عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيــون الأقسام العلمية > تحميل كتب مجانية, مراجع للتحميل

تحميل كتب مجانية, مراجع للتحميل كتب مجانية, كتب عربية للتحميل, كتب ألكترونية, كتب اجنبية, كتب تعليمية, مراجع عربية,كتب للتحميل, كتب للقراءة.

Like Tree5Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-14-2019, 11:25 AM
 
((روايه خذي وقتك ياسيدتي العزيزه )) للكاتبة شموخ جنوبية

صلـــــو علــــى النبــــــــــــي




ها انا اليوم اخطي مولودتي الثالثة وكل امل ان ابدع في مولودتي وطفلتي الصغيره
عشقت هذه الكتابه قرأت روايات لكاتبات مبدعات انا قارئه وسأبقى كذلك
مشاعر كثيره بعضها بارده وبعضها نارها خامده وبعضها مشاعر متوافقه
انتم هنا رأيكم بأخذه أي كان ومهما كان كل ماورد في الروايه من أسماء من وحي الخيال ومن وحي خيالي

طفلتي العنيده تبي تحقق مبتغاها وهو سر بالنسبة لها حلم وهل توصل لهذا الحلم اللي عاشته
من طفولتها وتوعدها وتحديها مع نفسها توصل لمبتغاها بس تتغير شخصيتها لإنسانه
متسلطه متهوره فهي تحدت نفسها انها توصل لها لو على حساب حياتها

طفلي الحنون والمتسامح له سر ومع الايام يطلع هالسر بسبب شخص يوصله في متاهات مع
بطلتنا وينصدم بالنهايه ان اثناناتهم يبون نفس الشخص وما يخلوووو من بعض المواقف الكوميديه



//////// خذيوقتكياسيدتيالعزيزة/////////


روايه :شموخجنوبية



خُذي وَقْتَكِ، يا سيدتي العزيزَهْ فلا أحدَ يُرغمُكِ على الإدلاء باعترافاتٍ كاذبَهْ ولا أحدَ يُريدُ منكِ أن تفعلي الحبَّ.. تحت
تأثير الخمرة.. أو المُخدِّرْ. كما لو كنتِ تخلعينَ أحدَ أضراسِكْ.. لستِ مُضطرةً للتَبَرُّع بنِصْفِ فَمِكْ.. أو نصفِ يدِكْ.. فلا
الشفاهُ قابلةٌ للقِسْمَهْ.. ولا الأنوثةُ قابلةٌ للقِسْمَهْ.. هذا هو الموقفُ يا سيّدتي.. اهتماماتي.. سَنْدُ خاصِرَةِ المَلِكاتْ.. وقراءةُ
شعري.. في مجالسِ الملكاتْ.. خُذِي الوقْتَ الذي تستغرقُهُ اللؤلؤةُ لتتشكَّلْ. والسُنُونوَّةُ لتصنعَ بجناحيها صيفاً.. خذي
الأزْمِنَةَ التي ذَهَبَتْ.. والأزْمِنَةَ التي سوف تأتي.. فالمسافةُ طويلَهْ.. بين آخر النبيذ.. وأوَّلِ الكِتابَهْ وأنا لستُ مستعجلاً
عليكِ.. أو على الشِّعْرْ.. فالعيونُ الجميلةُ والكلماتُ الجميلةُ والذين لهمْ خبرةٌ بشؤون البحرْ... خُذِي وَقْتَكِ.. أيّتُها السيّدةُ
التي تصطنعُ الهدوءْ إنني لا أُطالبُكِ بارتجالِ العواطفْ.. فلا أحدَ يستطيع تفجيرَ ماء الينابيعْ ولا أحدَ يستطيع رَشْوَةَ البَرق
والرعدْ.. ولا أحدَ يستطيعُ إكراهَ قصيدةٍ على النوم مع شاعرٍ لا تُريدُهْ.. خُذي وقْتَكِ.. أيّتها الهوائيَّةُ الأطوارْ.. يا امرأةَ
التحوُّلات، والطقْسِ الذي لا يستقِرْ أيتها المسافرةُ بين القُطبِ.. وخَطِّ الإستواءْ بين انفجارات الشِعْر.. ورَمَادِ الكلام اليوميّْ
خُذي وَقْتَكِ.. خُذي وَقْتَكِ.. إن نارَ الحطب لا تزال في أوّلها.. ونارَ القصيدة لا تزال في أوّلِها.. وأنا لستُ مستعجلاً على
انشقاق البحرْ.. إنني لا أطالبُكِ بإحراق سُفُنِكْ.. والتخلّي عن مملكتك.. وحاشيتكْ.. وامتيازاتِك الطَبَقيَّهْ.. لا أطالبُكِ بأن
تركبي معي فَرَسَ الجنونْ.. فالجنونُ هو موهبةُ الفقراء وحدَهمْ.. والشعراء وحْدَهم.. وأنتِ تريدينَ أن تحتفظي بتاج
الملِكاتْ.. لا بتاج الكلماتْ.. أنتِ امرأةُ العقل الذي يحسب حساباً لكلّ شيءْ وأنا رجُلُ الشِعْر الذي لا يُقيم حساباً لأيِّ شيءْ..



مقتطفات من الروايه


ابتسم على غرورها مستحيل تنطقها كبريائها ما يسمح لها تنطق بعد
صعوبه وهالكلمات انزفت قلبه قبل قلبها : نار اصايل ولا حبك يا...................

بفرحه يسلملي اللي جابك
الطرف الثاني بخبث راح تسلم عليه ان شاء الله
رد بعدم فهم ...........

ياويل قلبي ياويل قلبي وايش أقول له البنت المجنونه لا والمصيبه سمعها مو لهناك

لااااااااااااااااااااااااا من لنا ياجوووود من لنا مالنا احد امي امي راحت لااااااااااااااا يممممممممممممممممممه


::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


لا لا الله يخليك ابي صيدلية ابي لأمي دواء الله يخليك امي تعبانه
كان يترجا العسكري اللي واقف ما بيده شي من له غيرها هي حياته عايش عشانها واليوم
اذا ما اخذ الدواء راح تروح راح تموووووت تعب على ما وصل الى هنا وبالنهايه يمنعه
العسكري :ياولدي ماقدر اخليك تروح شوف زحمه كلها سيارات والناس زحمه وفي امير
راح يمر اذا خليتك تروح اخوياني ما راح يخلوك تعدي الخط
صار يناظر بالعسكري وهو خلاص فقد الامل راح تموت اغلا ماعنده مسح دموعه بأطراف
أصابعه الصغيره عيت دموعه توقف من القهر غمض عيونه وفتحها بسرعه دف العسكري
من عند رجوله بحكم صغر سنه وركض بين الازدحام يا حياته تروح يا حياة امه صار العسكري يصرخ لا مجيب

بعد ساعه

لا لا يمممه يمممه شوفي جبت علاجك يمه يالله قومي يمه ليه ماتردي علي يمه انا انا يممممممممممممممه
لاتخليني يمممممممممه انا مت يممممممممممممه والله امووووووووت يمه من لي غيرك صار يصرخ بجنون
يبيها تفوق ويهزها بس الروح راحت لخالقها قرب صوبها يمه قلتي ماراح اخليك يمممه انتي وعدتيني غمض
عيونه وهو خلاص عرف ان امه راحت كيف بيتحمل بعدها وهو بعمر 12 سنه كيف يتصرف كل شي قالت له امه
قبل لا تموت ما راح يعرف يتصرف هو عارف انو راح يدخل بمتاهات بحياته الجايه وقف وهو يمسح دموعه طلع
لجارهم اللي يساعد ابو اصايل حمزه دف الباب انفتح الباب ناظر بعمه حمزه ناظر فيه : امي ماتت بتلعثم
بعدها ماعاد حس بشي طاح مغمي عليه من الصبح ما اكل شي وهو برعب عاش هاليوم

انتهت أيام العزاء كان يناظر الناس وهو مو معهم عقله مع الأوراق هذي غمض عيونه كل شي
مكتوب بهالورقه فيها العنوان كيف يتصرف امه كانت حاسه بموتها كل شي قالت له كيف يتصرف
وهو بهذا السن من بيصدقه راح يصدق ماعاد بقي الا هم لي

أبو اصايل : امشي يبا معي ماراح تنام وحدك هنا

لاياعم انا باروح عند ابوي

اليوم الثاني

وقف وهو يناظر للبيت او بيت قريبه من الدبلكس

دق الباب الكبير طلع له عامل : نعم يابني

بتعب وهو من امس ما اكل ولا شي يبي يوصل تعب على ما وصل لــ هالبيت رد على العامل :أبو فيصل موجود

العامل : من انت

بتردد: انا انا ولده

العامل ناظر مصدوم ويش يقول هذا ناظر شوي بعدها قال: طيب دقايق انتظر شوي

ناظر العامل وهو يبي يدخل مستحيل لما يدري ان يدخله مع الا : ركض بجنون وهو يتعدا العامل
قبل ما يدخل صار العامل يركض وراه صار يركض الطفل بأقوى ما عنده فتح باب المدخل

فزوووووو كل اللي بالصاله وهما يناظرون هذا الطفل اللي داخل عليهم والعامل يصرخ برا

أبو فيصل : نعم من انت ماتستحي ياولد داخل بيت الناس كذا رد عليه وهو يناظر للطفلين اللي ما يقارب اعمارهم بست سنوات

بخوف وتردد وهو الحر ماكل جسمه وارهاق : ابي ابي أبو فيصل

أبو فيصل : انا أبو فيصل من انت

انا انا رعـــــــــــــــد ولدك اللي رميت امي ولا سالت عليها

فزت ام فيصل تناظر لزوجها بخوف : خالد ويش يقول الولد هذا من هذا

رعد : بقهر : انا ولده

أبو فيصل: وهو راح يفقد اعصابه : كـــــــــــــــذاب اطلع برا رووووح دوور لأبوك بمكان ثاني لا تجي تتبلا علي

رعد : بغبنه توجه له بخطوات بطيئه تمسك بيدينا : وين ارووووح امي ماتت تكفى مالي احد غيرك

أبو فيصل : غمض عيونه وهو يحس ضغطه هبط



أبو فيصل: خالد الاب
ام فيصل : هناء الام
فيصل : 8 سنوات
فايز : 6 سنوات
رعد 12 سنه

سحبت ام فيصل زوجها للمجلس

ام فيصل بغموض: ابي الحقيقه ياابو فيصل

أبو فيصل : وهو اعصابه خلاص بدأت تتلف : الحقيقه ماعرفه اشبك لا يكون مصدقه انو ولدي

ام فيصل: بجنون : كيـــــــــــــــــف مو لدك والولد مصممم الا انت ابوه مستحيل طفل يكذب

أبو فيصل: بانهيار: ام فيصل والله ماعرفه والله ما خنتك انتي عارفه شقد احبك

ام فيصل : بتعب : وهالولد كيف جاء من الهواء

فز أبو فيصل والغضب عامي عيونه وهو يبي يثبت لزوجته انو مو ولده مستحيل ابن شارع يتبله علي

ركضت هناء ورا زوجها وهي تشوفه ناررر وشرار

ناظر لرعد اللي جاء بتجاهه يركض وهو ناوي شررر ارتعش قلبه صار يسحب فيه ويدفه ويصرخ عليه

أبو فيصل: برررررررررررراء انت مو ولدي اذا امك كذبت عليك ياتبن لاتجي تبلي بلاك علي برررررررررررا

