عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام العامة > حوارات و نقاشات جاده

حوارات و نقاشات جاده القسم يهتم بالمواضيع الحوارية والنقاشات الجادة والمتنوعة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-06-2007, 11:36 PM
 
أيها السادة ... كلنا مدمنون !!

أيها السادة .. كلنا مدمنون !!
عندما نسمع كلمة الادمان يتبادر الى ذهننا على الفور ادمان المخدرات ونتعامل مع هذه الكلمة بحساسية مفرطة في كثير من الاحيان اذا قيلت أمامنا ، ولا ادري لماذا نفعل ذلك مع العلم أيها السادة كلنا مدمنون !!!
لا داعي للعجب أو التعجب من هذه الفكرة لأننا أذا وقفنا مع أنفسنا لحظات صدق وصراحة لاستطاع كل منا لأن يصل الى حقيقة أنه مدمن !!! ولكن على نوع آخر من الادمان ليس له علاقة بالمخدرات أو اي نوع من انواع الدراكس....
نعم هناك البعض بارع في الكذب على الناس حتى يصل الى به الامر في نهاية المطاف الى ادمان الكذب .... وهناك من هو مسرف في الاكل حتي يصل الى درجة الادمان على الطعام .... ونوع ثالث مدمن نفاق وآخر مدمن الفتن والوقيعة بين الناس ... ومنا من هو مدمن على الكلام ...وهكذا نجدالادمان جزء من حياة البشر يعايشونه ويتعايشون معه دون أن يدركوا أنه نوع من الادمان المحسوس والغير محسوس والحقيقة أن ادمان الاخلاق والسلوك السئ من مظاهر أنحلال وانهيار القيم الأجتماعية وقد بدأت منذ أن أدمن الناس على هذه السلوكيات السيئه .... أما من هو مدمن الصدق والصراحة والوضوح وهؤلاء لا يخلو منهم مجتمع ابدا وألا سقطت وانهارت المجتمات نهائيا ،، ولكن هذه الفئة يصابون بانهيار عندما يصتدمون بهذا الواقع لأنهم على النقيض فنجد منهم من يحاول التعايش مع هذه الآفات الاجتماعيةولكن على مضض ومنهم من لا يحتمل ويصاب بالانهيار العصبي.
ان أغلب أنواع الادمان التى أشرنا اليها تلاحق البشرية والمجتمعات وتدفعنا الى الهاوية , مع أننا لو فهمنا قيم الدين الاسلامي واتخذناها شعارا وعنوانا لتعاملاتنا في الحياة اليومية لتخلصنا من كل انواع الادمان ولعرفنا بعدها المعنى الحقيقي للحياة ولشعر كل منا بآدميته وأنسانيته التي فقدها الكثير ... ولتخلصنا من طوفان ادمان السيطرة والسيادةوالمال وكل الانواع التي سبق ذكرها .
ويبقى السؤال هل نحن فعلا مدمنون ؟؟؟
هل نحن نحاول التعايش مع هذا النوع من الادمان ؟؟؟
هل نرفض بكل قوانا ... وتكون النتيجة التأخر في علو المناصب والدرجات ؟؟؟
الى جميع الاعضاء وكل من يقرأ هذا البحث ... هل انت مدمن ؟ وأذا كنت .. فمدمن ماذا ؟؟؟؟
__________________
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي .. فاليوم أنا معك وغداً في الترابِ
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري .. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
أموت و يبقى كل ما كتبته ذكرى .. فيا ليت كل من قرأ خطي دعا لي
الجلساء ثلاثة:
· جليس تستفيد منه فلازمه.
· جليس تفيده فأكرمه.
· وجليس لا تستفيد منه فأبتعد عنه.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-07-2007, 12:30 AM
 
رد: أيها السادة ... كلنا مدمنون !!

