عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree41Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 08-08-2016, 11:21 PM
 
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كييففكم يا جمااععه انشااء الله تمااام التمااام
تسلمووا يا حلويين على الردودد اللي اطير العقلل عن ججد
سوري على الاخطااء الاملائيية لاني بكوون مشغولله و ماانتبه :heee:
بالنسبة اللي بيساال عن العنوان بعلاف انو غلايب بس في سر حيصدمكم عنو في البارتاات القادمة لن ابووح به ذا من اسرار روايتي الكثيرة
بالنسبة لطريقة السرد حتغير في البارت القادم و رااح خليها غريبة و انشاء الله تعجببكم و اذا ما حبيتوههها اغيرها كرماالكم " class="inlineimg" />
في النهاية اتمنى من كل واحد ان يتابع روايتي اللتي احذركم من انها الاالالاالالالال ما راح خبركم (ههه شريرهه)
في امان الله باي باي راح روووح شاهد الباكا بيلعبو

ملاحظة
البارت بكرا و بعدو انشاء الله
lazary likes this.
__________________


شرفوني في روايتي الجديدة
ولدنا لنموت
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 08-09-2016, 01:06 AM
 
أنظرك لا تتأخري
Sàlmàà El likes this.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 08-09-2016, 08:09 PM
 
حبيبتي الرواية مرة حلوة وانا انتظر التكملة بفارغ الصبر
[cc=روايتي]http://3rbseyes.com/t513760.html[/cc]
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 08-09-2016, 09:13 PM
 
البارت 5 :

' نيرمين '

