عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > قصص قصيرة

قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

Like Tree57Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #6  
قديم 11-27-2015, 01:29 PM
 

نورتي القسم
Zizi


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اسعد الله صباحك ي فتاةة ؛ كيفك ؟
-
كالعاده او مثل ماعودتينا تأليف خارق واسطوري وكتابه فائقه الوصف
والسرد لايعلى عليه ، أحسنت ب الفكره جديده من نوعها فالمنتدى .
انفطر قلبي حزنا على سميرة ، عاشت حياه مرة ، حزنت على نهايتها
تبا للسميحه وتبا للقلوب القاسيه مثلها ، أين ضميرها يكون ؟ الا يأنبها ؟
عموما اسمتعت حقا ب قرءه ماسطرته أناملك واشكرك جزيلا الشكر على الدعوه
عندي ملاحظه انتي ماشاء الله على كاتبتك مافي اخطاء عدا الياء المقصورة تكتبينها
الياء .. مثلا في موضوع ذكري قاتله تكتب ذكرى
-
تم التقييم - اللآيك - 5 ستآر
خالص ودي
اختك
akatsuki girl


سبحان الله وبحمده ؛ سبحان الله العظيم
__________________
-

RS تؤام الرووح للابد وما يفرقنا اي احد ^_^ للابد الأبدين RR
-

التعديل الأخير تم بواسطة زيزي | Zizi ; 11-30-2015 الساعة 12:47 AM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-28-2015, 11:25 AM
 

نورتي القسم
Zizi



السلام عليكم
كيفيك حبيبتي؟يارب بخير وسعاده وبالتوفيق في الدراسه
اولا شكرا على الدعوه اللطيفه لكي اقرا روايتك المبهره
روايتك قمة في اللروعه رغم صغرها الا ان كل من يقراها سيلتمس الحزن اللذي فيها ز4
اصعب شي في كتابات اللروايات هو ان تصنع روايه يشعر بها قارئها لذا احييك وارجو ان تستمري في ابهارنا
لا تنسينا في جديدك
في امان ا
لله
__________________





للقدر الحكم العلن
ولنا الخيار المعلن دوما
لذا كن راضيا بما لك وعندك
واعلم ان هناك غيرك
راض تماما بما لديه
رغم ان خياره المعلن اسوء بكثير
القناعة كنز ثمين !
لا يملكه الكثيرون
ويحلم به الكثيرون !
ميسا

التعديل الأخير تم بواسطة زيزي | Zizi ; 11-30-2015 الساعة 12:49 AM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-29-2015, 01:37 PM
 
