عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام العامة > قسم الحيوانات

قسم الحيوانات القطط - الطيور - اسماك الزينة - طرق تربية الحيوانات الاليفه و تبادل الخبرات و الصور الخاصة بحيواناتكم المنزلية الأليفه - تقارير عن حيوانات أليفه و شرسه - معلومات عن الحيوانات .

Like Tree23Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-15-2019, 12:19 AM
 
ألماسي Dolphins/Enjoy the trip Sailors











الدلافين تلك الثدييات البحرية التي ربما بسبب وجوههم المبتسمة او تصرفاتهم المرحة ، يتم النظر اليها انها صديقة للبشر ، ولكن هذا غير صحيح 100% طوال الوقت حيث يمكن ان تكون الدلافين عدوانية وهناك حالات تم تسجيلها لهجوم الدلافين على السباحين والغواصين ،ولكن الغالبية العظمى من الدلافين وبسبب ارتفاع مستوى ذكائهم ونسبة المؤانسة العالية لدى الدلافين جعلت تلك الثدييات البحرية محبوبة من البشر في الحدائق والحياة البحرية بصفة عامة.

الدلافين لن تتوقف عن مفاجئتنا، ودهشتنا، وبينما يتعمق الباحثون في دراستهم حول العالم تحت الماء لهذه الثدييات الرائعة، فإننا نتعلم كم هي مليئة بالمفاجآت من خلال حياتها الإجتماعية المعقدة إلى ذكائها، وهنا سبع حقائق فقط لم تعرفها من قبل عن الدلافين رائعة جسديا وعقليا .





__________________


شكرا لكِ يُونا . على الطقم الأكثر من رائع

التعديل الأخير تم بواسطة مَنفىّ ❝ ; 01-17-2019 الساعة 10:30 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-15-2019, 12:21 AM
 











يعتبر الدولفين أحد الثدييات البحرية التي ترتبط إرتباطاً وثيقاً بالحيتان وخنازير البحر ، وهناك ما يقرب من أربعين نوعاً من الدولفين في 17 جنساً تختلف في احجامها والتي تبدأ من طول 1.2 متر ووزن 40 كيلو جرام ، وتصل إلى طول 9.5 متر و وزن 10 طن وهذه الأنواع المختلفة منتشرة في جميع أنحاء العالم ومعظمها في البحار الضحلة من الجروف القارية وهي لاحمة تماماً ومعظمها يعتمد على الأسماك والحبار في نظامها الغذائي.




وتعتبر الدلافين مخلوقات مميزة ولطيفة ولعوبة وذكية جداً مما جعلها حيوانات محببة للكثير من البشر.يتميز الدُلفين بالجسم المغزلي ، والذي يتكيف للسباحة بسرعات عالية , ولون الدولفيم على الرغم من إختلافه من نوع لآخر ولكن يمكن وصف الدلافين عموماً بأنها ذات لون رمادي والجزء البطني من الجسد ذو لون أفتح وأحياناً يكون هناك بقع وخطوط ونقوش مميزة على الجسم.



يحوي رأس الدُلفين على عضو مستدير يسمى بـ [Melon]، وهو عضو يستخدم لتحديد الموقع عن طريق الصدى , وفم الدولفين في كثير من الأنواع يمتد ليشكل فم مميز شبيه بالمنقار ، وفي بعض الأنواع يكون الفم منحني قليلاً ليشكل ما يشبه الإبتسامة ، وتعيش بغض انواع الدولفين إلي ما يصل لـ 250 سنة
تتنفس الدلافين عن طريق فتحة التنفس كما في الحوتيات , دماغ الدلافين كبير ومعقدة للغاية ، ويختلف في تركيبه عن معظم الثدييات البحرية الأخرى, والدلافين لا تملك أي شعر بإستثناء بعض الشعيرات على مناقيرهم إلا أنها تملك بصيلات الشعر التي قد تؤدي بعض الوظائف الحسية , وتقع أعضاء الدلافين التناسلية في الجزء السفلي من الجسد والدلافين لديها بصر حاد في أو خارج الماء ، وكذلك لديها سمع حاد فيمكنها سمع الذبذبات الصوتية عشر مرات أو أكثر فوق الحد الأقصى لسمع الإنسان ، كذلك يحظى الدُلفين بحاسة لمس متطورة ويفتقر الدولفين حاسة الشم .







