عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي > روايات الأنيمي المكتملة

Like Tree181Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 03-15-2017, 02:06 PM
 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيف حالك؟! ان شاء الله بخير...

اعذريني على الرد المتأخر، و لكني كنت قد كتبت الرد في الامس و حذفت الصفحة مما ادى الى حذفه...

~~~~~~~~~~~~

لقد احببت هذا الفصل اكثر من الذي قبله؛ لاني فهمت شخصية كاترين اكثر و بدأت اميل الى فكتور...

قليلا فقط، و لاني كرهت شخصية انوي قتلها لو لم تقتليها بأسوء الطرق الممكنة، سأتطرق الى ذكرها

فيما بعد...

الان الى الخطوط الذهبية التى كتبتها اناملك البارعة...

و التى عجز لساني عن التعليق...

حقيقة لا أعرف من اي جزئية ابدأ... او كيف ابدي تعليقي...

لقد أعجبت بتنقلك بين الاحداث بسلاسة...

حيث بدأتي بوصف حالة كاترين و التى حزنت لأجلها

ثم تطرقتي الى خروجها من الغرفة، و هي تأمل أن تلفى حب حياتها، و هي تأبى تصديق موته...

و كيف حالتها في الجنازة و التى حزنت لها كثيرا... و هي تبعد الزهور عن جثة حياتها...

في نفس وقت نهر الرجل لها...

حتى عادت الى المنزل و ملامح الشحوب تعتري وجهها، و تخيلت الخطان السوداوان عند عيناها

من كثرة البكاء على اخر شخص ارادت ان تفقده ...

رغم انها في البداية كانت تتعامل معه بقسوة، و تهزيء بما يقول، و بالفعل الانسان لا يشعر

بالشيء القيم الا بعد ان يفقده...

ثم دخول والدها عليها في غفلة من أمرها، و الذي يسائلها عن حالها لتكذب عليه ظانةً انه لا بأس

بالكذب لمرة واحدة، رغم انها الثانية لها لاني تناسيت كذبتها على فكتور ، في الحقيقة

هناك من يكذب للمرة الاولى و يعتقد انه لا بأس بالكذب لمرة واحدة، و لكن... و مع مرور الوقت

يبدأ بالكذب... و هذه الظاهرة منتشرة في المدارس حيث تكذب الطالبة على المعلمة بانها

تناست حل الواجب...

و هذا هو الخطأ الذي وقعت به كاترين، لقد كذبت للمرة الاولى ، ثم الثانية، ثم الثالثة ، حتى

أثمرت ثمار كذبها و جعلتها تتصلب في مكانها غير مصدقة ما يقوله الرجل الجالس قبالتها...

هذا الرجل اكرهه لدرجة اني اتمنى موته في البارتات القادمة bla1...

كيف يتحدث مع كاترين السكينة بهذه الطريقة الوقحة؟!

من يعتقد نفسه هذا الرجل المنحرف؟!

انى له ان يتحدث عن رونالد بهذه الطريقة؟!

bla1

لقد كرهته منذ اللحظة التى ظهر فيها... اهل هو من سيتزوج كاترين ام ابنه؟!...

و لكني صدمت حقا عندما قال ان الزواج سيكون سريعا جدا بحجة ذهابه الى سفرية ربما تستمر

وقتا طويلا... اذهب و تمتع ثم عد و زوجهم... هذا ما قلته عندما قرأت عباراته التى شعرت بسببها

بغصة في حلقي... و بإشمئزاز و انا أتخيل نظراته لها... اشعر انه يمثل خطيئة الجشع...


و اعجبني انك انهيت الفصل بندم كاترين المسكينه... و كيف انها تمنت ان لا تكذب وقتها...

حبل كذبي أقصر من من أي حبل...فقد بتره حكم الحياة بلحظة


حقا اعجبت بعبارتك هذه؛ لأنها تمثل الواقع المرير....

اعجبتني بعض الكلمات التى استخدمتها في الوصف... و التى سأستفيد منها في رواياتي *.^

~~~~~~~~~~~~

انا واثقة بإذن الله انك ستفوزين مع هذه الفكرة التى اكتنفها الغموض...