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ✿N!αɳ N!αɳ MαЯσ✿


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أوركا .. أوركا .. أوركا .. أم علي إعادة صياغة الإسم؟ ..
دونّا كآرولينا .. صدقاً لقد إشتقت لكتاباتك , أفكارك الغريبة أعادت إلي متعة قراءة قصة قصيرة بين أطلال هذا القسم المهجور ..
رعبٌ من ماذا؟ .. من مجهول قاتم يتربص بها؟ .. أم من وآقعٍ حفر جروحه عميقاً داخل قلبها؟. أسىً من فقدآن فلذة كبدٍ ماله في الدنيا غير حمايتها .. ذنبٌ ما كان له علم به لكنه مزق فؤاده قناعة أنه سبب ألمها ..
حبكة خاصة .. لم أتوقع أقل من هذا منكِ , ليس مشهداً واحداً يصف حالة معينة , بل هي رواية مصغرة تصف قصة معاناة لكن بسطور قلآل ..
البداية كانت بتعريفنا به , ذاك المجهول المخيف , شمعة يهتز لهيبها إنذاراً بقدوم السيء .. وجروح يبقى أثرها عرفناها لاحقاً كانت إثباتاً لوقوع الأسوء ..
أدخلتِ الدفئ إلى القصة فكان والدها , رجلٌ يرى غاليته تذبل شيئاً فشيئاً أمامه ولا يجد وسيلة ليعيد لها نظارة الشباب المسروق . أنى له إستعادتها وهو المجروح بسكين الذنب ؟ أنى له إستعادتها وهو الجآهل بما سببته ذكريآتها التي مزقت له القلبْ؟ ..
شخصيتها المتبعثرة .. تردد .. خوف .. هستيريا متشككة بكل ما حولها بما فيها نوايا والدها بالمساعدة , خوف من بوابة الحل المتمثلة بطبيب تدرك أنه لن يفهم ما تمر به . هكذا هو الخوف من الألم ... لا يبقيكَ أسيره فحسب بل يمنعك حتى من الأخذ بالأيادي التي تحاول تحريرك منه ..
وصلنا بعدها للنقطة الفاصلة .. حقيقتان .. أذنٌ سمعت بحقيقة .. وعين رأت حقيقةً فاجعة أكثر .. مجهول مؤذٍ .. وبنت تؤذي نفسها .. ما الحل؟ ..
تغلب طبع الخوف السيادي للأب ليأخذها إلى الأمل الأخير بالحل .. وهناك فجعه ربما ما عرف .. من يدري؟ فقد دحظ الواقع كل أملٍ كان قد تبقى ..
النظرة الأخيرة .. الرحيل .. والمذكرات اليومية التي إنتهت ختاماً بنهاية السندريلا غريقة في بحر ألمها ..
ما كان عسآه أن يفعل؟ فقد رحل الطالب للحلْ ولم يبقَ سوى الندم .. حقد .. والشيء الكثير من الغضب ..
لا نهاية تعيد له ما فقد .. فلم يتبقَ سوى الضيآع المتأمل . بنهاية تعيد لم الشمل بين أحضان نعيمٍ أو ألسنة جحيمْ..
رآقتني حقاً وراقني سردكِ .. والأغنية في النهاية .. كأنك لخصتِ كل الألم في كلمات مبعثرة تصف كل الضياع المؤلم بعد الفقدان ..
ليس لي من الكلمات ما يعبر عن إعجابي أكثر يا جميلتي فأعذري جهلي بطرقِالتعبير عن الإعجاب ..
هفوآت قليلة لمحتها هنا وهناك .. لابد لي من تنبيهكِ عليها وإلا فكيف لي الإعتراف بالجمآل دون محآولة جعله متكآملاً؟ ..
السطور الأولى تكرر فيها حرف الواو كحرف عطف كثيراً .. السبب أعرفه وهو الإنغماس في السرد .. تستطيعين تجنب هذا بمراجعتها بعد الكتابة مباشرة لتغييرها لحروف عطف أخرى أو حذفها وإستخام هذه الفاصلة "," ثم الختام بواو عطف عند المقطع الأخير ..
كلمتان أو ثلاث كان خطأ الطباعة قاتلهما لكن لا بأس فالأمر واضح أن الخطأ لم يكنْ متعمداً أو عن جهل .. وهذه الجملة :-هذا لا يعني أن هناكَ أشخاص رأسهم يابس كسيادتكِ يجب علينا أن نوجههم فقط إحتاجت لإعادة صيآغة ..
عدا عن هذا فالباقي كان مبدعاً كما أنتِ مبدعة بكتاباتك ..
عودة حميدة أتمنى لا يتكرر الغياب الطويل بعدها بل أدعو أن يمتلأ القادم بكتاباتكِ ..
والسلام خير الختام ..



و عليكمُ السلام و رحمةُ اللهِ تعالي و بركاتهُ ..
عزيزتي نانا : أشعرُ بالإمتنان الشديدِ لكِ و لمشاركتكِ الأنيقة تلكِ ، لقد ساعدتني في الكثير من الأمور - المُستقبلية - رُبما ..
و أنا كذلك ..إشتقتُ للكتآبة هنا بشدة ؛ لكن الظروف حالت بيني و بين ذلك مع الأسف الشديد!
سعيدة لأن قصتي المتواضعة رآقت لكِ ، آمل أن يكون هذا رأيكِ أيضاً في القآدم ..
أما بخصوصِ الهفوآت ..فأنا شاكرة لكِ جداً ..
فلا أظن أني كنت لأستطيع معرفتها وحدي دون مساعدة ..
بخصوصِ الجُملة ، حاولتُ كثيراً إعادة صياغتها و عبثاً أن وجدتُ شيئاً ..
سأتفادي أخطاءاً كتلك مُستقبلياً ..
سأحاول ألا أكررهُ لأجلِ جميلةٍ مثلكِ ..
أردُّ لكِ سلامكِ و ختامكِ عزيزتي ، السلام عليكم و رحمةُ الله تعالي و بركاته
.

