عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام الإسلامية > نور الإسلام -

نور الإسلام - ,, على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بجميع المواضيع الاسلامية

Like Tree604Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 06-04-2014, 04:12 PM
 
وحرَّم الانتحار ..
(( وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا.. (30) )) [ النساء ]لأن الإنتحار هو منتهى سوء الظن بالله والعمَى عن رحمته .. واليأس من عدالته والخرق لنواميسه والجهل بآخرته، وهو منتهى الظلم للنفس .
(( الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا (6) )) [ الفتح ]

__________________
"لبّيك إن العمر دربٌ موحشٌ إلا إليك "
يا رب
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 06-05-2014, 01:06 AM
 
~ صلاة المقربين ~

أما سمعت ابن القيم وهو يصف صلاة المقربين:

" فإذا استيقظ أحدهم ،

فأول ما يجري على لسانه ذكر محبوبه سبحانه

والاستعانة به ألا يخلي بينه وبين نفسه ،

وألا يكلها إليه ،

فيتصور حياته بعد موته ، فيقول :

الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني

وإليه النشور ، ثم يصلي ما كتب الله له

صلاة محب ناصح ( أي: مخلص) لمحبوبه ،

متذلل منكسر بين يديه

يرى من أعظم نعم الله عليه أن أقامه وأنام غيره

واستزاره وطرد غيره ،

ويرى أن قرة عينه وحياة قلبه وجنة روحه

ونعيمه ولذته وسروره في تلك الصلاة ،ويصلي

صلاة يتملق فيها لمولاه تملق المحب لمحبوبه "

" مختصر من كتاب طريق الهجرتين "
__________________
إن كانت غزوة أحد قد انتهتْ
فإن مهمة الرماة
الذين يحفظون ظهور المسلمين
لم تنته بعد..!!
طوبي للمدافعين عن هذا الدين كل في مجاله،
طوبى للقابضين على الجمر،
كلما وهنوا قليلاً
تعزوا بصوت النبيِّ
صل الله عليه وسلم
ينادي فيهم:
" لا تبرحوا أماكنكم " !
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06-05-2014, 08:45 AM
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


قال الشيخ عبدالرحمن السعدي في كتاب

( الفواكه الشهية في الخطب المنبرية ) :



من شكر الله بقلبه ولسانه وعمله فليبشر بالمزيد ،

ومن قابل النعم بالغفلة والمعاصي فالعقاب شديد .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
__________________
إن كانت غزوة أحد قد انتهتْ
فإن مهمة الرماة
الذين يحفظون ظهور المسلمين
لم تنته بعد..!!
طوبي للمدافعين عن هذا الدين كل في مجاله،
طوبى للقابضين على الجمر،
كلما وهنوا قليلاً
تعزوا بصوت النبيِّ
صل الله عليه وسلم
ينادي فيهم:
" لا تبرحوا أماكنكم " !
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 06-05-2014, 02:29 PM
 
[align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/04_04_14139662256245891.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]




















[/align][/cell][/tabletext][/align][align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/04_04_14139662228894851.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]











اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



شرح دعاء#

اللَّهُمَّ أَلِّفْ بَيْنَ قُلُوبِنَا، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِنَا، وَاهْدِنَا سُبُلَ السَّلَامِ، وَنَجِّنَا مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ، وَجَنِّبْنَا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ، وَبَارِكْ لَنَا فِي أَسْمَاعِنَا، وَأَبْصَارِنَا، وَقُلُوبِنَا، وَأَزْوَاجِنَا، وَذُرِّيَّاتِنَا، وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ، وَاجْعَلْنَا شَاكِرِينَ لِنِعْمِكَ مُثْنِينَ بِهَا عَلَيْكَ، قَابِلِينَ لَهَا، وَأَتِمِمْهَا عَلَيْنَا))([1]).




المفردات:

ألف: اجتماع مع التئام.

الفواحش: قبائح الذنوب والكبائر مثل الزنى واللواط([2]) .

الشرح:

قوله: ((اللَّهم ألف بين قلوبنا)): أي اجعل بينها الإيناس والمودة والتراحم؛ لنثبت على الإسلام، ونقوى على الإيمان؛ لنصرة دينك، ونكون على قلب واحد كالجسد الواحد.

قوله: ((وأصلح ذات بيننا)): أبعد عنا يا اللَّه الشحناء والفراق والشقاق بين الخصماء، لنكون على المحبة والإخاء فيما بيننا.

قوله: ((واهدنا سبل السلام)): سُبل: جمع سبيل، وهي الطرق: أي دلنا ووفقنا إلى الطريق الذي فيه السلامة من الآفات والمهلكات والضلالات، بالقيام بصالح الأعمال: من الواجبات والمستحبات، واجتناب المحرمات والمكروهات، حتى توصلنا إلى دار السلام وهي الجنة "لَهُمْ دَارُ السَّلَامِ عِنْدَ رَبِّهِمْ"([3]).