رعد: بخوف الأطفال : صار يسحب فيه وهو يوقف ويطيح سحب نفسه من أبو فيصل وركض جهت ام فيصل
طاح عند رجولها وبترجي ودموعه مغرقه عيونه: الله يخليك قولي له لا يرميني وين اروح مالي احد غيره امي
قالت لي رووووح لأبوك وابوي ما يبيني تكفين قولي له مالي احد غيره اعتبريني زي اولادك صار ينوح قطع قلب هناء

ام فيصل : غمضت عيونها بلوم وبروود وكأنها تنوي معاقبت نفسها ناظرت فيه بشتات وبصوت منخفض وهي
حاضنته تشوف دموعه وين وصل الحال يارعد وين اااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااااه
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-14-2019, 11:30 AM
 
البـــــــــــــــــارت الأول


صلو على النبي








أبو فيصل : بجنون وهو عارف زوجته وكيف قلبها رهيف على الأطفال : هنــــــــــــــــــــاء
ام فيصل : بصوت رايح من البكي : الله يخليك ياخالد الله يخليك اعتبره فيصل

أبو فيصل : راح يرتكب جريمه بــ هالولد: انهبلتي ولد شارع اعتبره ولدي

هالكلمه اعتصرت قلب رعد وقلب هناء قربت هناء وهي تترجى سحبته للمجلس

رعد: وهو يناظر فيهم جلس على ركبه غطا وجهه بيدينه شهقه ورا بكيه بصوت متقطع التفتو الأطفال يناظرون

ياولدي لاتبكي
فاحزان الصغر
تمضي كالحلم
من الفجر
وقريبا تكبر
ياولدي فانظر
في قلبك ستراني
منقوله


أبو فيصل : بجنون لاوالله انجنيتي انتي واعيه باللي تقوليه
ام فيصل : بحزن: طيب وين يروح

أبو فيصل : بغضب : لجهنم ويش دخلني فيه انا انتي اكيد مصدقه انو ولدي والله مو لدي وعمري ما فكرت اتزوج غيرك

ام فيصل: بقلق انا مصدقاك يمكن امه كذبت عليه حرام وين يروح تكفى ياخالد اعتبره فيصل قاطعها خالد

أبو فيصل : يخسى والله :فز زي البركان وطلع برا المجلس فز رعد بخوف وهو يسحب بالأرض سحبه من رجوله بجنون ورعد يصرخ

رعد : بخووووف من أبو فيصل وعلامات الغضب على محياه : التفت لأم فيصل : الله يخليك يمــــــــــــــــــه


ام فيصل : قلبها انعصر هنا من بعد هذي الكلمه وبصرخه وتهور : خـــــــــــــالد هالولد لو طلع تحرم جلستي بهالبيت

أبو فيصل بجنون : لاااااااااا انجنيتي يامره مووووووووو ولدي

ام فيصل : بتعب وهي تقرب من رعد وتحضنه وتبكي : مو ولدك خلاص ماراح يطلع من هنا مادام جاء هنا فهووووو مع اخوانه

أبو فيصل : طلع بعصبيه قبالها اليوم ام فيصل حددت مصيرها

ام فيصل : لمته اكثر بحضنها وبكت وبكت التفتو عيالها ناظرووو بعض بامهم وهي تبكي بحضن هذا الغريب

رعد : حضنها باقوى شي وهو ينوح بتعب بصوت منخفض : يمممه خايف يمه لاتتركيني يمه انا انا اليوم انا انتهيت امي بسمه ماتت راحت وخلتني

ام فيصل : بعدت عنوو وغطت على وجهه وهي عارفه اللي راح يصير تهورها وخطوة بتكون خطر عليها وعلى عيالها واولهم رعــــــــــــد ناظرت فيه: رعد يممممممممه ماراح اتركك والله ماتركك ويوم اتركك اعرف هاروح راحت ابتسم بسخريه من حالهم

مر اليوم وأبو فيصل مارجع البيت

جالس على البحر يفكر في هذا الولد مايعرفه عمره ماعرف بنت حب حياته هناء ومستحيل يفكر بغيرها سوا المستحيل عشانها وحارب الكل عشانها واخذها ناظر الجوال وهو عارف من المتصله تعب من اتصالاتها ويش يسوي يعني صارت مزعجه رد بغثه

الووووو خال الله يخليك ياخال تعال لي مابي اجلس عند عمي وعمتي خال تعال

أبو فيصل : بانزعاج : ما اقدر اجيك انا ماني عمك انا خالك والمحكمه رفضت الحضانه لي عمك اولى فيك ويش اسوي ويش

خال انا احبك لا تخليني زي ماما وبابا انا مالي احد غيرك

أبو فيصل : بتعب : ابوك وامك الله يرحمهم ماتركوك يابابا ابوك وامك عند ربنا بكت الطفله وهي تلوم كل اللي حولينها تعبت تبي بس تعيش عنده حاول خالها بالمحكمه بس الرفض كان من المحكمه عمها اخو ابوها اللي توأم ابوها ماعندها الا عم اللي هو أبو جود

بيت أبو فيصل


ام فيصل : تناظر عيالها اللي يسالونها من هالولد الغريب ويش ترد عليهم

ام فيصل بحنان : اخوك يمممه هذا اخوكم العوود

فايز : كيف اخونا وين كان

التفتت هناء وهي تشوف زوجها داخل وقفت ولحقته للغرفه لازم تعطي حد لهذا الموضوع

بعد ساعتين

أبو فيصل : بقهر : هذا اخر كلام عندك

ام فيصل : باصرار : أي الولد هذا ماراح يطلع من البيت واذا طلع مالي جلسه بهالبيت

أبو فيصل : بعصبيه : لك اللي تبين بس مابي اشوف وجهه بالبيت ينقلع بالملحق

ام فيصل : بس

أبو فيصل :بغضب لا بس ولا شي قلت اللي عندي الولد هذا ما يدخل البيت

ام فيصل : بغموض : طيب

بعد أسبوع

أبو فيصل : هناء هناء

فيصل : بانزعاج : يبا امي عند اخوي رعد

فز بغضب خالد : اخذه بيده وصار يهز فيصل بجنووون انرعش قلبه فيصل وهو يشوف ابوه معالم الغضب راسمه على وجههه : مووووووووو اخووووووووك فهمت
انتفض فيصل برعب: سم يبا
دفه وجلس مسك على راسه هالولد بيجيب اجله هالرعد

دخلت ام فيصل وهي شاقه الابتسامه بس لم سمعت خالد يقول لفيصل هذا الكلام ردت : لا يممممممممه اخوووووووووك واخوك العود وبعدين ليه العصبيه ياروحي رحت اعطي ولدي الاكل

أبو فيصل : بضحك قهر: الظاهر انك مصدقه انو ولدك

ام فيصل : ببتسامه أي

أبو فيصل : قهقه بصوته العالي وقال كلمتين اوجعت قلبها : هههههههههههههههههههههههه الرعد الرعد هالاسم اللي مخلي الولد يبقي عندك فتح قلبك للماضي ماعاد بقى الا الاسم ياهناء الاسم فقط

هناء : ناظرت فيه بقهر كتمت شهقاتها وتهدي أنفاسها وقفت اسرعت بخطواتها تبي تدخل غرفتها تريح قلبها من هذا المتسلط والمتعجرف ماشافت منه الا وجع القلب

نروح مكان ثاني بعيد عن المنطقه شوي

ببراء الأطفال الله يخليك ياعم مابي اروح البرر أخاف

عمها بطفش من دلع بنت اخوه : ويش يخوفك ياست سمووو

سمو : بدلع أخاف من العقرب هو انا بصراحه بشرتي حساسه كتم ضحكته عمها على الدلع هذا كله عشان ما تروح

أبو جود: ويش دخل بشرتك الشمس العقربه مثلا

أبو جود: الاسم إبراهيم
ام جود: امال : أبو جود وام جود مالهم دور رئيسي بالروايه

بناتهم التوأم

جود ونجد : العمر: 5 سنوات

سموو : 7 سنوات بنت اخو إبراهيم

امال وإبراهيم ربو سمو تربيه زينه مع بناتهم شديد وقت اللزوم اللي يغلط يتعاقب ابوها وامها توفوا قبل شهرين

أبو جود : تعبتني هالبنت يا امال خالها لاعب بعقلها

ام جود: البنت صغيره يا ابراهيم اذا كبرت بتفهم اصبر عليها ان شاء الله تتفهم ادا كبرت ان خالها شخص مو كويس

أبو جود: ضغط على شفايفه وتفكيره راح لبعيد: اتمنى اتمنى يا امال يجي يوم وسمو تفهم ان هذا اشر الناس


بيت أبو فيصل

بالملحق واقفه عنده وهو نايم ياسعد عيني يارعد فاق من النوم قطع كلامها ناظر فيها وابتسم قربت منه وحضنته وتشم ريحته اللي سلبت عقلها اول ماشافته ناظر فيها وهو وده يحكي اللي بقلبه بس سكت بعد ماقالت كلامها

ام فيصل بحزن: يمممه رعد حاول تكسب خالد يمممه لأنو اذا صار يحبك راح كل شي يمشي زي ما ابي يممه انا تعبت يمممه ونا أحاول احبببه فيك

رعد : بحزن الأطفال : بس هو يكرهني يمممه أخاف اتقرب منه يضربني

ام فيصل : تقطع قلبها : لايمممه مابيك تخاف من أي احد مادامني معك كل شي تمام بس اهم شي الحين خالد

رعد : غمض عيونه وهو خايف من هذا الخالد ايش يسوي كيف يتعامل مع واحد كذا وكيف يكسبه عشان يوصل لمبتغاه

طلعت هناء من عند رعد وبعدها طلع رعد للحديقه شاف خالد يشغل السياره رفضت تشتغل قرب منه بحكم انو اشتغل مع عمه حمزه في الصناعيه كان الكبوت مرفوع حق السياره ضغط المكابح واشتغلت السياره ناظر أبو فيصل ببتسامه ههههههههههههههههههه شكلي ما اتعب اجيب عامل انت من اليوم ورايح بتصير العامل تبعي غمض عيونه رعد وهو يسرع بخطواته ودموع تنزل التفت وهو يسمع صراخ فيصل وفايز وقف يناظر وهو يضحك مع عياله : غمض عيونه ودموعه نزلت المفروووض هو بهذا المكان هو بحضن ابوه وامه بس ضاع كل شي انحرم من الام والأب


بعد شهر

رعد بالملحق مايطلع اذا أبو خالد موجود اليوم اول يوم دراسه بمدرسه جديده عليه راح يكون مع اخوانه سجلته امه مع عيالها ما ينسى يوم العامل راح يسجله هو وياه وام فيصل بالسياره كانت معه ما خلته