بتلك الشركة الضخمة المشهورة دوليا و التي داع صيتها بكل انحاء العالم....كان هناك فتاة تملك شعرا اسود طويل يصل لمنتصف ظهرها رافعة اياه على شكل بندوره كما تحب تسميتها ,خرجت من احدى الغرف و هي تغلق الباب ورائها بقوة و كانها تريد اظهار مدى غضبها ووجهها الابيض الناعم ظهرت عليه ملامح الانزعاج ,لتقول و هي تضرب الارض بقوة : اللعنة على مستر حازوقة ذالك ....هه اسم جيد للابله حازوقة ....نعم نعم ...ساناديه من اليوم بالسيد حازوقة .
نفضت ثيابها المكونة ممن تنورة واسعة وردية و قميص بدون اكمام ابيض اللون و هي تكلم نفسها: ماكان ذالك التصرف البلابلا اوووف يوما ما ساقتله
عبرت ذالك الرواق الطويل لا اعتقد اني استطيع العمل مع مستر حازوقة ذالك ( و لكن المبلغ الذي ساتقاضاه سيساعدني حقا في مهمتي ) لتقابل وجوه الموظفين الذين ينظرون لها و علامات الاستفهام بادية على وجوههم المرهقة ,صرخت عليهم بقوة :الاما تنظرون ??
( اممم لا اعتقد اني صرخت بقوة لاني لو فعلت سيتكسر الزجاج كله و هذا لم يحدث الان )
لينطق موظف يحمل كما هائلا من الملفات :لو انك كنت ترتدين حذاء كما يفعل الجميع لما حدقنا بك !! (ههه انه يشبه مدام نفييخة ,,اوووه ;;ما الذي يقول الان بالطبع ارتدي حذاء ابله )
في ذالك الوقت لم اجد نفسي الا و انا انزل راسي لاصدم بما رايته : انا حقا لا ارتدي حذاء
نظرت الى وجوه الموظفين بهدوء ,تضايقت حقا من نظراتهم المتعالية ,لذا قلت بنحيب و الحمرة وجدت لها مكانا بوجهي الجميل : اللعنه عليك يا حازوقة و اللعنه علي انا البلهاء الحسناء و اللعنه عليكم يا موظفين و اللعنه عليكم يا قراء لما لم تخبروني اهئ اهئ !!!
كنت ابكي بطريقة درامية بين حشود الموظفين الفضوليين الى ان سمعت ذالك الصوت الرجولي الحاد يقول بنبرة اشبه بزمجرة الاسد :ماذا هناك ??
ليبدا العاملون بالتعرق ,,غريب ??(ايخافونه يبدو الاصغر بينهم اما انا فلا اخاف حازوقة ابدا فهذه انا نيرمين الشجاعة البطلة المغوارة اللتي لا تهاب الاشرار و خصوصا الوسيمين منهم اكييد ) عدت الى الواقع على صوت فتاة بارعة الجمال (وااو انها رائعة لكنها تبدو كالعراهرات بملابسها ) قالت بدلع و هي تمسك بيد حازوقة الذي لم يبد اي رد فعل (يعع مقرف ) :هاه الحثالة كيف دخلت الى الشركة سيدي??
لم يرد ايضا (لحظة لحظة اقالت عني حثالة للتو ) اقتربت من الفتاة و شمرت عن ساعدي ليظهر كتفي النحيل (لا تنخدعوا بي ابدا )
قلت بصراخ :انا نيرمين و لمن لا يعرفني و اذا شمرت عن ساعدي فقد اصبحتم في خبر كان
ازالت المتعجرفة خصلات شعرها الذهبي التي كانت تتمرد على و جهها شددت من امساكها لذراع حازوقة لتقول بسخرية : لم تكتفي حقا انتي مجنونة !!
فرقعت اصابعي و قلت : مجنونة ها ?? شددت شعرها الذي تغتر به :ساريك من المجنونة كنت اتلذذ بسماع صوت صراخها الذي كان يرن في اذني كاحدى سمفونيات بيتهوفن لطالما كرهت هذا النوع من النساء اللواتي لاكرامة لهن : اتركيني اللعنة عليك
لم تستمع نيرمين لصراخ الفتاة بل ظلت تشد شعرها بكل قوة و الموظفون يحاولون ايقافها لكنها ابت صارت الدنيا تتحرك من حولها ببطئ بعد ان وقعت عيناها على السوار الذي يزين معصمها صارت الذكريات تمر عليها كانها شريط فيديو لتنطق حروف متقطعة بصعوبة ( ه-ا-ر-ي هاري هاري )
هي الا ثواني حتى عادت الدنيا تسير في عيناها بسرعة بعد ان احست بقوة طبقت على كتفها الايمن (ما هذا ) استدارت و هي تتسائل من تجرا على سحبها هو كان فقط من تناديه بحازوقة (حازوقة ) انكرت للحظات الرعشة التي سرت في جسدها جراء مسكه اياها لتقنع نفسها انها ردة فعل لا غير ,اخرجها من القاعة لكنها ما لبثت ان التفتت فجاة للفتاة التي لا تعرف اسمهاا حتى ;مررت يدها على رقبتها و كانها تتوعدها بالقتل هي لطالما شاهدت افلام الرعب كثيرا لذا هي متخصصة في ارعاب الناس .
بعد خروج نيرمين من الغرفة او تم اخراجها بالاحرى من طرف ما تطلق عليه المبجل حازوقة –: تلك الغبية ساقتلها !! قالتها من بين اسنانها و هي تنفض ثيابها التي لم تكن تستر الا القليل هي فقط كانت ذالك النوع من النساء التي تستخدم مفاتنها لاغراء الاثرياء عدلت من شعرها لياتيها صوت من خلفها :فريسة جديدة ها ??
لتبسم من تعرضت للضرب بخبث : اكييد !
في نفس الوقت كنت باحدى غرف الشركة مع ذالك الغبي (تشششه لو لم يمسكني لكنت قضيت عليها و خلصت العالم منها هي فقط تزاحمنا في الاكسجين لا تفيد و لا تستفيد غبية ) قلت بتعبير متالم اتركني هذا مالم (ما باله يبدو غاضب ) حينما تركني التفت للرحيل لكنه اعاد امساكي بسرعة دافعا اياي للحائط :هل انت مجنونة باول يوم تفتعلين شجارا اتريدين ان اطردك??
قلت بالم كونه ممسكا بي بقوة و نظراتة القاتلة مثبثتت علي : هي من بدات .
قال بنظرات حادة : لا يهمني من بدا نحن بشركة و ليس بحلبة مصارعة (لحظة لحظة انها الاغنية التي كنت اريد تذكرها .
فتح عيناه على وسعهما و هو يراها تغني كالبلهاء :حلبة المصارعة ملتقى الابطال فيها زوايا اربعة مشدودة الحبال ......
قال بغباء : هل انت مجنونة ????
قلت بصدمة : من تعتقد نفسك يا مستر حازوقة ???لقد رايت ما فعلته بتلك العاهرة ازاء مناداتها لي بالمجنونة .
قال و هو يضيق عيناه مستر حازوقة ?? ما هاذا بحق الجحيم
لارد بحماس بعد ان قام بافلات يداي الجميلتان: اسم جميل .االيس كذالك ???
قال بغباء و هو ياشر على نفسه : انا مستر حازوقة !!
قلت و اكبر ابتسامة تعلو وجهي الجميل :اجل انت تعرف بذالك الكرتون الذي يظهر في كرتون نتورك حيث هناك شاب يدعى حازوقة يتحكم بالتنانين انه رائئع و هه هنااك شاب يشبه تلك الغبية هو رائع انت تعرفه اليس كذلك حسنا اذا لم تعرفة اظبط جهاز التلفااة على المدار بلابلا و لا اتدكر اوووف حقا لكن شاهده سيعجك فقط شاهده اووه و تعرف ذالك الصبي اللذي يضل يقول مخاط جلف مخاط جلف وههوهوههوهوهو .....
لاقول بسخرية و انا اقلب عيناي : هو ايضا رائع ???
كنت انظر لتلك الغبية تدور بكل انحاء الغرفة و تقوم بحركاات مضحكة و تتفوه بكلام غير مفهوم لم اعتقد اني ساشاهد هذا المنظر الا في الافلام التي تخص الصغار لكن ها انا ذا ..لم استطع التحمل اكثرحقا انها مزعجة صدقوني ,لذا صرخت عليها طالبا منها الخروج لكنها لم تفعل بتاتا بل و قفت تحدق بي لثواني ثم ما لبثتت ان و ضعت يداها على ذقنها اخدتا و ضعية التفكير على ما اظن بعد انتظار طويل مر علي كالدهر اذ انها لم تتحرك و لو انشا واحدا ظهرت ابتسامة على و جهها هذا اذا لم تكن اصلا لتقول : الا ترى انك لو كنت تتحكم في التنانين كنت ستشبهه في كل شيء (حقا اشبه من ذالك الحازوقة الذي تشبهني به و لا اعرفة ) حسنا فقدت صوابي رسميا الان لاقول بصراخ : اخرجي لا تعودي الا غذا فهمت ??
نيرمين : و لكن ...
قال : اخرجي حالا !!!
لتنسل من الغرفة بهدوء و هي تقول باطنيا (اعصابه مشدودة يال الهول )
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
باحد القصور الضخمة بباريس كانت انجلينا تجلس بغرفتها الواسعة المطلية جدرانها بالازرق و شعرها الاشقر المتطاير من هواء النافدة يلامس كف امراة طاعنة في السن تجلس قربها هي لم تكن منتبهة لما تقوله انجلينا بل تنظر لخصلات شعرها سارحة التفكير حتى اقتطع سرحانها انجلينا و هي تلوح بيدها امامها لتقول بانزعاج : جدتي جدتي هي كلارا اتسمعني ??
ضحكت الجدة بهدوء على تعابير و جه حفيدتها لتنفخ الاخرى خديها و تقطب حاجبيها : انت حقا ..
استوقف كلامها و ضع كلارا يدها على راسها لتربت عليه و هي تقول : لا تنزعجي حبيبتي انا فقط كنت افكر في خطيبة ابن عمك و فكرة عيشها معنا قبل الزواج .
صمتت لحظة انظر لها ثم ابتسمت بهدوء و قلت : انا لا ارى اي مشكلة في ذالك جدتي !!
لتقول: حقا
قلت بسرعة : اجل انا اريد تكوين صداقة معها حقا ,تحولت نبرتها للحزن لتكمل :خصوصا اني لم احضى بصديقة من قبل بسب عيناي ,
اتسعت عينا جدتهاو احست بكم الحزن التي تحمله حفيدتها لتقول و هي تكور و جهها بيديها :انتي تملكين احلى عينان بالعالم لما لا تصدقين ذالك
حبات من الدموع بدات تخرج من تلك العينان الغريبتان : اتقولين ان فكرة ان يكون لديك كل عين بلون شيئ جيد انا و حش شهقاتها العالية منعتها من اكمال كلامها لترتمي في حضن جدتها لم يكن لكلارا الا ان تربت عليها و تقول : اصبري كلارا يوما ستجدين صديقة تتقبلك كما انت و شابا سيقع في غرام عيناك الفاتنتان
ابتعدت عنها و انا امسح دموعي بكف يدي لاقول من بين شهقاتي :حقا !!
لتقول بنبرة لطالما دبت الراحة في جسمي : حقا حقا
قفزت عليها و انا اقول :حقا احبك كلارا
ضربتني على راسي بخفة لتقول كلارا : تادبي قليلا يا افتاة
انجلينا : ههههه حاضر
صوت طرق الباب و دخول فتاة يبدو كانها في السابعة عشر من عمرها و من ملابسها التي تتكون من قستان اسود يصل لاسفل الركبة و يزينه زركشات بيضاء على حوافه يظهر من انها ليست الا خادمة انحنت باحترام لتقول و راسها ما زال للاسفل :سيدتي الضيوف و صلوا هم ينتظرون في الغرفة الكبيرة
نهضت انجلينا من مكانها بسرعة كبيرة و عدلت من ملابسها استدرات لتلاقي جدتها :جدتي كيف ابدو
ضحكت كلارا بخفة : تبدبن رائعة حفيدتي .... و التفت موجهة كلامها للخادمة التي تزال على و ضعيتها :حسنا يكمنك الرحيل نحن قادمتان .


