عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام الصحية والإجتماعية > الحياة الأسرية

الحياة الأسرية القسم يهتم بشؤون الأسرة المسلمة والعلاقات الاسرية والزوجية وطرح الافكار الناجحة لحياة أجمل

Like Tree95Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-24-2018, 12:03 AM
 
ألماسي .•° اَلمُراهَقة °•.





موضوعك رائع ياجيما

لون

[img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135601.png[/img3][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.m9c.net/uploads/15194135613.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






1 مفهوم المراهقة

1.1 تعريف المراهقة

1.2 مخاطر النمو السريع للمراهق

2 كيفية التعامل مع المراهق العنيد

3 أنماط المراهقة

4 علم نفس المراهقة

5 مراحل المراهقة

6 خصائص المراهقة

7 مشاكل المراهقة

8 أنواع المراهقة


[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135612.png[/img3]

التعديل الأخير تم بواسطة لون السحاب ; 06-24-2018 الساعة 09:52 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-24-2018, 12:05 AM
 
[img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135601.png[/img3][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.m9c.net/uploads/15194135613.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






تُعتبر فترة المراهقة من أهم و أخطر الفترات في حياة الإنسان الطبيعية ،

فهي فترةٌ حرجةٌ تتطلب الكثير من الرعاية و الاهتمام ؛ لأنها الفترةٌ الانتقالية في حياته ،

ففيها ينتقل من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرجولة و الرشد الذي يُبنى عليه التكليف ،

و قد تكون المراهقة عند البعض مرحلة توترٍ و قلقٍ و اضطرابٍ ،

بينما يجدها آخرون مرحلةً زمنيةً عاديةً ، يمكن اجتيازها بمزيدٍ من الحرص و الحذر ،

فما هي المراهقة ، و ما هي مخاطرها، و كيف يتم التعامل معها لتخطيها بنجاح ؟





يمكن توضيح مفهوم المراهقة من خلال التعريفات التالية:

المراهقة في اللغة:
مأخوذ من مادة رهق ، بمعنى قارب ، ويُقال فلانٌ مراهقٌ:
أي مقاربٌ للحلم والبلوغ ، و راهق الحلم أي قاربه ،
و المعنى المأخوذ من اللفظ هو المقاربة من النضج و الرشد.


المراهقة في الاصطلاح:
هي المرحلة العمرية التي تبدأ بالبلوغ و تنتهي بالنضج الكامل و الرشد ،
و يتخلّلها تغيرات بيولوجية و نفسية تظهر على المراهق ،
و يختلف المدى الزمني في بدء المراهقة وانتهائها من شخص لآخر،
كما تختلف مظاهرها تبعاً للشخص أو البيئة المحيطة به.


المراهقة في علم النفس:
يُعرّف علماء النفس المراهقة بأنّها مرحلة الاقتراب من النضج وليس النضج نفسه ؛
لأنّه في هذه المرحلة يحدث النضج الجسمي و العقلي و النفسي للفرد دون الاكتمال الفعلي ،
فالنضج الكامل قد يحتاج زمناً طويلاً يمتد إلى العشر سنوات من عمره.


المراهقة في الشرع:
بين الشرع أنَّ الإنسان يمر بمرحلتين من حياته:

المرحلة الأولى: مرحلة ما قبل البلوغ ،
و في هذه المرحلة فإنّ الفرد غير مطالب بالتكاليف الشرعية ،
و لا يترتّب على أفعاله العقاب في الآخرة.

المرحلة الثانية: وتبدأ من البلوغ ،
و في هذه المرحلة يتحمّل فيها الفرد المسؤولية كاملةً عن أفعاله ،
و يترتّب على ذلك الثواب و العقاب.




مخاطر النمو السريع للمراهق
يحدث في مرحلة المراهقة كثير من التغيرات الجسمية السريعة التي تطرأ على المراهق ،
فسرعة النمو الجسمي أو ما يُعرف بالتدفُّق النمائي يترتب عليه العديد من المخاطر التي قد تؤذي المراهق أو من يحيطون به،
ومن هذه المخاطر:

فقدان التآزر الحركي لدى المراهق،
فتصدر عنه حركات عشوائية غير متّزنة ؛نتيجة النمو غير الاعتيادي لأطراف جسمه،
فيصعب عليه إصابة الأهداف التي يريدها، فكأنّ ذراعيه ليست ذراعيه التي اعتاد عليها.