والدلافين حيوانات إجتماعية، تعيش في أسراب مكونة من عشرات الأفراد ، وتتجمع في الأماكن التي تحوي الغذاء بوفرة ، ويمكن أن يختلط أكثر من سرب ببعضهم البعض لفترة مؤقتة ليشكلوا سرب عظيم قد يتجاوز الـ 1,000 فرد أحيان.
يُعتبر الحبار والأسماك الغذاء الأساسي بالنسبة للعديد من أنواع الدُلفين، وبعض الدلافين مثل الحوت القاتل تفضل تناول الثدييات البحرية الأخرى.



واللعب جزء مهم من حياة وثقافة الدلافين ، حيث تلعب الدلافين مع الأعشاب البحرية ، وفي بعض الأوقات تتحرش بالحيوانات الأخرى من باب المرح مثل الطيور البحرية والسلاحف البحرية، وأيضاً تقوم بركوب الأمواج والقفز من عليها، وقد تلعب وتتفاعل بشكل مرح مع السباحين، وقد لوحظ أن الدلافين في الأسر تقوم بإنشاء حلقات من الهواء وتلعب بها.





ينام الدُلفين بنصف دماغه فقط ، ويبقي النصف الآخر بوعي تام لكي يستطيع التنفس والإنتباه للمفترسات والتهديدات الأخرى ، بينما في الأسر فيدخل الدُلفين في نوم كامل ويغمض كلتي عينيه ولا يكون هناك أي إستجابة للمؤثرات الخارجية.






__________________


شكرا لكِ يُونا . على الطقم الأكثر من رائع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-15-2019, 12:23 AM
 









1- تطورت الدلافين من الحيوانات البرية :


لم تكن الدلافين تعيش دائما في الماء، وهي ما تسمى بالعائدين، ومنذ ملايين السنين، تجولت أسلاف الدلافين عبر الأرض، وتتطورت الدلافين التي نعرفها اليوم من الحيوانات ذوات الحوافر والأصابع، والتي كانت تحتوي على حوافر في نهاية كل قدم، ولكن منذ حوالي 50 مليون سنة، قررت هذه الحيوانات من الأجداد أن المحيط مكانا أفضل، وعادوا في نهاية المطاف إلى الماء وتطورت إلى الدلافين التي نعرفها اليوم، ولا يزال من الممكن رؤية الدلائل على هذا التاريخ التطوري في الدلافين اليوم، وتحتوي الدلافين البالغة على عظام بقايا الأصابع في زعانفها، وكذلك آثار لعظام الساق .

2- تبقى الدلافين مستيقظة لأسابيع متواصلة


أظهرت الأبحاث الحديثة القدرات المدهشة لدى الدلافين للبقاء مستيقظة لأيام أو أسابيع أو ربما إلى أجل غير معلوم، ومن ناحية، فإن هذه القدرة تخلق لديها حاسة جيدة، وتحتاج الدلافين إلى الذهاب إلى سطح المحيط للتنفس، بحيث لا يمكنها التنفس ببساطة مثلما يفعل البشر، ويجب عليها البقاء مستيقظة بإستمرار لإلتقاط الأنفاس وتجنب الغرق، وكيف يفعلون هذا ؟ من خلال إستراحة نصف المخ فقط في وقت واحد، وعالم الأحياء البحرية في مؤسسة الثدييات البحرية الوطنية بريان برانستتر وزملاؤه من الباحثين أجروا اختبارا مع إثنين من الدلافين، وشاهدوا كم من الوقت يمكنها البقاء في حالة إستيقاظ، ووفقا للعلوم الحية .