بالمدرسه

فيصل فيصل هذا اخوك

فيصل بعصبيه : لا مو باخوي

رعد كان جالس قريب منهم ابتسم

الولد : بس فايز قال انو اخوكم الكبير

فيصل : بقرف لا مو اخوي هذا ولد الخدامه

رعد : ببتسامه : ليه الخدامه ماهي ام

فيصل : باشمئزاز : امك انت هههههههههه

رعد : بصوت منخفض : مريض

فيصل : شنو قلت ياولد الخدامه

رعد : وقف وسحب نفسه لأنو لو ضربه راح يخرب كل شي

فيصل : بضحكه : جبان ههههه

العصر الساعه 5

جالس بالحوش وهو يشوف أبو فيصل طلع ناظر فيه شوي وطلع

ناظر الا ام فيصل مقربه صوبه ابتسم

ام فيصل : ليه الحلو جالس وحده يالله دخلنا

طلع فيصل وقال بصوت عالي: يمممممممممه ويش مجلسك مع ولد الخدامه

ام فيصل : صرخت بغضب : فيصــــــــــــــل وقطع هاللسان

انتفض فيصل بخوف : سم يممممممه

ام فيصل : بجنون : ويش هالكلام

فيصل : بخوف : ابوي قال انو ولد الخدامه مالي شغل انا وهرب للبيت

ضحك رعد وسحب نفسه للملحق

غمضت عيونها وهي تفكر كيف تتصرف مع فيصل

اليوم الثاني بالمدرسه


رعد جالس مع صديقه الجديد

مصعب : اذا كبرت ويش ودك تصير

رعد : مادري الله يحينا لم نكبر ربي يعطينا عمر وعافيه

مصعب : انا ودي اصير عسكري ويش رايك نصير سوا عسكر

ضحك رعد على مصعب اللي وده يتوظف وهو بهذا العمر

مصعب : أقول شي كنت خايف اتعرف عليك لأنو قالو انك اخو فيصل متكبر شايف حاله بس لم جيت بفصلي وتتكلم معي ماتوقعت انك اخوه فرق بينكم قطع كلامه فايز وهو يقول

فايز : ببكي : رعد رعد فيصل ضربوه ثلاث

فز رعد ركض قرب منهم الا يشوف فيصل تحتهم سحب اثنين من على فيصل ومضاربه فز فيصل مسك اللي كان بيهرب ومضاربه دخل المدرس بالمسطره وعلى الاداره والكل نادووو أولياء امورهم

انرعب رعد بخووووف وهو عارف ويش بيصير معه دخل ابوفيصل بعد الاتصال اللي جاء فز قلبه مو خوف الا خرب كل شي


أبو فيصل : لأول مره المدرسه تطلبني فيصل والتبن هذا واقفين وابهات الأولاد واقفين وصراخ

المدير : الحين تقول من بدا بالمشكله

الولد : فيصل

رعد : يناظر ساكت وهو معالم الغضب على أبو فيصل لازم يتهم نفسه :
اانا بديت بالمشكله فيصل ماله شغل

فيصل : بصدمه وببتسامه خبيثه : التفت لابوه : أي أي يبا رعد انا مالي دعووووه

أبو فيصل : بغموض : خير ان شاء الله ابيهم ومعهم فايز اقدر اخذهم

طلع أبو فيصل بعد ما المدير اخذ لهم ساعه يعلمهم علمو عيالكم عيب اللي يسوونه

ركبوا السياره ورعد معهم مشى مسافه وعلى خط فاضي وقف أبو فيصل ناظر لرعد بكرهه الدنيا : انزل ياتبــــــــــــــن

ناظر رعد لأبو فيصل فتح باب السياره ونزل الشمس تضرب براسه قفل الباب كان يناظر فيه فيصل ببتسامه وفايز يناظر بخوف

نزل رعد وسحب الخيزرانه اللي دايم يخليها بالشنطه قرب من رعد صار يضرب بجسمه وبوجهه غط على وجهه وهو يحاول ما يتألم صار يغطي على وجهه تكور على جسمه وهو يحس قلبه يتقطع من الضرب مو الم اللي يوجع قلبه ضرب ضرب


فيصل ضحك وهو يشوف رعد ينضرب التفت لفايز يالخبل ويش تسوي

فايز لم شاف رعد ينضرب بكى بصوت عالي : تدري يا فيصل لم قلت فيصل ينضرب فز عشان يدافع عنك وبالنهايه ينضرب اهو

فيصل : ههههههههههههههه يستاهل سكت فيصل وهو يشوف ابوه يركب السياره وحرك ناضر لرعد اللي متكور على نفسه

فايز يناظر لرعد من دريشه السياره ويبكي هو السبب


وقف على حيله مسح دموعه وهو ما يبيها تنزل غطا على راسه بالشنطه من الشمس تضرب براسه مافي مسافه بعيده من بيتهم بس كونه طفل فهي بعيده

طفى السياره ولسا بيتكلم أبو فيصل نزل فايز بسرعه يبكي وبشهقه صرخ أبو فيصل يبي يوقف فايز عشان ما يتكلم

فايز : دخل ركض البيت : يممممممممممممه يمممممممممممممممممه

فزت ام فيصل: بخوف ويش فيه ويش فيك يمممممه


فايز : بصوت متقطع وبكي : يمممه ابوي ضرب ررعد وتركه بالشارع وفيصل بشهقه اهو ضرب الولد ورعد دافع عنه قبل مايخلص كلامه فايز سحبت عبايتها وركــــــــــــــــَض طلعت من البيت لشـــــــــــأرع بصراخ يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــه رعـــــــــــــــــــــد

أبو فيصل : بعصبيه وهو يسحبها من عبايته وبصراخ هنــــــــــــــــــــاء


دفت أبو فيصل وطلعت تركض وقف العامل وهو يناظر لأم فيصل تركض شافها تطلع من الباب ركضت مسافه الا تشوفه من بعيد جن جنونها وهي تشوفه حاط شنطته على راسه قربت منه وهو دموعه تنزل اجثمت على الأرض وتناظر فيه قربت صوبه مسحت دموعه : لا يمممه لا يمممه انفجرت تبكي

رعد : قرب منها وحضنها : يممممه لاتبكي لاتبكي يمه والله لأخذ حق ابوي وحقي والله لأخليه ليله ونهاره يندم على اللي بدا فيه غمض عيونه بقهر لأول مره يعلن قبال احد بحرقت قلبه : بعد شوي وناظر في امه يمممممه ساعديني يممممه ابي اعذبه اللي تسبب بقتل ابوووووي يممممممممممممممممه


ام فيصل :ناظرت فيه وهي ماغير دموع : ماراح احرق قلبي عليك في واحد مايخاف الله

رعد: من بين دموعه: ماراح اخرب حياتي بسبته بس بيشوف كل شي يروح منه انتي بيدك يمممه تساعديني او لا

ام فيصل : اليوم صرح رعد واعلن قبالها كاتم بقلبه كل هذا واليوم اعلن : بس يممممه علمته كل شي الله يسامحك يابسمه ليتك سكتي ولا يضيع الولد غمضت عيونها : رعــــــــــــــــد اوعدني ما تأذي نفسك املي فيك يا رعد فيك انت اوعدني فيصل وفايز يممممه هذولا اخوانك ماتقسى عليهم بيوم يوم ابتسم بقهر والف فكره فباله


الساعه 9 العشاء
بغرفه أبو فيصل

رايحه راده بالغرفه التفتت الا هو داخل خالد قربت صوبه

أبو فيصل : يامره ويش بك وجهك مايبشر بالخير وبعصبيه : والله اني عارف من يوم رجعتي وانتي مقطعه قلبك عليه وبرود وبعدين علمته عشان يسمع مني بخبث وناظر فيها انا اعلمه زي عيالي ياروحي قاطعته ام فيصل

ام فيصل: بخبث : خلك من رعد الحين المحكمه دقت علي وعرفت اني زوجتك

أبو فيصل : بفجعه : كيف عرفت

ام فيصل : كيف عرفت اكيد بتعرف يعني الفلوس وكل شي اللي كتبتها باسمي كلها راح تطير على ديونك اللي منت راضي تسددها

أبو فيصل : بقهر : اوكي نحول الأوراق باسم فيصل ولا فايز انتهت المشكله

ام فيصل : ههههههههههههه تستهبل انت الحين انت ما تدري عيال مين هذولا عيالــــــــــــــــــــك

أبو فيصل : بغضب : صح صح يعني الفلوس كلها بتطير تروح لا لا سموووووووووووووووووو بنت اختي انتهى خلاص قاطعته

ام فيصل : بطفش :قلتها بنت اختك يعني بضحكه كيف كل الفلوس راح تروح الا في حاله وحده


أبو فيصل : نطق بصعوبه : عطييني الحل راح انجن يامره

ام فيصل : بتردد وبحيره راح تدخل طفل بعمر 12 سنه حوار عنيف بينها وبين نفسها راح تسوي هالشي صح او غلطه بتدفع ثمنها راح ترتكب جريمه بحياة طفل وبحق نفسها نفضت ايدها بقهر ونطقت :

رعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد كونو مـــــــــــــــــو ولدك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-14-2019, 11:35 AM
 
صلو على النبــــي ..



البارت الثانــــــــي ..






بعد مرور 16 سنه

رعد : 28 سنه
فيصل : 24 سنه
فايز : 22 سنه
سمو : 23 سنه
جود ونجد : 21 سنه
اصايل : 26 سنه

وباقي الشخصيات بتطلع بنص الرواية

رعد عسكري بالسجون : وماسك شركات ابوه هو وفيصل وفايز

فيصل : مدير الشركه

فايز : المساعد في شركه

وكل شي مكتوب بااسم رعـــــــــــــــــد حتى البيت



بيت الرعد

جالس يسقي الزرع وباله مو يم الزرع يفكر كيف يرجع فلوسه وبيته
ماعاد فيه حيل زي قبل رجوله ماعاد تشيله صار هو والعكاز واحد قهر
بقلبه مين بياخذ حقه من رعد وقف على عكازته وهو يشوف عياله يدخلو
من الباب ومعهم عدووووووه مبتسمين ضحك على نفسه حاول بكل
الطرق يكرههم في رعد بس هناء اغرست حب رعد بقلوبهم ايش الحب
ايش الحب هذا ياهناء لــ هالرعد معقوله تحبه اكثر من عيالها كل شي
انكتب بسم الرعد حتى البيت اللي متأمل يكون بسمي بس كسرت ظهري
كيف طاوعتها كيف لــ هالدرجه ابي رضاها لهدرجه قلبي يحبها اااااااااااخ
ااااااااااااااااااخ ياهناء موتيني واللي قهرني خدعتيني كل شي لها راح
وكشفت بالنهايه ان المحكمه لا طالبتني ولا شي يعني كانت تضحك علي
عشان اكتبه باسمه ليه هالولد تحبه بجنون معقوله ياخالد حبك لهناء يخليك
تغفر لها على كل شي عارف خدعتني بس احبها بس رعد ماراح اسيبك
بحالك يحرم علي حياتي الا ما أخذ حقي منك ماهمني لا فلوس ولا حلال
همي هنــــــــــــــــــــاء اللي يمتلكها معناته اختار مووووووووووته اصبر راح اضرب ضربتي يارعد قريب قريب


بيت أبو جود


يممممممممه يمممممممممه

ام جود بطفش : نعم نعم انتي وهي على طول كذا

جود : بقرف : يممممه بنتك المقرفه شوفي الحيوان تبعها شخت على فراشي هه هه

نجد:بحركات وهي تقلد جود: ياي ياي حيوان : ياحيوانه اسمه القطه مو حيوان

جود: مو معقوله انتي ووو

طلعت ام جود من عندهم وهي تتأفف بطفش

نجد: بأمر : شوفي حبيبتي ان طلعن قطتي برا بالحوش تعرفي ويش بيصير فيك

جود : بصوت عالي : نعــــــــــــم نعــــــــــم يابابا مو جود اللي تتهدد انا اختك الكبيره وو

قاطعتها نجد: هههههههههههههههههههههههههه اكبر مني بخمس دقايق
ركضت وهي تشوف اختها ماخذه الاستشوار اللي على التسريحه وناويه
شر فتحت باب الغرفه الا سمووووو داخله استخبت وراها سمووو
سمووو خبيني من المتوحشه هذي وتخيلي بترمي قطتي بالحوش قاطعتها سمووووو


سمو : بطفش من تعب الجامعه ومن هذا الموال اللي مايخلص : ابعدي عن وجهي ماني فايقه لك

