عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 08-10-2019, 04:18 PM
 









كما يجري الدم في العروق فإن حب كرة القدم تجري مجرى الدم لدى البرازليين فقلوبهم تتنبض بحب هذه اللعبة قد تجاوز حبهم
لهذه اللعبة أن اصحاب العمل يقومون بتثبيت شاشات التلفاز في أماكن العمل لمحاولة إبقاء العمال في عملهم .
وعلى الرغم من رفض بعض الطوائف الدينية لها فى البداية حتى أنهم أطلقوا عليها إسم "بيضة الشيطان" لكرههمِ الشديد لها ،
ولكن مع الوقت وحب الناس الشديد لها أصبح الشعب يربطها بالدين فالعائلات الفقيرة كل آمالها أن أطفالهم يصبحوا لاعبي
كرة قدم حتى يجنوا الكثير من المال لأنها ببساطة عمل مربِح ؛ فنجد أن أى طفل برازيلي حلمه أن يصبح لاعب مشهور
ولذا يلجأ الجميع إلى دعوة الإله بذلك . فقلما تجد برازيلي بدون تعويذة فى رقبته إعتقادا أنها تربطه بالإله لتحقيق رغباته.







الكثير منا سمع عن الزومبي وهم آكلي لحم البشر ، لكن في البرازيل هنالك ما يسمى "أكل رماد الموتى"
فهنالك بعض القبائل تقوم بعد حرق الميّت (حسب طريقتهم) بجمعِ هذا الرماد وخلطه أو وضعه مع أحد الأطباق أو
المشروبات ، ويعتقدون بطريقتهم هذه أنهم سيقومون بإنقاذ الميت.





مُحال ان تذهب إلى البرازيل ولا تشاهد رقصة السامبا الشهيرة ! فالبرازيل بالطبع هي أكثر دولة من دول العالم تُمارس
هذه الرقصة ، تلك الرقصة التي ظهرت قبل اكثر من مائة عام ، رقصة السامبا هي رمز من رموز الثقافة البرازيلة وأيقونة لا
تجزئ منها ! حتى المنتخب الرسمي للبرازيل يسمى "منتخب السامبا"
لا زالت هذه الرقصة تُمارس حتى الآن وخصوصًا في المناسبات العامة والأعيادِ ، وتتميز بإيقاعها السريع المذهل كما
شهدت العديد من التطورات المختلفة في الأداء.





إن التأخر لمن العادات السيئة التي تجعلنا نغضب ممن يمارسها و لكن إن سافرت يوماً إلى البرازيل و كنت من الأشخاص
الذين لا يطيقون الانتظار فأنصحك بالعودة أدراجك فمن عادات البرازليين التأخر في المواعيد فمثلا إن حدد موعد ما
على الساعة الثانية بعد الظهر فتوقع أنهم يتحدثون في الواقع عن الساعة الرابعة أو الخامسة مساءا.
إذا كنت تخطط لشيء ما مع شخص برازيلي فتوقع أن لا يأتي في الموعد المحدد. لكن لا تحزن فذلك ليس لأنهم لا
يهتمون بالمواعيد، بل لأنهم مرتاحون جداً ولا يلاحظون سرعة مرور الوقت.





قد تبدو عادة غريبة و لكننا نتكلم عن البرازيل فلا شيء غريب و قد أخذت الاجازات في البرازيل منحنى آخر
لا سيما أنها تكون طويلة ومتكررة و في معظم الأوقات مدفوعة الأجر و قد بلغ عدد هذه الاجازات 30 يوم مدفوع الأجر
عوضاً عن العطل الرسمية التي يبلغ عددها 11 يوم و غالبا ما تكون هذه الاجازات بين شهري ديسمبر و فبراير .







__________________




وإنما الأممُ الأخلاقُ ما بقيّت ... فَإن همُ ذهبَتْ أخَلاقهم ذهَبوا

صراحة | مدونتي | هدية

سبحان الله | الحمدلله | لا إله إلا الله | سبحان الله وبحمده | سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس