عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي > روايات وقصص الانمي المنقولة والمترجمة

Like Tree20Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #16  
قديم 12-23-2017, 10:14 AM
 
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالك
شكرا على الدعوة
اسفة على عدم الرد على البارتات السابقة ولكني مشغولة جداا
بالاستعداد للامتحانات

البارتات كانت مذهلة جدا
ترتيب الاحداث سلس وسهل
لكن هناك خلل
الوصف ينقصه بعض الاشياء
اوصفي حركات الشخيات قبل وبعد واثناء الكلام
سيعطي رونق للرواية

الاحداث ايضا تزداد تشويق وحماس واثارة
حقا مبدعة

يا رب ما تنسيني من رابط البارت القادم
تقبلي مروري
دمتي بود
__________________

شكرا حبيبتتي الامبراطوورة





رد مع اقتباس
  #17  
قديم 01-29-2018, 07:39 PM
 












كيف احوال متابعي قصتي اعلم انني اطلت الغياب و لكن ما بيدي
حيلة هذه هي الظروف و لكنني باذن الله سانهي
هذهالقصة في غضون هذا الاسبوع

عند سالي و وفيه :
كانا يتمشيان بحذر .... كانت سالي تحمل مسدسا بيدها و تتلفت يمينا وشمالا أما وفيه فلم يدر رأسه...بل كان ينظر أمامه بحرص شديد و برود أيضا ..
سالي: لم لا تقول شيئا ؟
لم يتحرك من وضعيته السابقة وقال: ليس لدي ما أقولــه..
التفتت سالي عنه وقالت في نفسها: هههههع مــلل ..
وفيه : هل هناك ما يشغلك ... ؟
سالي : غير هيرو .... أبدا لا يوجد أي شيء..
تنهد وفيه وقال : فهمــت ...
ششششششششششش تتتتتتوووووووتتتتتتت شششششش
التفتت سالي له وقالت : ماذا تفعل ... ؟ ثم .... ما هذا الشيء الذي تمسكه ؟
وفيه و هو يرتدي سماعة صغيرة جدا: انه جهاز إرسال......
سالي: إرسال.............. ومن أعطاك إياه..؟
وفيه ممسكا ميكروفونا صغيرا جدا: أهلا تروا... هل تسمعني ؟
تتتتوووووووووووووووووت <<<<<<<<<< قصدي وشوشة الإرسال
تروا: أنــا أسمعك بوضوح....... أيــ
قاطعته سالي : هل تلقيتم شيئا من هيرو ؟
تروا: في الحقيـــ..................
قاطعته نوي: مرحبا سالي.... لا لم نتلقى أي إشارة ولا صوت ...
وفيه بداخله : لم يمض على رحيله إلا ثوان .....
سالي: فهمــت............. إذا.... حسنا إن تلقيتم أي شيء أخبروني..
وفيه مقاطعا لحديثهما : سأقطع الإرسال الآن ..
نوي : لا توقـــ ...........
** انقطع الإرسال **
سالي بغضب: ماذا فعلت يا وفيه لقد..........
* وضع يده على فمها ثم سحبها بين الشجيرات واختبئا فانبطحا بعد ذلك....
سالي بقلق: ما الأمــر يا وفيه ؟
وفيه : اشششش ! هناك من يتبعنا ....
سالي: دعك من هذا الأمر ؟ أخبرني لم قطعت الإرسال ..؟
وفيه: سيكتشفون أمرنا إن كان معهم جهاز تتبع الإرسال...
سالي: وهل تظن أنهم من يتبعونا...
وفيه وهو ينظر من أسفل : و ما أدراني .........
سالي: ما رأيك أن أكون الطعم ثم أسحبهم وتأتي لإنقاذي في لحظة حاسمة ؟
وفيه محدثا نفســه: يا الهي ! هل نعيش بطولة فيلم ؟
سالي: هل ننفذها.....؟
وضع وفيه يديه على رأسه قائلا في نفسه : وما عساي أقول ...
سالي: إذا سأنــ .....
* سحبها وفيه للمرة الثانية قائلا : اجلسي ..... هل تسمينها خطة يا سالي؟ إنها أشبه بــمسلسل (اتبعني وأتبعك)...
سالي باستغراب: هل تتابع المسلسلات يا وفيه ؟
وفيه بعد ازدياد غضبه : لا....... أرجوك ابقي هادئة ريثما أفكر .... امنحيني 5 دقائق على الأقل ...
تذمرت سالي وقالت : أووووووووه .................خذ راحتــك ..

