عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام العامة > حوارات و نقاشات جاده

حوارات و نقاشات جاده القسم يهتم بالمواضيع الحوارية والنقاشات الجادة والمتنوعة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-01-2010, 10:49 PM
 
العراق ما بين محنة الماضي والحاضر والمستقبل

شهد العراق ويشهد كثير من الآلام والآهات والمحن على طول الفترة الماضية وفي الفترة الحالية والمستقبل بسبب عدة عوامل فرضت عليه تقع ضمن محيط أو دائرة ضيقه وهي دائرة السياسة والدين وأستغلت هذه العوامل الرئيسية المقومة والناهض به أستغلالا فضيعا فكانت بدلا من أن تكون المرتكز الذي يستند عليه العراق والعراقيين لنهضته من جديد بعد التجارب الفاشلة السابقة أصبحت الصفة الغالبة على الدين والسياسة التي فرضت على العراق والعراقيين جبرا لا أختيارا وبتخطيط عالمي ودولي محاك ومدروس ومخطط له بأتقان ودقة ليكون المشروع المسيطر على العراق وشعبه في حاضره ومستقبله لإحباط أرادة الجماهير العراقية وطموحها وآمالها وأحرافها وأزالتها عن المضي قدما في تحقيق المشروع التنموي الناجح الذي لم يجرب من قبل وهو ترسيخ الإرادة الحقيقية الشعبية على أيدي أخيار العراق ونجبائه المتصدين للحكومة والبرلمان والقيادة الروحية والسياسية والاجتماعية والدينية التي لم تأخذ دورها وحقها لحد الآن... فقد عادت الكرة شرذمة المتصيدين في الماء العكر وائتلفت قوى الشر والخيانة والعمالة من خارج العراق وداخلة وأتت بمشروع تسميه جديد الساحة العراقية الساخنة وهو مشروع دمج الدين والسياسة على الطريقة الغربية والإيرانية مع أضافة أطار ملمع وبشكل يجذب النضر وهو مشروع لم يشهد العراق له مثيل مع النظام العفلقي الهدامي بل زاد علية طغيانا وكفرا وهو ((( السيستاني + المالكي + علاوي + مليشيات مقتدى وعمار + الأقزام التابعة لكل منهم + المحتل الغربي الكافر + مخططات أيران وقادتها العجم الحاقدين = لا نظام لا حكومة عادلة لا أستقرار لا أمن ولا حق ولا حقوق ولا وطنية ولا شعب ولا تطبيق الشعارات والوعود = خيانة بأسم الدين والإسلام وعمالة وولاء للغرب الكافر وإيران + سلب + نهب + تفجير + قتل +سرقات متعددة الأشكال والألوان + فساد أداري وأخلاقي + عصابات ومليشيات ومافيات وأرهاب مقصود ومفتعل ومتعمد + ظلم وجور +بطالة وتهدر للطاقات وتضييع للوقت + نفاق + أنتهاك للحرمات والمقدسات + تهميش وتعتيم وتصفية + تهجير + أعتماد المستورد من فضالة الغرب النجس الكافر وقتل الأعمار والمصانع والمعامل وشل الأيدي العاملة المنتجة + قتل الأرض الزراعية والأنهار الكبيرة والصغيرة وأنتاج الطاقات الحيوية الكهربائية والشمسية واعتماد ما يتفضل به الحاقد العجمي منها + زرع الطائفية ونشرها وبأساليب خبيثة متعددة الأشكال + تقسيم العراق الى دويلات صغيرة فيدرالية غربية عجمية ومن ثم الى أصغر لتكون مناطقية ومن ثم الى المنازل والبيوت وهذه حقيقية لا وهم ولا تستغربون يا أخوتي العراقيين + كل يوم وكل ساعة كم وكم من الوقت والمال العام والحق والحقوق تسرق وتضيع وتنهب وتهدر بتعمد من أجل إسقاط دولة العراق المسقله والحرة بإرادة شعبها الحر ... هذا ما أراده هؤلاء الأعداء المجرمين الخونة العملاء للعراق وللعراقيين تحت ستار الدين والسياسة والحريات والحقوق والوعود التي أصبحت نكته وأضحوكة لدى الأطفال والعجزة والأرامل والأيتام والمهجرين والمغيبين والمشردين والمحاربين لكن هي نكته مبكية ودامية قرحت قلوب العراقيين الشرفاء فقط وأفرحت آية الكفر والنفاق السيستاني الإيراني الولاء والمالكي وعلاوي ومليشيات مقتدى الأرعن وعمار اللاحكيم وغيرهم من الأتباع الموالين للمحتل الكافر والعجم ... فمن أين يأتي الخير والتغيير والإصلاح والحق والحقوق والعدالة والأمان يا أخوتي العراقيين ؟؟؟ .
  #2  
قديم 05-04-2010, 12:30 PM
 