عدم القدرة على ضبط الصوت ؛ نتيجة عدم قدرته على التحكم بالأحبال الصوتية ،
فيُصبح صوته خليط من صوت الأطفال من جهة وصوت الرجال من جهة أخرى ،
و نبرة صوته تجمع بين الرفيع والغليظ، وهذا قد يُعرّضه لسخرية الآخرين منه ،
فيزيد ذلك من ارتباكه وصعوبة اجتياز المرحلة لديه.

فقدان الانسجام الوجداني ونشوء أحاسيس مُتضاربةً غير منسجمةً ، فمرّةً تظهر السعادة تغمره و ابتسامته تملىء المكان ،
و مرّة تجد التشاؤم والحزن يُخيّم عليه فاقداً الأمل في الحياة يحتاج المعين والمنقذ الذي يقف إلى جانبه،
وكلّ ذلك نتيجة التدفق الهرموني لجسمه، وازدياد إفراز الغدد الصماء في الدم.

إحساس المراهق بالغرور، فشعوره بالقوة التي يمتلكها دفعته للشعور بأنّه أقوى ممن يحيطون به؛
أقوى من الأم و الأب والمدرس، و هذا الأمر له مخاطره ؛
فهو يدفعه للدخول في مشاجراتٍ ومُصادماتٍ يظن أنَّه الأقوى فيها وأنّه الغالب وبدون منازع،
فلا يلبث أن يكتشف عكس ذلك، وأنّه بالغ في تقديره للأمور.

ظهور الانحرافات الأخلاقية والسلوكية المُتطرّفة مع أفراد أسرته؛ كالغضب،
والعناد، وسوء في الطبع، والمشاجرة المستمرّة مع الأخوة.





[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135612.png[/img3]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-24-2018, 12:07 AM
 
[img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135601.png[/img3][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.m9c.net/uploads/15194135613.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]





يواجه المراهق في فترة المراهقة أصعب فترةٍ زمنيةٍ تعترضه ، فيها التغيرات الجسمية و النفسية و السلوكية و غيرها الكثير من التغيرات ،

فإذا أحسن الوالدان التعامل مع الأبناء في هذه المرحلة ، فستنتهي بأفضل النتائج ، و هي الشخصية المستقلّة الخالية من الأمراض النفسية ،

و إن تعامل الوالدان مع المرحلة بجهلٍ ؛ كوّنت فيما بعد مراهقاً يتصف بالعدوانية و العناد ، وعدم التصالح مع الذات ،

و من النصائح التي تُعين الوالدين على تخطي هذه المرحلة بنجاح ما يلي:

تفهُّم احتياجات المراهق بصورة علميّة ، و الإحاطة الكاملة بظروف هذه المرحلة و ما يعتريها من تغيُّرات ،

و ينعكس ذلك على مساندة المراهق والوقوف إلى جانبه'، وليس ضده فيما يصدر عنه من تصرُّفاتٍ قد تبدو غريبة لغيره.

استخدام الحزم في التعامل، والبعد عن القسوة التي قد تظهر في كلام الوالدين أو على ملامح وجوههم.

اعتماد اسلوب الحوار بين الوالدين والمراهق العنيد، وتجنب إصدار الأوامر والنواهي؛ فهي تُشعرهُ بعدم تقدير ذاته،

و إهانتهِ و الاستخفاف بقدراتهِ العقلية.

البعد عن مناقشة المراهق وقت الغضب ؛ فالانفعالات الشديدة تجعل الإنسان يفقد القدرة على إصدار الأحكام المناسبة ،

أو التفكير بحياديةٍ واتزانٍ، وتجعله غير قابل لاستقبال النصائح من الآخرين.

مصاحبة المراهق والإنصات إليه ، وبيان أهميته لدى الوالدين وأنَّ شؤونه و اهتماماته هي في المقام الأول لديهم،

و أنَّ هدفهم سعادته وراحته.

تهيئة ذات المراهق ؛ وذلك من خلال إخضاعه لتجربةٍ تكون الفارقة في حياته، و تُساعده على تكوين شخصيتهِ وصقلها ؛

كإرسالهِ مع مجموعة من الشباب في رحلةٍ بريةٍ يواجهون قسوة العيش، ويبتعدون عن التنعّم المعتاد، ويتّخذون قراراتهم بأنفسهم.

منح المراهق شيئاً من الخصوصية في هذه المرحلة، وإشعاره بالاستقلالية؛ من خلال إعطائه مصروفه بشكلٍ أسبوعي أو شهري،

أو الاعتماد عليه في بعض الأعمال ؛ كتكليفه بشراء حاجات و متطلّبات البيت.

