عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام العامة > حوارات و نقاشات جاده

حوارات و نقاشات جاده القسم يهتم بالمواضيع الحوارية والنقاشات الجادة والمتنوعة

Like Tree203Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #36  
قديم 06-14-2018, 09:22 PM
 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Gilgamesh

يب حتى انه ما يعطي منظر
يعطي منظر شبيه للانثى
زمن فساد عالكامل

مو مظهر بسّ، حتى الجوهر،
مرة حصلت واحد يوتيوبر ذكر يحط ميكب ،
ميكب جدّ حق دفاتر التلوينّ.
سلامات أخونا .

__________________

I DIDN'T SAY THAT I WANT YA TO GO AWAY..
b l o g| G a l l e r y | m a g i c|صارحني
سبحان الله - الحمدلله-لا إله إلا الله- الله أكبر



رد مع اقتباس
  #37  
قديم 06-14-2018, 10:45 PM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة krustavia مشاهدة المشاركة


الكثير ممن انغمسوا في هذه الامور لو جلست معهم وناقشتم بها لقالوا انه التقدم، لتمسكوا بكلمة لدينا الحرية المطلقة لفعل ما نريد.
ولو نصحتهم وأسهبت في الخوض معهم في تفاصيل هذا الموضوع لقالوا لك أنه ليس من شانك التدخل ( كل واحد حر بحاله اتطلع ع حالك وما تدخل بشؤون الاخرين) هكذا سيجيبون ببساطة.

لو جالستهم مدة طويلة تحاول مساعدتهم ليروا الصواب لما استفدت شيئا والسبب واحد كما تفضل من قبلي بالقول
انها القناعة! سيقولون نحن مقتنعون بما نفعل، نحن نريد التطور ومواكبة العصر، لا نريد من الغرب أن يخاطبونا بأننا متخلفون.

وهل يعلم هؤلاء حقا ما هو التخلف؟!
لو كانوا يعلمون لما ركضوا كالقطيع الذي يرى بحيرة ماء وأشجاراً وسط صحراء في منتصف الظهيرة يسعون خلفها بتلهف!

-

لماذا أصبحنا بهذا الحال؟ كله بسبب الابتعاد عن الدين.


تريدون التقليد؟ قلدوا بما هو مقبول، الامور الجيدة ، بما لا يتجاوز الدين، وابتعدوا عما يجعلكم تخسرون آخرتكم بسبب أمور سخيفة كهذه.


و هنا تكمن المشكلة كما ذكرتِ !!
تمسكهم بما يقومون به قووي جدًا !! مهما أحضرنا لهم الأدلة و الحقائق يصرون على خطأهم !

ياليتهم تمسكوا بدينهم كما يتمسكون بهذه الافعال !!
و كنتِ محقة من جهة أننا لا ننهى عن التقليد لكن في اطار الدين !!

ما الذي يميزنا كوننا مسلمين ؟! أوليس الدين ؟!




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة krustavia مشاهدة المشاركة
عندنا بالجامعة يوجد ملتقى للقرآن الكريم، للحفظ وتعليم التجويد والمسابقات والتفسير .. الخ
ذات مرة كنا في محاضرة
زميلتي أتاها اتصال واستأذنت للخروج
وبعد

المحاضرة سألتها ماذا خرجتي؟
قالت لي: رحت أسمع لطالبتي.
زميلتي مشرفة من الملتقى تسمع القرآن لطالباتها
وأرتني الفتاة التي سمعت لها القرآن، كانت فتاة لا ترتدي الحجاب لكن أخلاقها ومعاملتها عالية وأكبر دليل هو أنها تحفظ القرآن رغم أنها لا تلبس الحجاب.

وأيضا مشرفتي كانت تعطي درسا بالتجويد لأخرى لا ترتدي الحجاب

-

ضربت مثالا أنه اصبح الشباب والفتيات ايضا سأضيفها الان انهم جعلوا السماعات جزءً من جسدهم، لكن هل نعلم حقا ما هو الشي الذي يسمعونه
ربما قرآن، ربما درس ديني من يعلم!
لكن الدارج والغالب عليهم هو سماع الاغاني

بالتالي يمكننا الحكم بسبب الاغلبية انهم يسمعون الاغاني.