بشخصياتها و بكلماتها و بأحداثها...

اعتقد ان كاترين ستتزوج من ابن ذلك الاحمق...

و تعيش حياة تعيسة...

امزح... لا تأخذيه انه اعتقاد فعلي... لأني لا استطيع معرفة ما القادم...

~~~~~~~~~

اتمنى ان يعجبك ردي...

و اعذريني لتأخري بالرد...

دمتي بخير ^^







رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-15-2017, 07:48 PM
 
[align=center]







#






ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ



ﻣﺮﺣﺒﺎ ،،
ﻛﻴﻒ ﺃﻧﺖ وردة ؟!

ﺃﻭﻭﻩ .. ﺍﺣﺘﺎﺝ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻻﺳﺘﺠﻤﻊ ﺃﻓﻜﺎﺭﻱ ،،
ﻟﻘﺪ ﺍﻧﺘﻬﻴﺖ ﻟﻠﺘﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ ،
ﻭالفصلين كانا رائعين ﺑﺤﻖ،
ﺧﺎﺻﺔ وأنهما كانا طويلين..
ﻟﻘﺪ ﺍﺳﺘﻤﺘﻌﺖ ﻛﺜﻴﺮﺍ ..

ﺛﻤﺔ ﻫﺎﻟﺔ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻄﻮﺭ .. ﺗﺠﺬﺏ ﺍﻷﺫﻫﺎﻥ ﻭ ﺗﺄﺳﺮ ﺇﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ ،،
ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻟﻚ ﻟﻤﺴﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ وردة!
ﻧﺄﺗﻲ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ،،
ﺗﺘﺮﺗﺐ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﻓﻲ ﺫﻫﻨﻲ ﺣﺴﺐ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﺷﺪﻧﻲ ..



أحببت كيف كان رونالد إنسانًا ذا عيوب..
لم يكن مثاليًا لكنه لن يكن كذلك شخصًا سيئًا كليًا..
كان استسلامه لحسده ما دفعه لفعلة بغيضة دفع ثمنها غاليًا..
لكنه ندم في النهاية.. وفعل ما بوسعه للحؤول دون إصابة فيكتور بالأذية..



لم أعرف إلا أي مدى كانت كاترين متعلقة برونالد
حتى رأيت ألم فقدها له..
رحيله بذاك الشكل أمام عينيها لابد قد كان صادمًا ..
كما أن حال فيكتور أحزنني..
لا يعلم المسكين سوى أن صديقه ضحى بنفسه من أجله..
شيء لا يحسد عليه..



لا أبتلع أسباب كاترين في الكذب بخصوص زيجتها..
وحقيقة مشاعرها اتجاه رونالد..
يبدو والداها شخصين محبين ولطيفين..
كانا ليتفهما الأمر حتمًا لو شرحته لهما..
وبالتالي الجهد الذي تبذله في التمثيل كان ليذهب لإيجاد
حلول لمشكلة أبيها المالية..


لا أخفيك.. ظننت الضيف هو الزوج الموعود
وتفاجأت بعمره ومظهره..
ثم علمت بأنه والد الشاب.. الشيء الذي شعرته غريبًا..
ما موقف العريس يا ترى؟ وما شعوره تجاه زيجة
ستتم دون أن يرى الفتاة التي سيتزوجها خلالها؟
أي نوع من الشبان يترك لأبيه حرية تخطيط مستقبله الكامل بتلك الطريقة..
لقد أثار فضولي حقًا..

وأود التعرف عليه سريعًا..
كما أريد معرفة مصير فيكتور التعيس كذلك..



الفصل الأول كانت فيه أخطاء مطبعية عديدة.. أغلبها بين الظاء والضاء.. بدا أنك لم تراجعيه جيدًا ولعلك كنت على عجلة..
لكن الفصل الثاني كان أفضل بكثير..
وأكثر شمولية وسلاسة..


من وجهة نظري..
لا أحب تنقلك بين أسلوب "الأنا" في السرد وأسلوب "الراوي"..
ذلك ارباك لا داعي له... خاصة وأن التحويل بين الأسلوبين لا يتم من أجل أن نعرف
أخبار شخصيات بعيدة مختلفة..
لكن ذلك وجهة نظر فحسب.. ولك مطلق الحرية فيما تكتبين..


ﺃﺟﻮﺍﺀ ﻣﺆﻟﻤﺔ .. ﻋﺼﻴﺒﺔ .. ﻭ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺗﻨﺰﻑ
ﺃﺣﺒﺒﺖ ﻣﺎ ﻗﺮﺃﺕ ﻫﻨﺎ .. ﺷﻜﺮﺍ ﻟﻚ وردة
ﺃﻧﺘﻈﺮ ﻓﻴﺾ ﺇﺑﺪﺍﻋﻚ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﺑﺸﻮﻕ ،
ﻭ ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻓﻲ المسابقة ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ حب9
ﻟﻚ ﺧﺎﻟﺺ ﻭﺩﻱ











#


[/align]
__________________




افتَقِدُني
music4

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-16-2017, 10:44 AM
 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عليكم السلام و الرحمة

كيف حالك؟! ان شاء الله بخير...

ألف الحمد لله

اعذريني على الرد المتأخر، و لكني كنت قد كتبت الرد في الامس و حذفت الصفحة مما ادى الى حذفه...

اووووه..حالة ترفع الضغط بالفعل...أنا يجب أن أعوض ردا قد حذف سابقا