الساعــة 6:00 تماما....
أما الأوضاع عنـــد هيرو فكــانت ..............................................
بعد أن دخل هيرو لتلك الطريق المباشـــرة ... والتي تسمى بــ ( طريق الموت )
* في البدايـة كانت الطريق مليئة بالأشجار والمناظر الخلابة ولكن بعد السير المتواصل لاحظ هيرو شيئا ..
هيرو وهو يمشي : هناك أمر غريب ... <<<<<< بايع عمره يتمشى بوسط الطريق ما ينخــش ..
تلفت هيرو يمينا وشمالا وأمعن النظر ثم قال في نفسه : إنها تموت ... شيئا فشيئا
* في اللحظة التي توقف فيها هيرو يراقب الأشجار كان هناك من يراقب المكان حوله و ...... عندما اقترب منظار ذلك الشخص من هيرو ...
باااااااااااااااوقيييييييييييييييييييييييييييييققق ققققققققققققق
وضع هيرو يديه على بطنه قائلا : لم آكل شيئا منذ الصباح .... أنا جائع ..
** تقدم هيرو نحو شجرة كبيرة فاختبئ خلفها وجلس وأنزل الحقيبة من على ظهره و عندما مد يده فيها سقط هاتفه المحمول.......
* أفلت هيرو من منظار ذلك الشخص الذي كان يراقب المكان من دون قصد ..
هيرو : ماذا ؟ انـــه .... هاتفي...... لم أتذكـــر أنني وضعته هنا
( وضعه في جيبه ) ..................................... ثم ما هذا ؟
أخذ هيرو نفسا عميقا ثم قال : إنها التحفة ............. ( أخرجها من الحقيبة )
بدأ يدورها بكل الاتجاهات قائلا : على الرغم من أنني لست خبيرا بالتحف الفرعونية ...... ولست عالم مصريات كذلك.... إلا أنها تبدو تحفة أصلية...
* لعق هيرو إصبعه ثم وضعه على التحــفة ............
هيرو باندهاش : لم يذهب الطلاء ........ و لم تفسد ... هذا يعني أنها الأصلية فعلا ..
((( طريقة اللعـــق هذه يستخدمها علماء المصريات ليكتشفوا الزائف من الحقيقي )))
شـك هيرو بقوله: ربما تكون قد طليت لتبدو حقيقية .... ربما هي مزيفة
** انتبه ثم قال : ثم ............... لحظة... إنها ليست حقيبتي ...
كيف لم انتبه عليها ... إنها أخف من حقيبتي الحقيقية ........
* سمع صوت سيارة قادمــة ...........
ججججججججججججججججججججججج
اختلس النظر من خلف الشجرة ثم قال : إنها شاحنة كبيرة ... ماذا تفعل هنا ؟
ألا يعلمون أنها طريق ممنوعة........
تمعن هيرو في ما قاله : هل قلت ....... ممنوعــة ؟
فابتسم قائلا : نعم ................ انه المكان المناسب لهم .... المكان الممنوع
* وضع هيرو التحفة في الحقيبة ثم أغلقها وعندما نهض من مكانه سقط الهاتف من جيبه ...
هيرو : يا لي من أحمـق .......... انه يشبه هاتفي و حســب...
* استعاده و وضعه في جيبه *

عند نوي و تروا: الساعة الآن هي 6:55 مساء..
_____________________________________
تثاءب تروا : آآآآآآآآآآآه ......... أشعر بالنعاس ........
ابتسمت نوي فضحكت (ضحكة قصيرة):إن ما قالاه عنك كان صحيحا حقا..
تروا: ماذا ؟ ........... أنت تضحكين بلا سبب يا آنسة نوي....
نوي: إني أضحك عليك..... فقط
تروا: أنــــــــــا....
ابتسمت نوي ثم قالت: لقد قيل عنك أنك تملك عينين ناعستين تساعدانك على النوم..
تروا: ماذا ؟ عيــنين ناعستين...
ضحكت نوي وقالت : انس الأمر!

