عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي > روايات الأنيمي المكتملة

Like Tree378Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 4 تصويتات, المعدل 4.50. انواع عرض الموضوع
  #56  
قديم 08-29-2016, 10:25 PM
 
ما رأيكم فى البارت : راااااااااااااااائع
ما الذى ستقوله إلينا لكاثرين : ستنتقم منها
ما الذى قاله مايك لمارك حين خرجا: اخبره عنما جرى لايلينا
ما توقعاتكم للبارت القادم : مرض الينا وقلق مارك و مايك كن عليها
اى انتقادات او أسئله : احسنت بارت رائع لكن اتمنى لو تكبرين الخط قليلا
__________________
иє ʀêνє ρɑs тɑ νɨє ʍɑɨs νɨє тღи ʀêνє
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 08-30-2016, 01:40 AM
 


[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]




البارت السابع

[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


وعندما رن الجرس توجهت إلينا لكاثرين ووقفت أمامها وقال:إنه لك اليس كذلك ثم نزعت الجاكت وألقته علي وجهها..
ففزعت كاثرين وأبعدته عن وجهها قائلة:كيف تجرئين على هذا ايتها القزرة..

فقالت إلينا بلهجة صارمة :وباقيه سيصلك غدا
ثم تركت تلك المتعجرفة وخرجت
لتبدأ بالسير بصعوبة وهى تلملم دموعها.. لم تكن تعلم لماذا تبكى
أمن أجل أخيها المسكين..
ام من أهانة كاثرين لها..
امن أجل حظها العاثر دوما..
فقالت وهى تمسح دموعها :لقد مللت من هذه الحياه متى سأرتاح متى..

ثم نظرت بجوارها فإذا بسياره مارك تقف..ليطل مارك وهو يقول بعجلة :إلينا هيا أركبى بسرعه انا اريد التحدث معك..
فركبت إلينا معه دون عناد ليتمتم هو بهدوء :إلينا لقد أخبرنى مايك بكل شيى لقد تمادت كاثرين كثيرا
فقالت إلينا بيأس وهى تخفض رأسها:فيم تمادت انها الحقيقه.. الان علمت ان والدتى كانت تعمل كل تلك السنين فى منزلهم ..لاكن لا يهم لم أعد أكترث لشيئ لقد انتهيت...

فقال مارك بحزن:لا تقولى هذا إلينا لا تفقدى الامل
ارخت إلينا راسها للخلف لتسندها على حافة المقعد ثم أغمضت عينيها لكنها شعرت فجأة بيد باردة توضع على جبينها..ففتحت عينيها بسرعه ليقول مارك بقلق :إلينا حرارتك مرتفعه..

ابعدت إلينا يده برفق واغمضت عينيها مجددا غير ابه به لتبدأ بالتفكير بجاك وبصحته ..ولكن تعبها كان أقوى منها فستسلمت له وغطت فى نوم عميق..

********************


إلينا بعد ان استدارت بسرعه :من أنت
لكن ذلك الشخص دفعها بقوه
لتصرخ إلينا وهى تهوى :لااأااا وأغمضت عينيها بقوه
وفجأى أحست بيد تمسكها وترفعها ففتحت عينيها ببطئ...


وقفت إلينا على الحافه تنظر لذلك الشخص المجهول الذى لم تستطع رؤية ملامحه بسبب الظلام ..لكن يده التفت حول خصرها برقه ليبدأ بتقريبها منه ببطئ حتى بدأت ملامحه تظهر لها.. لتقول بسعادة :اه مارك

ثم احتضنته بقوه وبدأت بالبكاء ولكنها فزعت فجأة عندما تذكرت الشخص الذى دفعها لترفع رأسها وتنظر حول مارك..وحينها رأت ذالك الشخص الذى دفعها لتقول بفزع :انه هو.. هو الذى دفعنى

لكنه سرعان ما أنتزعها من بين يدى مارك ودفعها مجددا...


