عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات طويلة

روايات طويلة روايات عالمية طويلة, روايات محلية طويلة, روايات عربية طويلة, روايات رومانسية طويلة.

Like Tree1Likes
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-30-2012, 07:06 PM
 
Post الصداقة أقوى او حبها (رومنسية- حزينة)

ا[size="5"]الصداقة أقوى او حبها[/size]
(رومنسية- حزينة)
فتحت عينيها تلك الطفلة الجميلة وقفت بهدوء وقفت امامها
خادمتها اخذت بيدها و ذهبت بها الى الحمام لتحممها كان عمرها تسعة سنوات اخذت تحدث الخادمة قائلة انا لا اغرب في الذهاب الى المدرسة اريد البقاء في المنزل. ابتسمت لها الخادمة قائلة عزيزتي يجب ان تذهبي الى المدرسة هيا لأسرح شعرك. كانت تلك الطفلة غاية في الجمال خرجت الى الأسفل وقفت قبلت والدها و جلست على طاولة الطعام قطع حديثها الطفولي مع والدها دخول تلك المرأة وقفت أمامه و هيا تمسك بيدها طفل تعمره يقارب عمر الآنسه الصغيرة نظر اليه فأشاحت بنظرها عنه بغرور ازال ناظريه عنها كانت تلك المرأة والدة ذلك الطفل كانت تريد العمل كخادمة بعد وفاة زوجها و ليس لديها مسكن تقصده فوافق على ذلك و اسكنه بملحق المنزل فوالده تلك الطفلة كان رجلا ثريا كانت تعمل تلك المرأة بجد لتطعم طفلها كان يلعب بالكرة خارجا في باحة المنزل حتى مرة من أمامه تلك الطفلة فأصطدمت بها الكرة بغير قصد ركض نحوها ذلك الطفل مد يده لها قائلا هل انتي بخير يا آنستي انا آسف مارأيك أن تشاركيني اللعب. نظرت اليه تلك الطفلة فوقفت بمفردها فقالت له. لا اريد اللعب معك شكرا. اخذ كرته و ذهب بعيدا كان يراقبها من بعيد في تلك الليلة استدعى مالك المنزل والدة ذلك الطفل نظر اليها فقال لها. لقد بدا العام الدراسي الا يجب أن تدخلي طفلك الى المدرسة فالأطفال الذين في مثل عمره يذهبون الى المدرسة.ارتسم طيف حزن على وجه تلك المرأة فقالت له. ليس بيدي حاجة لا استطيع أدخاله الى المدرسة فأنا لا املك ما يكفي مستلزمات المدرسة اشكرك على سؤالك. ابتسم في وجهها قائلا لا عليك سوف ادخله على اسمي مع ابنتي الصغيره و هكذا يدرسان معا و لكني اريد من ابنك ان يكون كالحارس لطفلتي الغاليه. ابتسمت المرأة بسعادة فوافقته اعطاها بعض المال لتشتري له الملابس لقد كان الطفل سعيدا لانه سوف يرتداد المدرسة ليحقق حلمه و يلتحق بكلية الموسيقا في المدرسة كان الطلاب يلهون توقف الاطفال عن اللهو حين دخل المدير الى الصف كانوا هادئين جدا بما فيهم الآنسة الصغيرة تقدم المدير و بيده يمسك طفلا حين رأته الآنسه الصغيرة تفجأت فهو يدرس بنفس صفها القى التحية على الطلاب فطلب منه المدير ان يختار مكانا يجلس به فكان ذلك المكان بجانب الآنسه الصغيره نظر اليها فأبتسم قائلا مرحبا آنستي انا اسمي آرثر و انتي ابتسمت له فقالت اسمي ديانا انت تدرس معي الآن جيد.