عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي > روايات الأنيمي المكتملة

Like Tree378Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 4 تصويتات, المعدل 4.50. انواع عرض الموضوع
  #36  
قديم 08-27-2016, 11:46 PM
 
شكرا لك أختىimaginary على هذا المجهود وأناسعيدة جدا لمساعتك لى وتنسيق الروايه وشكرا على نصائحك المميزه اختى ألعزيزه وعلى دلى على أخطائى وتعريفى على تصحيحها وشكر للمواضيع المساعده أختى وارجو ان تستمرى بمساعدتى دوما واتمنى الا اكون عبئا عليكى والله مو عارفه اعبرلك عن شكرى الكلام مو بيوفى بمدى الشكر والتقدير الى جواتى لكن جزاكى الله خيرا على صنيعك وشكرا مجددا واتمنى ان تقبلينى صديقه لك وسأكون ممتنه مجددا
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 08-28-2016, 01:19 AM
 


[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]



البارت الخامس




ظهرت كاثرين بين مارك ومايك وأبعدتهما ووقفت هى أمام إلينا ثم قالت بستفزاز:اوو مسكينة عزيزتى يبدو أنك لا تتغذين جيدا

فقطب مارك حاجباها ليقول بغضب:هاى اذهبى من هنا هذا ليس وقتك
فقالت كاثرين بضجر:انت لا تتدخل بيننا افهمت انا أحذرك من الان لكى لا تندم..

فرد مارك بسخريه:ههه تقولين أندم... انا لست ممن يندمون على شيئ فعلوه..
فوضعت كاثرين يدها على خصرها قائلة:هه انت لا تعلم من أنا يا هذا..

فرفع مارك حاجبه ثم قال:وأنت لا تعلمين من أنا....لذا اذهبى لانى لا أحب الشاجر بالاقوال افضل الافعال فهى تجدى دائما مع المزعجين..
فتغير لون وجه كاثرين وقالت بغضب:ماذا تقصد يا هذا

فرد مارك بحزم:انت تعرفين جيدا ما أقصد
فقال مايك بسعادة: ههه اذهبى يا غبيه وإلا فإنه سيحطم رأسك الكبير..
فصرخت كاثرين : ماذا اتهدننى ايها اللعين..

فهز مارك رأسه قائلا:أوف يال السخافه"ثم التفت لإلينا وفتح علب الطعام وقدمها لها قائلا"استأكلين ام أننى سأطعمك بنفسى
فقالت إلينا بتعب :ماذا..!!
فقال مارك بضجر: أجل ورغما عنك أيضا...

فوضعت إلينا يدها على جبينها وقالت بتعب:اه اشعر بالصداع ارجوك مارك اوقفهما فانا لا اتحمل شجارهما...
فقرب مارك وجهه منها ثم قال بهدوء:وستأكلين..!!
فأومأت برأسها إيجابا فلتفت هو لكاثرين وصرخ فى وجهها بقوة قائلا :انقلعى من هنا بسرعه وإلا سأقتلك..

"ما هذا الصمت المفاجأ هذا كان حال الفصل بعد مقوله مارك لتتسابق الهمسات :هه من هو هذا البطل الذى تجرء على قول هذا لكاثرين ....
فتابع مارك :الم تسمعى لا تختبرى صبرى..

عضت كاثرين على اسنانها ثم قالت: ستندم...اقسم لك سأجعلك تندم" ثم انصرفت لمقعدها ووجهها مسود وهى تقول لنفسها: كيف يقول لى هذا كيف

فهمس مايك بأذن مارك قائلا:كيف فعلت ذلك
فقال مارك بضجر:أنا لست مثلك لا أعلم كيف تتحملها
فوضع مايك يده على شعره قائلا:مسكين لم تتحملها من أسبوع واحد فكيف بإلينا التى تتحملها من سنين

فبتسم مارك بخبث قائلا:سأريك ما سأفعل بها
فرفع مايك حاجبه ثم قال:تفعل !!!!!!!!!!!؟؟؟؟
ثم نظرا لالينا وابتسما ابتسامه عريضة

فتمتم مايك:انظر لقد أخفتها بما قلته لكاثرين لذلك بدأت بالاكل
لم يرد مارك بل أكتفا بالنظر لإلينا بسعاده

مضت الحصتان المتبقيتان وحان وقت الذهاب فوقفت إلينا متهيئه للذهاب
فقال مارك وهو يجمع اغراضه:انتظرى سأوصلك
فقالت إلينا بهدوء:لا شكرا انا بخير الان

فوقف مايك من مقعده واتجه لهما وهو يقول:هيا إلينا سأوصلك طبعا انت لن تستطيعى السير للبيت
فقال مارك ببرود:انا من سيوصلها"ثم اقفل سحاب الحقيبة ووقف"

فبتسم مايك قائلا:لا يكفى لقد اتعبناك معنا شكرا لك
فقطب مارك حاجباه قائلا:أأنت مجنون .....إن طريق منزلى من نفس طريقها

فقال مايك بدهشة: حقا كم أنت محظوظ مارك لطالما تمنيت ان يكون منزلى قريبا من منزلها لاوصلها كل يوم...

فتركتهما إلينا يتكلمان وخرجت وبدات السير وبعد دقائق وقفت سيارت مارك بجوارها

ففتح مارك الباب وكان الغضب باديا على وجهه ليقول بإنفعال:أأنتى مجنونه كيف تفكرين فى المشى وأنت بهذه الحاله
فقالت إلينا وهى تتابع سيرها:لا تقلق على مارك انا بخير

فقال مارك بغضب:ماذا ان انهرت فى الطريق من سيساعدك أانت مختله..
فأخفضت إلينا رأسها بأسف ثم قالت بهدوء:لا تقلق سأكو....
فقاطعها مارك بإنفعال:هيا اصعدى بسرعه

فقالت إلينا فى نفسها (كم هو عنيد ) ثم صعدت بينما بقيا طول الطريق صامتين وقبل ان يصلا قالت إلينا:
ما كان عليك ان تكلم كاثرين بهذه الطريقه
فقال مارك وهو مكتف ذراعيه :اتكلم بالطريقه التى أشاء

فقالت إلينا بهدوء:ولكنك تماديت
فعدل مارك جلسته وقال بغضب طفيف:اأنت فى صفها ام ماذا .... انها متعجرفه انا اكره المتعجرفات"ثم تابع وعلى ثغره ابتسامة مستفزه" وكذلك العنيدات

فبدأت إلينا تلعب بيديها قائلة:ولكنها ...
فأرخى مارك جسده على الكرسى ثم قال:أأنت خائفه من تهديدها لى..؟؟
فقالت إلينا ببطئ:أأجل...إنها من عائله مشهورة...وتستطيع فعل ما تريد

فرد مارك بسخريه:ههه انا أيضا استطيع فعل ما أريد ...افى هذا الشارع منزلك
فنظرت إلينا خارجا ثم نظرت له قائلة:أجل...وعلى العموم هذه ليست طريقه تكلم بها الفتيات

ثم همت بالنزول لكن مارك امسك يدها ثم قال" أنتظرى يا أنسه سأوصلك إليه بعد إذنك
فسحبت إلينا يدها بسرعه وقالت بضجر :ليس الكلام معى يا ذكى بل مع كاثرين
ثم نزلت فنزل مارك خلفها وهو يقول:اتقصدين أنك لست فتاة ياااه.. لم أكن اعرف هذا

فقطبت إلينا حاجباها وهى تسير قائلة:ماذا تفعل
فقال مارك وهو يتبعها :اوصل هذا الفتى لمنزله
فالتفتت إلينا له لتقول بضجر:اتعرف أنك مزعج..!!
فبتسم ابتسامة عريضة ثم قال:اجل واكثر مما تتصورين..

فقالت إلينا:وعنيد أيضا..
فقال وهو يضع يديه بجيوب بنطاله :أجل هذا ما تقوله أمى دائما
فقالت إلينا :حسنا أيها المزعج فلتذهب لاننى وصلت

فقال بنبرة غريبة:أدخلى
فرفعت إلينا حاجبها بعجب وهى تنظر له ولوقفته الغريبه:!!!!!!؟!
لتسير متوجهة لمنزلها ..فظل هو واقفا حتى دخلت ثم ذهبت....

