عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > قصص قصيرة

قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

Like Tree40Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-09-2019, 04:21 AM
 
ألماسي تّوَهُّمْ . . . ! /

.














[TABLETEXT="width:1000px;background-image:url('https://b.top4top.net/p_11038zc6d1.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]



- i l l u s i o n

the other side of unconscious





-
إنه يسقط ، وأثناء سقوطه لأسفل الأرض ، يمسك إتزانه ويجعل منها عثرة غير مقصودة .. !
" أنه ببساطة ، تخيّل معي قبل السقوط بلحظات ، ..يدبّ رنين الأجراس في طبلة أذنيك مجدداً ! "
" رنين .. ؟ " – يراقب عينيه في العدسة المكبّرة ، لقد شارف نصف الوجه على فقدان القوّة تحت تلك الآثار الكيميائية المريعة !
هنا مستوطن الأوهام بين براغيث الحقيقة ! ، يتخطّى محطة القطارات ،ويتمايل .. ، واصطكاك الأحذية بأسفلت الشارع المظلل ،
رائحة التبغ تحتشد في الأرجاء ، إختناق مفاجئ ! –
" عفواُ يا سيّد ، سقطت منك هذه ! " لفَّ رأسه المحجوب بقبعة سميكة ناحية الصوت ، عجوز متشرّد يرفع ذراعه ناحيته ،
- " هل تسمعني ؟ " ، أنزل الغريق في الوجوم عيناه ...، إنها محفظة جلديّة مليئة بأوراقه النقدية الثمينة !
" هل يمكن أن تفعل لي شيئاً بتلك .. ؟ " ثم أشار إلى يد المتسوّل المتّسخة
" عن ماذا تتكلم ؟ " – أمعن في طليعته ، كان وجهه مغطّى إلاّ قليل من شفتيه التركوازيتين ،قد برزتا خارج الإختباء الدقيق ذاك !
" خذ المحفظة بما فيها ، ولكن أرجعني ... "
هز المتسوّل كتفيه جاهلاً -"لا أعلم أي هذيان يصيبك الآن .. ، قد أبدو متسوّلاً ، لكني أمين ."
صمت يتصادم ، أمام صدى تنقلات العامّة ،يضج في بطن المحطة !
" أنا أطلب ذلك تحسّباً ، لو كنت تملك إجابة لي.. "
أمسى يحملق ،فبانت تفرعات عروقه بزواياها " أن تجعلني حائراً .. "
وسقط المبهم الواقف ، هوى على السطح ، ولكن لم يهوي شيء سوى ، قبعة سميكة ، حذائان جلديّان ،و معطف طويل خاوي من جسد .. !!
لقد هوى كـ صفحة ورقيّة !
تراجع الرجل الكهل عن ذلك المشهد ، مرتعباً !
" هل عرفت سبب ذلك السقوط ؟ "
أشاح بوجهه عن العدسة المكبّرة ، ورمق تلك النظارات الزجاجيّة الرفيعة ،
" لا ، لكني رغبت ذلك الوقت أن أختفي .. ، فتحققت الرغبة ! "
" لكنك لم تختفي .. " – سكت لبرهة
" لقد كنت واهماً ، بأنك أختفيت ، أنت فقط هويت على السطح "
ضرب بالعدسة على طرف الطاولة ، أشتد الحنق فيه ، ثم أستنكر مشدوهاً – " إذاً كيف تفسّر .. ؟ "
أجابه بلا حسّ – " هذه رغبة ،
.. فلا تنفكّ فكرتها الأولى عن الرحيل إلى الإنتهاء ، فكرة التلاشيّ من رحم الواقع ، متى ما أردت !"
-

" عن ماذا تتكلم ؟ " – أمعن في طليعته ، كان وجهه مغطّى إلاّ قليل من شفتيه التركوازيتين ،قد برزتا خارج الإختباء الدقيق ذاك !
" خذ المحفظة بما فيها ، ولكن أرجعني ... "
هز المتسوّل كتفيه جاهلاً -"لا أعلم أي هذيان يصيبك الآن .. ، قد أبدو متسوّلاً ، لكني أمين ."
صمت يتصادم ، أمام صدى تنقلات العامّة ،يضج في بطن المحطة !
" أنا أطلب ذلك تحسّباً ، لو كنت تملك طريقاً لي.. لترجعني إلى ،محطةٍ ما "
" ألم ترى القطار ؟ "
.......... - " ليست وجهته التي أبتغيها .. "
تنهيدة يائسة ، ترنّحت وأحيلتْ إلى بخار رماديَ ! ، دسّ المحفظة في جيب معطف الشارِد ،
وأستدار عنه ، مُخَلِّفاً إيّاه ، بين موج الضجيج ، وجمود الحركة فيه .
لقد أراد أن يتلاشى كالـ الأبخرة في برد شتويّ ، لكنها أستقرّت في الركن الأسود من لاوعيه ،
وأستقرّت تِلك الفكرة ، وبقيتْ .. ، غير قابلة للتحقّق ، سِوى في خوضِ من التوّهم ،فقط!

