عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > قصص قصيرة

قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

Like Tree11Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-09-2016, 09:08 PM
 
قصة مبدعة |قصتي الأولى : كهف العزلة

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('https://up.arabseyes.com/uploads2013/09_05_16146281720283011.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN]
[ALIGN=center]

ابدعتي
Zizi



ها انا اليوم اضع بين يديكم اول قصة قصيرة لي
اتمنى ان تعجبكم





في الصميم نحن وحيدون، حياتنا أشبه بالعلب الصينية: علبة داخل علبة وتتضاءل العلب حجماً، إلى أن تبلغ العلبة الصغرى في القلب منها جميعاً، وإذا في داخلهالا خاتم ثمين من خواتم ابنة السلطان، بل سر أثمن وأعجب: الوحدة.



اراها واقفة امامي الان ... وراءها خلفية سوداء تماما لكني استطيع رؤيتها بوضوح.... جميلة الى ابعد الحدود .. و تبتسم لي
انا بعيدة كل البعد عن الواقعية ... يبدو كحلم لكني متاكدة اني لست احلم
شعرت بصوت ياتي من اللامكان ينادي باسمي ... حاولت الرد لكني لم اقدر .. كما اني لا اقدر رؤية اي شيء باستثناء هذه الفتاة التي جاءت من العدم وهي تقترب مني ببطء

لقد باتت اقرب مني الان لا يفصل بيننا سوى سنتيمتر واحد ...نظرت في عينيها فرايت فيها اية الجمال .. مما جعلني اطيل النظر فيهما حتى ما بت استطيع الحراك
لا ادري ماذا اصابني حتى شلت حركتي هل بسبب جمالها الساحر ... ام ان الامر تعدى الواقع و اثر في قوة خيالية و قيدتني

ها هي ذي تمسك بيدي ... يداها باردتان برودة الجليد لكني وجدت فيهما دفئا كنت افتقده..فجأة سمعت صوتها الذي خاطبني قائلا : " لقد كنت بانتظاري و ها قد جئت ..."
حاولت ان اجيبها لكن عبثا

اسئلة كثيرة اجتاحت بالي... افكاري كانت مشوشة ... لا استطيع الحراك او النطق ولا حتى الرؤية ...
فجأة لم اشعر بنفسي الا و انا اطير ممسكة بيدها ... احسست اني اختنق وان اصول هذه الفتاة ليست من بني جلدتنا ...
عجبا لحالي اطير الى المجهول ممسكة بملاك في هيئة العباد ... الى اين طريقي ...لا اعلم ...ومن تكون .. ايضا لا اعلم ...كل ما اعلمه اني ازيد اختناقا بزيادة المسافة المقطوعة....
فلم ازل احدث نفسي بهذا الحديث حتى نزلت و نزلت انا على اثرها نظرت حولي فلم ارى شيء لان السواد لا يزال يحيط بنا ...
لم استطع سؤالها عن المكان فاكتفيت بان ارمقها بنظرة استغراب و تعجب .. ففهمت ما اقصده و كرد منها وضعت يديها على عيني و تمتمت بكلمات لم افهمها ثم قالت : " هذا ما اردته و تمنيته ..."
وما ان انزلت يديها حتى ابصرت اخيرا ...لك تكن دهشتي بما رأيت تفوق دهشة رجوع بصري الي..فاخذت اتامل ماحولي ...انا الان داخل كهف لا اول له و لا اخر ... علقت مشاعل من النار على طول جانبيته ..مما زاده وحشة و رعبا

و باستعادة بصري استعدت قدرتي على النطق فقلت :" من انت ... واين انا ؟.."
فردت علي بنبرة غامضة : " في مكان يحلم به كل انسان ..."
عجبت لكلماتها فنشأت افكر في مرادها فتذكرت ... عندما اكون وحيدة احلم ان لي رفيقة ... اه نعم..نعم...
كيف لم اتنتبه..انها هي ... اجل هي من احلم بها و اتخيلها جنبي لتؤنس و حدتي ... وما ان تاكد ظني حتى قلت : " صديقتي ...؟"
لكنها لم تجب بكلمة بل اكتفت بابتسامة صامتة تحمل الوف المعاني ... حينها فقط اصبحت على يقين اني واعية و صاحية
ما هذا .... أنا لان افكر بكل لحظة قضيتها بحياتي و كان شريط حياتي يمر امام عيني ... لم يا ترى ...؟ يقال ان الشخص يتذكر حياته في لحظاته الاخيرة ... أ يعقل انها انهايتي .... أ يعقل اني ساموت هنا ... وحيدة ... دون ان يعرف بوفاتي احد...
فجأة رايت ذلك الضوء الذي برق من بعيد.. انها نهاية الكهف.. نحن نقترب منها الان اكثر فاكثر .. قلبي ينقبض.. نفسي ينقطع.. وبدني يرتجف.. ليس خوفا انما شعور غريب لم استطع كبحه لانه يزداد قوة و حدة مع كل خطوة