جود : بضحكه : هههههههههههههه

نجد: وجع على الأقل احترمي الدمعتين المزيفة هذي اللي نزلت بعد معاناه



بيت رعد

فيصل : ههههههههههههههههههه

فايز : اقسم بالله لا اعلم امي عليك بتموتني انت

رعد : بضحكه وهو نازل من السياره : لا تخاف ما احد يموت قبل يومه

فايز :بعصبيه : ليه ناطر لم اموت

رعد : وهو يفتح باب البيت دخلوا ثلاثتهم وكلن قرب من ابوه وسلم عليه براسه مافي الا رعد جلس على الكنبه

أبو فيصل : ماتبي تسلم علي زي اخوانك ببتسامه غيض

رعد : بنفسه : ما اخبث منك احد ياخالد بس لجل اخواني كل شيء يمشي بمزاجك وقف رعد وسلم على راسه : وبجمود: وين امي

خالد: بحنياه غريبه عليه : موجوده يبا بالمطبخ

فيصل : بفرحه وهو يشوف تغير ابوه اتجاه رعد

رعد : طول وهو يناظر فيه وبعدها سحب نفسه للمطبخ وهو ياكل نفسه
شافها كالعاده تطبخ تموت بشي اسمه مطبخ قرب منها وسلم على راسها
ناظرت فيه وابتسمت تشرح قلبه بهل الابتسامه ياما طفت من ناره : يممممه


هناء : ببتسامه :عيون امك

رعد : بتفكير: هلا فيك يالغاليه : أقول ويش شارب الشايب اليوم اشوفه متصالح مع العالم

هناء : بخوف وبنفسها وهي تشوف خالد يتغير بس هل التغير هذا بيكون
بصالحه اهو بخارب شي اهي خايفه منه : ماب هشي تلقاه كبر وفهم
يمممه انو ظالمك طنشه


أبو فيصل : واقف عند باب المطبخ وهو يسمع منهم وهو من قام رعد
للمطبخ وسبقه على طول اللي بيجننن خالد ليه هناء بصفه أي اللي بينهم
كيف حبته بجنوووووووون معقوله بهم سررررررررر هذولا الاثنين
سحب نفسه وهو يطلع لغرفته وهو مقرر باللي بباله لازم يصير اللي كان
مخطط له قفل الباب ودق عليها اهي الوحيده اللي نفس طبعه مستعده تسوي أي شي عشان ترضيه كسب محبتها جاء صوتها /: الوووو


أبو فيصل : كيفك يبا

ردت ببتسامه : هلا بريحة الغاليه اشتقت لك واخبار عجوزك

ابوفيصل : بضيق : يكرهها لم تتكلم عن هناء كذا حبه لهناء فوووق
الخيال واي ومن من كان ما احد قدر يتجرا يغلط عليها : عيب يا بنت هذي خالتك

بغيض وبقهر من خالها بتنجن لــ هالدرجه يحبها بعد ما ستغلتوو واعطت فلوسه لإنسان مجهول كيف مو معقول هذا حب هذا جنوووون

أبو فيصل :الووو الووو يبا معي


بانزعاج أي معك امريني ياروحي

أبو فيصل : بقهر : ابي حلالي الولد هذا مارجعلي أي شي والديون خلصت دفعت كل شي ليه مارجع لي الفلوس يلعب بدينا ومافي الا هذيك الابتسامه
شاقه وجههه لم اجيب سيرة الحلال ما يعطيني جواب

بقهر : وانت كيف وثقت في هذي العجوز ويش تبي تسوي الحين

أبوفيصل : انتي ياسموو تقدري ترجعي حلالي

سمو: بصدمه انــــــــــــــا

أبو فيصل : بتحدي بينه وبين نفسه لازم يكسر رعد: تتزوجينه

سمو: غمضت عيونها بصدمه ومن جنون خالها مامنعت نفسها ودموعها
تنزل بقهر :ردت له : عشان تأخذ بثارك منه ياخال ب قطعت أنفاسها وهي تفكر مية فكرة ببالها

أبو فيصل : بصوت حاد: أي ياسمووو بتاخذي انتي بثاري

سمو : بتفكير وبصوت منخفض: انا اتزوج ولد الخدامه

أبو فيصل : قهقه بصوت عالي : أي بتاخذيه اسمعي هذا زواج

قاطعته بعصبيه وبتمثيل ماكر وهي ناويه تعلبها صح

سمو: خال مابي اسمع شي

أبو فيصل : بغيض : اسمعيني وخليني اكمل كلامي

سمو: كانت مصدومه من خبث خالها وتذكرت كلام عمها باخر لحظات
موته وهو يوصيها من خالها بس بس بعد هالأفكار من بالها وردت برد
بسيط: مـــــــــــــــــــــــوافقه بس كيف تبيهم يخطبوني

أبو فيصل : بفرحه وبمكر: يابعدي قلبي ياسمووو لا تخافي هذي سهله
ياروحي انتي بنت ساره وساره صديقة الهناء الروح بروح وماراح
ترفضك بنت الغاليه انتي

سمو: هههههههههههههههههههههههه بس لي شــــــــــــرط


أبو فيصل : كل اللي تبين موافق

سمو : ماراح تسمع شرطي

أبو فيصل : لم ننتهي من المهمه هذي راح انفذ اللي تبين

سمو : ببتسامه : اوكي لم يرجع حلالك كل اللي ابيه تسويه

أبو فيصل : عيوني لك

بعد يومين

مرت يومين وهدوووء أبو فيصل لين الان معه

شاف زوجته تدخل وجلست على كرسي النوم وهي ودها تأخذ لها تريحه قرب منها

أبو فيصل : تبين تنامين

ام فيصل : أي والله ودي اغفي شوي

أبو فيصل : بحزن : هناء ظهري مكسور على بنت اختي

ام فيصل فزت وهي قلبها واجعها على هالبنت اللي انظلمت زي ماقال لها أبو فيصل : ويش بها

أبو فيصل : بتمثيل بارع : ياهناء لا عندها عضيد تسند عليه وانتي اكثر
وحده عارفه حاربت عمها عشان اخذها عندي بس المحكمه رفضت كون
عمها عايش ما تتحسب الا لأخو ابوها وعمها مات من سنتين وهما مالهم احد مالها الا اخو عمتها انسان ضايع لا حرمه ولا عيال هاج لبرا وانتي تعرفي هالبنت كيف متعلقه فيني من صغرها تدق تبيني
هناء : ببراء وحزن : طيب تجي بعيوني هذي بنت ساره

أبو فيصل ببتسامه : خبيثه : كيف تجي والبيت كله رجال ما احد محرم لها ياهناء وصار يضرب بالفراش على انه مقهور

هناء: وهي تمسك ايده : طيب ويش اسوي انا ما بيدي شي

أبو فيصل : ويش رايك نزوجها من عيالنا عشان تكون

هناء : بفرحه : خلاص تتزوج فيصل

أبو فيصل : بضيقه وهو هذا اللي مو باله : ياهناء فيصل لسا على الزواج ومو مناسب لها

هناء : بشتات : طيب مو قلت عيالنا طيب قاطعها

أبو فيصل : رعــــــــــــــــــــــد

فزت هناء بخوف وبجنون : رعـــــــــــــــــــد لا لا لا تفكر

أبو فيصل : فز وراها وبغضب: وليه ان شاء الله ويش بها بنت اختي وليه رعد لا على راسه ريشه

هناء بربكه : لا لا مو قصدي كذا يعني فيصل ولدي ورعد مو ولدنا وكيف تضمن بنت اختك تتزوجه

أبو فيصل :لا ببتسامه خبيثه وهما الفلوس ماهمه لا بنت اخت ولا شي:
ثقتك انتي فيه تكفي وبعدين فلوسنا وحلالنا كلها بأسمه يعني ما اوثق فيه
عشان بنت اختي وهو انسان يخاف الله ووثقت فيه وعطيته كل شي

هناء : والعرق يتصبب من عالي جبينها : طيب فيصل زين لها

أبو فيصل : بضيق ومخططه راح يخرب : ياروحي فيصل مو قد
المسؤولية هو ما يتحمل العمل يومين كل شي على راس رعد وفايز رعد
كبير وفاهم اسمعي مني رعد أي شي تبينه راح يوافق تكفين هناء عشان
ساره صديقتك عشان عشرت العمر اللي كان بينكم بنتها هذي ياهناء


هناء : غمضت عيونها وهي بين نارين نار الرعــــــــــــــــد ونار بنت
الغاليه بتعب وتفكير وكأنه استهلك طاقتها خالد: اشوفه واردلك خبر

أبوفيصل : بفرحه : طيب طيب


بيت أبو جود


سمو : بضحكه وهي تلف على نفسها: اجل بتزوجني ولد الخدامه نتزوج لعيونك ياخالي هههههههههههههههههههههههههه

جود: وهي داخل المطبخ : الحمدالله والشكر على شنو تضحكين

سمو : بغموض: اضحك على لعبه بلعبها قريب

جود: بدلاخه : وهي تلعب الجوال: عطيني اسمها احملها

سمو: ههههههههههههههههههههه



رعد وخوي العمر مصعب جالسين مع بعض في الملحق


مصعب : هههههههههههههههه يعني مقرر

رعد: بضحكه: والله الفكرة تراودني تروح وتجي

مصعب : بضحكه: الله يادنيا وين اللي يقول والله ما اتزوج لم اصك خمس وثلاثين طارت

رعد: طارت بالهواء بصراحه ودي استقر خلاص حققت اللي ابيه بس مو كله وبقهر ودي

مصعب: يقاطعه وهو مايبي يفتح هالسيره : طيب كلم ام فيصل

رعد: هههههههههههههههههه المشكله قد قلت لها مابي اتزوج الفشله هنا

مصعب : وين الفشله عادي كلنا نقول كذا

رعد : بضيقه : والله ودي اشغل نفسي باي شي ولا اشوف وجهه اقسم بالله اني ادخل اشوف السكين ودي ميه غرزه بنص صدره بس مابي حياتي تروح بانسان نجس كارهه نفسي لين الان ما شفيت غليلي يا مصعب امي امي عطتني الضوء الأخضر وهي عارفه اني ماراح اقدر اسويها عشان فيصل وفايز هذولا الاثنين كاسرين ظهري مهما كان ماراح يسامحوني وخوفي من ربي قبل كل شي كان يتكلم وينتفض من القهر حط ايده على وجهه وهو يستغفر يحاول يهدا بس وين الهدوء وهو بس اسمه نار تحرق جوفه فما بالكم بشوفته


مصعب :وهو يحاول يهديه الله المستعان ياخوك الله يأخذ حقك منه والله لا يبتليك بمرضه هذا المفروض انقتل من سكت مصعب وهو يشوف فيصل وفايز يدخلون وضحك رحبووو فيهم وجلسو