__________________






..I get so lost, forget my way
..But still you love and you don't forget my name
..If you can hold the stars in place
..You can hold my heart the same
..Whenever I fall away
..Whenever I start to break
.So here I am, lifting up my heart


.Skillet -




رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-29-2015, 01:47 PM
 
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيشيكو


ممتترددة ولا أعرف كيف سأعبر وهناككك نزعة في داخلي

تخبرني بانه يجب أن أمر هنا لأرى ما قد يخفيه هذا العنوان تحت طياته

أنني وصلت لدرجة من الجنون تباا لهذا

فقدت كل قدراتي على التعبير والأيحااء بالشكل الصحيحح

وتأتتيين بقصصتك تقضيين علي نهائي

تبا لهذا الشئ للكن لا أستطيع منع نفسي من الدخول

ورأيه عبق نسييممك كما أعتددتت عليه
مليئ بالمشااعر العنفووان الغرااببة والغمووض

هدووء اليلل يحااكك بين كلماتتكك

يا فتاه دائما ما اعجبك من سطوورك وكيف تسطرييها



السلام عليكم ورحمة الله

كيف أنت يا فتاة أتمنى لك الصحة والعافيية


بصراحة أحسسسسس بخننقة ما عارفة وشش أو كيف رد

فصحى تناسب مستواك الراقي أم العامية لاعبر أكثر

أو ادمج بينهما وأشدوا بما أريد هذا حققا مزعج

ما فقدي لقدراتي الللغوويةة >.<3>.<3


بداية العنوان لا يبشر ولا يوحي الا بنهاية سيئة

لأحد أبطال الرواية ولكن لم أتوقع للبطل نفسسسه

بحق كانت قصة ممييزة مليئة بالمشاعر

قد أحببت هذا جدا المشاعر في القصصة

تتغطئ على كل شئ وحتى أن لم يكن بها ذلك الوصف

لكن تكفي المشااعر لتجسسد التعابير والصور التي

حوت أبطال القصصة

الأب بحق بحق كان دوره راائع وجدا يجسسد المثالية نوعا ما

لكن لما ترككها كان يجب ان يعرف بأن السندريلا خاصة لا تستتطيع العيش بدوونه

كان هنا بعض الأهمال لا أدري لقد الللقيت اللوم عليه في البداية ولكن

بعد ذلكك تراجعت فأن لم يساافر كانت ستتقتلها ذكرياتها وحتى وهو موجود

هذي سممييحة أقسسسم بإني كرهتتها من أعمااق قلبي وإبنها الذي لا أعرف بما أوصففه



دائما بقصصكك م تحوي جمال خااص وعبارات خاصة فالسندريلا هنا

أضاافت للقصصة نوع خاص لم يكن أب وبنته كما البقية بل
كانا ممييزان في كل شئ


جميله هي حالة الأسترجاع والتتتغير والأنتقال من زمن لاخر

من حادثة لاخر كان هذا التنوع في قمة الروعة فلم نمل من حدث واحد

ولم تبقى القصصة على وتيرة واحده أحييكك


ما رح أضيف شئ أخر على النقد الي قالتنه عزيزتي نيان

فأنت بحق مبدعة ولك تفردكك في أسلووبكك ولمساتك الخاصصة

وأنتوق أيضا لو كانت شخصيتها قوية لفتاتنا

لما استطاعت هذي الذكرى أن تتغلب عليها

والسبب بإنها هششة هي وحدانيتها بلا أم لابد ان هذا الأمر أثر عيليها
فمهما كان لا يعوض عن الأم ولا يأخذ مكانها أحد


بحق نهاية مؤسسفة ولكن هذا م كان يجب أن يكون

لليتماشى الأمر ولنعرف أن ليسس كل الذكريات جميلة كما يقولون

وأن الماضي إذ اللتصق بنا سوف يقتلنا أن لم نتخلص منه

هذي عبر قد نستخلصها من سطورك الرزينة الفتيية

دمتي عزيزتي كتاباتك لا فيها مجال لمنافسسة بالأسلوب

والطابع الخاص الذي يظهر لك

بحق فنانة متفردة وفريدة

شكرا لك ولوجودك أحسسست الأن بإن هناكك أمل من جديد في هذا المكان

دام قلممك مبدعا للإبد

لك خالص الود والتحيات عزيزتي


وأيضا أعذريني لردي الذي لم يوفييك ولم يوفي مشاعري
بالتعبير عن أعجابك بك وبقلمك الاخاذ



الجميلة شيشيكو ..إشتقتُ إليكِ و إلي تعبيرآتكِ الطفولية و النآعمة ..
أتصدقيني لو أخبرتكِ أنكِ أكثرُ شخصٍ كنتُ أنتظرُ مشاركته في تلك القصة ..؟
يكون للقصة رونقاً خاصاً حينما تشاركين فيها عزيزتي ..
أشكرُ لكِ كل حرفٍ قلته و كتبته ، لقد أسعدني هذا كثيراً ..
كل كاتبٍ في الغالب يكتب عن ما ينقصه و يحتاجه عزيزتي ..!
و هذا ما فعلته بخصوصِ كتاباتي عن كيفية تعامل والد سميرة معها ، فمن ذا الذي لا يتمني أباً كهذا ..؟
نعم..الماضي إن إلتصق بنا ، سيفتك بنا لا محالة إن لم نخلص منه ..
الأمل موجود في كل مكانٍ عزيزتي ، و سأظل أكتب حتي تملون مني جميعاً ..
لكن الظروف ..تحول بيني و بين ذلك ..
ردّك رآئع ، لا تقولي عنه كذلك ..أحببته بشدة ، و زادني ثقة في كتاباتي ..
دمتِ بودّ ..
زينب- likes this.
__________________






