عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام الإسلامية > نور الإسلام -

نور الإسلام - ,, على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بجميع المواضيع الاسلامية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-17-2020, 09:15 AM
 
ذكر الله في حياة رسول الله

ذكر الله في حياة رسول الله
كلام النبي صلى الله عليه وسلم كله ذِكر
كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم أكملَ الخَلْق ذِكْرًا للّه جل جلاله، بل كان كلامُه كله في ذِكر اللَّه وما والاه، وكان أمرُهُ ونهيُه وتشريعُه للأمة ذِكْرًا منه لِلَّهِ، وكان إخبارُه عن أسماءِ الربِّ وصِفاتِه، وأحكامِهِ وأفعاله ووعدِه ووعيده ذِكرًا منه له، وكان ثناؤُه عليه بآلائه وتمجيدُه وحمدُه وتسبيحُه ذكرًا منه له، وكان سؤالُه ودعاؤه إياه ورغبتُه ورهبتُه ذِكرًا منه له، بل كان صمتُه ذِكرًا منه له بقلبه، فكان صلى الله عليه وسلم ذاكرًا للّه في كل أحيانه، وعلى جميع أحواله، وكان ذِكْرُهُ لله يجري مع أنفاسه، قائمًا وقاعدًا وعلى جنبه، وفي مشيه وركوبه ومسيره، ونزولِه وظعنه وإقامته. [زاد المعاد].

فكان الصحابة يعدون له صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد استغفارًا كثيرًا، يقول ابن عمر رضي الله عنهما: «إِنْ كُنَّا لَنَعُدُّ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي الْمَجْلِسِ الْوَاحِدِ يَقُولُ مِائَةَ مَرَّةٍ: «رَبِّ اغْفِرْ لِي، وَتُبْ عَلَيَّ، إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ» (رواه أحمد)

وقالت عنه زوجه عائشة رضي الله عنها: «كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَذْكُرُ اللهَ عَلَى كُلِّ أحْيَانِهِ» (رواه مسلم).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لَا يَذْكُرُ رَبَّهُ مَثَلُ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ» (رواه البخاري).

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه ويحضهم على الذكر قائلًا: «أَلا أُنَبئُكُمْ بخَيْرِ أَعْمَالِكُمْ وَأَزْكَاهَا عِنْدَ مَلِيكِكُمْ وَأَرْفَعِهَا فِي دَرَجَاتِكُمْ وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذهَب وَالوَرِقِ [الفضة] وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ وَيَضْرِبُوا أَعْنَاقَكُمْ؟» قَالُوا: بَلَى. قَالَ: «ذِكْرُ اللهِ تَعَالَى» (رواه الترمذي وابن ماجه)

وجعل لمجالس الذكر فضلًا عظيمًا فقال صلى الله عليه وسلم «لا يَقْعُدُ قَوْمٌ يَذْكُرُونَ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ إِلَّا حَفَّتْهُمُ المَلائِكَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ، وَنَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ وَذَكَرَهُمُ اللهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ» (رواه مسلم).

يَقُولُ اللهُ سبحانه وتَعَالَى - في الحديث القدسي-: «أنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي فَإِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلإ ذَكَرْتُهُ فِي مَلإ خَيْرٍ مِنْهُمْ، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ بِشِبْرٍ تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ بَاعًا، وَإِنْ أتَانِي يَمْشِي أتَيْتُهُ هَرْوَلَةً» (متفق عليه).

إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يستغفر الله ويتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة، وقد غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه وما تأخَّر، فكم يلزمنا نحن من الاستغفار والتوبة؟!
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياة رسول الله ﷺ مملكة الاسلام نور الإسلام - 0 01-19-2020 07:43 AM
ملف كامل عن حياة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم Ñêŝö نور الإسلام - 3 11-05-2012 07:55 PM
فيلم وثائقي أمريكي عن حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم هاني احمد محمد نور الإسلام - 5 08-30-2012 08:02 PM
أسرار شخصية رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ,في حياة المجاهد عمر المختار jber88 نور الإسلام - 4 05-20-2010 08:20 PM
آخر اللحظات في حياة رسول الله jihadnet أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 7 05-06-2007 06:30 PM


الساعة الآن 11:31 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011