بيت أبو جود


ام جود: وهي تشوف بناتها كلهم مجتمعين لازم تتكلم هالكلام صار له أسبوع : جود يمممه

جود: ببتسامه : سمي يمممه

ام جود: بصراحه معي كلام لك حلو أنه خواتك موجودين لانو ابيكم كلكم تكونو موجودين

جود: بخوف من كلام امها : سمي يمه

ام جود: جووود انخطبت نطت نجد: كلووووووووووووووش

ام جود: بنت اعقلي ببتسامه وهي تناظر جود

جود: بصدمه وهي تناظر سمو

سمووو: ابتسمت بفهاوه

ام جود: بتركيز : اشبك ياجود ماعجبك الكلام

جود: بضيق: لا يمممه انا ما افكر بالزواج الحين يعني لسا صغيره يممه

ام جود: هههههههه لا يمه منتي صغيرة سن زواج

نجد: بخبال : يابنت وافقي ودي ارقص واطرب ناظرت لعيون جود نار وشرار

جود: بصوتها كله : وتبــــــــــــــــن

فزت نجد ورا أمها وهي تشوف عصبيه جود ماله داعي

ام جود : بحزم: فكري ياجود الولد مايتفوت كفايه انو ولد خالتي

جود: بعصبيه : وكمان شايب

ام جود: شنو شايب يممه الولد عمره 28 سنه

جود: ببكي : ياويل حالي ياويل حالي اجل شايب وهي تطلع لغرفتها

سمو: وقفت : يمممه انا بتفاهم معها

ام جود: بحزن : فهميها يممه الولد زين والله زين يممه


جالسه بغرفتها وتناظر فيه مبتسمه وهو نفس الشي كلن معه كلام لثاني بس ماهم عارفين كيف يبتدووون

ام فيصل : احم احم يمممه رعد بقولك شي

رعد: ببتسامه : أي يمممه قبل ماتقولي معي كلمه تقرقع بقلبي بقولها لك

ام فيصل : بضحكه ومستغربه : سم يمممه

رعد: بخجل وبسرعه بالكلام : ابي اتزوج

ام فيصل : هههههههههههههههههههههه وببتسامه فرحه وقفت وحضنته من بين دموعها كانت تبي تقول له بس هو سبقها هو خفف شوي من الحمل عليها عشان موضوع الزواج اليوم فرحتين فرحه موافقه رعد وموافقه على الزواج وان بنت ساره تكون لها : وردت والبنت جاهزه يمممه بنت صديقتي ولو المفروض تروح تشوفها لأنو ماتعرفه لهناك مرتين او ثلاث مرات لانهم بعيدين عن المنطقه

طلعت ام فيصل وهو اخذ جواله ودق على مصعب


مصعب : رد: نعم

رعد: بضحكه : نعامه ترفسك النفسيه خايسه

مصعب : مو خايسه بس معي زق

رعد: ههههههههه اسمع خلك من القرف تبعك ببتسامه ابشرك كلمت امي اني ابي اتزوج

مصعب :وهي قافله معه: وفرحان ياروح امك والله لا تندم مليون مره استغفرالله بس

رعد: وهو فاتح عيونه وفمه رد: الله ينكد عليك ياشيخ الشره على اللي يبي يبشرك

مصعب: بعصبيه من اللي هو في ورد بقوه: تخيل لم تكون عندك ثلاث خوات وكلهم بالبيت عندك يجون لاومعهم درازين عيال وتجي تصك ثلاث أيام أسبوع تسم بدنك هي وعيالها لا وتربيه خايسه والأب داشر مايدري عنده عيال ولا مره


رعد: وكنه عرف ايش اللي ضاغط مصعب متحمل مسئوليه خواته وهما معهم رجال مو كفو : احمدالله ياخوك هذولا خواتك من لهم غيرك اذا رجالهم مابهم خير انت صير فيك خير لهم


مصعب: وكانه ادرك وبندم: اليوم طلعوه من طوره الأطفال : غصبن عني يارعد طلعو الشياطين من راسي جن مو عيال

رعد بضحكه: هههههههههههه الله يهديهم وبعدين تعلمني فيك هذا مو اللي معصبك في شي ثاني

مصعب : ماصدق والكلام يطلع من رعد لأنو مستحيل رعد مايحس فيه : امي خطبتلي وانا رافض الزواجه بكبرها كم تخطب لي وارفض بصراحه احسني ماني مستعد


رعد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ناس تبي تتزوج وناس لا يعين الله يااخوك كل شي يمشي غير هواك

مصعب: بعصبيه وهو يبي احد ينصحه وهذا لعب بعصابه: ياعم عطني كلمه مفيده ولا اقلب وجهك وبعدين تدري انها خاطبة لي مدري بنت حماتها مدري بنت اخوها مادري بنت مين انا ابي من برا أقارب مابي مابي

رعد: بطفش : طيب بقولك شي

مصعب: بنصات : قول

رعد : سمعت صوت القطار

مصعب : بفهاوه : لا

رعد: اجل اسمعه : طووووووووووووووووط

مصعب : ناظر للجوال تبن يارعد

شموخ جنوبية: تستاهل هههههههههههههههههههههههه



بيت أبو جود:


سمو: بنصات : وليه ماتبينه

جود: بضيق: مابي

سمو: اذا على فيصل والله مادرا عنك شوفي انتي شفتيه مره وحده قبل خمس سنوات وعجبتي فيه يعني كنتي بزره وبعدين فيصل مايصلح لك ولد خالي لأنو انتي بنت عدوه فلا تفكري فيه شوفي نصيب احسن من ولد الخال وبعدين انا يابنت خالته ماعرف عنهم شي مادري كيف تربيهم زينه شينه كل اللي رحت لهم مرتين او ثلاث ولا تقطعي نصيبك ياوخيتي هذي مشاعر مراهقه ومع الأيام مشاعرك الصادقه تجي مع الانسان اللي يكون شريك حياتك واللي تعيشي معه مو من نظره هذا اسمه اعجاب كاذب

جود : بحزن : بس انا

سمو: بقهر : وبصوت عالي : جـــــــــــــــود فيصل مايناسبك

جود: بضيق : وقهر : اشبك انتي حسستيني اني ميته عليه كله اعجاب شفته مره وحده الحين هو كبر جدي خلاص خليتيه الحب

سمو: بارتياح : اهم شي فكري الولد هذا زين لا تخربي على نفسك

جود: تأففت بطفش : طيب

سمو طلعت من عند جود وجوالها رن ردت وهي عارفه من المتصل

ابوفيصل : بفرحه بعد ماعطته هناء الخبر: الوووووووو عندي لك بشاره

سمو: وهي تقفل باب غرفتها : بشر خير ان شاء الله تعينت وزير ههههههههه

أبو فيصل : ههههههههههههه لا رعــــــــــــــد التبن وافق على الزواج بس اسمعي مني اللي أقوله لك تمشي عليه

سمو: بنصات وتفكيرها بدا يشتغل : معك

ابوفيصل: هناء راح تجي تخطبك وانا خايف من رد عمتك

سمو : وهذا اللي ماحسبت حسابه : وبتفكير : ماعليك من عمتي راح اتفاهم معها كمل

أبو فيصل : انتي عارفه عمتك كرهها لهناء راح تجي تخطب بس قول

سمو : قاطعته : هذي انا بتفاهم معها بس انا راح امشي بخطه واي شي تقول لك هناء يخصني اعرف انها خطه مني فهمت ولم تجي تخطبني انا ماراح أتكلم واجد كلمه كلمه


أبو فيصل :ليه

سمو: بخبث : راح تفهم بعدين ياخالي بيعجبك اللي راح يصير راح امن على نفسي من ولد الخدامه ومن هنا ارجع حلالك

ابوفيصل : والفرحه ماهي سايعته : يسلم لي اللي جابك يابنت ابوك

سمو: بخبث : راح تسلم عليه ان شاءالله

ابوفيصل: بفهاوه : كيف

سمو : بانزعاج : خال راح اقفل الحين عشان اكلم عمتي وه شرطي مابي لا زواج ولا لعب ملكه ويأخذني لأنو مابي ناس تعرف اني اخذت ولد الخدامه فترة بس واخذ اللي ابيه

أبو فيصل : بقهقه هههههههههههههههههههههههههههه ابشري منتي هينه ياسمو ولد الخدامه راح ينصدم

سمو : بخبث: هههههههههههه قفلت من خالي ونزلت لعمتي اللي اكثر وحده خايفه منها مابيها تدخل باللي اسويه بس ان شاء الله يضبط اللي بقوله قربت منه وجلست بجنبها : عممممه

ام جود: التفت واستغربت : كلمت عمه بس طنشت : هلا يممممه

سمو : بحراج : عمه ام فيصل دقت عليه وكلمتني قالت ماتبي تجي لم تدري مني هل الكلام له أسبوع

ام جود: باستغراب وبخوف : لأنها تكره هالشي اسمه هذيك العايله مو هناء الا البلا زوج هناء : ويش يمممه

سمو: ببتسامه وخوف من ردت فعلها : تبي تخطبني قاطعتها ام جود بصراخ

ام جود: لااااااااااااااااااااااااااااااا

فزت سمو بقهر كل شي راح يخرب : يمه اشبك هذي خالتي هناء

ام جود : بعصبيه : الحين عدلتي لسانك قبل شوي عمه أي هناء مابها شي البلا بزوج هناء

سمو: اشبه خالي هذا خالي رضيتو او لا

ام جود: لاااااااااااااااااااااااااااااا ابن خالد لاااااااااااااااا فهمتي

سمو : بترردد وبخوف : مو ولد خالد مو فيصل اذا بالك عليه

ام جود: باستغراب : اجل

سمو : ولد الخدامه اللي ربته خالتي هناء

ام جود : صرخت بجنون :بعد هذا اللي ناقص وتربيه تبن خالد ياسمو خالد

سمو: بصراخ وكذب : خــــــــــالد خــــــــــالد هذا خالي رضيتو او لاااااااااا انا عطيت موافقتي لخالتي هناء وانتي اكثر وحده تعرفي خالتي هناء صديقه امي

ام جود: بقهر : يايمه يايمه لاتحرقي قلبي يمممه تكفين بولد خالد ماندري هذا الولد ابن مين ويطلع زي الزفت خالد

سمو: بقهر وبعصبيه : يووووووووووووه انا موافقه مالك أي حق فيني

ام جود ناظرت بصدمه ببنتها اللي ربتها حبتها اكثر من بناتها ترد هذا الرد عليها : هذا تعبي فيك ياسموووو تجازيني سذا لم أخاف عليك

سمو: بغموض : وانا ماني طفله عشان تخافين عليها اخذت قراري بنفسي تكفين يممممه لا تتدخلين انا موافقه على ولد الخدامه

ام جود: بقهر وضحكه: هذا ردك ولد الخدامه كيف بتعيشي معه وانتي تقولي عنه كذا ياسمووو

سمو: انا موافقه تكفين طلب أخير مالك شغل بحياتي ما احد له شغل فيني

ام جود: بغصه بقلبها ودموعها تنزل كيف اللي ربتها بحسبت بناتها ترد كذا عليها : ابشري يممممه ماراح ادخل بشي بحياتك

سمو: ضغطت على شفايفه عشان ماتبكي قبالها وتخرب كل شي: مشكوره وطلعت لغرفتها وهي دموعها تنزل


مرت ثلاث أيام واليوم خطبت جود

جود عطت نفسها فرصه واستخارت وشافت سمو معها حق هذي مراهقه طفوليه ههههههههه ثلاث خطبوها ورفضتهم بس الحين لا استخارت وارتاحت ووافقت واليوم نظرتها

بغرفه البنات


نجد: وهي ترقص وماخذه قدر وتغني : كلوووووووووووش ومباركين عرسنا اليوم

سمو: بطفش افلقتي راسي

نجد: قولي قسم

سمو: بقهر : نجد وتبن خليني اخلص الكدش هذا حشا معها زريبه مو شعر

جود : بشهقه : قولي لا اله الا الله

سمو: بقهر : على ويش يا حضي مالت

جود: ترين شعري مو جعد ناعم بس هو شوي زعلان مني

نجد: هههههههههههههههههههههههههههههههه

سمو: بتعب : استغفرالله بس ساعه ونص وتقول مو جعد ابد طال عمرك حرير

نجد: أقول الناس على وصول بسرعه اخلصوووو وصارت تدور على نفسها وتهز بخصرها الليله ليلة خطوبه