وجد العلماء أن هذه الدلافين يمكنها بنجاح استخدام تحديد الموقع بالصدى الدقيق بدقة تامة وبدون أي دلالة على تدهور الأداء لمدة تصل إلى 15 يوما، ولم يختبر الباحثون كم من الوقت استطاعت الدلافين أن تستمر، ويمكن أن تستمر الدلافين في السباحة والتأمل لأيام دون راحة أو نوم، وربما إلى أجل غير معلوم، كما أخبر برانستتر، وتشير هذه النتائج إلى أن الدلافين تطورت لتنام بنصف مخها، وليس فقط للحفاظ عليها من الغرق ولكن أيضا أن تظل متيقظة .

التنفس وعدم تناول الطعام هما سببان ممتازان للحفاظ على نصف نشاط المخ على الأقل في جميع الأوقات، ولكن ماذا عن الدلافين الصغيرة ؟ تبين أنهم لا ينامون على الإطلاق طوال شهر بعد الولادة، ولا تصطاد عجول الدلافين في هذه الفترة، ويعتقد الباحثون أن هذه ميزة عامة، حيث تساعد العجل على التخلص من الحيوانات المفترسة بشكل أفضل، والحفاظ على ارتفاع درجات حرارة الجسم أثناء تراكم الجسم للدهون، وحتى لتشجيع نمو المخ


3- لا يمكن للدلافين أن تمضغ :

إذا كنت قد شاهدت الدلافين وهي تتناول الطعام، فقد لاحظت أنها تسقط طعامها، وهذا لأن الدلافين لا تستطيع مضغها، وبدلا من ذلك، يتم استخدام أسنانها للقبض على الفريسة، وفي بعض الأحيان، سوف تحكها أو تفركها على قاع المحيط لتمزيقها إلى قطع أكثر قابلية لتناولها، وإحدى النظريات عن سبب تطورها للتخلص من المضغ هي أنها تحتاج إلى تناول الأسماك بسرعة قبل أن تتمكن من السباحة، وإن تخطي عملية المضغ يضمن عدم هروب وجبتها .

4- عملت الدلافين في السلاح البحري منذ 1960:

قد تبدو فكرة استخدام الدلافين التي يستخدمها الجيش لفحص الموانئ لإكتشاف سباحي العدو أو تحديد موقع مناجم تحت الماء وكأنها مغامرة في فيلم، ولكن هذا صحيح ولمدة تزيد عن 50 عاما، منذ عام 1960، استخدمت البحرية الأمريكية الدلافين مع تدريبهم على اكتشاف الألغام تحت الماء، وبنفس الطريقة التي تعمل من خلالها الكلاب حتى تكتشف القنابل باستخدام الرائحة، تعمل الدلافين عن طريق استخدام تحديد الموقع بالصدى، وتسمح قدرتها الفائقة على مسح منطقة لأجسام معينة بالتخلص من الألغام وإسقاط الأهداف على الفور، ويمكن للبحرية الدخول ونزع سلاح الألغام، وتفوق إمكانيات الدلافين في تحديد الموقع بالصدى أي شيء يمكن أن يستخدمه البشر .

كما تستخدم الدلافين لتنبيه البحرية إلى أي أعداء في المرافئ، ويقوم البرنامج البحري الخاص بالبحرية في سان دييغو بولاية كاليفورنيا بتدريب 85 من الدلافين، 0 من أسود البحر، وكان هناك بالطبع الكثير من التكهنات حول الاستخدامات التي يضعها الجيش للدلافين، بما في ذلك ادعاءات بتدريبهم على قتل الناس أو زرع متفجرات على متن السفن، ولم يتم تأكيد أي من هذا من قبل الجيش، ومع ذلك، عارض نشطاء الحيوانات منذ فترة طويلة استخدام الدلافين لأغراض عسكرية .



5- تعلم الدلافين صغارها كيفية استخدام الأدوات :

كشفت دراسة عام 2005 أجراها باحثون أن مجموعة من الدلافين التي تعيش في خليج القرش بأستراليا تستخدم أدوات، وأنها تنقل هذه المعارف من الأم إلى الصغار، وأفراد هذه المجموعة الصغيرة من الدلافين سوف تبحث لعدة دقائق للعثور على إسفنج بحري مخروطي الشكل يناسب المهمة، وتمزق الدلافين هذه الاسفنجة البحرية في قاع المحيط، ثم تحملها على مناقيرها إلى أرض الصيد حيث تستخدمها لفحص الرمال من أجل السمك المختبيء، ويعتقد الباحثون أن هذا يساعد على حماية سلوكهم الحساس أثناء الصيد، ويطلق على هذا السلوك اسم الإسفنج، ووجد الباحثون أنه ليس فقط أول استخدام للأدوات لدى الدلافين، ولكنه أيضا دليل على وجود ثقافة لغير البشر .