عند هيرو .....
هيرو بعد أن نهض واتجه للبركان خلال طريق الموت .........
هيرو : يا الهي ! لا مــاء...... لا طعام........ ولا ريلينا ....
انتبه هيرو لما قالـــه : ريلينا ! سأشغل نفسي بالحديث معها ريثما أصل الى البركان ...
*** أخرج الهاتف من جيبه ***
اتصل هيرو : لم لا ترد على الاتصال يا ترى ....؟
هيرو بقلق : هل حصل شيئا ما ؟ .............................................. بدأ التوتر يسيطر عليه ....
أخذ نفسا عميقا و قال : سأتابع .................................................
تابع سيره مدة نصف ساعة تقريبا..... فوصل عند البركان وقال :
هيرو : إذا هذا هو البركان الذي يطلق عليه سكان الجزيرة " ميدل جورجيانو"
* استنــد الى الصخور الكبيرة بقربه ثم جلس .........
كان هيرو يحدث نفسه بصوت منخفض و متعب : أعتقد أنني سمعت بهذا الاسم في مكان ما .......... أو ............ أو ربما قالها احد......
* حرك رأســه يمينا و شمالا و هو يقول : لقد بدأت تهلــــــوس فجأة ...
عند ريلينا والبقية : الساعة / 7:12 مساء ....
* خرجت كل من ( ريلينا – هايلد – كاثرين ) من الفندق للتسوق برفقة كل من ديو و هاكو ..
و أثناء التجول في السوق .... بدأت الفتيات بالحديث عن رفاقهن :
كاثرين بغضب : لقد كانت مفاجأة صاعقة ...
هايلد باستغراب: ماذا تقصدين عزيزتي كاثرين؟
كاثرين : كنت أتحدث عن تروا .... و أنا التي قال لها : آسف يا كاثرين لن أستطيع القدوم .
ابتسمت ريلينا : هذا ما قاله هيرو لي ......... ولكن أليس من الرائع أنهم قد جاءوا معنا..
هايلد : محقة .... ..................... * تلتفت الى ديو ثم تردف قائلة:
هايلد: كما أن أحدهم قد جاء معي بلا تردد ...
ابتسم ديو وقال: لا لا لا ......... يا هايلد ......... أنت التي جئت معي بلا تردد ..
غضبت هايلد وصرخت بوجه ديو: ديووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
هز ديو كتفيه : حسنا آســـــف أنا المخطئ .......
اقترب هاكو من ريلينا وأمسك يدها وقال: الى اللقاء يا شباب أنا سأذهب مع ريلينا الى الحفل الليلة ....
ططططططططططططططططششششششششششششششششششش
ريلينا بعد أن صفعت هاكو : لا لا .............. ثم لا ........ و صحيح نسيت أن أخبرك....لا ................. و لا ....
قاطعها هاكو بنبرة صوت تدل على انه (مسكين) : لماذا ؟
ريلينا بعد أن ابتعدت عنه : لأني سأذهب مع هيرو .....
هايلد : هيـــــه ! ديو .........
** لم يسمعها **
اقتربت كاثرين من هايلد و همست لها : انه غريب اليوم ......... ليس من عادتــه ...... هل لان الجو كئيب
هايلد بصوت أعلى من السابق : هــــــــــيه ! ديــــــووووووووووووووووو
سمعها ديو فالتفت من فوره قائلا : ما الأمر ؟
رفعت هايلد حاجبيها : ماذا ؟ ......................... ما بك تبدو غريبا اليوم.....؟
ديو و قد بدا الحزن يعلو وجهه : لا ................. لا شيء....
ريلينا : ديو ................. هل هناك ما يشغلك ؟
تنهد ديو : لا أعرف لكن ...................... هيرو ...
ريلينا بذعر : ما به هيرو ؟
ديو بابتسامة مصطنعة : لا تفهميني خطأ ........ لم اعني أنه قد حدث شيء ما.................... له ...
ريلينا : جيد ......................... و لكن لم ذكرته للتو .... ؟
وضع ديو كلتا يديه في جيبيه وقال بصوت هادئ : لا تسأليني ! أنا نفسي لا أعرف ... لكن صورته تشكلت أمامي فجأة... و كأنه يستنجد ...
توقفت ريلينا عن السير : ماذا ؟ يستنجد .....
هايلد تحاول أن تغير الجو : انظروا الى تلك القلادة ! ألا تبدو جميلة ...
أخرجت ريلينا هاتفها المحمول : سأتصل به !
كاثرين : ديو ........................ ألم تعرف أين سكنوا بالضبط؟ أريد أن أسأل تروا عن أمر ما ؟
ريلينا بصوت مرتفع : ما هذا ؟
هايلد: ما الأمر ؟
رفعت ريلينا هاتفها وهي تقول : انظروا مكالمة لم يرد عليها أحد ..
هاكو : يالــ السذاجة .... و لم تبدين خائفة ... ؟
ريلينا بغضب: ليس من المكالمة بل الرقم ...
تثاءب هاكو و وضع يده على فمه : وما به الرقـــم ؟
ريلينا : هه ..... لن تفهم ....
هاكو: كيف أفهم .... و أنت لم تقولي كلمة مفهومة حتى الآن ...
ريلينا بحزم في وجه هاكو : لقد خانني التعبير ...
ابعد ديو وجه هاكو وقال : دعينا منه الآن ....... ما به الرقم ..؟
ريلينا : انظروا هذا الرقم غريب علي ....
ديو : لكن هذا لا يدعو للذعر ....
ريلينا : أفهمك .... لكن عندما يتعلق الأمر بهاتفي فهو مختلف .....
هاكو بصوت مرتفع : لم أفهم ....
ريلينا : ولن تفهم .... ........................... <<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<< زهقت هاكو ... طلعت له قرون ..
هاكو : آآآآآآآآآه .............. تبدين مفترسة يا جميلتي...
ريلينا : لست جميلتك ...... ابتعد .....
هايلد : أأأأأممممممممم ! عرفت ..... إنها تلك الخدمة......
ديو : أية خدمة يا هايلد ! ...........................
كاثرين متدخلة : إنها تقصد أن ريلينا اشتركت في خدمة الأرقام الخفية ..
ديو : خدمة الأرقام الخفية ..................... عرفتها ..... أليست تلك الخدمة التي تمنع أي شخص من الاتصال بك إلا عندما تكتب رقما سريا...؟
