عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الاقسام الخاصة > مدونات الأعضاء

مدونات الأعضاء دفتر يوميات الأعضاء خاص بالعضو ذاته ولا يحق لأي عضو الرد أو التعقيب قسم يسمح للأعضاء بإضافة تدويناتهم اليومية الخاصة لمشاركتها مع مئات الآلاف من الاعضاء والزوار يومياً .. مدونات - مدونة

Like Tree160Likes
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 04-03-2015, 05:36 PM
 
بسم الله الرحمن الرحيم
أود أن أعتذر عن كل ما سببته
و كل ما قلت
سؤاء عن ناروتو
أو عن هيناتا
أو عن الناروهينا
أو عن فانز الناروهينا
أعلم الآن
أنني جرحت الكثيرين
أعتذر فلم يكن ذلك عن قصد
أعتذر مجددا
اعتذاري هذا قد لا يتم تقبله
و قد يتم أخذه على أنه ضعف
لكن المهم أنني اعتذرت
في أمان الله
__________________
سبحان الله و بحمده، سبحان الله العظيم
  #22  
قديم 11-03-2015, 05:36 PM
 
أحداث قصتنا هذه تدور في زمن له طعم خاص و لون مختلف
انها العصور الوسطى ! حيث كانت الطبيعة في ابهى حلتها
الاشجار في اقصى اخضرارها و الزهور في ازهى الوانها و الضحكات الريفية باعلى صوتها
و بالتحديد في قرية صغيرة لم يمسها اذى الحروب و لم تغلغل اليها مشاعر الحقد و الكراهية
حيث كان سكانها ذوي قلوب طاهرة نقية يتساعدون و يتضامنون فيما بينهم
فلا تسمع مستغيثا الا و هب كل صغير و كبير لتقديم ما يقدر عليه من المساعدة
و قد كان السيد آلفرد هوارد اغنى من في تلك القرية، رجل كريم و متواضع و أمين
تاجر يمتلك بضع عربات تجرها الجياد، لم تكن الجياد من النوع الاصيل، و لم يكن الرجل غنيا لدرجة أنه يمتلك قصرا جدرانه من ذهب و مصابيحه من ألماس، انما كان منزله لا يختلف كثيرا عن منزل بقية سكان القرية، و هذا كل ما احتاجه لعائلته الصغيرة
زوجته السيدة آنابيل، امرأة جميلة كجمال الليل الأسود، فشعرها الداكن الطويل كأنه السماء ليلا، و عيناها العسليتان البراقتان كأنهما النجوم ! هادئة و لطيفة و حنون، و طباخة ماهرة أيضا
أما ابنه الوحيد، توماس، فقد أخذ من أمه عيناها الساحرتان و من والده لون شعره البني المميز و الجذاب، فتى محب للتجول و المغامرة في أحضان الطبيعة التي وُلد فيها، ولد شجاع و يفكر في غيره ر غم صغر سنه، هو حقا فخر أبيه
لربما قلت أن آلفرد لديه ابن وحيد لكن هذه ليست الحقيقة كاملة..عائلة هوارد لديهم ابن اخر لا تربطه بهم صلة الدم و إنما صلة أقوى منها، إنها مشاعر الحب العميقة التي يكنها كل فرد من العائلة تجاه ذلك الشاب، و بالأخص توماس
إدوارد الأشقر، أول ما يجذبك إليه هو اللون الأزرق الفاتن الذي تلونت به عيناه، و مشاعر الاهتمام و الاخلاص التي تملىء نظراته، ولد سرقت منه الحرب والديه و اختطفت كل ما كان عزيزا عليه في هذه الدنيا عندما كان في سن الثالثة عشر، تولى السيد آلفرد رعايته بعدما علم بما كان يمر به من مصاعب، و قد أصبح مساعده الأول و يده اليمنى في جميع أعماله خاصة التجارية منها، شاب ذكي و مُحترم، أمهر سياف في تلك المنطقة من البلاد، شخص يُعتمد عليه في أصعب المواقف فيُحسن في اتخاذ القرارات الصائبة، يعتبر نفسه مدينا لعائلة هوارد بدين لن يستطيع أن يسدده في حياته، لذلك تراه يبذل جهده لإسعادهم و معاونتهم بشتى الطرق
#يُتبع
#تأليفي
__________________
سبحان الله و بحمده، سبحان الله العظيم
  #23  
قديم 11-06-2015, 02:11 PM
 