جود: بفهاوه : الا صح يا بنات ويش اسم عريسي

نجد: بضحكه : عنتر بن شداد

سمو : طاحت على الأرض ههههههههههههههههههههههههههه

جود: بغيض : تستهبلي

نجد: هههههههههههههههه يعني بذمتك ايش بيطلع يامفلح يامفرح

جود: بقهر من تريقت اختها عليها : اقسم بالله ان ماسكتي وقفت وهي تناظر سمو اللي مايته ضحك عليهم : مرررررررره عجبتك نكتها

سمو: بضحكه : وهي صادقه بيجيك أبو سروال وفنيله يعني ايش بالله توم كروز على غفله

جود: بنكد: خلصي شعري ومدت بوزها

ناظرت سمو بنجد وهما ندمانين هي يالله وافقت متردده بالخطوه هذي والحين هما زادوها عليها حضنتها سمو : ياروح اختك وعسى ان تكره شي وهو خير لك

جود: بخوف : والله خايفه مدري الخطوه هذي اللي اخذتها صح او غلط


نجد: بضحكه : من عنتر بن شداد

جود: بقهر من اختها اللي مو راضيه تسيبه بحالها : اقلبي وجهك

نجد: بفهاوه : تيب وطلعت

جود: مستفزه

سمو: بتعب خلصت اوووووووو مابغينا يالله قومي غيري ماعاد بقى شي ويوصلووو

جود: بخوف: يممممممممممه


وصلو اهل العريس وجود مستحيه تنزل لعبت بسمو سحبتها سمو غصب ونزلتها الكل التفت كانت لابسه فستان هادي لونه ابيض بكمام طويله كلهم اذكر الله الا وحده تناظر مصدومه كانت تناظر لجود ونجد وهي مذهوله

ام العريس : هبــــــــــــــــــه

هبه اخت العريس: سمي يممممه

ام العريس : انا خطبت هذيك كيف تنزل اختها

هبه : انتفض كل خلايا بجسمي من اللي قالته امي يعني امي خطبت اختها : يممممممممممممممممه شنو تقولي الله يهديك

ام العريس : أي والله يمه الظاهر ام جود ما سمعت او ما فهمت علي قلت لها نجد مو جود

هبه : بخووووف : يمممممممممه البنت حلووووه مابها شي الله يخليك يمممممه بلاها فضايح ويش يقولو ياويل حالي

ام العريس : بعصبيه : لا والله ماراح اسكت بتكلم

هبه : بجنون وخوف من تهور أمها : يمممه كلهم توووم ويش فرقت

ام العريس : البنت ماعليها زوود بس ابي انا نجد

جت اخت العريس الثانيه : يمممه مصعـــــــــــــــــــــــــب جاي فزت هبه قولي له يدخل ناظر ام العريس هبـــــــــــــــــــــــــــــــــه لااااااااااااااا

هبه : قربت من الباب وهي مرتبكه : هلا ادخل البنت جاهزه

مصعب: بضيق : هلا هبوبتي خلاص ادخل

هبه : باستعجال ولاحظ مصعب فيها بس طنش : أي بسرعه ادخل

مصعب : دخلت خواتي تارسين الصاله هبال البنات هذولا قربت وانا اناظر كنت رافض الزواج بس بصراحه اول بنت تعجبني ابتسمت لأول مره اقتنعت دايم ارفض بس هذي عجبتني ناظرت هبه وابتسمت بس هبه وجهها مادري ايش فيه مقلوب بمية لووون ناظرت باللي بجنبي وهي مبتسمه بخجل وقسم قلبي رفرف ياويل حالي نعومه ياربي كل اللي شفتهم كيف هذي كيف طلعت ااااااااااااااااااخ يارعد يالكلب شعور حلو يحق لك مستعجل لم تعجبك بنت تكون انت مقتنع ووو بس التفت بقوه من اللي سمعتوووو من امي فقت من احلامي التفت بصدمه


ام مصعب : بشتات : ام جود انا خطبت نجـــــــــــــــد مووووووووو جوووووووووووووود

ام جود: كانت مبتسمه انخطف لونها وناظرت لبنتها اللي تناظر فيها : ويش تقولي ياخاله

نجد وسمو ناظرو جود بخوف

مصعب :غمض عيونه بقهر من تهور امه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-14-2019, 11:41 AM
 
صلوا على النبـــــــــــي ..




تكملة البارت الثانــــــي ..








مصعب: غمض عيونه بقهر من تهور امه


سمو بعصبيه وبقهر رفعت صوتها بغضب: ما تكلمتي الين ولدك نظر ليه بنات الناس لعبه عندكم ولعلمك يالعجوووووز بنتنا كانت رافضه بس عمتي قالت ولد خالتي صدق الأقارب عقارب واشرت بيدها بقهر والحين يالله يالله بــــــــــــــــــــــــــــــرا بــــــــــــــــــــــــرا

سحب نفسه مصعب وهو معصب من الموقف اللي انحط فيه

وقفو خواته بعصبيه قلة ادب سحبت نفسها هبه بقهر مع اخوها


سموووو: سحبت البرقع اللي عليها بعد ما طلع مصعب وردت على اخته اللي قالت قلة ادب: والله ياتبن مووووووو اكثر منكم شين وقوة عين يالله برررررررررررررررررررررا سحبووو نفوسهم وطلعوووو

التفتت سموووو بعصبيه لعمتها: شافت امها اللي ربتها حاطه ايدها على وجهها وتبكي بحسره على بنتها اللي كانت رافضه وهي شدت عليها لم وافقت والحين بنتي تنرفض من امه ومن خالتي : تصير خالت ام جود قرابه بس من بعيد

سمووو: بهدوء : والحين ارتحتي ياعمه ليتني ماطاوعتك ولا كلمت جود اوجعت قلب اختي ماراح الومك انتي زي بنتك انغشيتي بس اتمنى ياعمه ماتدخلي بحياة البنات خليهم على راحتهم انا معك كلمت جود وشديت عليها وندمانه

نجد: من بين دموعها بقهر على اختها : ويش ذنب امي ليه تلومينها العجوز هذيك موقفه تاف وو وبكت



بيت مصعب

مصعب عنده ثلاث خوات من امه وابوه متزوجين مالهم دور رأيسي بالروايه وعنده هبه من ابوه هبه مطلقه تزوجت سنه وتطلقت ورجعت عند اخوها مصعب أمها تزوجت بعد ماتوفه ابوها وهي رجعت عند اخوها وعمتها اللي تقول لها يممممه ام مصعب عندها مصعب شايل البيت وخواته اللي دايم حملهم فوق راسه تحب بناتها بس هبه عندها الغاليه مع انها بنت طبينتها بس اهي اللي شايلاها اكثر من بناتها

ام مصعب الاسم :زينب العمر 55 سنه

مصعب : 28 سنه

هبه : 20 سنه


هبه : بحزن : عاجبك يممممه كذا حرام يمممه شفتي ابتسامتهم الاثنين ولأول مره يقتنع مصعب ببنت وبالنهايه يخرب كل شي كفايه يايمه وافق على هذي الخطبه غصب ولم عجبته خربتي كل شي

ام مصعب : كنت ابي اختها يعطوني الكبيره لعب عيال اهووو


هبه : بقهر على البنت ونظراتها لخواتها بانكسار وعلى اخوها لين الان ما رجع


بالبحر

رعد: مذهول من اللي يقوله مصعب : تستهبل صح مستحيل مستحيل لا لا ابي استوعب

مصعب : بقهر وهو ضاغط على نفسه : لاتزيدها علي يارعد بمووووت قهر وبمووووت غبنه ان البنت عجبتني وبالنهايه طارت البنت وامي خربت كل شي اااااااااااااااااااااخ يارعد وهو يضغط على قلبه : اااااااااااخ ابتسامتها نظرتها اخذت عقل ابووووووي اااااااااخ ااااخ قهر بعد ما تكلمت امي نظراتها قتلتني ببتسامه سحبت نفسها اااااااخ بس اختها ما خلت احد ما انطرد من البيت


رعد : كتم ضحكته : قليله فيكم لا ولو انا منها اقتلكم كسرتووو اختها بليله خطبتها ويش تحس امك فيه يامصعب حرام


مصعب : وهو متنح بالبحر وتكلم بقهر : نظرت ثلاث مرات ومافي بنت تعجبني ولم شفت البنت عجبتني ماعجبت امي


رعد: هههههههههههههههههههه تستاهل حق بنات الناس اللي تنظرهم وتقول ماعجبوني امك اخذت حقهم

مصعب : التفت لرعد وناظر شوي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شكل وحده منهم دعت في هذيك الليله علي واستجابت لها الحين

رعد: هههههههههههههههههههههههههههههههه مات ضحك رعد على مصعب قالها بقهر


بيت أبو جود

فتحت باب سمو وهي تناظر لأختها كيف تناظر للجدار قلبها اوجعها عليها قربت منها وحضنتها جوجي مافي نصيب ياروح اختك طز فيهم هما اللي خسرانين اللي خسرووو جوهره

جود: التفتت لأختها بغباء : انا اللي قاهرني قلبي الحمار هذا أي واحد يشوفو يعجب فيه وبفهاوه لــ هالدرجه قلبي فندق يستقبل أي احد ااااااااااااخ يالقهر الولد مززززززززززه

توسعت عيونها سمووو وهي تناظر لـــ هالمجنونه هي تفكر فيها وهذي تستهبل

جود: وهي ترفع خصله طاحت على وجهها : لا تناظريني كذا والله البلا بقلبي كل ماشاف واحد اعجب فيه وبعدين قاطعتها سمووو بصراخ

سمووو : بصراخ اسكتي يالخبله وحنا مقطعين روحنا عليك

جود: بغصه بقلبها ماتبي تبين لهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يعني بالله ويش تبيني اسوي ابكي مافي نصيب

سمو: حست بأختها وحضنتها اختها اليوم انجرحت ورفضت من امه شي يوجع القلب : جعلك بقلبه عناد باامه

جود: ههههههههههههههه



اليوم ثاني

فيصل : ببراء: وهذا اللي صار

أبو فيصل : بخبث : طيب عطني الأوراق انا راح اعطي رعد

فيصل : أي يبا قاطع كلامه دخول رعد فز فيصل رعد الأوراق كنت بعطي ابوي يعطيك لأنو كنت مستعجل بس مادامك جيت خذ هذا المحامي قال وقع عليها


غمض عيونه أبو فيصل بقهر على غباء ابنه اللي خرب كل شي

قرب رعد وهو يأخذ الأوراق ويناظر باابو فيصل اللي تغير وجهه ابتسم : أي قلت له الأوراق هذي تبع الشركه وبخبث لازم ياخوك أتأكد حلال ابوي وناظر بخالد صح ياابو رعد وابتسم


أبو فيصل : ابتسم بكراهيه: اكيد ياابو خالد

رعد : انصفق لونه وهو يتقرب منه تخسي تخسي

أبو فيصل : قهقه بجنون هههههههههههههههههههههههههههههه

فز رعد بقهر راح يقتله لو جلس دقيقه مقابله دخل المطبخ فتح الثلاجه في دبة مويه سحبها وشربها مره وحده ناظر ام فيصل "رعد يمممه متى جييت