هاكو في نفسه : ألي هذا السبب لم أستطع الاتصال بها .... و كان هيرو يرد علي بدلا منها ..
ريلينا : نعم ... ما قلته صحيح تماما....
هايلد بابتسامة : أحب ديو عندما يكون ذكيـــــــا ......
ديو بغضب مصطنع: و هل تكرهينني إن كنت غير ذلك يا هايلد ... ؟
ضربت هايلد كتفه بقوة وهمست له بصوت حاد: لا تحاول أن تعيد تلك النظرات الحادة و لا تفكر أبدا بفعل ما فعلت ....
خاف ديو من هايلد وقال بصوت منخفض : لن أكــررها .... آنستي..
هايلد: جيد ............ هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها <<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<< ضحكة شريرة ..
ديو بداخله : لابد أن الجزيرة قلبت مزاج الجميع ..... هل يعقل أن تكون هذه الجزيرة مسحورة ؟
ريلينا : ما العمل إذا ؟ هل أغير رقم هاتفي ؟ أم ............. أعيد الاتصال بهذا الرقم ...
كاثرين و الفضول يبدو واضحا عليها : نعيد الاتصال بهذا الرقم .... ......... قالتها بحماسة ...
ريلينا : هل أنتم مستعدون ؟
ديو : لماذا ؟ لم يمض على قدومنا إلا ساعات قليلة....!
هايلد: ديو أخبرتك أنني أحب رؤيتك ذكيـــا .........
ضحك ديو بصوت مرتفع وقال : وقعـــــــت يا هايلد .......
هايلد : لن ...................................... أغضب .....
ديو : ريلينا بما أنني أعتبر أخ هيرو ......... فاني أخاف عليك و أهتم لمصلحتك .... لذلك أنا من سيتصل بهذا الرقم....
* سحقت هايلد على قدمه فقــفز من الألم ...........
هايلد بصوت رقيق و لطيف : لا يا عزيزتي ........ أنا من سيتصل.... ربما تكون فتاة ..... ((( تــخز ديو ))) .....
اقترب ديو منها وصرخ : لم لا يكون فتـــى .... ؟ فأنت تحبين هذا النوع من الفتيان ....... الذين يتصلون على أرقام........................ <<<<<<<<<<<<<<< شكــــله غيور حيل.....
****** ارتفع صوت شجارهما مما جعل الناس حولهم ينتبهون *****
أمسكت كل من كاثرين و ريلينا بالأخرى .... أما هاكو فكان يشتري مياها غازية ... له و لريليــنا ...
ريلينا بخوف : إنها المرة الأولى التي أرى فيها هايلد اللطيفة .... هكذا...
كاثرين بنفس شعور ريلينا : أوافقك ..... فــديو الآن يبدو مختلفا قليلا ...
* تقدم هاكو نحو ريلينا بالمياه الغازية :
هاكو بصوت دافئ : جميـــلتي الأميرة ريلــــ .....................
طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااخ
* صفعت ريلينا هاكو و طرحته أرضا ...... و تابعت حديثها مع كاثرين ......
ريلينا بقلق : لنفعل شيئا قبل أن يصبح هذا الشجار شجارا ....
كاثرين : ريلينا ...... لقد أصبح و انتهى ........... إنهما في شجار الآن ..
** كان هاكو لا يزال مطروحا على الأرض و هو ممسك أحد الزجاجتين ..والزجاجة الأخرى قد سكب ما بها ...
هاكو بصوت منخفض : لــ .. لقد أحضرت لك مياه غازية فقط..
ريلينا : هل أصرخ ؟ أم .....
كاثرين : لا يا عزيزتي ..... هذا ليس تصرفا جيدا ....
هاكو بداخله : لقد فعلتما ما هو أفظع من هذا ...
* مد السيد سورين يده لابنــه هاكو ليساعده على النهوض ....
السيد سورين: هيا يا بني....
نفض هاكو الغبار على ملابسه ....
السيد سورين: كيف تسقط أرضا..... ؟
* قام بــ ضرب هاكو على رأسه بخريطــــة كان ممسكا بها ..
وضع هاكو يده على رأســه : حسنا آســف يا أبي ...
هاكو بداخلـه: ما هذه الجملة "كيف تسقط أرضا" .... ... حتما سيكون فاعل الجملة.. تلك الجميلة... لأنها من قامت بذلك
السيد هاوراد : لا يجب أن تقول : " كيف تسقط أرضا " يا سورين ...
السيد سورين ( يضحك) : آها هاهاهاهاها ... لم أعتد على توبيخه ... فأمه المتوفاة هي من كانت تقوم بذلك ...
السيد هاوارد : آه ..... هكذا إذا.....
* اقترب السيد هاوارد من ريلينا وقال لها :
السيد هاوارد : مرحبا ريليــنا ........ ماذا يحدث الآن ؟
ريلينا : أهلا بك سيد هاوارد ................ انه عراك بسيط.. الى حد ما ...
السيد سورين: انه عراك دجاج........و بما أني صياد فأنا من سيوقفه.....
* اتجه لهما ............................. ليوقف العراك ...........لكن المفاجأة أنه دخل معهما ....
السيد سورين : اهدئي أرجوك ..... ليس هنالك داع لكل هذا العراك .. لا أعتقد أن ديو يستحق كل هذا ..
صرخت هايلد : ماذا ؟ ...آه صحيح.... إن الرجال معا ...... حسنا ولكنني ... لست وحدي ..
* تتجه لكاثرين .... و تسحبها معها ....
هايلد : هيا يا كاثرين ...... تعالي معي ..... لنريهم قوة النساء ...
ريلينا : اهدئي ! يجب أن نكون رقيــقات و ليس عكس ذلك...
* أغمض هاكو عينيه و وضع يده على خده ...
هاكو بداخله : لا أصدق من صفعتني و طرحتني أرضا قبل وهلــة ....
هايلد ( تحاول أن تقلب الوضع لصالحها) : ألا تعلمين من كان سببا بدخول "جيسكا" لثانويتنا بالتحديد ....
انفجرت كاثرين غضبا : آآآآآهـــا ...... إذا تقصدين هذان الاثنان.....
هــــــــــجــــــــــــوووووووووووووووووووووووووو ووم ...
تنهدت ريلينا وقالت بصوت منخفض دل على الملل : أنا من سيتصل و يحل المشكـــلة ..
** جـــــــــــــاري الاتصال **
ريلينا : انـه لا يجــيب ............. هه ...... غير مهم ...





