وفي الذي لا اوافق فيه هو أن الانسان لو كان بدين صحيح لما جعل مظهره منافي بشدة لما في داخله

لا يوجد فتاة تمتلك إيمانا قويا ولا تلبس الحجاب!
ربما تصلي وهي لا تلبسه لكنه امر خاطئ قطعا
ربما الايمان لم يدخل قلبها بقوة
فالصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر..
كيف إذا لا تلبس الحجاب لو كانت بأيمان قوي؟

نتحدث عن المنطق هنا
وكذلك الشاب في امور غير اللباس

مشكلة اللباس تقتصر على الفتيات اكثر من الشباب في الحقيقة.

[color=darkred]في النهاية الدواخل تُعكس من خلال المظهر الخارجي الملتزم وهذا امر مفروغ منه

-

في النهاية التقليد يرجع للفرد نفسه
بامكاني ان أقلد وبأمكاني ان لا اقلد ببساطة

لكن ما نحتاجه هو وعي كامل لدينا حتى نستطيع التمييز بين الصواب والخطأ



[/center]
[/center]
[/i]

ماشالله بارك الله فيهن و هداهن للطريق المستقيم و ثبتهن عليه !!

فعلًا كما ذكرتِ مشكلتنا هو عدم الوعي !!
لانعيي ما نقوم به ! و بالنهاية ننصدم بالنتيجة و ننصدم أن مانقوم به خاطئ!!

عدم الوعي و التعصب كلهااا أدت الى زيادة التقليد ، و بالتحديد التقليد الاعمى للاسف الشديد !!





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة |vanilia| مشاهدة المشاركة
اقتباسالمشاركة الأصلية كتبت بواسطة positive_energy*
كروستافيا ردودك جميلة فعلا وذكرتي نقطة كانت قد خطرت ببالي
وهي لم ﻻ يقلد العرب العرب؟


ذكرتِ نقطة مهمة في ردك !
حقّاً نحن لم نفكر بهذا الشيء .. لكن هؤلـاء الذين يشوهون صورة العرب .. يظنون أننا متخلفين ! حتى وصلت حدودهم لنعــت الـإسلـام بالمتعصب !
همْ يظنّون فقط أنّ الغرب المتحررين .. والّــذي يكونون دوماً على حق في كافــة العادات ويظنّون أنّه مهما نقلوا عنهم فهم لـا يفعلون الخطأ
إن تعمّقنا أكثر في المجتمع العربي .. ووجدنا نقاط مهمة إيجابية وطوّرناها .. وحاربنا كل السّلبيات .. فيمكننا أن ننهض بالـأمة وأن نعيد مجد أجدادنا والحضارة ..
ولكـــــن الشّيء الوحيد والـأهمّ في هذه الخطوة .. هو وجود النّاس الواعية والصادقة والمستعدة للعمل بازدهار ضد الفساد ولنهوض دولتها ..

لِمَ لا نقول لِم لا يقلد المسلم اخوته المسلمين ؟!!!
يريدون تقليد الغرب إذًا ليفعلوا ! و لكن ليقلدوا المسلمين !! لا مانع من هذا أبدًا !!
فهم يرون أن الغرب هم أصل الحضارة و التطور !!

لكن حينما خاطبت أحدى المتعصبات لملابس الغرب ،، قالت لي : أن الغرب المسلمين قد تخلفوا و تركوا مواكبة الموضة !!

اذًا هل المشكلة الآن تكمن في رغبتهم في الابتعاد عن الدين ؟! أم في رغبتهم في مواكبة الموضة ! أم سبب أخر ؟!

تجادلنا انا وياها مدة طويلة لربما ما يتجاوز الاربع ساعات ،، و في النهاية لم تقتنع بكلامي و اصرت على كلامها !!

كان هذا الجدال منذ سنة تقريبًا ، حينما قابلتها في أحد الاعراس انصدمت من ملابسها المحتشمة و عندما سألتها أخبرتني بأنها والدتها أجبرتها على التخلي عن تلك الملابس و بعدها بفترة سمعت محاضرة من معلمتها أثرت فيها و جعلتها تقلع عن ارتداء الملابس العارية !!