ويبقى السؤال هل نحن فعلا مدمنون ؟؟؟
هل نحن نحاول التعايش مع هذا النوع من الادمان ؟؟؟

هل نرفض بكل قوانا ... وتكون النتيجة التأخر في علو المناصب والدرجات ؟؟؟
الى جميع الاعضاء وكل من يقرأ هذا البحث ... هل انت مدمن ؟ وأذا كنت .. فمدمن ماذا ؟؟؟؟
الأخت الكريمة ميراج أسعد الله أوقاتك بالخير والبركة...
عملية التعايش مع هذه الآفات الاجتماعية أمر محتوم لأن المجتمعات المثالية لا توجد الا في مخيلة افلاطون ولكن ذلك لا يعني اننا نخرط في ممارسة تلك الآفات...فقد تصادفين في السوق او في الشارع او حتى في العمل انماطاً كثيرة من الغش والنفاق والكذب ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن نتبعها بل نتعامل معها بحذر مطلق ووعي تام

ومع أن النفاق هذه الايام أصبح عادة دارجة وخصوصاً لارباب المصالح والمنافع الشخصية الذين يسعون للإرتقاء في مناصبهم الا أنك ستجدين من هم من أصحاب المبادئ والمُثل العليا وإن كانوا قلة كالنجوم التي تتلألأ في عتمة ليل النفاق...

أن كلمة إدمان بحد ذاتها لها وقع سيء على النفس ولذلك لا أحبذ استخدامها حتى للسلوكيات الحسنه بل الأفضل ان نستخدم كلمة مواضبة كأن نقول مواضب على الصدق
أو نعطي الصفة مباشرة كأن نقول صادق وهذا يكفي
وأقبلي كل التقدير والاحترام
__________________
لكل منا شمسان شمس تشرق كل صباح وشمس في قلبه

..ولكن مهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت

فإننا لا نراها وإن كانت شمس قلوبنا مطفأة

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-07-2007, 12:49 AM
 
رد: أيها السادة ... كلنا مدمنون !!

اختي ميراج
المجتمع خليط من الناس تحكم علاقتهم مع بعض المصالح المتبادلة وهذا حق مشروع لكل فرد وله حق الوصول الى هدفه وبالطرق الشرعية وتلعب العلاقات الاجتماعية دور كبير في هذه المصالح .
اما الافراد يختلفون بميولهم واتجاهاتهم وتلعب الاخلاق دور كبير في حياة الشخص وتعتمد اخلاق الفرد على التربية البيتية والتنشئة الدينية الصحيحة وعلى المحيط الذي يعيش فيه وبالتاكيد الانسان طموح في نيل المناصب وجمع المال ويبقى الواعز الاخلاقي والديني الضابطين لتصرف الفرد للوصول الى هدفه
فهناك من هو صاحب اخلاق ودين وهناك المرائي والكذاب الذي يستعمل جميع الاكاذيب والحيل للوصول الى هدفه ونحن علينا التعايش مع هذه النماذج النطاطة وكشفها ولايخلوا اي مجتمع في العالم من هذه الاشكال فدائما هناك خير وهناك شر والعاقل واللبيب هو من ينصر الحق ويجعل مخافة الله امام عينيه.
__________________
لولاك رب ما اهتدينا ولاصمنا ولا صلينا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-07-2007, 04:29 AM
 
رد: أيها السادة ... كلنا مدمنون !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلاتين مشاهدة المشاركة
ويبقى السؤال هل نحن فعلا مدمنون ؟؟؟
هل نحن نحاول التعايش مع هذا النوع من الادمان ؟؟؟
هل نرفض بكل قوانا ... وتكون النتيجة التأخر في علو المناصب والدرجات ؟؟؟
الى جميع الاعضاء وكل من يقرأ هذا البحث ... هل انت مدمن ؟ وأذا كنت .. فمدمن ماذا ؟؟؟؟
الأخت الكريمة ميراج أسعد الله أوقاتك بالخير والبركة...
عملية التعايش مع هذه الآفات الاجتماعية أمر محتوم لأن المجتمعات المثالية لا توجد الا في مخيلة افلاطون ولكن ذلك لا يعني اننا نخرط في ممارسة تلك الآفات...فقد تصادفين في السوق او في الشارع او حتى في العمل انماطاً كثيرة من الغش والنفاق والكذب ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن نتبعها بل نتعامل معها بحذر مطلق ووعي تام

ومع أن النفاق هذه الايام أصبح عادة دارجة وخصوصاً لارباب المصالح والمنافع الشخصية الذين يسعون للإرتقاء في مناصبهم الا أنك ستجدين من هم من أصحاب المبادئ والمُثل العليا وإن كانوا قلة كالنجوم التي تتلألأ في عتمة ليل النفاق...

