عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام الإسلامية > نور الإسلام -

نور الإسلام - ,, على مذاهب أهل السنة والجماعة خاص بجميع المواضيع الاسلامية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-17-2020, 09:10 AM
 
صوم رسول الله صلى الله عليه وسلم

صوم رسول الله صلى الله عليه وسلم
صيام الفريضة
صام صلى الله عليه وسلم رمضان وأمر بصومه، قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة: 132]، فجعل الصيام من أجل التقوى والقرب من الله، وكان صلى الله عليه وسلم لا يَدْخُلُ في صوم رمضان إلا بِرُؤيةٍ مُحَقَّقةٍ، أو بشهادةِ شاهدٍ، فَإِنْ لم يَكُنْ رُؤْيةٌ ولا شهادةٌ أكملَ عِدَّةَ شعبانَ ثلاثينَ.

وكان صلى الله عليه وسلم يُعَجِّلُ الفطرَ ويحثُّ على ذلك قال صلى الله عليه وسلم: «لَا تَزَالُ أُمَّتِي بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الْفِطْرَ» (متفق عليه)

وكان يتسحر ويحُثُّ على السَّحُور قال صلى الله عليه وسلم: «تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً» (متفق عليه) ويؤخِّرُه ويُرَغِّبُ في تأخِيره، قال صلى الله عليه وسلم: «لَا تَزَالُ أُمَّتِي بِخَيْرٍ مَا أَخَّرُوا السَّحُورَ وَعَجَّلُوا الْفِطْرَ» (رواه أحمد).

وكان يُفْطِرُ قَبْلَ أَنْ يُصَلِّيَ، وكانَ فِطْرُه على رُطَبَاتٍ إِنْ وَجَدَها، فَإِنْ لَمْ يَجِدْها فَعَلَى تَمَرَاتٍ، فَإِنْ لَمْ يجد فَعَلَى حَسَواتٍ مِنْ ماءٍ. (زاد المعاد).

صيام النافلة
وكان صلى الله عليه وسلم يصوم في غير رمضان تطوعًا، وكان هديه فيه صلى الله عليه وسلم أكملَ الهدي، وأعظمَ تحصيلٍ للمقصودِ وأسهلَه على النفوسِ، فكان صلى الله عليه وسلم يصوم ويفطر.

تقول السيدة عائشة رضي الله عنها عن صيام النبي صلى الله عليه وسلم: «كَانَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ صَامَ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ أَفْطَرَ، وَمَا صَامَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم شَهْرًا كَامِلًا مُنْذُ قَدِمَ الْمَدِينَةَ إِلَّا رَمَضَانَ» (رواه مسلم).

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول إذا أفطر: «ذَهَبَ الظَّمَأُ، وابْتَلَّتِ العُرُوقُ، وثَبَتَ الأَجْرُ إِنْ شَاءَ اللهُ تَعَالَى» (رواه أبو داود).

وبعد رمضان كان «لا يُفْطِرُ أَيَّامَ البِيضِ في حَضَرٍ ولا سَفَرٍ» (رواه النسائي)، بل كان يَحُضُّ على صيامِها، وأرشد صلى الله عليه وسلم أمته إلى فضل صيام الست من شوال، وحثهم بأسلوب يرغِّب في صيام هذه الأيام، فقال صلى الله عليه وسلم: «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالَ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ» (رواه مسلم)، وإنما كان كصيام الدهر؛ لأن الحسنة بعشر أمثالها، فرمضان بعشرة أشهر، والستة بشهرين.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم الله رحمة للعالمين مملكة الاسلام نور الإسلام - 0 10-15-2019 03:26 AM
تقرير عن الحبيب رسول الله " محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم •●ЈoҚЭЯ-sθύĎ121●• نور الإسلام - 15 07-30-2013 09:48 AM
مشاركتي بمسابقة صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم (عمار بن ياسر)رضي الله عنه g--a نور الإسلام - 1 06-13-2013 11:23 PM
مشاركتي في مسابقه صحابه رسول الله صلى الله عليه وسلم........(علي بن ابي طالب)رضي الله عنه roselianda نور الإسلام - 6 06-10-2013 08:06 PM
الى كل محبي رسول الله صلى الله عليه وسلم الوصف الكامل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فردوسالجنان نور الإسلام - 1 02-20-2010 10:49 PM


الساعة الآن 12:21 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011