ابتسم الاثنان لبعضهما خرج المدير من الصف فاخذ الاطفال يجتمعون حول آرثر و ديانا مر شهر على التحاق آرثر بالمدرسة و اصبح كلا من ديانا و آرثر صديقان عزيزان جدا انتهى اليوم الدراسي خرجت ديانا برفقة آرثر ذلك اليوم تأخر عليهما السائق وقفا معا في انتظاره تلبدت السماء بالغيوم وقتها وبعد ثوان بدأت السماء تمطر بغزارة تبللت ملابسهما كانت ديانا تشعر بالبرد فخلع آرثر معطفه فوضعه عليها رفع يديه فوق رأسها ليبعد قطرات المطر الصغيرة عنها نظر اليها مبتسما و المطر يهطل فوقهما ابتسم لها قائلا سوف احميكي حتى من قطرات المطر فانا..قطع كلامه تقبيل ديانا له فقد طبعة قبلة على خده قائلة شكرا لك آرثر انا ايضا سوف احميك من قطرات المطر. رفعت يديها ووضعتها على رأسه لتحميه من قطرات المطر بقيا هكذا حتى وصل السائق كان مذعورا اسرع اليهما حين عادا الى منزلهما كان قد أصاب ديانا البرد بسبب المطر في صباح اليوم التالي ذهب آرثر الى المدرسة انتظر كثيرا عودة ديانا لكنها لم تاتي فقرر ان يهرب من المدرسة فقط ليطمئن على صحتها اخذ لها وردة جميلة وصل الى المنزل صعد متسللا الى غرفتها دخل اليها بسرعة نهضت ديانا من سريرها حين رأته فقالت له مذا تفعل هنا لماذا لم تذهب الى المدرسة.اقترب منها فحتضنها قائلا خفت عليك كثيرا فقد كنت حزينا حين لم تأتي لقد جلبت لك هذه الوردة. ابتسمت له ديانا بسعادة غادر بعد ان اعطها الوردة و ذهب كانت ديانا سعيدة فهيا احبته كثيرا مع انهما أطفال كانت تعتني بالوردة أكثر من أعتنائها بنفسها شفيت ديانا توجهت الى المدرسة بعد شفائها من المرض حين دخلت الى الصف كانت مبتسمة بسبب وجود آرثر أسرعت اليه مبتسمة وقفت أمامه قائلة صباح الخير آرثر.ابتسم لها قائلا صباح الخير ديانا كيف حالك. ابتسمت له قائلة بخير كما ترى.قطع حديثهما وقوف بعض الطلبة أمامهما وقف أحدهم قائلا انظرو أيها الطلاب أنهما عاشقان. واخذ يضحك عليهما
ماذا سوف يحدث لهما؟
ابغى تفاعل الرواية طويلة و انشاء الله اقدر اكملها كلها و ايغى ردود طيب ماراح احط البارت الا بعد ردود ترى القصة حلوة بس انتو اصبرو
__________________
تفضلوا على روايتي الجديدة (حتى وان افترقنا عدة مرات تبقين في قلبيّّ♪)
https://vb.arabseyes.com/t375062.html

التعديل الأخير تم بواسطة أيايكو ; 09-30-2012 الساعة 07:09 PM سبب آخر: بعض الاخطاء
  #2  
قديم 06-24-2016, 02:14 AM
 
مرحبااااااا انا من مشجعي هذه القصة لقد حمسني آخر مقطع ترا ماذا سيقول آرثر...... بالمناسبة انا احب اسم آرثر...

وشيء أخر بتمني ما تزعلي علي اقتراحي هو انك تجعلي القصة اكثر تشويق وطولي البارت اكثر بقليل وايضا الخط انقصيه درجة واحدة وانا انتظر البارت القادم بفارغ الصبر اتمني ان يشارك آخرون معي انا انتظرك انزلي البارت من اجلي وارجوك لا تجعلي نهاية القصة حزينة ......يا جماعة شاركوا لا طنشونا......
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اجمل قصة رومنسية جدا و حزينة hannah_montana قصص قصيرة 11 03-04-2010 05:30 PM


الساعة الآن 01:10 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011