أن كلمة إدمان بحد ذاتها لها وقع سيء على النفس ولذلك لا أحبذ استخدامها حتى للسلوكيات الحسنه بل الأفضل ان نستخدم كلمة مواضبة كأن نقول مواضب على الصدق
أو نعطي الصفة مباشرة كأن نقول صادق وهذا يكفي
وأقبلي كل التقدير والاحترام
أسعد الله مساءك أخي بلاتين
نعم أنا معك أخي بأن وقع كلمة أدمان سيء على المسمع ، ولكن ما هو الا تعبيرمجازي للفعل أذا كان الفاعل مستمر ومواضب على الفعل كما قلت ، وعندما أقول مدمن على الصدق لها مفعول أقوى للفعل من مواضب على الصدق لأن المواضبة لابد أن يكون هناك سبب في يوم من الايام يجعلنا نتخلف ولو لمرة واحدة عن فعلها ربما لظروف قوية .
أما ادمان الصدق فمعناه هناك شيء داخل الانسان كجريان الدم لا يستطيع التخلي عنه وقد أتخذت ( الصدق ) كمثال حتى لا اعطي للعادات السيئة أهميه ولأنها ممكن أصلاحها.
شكرا على مداخلتك القيمة
__________________
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي .. فاليوم أنا معك وغداً في الترابِ
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري .. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
أموت و يبقى كل ما كتبته ذكرى .. فيا ليت كل من قرأ خطي دعا لي
الجلساء ثلاثة:
· جليس تستفيد منه فلازمه.
· جليس تفيده فأكرمه.
· وجليس لا تستفيد منه فأبتعد عنه.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-07-2007, 04:48 AM
 
رد: أيها السادة ... كلنا مدمنون !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد فرج وهيب مشاهدة المشاركة
اختي ميراج
المجتمع خليط من الناس تحكم علاقتهم مع بعض المصالح المتبادلة وهذا حق مشروع لكل فرد وله حق الوصول الى هدفه وبالطرق الشرعية وتلعب العلاقات الاجتماعية دور كبير في هذه المصالح .
اما الافراد يختلفون بميولهم واتجاهاتهم وتلعب الاخلاق دور كبير في حياة الشخص وتعتمد اخلاق الفرد على التربية البيتية والتنشئة الدينية الصحيحة وعلى المحيط الذي يعيش فيه وبالتاكيد الانسان طموح في نيل المناصب وجمع المال ويبقى الواعز الاخلاقي والديني الضابطين لتصرف الفرد للوصول الى هدفه
فهناك من هو صاحب اخلاق ودين وهناك المرائي والكذاب الذي يستعمل جميع الاكاذيب والحيل للوصول الى هدفه ونحن علينا التعايش مع هذه النماذج النطاطة وكشفها ولايخلوا اي مجتمع في العالم من هذه الاشكال فدائما هناك خير وهناك شر والعاقل واللبيب هو من ينصر الحق ويجعل مخافة الله امام عينيه.
مرحبا بك أخي وليد
صدقت والله يأخي بأ الناس تحكمهم المصالح المتبادلة ,ان كل فرد له حق الوصول لهدفه بالطرق المشروعة ، ولكن هذه الطرق مع كل الاسف باتت مسلوبة اليد وربما مشلولةوذلك لأنتشار انواع الادمانات السيئة وتخلي اصحابها عن الاخلاق والدين.
وهذا التعايش يتعب النفوس الصادقة وهضم حقوقها احيانا ، ولكن ندعوا من الله أن يصلح شأن المسلمين والعرب والناس أجمعين لما فيه الخير والصلاح.
__________________
يا قارئ خطي لا تبكي على موتي .. فاليوم أنا معك وغداً في الترابِ
ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري .. بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
أموت و يبقى كل ما كتبته ذكرى .. فيا ليت كل من قرأ خطي دعا لي
الجلساء ثلاثة:
· جليس تستفيد منه فلازمه.
· جليس تفيده فأكرمه.
· وجليس لا تستفيد منه فأبتعد عنه.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قف أيها الداعية ...! الداعية نور الإسلام - 13 09-09-2007 12:57 AM
أين أنتم أيها العرب !!!!!! طبيب العراق قصائد منقوله من هنا وهناك 1 02-22-2007 06:01 PM
ماذا قدمت للإسلام؟؟ أيها المسلم.. عاشقة فلسطين نور الإسلام - 6 01-27-2007 10:36 AM
أيها المقصر ... استعد قتيبة الهيتي نور الإسلام - 4 11-19-2006 08:42 PM
هذه هي المقاطعة الأهـــم أيها الغيورون ............ز الداعية نور الإسلام - 2 10-03-2006 03:52 AM


الساعة الآن 10:04 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011