وعندما دخلت إلينا رأت جاك نائما ووالدتهما بجواره فقالت بعجب:جاك نائم لا أصدق هه
فردت الام ببكاء :ليته نائم إلينا ليته نائم..

فزعت إلينا وركضت نحو جاك وجلست بجواره وهى تقول برعب:ما الامر امى ماذا به جاك "ثم وضعت يدها على جبهته وتابعت بفزع"اه أمى ان حرارته مرتفعه جدا
فقالت الام وهى لازالت تبكى :اعرف إلينا أعرف..

بدأت إلينا بالبكاء واحتضنت جاك وهى تقول:جاك ماذا اصابك أخى ماذا بك لقد كنت بخير صباحا اه اه اه

لاحظت إلينا ان جاء لا يستطيع ان يتنفس جيد فقالت بفزع:امى علينا أخذه للمستشفى انه يجد صعوبه فى التنفس

فقالت الام وهى تمسح دموعها :كيف سنفعل ذلك ان تعلمين انه لا يوجد سيارات هنا
فقالت إلينا بسرعة :فلنحمله للمفترق وحينها سأتصرف هيا أمى بسرعه

وفعلا حملت الام جاك و خرجت هى وإلينا
وفى الطريق بدأ جاك ينتفض ويهذى
ففزعت إلينا وأسرعت لتبحث عن سياره بعد ان أخبرت والدتها..
بدأت إلينا بالبكاء وهى تركض باحثه عن سياره لكن منطقتهم ليس فيها سيارات فأخذت تتمتم :تماسك جاك ارجوك تماسك سأحضر السياره بسرعة

واستمرت فى البكاء وبعد لحظات لمحت سياره من بعيد فانتظرتها حتى تقترب ثم وقفت بمنتصف الطريق وبسطت يديه قائلة بصراخ:توقااااف
لكن السياره كانت سريعه جدا فصدمت إلينا قليلا قبل ان تتوقف...

خرج سائق السياره وقد كان شابا يافعا وقال بصراخ:اأنت مجنونه اتريدين الموت
إلينا بعد ان وقفت بألم:ارجوك ساعدنى اخى مريض جدا ارجوك اوصلنا إلى المستشفى حالا ارجوك
فقال الشاب بصراخ :ماذا..!!!

وهم بركوب السياره ولكن إلينا تشبست بثيابه وهى تبكى بشده :ارجوك سيدى ساعدنا ارجوك
دفع الشاب إلينا بقوه فسقطت على الارض ليقول بقرف:كيف تجرئين على لمسيى ايتها القزره "ثم بدأ بنفض ثيايه وهو يتابع"وأيضا تريدين منى مساعدتك ههه" ثم صرخ قائلا" انا لا أساعد الجرزان أيتها القزره

وركب سيارته وترك إلينا على الارض وذهب
ذاد بكاء إلينا لتتمتم بيأس:انا عاجزه كيف لى ان أساعد اخى "ثم صرخت" أخى سامحنى
ضلت إلينا جالسه فى منتصف الطريق تبكى بشده حينها أقتربت سيارة منها بسرعه لكنها لم تقف من مكانها بسبب انها كانت منهاره تماما

أقتربت السياره بسرعه فوقفت إلينا بصعوبه لم يكن سائق السياره يراها وعندما وقفت اىىىى...
نزل السائق بسرعه وقال :أنت بخير اتأذيت
فقالت إلينا بألم وهى تمسك قدمها :ااا اه اه

ففزع الرجل وقال :ماذا ..ماذا بك
فرفعت إلينا الثياب عن قدمها وكانت تنزف
فصرخ الرجل :من أين خرجت لى
فقالت إلينا ببكاء :سأبلغ الشرطه أنك تسير بهذه السرعه على طريق كهذا وأنك قد صدمتنى أيضا اه اه
فرد الرجل برعب : لا لا انا سأعوضك

فقالت إلينا:وكيف ستعوضنى انت حتى لا تريد إيصالى للمشفى
فقال الرجل بسرعة:من قال هذا هيا قومى سأوصلك لها "ثم ساعدها على الوقوف وركوب السياره"
فقالت إلينا وهى تبكى:إنتظر اريد امى...