..I get so lost, forget my way
..But still you love and you don't forget my name
..If you can hold the stars in place
..You can hold my heart the same
..Whenever I fall away
..Whenever I start to break
.So here I am, lifting up my heart


.Skillet -




رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-29-2015, 01:55 PM
 
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينب-


[cc=0000]

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينب-

حجز


[/cc]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك دونا كارولينا؟ان شاء الله بصحةه وسلامة....
كم هو متهالك واقعُنا الذي نعيش فيه!!....
تُقتل الطفولة في مهدها...وتُزلزل الاركان بحقد!!....
تعيش في عالم مُظلم ....بنتهُ لها زوجة ابيها....فتُزيدها عذاباً كلما اشتهت ذلك....
الامور ليست كما تبدو دائماً ...فالابيض ليس دائماً ابيض!!....
واقع مرير عاشت بهِ سميرة...ليُكلل بحُلم مزيف....
_
عزيزتي انتِ كاتبة مُتألقة....استطعتي ايصال مُعاناة سميرة بكل بساطة ةسهولة.
اسلوبك متميز....الفكرة واضحة ومستمدة من الواقع...
جُذبتّ لكلماتكِ فلم اتوقف حتى انهيتها....
سردكِ للاحداث ساحر...بأختصار كان كل شيء متميز.....
اسلوب المذكرات هو الاروع دائما لمثل هذا النوع...
_
تفاعلتُ مع الشخصيات واحسست بشعورها....
حزنت لما حدث ....كيف استطاعت تلك الشيطان ان تفعل بطفلة كل هذا....
الاب ...عاطفته جياشة تجاه ابنتة ...لكنه لم يستطع مساعدتها....
أخرج تنهيدة طويلة و نظر إلي السماء : بابا سيأتي لكِ حتماً صغيرتي ..لن تكوني وحدكِ ، نامي الآن..فلقد حرمتِ من الراحةِ طويلاًللصراحة اثر بي هذا المقطع لدرجة كبيرة....
اخيرا سلمت اناملك المبدعة....
ولاتحرمينا من جديدك....
في امان الله
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك



عزيزتي زينب ، أشكر لكِ كل حرفٍ كتبته لأجل قصتي المتوآضعة تلك ..
لا تُوجد حيآة خالية من الألم ، هذا ما يجب علينا أن نفهمه جميعاً ..
و رغم ذلك ..هنآك دائماً آلآم أكبرُ و أعمق من آلآمنا التي نرجو شفائها في التو و اللحظة ..
هناك أناس ..قلوبهم كالحجر في قسوته , كاليل في ظلمته , كالظلام في سوداويته ..
لا يعرفون للرحمة طريقاً ، هل أصدمكِ أكثر ..؟
ليس شرطاً أن تكون زوجة الأب ، بل و ربما الأخ في أحيانٍ أخري..
فلكِ أن تتخيلي ..أخاكِ , صديقكِ المقرب , أي شخصٍ قريبٍ منك ..
يطعنكِ بسكينٍ في منتصفِ قلبكِ تماماً ..
ليدمي ألماً ..و وجعاً ..
و رغم كل هذا ..لا يؤنبه ضميره و لو لجزء من الثانية ..
شكراً علي ما قلتهِ في حقي ، و إن تكن مبالغة منكِ ..
بإذن الله لن أحرمكم من كتاباتي القادمة ..
دمتِ بودّ
زينب- likes this.
__________________






..I get so lost, forget my way
..But still you love and you don't forget my name
..If you can hold the stars in place
..You can hold my heart the same
..Whenever I fall away
..Whenever I start to break
.So here I am, lifting up my heart


.Skillet -




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انشودة من اجمل ما سمعت ذكرى المواجع رائعة ومميزه وحزينه mp3 nidsaf خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 0 12-09-2012 02:28 PM
ذكري ترنيمة عشق محاولاتك الشعرية 3 05-20-2009 09:11 AM
ذكري ترنيمة عشق أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 3 05-19-2009 10:43 AM
ضع لك ذكرى هنا جروح حبيبه مواضيع عامة 0 05-12-2009 11:25 AM


الساعة الآن 10:28 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011