' فردوس '
كنت اجلس على احدى الكنبات الجلدية باروع غرفة شهدتها عيناني مدى عساي اقول جدران مزخرفة بالذهب ...سقفها به نقوش غريبة يبدو و كانها من الزجاج الملون.... اما الاثاث فيبدو من ان التصميم قديم لكنه يظل رائع و يعطي جمالية للغرفة.... لكن ما شدني هي المدفئة العجيبة ففي جوانبها يوجد ثمثالان متقابلان من الذهب لمراة بارعة الجمال (هم يعيشون حياة مترفة و نحن نموت بردا و جوعا الى اين وصل الحال يا ربي ) قطع سلسلة تاملاتي دخول امراتين اولهما عجوز ترتدي فستان طويل لافضل الماركات اما الاخرى التي كانت قربها لا استطيع و صفها عيناها مخيفتان كيف اصفهما هما كعيناي القطة التي تتربص بفريستها قد تظنون انه امر عادي لكن لوناهما المختلفان زاداهما سوءا لا اصدق اني ساعيس معها اقتربتا منا لاقف انا و امي تلاقائيا عند و صولها الينا تبادلان التحية لكن نظرات المراة العجوز التي كانت تحدق بي باشمئزاز من اغمص قداماي الى اعلى راسي بادلتها بنظرات ثقة و اظهرت ابتسامة جانبية على فمي لتزيح فورا نظراتها المقرفة عني .


