عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree114Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 03-22-2019, 04:01 AM
 
برونزي



سُطورك عبقة بروح الذكرى والشوق
جميل هو المشهد

انتبهي لـ الأخطاء الإملائية
crstal


🌟🌟فتحت النافذه قبل لحظات ،كي ابدا نهاري مبكراً كما صرت أفعل خلال الفتره الاخيره ..الطقس هذا الصباح أعادني للوراء حيث بلادي ،المطر وهواء البارد ورائحة الشتائية الرائعة تكاد تدفعني للبكاء 😢
أحسست بالشوق والحنين في أعماقي😊😊 ،خفق قلبي
وتمنيت لو أنني فقط في بلادي أرى والدتي ،أختي
الناس الذين أحبهم ،الشىء الوحيد أنني سأفعله
هو سأحيا أيامي ساعه بساعه ،احيا عمري كما
خرجت للحظات ..واقفه🌸 استمتع برؤيه القطرات
تستقر علي زجاج نظارتي ،احببت ❤️❤️هذا وشعور
البروده التي تغذي كياني✨✨ ...وتعطيك شعور ولذه رائعه
__________________
تقبّل تحديد المصير، فلو كنت مجبراً فهذه الحياة ليست سوى محطّة، والفوز فيها هو لقاء الله.

راقِبْ أفكارَكَ لأنّها سوف تُصبِحُ أفعَالاً، وراقِبْ أفعالَكَ لأنّها سوف تُصبِحُ عادات، وراقِبْ عاداتَكَ لأنّها سوف تُصبِحُ طِباعاً، وراقِبْ طِباعَكَ لأنّها سوف تُحدِّدُ مصِيرَك.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-10-2019, 06:31 PM
 
فضي


هالة


الجنازة قد انتهت ،وها هو يقف محدقا بالقبر الحديث ،ليتنهد بإكفهرار:
"لقد تجاوزنا الأمر ! سئمت وتعبت من دفن أصدقائي !"

______

تمتم آدم بهمس:
-من كان يتوقع أننا سنجد حقل ازهار في مكان معزول كهذا !
-وليست أي ازهار، بل أزهار الكاميليا البيضاء! إنها المفضلة لديها! أخشى أننا لن نستطيع العودة إلى القرية إلا وعلى ظهورنا أطنان من تلك الأزهار

...
__________________




وإنما الأممُ الأخلاقُ ما بقيّت ... فَإن همُ ذهبَتْ أخَلاقهم ذهَبوا

صراحة | مدونتي | هدية

سبحان الله | الحمدلله | لا إله إلا الله | سبحان الله وبحمده | سبحان الله العظيم

التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:18 AM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-12-2019, 01:42 PM
 
فضي



هالة


ظلت جالسة تراقب تموج المياه كعادتها وذكرياتها تجول بالماضى المرير
ذلك الماضى الذى جعلها تكره واقعها وتمقته
كرهت تلك الطرقات التى حفظتها عن ظهر قلب
اولئك الشبان الذين اعتادت تنمرهم
وذلك البلطجى الذى يسلبها كسرة الخبز التى تعبت للحصول عليها
اؤلئك الاطفال البؤساء الذين تشفق عليهم وتعطيهم ما بجعبتها لتنام هى خاوية الامعاء تأن جوعا
كانت تكره اليوم الذى تصادفهم فيه
لرؤيتها اعينهم التى تسبب لها الألم والأسى.
__________________
رب هب لى ملدنك ذرية طيبة




كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن:
سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم

التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:20 AM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-12-2019, 05:57 PM
 
ذهبي


هالة


" يا لكِ من حمقاءٍ بلا فائدة!! "

صرخَ ذهبيّ العينين بقوّة حتّى بانتْ عروقه، بدَتْ وكأنّها ستحطّم حاجزَ جلده الرّقيق، الأبيض اللّون كالثّلج، وتخرجَ لتلتفّ على عنقها!!.

مهما يكن،،
على الأقل ستكونُ أكثرَ رحمةً مِن كلِماته تلك...

رفعَتْ جميلةُ الملامحِ رأسها نحوه وهي تنظرُ إليه بعينينِ محمرّتين من شدّة البكاء، فتحت فاهها لتَقولَ كلِماتٍ متقطّعة: أنا..أنا لا..

ضربَ بيده بقوّة على الطّاولة المهترئة مُقاطعاً تِلكَ التبريرات الّتي اعتادَ على سماعها، ولكنّه رُغم ذلكَ أراد أن يسألها هذا مرّةً أخرى بعد!!

أخفضَ عينيه نحوها..نحو تلكَ الجالسة بخوفٍ أمامه، ثمّ أزاحهما عنها ليَنظُر نحو النّافذة بأسى ويقول: لماذا؟ لماذا فعلتِ هذا؟!.

وهي أيضاً لم تعُد تحتمل، تُريد أن تُنهي هذه المُعاناة..الآن وإلى الأبد!!.
وقفَت على قدميها بغضب وضربت بكلتا يديها على الطّاولة وهي تُحدّق به، لا تدري من أين استجمعت تلكَ الشجاعة حينها...ولكنّها فعلت ولا مجالَ للتّراجع الآن!!

" انظر إليّ أيّها الوغد! "
تنهّدت بقوّة بعد أن أنهت تلكَ الجملة ورأته يلتفتُ إليها بسرعةٍ وصدمةٍ بانت في عينيه.

وصرخت وهي على وشك البُكاء: لأنّني أحبّكَ أيّها الأحمق!.




12 / 4 / 2019
" لأنّني أحبّكَ أيّها الأحمق "
_ كومومو _
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:23 AM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-13-2019, 03:38 AM
 
ذهبي



هالة



أدرك بأنه ينهش قلبك ويعبث بروحك، ذاك الذنب كصخرة قررتي بلعها بعد أن غلفك الحزن.
تخنقك السعادة وتلسعك الشفقة، وتتنفسين الديجور!
بأنامل لم ترتكب قط خطيئة أبتلعته!
أبتلعتي الذنب رغم أنك لم ترتكبيه!
أبتلعته عندما ضايقك الندم وبعثر الشوق أحجيته في قلبك .
ايخيل لك أنه يريدك أن تنضمي له؟!
كﻻ عزيزتي.. كلا!!!
الجحيم لن يكفي لكلاكما.
والان وبينما أهزك بعنف أريد أن تفكري برمادية، فكري كما فكر عندما القاك لتلتقطك الوحدة.
تقيئيه فأنت لست بالمخطئة ولكنك الخطيئة.. تقيئيه لتغدي طاهرة كما كنت.
طفلة شقية لم تقدم 50 دولار لمتشرد ..
متشرد لم يلتقط مالك ولم يوهمك بالعشق ..
عشق لم يصيبك ولم توحلي ..
وحل لم تغرقي فيه قط ..
تقيئيه بكل ما اوتيتي من قوة لتعودي كما أنت ..
"رمادية العينان لن تبتلع الحب مجددا!"

__________________





انسدحوا هون
https://sarahah.top/u/NUteen


التعديل الأخير تم بواسطة ŻeλeĻ ; 06-27-2019 الساعة 04:25 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطلبات الخاصة بقسم مدونات الأعضاء ~ Adrena قسم أخبار و أحوال الأعضاء و نشاطاتهم 359 10-12-2019 03:54 PM
مواقف الأعضاء اليوميه .. لكل الأعضاء بدون استثناء أبداً أبداً Nirvana 711 نكت و ضحك و خنبقة 36 06-10-2019 08:08 PM


الساعة الآن 02:20 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011