__________________
maissa and malak toghether 4 ever


توامتي روحي و حياتي
احفظها يا رب





ستظل القدس عربية اسلامية











رد مع اقتباس
  #18  
قديم 01-29-2018, 07:56 PM
 















هذا الجزء تابع للبارت السابق


اأما الأحوال .... عند هيرو ... الساعة 8:00
* كان هيرو مختبئا ... خلف إحدى الصخور العملاقـــة .....
هيرو بداخلــه : بما أنني قد وصلت لبركان ميدل جورجيانو .... فهذا يعني أن أرى أحد أفــراد العصابة.... هنا ..
ترن ترن ترن ترن ترن ترن........ .............
هيرو : ما .... ما هذا الصوت ؟ .................. انه الهاتف .......
* شرع بالــرد ....
* لم ينطق أيـة كلمة في البدايـة .............. لكن بعد أن سمع المتصل:
المتصل : هـــيه ! لـيونغ .................. رد علي .... هل الحقيبة معك ... ؟
هيرو : .................................................. ................................
المتصل بصوت مرتفع : ليونغ ....... ليونغ .... ما بك........ ؟ لم لا تجــيب ....... ؟
* أقفــل هيرو الخط بسرعة ........ ثم وضع الهاتف بجيبه ... و قال :
هيرو : إذا ........ هي حقيبتهم ............ كما توقعت.....
* حاول أن يبحث عن الرقم الذي اتصل قبل وهلـة في ذاكرة الهاتف..فشاهد:
هيرو : إنها ريلينا ............ لقد اتصلت بي ....
* التفت للخلف فشاهد الشاحنة التي رآها قبل قليل......
هيرو بينما هو مختبئ : من أين تخرج تلك الشاحنة ........ ؟
هيرو ببرود: هل هو مكان سري ..... يا ترى ؟
** صوت من بعيد **
: ........ أســــرع قبل أن يرانا أحــد....
هيرو بداخله : ماذا ؟ هناك ..........
* صمت ولم ينهي كلامه .... ثم بدأ ينظر حولـه ويتلفت هنا و هناك ..
هيرو: واحد ..... ... اثنان............. ثلاثة....... و الرابع في الشاحنة .. و الخامس الذي اتصل قبل قليل... هؤلاء غير المدعو بــ ليونغ ...
* انبطح أرضــا حتى لا يراه من في الشاحنــة......
هيرو : حتى الآن .. هم.. ستـــــــة...
* و بينما كان منهمكا بالمراقبـة لم ينتبـه علــى سنجاب قربــه ...
هيرو بقلق: لا يــجدر بهذا السنجاب أن يظهر الآن ... قد يكشف أمري .. خشية حركتك عند الشجيــرات ..
** حاول هيرو إبعاد السنجاب بيــده ......
هيرو: لا .... تقترب .... ابتعد ... هذا ليس وقتــك ... اششششششش ..
السنجــاب : كويك .... تك تك تك تكت تك ... تك تك تتتتكككك ...... <<<<<< ماخذ دور بالحوار
&&&&& هنا ترجمة ما قالــه السنجاب &&&&&&
قال السنجاب: أنا راح أفتـــن.... عليك و أفضحك عند العصــابة .... إذا ما لعبت معاي ... يــلاااااااا ...