~~~~~~~~~~~~

لقد احببت هذا الفصل اكثر من الذي قبله؛ لاني فهمت شخصية كاترين اكثر و بدأت اميل الى فكتور...

طبعا هذا البارت هو الظهور الفعلي فما قبله تمهيد

قليلا فقط، و لاني كرهت شخصية انوي قتلها لو لم تقتليها بأسوء الطرق الممكنة، سأتطرق الى ذكرها

اوه، مسكين عزيزي ...

فيما بعد...

الان الى الخطوط الذهبية التى كتبتها اناملك البارعة...

و التى عجز لساني عن التعليق...

حقيقة لا أعرف من اي جزئية ابدأ... او كيف ابدي تعليقي...

لقد أعجبت بتنقلك بين الاحداث بسلاسة...

ثناء مبالغ به...هع5


حيث بدأتي بوصف حالة كاترين و التى حزنت لأجلها

ثم تطرقتي الى خروجها من الغرفة، و هي تأمل أن تلفى حب حياتها، و هي تأبى تصديق موته...

و كيف حالتها في الجنازة و التى حزنت لها كثيرا... و هي تبعد الزهور عن جثة حياتها...

في نفس وقت نهر الرجل لها...

حتى عادت الى المنزل و ملامح الشحوب تعتري وجهها، و تخيلت الخطان السوداوان عند عيناها

من كثرة البكاء على اخر شخص ارادت ان تفقده ...

ههههه...لا أظن أني ذكرت أنها بكت!

لكن خيالك جيد...

لأخبرك، هي لم تبكي ... لتحترم آخر ما سمعته منه...

لا يود منها أن تبكي...


رغم انها في البداية كانت تتعامل معه بقسوة، و تهزيء بما يقول، و بالفعل الانسان لا يشعر

بالشيء القيم الا بعد ان يفقده...


هذه نقطة جيدة التفتي لها...وددت لو احدا يتطرق لها


ثم دخول والدها عليها في غفلة من أمرها، و الذي يسائلها عن حالها لتكذب عليه ظانةً انه لا بأس

بالكذب لمرة واحدة، رغم انها الثانية لها لاني تناسيت كذبتها على فكتور ، في الحقيقة

هناك من يكذب للمرة الاولى و يعتقد انه لا بأس بالكذب لمرة واحدة، و لكن... و مع مرور الوقت

يبدأ بالكذب... و هذه الظاهرة منتشرة في المدارس حيث تكذب الطالبة على المعلمة بانها

تناست حل الواجب...