في أحد الأيام كان إدوارد في خضم محادثة مع صديقه المقرب آلان داخل المقهى الذي اعتادا على ارتياده, فسأله عن خططه المستقبلية, فأجابه قائلا : ليس لدي أي مخططات أنوي تنفيذها فأنا راضٍ بحالي.
فانصدم آلان من كلامه و نهض من مكانه فجأة و قال بانفعال : لا بد و أنك تمزح معي ! أنت تدرك أنه بعد موت العجوز هوارد سيرث إبنه كل ثروته و لن يتبقى لك شيء بعد كل ما بذلته في عملك عنده فهل تريد أن ينتهي بك الأمر بلا عمل أو مأوى؟
ظهرت على إدوارد ملامح الانزعاج من كلام صديقه و رد عليه بكل حزم : أنا لا أمانع أن يرث توماس كل ثروة أبيه فهو أخي و أنا لا أحسد أخا لي, كما أنك خير من تعلم أنني لست ساذجا, فأنا أدخر جزءا من المال في كل مرة أتقاضى فيها أجري, و بالإضافة أنني أثق بتوماس و بأنه لن يفعل شيئا مشابها لما ذكرتَه.
لكن آلان لم يقتنع بتفكير ديقه و حاول تغيير رأيه قائلا : و لكن هل بعد كل عملك الشاق و خدمتك لهم طوال هذه السنوات لن تطالب بقليل من حقك في تلك الثروة؟
إدوارد : إعذرني يا صديقي على كلامي, و لكنني آرى أنك قد تغيرت عما كنت عليه, فأنا لا أعرف آلان شخصا جشعا حسودا لأن غيره سيحصلون على ما هو من حقهم, و مال السيد آلفرد ليس من حقي و أنا لا أريده, و أنصحك نصيحة صديق لصديقه أن تراجع نفسك و كلامك الذي تفوهت به قبل قليل, والأهم من ذلك راجع الناس الذين تتخذهم رفاقا لك قبل أن تصبح مثلهم في مساوئهم لأنني لا أريد أن أخسر آلان الذي عرفته و أحببته.
فضغب آلان من كلام إدوارد و غادر المقهى متجها إلى بحيرة الغابة حيث بإمكانه أن يخلو بنفسه و يفكر في هدوء
#يُتبع
#تأليفي
__________________
سبحان الله و بحمده، سبحان الله العظيم

التعديل الأخير تم بواسطة ρsүcнσ ; 11-06-2015 الساعة 04:06 PM
  #24  
قديم 11-06-2015, 04:26 PM
 
جلس آلان عند البحيرة و أمسك حجرا فألقى به في الماء و أخذ يفكر في ما قاله له إدوارد و يقول : من يظن نفسه ! أنا تغيرت؟ لم أتغير, كل ما أردته هو مصلحته !
ثم تنهد و أضاف : ربما كان إدوارد محقا..
في تلك الليلة و قبل أن ينام الشاب الأشقر ظل يفكر في كلام آلان و ينفي تلك الأفكار السوداء من داخل رأسه حتى نال منه النوم
تغير المشهد فجأة و وجد نفسه أمام باب منزل آلفرد فطرقه, فتح توماس الباب و في وجهه نظرة غريبة ثم قال : ما الذي تفعله هنا؟
إدوارد : ما الذي تقصده؟ أعيش هنا هل تذكر؟
توماس : تعيش هنا؟ و من قال ذلك؟
إدوارد : توقف عن المزاح يا توماس و نادي والدك لو سمحت
فصرخ توماس في وجهه صرخة شنيعة و هو يقول : هل تهزأ بي ؟! إن والدي ميت هل نسيت؟!
تجمد إدوارد عند سماع هذه الكلمات و شعر بصعقة هزت جسده من رأسه و حتى قدميه
و قبل أن يقول أي شيء أضاف توماس و هو يغلق الباب بعنف : لا تعد إلى هنا مجددا !
أحس إدوارد عند سماعه صوت إغلاق الباب العنيف بأنه صوت رصاصة اخترقت قلبه
و من دون أن يُدرك أطلق صيحة نابعة من أعماق قلبه المحطم !
ليفتح عينيه فجأة و يجد نفسه يلهث بشدة و يتصبب عرقا في سريره
فنظر إلى ما حوله و قد كانت غرفته المعتادة في بيته المعتاد
عندها هدأ و استدرك نفسه و قال : لقد كان كابوسا فحسب..
ثم أضاف بعد تفكير طويل : ربما كان آلان محقا..
#يُتبع
#تأليفي
__________________
سبحان الله و بحمده، سبحان الله العظيم
  #25  
قديم 11-06-2015, 05:01 PM
 