إنَّ من المهم إبعاد المراهق في هذه المرحلة عن القلق والتوتر ، فقد أُجريت دراسة على مجموعة من المراهقين ،

كان الهدف منها بيان العلاقة بين الذكريات السلبية لدى المراهق وشعوره بالقلق تجاه أحداثٍ معينةٍ ، وبين الاكتئاب لديهم ،

و كانت نتائج الدراسة وجود علاقة ارتباطية قوية بين القلق والاكتئاب لدى المراهقين، فالمراهقون الذين كانت لديهم درجاتٍ عاليةٍ في القلق،

حصلوا أيضاً على الدرجات العالية في الاكتئاب.

إنَّ إشغال وقت الفراغ لدى المراهق يُعدّ مشكلةً كبيرةً على الوالدين مراعاتها والاهتمام بها ؛

فتنظيم وقت الفراغ لإشباع رغبات المراهق و انفعالاتهِ ، واستغلال طاقاتهِ المختلفة هو أسلوبٌ ناجحٌ في التعامل مع هذه المرحلة،

وبالتالي يُصبح استغلال الوقت وسيلةً للتقدُّم بدلاً من أن يكون الفراغ مشكلة يعاني منها المراهق.





أنماط المراهقة ؛ للمراهقة أربعة أنماط يمكن بيانها كالآتي

المراهقة المتكيّفة أو المعتدلة: وهي المراهقة التي تميل إلى الهدوء العاطفي، والاستقرار النفسي،

وتكون علاقة المراهق مع المجتمع فيها شيء من الهدوء والاتزان، وتربطه بمن يحيطون به علاقاتٌ طيبة،

ويخلو هذا النمط من التوترات والانفعالات العصبية الحادة.

المراهقة الإنسحابية أو المنطوية: حيث يظهر على المراهق الاكتئاب والعزلة، وتظهر السلبية في تصرفاته،

والخجل وعدم الثقة بالنفس، وتكثر لديه أحلام اليقظة، حتى تصل في بعض الحالات إلى الأوهام والخيالات المرضية.

المراهقة العدوانية أو المتمردة: التي يكون المراهق فيها ثائراً ومتمرّداً ؛ يرفض الخضوع والانقياد لأي سلطةٍ تحيطُ به،

سواءً كانت سلطة الوالدين أم سلطة المدرسة أم أي سلطةٍ أخرى، ويميل أصحاب هذا النمط إلى العدوان ومحاولة توكيد الذات ،

والإيذاء المباشر أو غير المباشر المتمثّل بصورة العناد.

المراهقة المنحرفة: وهي الصورة المتطرفة للمراهقة الانسحابية والمراهقة العدوانية ،

فيظهر الانحلال الخُلقي والانهيار النفسي لدى هذا النمط والذي قد يُروّع المحيطين به،

وقد يزداد الأمر ليصل بالمراهق إلى ارتكاب الجريمة.





تتميز مرحلة المراهقة بالاعتمادِ على مجموعةٍ من المراحل العُمرية، والتي تعتمد على فترةٍ زمنيةٍ محددة،

وتختلف باختلاف طبيعة المجتمعات ، ولكن اتفق علماء النفس على تقسيم المراهقة إلى المراحل التالية:

المراهقة الأولى:
هي المرحلة العمرية بين 11 - 14 عاماً، وفيها يبدأ الإنسان بالشعور بمجموعةٍ من التغيرات، التي تمهد لبداية المراهقة.

المراهقة الوسطى:
هي المرحلة العمرية بين 14 - 18 عاماً، وفيها تكتمل كافة التغيرات الجسمية، والفكرية في مرحلة المراهقة.

المراهقة المتأخرة:
هي المرحلة العمرية بين 19 - 21 عاماً، وفيها يكون الإنسان مستعدّاً للخروج من مرحلة المراهقة، والانتقال إلى مرحلة الرُشد.


[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135612.png[/img3]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-24-2018, 12:09 AM
 
[img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135601.png[/img3][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.m9c.net/uploads/15194135613.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






تتميّز المراهقة بمجموعة من الخصائص ، و هي:

الخصائص الجسدية:
هي الخصائص الأولى التي تؤثر على حياة الإنسان في مرحلة المراهقة، وفيها تبدأ مجموعةٌ من التغيرات في الظهور عليه، مثل:

زيادة وزنهِ، وطوله، ويصير قادراً على تحمل الأوزان الثقيلة، وذلك لأن البنية العضلية يزداد نموها بشكل ملحوظ،

كما أن طول القدمين يبدأ بالزيادة بشكل تدريجي.