هـيرو بغضب : ابتعد .......... و إلا...........
* بدأ السنجاب بالقفــز ... فتــحركت الشجيرات التي اختبأ هيرو خلفها ..
* فشاهد اثنان من أفراد العصابــة ما يحدث ....
الأول: ........ هيــه ! هل هناك أحد .... ؟
رد عليه الآخــر بتعجرف: و هل تظن انه سيرد علــيك... ؟ اذهب و انظر في الأمـر !
سمع هيرو ما قالاه : لو أنني أملــك سلاحا ... ... أستطيع أن أهاجم ولكنني لا أعلم ما يخبئون أو إن كان هناك آخــرون ...
* اقترب الرجــل من الشجيرة التي يختبئ خلفها هيرو .... و حين اقترب أكثــر ...
* اقترب الرجــل من الشجيرة التي يختبئ خلفها هيرو .... حاملا بيده بندقية
* اقترب أكــثر .... و أكـــثر ...... و فـجأة.. خطرت ببال هيرو فكــرة ..
* رمى حجرا .... ليـــجعل السنجاب يتجه نحوه... و ...
خرج السنجاب من خلف الشجيــرات ..... فقال الرجل لصاحبــه :
قال: انه مجــرد سنجاب لا غيـر....
فتدخل الثالث: لا داعي للقلق.. فلا أحد يــجرؤ على دخول طريق الموت أو الاقتراب من "ميدل جورجيانو" ...
ضحك الرجل وقال : محق أنت ........ يا صاحبي ... لنكمل ما بدأنا ..
تنهد هيرو و قال : تبــا للسناجــب ....... لم أعد أطيــق الحيوانات ..
* غادرت الشاحنة ....... و كان بها شخصان ملثمان ... فلم يتمكن هيرو من معرفة ملامحهما ...
هيرو: جــيد ... غادر اثنان ... يجب أن أجـد الفرصة المناسبة للدخول الى ذلك الممر الذي يحرسونـه ..
بعد خمسة دقائق..
تـووووووووووووووت شيت ... تششششش تتوووت ..
: .......... هل تسمعني .... .... هــ .... ل تسمــ ...
هيرو و هو يتلفت : تكلم أســمعـك ......... تروا... تروا..
تروا: ألا تـزال على قيـد الحياة..... ؟
هيرو: لا .......... ...................................
نوي متدخلة: لا تقل لي أنك ميت....
هيرو بداخله : كيف أكلمك إذا .................. ؟
تروا: هيرو ....... هل تعاني من مشكلــة ؟
هيرو : لا ....... فقد رحل السنجاب ..........
تروا: أي سنـجاب...
هيرو : ليس مهم ...................هات ما عندك قبل أن ينقطع الإرسال.....
تروا: لك ما شئت ........ سأخبــرك بالتفاصــيل ...
هيرو مقاطعا لــه : تروا ......... هل عبرت شاحنـة عندكم ؟
تروا ببطء في كلامـه: شاحنة......... لا ...... لم تأتي .....
هيرو : لقد ذهبت باتجاه المفترق الأيســر ...
نوي بصوت مرتفع : يالـــــ الذكــاء ........ هل نسيت نحن في المفترق الأيمن..؟
هيرو ببرود : آنســة ! المفترق الأيسر بالنسبة لموقعـي هو الأيمن لكم ...
نوي: هكذا إذا........
هيرو : ليس هنالك وقت للشرح ......... تروا..... هات ما عندك من فضلك..
تروا: أمرك.......... لقد عبـر شخصان ملثمان قبل دقائق....
هيرو: فهمــت ......لقد كانا هنا و هما من يقودان الشاحنة المتجهة لكما الآن.....
نوي: إذا.... ما هو دورنــا...... ؟
هيرو : آنسـة ! لقد تبدلت حقيبتي مع حقيبة أخــرى ... في الحافلة ..
نوي مقاطعة له بذعر : و الأســـلحة ...
هيرو ببرود : في الحقــيبة ......
تروا: مسكين من سيأخذ حقيبتك......... قد يتهمونه بالسرقــة ... أو ..
هيرو: ليس مسكينا ........... لقد كان أحد
قاطعه تروا:............. أفراد العصابة
هيرو : لا أظن هذا .... فــلو كان كذلك لاهتــم لأمر الحقيبــة.... لابد أنه لا يعلم ما بها ..
نوي و الفضول بدا واضحا عليها : و لكن ... ما بها الحقيبـة ؟
هيرو : بها تحفــة ...
نوي : هه ......... هل هي التي....... ؟
هيرو : نعم إنها هي .........
نوي: هيـرو ...... كن حذرا ......... فربما كانت الحقيـــبة فخا ...
هيرو : ظننت ذلك .... و لكن بعد أن..... أجبت على اتصال بهاتف كان موجودا بالحقيبة غيرت رأي..
تروا: أهــو... أحـد أفراد العصابة يا ترى ؟
هيرو : هذا ما يبدو ... لي ... فقد كان يصرخ باسمه .......
نوي : ماذا قال بالتحديد ........ ؟
هيرو : لقد قال المتصل :"هـــيه ! لـيونغ........ رد علي .... هل الحقيبة معك ... ؟
نوي : ليــونغ ..... و هل تظن أنه أحد أفراد "توتشين" ..... ؟
أجابها هيرو بسؤال آخر: ماذا عن سالي و وفيه ؟
تروا: لقد..... أخرجت سالي الشيب من رأس وفيه .... المختصر المفيد أنه بخير ولم يجمع أي معلومــة... غير ......
هيرو : ما بك لم توقفــت ؟
تروا: قالا بأنهما سمعا صوت أشخاص..... خلفهمــا ....
هيرو : من هم ؟
تروا: بصراحة لم يخبراني لأن وفيه قطع الإرسال فجأة........
نوي بلهجة دلت على أنها غاضبة: ذلك.... الولد سأريـه .. قطع الاتصال مرتان .. و لم يكف ... حتى هيرو لم يقطــ ...
هيرو : سأقطع الاتصال الآن ...
تروا: الى اللقاء ........
نوي : لم أكمل كلامي ........
تلفت تروا يمينا و شمالا و قال: آنسة ! إنها الشاحنــة ....
نوي بحرص شديد: ها ................. إذا لنختبئ ...
*** اختبأت نوي خلف الشجرة الكبيرة أما تروا فقد تسلقها و بدأ يراقب المكان ***
* عـــبرت الشاحنــــة ........ جج جج جججج جج ججججج <<<<< صوت احتكاك إطارات السيارة بالصخور ...
أمسك تروا منظارا ثم قال: آنـــسة ! لدي سؤال ........ !
نوي بحذر شديد: يمكنـك أن تسأل........
تروا و هو لا يزال ممسكا بالمنظار : إذا أجيبي على سؤالي هذا ..
نوي بغضب: بســرعة يا......... ترواااااااااااا .......
تروا ببرود : اني أرى الشاحنة نفسها والأشخاص أنفسهم ... يذهبون من هذه الطريق ثم يعودون لها ... ماذا تعتقدين أنهم فاعلون ؟
