عرض مشاركة واحدة
  #41  
قديم 08-03-2017, 01:28 AM
 
السلام عليكم
البارت الثالث
كانت سايا تنظر للشاب الذي كان يتكلم مع الفتاة لكنها لم تكترث للأمر كثيرا ...ثم مد الشاب يده إلى سايا.. قائلا :

إسمحي لي بمساعدتك ياآنسة:-)
أمسكت سايا بيده ثم ساعدها على الوقوف......
في ذلك الوقت إشتعلت الفتيات غضبا وهن ينعلنها في أنفسهم .
في تلك اللحظة تقدم الشاب ثم قال: أنا أعتذر ثانية ياآنسة...وأيظا بالنيابة عنهن...ثم إنحنى مقبلا يد سايا .....إلا أن ......صفعة سايا ..أوقفته ...o_O وسحبت يدها ......من يده
وسط صدمة الجميع ....قالت سايا بانفعال : إياك..إياك ولمسي ثانية أفهمت......ثم ذهبت تاركتهم في دهشة وصدمة
******************
...... مبتسما:
تعجبني هذه الفتاة !
........:ماذا!! تعجبك؟!؟! لاأصدق... هيي .. سيد ..هل أنت بكامل عقلك..
سيد مبتسما :وماذا في هاذا يا هان

هان:أوه ...انتظر حتى يسمع راين هاذا
سيد ...معجب بفتاة ؟؟؟ههههخ
سيد:مابك تبدوا مخبولا هاكذا... هه
ثم أردف بخبث:أونسيت أنك انت ايظا تملك حبيبة ...
******************
كانت سايا تسير مبتعدة نحو صفها ...فإذا بها تسمع صوت تصفيق وراءها.......
..التفتت لترى فتاتا ... ذات شعر أحمر..مع فتاة شقراء ... تبتسم ..بفرح .
سايا تنظر للشقراء: اوه...مينا...
ميناتا..تجري معانقة سايا:اوه ...سايا ...كم إشتقت إليك ....
سايا:وأنا أيظا
....بينما هما يتحدثان معا..
......:أحم ..أحم ....
إلتفتت كل من سايا وميناتا نحو الفتاة لتقول ميناتا: أوه ..آسفة إيري

سايا:هوي...ألن تعرفيني على صديقتك
ميناتا:طبعا ...سايا هذه إيري صديقتي المقربة.....إيري هذه سايا صديقة طفولتي ..وقد جاءت بالأمس من لندن
سايا مصافحة:تشرفت بلقائك إيري..
إيري تصافحها:وأنا أيظا ....وبخجل وتلعثم مكملة:هل ت..تقبلينني...ص...صديقة
سايا:اوه طبعا..
ميناتا:أوه إيري ....كم أنت ظريفة....حسنا .... في أي صف أنت سايا ...