لتصرخ هى بقوة:اه ه هماااارك...
لكن مارك امسك يدها وبد يحاول سحبها بقوه.. ولكن يدها كانت تنزلق..لتفزع وتحاول التشبث بيد مارك وهى تقول :مارك لا تتركنى... مارك لا تتركنى ارجوك اه ه

فقال مارك وهو يحاول سحبها بقوة:إلينا ساعدينى حاولى رفع نفسك...
فقالت الينا ببكاء :انا لا استطيع ان يدى تنزلق
فقال مارك :انت لا تريدين منى ان اساعدك...

فقالت إلينا بفزع :لا ساعدنى ارجوك ..اريدك ان تساعدنى مارك
فبتسم مارك وسحبها بسرعه....

*******************

فتحت إلينا عينيها لتجد نفسها مدفونه فى حضن احد ماه ...فبتعدت بسرعه ونظرت لذلك الشخص لكنها سرعان ما هدأت عندما وجدت انه مارك...
فقال مارك بقلق :أأنت بخير الان..
فقطبت إلينا حاجباها لتقول بضيق:كيف تجرأت على فعل ذلك..

فقال مارك :لقد كنت تشاهدين كابوسا وأنت من تشبست بى وارتميتى فى حضنى لذلك ... ضممتك كان يبدو انك تحتاجين لهذا...
فنظرت إلينا حولها بريبة لتقول بنفسها (ماهذا المكان )

ثم نظرت لتلك الستائر الجميلة بنفسجية اللون وتلك الحوائط الزرقاء وذالك السقف الرائع المملوء بالرسوم الجميله وتلك النجفه الكبيره فى منتصفه ثم ألتفتت للناحية الاخرا لتر ذلك المكتب الكبير وعليه الكثير من الكتب والمزهريات...

فضحك مارك بخفة ثم قال: ماذا كنت ترين فى كابوسك إلينا..

افاقت إلينا من دهشتها ونظرت لمارك الجالس بجوارها على ذلك السرير الكبير لتقول بتعجب:......لماذا تسأل!!
فبتسم مارك بخبث ليقول بسعادة:لانك كنت تصرخين....وا ...و كنت تقولين بعض الاشياء

فالتفتت إلينا للناحية الاخرى بسرعه وقد احمرت وجنتاها خجلا لتتمتم:كاذب هذا لم يحصل...
فضيق مارك عينيه ثم قال:حسنا سأخبرك بما كنت تقولين امم كنت تصرخين لا تتركنى مارك...و..

فقال إلينا بغضب:اصمت ...أين انا..
ثم وقفت من على السرير بسرعة ليقول مارك :اهدئى انت فى بيتى
فقالت إلينا بصراخ: ماذا فى بيتك.. كيف تجرأ على خطفى هكذا..

فوضع مارك يده على شعره ليضحك قائلا :هههههه انا لم أخطفك انت غفوت فى سيارتى لذلك لم يكن لدى خيار أخر..
فقال إلينا بغضب:غبى لم لم توقظنى

فارجع مارك يديه للخلف واتكئ عليهما ثم قال :امم لم استطع فقد كنت تبدين متعبه جدا وكانت حرارتك مرتفعه ..لذلك قررت منحك بعض الاهتمام

فقالت إلينا بإنفعال:ومن قال انى لا أحصل عليه..
فقال مارك بستفزاز:انا لم أقل هذا..
فقالت إلينا :هيا اعدنى لمنزلى حالا..

وحينها دُقَ الباب ثم فُتِحَ برفق
وظهرت من خلفه امرأه فى غايه الجمال لها قوام رشيق وعينين واسعتان بلون السماء وترتدى ملابس جميلة تلفت انتباه شخص على بعد 100متر

فقالت إلينا بهمس:واا ..ووو
فوقف مارك بجوار إلينا متعمدا وقال:او مرحبا أمى تبدين جميلة كعادتك
فنظرت إلينا إليه بدهشه لتر تلك النظرات الغريبة مرتسمه على وجهه لتقول بنفسها (لا أفهم شىء ايعقل ان تكون هذه والدته ..ولم يبتسم بهذه الطريقة)