فقال الرجل بتلعثم :ماذا لكن..!!
فقالت إلينا وهى تمسح دموعها:انها قريبه من هنا كانت تسير معى
فأومأ الرجل قائلا :حسنا اهى التى فى الخلف
فقالت إلينا :اه أه أجل

عاد الرجل بالسياره بسرعه حتى توقف بجوار والدتها وكان التعب باديا عليها لانها مشت بجاك كثيرا
فقال الرجل بتوتر:هيا أركبى بسرعه

كانت الام تبكى بحرقه مما جعله يتابع بخوف: ما الامر
فقالت إلينا بصعوبه : انها قلقه على لاننى ابتعدت ....أمى اصعدى بسرعه

ركبت الام فحملت إلينا جاك واحتضنته بقوة لتقول الام بتعب :شكرا لك سيدى لمساعدتنا
فقال الرجل بخوف :لا لا هذا واجبى" ونظر لإلينا فأمسكت بقدمها متألمه

وبعد دقائق وقفت السياره امام مشفى كبيرا جدا فنزلت إلينا ووالدتها وهى تحمل جاك ثم دخلا بسرعه .....

******

وفى تلك الغرفه كان عده أطباء مجتمعين حول جاك يفحصونه بحرص...

وفى الخارج كانت إلينا ووالدتها واقفتان بكل قلق وخوف منتظرتان خروج احدهم....

وبعد مده خرج بعض الاطباء
فوقفت إلينا بسرعه ولحقت بهم وهى تقول :سيدى الطبيب ماذا بأخى..
فوقف احد الاطباء ليقول بأسى :


" نهايه البارت "







ما رأيكم بالبارت ؟
.وماذا سيحصل لجاك ؟
ماذا تتوقعون للبارت القادم ؟
اى أنتقادات او أسئله؟
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

التعديل الأخير تم بواسطة imaginary light ; 03-27-2017 الساعة 05:40 PM
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 08-28-2016, 02:36 AM
 
[b][ياسلااام كالعاده اول رد

رايكم في البارت؟
مذهللللللللللللللللللللل 😍

ماذا سيحصل لجاك؟
لااعلم😢😢جاك المسكين

ماذا تتوقعون للبارت القادم؟
اممم لااعلم لكني منتظره للبارت على احر من الجمر لاتتاخري علينا

انتقادات اواسئله؟
00000لايوجد
^.^/b]
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 08-28-2016, 02:42 AM
 
شكرا شوشو دايما مشجعانى

بس شكلو مابقى غيرك الى لتشجعينى كل يوم بيقل المتابعين ليش هيك هى روايتى بهذه الفظاعه اه اه
بس ماراح أبكى انتى بتكفينى شوشو بكملها حتى لو مابقى غيرك عشان خاطرك بس
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 08-28-2016, 04:20 AM
 
بسم الله الرحمن الرحيم
واو بارت رررررراااائع
احسنت احببته جدا
المسكينة الينا االمصائب تتساقط عليها
ما رأيكم فى البارت : كما قلت راااااااااااااااااائع
.وماذا سيحصل لجاك : ربما اصيب بمرض خطير
ماذا تتوقعون للبارت القادم : مساعدة اصدقاء الينا لها
اى أنتقادات او أسئله:احسنت تطور كبير جدا في كتابتك واخطاء نادرة جدا سلمت يمناك

__________________
иє ʀêνє ρɑs тɑ νɨє ʍɑɨs νɨє тღи ʀêνє
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايتى التانيه (احببته منذ ان رأيته........... ولكنى لم ادرك ذلك )مدرسيه /رومنسيه اتمنى انها تعجبكم زهرة البيضاء روايات و قصص الانمي 167 11-14-2014 12:56 AM
روايتي الجديدة بعنوان(المصير)احبني اثنان ولكني احببت مجرما كلمات انثى أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 196 09-20-2013 05:27 PM
الشجاعة هنا هل انت مثلهم ياريت نكون متلهم بعدك انتحار موسوعة الصور 2 11-26-2011 02:30 AM
حسبتك نخلاً علاء الساري أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 5 02-13-2011 01:52 PM


الساعة الآن 10:45 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011