اذًا بيدنا جذب المقلدين و ردعهم عن أفعالهم !! اذًا لم التكاسل ؟ و لم التهاون !!
الحسنة تخص و السيئة تعم !! ان قام شخص واحد بفعل سيء فسينتشر الفعل بسرعة !!

لذا واجب علينا بالفعل نصحهم باصرار بكل الطرق المحببة الى نفوسهم !! و في النهاية الهداية من الله !!




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة |vanilia| مشاهدة المشاركة
فإن كان لدينا شخصٌ جيد من بين ألف ماذا نستفيد ؟

بصصراحة لا ااتفق معك في هذا الجزء !!
لو ظل الجميع يقول مثل كلامك !! و لو ظل الشخص يقول : انا بمفردي ماذا سأفعل ؟!
لما نهضت الامة و لما تغير المجتمع !!

لنفترض أن دولة عدد سكانها 10 ملايين
لو كما قلتِ من بين كل ألف ، هناك شخص مخلص يريد التغيير ويأبى الانصياع لعادات الغرب
اذًا كم سيكون عددهم !؟! 1000 شخص يرغبون بالتغيير !! 1000 شخص يريدون اقتلاع السلوكيات الخاطئة من المجتمع !!

لربما يبدو لك العدد قليل و هو كذلك !! لكن صدقيني بما انهم يطمحون بالتغيير فسيصلون له بالتاكيد !!

قد يحاولون باستمرار و يفشلون ،، قد يتعرضون للسب و لربما للايذاء !! قد تشوه سمعتهم و قد يهاجمون و ينبذهم المجتمع !!

لكن ان اصروا و حاولوا و لو بعد 10 سنوات او اكثر سيصلون لمبتغاهم !!
سيحقوون ماارادوه !! سيبدأ الجميع بالانضمام اليهم واحدًا تلو الاخر الى أن يُصّفى المجتمع من تلك الشوائب !!

اذا بدأت انا ثم عائلتي ثم جيراننا ثم حينا ثم مدينتا ،، بالتاكيد سننهض !!

الشيء ببدايته صعب و لا انكر ذلك ! لكنه ليس مستحيل و بالعزيمة و الاصرار سنصل لمبتغانا !!

__________________




صمتًا يا ضجيج اشباحي !!.
فَسعادتي تَنتظرُني!
اَما كَفاكِ وقتاً بجعلي تَعيسَةً؟!
دَعيني لاَسعدَ وحدي!دَعيني اَبتسمُ بسعاده!
واَتركيني لاَعيش...!



اختبر نفسك عني !! | معرضي !!
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 06-14-2018, 10:54 PM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أروْينّ. مشاهدة المشاركة
السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته؛
أخبارك ي جميلة؟ أحوالك؟
موضوع متجذر في مجتمعاتنا بحق! و يستحق النقاش.
تقليد الغرب؛ تقدم أو تخلف؟ أو لنقُل بشكل أصح..
تقليدّ حثالة الغربّ !.
لأني قابلت عدد كبير من الغربين اللي حشمتهم فوق !.
الواقع، أني مع الحيادّ في هذا الموضوع؛ لأنه كإنسان يدعو للتطور و المعاصرة

و المشاركة مع المجتمعات الأخرى في القرن الواحد و العشرين، ما بأظهر على السّاحة العالمية بجلباب - مو تنقيص من قدّره-!.
صحيحّ أنه لازمّ نحافظ على أصالتنا كعربّ، و على عاداتنّا و تقاليدنّا.
لكنّ شدة التمسك بهاذي التقاليدّ و عدم التجديد فيها ببساطة يؤدي لعدّم تطور أفكارنا،
في نفس الوقت تركها بشكل كلي و مستفز مثل ما يسوي بعض السطحينّ من مجتمعاتنا - الفئة المقصودة من النقاش-،
هو انكار كامل لهويتنا الثقافية!.
قدّ تكونّ بعض الأفكار التابعة لـ (الموضة العصرية) مبتذلة؛ لكنّ مو كلها،
نقدّر ننتقي أفضل مكونات موضة الغرب و نوظفها بشكل محتشم مع أفكارنا !
يعني المحصلة في النهاية هو شيء بين أصالتنا العربية و النظرة الغربية،
من دّون لا نفسدّ في صورتنا أو نشوهها.
و بالفعل؛ حصلتّ مصممة أزياء عمانية مشتّ على هذا المبدأ ،

و للحينّ ناس كثيرين يستلهمون منها.
بالمختصرّ، ناخذ الأشياء الغير مقبولة للنسبة لمجتمعاتنا من الغرب و نحورها لتناسبنا و شريعتنا.
مو نكونّ متعصبين لثقافتنا بس .