سايا:الصف الثاني الشعبة أ
إيري بفرح :رائع نحن في نفس الصف
أكملت ميناتا :ا ..حسنا لنذهب للصف
*****************
هان يجري:راين ..إنتظر..
راين:..ماذا تريد؟
هان يلهث:أه..لما أنت مستعجل هكذا؟؟
راين ببرود: قلت ..لك ماذا تريد!!
هان :حسنا..حسنا..أسمعت بآخر الأخبار...سيد معجب ..بفتاة ...هه
راين ببرود:إذا؟
هان بتوتر:هاذا..كل شيئ راين بحدة: وعلى شيء تافه كهذا أوقفتني
هان :إيه..تافه
...... بستفزاز:لم يكن يجب عليك إخباره فهو مسكين فقد الإحساس بسبب موت حبيبته ....
راين بنظرات حادة:إسمع سيد ليس لدي وقت لك ...لذا إبتعد من هنا قبل أن أفعل لك شيئا أندم عليه
سيد بضحك:ههههه على رسلك يارجل ..كنت أمزح
هان :أتسمي هذا مزاحا
سيد :راين....
راين :ماذا تريد ؟
سيد:لا...لاشيء
هان:حسنا يارفاق سيدق الجرس بعد قليل
***************
ذهبت البنات إلى الصف
وجلست كل من إيري ومينا بينما سايا بقيت تنظر ..حول المكان كأنها تبحث عن شيء ما
إيري بتساؤل:ماذا هناك سايا
سايا: أنا لااعرف أين أجلس لهذا أنتظر حظور الطلبة والأستاذ حتى أعرف المكان الذي يجب أن أجلس فيه
إيري :أوه فهمت لكن ...يمكنكي الجلوس في ذلك المكان فلاأحد يجلس فيه ..كما أن الأستاذ الذي سيأتي لايعرفنا ولم يدرسنا من قبل ....لذا يمكنك الجلوس ...هناك
سايا:آه....حسنا ..شكرا لك إيري
جلست سايا في المكان الذي أشارت إليه إيري حيث كان آخر مكان بجانب النافذة
******************
عاد كل من هان وسيد إلى صفهما أما راين فهو يدرس في الشعبة ب
******************
عند البنات
فتح الباب فظهر منه شابان كانت كل نظرات الفتيات عليهما
******
ببرود يتقدم سيد وهان وهما يتفادان النظرات الموجهة إليهما
***سايا بهدوء تنظر ...لسيد وهان اللذان دخلا للصف ببرود وسط النظرات المعجبة
******
جلس هان وراء مينا التي فور جلوسه إستدارت وبدءا يتحدثان ويضحكان
********
مينا:هذا حقا مضحك فهؤلاء الفتيات لا يملن من النظر اليكما
هان بغرور :طبعا ...ألا ترين كم أنا جذاب ووسيم
مينا:أوه لاتضحكني أنت وسيم!ههههه
هان:ماذا أتقولين أنني بشع
مينا بسخرية :انا لم أقل هذا ...أنت من قلت هذا
هان:أوه مينا ..عزيزتي كم أنت مخادعة
مينا:أعرف ..أعرف
ثم بدءا يضحكان معا
ونظرات الفتيات الحاسدة موجهة نحوهما
**********
جلس سيد ببرود ثم نظر إلى المكان الذي على يساره (الذي بقرب النافذة والذي تجلس فيه سايا )
فوجدها شاردة ودون أنت تدرك كانت تنظر إليه
ثم إبتسم لها بهدوء ...مما جعل سايا تستفيق بسرعة وتغير نظرها ...لتركزه نحو الأمام
*********
إيري كانت تراقب سيد منذ دخوله للصف
..رأته ينظر لسايا ثم يبتسم لها ...تنظر له بصدمة واضعتا يدها على صدرها
(إيري)
أشعر بألم في قلبي
...ا.ا.سيد يبتسم لسايا ....لكن لماذا ....لماذا لم يبتسم لي ..ولامرة لقد درست معه ..من الإعدادية ولم يبتسم أبدا لفتاة من قبل لماذا...إذا يبتسم لها هي...لما!
**********
سيد بابتسامة ينظر نحو سايا (كم هاذا مثير )
دخل الصف إمرأة ذات قوام مثير جعل كل الشباب ينظرون إليها ذات عينان زرقاء وشعر أسود ثم
قالت بالإنجلزية : أنا معلمة الإنجلزية كارولين نافارتاك وأنا أستاذتكم لهذه السنة وأرجو أن تكونوا مجتهدين
ثم طلبت منهم التعريف بأنفسهم ثم وصلت لسايا وعندما عرفت بنفسها.... إبتسمت الأستاذة بخبث ومكر موجهة نظراتها نحو سايا (إذا هذه إبنتك كازومي)
*********
سيد يبتسم و ينظر لسايا (سايا إذا )