وما ان وصلنا الى نهاية الكهف حتى رايته.. اصفر الوجه وشاحب.. عجوز قصير و نحيل يقف بالقرب من سياج متاكل اثرت فيه العوالم الطبيعية و المناخية الاثر الكبير.. نظر الي ... ابتسم ... ثم تكلم مع الفتاة التي جاءت بي الى هنا بلغة لم افهمها رغم اني اعرف جميع لغات العالم

فجأة اختفت ... فتملكني خوف و جزع شديدين ثم قلت في نفسي : " لماذا انا بالذات ... وفي هذا المكان ...لقد قالت انه مراد كل انسان ... بيد انه اقرب منه الى الكوابيس من الاحلام..."
لكن احساسي بشيء ما على كتفي قطع شرودي التفت خلفي لارى ذلك العجوز ...كان منظره المخيف سببا في جعلي اركض بعيدة عنه بيد انه لحق بي وظل يطاردني الى ان انتهى بي المطاف الى طريق مسدود .. فاقترب مني و قال :"لا تخافي فانا لن اقوم بايذائك .. لقد عشت هنا سنين عمري و حيداا و كذلك انك ستفعلين ..."
ازعجني كلامه هذا فصرت اردد بطريقة هسترية :" كلا ...كلا ...لن افعل ابدا ..."
فرد بتهكم :" اخبريني عن السبب الذي يجعلك تعشقي العالم الخارجي البائس...ماذا قدم لك حتى تحبيه باستثناء الالام و الاحزان ... ماذا جنيت منه باستثناء الدموع و الاحزان... و الادهى من ذلك ماذا قدمت انت لنفسك ..دائما ماتكون غايتك ارضاء الغير على حساب مصلحتك الشخصية لكن الوحدة ترف، ترف ليس في طاقة كل أحد.. أقصد الغنى عن الناس والغنى عن السعى والغنى عن الجرى فى سبل الحياة.. والغنى عن الاختلاط بمن لا تحب أن تعرف.. هذه هي الوحدة..."
وما ان انهى كلماته حتى هوى امامي وقد توقف قلبه الضعيف عن النبض
جلست برهة امام جثته الهامدة و اخذت افكر بكلماته ... لاكتشف انه على حق ...نعم انه كذلك
لذا ان مرت الايام ووجدني احدكم في كهفي هذا فلا يعجب لاني وقتها اكون قد عشقت الوحدة و الفتها


ا
للأسف.. شيءٌ ما فيَّ لا تروضه إلّا الوحدة !.


[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
__________________






التعديل الأخير تم بواسطة زيزي | Zizi ; 05-10-2016 الساعة 09:54 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-12-2016, 02:11 AM
 

رد جميل
Zizi

السﻻم عليكم ورحمه الله وبركاته
كيف حالك ارجو ان تكوني في تمام الصحه
والعافية وحالتك عال العال

في البداية اعذريني على تطفلي ولكن مابال
العنوان الى ان جذبني وجعلني اتنقل مابين اﻻسطر
وعجوبي من هذا الخيال الذي لديكي
جعلني هذا اتشوق لقراءة روايتك وان شاء الله سافعل
ابداعت اناملك واحسنتي يا عزيزتي فحقا
عالمنا عالم قاسي يعتمد على كسر خواطرنا والتعاسة
لنا على حساب سعاده غيرنا اختصرتي حياتنا هذة ببعض
اﻻسطر الراقية التي تجعلنا في النهاية نعشق الوحدة الموجود
في قلوبنا ونحن نطورها لكي لانحزن أو نقهر من هذا الحياة
هل الوحده حقا قرر صائب ﻻاعلم ولكن قصة مبدعه
وتستحقين اجمل عبارات اﻻطراء والثناء وها انا اﻻن
ارفع لكي قبعتي وانحني لجمال كلماتك
ﻻتحرمينا من ابداعك ابدا
اتركك في رعاية الرحمن
في امان الله
__________________
تفتحت اعين الربيع
واغمضت عينيك كالشتاء ولكن
انت لن تاتي ولن تعود
اشتقت لك
الله يرحمك بابا
الرجاء قراءة سورة الفاتحة
صدقه