بالنسبّة للردودّ السابقة، شفتّ أنه الأغلب ينتقدّون على دور الأهل،
ما أعارضهم تماماً لكن الأبناء لهم دور كذلك!
كل واحدّ مسؤول عن نفسه .. مسؤول عن حسناته،
إذا الأهل غلط و هو كبير و عاقل مفروض يعرف أنه صح فيتبعه.
ما أقلل من دور الأهل و الرقابة الأسرية ؛ بس كل واحد حسيب على نفسه .

شيء ثانّي،
ظهر عدد من الأشخاصّ اللي يلبسون عمامة و يسمّون نفسهمّ علماء على السّاحة مؤخرا،
يدعونّ لمجموعة من الأفكار المخالفة للدينّ،
إخلعي حجابك! مو لازم تتستر!
هذولا لهمّ دور كبير في اللي حاصلّ حالياً، و بنفسي حصلت قنوات بإسم الشيخ فلآن و الشيخ فلان ،
يروجونّ للإبتذال هذا.
و وسائل التواصل الإجتماعي ؛
ما ظهر مؤخرا بإسمّ موديل و فانشيستا
هاذي الحالة الشاذة لدّينا مفروض ما نساندهّا و نشجعها كما البعض يسّوي،
الشهرة أخلاق ، المشهور مثلّ أعلى؛
و المجتمع نصّ التربية.


اللي قلته مجردّ رأي،
أنا ما أنفي اللي حاصلّ في مجتمعاتنا ، و جدّ معانين منه،
و ندّري المنكرات اللي تجي من وراء انتشار هالظاهرة،
و إذا قلت أنه لازم ما نتشبه بالكفار ، فالكفار حالياً همّ اللي ماسكين اللإقتصادّ و المواصلات، هما اللي يتحكمون بمجتمعاتنا، فسماواتنا و أراضينا،
بالمختصر أتمنى أنه ثقافتنا تاخذ منهم و تحوله للأفضل بالنسبة لنا كمسلمين ،
و للعالم كبشّر.
و السّلام .


ذكرتِ هنا نقطة مهمة جدًا !!
و هي مصممة الازياء العمانية !!

لو تميز بعض العرب او المسلمين بوجه عام صدقوني لوجدنا الغرب يقلدونهم !!
لكن للاسف القليل من يعي هذا !! و الغرب يدرك ذلك ،، لذلك فانه يجذب الكثير من الشباب تجاههم فيتشبثوا بهم دون أن يرتقوا و يبرزوا و هذا مايريده الغرب و هم ان يبقوا دومًا في القمة !!

-

دعونا نفكر في بعض الحلول المناسبة التي لربما تفيد المقلدين !!
اليوم منبر حديثنا في عيون العرب ،، لكن لربما في المستقبل تفيد تلك الحلول في تطوير المجتمع و الرقي به !!

__________________




صمتًا يا ضجيج اشباحي !!.
فَسعادتي تَنتظرُني!
اَما كَفاكِ وقتاً بجعلي تَعيسَةً؟!
دَعيني لاَسعدَ وحدي!دَعيني اَبتسمُ بسعاده!
واَتركيني لاَعيش...!



اختبر نفسك عني !! | معرضي !!
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 06-15-2018, 05:59 AM
 





ميمي

-
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الفطر
جعله الله شهر مغفرة ورحمة وعتق من النار
قبل كل شيء أود أن أتوجه بشكري لمشرفتنا الغالية ميمي
على فتح باب النقاش على مصرعيه لموضوع يشغل بالنا جميعا
كمسلمين وكعرب وكأفراد فعالة في المجتمع.