في صباح اليوم التالي و في مائدة الأفطار
جلست العائلة لتناول طعامها فبدأو الأكل جميعاإلا إدوارد الذي بقي ينظر إلى صحنه شارد الذهن
آنابيل : إدوارد؟ إدوارد؟ رد علي يا بني
قطعت الأم حبل أفكاره فاستدرك نفسه و قال : أنا آسف, ماذا هناك؟
آنابيل : تبدو شارد الذهن, هل من خطب؟
إدوارد : لا ! لا شيء, لا تقلقي
توماس : أخي, لا تنسى أن توافيني اليوم عند البحيرة في الموعد المحدد ! لقد وعدتني !
فرد عليه بابتسامة حنونة : بالطبع
بعد عدة ساعات..
جهز إدوارد بعض الأغراض و اتجه إلى البحيرة ليلتقي توماس
و في طريقه صادف آلان الذي يبدو و كأنه كان ينتظر وصوله..
إدوارد : صباح الخير يا آلان, كيف حالك؟
آلان : صباح الخير, أنا بخير ماذا عنك؟
إدوارد : بحال ممتازة شكرا على سؤالك
ثم ساد الصمت لفترة قصيرة حتى نطق كلاهما في آن واحد :
إسمع, بشأن البارحة..
ثم توقفا عن الكلام و قالا مجددا في آن واحد :
تفضل, تكلم أولا..
ثم أضافا :
لا, أنت أولا
فصمتا لمدة حتى كسر آلان الصمت بكلامه : بشأن الأمس..أنا أعتذر فعلا عما قلته, لقد كنت محقا, تصرفتُ بشكل غير لائق, أعتذر مجددا
إدوارد : لا, لا بأس عليك, أنا أعتذر منك أيضا فلعلني تسرعت في كلامي و قلت ما جرح مشاعرك, فاعذرني لأنني لم أكن أقصد ذلك, ثم إنني بعد التفكير مطولا أدركت أنك لربما كنت على حق نوعا ما..
آلان : هل تصالحنا إذن؟
فرد إدوارد و هو يمد يده إليه : بالتأكيد !
فتصافحا و مضى كل منهما في طريقه .
__________________
سبحان الله و بحمده، سبحان الله العظيم

التعديل الأخير تم بواسطة ρsүcнσ ; 11-07-2015 الساعة 01:45 PM
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من يتغير؟؟ ومن يغير من؟؟الزمن ..أم نحن؟؟ زهرة اللافندر حوارات و نقاشات جاده 7 11-11-2015 08:13 PM
♥ - ↓ آجرآڛ ڛوُڊآء ♥ - ♀ Prïñcëŝŝ Đe Çrãzy قصائد منقوله من هنا وهناك 6 08-20-2013 07:01 PM
♂♯♥♥Something To Tell♥♥♯♀ Ginger أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 56 05-18-2012 02:54 AM
░ أَعْمَآلْ مُطَرٌَزَة بِاَلشٌَرَآئِطْ ♀ ,,,░ FATIMA27 إقتصاد منزلي 12 01-21-2012 06:37 PM
Secrets ♀♂ أسرار ῲɨᶮĢ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 63 09-01-2011 10:04 PM


الساعة الآن 05:12 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011