اوه، أظن...لم افعلها، لأني كنت أحل الواجب ما ان ادخل البيت للتخلص منه و بعدها انسى اني حالته.....bla1


و هذا هو الخطأ الذي وقعت به كاترين، لقد كذبت للمرة الاولى ، ثم الثانية، ثم الثالثة ، حتى

أثمرت ثمار كذبها و جعلتها تتصلب في مكانها غير مصدقة ما يقوله الرجل الجالس قبالتها...

هذا الرجل اكرهه لدرجة اني اتمنى موته في البارتات القادمة bla1...


أنا أكرهه بدوري...



كيف يتحدث مع كاترين السكينة بهذه الطريقة الوقحة؟!

من يعتقد نفسه هذا الرجل المنحرف؟!

انى له ان يتحدث عن رونالد بهذه الطريقة؟!

bla1

لقد كرهته منذ اللحظة التى ظهر فيها... اهل هو من سيتزوج كاترين ام ابنه؟!...

و لكني صدمت حقا عندما قال ان الزواج سيكون سريعا جدا بحجة ذهابه الى سفرية ربما تستمر

وقتا طويلا... اذهب و تمتع ثم عد و زوجهم... هذا ما قلته عندما قرأت عباراته التى شعرت بسببها

بغصة في حلقي... و بإشمئزاز و انا أتخيل نظراته لها... اشعر انه يمثل خطيئة الجشع...

الغصة التي بحلق كاترين أشد وطأة على قلبها...

جيد أني أوصلت جزءا منها لك...


و اعجبني انك انهيت الفصل بندم كاترين المسكينه... و كيف انها تمنت ان لا تكذب وقتها...

حبل كذبي أقصر من من أي حبل...فقد بتره حكم الحياة بلحظة


حقا اعجبت بعبارتك هذه؛ لأنها تمثل الواقع المرير....

اعجبتني بعض الكلمات التى استخدمتها في الوصف... و التى سأستفيد منها في رواياتي *.^


يسرني هذا غلا....ما أقدمه هو لكم دوما...


~~~~~~~~~~~~

انا واثقة بإذن الله انك ستفوزين مع هذه الفكرة التى اكتنفها الغموض...


لا، اخطائي مثيرة...حصة في الإملاء ، و افكار غيري ليست بالهيمنة...أراها منافسة قوية بالفعل


بشخصياتها و بكلماتها و بأحداثها...

اعتقد ان كاترين ستتزوج من ابن ذلك الاحمق...

و تعيش حياة تعيسة...

امزح... لا تأخذيه انه اعتقاد فعلي... لأني لا استطيع معرفة ما القادم...


لا قد يكون كذلك ...توقعاتك جيدة نسبيا

~~~~~~~~~

اتمنى ان يعجبك ردي...


بالطبع يعجبني

و اعذريني لتأخري بالرد...

أي تأخر و انت الاولى...

دمتي بخير ^^

دمتي بود







__________________
















إخوتي
إني أغضب لأجلكم و منكم
و أحزن لأجلكم و بسببكم
و أبتهج لأفراحكم و تفائلكم

فتحملوا أخوتي هذه
هي كل ما لدي لكم


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-16-2017, 10:59 AM
 
[align=center]







#






ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ

عليكم السلام و الرحمة


ﻣﺮﺣﺒﺎ ،،
ﻛﻴﻒ ﺃﻧﺖ وردة ؟!

مرحبتين ، الحمد لله...

ﺃﻭﻭﻩ .. ﺍﺣﺘﺎﺝ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻻﺳﺘﺠﻤﻊ ﺃﻓﻜﺎﺭﻱ ،،
ﻟﻘﺪ ﺍﻧﺘﻬﻴﺖ ﻟﻠﺘﻮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ ،
ﻭالفصلين كانا رائعين ﺑﺤﻖ،
ﺧﺎﺻﺔ وأنهما كانا طويلين..
ﻟﻘﺪ ﺍﺳﺘﻤﺘﻌﺖ ﻛﺜﻴﺮﺍ ..


جيد..جيد...