أولا لنعرف ماهية التقليد:

التقليد هو عبارة عن إتباع الآخرين على عدة وجوه مثلا تقليدهم في الملبس
أو تقليدهم في الأفعال أو حتى في الأقوال ويعتبرذلك نوعّ من التكيف الاجتماعي الناجح.
التقليد ليس شيئا دخيلا علينا منذ الصغر ونحن نقلد أبائنا وامهاتنا واخواتنا أيضا
نقلد لنتعلم لنكون من بعد مفهومنا الخاص ووعينا الخاص.
إذن التقليد وسيلة من الوسائل التي تتيح لنا الإندماج والتطور بشتى انواعه.

عندما أراد الغرب التطور قامو بتقليدنا في شتى المجلات العلمية والفكرية حتى الاجتماعية منها قامو بالسفر للأندلس وتلقو العلم على أيدي العلماء المسلمين، تعلمو اللغة العربية وكانوا يتفاخرون بالدراسة في بلد المسلمين فكان بعضهم يخلط لهجته الاجنبية بكلمات عربية وهذا مادفع الكنيسة لتهديدهم بالحرمان من الجنة إن إستمرو في ذلك.

كانو يقلدون المسلمين في لباسهم وعاداتهم وقد كان الزي العربي
علامة على الوجاهة والتحضر والرقي الثقافي والأخلاقي والحضاري،
لذلك فقد حرص إمبراطور النورمان في صقلية "روجيه الثاني"
أن يلبس ثوبا عربيا في بلاطه ويتعلم العلوم العربية ويتكلم العربية.

أيضا في مجال النظافة لمن يجهل الأمر :


تعلم الأوروبيون النظافة من المسلمين وقلدوهم في حرصهم على
نظافة بدنهم وأجسادهم فقد كانوا لايستحمون الا مرة او مرتين في السنة
وبالماء البارد وأمَّا ثيابهم فإنهم لا يغسلونها بعد أن يرتدوها
حتى تُصْبِحَ خِرَقًا بالية مهلهلة.
وقد كانت إيزابيلا ملكة قشتالة، التي استولت على الملك سنة 1474م ،
تفتخر بأنها لم تغتسل في حياتها إلا مرتين يوم ولادتها سنة 1451
و ليلة عرسها سنة 1469.

كان هذا حال أوروبا مع المسلمين عندما كانوا حريصين على الاعتزاز بدينهم.
دانت لهم دول الأرض قاطبة. أصبحوا سادة العالم . وقد صدق عمر ابن الخطاب
رضي الله عنه عندما قال :"نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فإن ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله".


لكن حاليا أصبحت عزة العرب من الذكريات تروى في التاريخ وتحاك في صيغ أفلام
كالرسالة والشيماء إلى أخرها تزان بها القنوات أيام الأعياد ولن أستغرب إذاعة أحد
هذه الأفلام غدا بما أنه عيد الفطر. كنت أجد هذا الإجترار مضحكا بادئ الأمر
لكنه ما لبث أن أصبح أمرا مخزيا ومحبطا.

إذا كان الإعلام يبث مثل هذه الأفكار ليزرعها في عقولنا عن مجد العرب الزائل
المرتبط بحفنة من الذكريات والتاريخ ومجد الغرب السرمدي المتفتح في شتى الألوان
تطور علمي ، إقتصادي، إجتماعي، ثقافي إلى أخره وأينما وضعت يدك ستجد بصمة للغرب.

لما نستغرب إن قام البعض بتقليدهم وإعلامنا المرئي والسمعي هو من يحث على هذا ويصدر مثل هذه الأفكار دونما توعية أو تحفيز لشبابنا العرب لأخد اللب دون القشور للوصول للمضمون الإيجابي.

في رحلة البحث عن الذات يبرز التقليد للغرب كالحل الأمثل والأسهل خصوصا في غياب الرقابة العائلية أو المدرسية وإنعدام النصح في مجتمع أصبح الإسلام فيه شيئا مورثا ينتقل من جيل لجيل.