رعد : وكنها اطفت شوي من ناره : متى بتخطبيلي

ام فيصل : هههههههههههههههه اثقل ياولد كلمت ام جود راح اروح معهم ونحدد

رعد : على خير وطلع لغرفته


بيت مصعب

جالس بجنب هبه ويناظر للبيت كيف نظيف وهادي اليوم مرتاح من خواته وازعاجهم

ام مصعب : بهدوء: يممممه مصعب

هبه : وهي تناظر بامها : يممممممممه خلاص

مصعب : ناظر فيهم : ويش معكم على اللي صار اذا تبين راي يممممه البنت عجبتني بصراحه دايم اخطب وانظر وماتعجبني وسبحان الله عشانها عجبتني خرب كل شي

ام مصعب : بندم : انا اسفه يمممه ماراح يوافقوا اذا كلمنا

هبه : بتعب من أمها: اكيد ماراح يوافقوا بعد الفضيحه هذي

مصعب : بحزن : جد اول بنت تدخل قلبي وبصراحه حسيت براحه

ام مصعب: بحزن : ليتني ماتكلمت يمممه خلاص يمممه اكلم أمها وان شاء الله تتفهم

هبه : بفشله : يممممممممممممممه احراج واي لااااااااااا وطردنا ونرجع ياويلي على هذي الفضيحه

مصعب : بتوسل : الله يخليك ياهبه والله ارتحت لها

هبه : بحزن على اخوها وهي تشوفه متلهف : براحتكم بس فشله والله


بعد أسبوع ببيت أبو جود

وصلت ام فيصل وكلمت ام جود وكانت الموافقه واستغربت الموافقه بسرعه من ام جود بس ما اهتمت قالت يمكن عشاني صديقة ساره بس اللي شاغل بالي ليه العروس رافضه زواج بس ملكه وحفله بسيطه بينهم ورعد من هنا رفض يبي عرس ويبي يعزم اخويانه بس سمو أصرت على رايها وبالنهايه ضغطت على رعد ووافق

المـــــــــــــــــلكه وبنفس الوقت يحتسب الفرح




البنات كلن ماده البوز زعلانين ليه اختهم ماسوت فرح ليه بتطلع لا عرس و لا فستان زي الناس ليه ويش ناقصه ليه طلبت الا حفله بسيطه ومافيها احد غيرهم


سمو لابسه فستان احمر واسود وتسريحه بسيطه ومكياج ناعم

دخلت جود وهي معصبه ليه كذا يصير : ليه ياسمو ماتبينا نفرح فيك

سمو: بحزن لعبتها صح : تبيني افرح وامي ماهي عندي انا مابي عرس كلها خرابيط وتبذير

جود: بقهر : تستهبلي هذي فرحت العمر ياسمو فرحت عمرك

سمووو : بنفسها: فرحت عمري ومناي بتسمعي فيها قريب ياجووووووووووووووووووووووووووووود

جود: بنت تسمعيني قاطعتها دخول نجد

نجد: بنات بنات وصلت ام العريس بس خايفه

جود: باستغراب : من ايش خايفه

نجد: من اللي صار قبل أسبوع يصير اليوم

جود: وهي تضغط على قلبها بتريقه : اااااااااااااخ ياوخيتي رجعتي لي المواجع الولد يخبل

نجد تناظر اختها : ههههههههههههههههههههههههههه خبله

سمو : استغفرالله قلت بتنصدم وتعزل الزواجه الا تمخبلت

جود: بنفسيه : خليها على ربك الله يجيبه بس

نجد وسمو: ههههههههههههههههههههههههههههههه مجنونه ناظر الاثنتين ببعض ههههههههههههههههههههههههه

جود : يعني اسوي فلم هندي واحزن عليه طاررررر المززززه قربت من سمو وهي فاطسه ضحك فزي يالله ام العريس تحت

سمو: بعدت عن جود وهي تناظر للمرايه

جود بقهر: مو شي يقهر هالجمال كله ولا عرس ولاشي

ضحكت سموو على جود وهي متحامقه خلينا ننزل لأم زوجي حبيبي

نجد: وع وع شوفي مين يدلع

سمو: بدلع تقهر نجد: جعل ما احد يدلع غيري الدلع كله انكتب لي

جود: بغثه : امشي الله يقرفكم

مشو البنات وهما ضحاكه

ناظرت سمو لبنتها صح ماهي بنتها بس ربتها واغلتها اغلا من بناتها حاز بخاطرها انها قالت لا تدخلي بحياتي زعلت بس قلبها ضعيف قربت منها وهي تسلم وتحضنها حضنتها وبكت ام جود

سمو : من بين دموعها : يممممممممممه سامحيني وبنفسها بس مع الأيام راح تعذريني يمممه انا اسفه يالغاليه والله اسفه


ام جود": بحزن: الله يسعدك يمممه

جلست سمو وام فيصل تناظر كيف حضنت عمتها جلسو شوي وبعدها وقفت ام فيصل قالت رعد بيدخل يشبك وياخذ زوجته

سمو : غمضت عيونها بخوف

دخل رعد وهو مبتسم : قرب من امه وسلم عليها
قرب من العروس مد ايده وسلمت عليه وهي تنتفض بخوف

قربت نجد من جود وقالت : اتفي عليها زوجها يخبل يجنننن

جود : وهي تكش على نفسها: أي أي مزيون مو زي حظي المليح يمشي ويتيح عاد جود هنا سمعووو رنتها بالصاله كلها ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه كتم ضحكته رعد على صوت سمو بنفسه الله لا يفضحنا ام جود وهي تحرك عيونها يعني اقلبي وجهك جوووود فهت بخوف من أمها ونظراتها مصوبه لنجد اسكتي لا اقوم اتوطا ببطنك يا تسلبه


ام فيصل : وهي تقرب من ولدها عشان يشبك وتبي تغير الموضوع لأنو انحرجووو شبك رعد لسمو وهي هدووووء والبنات يصووورو قربت جود منهم تفضلو المجلس خذو راحتكم سحب رعد ايد سموووو ودخلو المجلس

سمو : ماحسيت الا ايده وهي تسحبني كأني تمثال بصراحه خفت يعني ساعه ساعتين بتكون معه على طول خلاص بس تخطيطي راح يمشي زي مابي وهل عمتها بتوافق على اللي قالت لها ولا بترفض

قبل الشبكه بخمـــــــــــــــس ساعــــــــــــــــــــــــــــات

ام جود : بجنون وبكي : ياويل ياويل حالي ويش تقولي يمممممه ويش تقولي ياسموووووو


سمو : بغموض: هذا اخر طلب طلبي الأخير يممممه اذا كان لي عندك خاطر


ام جود: وهي تضرب بيدينها بغضب: اكــــــــــــــــــذب ياسمــــــــــــــو انتي بنتي بنتي اللي ربيتها متأكدة مو انتي بنتي سموووو انهبلتي

سمووو: وامــــــــــــــــــــي

ام جود: امك ويش فيها امك وهي تبكي لاااااااااااااااا ياسمووو لا ياسمو تبين ربي يوريني ببناتي ياسمووو بتعورين قلبي رعد ماله شغل بأمك ياسمووو رعد وام فيصل مالهم علاقه متى بتفهمي يا يمه


سمو : غمضت عيونها وهي تبكي عرفت عمتها مستحيل توافق على طلبها بتسوي المستحيل عشان هذي حتى زواجها اخذت ولد الخدامه عشان تسوي اللي تبيه والحين عمتها ناظرت فيها وهي تمثل طاحت عند رجول ام جود وتبكي : يممممممممه تكفين قلبي محروق لا تحرقيه ازود لا تزيديها علي يممممه هذا طلبي الأخير وتعديني بحسبت بناتك


ام جود: بحزن وهي تناظر فيها : وعشاني اعتبرك بنتي مستحيل اوديك للهلاك

ونرجع للحفله

ام فيصل : بجنون: ويش تقولي ياام جود ويش تقولي ليه ماقلتي لي قبل

غمضت عيونها ام جود على هذي الكذبه الله يسامحك فيني ياسمو : سمو تتعب شوي يعني من الفترات عقلها ماهو لهناك يعني مرات ماتعرفك عشان الصدمه اللي تسببت بصغرها عشان أمها وابوها يعني ترجع طفله بس ما تطول بحالتها هذي صدمه قال دكتور عشان موت اهلها

ام فيصل : بنفسها : ياويل قلبي ويش أقول لرعد ويش أقول له

ام جود: بحزن على ام فيصل وهي بالها مو معها: معي ياام فيصل

ام فيصل وهي تحرك راسها أي أي معك

ام جود: بتنهيده طويله : وخلك صابره عليها طويل لأنو ماتسمع مررره لازم تصرخي عشان تسمعك

التفتت ام فيصل وهي بتمووووت من المصيبه هذي اللي انحطت فيها


بمجلس الحريم


رعد : بنفسه : ياهذا اليوم لي ساعه اسولف وبالنهايه ترد علي هاااا ومفهيه بفستانها

رعد : بتعب : أقول مبروووووك

سمو : بفهاوه : هاا

رعد: بطفش من هذي الكلمه اللي تردددد لها نص ساعه : مبروووووووووووووووووووووووووووووووك

سمو: سمو تقرب منه بخبال : هاا انت ليه تحرك شفايفك ويش تقول

رعد : بفجعه : يابنت انفتح الباب وقطع كلامه امه لم قالت خلاص نمشي يممممه : التفت رعد لسمو وهو يبي يتأكد يالله البسي عبايتك عشان نروح شافها ماتحركت وتناظر بالأرض يعني ما يتهيئلي البنت التفت لأمه بصدمه يممممه شكلها ماتسمع

ام فيصل بقهر على ولدها اللي مصدوم ومذهول : اطلع يمممه وانا اقولك

رعد: وهو لسا يبي يتأكد هلا هو صح او غلط او المووضوع فيه شي تكلم مره ثانيه مستحيل مستحيل : سمووو البسي عبايتك راح نروح شاف البنت لسا منزله راسها ولا مجيب التفت لأمه بصدمه وبقهر وهو ضاغط على نفسه ووو








حياكم بحسابي انستغرام اللي ماتقدر تعلق تجي هنا😊
👇
https://www.instagram.com/na__nana__na/
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-14-2019, 02:03 PM
 
صلوا على النبــــــــــــــي ..






البارت الثالـــــــــــــــــــث ..