ثم لاحظ نظرات إيري نحوه فاستدار نحوها ..لتستدير..
هي نحو الأمام بخجل
سيد في نفسه (هه..مابال هذه الفتاة)
مرت الحصص بسرعة وهاقد حان وقت الإستراحة
مينا :هان
هان :نعم؟؟
مينا:تعال هناك شخص أريدك أن تتعرف عليه
هان :حسنا..أين هو هاذا الشخص
مينا وهي تسحبه من يده: تعال وستعرف
ثم ذهبا نحو مكان سايا
مينا بمرح :سايا ....إلتفتت سايا إليها لترا معها ذلك الشاب صاحب المظهر الوسيم الذي يعجب الناظرين إليه ...مزيج طفولي و بارد ونظارات تجعله بطابع أكثر وسامة
هذا ماكانت تفكر به سايا
.....قاطع خيوط أفكارها صوت صديقتها مينا
مينا:سايا هذا صديقي هان
هان يمد يده مصافحا:نعم ...أنا أدعى هان وأنا صديق مينا ثم بعد لحظات قال بغباء:صديقها....مم.. وبصراخ أكمل:هيي مينا أنا حبيبك ولست صديقك .
مينا بإحراج:أعرف..أعرف أسكت فالجميع ينظر إليك
هان:هذا لتعرفي ماتقولينه المرة القادمة ....فصافحته سايا قائلتا:تشرفنا أنا سايا ..ثم أردفت بإبتسامة وهي تنظر إلى مينا بمكر: صديقة ....حبيبتك ...
هان:آه..نعم تشرفنا وفي نفسه (تبدو مألوفة ولكن أين رأيتها ياترى)قاطع سلسلة أفكاره صوت إيري قائلتا بمرح:هيا..هيا دعونا نذهب للكافتيريا...كم أنا جائعة
هان ملتفتا:آه ..سيد ....أين هو سيد ؟؟
إيري :لقد خرج من الصف
هان:لابد ..أنه ذهب عند راين
مينا:إذا لنسرع ونلحق به
...ذهبت سايا ورفاقها إلى الكافيتيريا وهناك رأو المدعو سيد رفقت شاب ذو شعر بني في أحد الطاولات ......
هان:أوه...هاهو لنذهب إليه
سايا:إذهبو ..أنتم وسألحق بكم سأذهب لأشتري شيئا آكله
مينا:حسنا
ذهبت سايا وإشترت ماتريد ....ثم ذهبت إلى حيث يتواجد أصدقائها
مينا :هاانتي هيا تعالي
هان بمرح :تعال أعرفك صديقي ...راين هذه صديقة مينا
راين:وإن يكن
سايا بتفكير (مم هاذا الصوت )
مينا بغضب:راين ..إسمع لاأسمح لك بالتكلم عن صديقتي
قاطعها سيد :كيف تفعل بي هاذا ياهان
هان :ماذا تقصد؟؟
سيد :تعرفها على كتلة الجليد هذه ولا تعرفها علي ...هه ثم أكمل بسخرية:كم أنت صديق وفي
هان معتذرا:آسف ..لقد نسيت أمرك سيد إعذرني
سيد بسخرية:عذر أقبح من ذنب
إيري :لابأس ...سابا هذا سيد.... سيد هذه سايا وهاقد أنهينا المشكلة
سيد بسخرية:غبية ..أنا أعرف من هي كيف لاأنتم تقولون إسمها مرارا وتكرارا كما أنا عفت بنفسها في الصف..يال الغباء
إيري بحزن:آسفة
سايا تنظر نحو إيري الحزينة ثم تقول بغضب :أهاكذا تكلم فتاة
شدت الجملة التي قالتها سايا إنتباه راين فهو سمعها قبلا
نظر إليها ثم إبتسم إبتسامة جانبية ...وقبل أن يتكلم سيد قال راين مقاطعا بسخرية:ألازلتي ..حية
نظر الجميع نحو راين باستغراب الذي كان بدوره ينظر لسايا ...الواقفة بصدمة تنظر إليه
سايا وقد أفاقت من صدمتها :تقول موجهة كلامها نحوه :ماذا أكنت تريد مني ان أموت
راين بسخرية :..لا لا لست أنا من أردت هذا ...وأكمل باستفزار:أنسيت أنك أردتي مني أن أتركك تموتين
إحمر وجه سايا وقالت بإنفعال :كم أنت مستفز
ومن ثم نظرت نحو عينيه الحادة المغلفة ببرود(عيناه إنها لا تتركني ياإلهي) .......ولم تنطق باي حرف
أراد سيد الكلام إلا أن يد مينا التي وضعت يدها أمام وحهه......
E N D
أرجوا أن يعجبكم
الواجب
ماذا سيحدث مع سايا ياترى؟
ماسر إبتسامة المعلمة ؟
ماسر كلمات سيد؟وهل إيري معجبة به؟
أكثر موقف أعجبكم ؟
توقعاتك؟نصائحكم؟إنتقداتكم
آسفة واجب طويل
شكرا للمتابعة
والسلام عليكم
__________________
الحمدلله ، سبحان الله ، أستغفر الله