لذا يتجه غالبية الشباب لتقليد المتاح الأغاني الصاخبة ذات المعاني الماجنة... قصات الشعر الغريبة ...إتباع الموضة بشتى أنواعها ليصبحو أيقونات للموضة أو فاشيونيستا.
أفكار جاهزة للإستعمال الفوري...أفكار مهضومة جاهزة للبلع هذا مايصدره لنا الغرب
قشورهم، تفككهم الأسري...إلحادهم وعدم الإنتماء...تنوعهم الطفيلي... أمراضهم النفسية من إكتئاب وانتحار وضياع للهوية.

أنا لا أعارض تقليد الغرب إن كان في حدود تناسب ديننا الإسلامي وعاداتنا كعرب.
لكن أن يصبح التقليد عشوائي تقليد لمجرد الشهرة والتميز والتفاخر أواليست هذه قمة التفاهة والتخلف.

أواليس أولى أن نقلدهم في تطورهم الاقتصادي والعلمي ونحسن من منهجية التدريس
التي أكل عليها الدهر وشرب.

لتقليد الغرب إيجابيات كثيرة ومنها :

- الانفتاح على العالم الخارجي على أسلوب حياته ومعيشته سلبياته ومميزاته وإنتقاء المفيد منها.

- الإستعانة ببعض الطرق البيداغوجية في الدراسة والتعامل مع مشاكل الطلاب وحلها.
- تحقيق التقدم ، و التطور بدرجة كبيرة في العديد من المجالات مثال التقدم التقني علاوة على زيادة النشاط التجاري مما يعود بالنفع على مجتمعاتنا العربية .

من أضرار و سلبيات التقليد :

- انتقال وانتشار الكثير من العادات الشاذه والغريبة على مجتماعتنا العربية والمسلمة.
- الإبتعاد عن ديننا الإسلامي، عن موروثاتنا كعرب ،عن تاريخنا ، و بالتالي ظهور عادة البيرسينج
حلقات بالانف..الحاجب وقصات الشعر الفضائية والألبسة الضيقة والعارية الى أخره.

من أسباب انتشار ظاهرة التقليد :

- الرغبة في الحرية والحياة الخالية من أي قيود .
- انتشار ظاهرة الجهل أو الثقافة المحدودة ، و التي أصبحت منتشرة بشكلاً غير محدود
بين العديد من الأفراد في مجتمعاتنا العربية ، و بشكل خاص بين فئة الشباب .
- حب الظهور أو لفت أنظار الآخرين .
- ضعف عامل التربية أو ضعف معدلها في كثير من الأحيان .
- انتشار ظاهرة التفكك الأسري كنتيجة طبيعية لانتشار الطلاق ، و بنسبة كبيرة في العديد من مجتمعاتنا العربية .
- الانفتاح الواسع ، و الغير محدود على مظاهر الثقافة
الغربية ، و خصوصاً في عصرنا الحالي كنتيجة طبيعية للتطور الكبير في وسائل الاتصال المختلفة .
- غياب القدوة الحسنة.
- الابتعاد عن الدين الإسلامي ، و قواعده من جانب الكثيرين .

من أهم أشكال و مظاهر التقليد :

- الاستماع إلى الأغاني الأجنبية .
- انتشار الرقص الغربي في الحفلات أو المناسبات الاجتماعية .
- انتشار الاختلاط بين الشباب ، و الفتيات .
- ارتداء الملابس الشاذة أو القبيحة المظهر من جانب الشباب بالعلاوة إلى انتشار ارتداء الملابس الضيقة بين الفتيات ، و التي تبرز مفاتن الجسد .
- استخدام العديد من المصطلحات الغربية عند التحدث مع الآخرين .
- إطالة الشعر أو قصه بأشكالاً شاذة ، و غريبة بين الذكور علاوة على صبغة بألوناً غريبة بين الفتيات .

وبالاخر لنتطرق لبعض الطرق لعلاج سلبيات التقليد :

- علينا جميعاً النصح لمن وقع في هذا التقليد الاعمى سواء في المجتمع الذي نعيش فيه أو عند مقابلتهم في الاماكن العامة .
- تفعيل دور الجهات الحكومية مثل وزارة التجارة في منع استيراد ما هو مخالف، وفي التعقيب على المحلات.
- تعزيز الوازع الديني لدى الأفراد ، و ذلك من خلال القيام بترسيخ وزع القيم الإيمانية ، و الأخلاقية داخلهم .
- العمل على تأسيس القيم التربوية السليمة في نفوس الطلاب ، و ذلك من خلال إتباع نظما جيدة في التعليم .
- متابعة سلوك الأبناء من جانب أسرهم أولاً بأول .
- العمل على رفع ، و تحسين مستوى الإعلام ، و ذلك بأنواعه المختلفة لما له من دور هام ، و قوي في التأثير ، و نشر الثقافة ، و القيم الحميدة لدى الأفراد في المجتمع.