' الراوي '
جلست النساء الاربع يتبادلن الحديث, انجلينا حزينة كانت تتوقع ان البداية كانت ستكون جيدة لكن نظرات الخوف من فردوس بعدما التقت عيناهما اكدت لها خلاف ذالك ,كلارا لم تعجبها ابدا طريقة ارتداء الملابس التي تتبعها مخطوبه كيفين لكنها حاولت التغاظي عن الامر بابتسامة صفراء
نطقت توسان التي لم تقل شئ مذ و صولهما للقصر ببساطة لانها كانت تفكر بان كل هاته الثروتة ستصبح ملكها : اووه ان منزلكم رائع قالتها و هي تجول بعيناها بارجاء الغرفة
كلارا :شكرا سيدة توسان هذا من دوقك اذن مذا بشان الخطبة اريدها تليق بابني !!
توسان بابتسامة واسعة : اكيد
كلارا :سنتكلم في التفاصيل لاحقا لما لا اريك القصر و غرفكما
توسان : حسنا لما لا
التفتت لفردوس التي كانت عيناها معلقة بالعقد الذي زينت به انجلينا عنقها : هي فردوس ابقي مع انجلينا و تحدثا ساذهب مع كلارا لتناقش في امور الخطبة
لتقول فردوس بعد ان و قفت من مكانها : ماذا لا تتركنني معها
لتظهر علامات التفاجا على وجوه من يجود بالغرفة نظرا لتصرف فردوس الغير اللئق مكان يمكنها رفض الامر بهدوء لان تقولها هكذا
لتقول كلارا باستغراب :ماذا تعنين
فردوس بارتباك: انا اقد انا ايضا اريد رايت المنزل نعم اريد رايت المنزل
كلارا :حسنا هيا انجلينا حبيبتي . استاتين قالتها بعد ان لمحت الحزن في عيني حبيبتها لترد الاخرى : لا جدتي ساخرج قليلا الى اللقاء (هي في النهاية لم تتقبلني اظن اني لن احصل على صديقة ابدا ساظل وحيدة كما كنت )