قوله: ((ونجنا من الظلمات إلى النور)): أي انقذنا من ظلمات الدنيا والتي أعظمها: الشرك، والكفر، والنفاق، والفسوق، والمعاصي، والشرور إلى نور الطاعات والصالحات، والتي أعظمها: الإيمان، والتوحيد الخالص للَّه، جَمَعَ كلمة ((ظلمات)) وَوَحَّد ((النور))؛ لأن طرق الشر كثيرة، وطريق الحق واحد، كما قال اللَّه تعالى: "وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّور" ([4]) .

قوله: ((وجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن)): أي أبعد عنا قبائح الذنوب القولية والفعلية التي تستقبحها كل العقول السليمة: الظاهرة منها، والباطنة، مثل: الزنى، واللواط، كما قال اللَّه تعالى: "وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَن" ([5])، فسمَّاها اللَّه فواحش لتناهي قبحها، ففيه بيان أن العبد لا قوة له إلا باللَّه تعالى، لضعفه وعجزه في دفع الشرور، والسيئات، والمهلكات، وأنه لا غنى له عن ربه طرفة عين في كل أموره.

قوله: ((وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا)): فيه سؤال اللَّه أن توظَّفَ هذه الأعضاء في الطاعات، والزيادة في الخيرات؛ فإن البركة هي النماء في الخير، والدوام عليه.

قوله: ((وأزواجنا وذرياتنا)): بتوفيقهم للطاعات، والإكثار من النسل الطيِّب، فتقر أعيننا بهم في الدنيا والآخرة، سأل اللَّه تعالى البركة لزوجه، ولذريته؛ ليكمل له الخير في كل محابه؛ فإنه لا أقرّ لعين العبد في أن يراه أهله على الطاعة، والاستقامة؛ لأن ذلك يعود عليهم جميعاً في نيل الزلفى، والاجتماع بعضهم مع بعض في جنات اللَّه العلا.

قوله: ((وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم)) أي وفقنا للتوبة، وثبِّتنا عليها، ثم علَّل طمعه في ذلك بأن عادته جلَّ شأنه التفضل ((إنك أنت التواب الرحيم)) أي الرّجاع بعباده إلى مواطن النجاة، والتوّاب اسم من أسماء اللَّه الحسنى الدال على كثرة قبول توبة عباده، فهو يقبل توبة عبده كلما تكررت توبته لربه إلى ما لا نهاية [وهو الذي يوفق لها].

والرحيم: [اسم من أسماء اللَّه الحسنى يشتق منه صفة الرحمة للَّه عز وجل على ما يليق بجلاله، ولا تشبه رحمته رحمة المخلوق]، والرحيم: المبالغة في الرحمة، والرحمة هي: العطف، والرأفة، وهي خاصة بالمؤمنين، كما قال اللَّه تعالى: "وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا"([6]). و((الرحمن)) عام لجميع الخلائق: مؤمنهم، وكافرهم، إنسهم، وجنهم.

قوله: ((واجعلنا شاكرين لنعمك)): أي إنعامك، بأن توفِّقنا إلى شكر نعمك التي لا تُحصى في الليل والنهار، وفي السرّ والعَلَن، فإن شكرها يقيض حفظها ودوامها، قال تعالى: "وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ" ([7]) .

قوله: ((مثنين بها عليك)): أي من الثناء، وهو المدح، والمراد هنا التحدث بالنعم، كما أمر اللَّه تعالى:"وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ"([8])، "وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ"([9]).

قوله(قابلين لها)):بالقول،والعمل،[والاعتراف،والتحدّث بها].

قوله: ((وأتممها علينا))، فيه طلب حفظ النعم، ودوامها، وبقائها([10]).

قوله: ((وأتممها علينا)): فيه طلب حفظ النعمة، وتمامها، وكمالها، ودوامها، ولا يكون ذلك إلا بحفظ أوامر اللَّه تعالى، والبعد عن محارمه ومعاصيه، وشكره جلَّ وعلا على كل نعمه، فتضمَّن هذا الدعاء سؤال اللَّه تعالى التوفيق إلى طاعته، والبعد عن معاصيه.








([1]) أخرجه أبو داود، كتاب الصلاة، باب التشهد، برقم 969، والحاكم، واللفظ له 1/ 265، وقال: ((صحيح على شرط مسلم))، ووافقه الذهبي، 1/26، وابن حبان، 3/ 277، وبمحوه في الأدب المفرد، 22، ومسند البزار، 5/ 153، وقال عنه الألباني في صحيح الأدب المفرد، برقم 630: ((صحيح)).