6- الدلافين يمكن أن تحصل على نسبة من سموم الأسماك :

نحن نعلم أن السمكة المنتفخة لديها سموم قوية، ومن الواضح أن الدلافين تعرف هذا أيضا، وتستخدم هذه السمكة من أجل التسلية، وعادة، سم السمكة المنتفخة مميت، ومع ذلك، في جرعات صغيرة السم يعمل مثل المخدر، وقد صورت ال بي بي سي الدلافين وهي تلعب بلطف مع السمكة المنتفخة، وتمررها بين أعضاء المجموعة لمدة 20 إلى 30 دقيقة، ثم علقت الدلافين بعدها على السطح على ما يبدو أنها مخدرة .

7- الدلافين تتصل بعضها البعض بالإسم :

الدلافين لها أسماء وتستجيب عند التواصل مع بعضها البعض، وتمتلك الدلافين داخل المجموعة أو الجراب صافرة التوقيع الخاصة بها، تماما مثل الإسم، وتستطيع الدلافين الأخرى إستخدام تلك الصافرة الخاصة لجذب إنتباه زملائها، وبالنظر إلى الدلافي، تعتبر الدلافين من الحيوانات الإجتماعية للغاية مع ضرورة بقائها على اتصال عبر المسافات والتناغم معا، ومن المنطقي أن تكون قد تطورت لاستخدام الأسماء كثيرا بالطريقة نفسها التي يستخدمها الناس، وحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإن الباحثين تابعوا مجموعة من الدلافين قارورية الأنف، وسجلوا صفارات التوقيع الخاصة بهم، ثم استخدموا هذه الصيحات كنداءات للدلافين .
ووجد الباحثون أن أفراد الدلافين إستجابوا فقط لإستدعائهم الخاص، عن طريق سماع صافرة التوقيع، ويعتقد الفريق أن الدلافين تتصرف مثل البشر عندما تسمع أسمائهم يجيبون، والأكثر من ذلك، أنها لا تستجيب عندما يتم تشغيل صافرات التوقيع من الدلافين من مجموعات غريبة، ويفتح البحث أسئلة جديدة كاملة حول مدى مفردات الدلافين، وتطور مهاراتها اللغوية









__________________


شكرا لكِ يُونا . على الطقم الأكثر من رائع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-15-2019, 12:25 AM
 







صفات الدولفين الجسدية :


يصل طول بعض الدلافين إلى اربعة أمتار، ويكون الأغلبية طولهم من متران إلى ثلاثة أمتار، وله زعانف على الأطراف، وكذلك زعنفة على شكل مثلث على ظهره، وجلده ناعم و مطاطي، و يكون ممزوج باللون الأسود و الأبيض والرمادي، وتحته طبقة دهنية .
حقائق عن الدولفين :


نجد أن الدراسات العلمية الحديثة اكتشفت حقائق عن الدلافين، من أهمها أنها تعيش في مجتمعات مثل الانسان، و كذلك يكون مشترك معه في تطور العقل، و يكون في الثدييات البحرية صلة في حجم الدماغ والصفات الاجتماعية و الثقافية.
كما أوضحت الدراسات أن الدلافين يكون عندهم نمو في الادراك مثل الانسان مما يؤدي إلى امكانهم مواجهة صعوبات الحياة، كما أنها تتميز بتكوين جماعات من 10 إلى 12 دولفن لكي يحموا بعضهم، و تكون الإناث والأطفال في مركز الجماعة، والمريض منهم لا يتركوه بل يظل معهم حتى يموت.
نجد الدلافين كالبشر فعلى الرغم من أنها تعيش في الماء، إلا أنها من الثدييات تلد و ترضع و تتنفس الهواء لوجود رئة لها، و لا يوجد لها خياشيم مثل الأسماك، و لكي تتنفس الهواء تصعد إلى سطح الماء من وقت لآخر، وذلك بواسطة فتحة أعلى جسمها تقوم بتوصيل الهواء للرئة مباشرة، و الدلافين لها أنواع كثيرة، البعض يعيش في المياه العذبة، وتميزها بجسم رشيق وإن فكها يشبه منقار الطيور .
أين تعيش الدلافين :