- E N D -
L O S T @ E T H E R E A L

[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT]
__________________








THINKING IN OWN SPACE BETWEEN PIECES FROM ME
[ LOST BETWEEN MIRAGE AND REALITY ]



BLOG#NOTE#ART#NOVEL#

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-09-2019, 03:00 PM
 





السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كيفك ميار المبدعه .. قرأت القصه اكثر من مرة
لاحاول فهمها ، طريقه السرد رائعه حقاً ، تبدو
ك حديث الاشباح نوع ما ، اسلوب السرد ممتع
ووصفك لها ادهشنى ، كانها متاهه متداخله
اعجبتنى كثيرا . عنوان اكثر من لائق
مبدعه انتى ميار .. ردى قصير لكنى
فعلا لم استطيع وصف جمال قصتك
بها شئ جديد ، لا ادرى ماهو صراحه
لكن جعلنى اقرأه مرات عدة .. شكرا
على الدعوة عزيزتى .. الماسيه انتى
دمتى بخير
__________________


, Do not remember the days
:قلب أسود: we remember the moments

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-09-2019, 10:33 PM
 
star1






سلام عليكم

أخبارك؟؟؟

حقا اعطيتنا كتلة إبداعية تتناسب مع عنوانك

و اوصلت لنا التشوش .. التوتر..عدم نظم الفكر .. الوهم

في اعادتنا لسطورك لنفهمها ، فقد اعدت القراءة عدة مرات ، لاجد الخيط الرابط

و لكن بعد ان وجدت الخيط ... رأيت كم انتي مذهلة في ما عكستي !!

*تنهيدة يائسة ، ترنّحت وأحيلتْ إلى بخار رماديَ ! ، دسّ المحفظة في جيب معطف الشارِد ،
وأستدار عنه ، مُخَلِّفاً إيّاه ، بين موج الضجيج ، وجمود الحركة فيه .
لقد أراد أن يتلاشى كالـ الأبخرة في برد شتويّ ، لكنها أستقرّت في الركن الأسود من لاوعيه ،
وأستقرّت تِلك الفكرة ، وبقيتْ .. ، غير قابلة للتحقّق ، سِوى في خوضِ من التوّهم ،فقط!*


فب النهاية عرفنا السر بهذا المقطع ^-^

احسنتي غلا ..

كلماتك وترتيبها تناسب مع مقصدك أيضا ، و التنسيق و التصميم البسيط حقا أعطى مفعولة في عكس بساطة الموقف و ضجيج واقعه ..

هذا هو التعريف الأمثل اما خطت يداك

شكرا لما قدمتي غلا

و اراك بإبداع قريب آخر ،،،
__________________
















إخوتي
إني أغضب لأجلكم و منكم
و أحزن لأجلكم و بسببكم
و أبتهج لأفراحكم و تفائلكم

فتحملوا أخوتي هذه
هي كل ما لدي لكم


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-11-2019, 02:14 PM
 




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحال ؟ أتمنى الأمور تماام

بصراحة ترددت قبل ان اقرأ الموضوع
لأني منذ فترة ابتعدت عن القصص و الروايات و ذلك بسبب الغطس ..!!
اذا فهمتي المعنى

و قد رأبت أن قصتك بها عدة سطور فحسب فقررت قراءتها
لكني غطست كما لم اغطس في اي رواية أو قصة

شعور العيش في تلك اللحظة ، شعور الابخرة تلامس وجهك !
تهاويك مع المتوهم !!

و قد احسست ذلك في هذه السطور القليلة
طريقة السرد مختلفة جميلة قوية

الوصف الاخبار كله مختلف جميل و جريء
لكي مني اجمل تحية

حقا تستحقين الالماسي وبجدارة

شكرا على الدعوة الانيقة
لكي مني كل جميل ان شاء الله
في أمان الله
__________________
غياب او دخول متقطع | اذكروني بخير و ادعولي

مدونتي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-13-2019, 08:57 PM
 
برونزي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً ميار الفخمة كيفك ان شاءالله تمام
كما تعودنا من اسلوبك الخاص تضعين بصمة لا يمكن العبور دون الانبهار منها
للأمانة قرأت القصة اكثر من مرة هي قصيرة فعلاً ولكن لا أعلم مَ الذي يحدث !
أنا أتوقف في كل مرة أحسست اني أتوه داخل متاهة x'D
وصفك للقصة واختيارك للكلمات عجيب جداً
سردك وطريقة الخطاب بين الرجل والمتسول جميلة :')
ماشاءالله عليك ميار
شكراً عالدعوة واعتذر عالتأخير ماننحرم مواضيعك الجديدة دائماً
لك تقييم ولايكز + في أمان الله

التعديل الأخير تم بواسطة مَنفىّ ❝ ; 01-13-2019 الساعة 09:09 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:28 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011