قد أكمل الله تعالى دينه ، وأتمَّ نعمته ، ورضي لنا الإسلام ديناً ، قال الله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسلام دِيناً ) المائدة/3
وقد نهى الشرعُ المسلمين عن تقليد الكفار وبخاصة اليهود والنصارى ، وهذا النهي ليس عامّاً في كل أمورهم ، بل هو فيما كان من أمور دينهم وشعائرهم وخصائصهم التي يتميزون بها .
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْراً بِشِبْرٍ وَذِرَاعاً بِذِرَاعٍ حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ ، قُلْنَا : يَا رَسُولَ اللهِ اليَهُودَ والنَّصَارَى ؟ قَالَ : فَمَنْ ؟ ) رواه البخاري ( 1397 ) ومسلم ( 4822 ) .
ففي هذا الحديث نهيٌ عن تقليد اليهود والنصارى ، وذم من اتبعهم وسلك مسلكهم ، وقد أكد الشرع هذا النهي ؛ وذلك بوصف من يتشبه بالكفار بأنه منهم .
عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من تشبّه بقوم فهو منهم ) رواه أبو داود ( 3512 ) وصححه الشيخ الألباني في " إرواء الغليل " ( 2691 )


__________________


شكرا لكِ يُونا . على الطقم الأكثر من رائع

التعديل الأخير تم بواسطة #MiMi ; 06-23-2018 الساعة 12:27 AM
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 06-15-2018, 05:19 PM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أورافيس | Aorafis

ذكرتِ هنا نقطة مهمة جدًا !!
و هي مصممة الازياء العمانية !!

لو تميز بعض العرب او المسلمين بوجه عام صدقوني لوجدنا الغرب يقلدونهم !!
لكن للاسف القليل من يعي هذا !! و الغرب يدرك ذلك ،، لذلك فانه يجذب الكثير من الشباب تجاههم فيتشبثوا بهم دون أن يرتقوا و يبرزوا و هذا مايريده الغرب و هم ان يبقوا دومًا في القمة !!

-

دعونا نفكر في بعض الحلول المناسبة التي لربما تفيد المقلدين !!
اليوم منبر حديثنا في عيون العرب ،، لكن لربما في المستقبل تفيد تلك الحلول في تطوير المجتمع و الرقي به !!



اختلف معك بالرئي غاليتي إذا لم يعد الغرب يقلدون العرب
ليس لأنه لايوجد مميزين لدينا ولكن بسبب النظرة
الدونية والمتخلفة التي يبثها الإعلام الغربي
عن الحضارة العربية وعن أسسها.
أغلبية الغرب لديهم إعتقاد أننا لازلنا نعيش في الصحاري
القليل منهم من يعرف أن العرب لهم حضارة وصولات وجولات
في شتى أنواع العلوم.
للعلم فقط أغلبية المؤسسات العلمية الغربية تعج بالعلماء العرب.
وبخصوص الأزياء العربية فقد أصبحت رائجة في العالم الغربي
العباءة والقفطان المغربي يصنفان ضمن la haute couture

أيضا لا أنسى تقليدهم لنا في المعمار والُاثات.
__________________


شكرا لكِ يُونا . على الطقم الأكثر من رائع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تخلف العرب----لماذااااا n. مواضيع عامة 12 06-11-2011 02:28 AM
شركة و استضافة كيوبالي تقدم اللغة العربية في موقعها و تقدم عروضها للمواطنين العرب qpali إعلانات تجارية و إشهار مواقع 0 07-02-2009 04:27 PM
رجاءً .. لا تحلف حمزه عمر الحياة الأسرية 2 05-07-2009 02:32 PM


الساعة الآن 06:27 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011