تعيش الدلافين في المياه العذبة والمالحة، وبذلك توزع الدلافين بين المياه دون القطبية و المياه الاستوائية، لذلك توجد في كل البحار و المحيطات ماعدا بحر قزوين وبحر أرال، و كذلك ممكن أن تكون موجودة في العديد من الأنهار الرئيسية في أمريكا الجنوبية و قارة آسيا، فنجد الدلافين الساحلية في المياه العذبة، أما الدلافين المنقار في البحار الدافئة و المعتدلة .
ماذا تأكل الدلافين :


يختلف طعام الدلافين باختلاف توزيعها و المكان التي تعيش فيه، فهي تأكل القشريات و الأسماك والحبار، وتعتبر من الحيوانات المفترسة، وكذلك نجدها تحب نوع من السمك عن الآخر، فمثلاً نجد الدلافين البحرية تأكل الأسماك، و لكن الدلافين السياحية تأكل الأسماك واللافقاريات القاعية .
أنواع الدلافين :


للدلافين أكثر من أربعين نوع ومنها :
1 ـ دولفن الماوي، يعيش في المحيط الهادئ، و يكون أصغر الدلافين حجماً .
2 ـ دلافين اوركا، و هي أكبر الدلافين حجماً .
3 ـ دلافين الباسيفيكي، و يكون ظهرها لونه أسود وجانبيها رمادي والبطن لونها أبيض، ويعيش شمال المحيط الأطلنطي .
4 ـ دلافين الأمازون، وتعيش في الأمازون، والبحيرات ، و يكون لونها رمادي .
5 ـ الدلافين ذات الأنف المشابه لعنق الزجاجة، وهذه الدلافين منتشرة، و يكون لونها فضي، و طولها يصل إلى اربعة أمتار .
6 ـ الدلافين المبقعة، تعيش في المحيط الهندي و المحيط الأطلسي، وهي من النوع النادر، و يكون فيها بقع غامقة وباهتة على الظهر، و تعيش في المياه العميقة .
سلوك الدولفين :


فهو يعيش في جماعة يكون عددها من 10 إلى 12 دولفين، وممكن أن يصل عددهم من ألف إلى الفين دولفين، وهو في هجرة باستمرار، فاذا أحس بالخطر يصدر صوت صفير يطلب المساعدة، ويصطاد الأسماك في جماعة، كما أنه يقوم باستخدام لغة خاصة للتواصل وتكون 32 صوت مختلف.
و يقوم بإصدار صوت مرتفع ويستقبل صداها فيستطيع تحديد الاتجاهات، ويعرف مدى بعده عن الأشياء، كما أنه يصدر أصوات مرتفعة جدا تصيب الأسماك الصغيرة بالإغماء فيصطادها، كما أن عنده حدة صوت فيسمع صوت على بعد 15 ميل، كما انه يقوم بإنقاذ الانسان من الغرق، وانه ذكي ومرح .







__________________


شكرا لكِ يُونا . على الطقم الأكثر من رائع
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-15-2019, 12:28 AM
 









أشهر أنواع الدلافين :

الدلفين أحدب الظهر :


يبلغ أقصى طول للإناث 2.5 متر، والذكور 3.2 متر، ويصل وزنه إلى 284 كيلوجرام، ويتواجد غالبا بالقرب من الشواطئ ويدخل إلى الخلجان.
يتشابه الدلفين أحدب الظهر مع الدلفين ذو الأنف القاروري، إلا أن الأول يتميز عن الثاني باللون الفاتح وبشكل الزعنفة الظهرية التي تكون على قمة الحدبة الظهرية وكذلك يمكن تمييزه بشكل الرأس.