' نيرمين '
خرحت من الشركة بعد ان طردني ذالك الغبي مؤقتا يعني ساعود غذا على كل حال لذا لا يهم كنت افكر اين ساقضي و قتي الان لا ريد العودة للمنزل لا احب فقط ان اظل وحيدة لذا ظهر في بالي مكان واحد الحديقة
كنت امشي و سط الناس بباريس المزدحمة لكل شخص شئ يفعله لا احد يهتم باحد عالم غبي مشيت و مشيت و مشيت افكر و افكر و افكر في كل شيئ في مقولة هي من تجعلني استطيع الاستمرار
اخييرا تنهدت بعد ان و صلت الى بوابة الحديقة الحديدية كل من كان هنا اما احباء او عائلات او اصدقاء احسست حينها بالم في قلبي شعور ان تكون و حيدا صعب لا يفهمه الا من يحس به لذا لا تاتي و تقل اني احس بك ابقي ذالك الكلام لنفسك انا فقط ذالك النوع من الفتيات صعب المراص لا يهمني شيئ اعيش كما اريد و فقا لما اريد
بعد عناء طويل من البحث و جدت اخيرا كرسيا اريد فقط ان اريح قدماي فتذكرو انا لا ارتدي حذاء
اااااهههه اخيرا استرخيت على الكرسي و صرت ادلك قدماي ياله من شعور جميل اتمزحون انا لا يهمني نظرات الناس لي ابدا :الان و قت لعبتي المفضلة
وضعت جزءا كبيرا من شعري على و جهي و صرت انفخ الهواء من فمي للاعلى محاولة ابعاده لطالما شعرت بالراحة بعد قيامي بها قاطع لعبتي الجميلة صوت انثوي :عذرا استطيع الجلوس هنا
قلت وانا لم اغير وضعتي : لا مشكلة
دقائق و دقائق مرت الى ان استطعت فعلها : اخيرا
لذا حان وقت رقصة النصر نهضت من الكرسي و اخدت ارقص كالمجنونة و اغني :تاتاتاتاتااتتاتاتاتاتا
سماع ضحك الفتاة التي كانت قربي و التي لم ارها الى الان اوقفني لذا جلست مرة اخرى و انا انفخ خداي :هذا ليس مضحكا
سمعت اعتذارها فالتفت اليها و انا اقول بطفولية : لا مشكلة
للحظات احسست ان هاته الفاة تشبهني لا ادري لما انتايتي هذا الشعور فجاة لا ادري حقا كانت فتاة فاتنة بحق
لذا قلت لها: اتعلمين انت جميلة حقا
هههه خجلت حقا كنت استطيع رايت الحمرة و هي تتسل لتكسو و جهها الابيض :شكرا قالتها و هي تعبث بيداها لكن ما ان رفعت راسها حتى راتني احدق فيها بطريقة غريبة ( هي ايضا ستخاف )
قلت : يا فتاة عيناك انها فقط غريبتان و رائعتان ايمكن ان تعطيني اياهما ??
اتسعت عينا انجلينا فهذه اول مرة يمدح فيها شخص عيناها غير عائلتها لذا قالت :يكنك اخدهما فانا لا احبهما اساسا
استطعت ان اعرف من نبرة صوتها التي تغيرت انها حزينة لذا قلت : لماذا لا تحبينهما ??
انجلينا :انا فقط ابدو كالوحش لا احد يتقبلني لاني غريبة
نيرمين :انت لست و حشا انظري فقط للجانب المشرق من الامر
قالت بصراخ :و ما الجانب المشرق في الامر
استغربت من رد فعاها لكني اكملت بهدوء :انتي مميزة
كررت كلامي و هي تميل راسها لليمن :مميزة ?!!
نيرمين بحماس : انت مميزة ما الجميل ان تكوني عادية تشبهين الجميع فقط لا تهتمي لما يقول الجميع عنك
انجيلنا : انت لا تحسين بما اشعر به
الم كبير اجتاح قلب نيرمين لكنها حاولت اخفائه بنبرتها الهادئة : صدقيني انا اعرف ما تشعرين به وضعت يدي على راسها و ربت عليه و قلت لاهدئها :سيكون كل شيئ على ما يرام
ارتمت في حضني فجاة لتقول :شكرا لك بدات دموعها في النزول و لكني ما لبثت ان ازلتها بيداي و قلت :ما رايك ان نصبح صديقتان لقد احببتك حقا
نظرت لي بعيناي متفاجاتين :حقا انستطيع
نيرمين :اجل انا نيرمين ماذا عنك ??
انجلينا : انجلينا اسمي انجلينا
نيرمين : انجلينا اسم مميز لصديقة مميزة
انجلينا :ما رايك ان نقضي اليوم معا ??
نيرمين: حسنا لكن يجب ان اشتري حذاء اولا
انجلينا :باستغراب لماذا ??
رفعت قدماي فما ان راتهما حتى انفجرت ضاحكة لتقول : هههههههه عليك اخباري بقصته
قصصت عليها قصتي الرائعة اوووووف و هي لا تتوقف عن الضحك (جيد اني جعلتها سعيدة )
انجيلنا ( اخيرا و جدت صديقة تتقبلني كما انا )


- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
و خلص البارت و الن حان الوقت الذي يكوهه كل القراء و يحبه الكاتب هههه الاسئلة يوببببببيي

اذن
كيف البارت ??
مارايكم في الطريقة التي استعملها ??
و اخيرا لا تنسو الردود الحلوة و الطويلة بلييز لا تخلوها سطحية

و الان حان و قت سؤال احد الشخصيات و السؤال اليوم من انجلينا
هل احسستم يوما بانكم و حيدون لا احد بجانبكم ??

و الان باي باي يا احلى عرب ( مووواااح )
__________________


شرفوني في روايتي الجديدة
ولدنا لنموت
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 08-09-2016, 09:53 PM
 
ياااااااااااااااااااااي
رواية روعة
اتمنى نكملها معك للنهاية
شكرا كثيرا للدعوة
Sàlmàà El likes this.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حبيبتي..حبيبتي..قلب طهور وحيدزماني أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 42 02-02-2014 01:57 AM
حبيبتي donita أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 8 06-12-2012 06:01 AM
حبيبتى shebir نثر و خواطر .. عذب الكلام ... 7 06-05-2012 08:02 AM
حبيبتي من تكون حبيبتي mareya أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 05-15-2010 09:34 PM
الي حبيبتي silent__love أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 3 01-03-2010 10:47 AM


الساعة الآن 03:59 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011