فقالت السيده كارلس:هل أفاقت ضيفتنا أخيرا..
ثم دخلت ووقفت أمام إلينا وقالت:مرحبا بك فى منزلنا عزيزتى
اتمنى ان تكونى مستريحه

بدى التعجب على وجه إلينا فقال مارك بسرعه:اجل امى انها مرتاحه تماما..
فقالت السيدة كارلس:جيد لان الطعام جاهز
فقال مارك بحماس: واو كم هذا رائع لأننا جائعان جدا
السيدة كارلس :أذن هيا بنا وخرجت امامهما

فنظر مارك لإلينا قائلا :هيا بنا إلينا..
كانت إلينا لا تزال خارج هذا العالم فكرر مارك :إلينا ....إليناااا
فقالت إلينا وقد قطبت حاجباها :هيا أعدنى لمنزلى حالا
فقال مارك :بعد الطعام لاننى جائع جدا ولن أستطيع بقاء كل تلك المسافة بدون طعام....ومن الافضل لك الا تحرجينى امام والدتى افهمت..تصرفى كالنبلاء


فترقرقت الدموع بعينى إلينا لتعرض بوجهها بعيدا عنه ثم تقول وهى على وشك البكاء:انا أكرهك.. اكرهك..
فقال مارك بسرعة:اه ما الامر اهدئى ......"ثم أخفض رأسه بحزن عندما شعر انه قد جرح كرامتها"..انا اسف إلينا لم أقصد هذا صدقينى

ثم تفاجأت إلينا به يمسح دموعها وهو يقول :الينا فقط تناولى طعامك واعدك سأعيدك مباشره لمنزلك..
بعد دقائق نزلا لغرفه الطعام وجلسا على المائده

فنظرت إلينا لكل تلك الاصناف بدهشة لتقول بنفسها (يا ألهى لا أصدق ما كل هذا...) وفجأة شعرت بتحرك شيئ بداخلها جعلها تشعر بالضيق لتكمل محادثة نفسها(يا الهى ما هذا الشعور..لم هذا الضيق )
ثم بدى على وجهها الانزعاج
لتقول السيده كارلس:هيا ابدأا طعامكما...بالهناء والشفاء

بدأ مارك الاكل بينما إلينا تنظر إليه بصت ثم تناولت الملعقه وبدأت تأكل من الصنف الذى اكل هو منه..

وبعد دقائق وضعت الملعقه وقالت: الحمد الله
لتظل جالسة بمكانها تنتظر انتهاء مارك
فقالت السيده كارلس :ما الامر الم يعجبك الطعام..
فقالت إلينا بتوتر:لا لا انه جيد لكنى شبعت..شكرا لك سيدتى (لم تشعر إلينا بطعم الطعام بل استساغته بصعوبة بسب شعور الضيق الذى سيطر عليها عندنا رأت كل ذالك الطعام على الطاوله بينما امثالهم من الفقراء لا يملكون صنفا واحدا منها)

فقام مارك من مكانه وقال: وانا شبعت أيضا ..."ثم نظر لالينا وتابع" هيا بنا..
فقالت السيدة كارلس :ألى أين..!!
مارك: سأعيدها للمنزل أمى..
فقالت السيده ماركس :لكن الليل قد حل ..يمكنها البقاء هنا للصباح...

فقال مارك :لا امى اهلها سيقلقون عليها كما أننى لن اتأخر...هيا إلينا
خرج مارك وتبعته إلينا وركبا السيارة ليقول مارك :انطلق أرك
فقالت إلينا بدهشة:اهى والدتك حقا

فبتسم مارك ثم قال:اجل ما رأيك
فرفعت إلينا حاجبها فائلة :ظننتها زوجتك
ففتح مارك فمة بذعر قائلا:!اااااا زوزوجتى هههههههههههههه...أجننت


وبعد ان قطعت السياره نصف المسافه تذكرت إلينا امرا فقالت بهدوء:مارك هلا اوصلتنى للمشفى..