الخصائص النفسية:
هي مجموعة التغيّرات التي تؤثر على الحالة النفسية الخاصة بالمراهق، فتتغير نظرته نحو الأشياء المحيطة به،

وقد يميل ليصبح مزاجياً، ويصبح من السهل أن ينفعل في حال لم يتمكن من تطبيق رأيه، وتصبح علاقاته الاجتماعية مرتبطة بأصدقائه،

والأفراد الذين في مرحلته العمرية، ويعتمد التأثّر النفسي في حياة المراهق على مجموعة من العوامل، ومن أهمها:

البيئة المحيطة بهِ، وطبيعة الأفراد الذين يتعامل معهم .





لمرحلة المراهقة العديد من المشاكل التي تواجه المراهق سواءً في المنزل، أو المدرسة، أو البيئة المحيطة به، ومنها:

محاولته لاتخاذ القرارات، والتي قد تتعرّض لمعارضة مباشرةً من الأهل مما قد يؤدّي إلى حدوث مشكلات معهم.

الميول لتجربة مجموعة من الأشياء الجديدة ، وخصوصاً التدخين، والذي يؤثر عليه سلبياً.

السهر لساعات متأخرة من الليل مع الأصدقاء مما يتسبب له بمشكلاتٍ مع الوالدين.

حرصه على فرض استقلاليتهِ ، والتي قد تواجه بردة فعل سلبية من قبل الأفراد المحيطين بهِ





اهتم علم نفس المراهقة بدراسة مجموعة من أنواع المراهقة التي تظهر واضحةً على المراهق، ومن أهم هذه الأنواع:

المراهقة السوية:
هي التي تتميز بمرور مرحلة المراهقة كأي مرحلة عمرية عادية، ويكون فيها المراهق ناضجاً فكرياً بشكل كافٍ.

المراهقة الانسحابية:
هي التي يميل فيها المراهق للانعزال عن البيئة المحيطة به، ويفضل أن يظلّ وحيداً لساعات طويلة ،

و من الواجب على العائلة أن تحرص على دمج المراهق مجدداً مع البيئة العائلية.

المراهقة العدوانية:

هي التي تعد من أخطر وأهم أنواع المراهقة؛ إذ يصبح المراهق عصبياً ، وأي ردة فعل لا تعجبه ،

أو تتعارض مع أفكارهِ ستؤدي إلى حصول جدالٍ معه، مما ينتج عنه أثرٌ سلبيٌ عليه.





يعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح(Psychology of Adolescence)، وهو فرعٌ من فروع علم النفس

الذي يهتم بدراسة خصائص مرحلة المراهقة ، و يعرف أيضاً بأنه عبارةٌ عن مجموعةٍ من الدراسات

التي تهتم بتحليل شخصية الأفراد في المرحلة العمرية الممتدة من عمر 11 إلى 21 عاماً ،

و تتميّز مرحلة المراهقة بأنّها مرحلةُ نضجٍ جسمي ، و عقلي، و فكري وفيها يبدأ تفكير الإنسان بالتغير تغيراً جذرياً ،

فتصير نظرتهُ نحو الأمور أكثر .


[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135612.png[/img3]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-24-2018, 12:10 AM
 
[img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135601.png[/img3][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.m9c.net/uploads/15194135613.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






كيفكوا يا أعضاء و زوار منتدى عيون العرب الأعزاء ؟

ان شاء الله تكونوا بأحسن حال و م تشكوا من أي شيء يارب

المراهقة ؛ كلنا نعرف معنها لكن بهالموضوع جمعت كل شيء عنها علشان نكمل معلوماتنا

بتمنى يكون هالمقال الجميل اعجبكم بجد اتمنى

حبيته كثير و ما اجمل انك تعجب بشيء و تفرجيه لأصدقائك كمان

زينوا الموضوع بردودكم الجميلة و البسيطة مينا سان

اوه صح بالنسبة للتصميم الجميل ذا : شكرا فريال الباكا عليه

ربي يحفظكم و يسعدكم و يوفقكم بحياتكم يارب ق




سبحان الله ؛ الحمد لله ؛ لا اله الا الله ؛ الله اكبر

[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][img3] http://www.m9c.net/uploads/15194135612.png[/img3]
__________________

لَا تَجْري الرّيَاحٌ بِمَا تَشْتَهي السَّفُنْ
مدونة | معرض | تبتسم لنا الحياة لأننا فيها | صراحة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:01 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011