رعد : التفت لأمه بصدمه وقرب صوبها : يـــــــــــــــمه البنت ماتسمع وهو يناظر بأمه يبي رد انتظر وامه تناظر فيه وبعدها

ام فيصل : بحزن على ولدها ؟: اطلع يمممه وانا راح افهمك

رعد: عرف ان البنت بها شي يبي يستوعب قرب من سمو وهو لسا يبي يتأكد: سمو يالله بنروح

قربت ام فيصل وهي تسحب العروس وهو يناظر يعني البنت شكلها ماتسمع ناظرت سمو بأم رعد وهي تتبسم بخجل قربت ام فيصل منها وبصوت عالي شوي قومي يممممه بنطلع ناظرت سمو وقفت ببتسامه وهي خايفه لا تنفجر تضحك طلعت سمو ورعد يناظر بأمه مذهول ومصدوم هو يبي يستقر يبي يعيش حياه هادئه مايبي وجع راس بس اليوم انصدم صدمه عمره

رعد : يممممه البنت ماتسمع وهو ضاغط على نفسه

ام فيصل : بحزن وهي ترتجف بقهر على ولدها اللي مصدوم: تسمع يمممه بس على خفيف

رعد: عينت خير

ام فيصل: بخوف من ردت فعله لم تقول له بالمصيبه الكبيره انها : رعد يممممه

رعد: ناظر بأمه وهو يعرف نظراتها هذي اذا معها كلمه وخايفه تقول : سمي يممممه

ام فيصل : بخوف وارتبكت من نظراته وبسرعه: البنت عقلها مو لهناك

رعد: رفع حواجبه بدهشه من اللي قالته امه جلس على الكنبه وهو ضاغط على راسه : ويش تقولي يمممممه صدمتين يممممه هذي كيف اتعامل معها يممممه مجنوووونه مجنووونه ياربي ويش سويت بحياتي يالله


ام فيصل : ببكى : يمممه ماهي مجنونه بس تجيها حاله يعني بس تصير طفله وترجع زي ماهي لم توفى ابوها وامها جتها صدمه نفسيه يمممه يعني زينه هي البنت كويسه تجيها حالات بس يمممه عمتها قالت عادي طبيعيه بس بين فتره وفتره تتعب


رعد: بجنووووون : هههههههههههههههههههههههههههه والله انها مصيبتي هذي كيف اروح بها الفندق بتفضحني بجلس اصايح وهي ماتسمع

ام فيصل : بتعب وبصوت مبحوح: حسبي الله فيك ياخالد

التفت رعد بسرعه : ويش دخلو شايب البلا

ام فيصل : بخوف : لا لا يممممه خلاص امشي وطلعت بسرعه

ورعد يناظر بس كل همه في هذي المصيبه اللي انحط فيها مستحيل اروح الفندق بهذي المجنونه


بالغرفه

سمو : جالسه عند رجول ام جود وتناظر فيها لها نص ساعه تبيها تتكلم ساكته : يممممه ردي علي بكلمه بس


ام جود: بقهر وحزن : على اخر عمري : خليتيني اكذب

سمو : بحزن وهي تبوس ركبها: سامحيني يممممه وما اقدر أقول شي ثاني غيرها


ام جود: بقهر : بتندمي والله لا تندمي بتلعبي بناس مالهم دخل بحياتك


سمو : بغموض: هما دخلوا نفوسهم بانتقامي



بسيارة رعد
ام فيصل : قدام راكبه ورعد يسوق بهدوء والف فكره بباله كيف يتعامل معها كيف يعيش مع هذي البنت

سمو جالسه ورا وهي بالها مع خواتها في اخر لحظه وهما يودعونها

نجد: ببكي : سمووووو ياكلبه لاتنسيني مع المزيون الحلو اها هاا واذا عنده اخو مزيون لاتنسي اختك حوليه لي يمكن عيالي يطلعو مزايين مدام امهم جكره سحبتها جود من حضن سمووو

سمو تضحك من بين دموعها

جود: بجديه : ابعدي انتي فاضيه خليني اودعها جود بحركات مضحكه تسوي : لاتنسي اختك الثانيه حبيبتك اللي هي انا امني مستقبلي وبعدين فكري بالتبن نجد

فتحت عيونها على وسعها نجد

سمو : بطفش وهي تدف جود: اقلبو وجيهكم خطابه وانا مدري منتو وجهه توديع حضنتها جود بقوه وبنفس الوقت نجد وانفجرووو بكوووو غمضت عيونها سمووو وهي تكره لحظه التوديع يا ام اللحظه اخذت اغلا ماعندها : فتحت عيونها وهي تشوف نفسها وصلت ودخلت كلمت نفسها اااااااااااااخ ياسمو ويش سويتي دخلتي نفسك بمتاها مالها اول ولا تالي



نزلت ام فيصل بسرعه ورعد يناظر مستغرب اشبها امه ما درا ان امه تبي أبو فيصل


ام فيصل : طلعت على درجتين وهي مستعجله تبي تستفسر من المصيبه هذي كيف يرمي بنت اخته المجنونه على ولدها : قفلت الباب بقوه

فز خالد وهو يناظر بزوجته ويناظر وجهها اللي احمر بعد ما سحبت برقعها كان منتظر اللحظه هذي بس لم شاف وجه هناء خاف سمو خربت كل شي وجه زوجته ما يبشر بالخير طيب فيصل قالي ملك التبن رد بخوف : اشبــــــــــــــــــــــــك


هناء: بغضب وهي ترمي اللي بيدها : ليــــــــــــه ماقلت لي بنت اختك مجنونه وماتسمع

خالد: ناظر بصدمه وذهول من اللي قالتها وبباله : ويش ناويه عليه هذي المجنونه ابتسم بنفسه وده يضحك بصوته كله فعلا انها مجنونه غمض عيونه وهو يتحامق : طاح على ركبه وبكى : وليه قلت لك زوجيها رعد بنت اختي ما تتعذب تطلع لواحد ما يخاف الله احسن تروح لرعد اللي ربيته ولا واحد ثاني يقطع قلبي عليها وفيصل والله ماراح يتحمل انتي عارفه ابنك


ام فيصل : بقهر : اسكت اسكت لين الان مايعرف انها بنت اختك لو درا ماراح يسامحني

أبو فيصل : بتمثيل بارع : انا حتى فيصل وفايز فهمتهم لا يقولو انها بنت اختي انتي عارفه كيف يكرهني ما ادري أيش السبب


ام فيصل : انتفضت بخوف وما فات خوفها على خالد : ردت هناء : عشان كنت تكرهه وطلعت على طول

ابتسم أبو فيصل : وقهقه بصوت عالي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اجل بالعافيه عليك مجنونتك ههههههههههههههههه



بالملحق


كان يناظر مذهول

سمو كانت تتحرك بطريقه مضحكه وبفرحه صارت تفتش بالاغراض

قرب رعد صوبها ونادها لا مجيب صار قريب منها وصرخ فزت سمو وبعدها ادركت نفسها كانت بتجيب العيد

سمو : قربت منه صارت أنفاسها بوجهه : قلت شي اسمع حاول انك ترفع صوتك شوي

رعد: غمض عيونه وهو يحاول يتجاهلها أي تجاهل وهي انوثه طاغيه وصوتها نغمه هاديه سلبت قلبه صرخ وهو يبي يبعد مشاعره هذا اللي تراكمت على قلبه : أقـــــــــــــــــــول اجلسي


سمو : كتمت ضحكتها وبخبال مو غريب عليها اذا بتجنن احد: قربت منه ما اسمع شنو قلت

رعد: تنهد تنهيده طويله وتكلم من غير ما يحس بنفسه: ياربي ويش سويت عشان تجيني وحده سمخه ومجنونه

سمو : كتمت ضحكتها وهي تشوفه يتكلم مع نفسه وقالت بطريقه مشاكسه:وين عيالنا

التفت رعـــــــــــــــــد بقوه لها : شنــــــــــــــــــــــو


سمو : بفهاوه وهي تناظر لسراميك وتكلم نفسها: جوووووود ونجد يقول عندك عيالنا وينهم عشان انومهم وناظرت فيه

رعد: قرب من الدولاب وضرب براسه فيه يبي يستوعب ويش تقول مره مرتين وسمو تناظر فيه وهي وجهها احمر خلاص بتمووووت ضحك

رعد: ناظر فيها : الله يخرب بيت جود ونجد ويخرب بيتي من يوم فكرت اتزوج حمــــــــــــــــــــــــــار انا حمـــــــــــــــــــار

سمو : وهي تناظر فيه بفهاوه

رعد : ناظر فيها وهو عارف انها ماتسمع والظاهر حالتها جت الحين طلع


سمو : سمعت باب الغرفه والشارع تقفل : انسدحت على الكنبه وانفجرت بجنون: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

رعد دقت امه عشان العشاء قال عطوها وهو اخذ السياره وطلع


سمو : وهي تناظر لسقف: اجل هذا الملحق اللي يتكلم دايم خالي عنه غريبه غرفته ماطلعني فيها هههههههههه يبي يأخذ راحته العريس وانا راحتي بغرفتك يارعد




بالكافي

مصعب : ههههههههههههههههههههههههه بمووووووووت خلاص

رعد: بقهر وهو يضرب بالطاوله على خفيف خايف الكل يسمع عصبيته : ما قلت شي يضحك البنت تعبانه ماني عارف ويش اسوي

مصعب : وهو يفكر ويناظر رعد ورجع شرب اللي بيده وناظر فيه

ورعد : يناظر فيه يبي حل وهذا جالس متنح ويشرب الكافي : هاي عطني حل

مصعب : اممممممممممم رعد

رعد : بفضول : ها

مصعب : بضحكه : انت بمصيبه

رعد : وهو يرجع ظهره على الكرسي ويفكر ناظر مصعب وقال له: راح اعالجها

مصعب : أمم بتتعب معها اذا تقولي تتعب وتنقلب طفله يعني هذي شنو مرضها مو مفهوم

رعد: بتعب : مدري دامها زوجتي فأنا غصبن عني لازم اعالجها صارت مصيبتي ياخوك وماقدر ارميها عند اهلها وأقول مابيها حرام ايش ذنبها بتعب معها بس ان شاء الله مع الأيام تتعالج هي كلها صدمه واذا على السمع نعطيها سماعات وانا اصايح كأني ديك

مصعب : رجع بالكافي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يأخذ شيطانك شوف حاول تتعامل معها زين البنت كبيره وهي عقلها مرات يرجع حاول تكون معها زواج واذا رجع عقلها طفل ارجع معها زيها

رعد : بتفكير ااااااااااااخ يعين الله ياخوك : الا ويش صار على موضوعك

مصعب : بضيق : اقفل على الموضوع


رجع رعد حول الفجر

دخل الملحق اللمبات حقت الصاله طافيه فتح باب غرفة النوم فتح عيونه على وسعهم من هذا الجنون لا لا مستحيل اللي يشوفه وحده عاقله هذي مستشفى المجانين تروح : كانت سادحه على ظهرها وحاطه المخده على رجولها والعروسه على المخده يعني كأنها معها طفل وترجح فيه وتردد يالله نام يالله نام

رعد: بصدمه يناظر فيها

التفتت سمو الا رعد واقف مبلم

سمو : بجنون وخبال : يالله أخيراً جيت والله تعبت تعال نومها انا بنام مانمت منها تعبتني تعبتني صارت تحط ايدها على شعرها وتتثاوب

رعد : بفهاوه صار يمشي كانه مجنون لا هو انجن لا انهبل لا أنواع الجنون يشوف قرب منها ويفكر هذي كيف يتعامل معها رد لها : خلاص نامي الحين وانا بنومها

سمو : ناظرت فيه وهي ناويه تطفر فيه: قربت منه : ايش اشوف شفايفك تتحرك ايش ايش

رعد: بصراخ وهو وده يصرخ وزاد بالعيار: نامـــــــــــــــي نامــــــــــــي

سمو : فزت بخوف وتمثيل : بتاخذ بنتي اها اها لا لا بنتي بترميها صارت تصرخ


رعد: مذهول لا لا كثير كذا والله كثير طلع من الملحق ودخل البيت وعلى غرفته وانسدح نـــــــــــــــــام على طول او جاه اغمـــــــــــــــــــــاء



اليوم الثاني


ام جود: بضيق : ياخاله كل شي قسمه ونصيب والله يرزق ابنك البنت رافضه

ام مصعب : بندم : انا السبب يا ام جود سامحيني الولد والله يبيها وانا والله وجهي طايح والله ان وجهي طايح

ام جود: بتعب : خاله البنــــــــــــــــــــــــــــــت








وين التعليقات ؟؟؟

وين الحماس ؟؟؟

الى الحين ما شفت شيء يحمسني
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اذا كنتي ....ياسيدتي وائل30 أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 6 12-14-2010 03:52 AM
لك ياسيدتي علاء السلطاني أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 6 03-04-2010 10:57 AM
الحب ياسيدتي..... samir albattawi أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 06-02-2007 08:24 AM


الساعة الآن 07:03 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011