فالتفت مارك لها ليقول بتعجب:ها المشفى لماذاا..
إلينا :ارجوك مارك او يمكنك انزالى هنا وانا سأتصرف..

فتضايق مارك كثيرا من كلامها وقال : ارك "اوصلنا لها ثم اعقب" لماذا ستذهبين
فقالت إلينا بجديه :لا شيئ
فضيق مارك عينيه قائلا :ما الامر

فأعرضت إلينا لتقول بضجر:انها امور خاصه..
عندها صمت مارك تماما وعندما وصلا نزلت إلينا وقالت بهدوء :شكرا لك مارك لن انسى صنيعك ابدا ...

فقال مارك :تنسيه او لا تنسيه هذا شأنك ...هيا بنا أرك
فقالت إلينا بنفسها وهى تنظر له بحزن"انا اسفة مارك"

ثم دخلت المشفى وزفرت بقوه لتقول بحزن : اه يا الهى كيف حال جاك الان وماذا سأقول لامى

وعندما وصلت لغرفة جاك لم تجد والدتها امامها فأسرعت نحو الباب وفتحته برفق فرأت مالم تتوقع

كان جاك جالسا على السرير وبجواره والدته وهما يتحدثان بسعادة..
فاسرعت إلينا لجاك وضمته بقوه وبدأت بالبكاء فقال جاك بتعب :ما الامر إلينا..

بدأت إلينا بالنظر لوجهه بتمعن ثم قالت :لقد أقلقتنى عليك جاك "ثم ضمته مجدا وتابعت "انا احبك جاك..

فضحك جاك ثم قال: ماذا جرا لكٍ
حينها دخل الطبيب ومعه الممرضه
لتقول الاخيرة بحزم:لقد انتهى وقت الزيارة لو سمحتم تفضلو بالخروج

فوقفت والدة إلينا وتوجهة للخارج بينما وقفت هى عند الباب لتقول بأدب :لو سمحت أيها الطبيب اريد البقاء ﻷرا..
فقالت الممرضة بحزم:هذا ممنوع
فقال الطبيب متدخلا :دعيها...

فرحت إلينا بذلك وبدأ الطبيب يسأل جاك بضعه أسأله وبعدها فحصه

وفجأة بينما كانت إلينا واقفه شعرت بدوار مفاجأ فترنحت لكنها اتكأت على الحائط فلاحظ الطبيب ذلك فأجلسها بجوار جاك وفحصها ثم قال لها :تناولى من هذا الدواء صباحا ومساءا..

وبعد خروج الطبيب سألته إلينا عن حالة جاك فقال إنه تحسن عن امس وأن حالته بدأت تستقر ..ثم اخبرها عن لزوم تناول الدواء الذى وصفه لها لكى تتحسن فحالتها ليست بالجيده

ففرحت إلينا كثير لذلك وبقيت تلعب مع جاك حتى غلبه النوم ثم قضت الليل فى المشفى وفى الفجر أخبرت والدتها انها ذاهبه للمدرسه

وعندما خرجت لم تذهب للمدرسه بل عادت للمنزل وبدلت ثيابها فقد كانت ترتدى ثياب المدرسه طوال الوقت
ثم وضعت الثياب فى حقيبه بلاستكية وتوجهت للمدرسه

وصلت إلينا للمدرسه بعد الاستراحة فتوجهت مباشره لصفها
لتقف على الباب بصمت فنظر جميع الطلاب لها بإستغراب ...نظرو لتلك الملابس المهترأه
تلك التنوره مع ذلك الجاكت القصيران
وذلك البنطال الواسع .....ومع هذا كانت تبدو جميله...

فتجاهلت إلينا عيون الجميع المتجه نحوها ووقفت امام كاثرين وقالت :....