ذات يوم نقول
وفي الكلام حروف قد تفيق
ماكتبة الله سيف على القلوب لا نعترض
ولكن القلب مشغول بالاشتياق
فارحمهم برحمتك الواسعة
وادخلهم جناتك يا رحيم

















التعديل الأخير تم بواسطة زيزي | Zizi ; 05-15-2016 الساعة 09:38 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-29-2016, 12:21 AM
 

رد جميل احسنتي
Zizi



مرحبا ^^
أنا زائرة أخرى متطفله جذبها العننوان .. ربما لأنه يحكي عني قليلاً
اسلوبك مشوق وليس لدي ملاحظات سوى واحده أحيانا عندما تسردين وتعيشين
الدور اسلوبك في القرائه يكون مختلف عن القارئ تذكري أن تفصلي بين كل جملة
وأخرى عندما ترغبي من القارئ أن يقف عندها .. أر انك فعلت ذلك ولكن هناك البعض
غفلت عنه .. وأردت تنبيهك لأنني عشت الدور كقارئه لقصتك و قد شتت تركيزي هذه الأشياء
غير ذلك أتمنى منك أن تكتبي المزيد .. اريد أن أرى أبداعتك ^^
بالنسبة لي إنني أجد الوحده أكثر راحة لي .. فهي صديقه سهلة المعشر
و ليست معقده أو متطلبه .. مع ذلك هناك ثمن بالمقابل .. يمكن القول أنه الشيء الوحيد
الذي تأخذه منك .. كلما ألفتها أكثر كلما ابعدتك عن العالم الخارجي حتى تصبح غير قادراً
على الإنخراط والتعامل معهم .. فقط إن أعتبرها صديقتي فسأقول بأنها من النوع الغيور جداً !
على العموم أسعدني المرور .. أقصد التطفل ! أتمنى لك التوفيق ^^

التعديل الأخير تم بواسطة زيزي | Zizi ; 06-02-2016 الساعة 01:04 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-29-2016, 12:54 AM
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك؟؟ انشاءلله بخير واحوالك تمام ◕ ‿ ◕
ماعندي شو اقول ابداع X ابداع >.<
مع انو هاي اول قصة لالك
بس مبين انو انتي من زمان تكتبين القصص≧'◡'≦
وكمان نمط القصة حلو ويتناسب مع عالمنا الحالي
واحب الاشياء اللي فيها غموض وكذا Xd
وبداية كثيير حلوة واصلي ابداعك
وبانتظار ابداعك القادم >‿♥
واسفة على التطفل بس العنوان جذبني ♥ _ ♥
في امان الله ^^


__________________
𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑜𝑚𝑒𝑜𝑛𝑒 𝑐𝑎𝑛 𝑏𝑟𝑒𝑎𝑘 𝑦𝑜𝑢𝑟 𝘩𝑒𝑎𝑟𝑡 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑡𝑖𝑙𝑙 𝑡𝑎𝑠𝑡𝑒 𝑎 𝑙𝑖𝑡𝑡𝑙𝑒 𝑙𝑖𝑘𝑒 𝘩𝑒𝑎𝑣𝑒𝑛. 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑜𝑚𝑒𝑜𝑛𝑒 𝑐𝑎𝑛 𝑏𝑟𝑒𝑎𝑘 𝑦𝑜𝑢𝑟 𝘩𝑒𝑎𝑟𝑡 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑡𝑖𝑙𝑙 𝑙𝑜𝑜𝑘 𝑙𝑖𝑘𝑒 𝑡𝘩𝑒 𝑎𝑛𝑔𝑒𝑙 𝑦𝑜𝑢'𝑣𝑒 𝑏𝑒𝑒𝑛 𝑎𝑠𝑘𝑖𝑛𝑔 𝑔𝑜𝑑 𝑓𝑜𝑟. 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑜𝑚𝑒𝑜𝑛𝑒 𝑐𝑜𝑢𝑙𝑑 𝑏𝑟𝑒𝑎𝑘 𝑦𝑜𝑢𝑟 𝘩𝑒𝑎𝑟𝑡 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑡𝑖𝑙𝑙 𝑏𝑒 𝑡𝘩𝑒 𝑔𝑜𝑜𝑑 𝑔𝑢𝑦 .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-05-2016, 04:05 PM
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كانت القصة جميلة و روعة
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
مبرووووووك من الاعماق والى الامام وبالتوفيق يارب
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصتي الأولى صرخة لل حرية... عيون المطر أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 8 11-17-2012 09:34 PM
قصتي الأولى فقر المشاعر دأإأچهـ~ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 115 09-22-2012 12:19 AM
قصتي مع الأنمي الأنوثة الناعمة أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 7 05-21-2012 10:10 PM


الساعة الآن 08:41 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011