([2]) المفردات، ص 81 .

([3]) سورة الأنعام، الآية: 127 .

([4]) سورة الأنعام، الآية: 1 .

([5]) سورة الأنعام، الآية: 151 .

([6]) سورة الأحزاب، الآية: 43 .

([7]) سورة إبراهيم، الآية: 7 .

([8]) سورة البقرة، الآية:231 .

([9]) سورة الضحى، الآية: 11.

([10]) انظر: فيض القدير، 2/118 ، شرح الأدب المفرد، 2/282 بتصرف .



#_المصدر موقع الكلم الطيب



شكرآ لكِ ع الابداع الدائم

جزاكِ الله خير وباركِ الله فيكِ وجعله الله في ميزان حسناتكِ

دمتِ بـ عافيةة













[/align][/cell][/tabletext][/align][align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/04_04_14139662202534083.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]















[/align][/cell][/tabletext][/align]
__________________



"مادمتَ تتنفس فثمة أمل، بل آمال....
حتى وإنْ أُغلِق بابٌ فعشراتُ الأبواب بجانبه تنتظرك!"




رد مع اقتباس
  #25  
قديم 06-05-2014, 05:17 PM
 
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/26_04_14139846555117292.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


















[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/26_04_14139846555129683.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]

الـسـلامُ عـلـيكُم و رَحمة الله و بــركاته



[ لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ
جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ (14) ]
| الحشر .

قَالَ تَعَالَى " لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَة أَوْ مِنْ وَرَاء جُدُر "

يَعْنِي أَنَّهُمْ مِنْ جُبْنهمْ وَهَلَعهمْ لَا يَقْدِرُونَ عَلَى مُوَاجِهَة جَيْش الْإِسْلَام بِالْمُبَارَزَةِ

وَالْمُقَاتَلَة بَلْ إِمَّا فِي حُصُون أَوْ مِنْ وَرَاء جُدُر مُحَاصَرِينَ فَيُقَاتِلُونَ لِلدَّفْعِ عَنْهُمْ ضَرُورَة .

ثُمَّ قَالَ تَعَالَى " بَأْسهمْ بَيْنهمْ شَدِيد " أَيْ عَدَاوَتهمْ فِيمَا بَيْنهمْ شَدِيدَة

كَمَا قَالَ تَعَالَى" وَيُذِيق بَعْضكُمْ بَأْس بَعْض " وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى

" تَحْسَبهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبهمْ شَتَّى " أَيْ تَرَاهُمْ مُجْتَمَعِينَ فَتَحْسَبهُمْ مُؤْتَلِفِينَ

وَهُمْ مُخْتَلِفُونَ غَايَة الِاخْتِلَاف

قَالَ إِبْرَاهِيم النَّخَعِيّ يَعْنِي أَهْل الْكِتَاب وَالْمُنَافِقِينَ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْم لَا يَعْقِلُونَ " .

[ تفسير إبن كثير ]



موضوع جميل للغاية و هآدف ، لقد نال إعجابى بشدة ..
جعله الله فى ميزان حسنآتكِ استاذتى ، لكِ خآلص ودّى .

فــى أمــانِ الله

.
.
دونا كارولينا ، آبى / الخامس من شهر بونبو ، عام الفيين و أربعة عشر ..
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/26_04_14139846555106621.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


















[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
__________________






..I get so lost, forget my way
..But still you love and you don't forget my name
..If you can hold the stars in place
..You can hold my heart the same
..Whenever I fall away
..Whenever I start to break
.So here I am, lifting up my heart


.Skillet -




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
♥ ♡✎ ,, عادآآت أصبحت لدى الكــل ,,♥ ♡✎ عاشقة لان الحياة الأسرية 54 04-30-2017 03:07 PM
..♡ ♡ ودقت الساعة ♡ الثانية عشرة ♡ ♡ .. آدِيت~EDITH قسم أخبار و أحوال الأعضاء و نشاطاتهم 294 09-18-2015 01:35 PM
łסםƒµŋ Ṧ©ђ ✎ <~ الدراسة مجال تعيس بتخلي الحورية إبليس✎ هم ونكد وتنغيص وأكبر فرصة تنعيس✎ <~ darҚ MooЙ ألغاز 13 12-15-2012 03:44 PM
ツ ♡^_^♡مُــدَونَتِيِ كَلِمَــاتٌ اْاسْمَــعُهَا تْحْتَــاجُ لِــمَنْ يَـفْــسِرُهَااツ ♡^_^♡ kyonko مدونات الأعضاء 3 08-14-2012 02:23 AM


الساعة الآن 01:13 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011