نوي : هل يتجهون للطريق المباشرة ........ ؟
تروا: إجابة رائـــــعة !
نوي : هيا اتصـــــل بــ هـيرو ......
*تروا: سأباشر.......... ** يتم الآن الاتصال **
بعد فترة .........
نوي : هه تروا ........ أرجوك لقد مضى الكثير من الوقـت و أنت حاول الاتصال..
تروا: سأرسل له رسالة....................................... " كتبها و أرسلها "
نوي: تــوقف ! لا ترســلها ....
تروا: لماذا ؟
نوي : لأن هاتف هيرو ليــس معه ...
تروا بصوت منخفض: ماذا ؟
ضحكت نوي و قالت: هل نسيت أنه في حقيبته المسروقة هاهاهاهاها ...من الـجيــد أنني لحقت بك قبل أن ترسل..
تروا ولايزال إصبعه على زر الإرسال : هه هه هه .......... لــ .. لقد تم الإرسال ..
صرخت نوي : ماذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ؟
تروا: جهاز الإرسال توقف عن العمل.... لذلك أرسلتها ......
نوي: ماذا عن سالي ؟
تروا: حاولــت........ لكن أظن أنهم ابتعدوا كثيـــرا .....
الساعـــة الآن هي 9:13 مساء..
___________________________
بعد قيام ريلينا بدورها كــ سفيرة سلام هدأ الوضع قليلا ... بين المتنازعين .. و تمت إقامة هدنـة مؤقتــة بينهم .. و هم لا يزالون في مكانــهم (( السوق التجاريــة ))..
وضعت ريلينا يديها على خاصرتها وقالت : الى متى ستظلان هــكذا ... ؟
هاكو بابتسامـة : جميلتي .. إن الوقت مناسب لذهابنا ......
طططططططططططططططططططشششششششششششششششش
ريلينا و لم تعط هاكو أية أهميـة : هيــه ! هايلد .. لقد أدخلت كاثرين معك في الشجار ..
قالت هايلد بأسلوب ساخر و هي تنظر لـ ديو : ماذا ؟ اسألي البـــعض ..
ديـو و كأنه لم يســمع : ماذا عن الفتاة التي اتصــلت يا ريلينا .. ؟
اشتعلت هايلد غضبا وقالت باستهزاء : آآآآ هه ههه ... صحيح ماذا عن الفتـى الذي اتصل يا ريلينا ؟
ديو : إنها فتــاة ..... جميلة... واسمها.... اسمها.... دعيني أتذكــر !
اتجهت هايلد من مكانها بقرب ريلينا نحو ديو وقالت بغضب شديــد :
هايلد : الــــم تقل أن لا تعرف الرقــم ... ؟
ديو : هيا يا هاكو ... لدي عمل مــعك ؟
هاكو : عمل و لكـــ.............
* وضع ديو يده على فم هاكو بسرعة قبل أن ينهي كلامه وقال :
ديو : هاهاهاها ........ أنت محق ...... انه ذلك العمــل ؟
** سحب هاكو معـــه وقال و هو يذهب **
ديو ( يحاول أن يغيظ هايلد ) : الى اللقاء جميعا ما عدا هايلد ...
التفتت هايلد عنه : هه ............ لن أهتم .... لن أهتــم .... لن أهتم ...
قاطعتها ريلينا بلطف: يكفي يا هايلد ألم تقولي بأنك لن تهتمي ... ؟
هايلد : صحيــح ..... لنكمل ما بدأنــا ....
كاثرين و هي تفكر بـ جيسكا : لن ..... أسمــح لها بالسيطرة على تروا..
ريلينا : انظروا الى هذا الفستان.......... ألا يبدو رائــعا ..
هايلد باندهاش : رااااااااائــع ! انه رائع حقا.. و لكنه فستان زفاف.. لا تقولي لي أنــك .. ستــتزوجين ...
احمرت ريلينا خجلا وقالت : كفى يا هايلد ...
كاثرين : انه رائـــع ! ....... ما رأيـــك بأن نشتريــه ؟
ريلينا : لنذهب من هنا فهذا الفستان ليس لنا هيا هيا هيا هيا ...
هايلد : سيعـــجب ديو ................. ** تذكرت هايلد المشاجرة** ثم قالت: لا انه يريد تلك الفتاة..
ضحكت ريلينا :هه هه هه هه إنكما متشابهان حــقا ... يا هايلد اللطيــفة ..
هايلد : أممممممم ! لــنذهب من هنــا ! <<<<<<<<<<<<<<< تضيع السالفة ..
* في هذا الوقت اتجه كل من ديو و هاكو الى الفندق ليصطحبا كواتر :
طرق ديو باب الغرفة ليدخل :
فتح الباب فأشعل الضوء و هو يقول : ما هذا النوم يا كواتر ... ؟
* اتجه هاكو الى الأريكة وقال : كان يسخر من نومنا طوال الوقت في الطائرة ..
: .......... ماذا تفعلون هنـاااااااااااااااااااااااااااااااااااا ؟
ديو بغضب : من انت ... ؟
فزع هاكو وصرخ بقوة : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ لصــــ لص لص لص ... في غرفتنا اااااااااااااااااااااااااااااا ........
* أما الفتيات دخلــن لمحل يبيــــع فساتين للحــفلات:
(هايلد – كاثرين ) بصوت واحد : رااااااااااااااااااااااااااااااااااائــع !
هايلد : ما أجمــــله !
كاثرين : ألـــيس ...... انه ......... انه هو بالتأكيــــد !
ريلينا : ما بكمـــا أنتما الاثنتان ؟
هايلد: انه الممثل ... الشاب الذي قام بدور البطــولة في فيلم "الحوت الضائع"
ريلينا : الحوت ... ماذا ؟
كاثرين : هل يعقل أن لا تعــرفيه ؟ انه مشهووووور ........ هيا يا هايلد لنأخذ توقيــعه ..
ريلينا بداخلها و هي تنظر له : لكنني لا أرى أنه وسيم لهذا الحــد .. إن هيرو أفضل بكل تأكيــد ..
هايلد : هل تحملين قلما يا كاثرين فأنا لا أملــك .. ؟
كاثرين : لا ........ ماذا عنك ريلينا ؟
أخرجت من حقيبتها قلما وقالت : تفضلا ..
* اتجهتا نحو الممثـــل ...... لتأخذا توقيعــه ....
هايلد و هي تصافحــه : مرحبا أنا اسمي هايلد و أنا معجبة بتمثيلك ... سيد ليونغ ..
كاثرين : وأنا أدعى كاثرين ........ سعدت للقائك .. سيد ليونغ ..
ليونغ : أهلا بكما ....
** كان ليونغ فتى في العشرينيات من عمـــره و هو شاب وسيم شعره أشقر يصل الى تحت أذنيه وعيناه زرقاوتان .. طويل البنية..
* لم تعر ريلينا لــ ليونغ أي بال و راحت تتجول في أنحاء المحل ..