  #3  
قديم 05-05-2010, 01:47 PM
 
السلام عليكم
ان مستقبل العراق مرتبط بوضع الديمقراطية بالبلد ومهما كانت الصعوبات الميدانية الا انها ستكون سهلة اذا استمرت الحياة الديمقراطية والحريات ، والمهم لدينا ان لاينزلق البلد ويعود مرة اخرى الى اجواء الديكتاتورية وحكم الطائفة الواحدة والقومية الواحدة والحزب الواحد ، ولذلك انا متفائل بمستقبل العراق من خلال معرفتي بارتياح الشعب العراقي للممارسة الديمقراطية واذا كان هناك بعض المسائل والمتاعب فشيء طبيعي لبلد حديث عهد بالديمقراطية واعتقد ان البلد يتجه بسرعة نحو الاستقرار ونحو اعتماد مبدأ المواطنه كأساس في بناء الدولة لكن هذا يحتاج كما هو معروف في البلدان الديمقراطية الى وقت وهو كفيل بتحقيق هذا الهدف ، اما الانجازات التي تحققت فهي كبيرة وجوهرية ومنها مبدأ المصالحة الوطنية بين مكونات الشعب يوم كان السنة والشيعة يقتلون بعضهم البعض ، لقد انتهت هذه الظاهرة بسبب فعل المصالحة الوطنية وهي مشروع مستمر بالنسبة لنا ، ونجاحنا الاخر هو في رفض الطائفية في مبدأ التعامل بالدولة وكانت نتيجة هذا الرفض ،رغم وجود بعض التخندق الطائفي في القوائم الانتخابية، الا انها كلها تحدثت عن قوائم وطنية وليست قوائم شيعية او سنية.
ان انجازاتنا التي ينبغي ان نحافظ عليها هي نزع سلاح المليشيات وحصر السلاح بيد الدولة ، اضافة الى انجازا تنا على مستوى اعادة السيادة الوطنية وتوقيع اتفاقية سحب القوات الاجنبية التي حتمت مبدأ السيادة اضافة الى انها وفرت فرصة طيبة للعراق من خلال الاطار الستراتيجي للعلاقة مع الولايات المتحدة وهذا مانريد ان نثبته باستمرار لبناء علاقة ايجابية حسنة بين العراق الولايات المتحدة ، الى جانب انجازات على مستوى الاقتصاد وعقود النفط وعقود الكهرباء وتحسين الحالة المعيشية العامة وخفض نسبة البطالة ونسبة التضخم التي كان يعاني منه البلد ، والأهم من هذا كله الخطوات التي قطعناها على طريق استقرار الدولة واسقرار العملية السياسية ، فلايزال بيننا من لايؤمن بالعملية السياسية او يفكر بعقلية النظام السابق وان العملية السياسية ترسم من خلال القوة والقتل لكن هؤلآء ضيقت دائرتهم الى الحد الذي لم يستطيعوا ان يعملوا شيئا، فالعملية السياسية مستقرة على اساس الديمقراطية وليس على اساس القوة .

اما عن الواقع الحالي بعد الانتخابات التي حصلت ، فنعتقد انها انتخابات مصيرية ورغم حصول بعض الاشكالات في عملية العد والفرز للانتخابات الا ان الامور تجري وفق القانون وليس خارج القانون ومايقوله القانون سيلتزم به الجميع ويوم تصادق المفوضية والمحكمة الاتحادية سوف ينتهي كل الجدل وهذه واحدة من ايجابيات المرحلة ، فاننا حينما نختلف في مثل هذه القضية المصيرية نذهب الى القانون ولانذهب للعنف وارباك الأمن ، وباقرار نتائجها ستكون لدينا حكومة شراكة وطنية ، لانريد ان نبعد أي مكون من مكونات العملية السياسية والاجتماعية عن المشاركة والحوار مفتوح مع جميع الذين اشتركوا في الانتخابات ويريدون الشراكة ، هذه التوجهات هي الضمانات لعراق مستقر ومستقل ينمو على طريق الديمقراطية
  #4  
قديم 05-05-2010, 09:19 PM
 