المهم استمتعتي


ﺛﻤﺔ ﻫﺎﻟﺔ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻄﻮﺭ .. ﺗﺠﺬﺏ ﺍﻷﺫﻫﺎﻥ ﻭ ﺗﺄﺳﺮ ﺇﻫﺘﻤﺎﻣﻬﺎ ،،
ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻟﻚ ﻟﻤﺴﺔ ﺟﻤﻴﻠﺔ وردة!

من ذوقك...


ﻧﺄﺗﻲ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻖ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ،،
ﺗﺘﺮﺗﺐ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﻓﻲ ﺫﻫﻨﻲ ﺣﺴﺐ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﺎ ﺷﺪﻧﻲ ..

تفضلي...

أحببت كيف كان رونالد إنسانًا ذا عيوب..
لم يكن مثاليًا لكنه لن يكن كذلك شخصًا سيئًا كليًا..


اجل، كلنا في معرض خطيئة الحسد...
و ليس الشرير و السيئ فقط

كان استسلامه لحسده ما دفعه لفعلة بغيضة دفع ثمنها غاليًا..
لكنه ندم في النهاية.. وفعل ما بوسعه للحؤول دون إصابة فيكتور بالأذية..

بالطبع، هو لم ينوي قتله اصلا ، و ما حصل غير كل شيء

لم أعرف إلا أي مدى كانت كاترين متعلقة برونالد
حتى رأيت ألم فقدها له..
رحيله بذاك الشكل أمام عينيها لابد قد كان صادمًا ..

أجل، و كأن ما كبتته من مشاعر أطلقت عنوانها للسيطرة عليها...

كما أن حال فيكتور أحزنني..
لا يعلم المسكين سوى أن صديقه ضحى بنفسه من أجله..
شيء لا يحسد عليه..

هو ايضا شخص يجب أن يواسى رغم أنه يواسي.. ح19



لا أبتلع أسباب كاترين في الكذب بخصوص زيجتها..
وحقيقة مشاعرها اتجاه رونالد..
يبدو والداها شخصين محبين ولطيفين..
كانا ليتفهما الأمر حتمًا لو شرحته لهما..
وبالتالي الجهد الذي تبذله في التمثيل كان ليذهب لإيجاد
حلول لمشكلة أبيها المالية..

قد يكون ذلك سليما...
ما أذكره هو شخصية اتخيلها فقط. أنا شخصيا لا أبتني فكرتها ...



لا أخفيك.. ظننت الضيف هو الزوج الموعود
وتفاجأت بعمره ومظهره..
ثم علمت بأنه والد الشاب.. الشيء الذي شعرته غريبًا..
ما موقف العريس يا ترى؟ وما شعوره تجاه زيجة
ستتم دون أن يرى الفتاة التي سيتزوجها خلالها؟

لا سيلتقيان مرة قبل ذلك...هههههه


أي نوع من الشبان يترك لأبيه حرية تخطيط مستقبله الكامل بتلك الطريقة..
لقد أثار فضولي حقًا..

أجل، فهو بذاته شخص يجب أن يثير الاهتمام

وأود التعرف عليه سريعًا..
كما أريد معرفة مصير فيكتور التعيس كذلك..

فيكتور...مصيره ليس تعيسا و انت من متابعيه...


الفصل الأول كانت فيه أخطاء مطبعية عديدة.. أغلبها بين الظاء والضاء.. بدا أنك لم تراجعيه جيدًا ولعلك كنت على عجلة..

هذا قصته قصة....ههههه
لقد عدلان كله لكن النسخ في الجوال صار فيه اشتباه و نسخت اللي ما تعدل ...و طلعت كل أخطاء الكيبورد...
طبعا العجلة لها دور لا ينكر...


لكن الفصل الثاني كان أفضل بكثير..
وأكثر شمولية وسلاسة..

هذا فيه اشتباهات ايضا

من وجهة نظري..
لا أحب تنقلك بين أسلوب "الأنا" في السرد وأسلوب "الراوي"..
ذلك ارباك لا داعي له... خاصة وأن التحويل بين الأسلوبين لا يتم من أجل أن نعرف
أخبار شخصيات بعيدة مختلفة..
لكن ذلك وجهة نظر فحسب.. ولك مطلق الحرية فيما تكتبين..