*نهايه البارت *



ما رأيكم بالبارت ؟

ما الذى ستفعله إلينا لتلك الشريره؟

ماذا تتوقعون للبارت القادم ؟

ما أكثر جزء اعجبكم؟


[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

التعديل الأخير تم بواسطة imaginary light ; 03-27-2017 الساعة 06:00 PM
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 08-30-2016, 04:29 AM
 
السلام عليكم
انا متابعة جديدة لهذه القصة
ويسلمووووووو علي البارت الرائعحب7
بتمني ترسلي رابط البارت القادم

الاسئلة
ما الذى ستفعله إلينا لتلك الشريره
لا اعلم:heee:
ماذا تتوقعون للبارت القادم
اممممم اظن ان إلينا ستنتقم من كاثرين
ما أكثر جزء اعجبكم:
كله حلو ^^
اى انتقادات او اسئله
0
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 08-30-2016, 03:54 PM
 
مرحبا عزيزتي....
- رااااائع....لكنه قصير.
- أظن إنها ستنتقم منها تعيد لها كل شيء.
- لا أعلم ولكني متشوقة جدا.
-
فتحت إلينا عينيها لتجد نفسها مدفونه فى حضن احد ماه
ابتعدت إلينا بسرعه ونظرت لذلك الشخص لكنها سرعان ما هدأت عندما وجدت انه مارك
مارك :أنت بخير الان
إلينا :كيف تجرء على فعل ذلك
مارك :لقد كنت تشاهدين كابوسا وأنت من تشبست بى وارتميتى فى حضنى لذلك ... ضممتك كان يبدو انك تحتاجين لهذا
نظرت إلينا حولها (ماهذا المكان )
نظرت لتلك الستائر الجميله بنفسجيه اللون ذلك السقف الرائع المملوء بالرسوم الجميله وتلك النجفه الكبيره فى منتصفه ثم ألتفتت للناحية الاخرا لتر ذلك المكتب الكبير وعليه الكثير من الكتب

مارك :هههه ماذا كنت ترين فى كابوسك إلينا
افاقت إلينا من دهشتها ونظرت لمارك الجالس بجوارها على ذلك السرير الكبير
إلينا :......لماذا تسأل
مارك :لانك كنت تصرخين....وا و كنت تقولين بعض الاشياء
التفتت إلينا للناحيه الاخرى بسرعه وقد احمرت وجنتاها خجلا
إلينا:كاذب هذا لم يحصل
مارك :حسنا سأخبرك بما كنت تقولين امم كنت تصرخين لا تتركنى مار
إلينا :اصمت ...أين انا وقامتى من على السرير بسرعه
مارك :اهدئى انت فى بيتى
إلينا بصراخر: ماذا فى بيتك كيف تجرأ على خطفى هكذا
مارك :هههههه انا لم أخطفك انت غفوت فى سيارتى لذلك لم يكن لدى خيار أخر
إلينا :غبى لم لم توقظنى
مارك :امم لم استطع فقد كنت تبدين متعبه جدا وكانت حرارتك مرتفعه لذلك قررت منحك بعض الاهتمام إلينا :ومن قال انى لا أحصل عليه
مارك :انا لم أقل هذا

- لا يوجد عزيزتي....استمري في ابداعك❤❤❤❤
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 08-30-2016, 04:43 PM
 
وعليكم السلام otaku اهلن بك بيننا وشكرا لردك الجميل
وبطبع سأرسل لك الرابط فور نزول البارت
دمتى بخير أختى
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايتى التانيه (احببته منذ ان رأيته........... ولكنى لم ادرك ذلك )مدرسيه /رومنسيه اتمنى انها تعجبكم زهرة البيضاء روايات و قصص الانمي 167 11-14-2014 12:56 AM
روايتي الجديدة بعنوان(المصير)احبني اثنان ولكني احببت مجرما كلمات انثى أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 196 09-20-2013 05:27 PM
الشجاعة هنا هل انت مثلهم ياريت نكون متلهم بعدك انتحار موسوعة الصور 2 11-26-2011 02:30 AM
حسبتك نخلاً علاء الساري أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 5 02-13-2011 01:52 PM


الساعة الآن 11:26 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011