سألت ريلينا البائــع عن ثمن الفساتين التي ... يملكها ..
فصاح البائع : هيـــه ! ليونغ .. لا تضيع الوقـت وتعال إلي ..
* تقدم ليونغ ليــقف قربـه و أمام ريلينا بالوقت ذاتـــه ..
ليونغ بصوت خافت : ماذا تريد سيد جورج ؟
السيد جورج : انتبه على المـحل لأنني مغادره الآن ..
وضع ليونغ يده على رأسـه و قال : حاضر سيدي ......... فالتفـت الى ريلينا وقال لها بصدر رحب :
ليونغ : ماذا اختارت الآنسة الجميــلة يا ترى ؟
ابتسمت له مغمضة العينين وقالت في نفسها : يا لـــك من وقـح ..
ليونغ : هل لي أن أساعدك ... آنســتي ؟
التفتت ريلينا عنه وقالت بصوت مرتفع : شكرا ........ أستطيع ...
ليونغ ( وهو لم يفهم شيئا ) : ما بها ؟
اقتربت هايلد من ريلينا وهمست لها : لماذا قلت له ذلك ؟
فهمــست ريلينا لها بابتسامة باردة : هذا .... لأنه وقح ......
عندها صرخت هايلد بوجه ريلينا وهي تهز كتفيها بقوة : ليس ... هو..... يا ريليناااااااااااااااااااااااااا ...
* أبعدت ريلينا يدي هايلد بلطف وقالت : لو سمحت ما هو ثمن هذا ؟
هايلد في داخلها بخوف : لا أعرف لم أصبحت تشبه هيرو فجأة ..
خرجت كاثرين من غرفة تبديل الملابس وهي تقول : Tarrrrraaaaaaaa
ريلينا و هايلد في آن واحد : واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو ....
ريلينا بسعادة : انه رائــع ! بل ....... انه مقاسك ... يا كاثرين ... انه جميل..
هايلد : سيــعجب تروا حتـــما ........
عندها قالت كاثرين بغرور وهي تعبث بخصلات شعرها : ليس ذلك المخدوع ..
هايلد بقلق : المخدوع ............. إذا......... من سيكون ؟
اتجهت نحوها و قالت بغضب: إنها......... جيسيكا الغبيــة ...
ريلينا : من هي جيسيكا ؟
كاثرين بغضب : إنها المنتسبة الجديدة للثانوية ........ و بالتحديد ثانويتنا ..
هايلد : سمعت البعض يقول أنهم شاهدوها تتمشى برفقة تروا ... في الفسحة .. مما آثار كاثرين ..
ريلينا : هكذا إذا ... لهذا تقول أن تروا مخدوع....
هزت هايلد رأسها وقالت : بلى ...... و لأنها خدعت تروا بجمالها..
كاثرين بحزم : كفاكما ثرثـرة ... أنا أجمل منها بالتأكيد .... لكن السؤال هو ...
هايلد بسخرية : و سؤال ..... أيضا.....
و تابعت كاثرين : السؤال هو : أين نجدها ......... ؟
ريلينا : بالتأكيـــد ليس هنا ......... فهي لا تعرف أننا مسافرين..
كاثرين : ماذا لو أن تروا أخبرها ؟
هايلد بحدة : هذا أمر معقول .......
ريلينا : صحيح يا هايلد .......... هل ستذهبين لحفلة الليلة ؟
هايلد : أممممم ! لا أعــرف .....
أدارت ريلينا نفسها باتجاه ليونغ وقالت : عفوا سيدي هل نملك عندك فستانا يناسب هذه الفتاة ... .. .. * أشارت نحو هايلد *
* نظر ليونغ لـ هايلد و ابتسم فقال : هناك الكثيــــــر ......
هايلد بتوتر : ريلينا رجاء ...... لا تفكري بأن تصطحبيني معك .. فانا لا اهتم..
أخرج ليونغ فستان باللون الأزرق المائي المتلامع مرصع بجواهر شديدة اللمعان ....
ليونغ بابتسامة براقــة : ما رأيــك يا آنسـتي الجميلـة ؟
ريلينا بداخلها : انه يتمادى في كلامــه ..
هايلد : لكن ...
ليونغ : انه رائع يا آنسة كما أنه مناسب لك .. و لطولك و سنك .. و ..
قاطعته كاثرين بأخذ الفستان منه فدفعت هايلد باتجاه غرفة تبديل الثياب : هيا ارتـديـه بلا جدال ....
ريلينا بداخلها وهي تنظر لـ ليونغ: انه لأمـر غريب حقا ... هل هو ممثل حقا ... ؟ و لماذا يبيع في مكان كهــذا ؟
اقتربت كاثرين من ريلينا وقالت لها بصوت خافت : هل أنت معجبة به يا عزيزتي ؟
هزت ريلينا رأسها نافية ما قالتـه لها كاثرين : لا لا ....... لا تفهميني خطأ .. كنت ..
بعد دخول ديو و هاكو للغرفة لإيقاظ كواتر ........
هاكو : كل ما يحدث لي الآن بسببك و بسبب أعمالك السيئة ..
ديو : لم كل هذا الانزعاج ... ؟ على الأقل ما زلنا أحياء نرزق ..
هاكو بتذمر : كيف تقول أحياء و نحن مقيدان في الممـر .. ؟
ديو : هذا كان السيئ .........
هاكو : و هل هناك جيـــد ... ؟
ديو : الجيـد أننا لم نمت من ضرباتـه ولكماته القاتلة ...
هاكو : لأول مرة تكون محقا ... يا أخي .. و لكن اعترف أنك من بدأ ..
صرخ ديو : ماذا ؟ ما الذي فعلته أنا يا حبيــبي ؟
ابتسم هاكو وقال : كان خطأ منك أن تدخل بلا استئذان ..
ديو : و هل هذا سبب لكي يضربنا هكــذا ... ؟
هاكو : ليــس هذا و حســب .....
ديو بانزعاج : و ماذا أيــضا ؟
هاكو : لقــد أشعلت النور .. وصرخت باسم كواتر بصوت مرتفع جدا .....
ديو : يا لــك من ناكر للمعروف ........ ألم تذهب وتجلس على الأريــكة قبل ..
قاطعه هاكو : إن كنت ذا نفع ........ فــفك قيدنا و خلصنــا .....
** وبينما كانا يتجادلان خرج أحدهم من الباب الذي أمامها و هو غير الباب الذي دخلا منه قبل قليل **
: ............... آآآآه ........ لقد نمت طويلا ..
هاكو و ديو : ماذا ؟ انه كواتر ...
تثاءب كواتر و وضع يده على فمه وقال : ما بكما لم أنتما مقيدين هكذا .. ؟
* التفتا لبعضهما وقالا بصوت واحد *
هاكو و ديو : أسأل نفســـك ؟
كواتر : حسنا غير مهم ......... سأفكـــ قيدكما ....
ديو : آآآآآآه ........ ما أجمل الحريــة !
هاكو : لأول مرة تكــ...
قاطعه ديو : إنها الثانيــة ..
هاكو : أممممممم ! غير مهم...
ديو : محق ......... من الأفضل أن نسرع في الرحيل من هذا الفندق...
هاكو : بل من أمام هذه الغرفة بالتحديد ...
كواتر : ما بكــما لم أنتما غريبان هكذا ؟
ديو : لنذهب فقد تركنا الفتيات وحدهن .....
كواتر : ولكن ..........
هاكو : من دون لكن ......... اتبعنا وفي الطريق سنخبرك بكل شيء ......
** في طريق العودة **
ضحك كواتر بصوت مرتفع ....
ديو ببرود مبالغ فيه : و هل هذا شيء يدعو للضحك ؟
هاكو : لو كنت مكاننا لم ضحكت .....
كواتر : لا أصدق أنكما اقتحمتما غرفة الرجل هكذا .....
ديو : اضحك أكثر .... خذ راحتك ..... فقد كنت نائما و نحن تحت الحصار..
كواتر : هذا تفسير اللكمات على عينيكما ........ !
هاكو : لقد شوه وجهي الوسيم ....... كيف سأقابل أميرتي هكذا ؟
وضع ديو يديه في جيبيه و تقدم عليهما في مشيه وقال : هيا ........ قبل أن يبتعدن..































__________________
maissa and malak toghether 4 ever


توامتي روحي و حياتي
احفظها يا رب





ستظل القدس عربية اسلامية











رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رحلــة فتــآة || تلمـع فـي سـمآء الكـون! لويس! أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 09-24-2015 03:33 AM
صور لـــ ساسكي هايتوكو صور أنمي 19 06-29-2014 06:24 PM
صور ولا اروع لـــ ساسكى s.a.y.a أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 24 02-26-2010 08:42 PM
عذرا لـــ............. الشوق جرح جفوني مواضيع عامة 3 09-04-2009 02:08 AM


الساعة الآن 09:09 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011