ااخي كاتب الموضوع ؟ قرأت موضوعك ولم افهم ماذا تريد اين الصح واين الخطا..نعم ان ماحدث بعد الاحتلال كارثه حقيقه ؟ اتفق معك السياسه يجب ان تكون خارج اطار الدين ..لان في السياسه يقبل كل شئ وعدو الامس صديق اليوم
اما الدين لايقبل اليوم حلال وغدا حرام .. وعلى رجال الدين التفرغ الى توعية الناس وافهامهم بامور دينهم ..اما العماله لاتقبل القسمه على اثنين
العميل عميل .. ولكن يجب ان يكون طرحنا موضوعي وعدم التجريح بالاخرين .. ولسنا الوحدين صح والاخرين خطا .. انت السابق لم يعجبك والحاضر كذلك ماهو الصح في نظرك
لم افهم ارجو الرد على ذلك ؟
اما ابن الواقع رأيه ديمقراطي ومؤمن بذلك اكيد الوضع الحالي يعجبه لانه يؤمن ان الاحتلال ديمقراطيه ؟ لاتضحكوا على الناس هذه كذبه ؟
ارجو تقبل الراي وشكرا
__________________
[CENTER][SIZE=7][COLOR=red][FONT=Comic Sans MS][SIZE=7][COLOR=red]واثق الخطوة يمشي ملكا[/COLOR][/SIZE][/FONT][/COLOR][/SIZE][SIZE=7][COLOR=red][/CENTER]
[/COLOR][/SIZE]
  #5  
قديم 05-18-2010, 01:16 PM
 
سجلت الأحداث السياسية العراقية مناشىء فكرية علمانية (قومية وأممية)وأخرى دينية ميزتها خلال الفترة السابقة للتغيير الحاصل في 9/4/2003 إلا ان مفاهيم مقاومة الاحتلال والتدويل والتنافس على هرم السلطة بين القوى العراقية التي لها رصيد من القواعد الشعبية والدعم اللوجستي الدولي سجل هو الآخر حضوره الميداني في التأثير الجاري لتشكيل حكومة في العراق الجديد . أربعة من قوائم رئيسية أفرزتها نتائج انتخابات مجلس النواب التي جرت في 7/3/2010 هي ائتلاف العراقية وائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني العراقي والتحالف الكردستاني ,وهذه النتائج نسخه مكرره للمرة الثانية بغض النظر عن التباين في عدد المقاعد التي تقدمت بها قائمة على حساب الأخرى في العام 2005 ,فهل ان السجال المارثوني لتشكيل حكومة السنوات الأربعة القادمة ناشئ عن اختلاف القرآت لتفسير الدستور العراقي بين القوائم الفائزة ام بسب تنافس القوى التي تحمل منهجاً وطنياً لقيادة العراق .الإجابة عن التساؤلين بديهية متداولة ومعروفة في الشارع العراقي ولاتحتاج الى فراسة متخصص بل الخوض فيها يغير في اتجاه بوصلة الوصول إلى التحليل الموضوعي ووضوح صور ة الأحداث الجارية وحقيقتها .تراكم الأحداث الذي سجل التباين بين حقوق العرب والأكراد وإقصاء الأكثرية من حقوقهم المشروعة وتأهيل قوى فكرية حكمت او لم تحكم على حساب غيرها تمثل عوامل مهمة في اصل الصعوبات الجارية لمحاولة التقريب بين المكونات المؤثرة في تشكيل الحكومة العراقية مهما كانت التبريرات مجيرة باسم الوطنية والعروبة ونبذ الطائفية والسيادة الوطنية وفخاخ الوهم الاخرى التي لا تقدم سوى نماذج مستهلكة من تراكم الواقع العراقي .
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شوفوا الفرق بين الماضى والحاضر!!!! (الفهد الاسود) موسوعة الصور 7 09-17-2013 04:29 PM
نغمة تمزح بين الماضي والحاضر والمستقبل أبو صقرين أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 03-14-2009 11:49 PM
الماضي والحاضر سام بن حنداد مواضيع عامة 4 10-14-2008 09:33 PM
][®][بين الماضي والحاضر .. ستعجبكم ][®][ قلب فلسطين النابض أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 02-25-2008 07:32 PM
عيون العرب في الماضي والحاضر الصقـــر ختامه مسك 28 09-04-2006 05:11 AM


الساعة الآن 01:34 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011