أحترم رأيك و ستعرفين سر ذلك التنقل قريبا، لأن عدم وجود الراوي بتاتا يعني حصر الفكرة بكاترين رغم انها ليست كذلك...

سأحاول التوقف عن ارباكك على كل حال

ﺃﺟﻮﺍﺀ ﻣﺆﻟﻤﺔ .. ﻋﺼﻴﺒﺔ .. ﻭ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺗﻨﺰﻑ
ﺃﺣﺒﺒﺖ ﻣﺎ ﻗﺮﺃﺕ ﻫﻨﺎ .. ﺷﻜﺮﺍ ﻟﻚ وردة
ﺃﻧﺘﻈﺮ ﻓﻴﺾ ﺇﺑﺪﺍﻋﻚ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﺑﺸﻮﻕ ،
ﻭ ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴﻖ ﻓﻲ المسابقة ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ حب9
ﻟﻚ ﺧﺎﻟﺺ ﻭﺩﻱ

أشكرك أنت على مرورك الذي زادني ثقة بنفسي ...

رغم أن القادم يربطني حقا..لا أظن سأبقى على منهج الابداع هذا ...!

سأحاول أن اقطع انتظارك بأسرع ما يمكنني

فأنا مجبورة و الفرصة قليلة ...

دمت بود












#


[/align]
__________________
















إخوتي
إني أغضب لأجلكم و منكم
و أحزن لأجلكم و بسببكم
و أبتهج لأفراحكم و تفائلكم

فتحملوا أخوتي هذه
هي كل ما لدي لكم


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-16-2017, 12:20 PM
X
 



السلام عليكم
كيفك غلا
أتمنى تكوني بخير عزيزتي المتألقة

وكالعادة جمال روايتك خارق ...صدق ما أبهرني جمالها لأني شي متوقع من مبدعة مثلك يعني من أول ما فتحتها كنت متوقعة إني رح أقرء رواية على ءجبال الشاهقة

الرواية رائعة و مفيده وحزينه رواياتك كلها دراما ... ... انا بحب الرومنس والدراما شي جميل

كاترين مسكينة قبل لحظات كانت عم تهرب منه لتشبث فيه بعدها
ومع ذالك رحل

أعجبتني عبارة حسدي هو قاتلي
مدري أقول زعلت عليه وأقول كان طماع كثير
قلبه مو طيب
بالفعل هو ما بيستحقها
توقعت إنه رح يبقى حي أو شي من هذا القبيل
بس البرت الثاني أكد لي عس توقعاتي

بس الصاعقة الي نزلت على كاترين كانت قوية
مؤلمة بالفعل
ماكان عليها الإدعاء انها بخير
تعجل والدها عليها
وذالك الضيف كان أعجل
بعد أسبوع بده منها تلبس ثوب الزفاف الأبيض ......

قاسي عليها الزمان ... رواية رائعة تحمل طابع التميز بين طياتها
و التميز أقل شي لوصف ما تبدع به أناملك

مشكورة على الدعوة الرائعة وشكرا لجهودك الي سمحت لي أعيش لحظة قرائة بارتاين مميزين كهاذين
وبإنتظار القادم غلا
بعتذكر كثير على تأخري مع أني من أشد معجبين رواياتك الخارقة
تقبلي مروري
دمتي بود حب5


__________________

-

-
لا تَبُح بما في داخِلكَ لنَفسِكَ فهي لا تَحْفظ الأسْرار.

نُقطَةة إِنتَهىٰ •

التعديل الأخير تم بواسطة وردة المـودة ; 03-20-2017 الساعة 08:10 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لو لقيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا, لقيتك بقرابها مغفرة عاطف الجراح نور الإسلام - 0 01-11-2012 10:24 AM
بطل ذنوب *مشيره* خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 0 11-05-2010 08:03 AM


الساعة الآن 08:42 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011