الدلفين ذو الأسنان الخشنة :


يمتاز بشكل الرأس المميز، ويمكن للدولفين ذو الأسنان الخشنة الغوص حتى 70 متراً تحت سطح الماء، ويقدر عمره بـ 30 سنة تقريباً.
يبلغ أقصى طول له 2.8 متر تقريبا، ويصل وزنه إلى 155 كيلوجرام، يتواجد في المياه المفتوحة العميقة، ويميل لون ظهر الدولفين البالغ إلى اللون الرمادي الداكن مع امتداد لخط وردي اللون من أسفل العين حتى نهاية البطن.


دلفين رايسو :

لون دولفين رايسو متباين ما بين الرمادي القاتم إلى الأبيض ويتواجد دائما على جسمه بعض الخدوش السطحية أو البقع البيضاء والناتجة عن عضات الحبار.
يبلغ أقصى طول لرايسو 4.8 متر، ويصل وزنه إلى 500 كيلوجرام، ويوجد غالبا حول الجروف القارية، وفي البحار العميقة والمحيطات، ويتميز بعدم وجود أنف بارز في مقدمة الرأس.


الدلفين ذو الأنف القاروري :


يتميز عن غيره من الدلافين بلونه المتباين ما بين الرمادي الفاتح إلى الأسود، بالإضافة إلى شكل الزعنفة الظهرية الوقعة في منتصف الظهر، ويبلغ أقصى طول له 4 أمتار، ويزيد وزنه أحيانا عن 650 كيلوجرام، يشاهد في مناطق المياه المفتوحة، والمناطق الساحلية وقرب الشواطئ.
يمكن للدلفين ذو الأنف القاروري الغوص لمدة 8 دقائق ولمسافة قد تصل إلى 600 متر، وتصل سرعته إلى حوالي 30 كلم/ساعة، كما يمتاز هذا النوع بأنه يتأقلم بسرعة مع محيطه، ويتجاوب مع الإنسان بسهولة.


الدلفين المنقط الأستوائي :

يستطيع السباحة بسرعه تصل إلى 40 كلم/ساعة، ويصل عمرهذا النوع إلى 45 سنة تقريباً، ويبلغ طوله الأقصى 2 متر، ويصل وزنه إلى 120 كيلوجرام، غالبا ما يتواجد في البحار المفتوحة والمحيطات، كما يدخل البحار شبه المغلقة.



الدلفين الشائع :


يشاهد دائما أثناء سباقه للقوارب والسفن وهي تعبر منطقة تواجده، يصل أقصى طول له 2.6 متر، ويصل وزنه إلى 136 كيلوجرام.
ويتميز برأس رمادي داكن، ويمتد حتى خلف الزعنفة الظهرية، ولون فضي مائل إلى البياض على الأجناب والبطن ويمتد حتى الذيل, إضافة إلى خط أسود متعرج ممتد من الفك السفلي حتى الزعنفة الأمامية، ويعد من أسرع الدلافين حيث تصل سرعته إلى 65 كلم/ساعة.


الدلفين المخطط :

يتميز بلونه الداكن المائل إلى الزرقة والخطوط البيضاء المتعرجة الممتدة من الفم على جانبيه حتى الذيل، مع زعنفة ظهرية زرقاء ومدببة الطرف، ويصل طوله إلى 2.56 متر، ويصل وزنه إلى 156 كيلوجرام، ويفضل المياه العميقة والبعيدة عن الشاطئ، وهو دولفين معمر إذ يصل عمره إلى 57 سنة تقريباً.












__________________


شكرا لكِ يُونا . على الطقم الأكثر من رائع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
~ Enjoy every moment ~ ’ heero موسوعة الصور 19 07-19-2018 08:21 PM
Just Enjoy * ۾ـچڑڌ ۾ـڜاξ ـڑ دروس الفوتوشوب - Adobe Photoshop 9 05-14-2014 04:23 PM
(enjoy طالبة الجنان مواضيع عامة 2 02-09-2008 01:48 PM


الساعة الآن 06:15 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011