عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree169Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #26  
قديم 11-23-2017, 06:58 PM
 


السلام عليكم كيفك واخبارك
واااااااسفه على التاخير في ارد
ماشاءالله السر والوصف كثير يجنن وابدع كثير معك شعرت باني اعيش الدور مع كل شخص موجد

والان لنجوب على كل سؤال

1- عن اى دور يتحدث البرت؟ ولماذا قتلها؟ماعرف واطن الدور هو انها تحمل ل طفل الاهو ويليام
2- كيف سبق ويليام ايرا الى الداخل؟ ولم لا يستطيع الوقوف كثيرا فى الشمس؟
لنها معه قوة عجيبه وهو مصاص دماء ولديه سرعة وقوة
3- عن اى اميرا يتحدثان هذا الطالبان؟همممم في واحد لكني نسيت اسمه
4- وهل مارلين معها حق فى قولها " الصداقة لا تموت حتى لو ماتت اصدقائها"؟

اطن وربما
5- والى من تلك الصورة؟
امكن رروز اوايرا
6- وهل سينجى ويليام من تلك الرصاص الموجهة نحوه؟
يب اكيد ومثل ماقلت هو لديه قوة خاصه طبعا هذا راي الخاص



وشكرا واسفه مرة ثانية
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 11-27-2017, 02:43 AM
 
انا لا اقراء الروايات كثيرا
لكن باين جهود متعوب وقصة وافكار ورسومات
وكل شيء رائع تستحقي اختي تقييم
__________________


رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-01-2017, 01:52 AM
 
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('http://https://a.top4top.net/p_7003jiri1.png');"][CELL="filter:;"][FONT=Simplified Arabic][SIZE=4][COLOR=black][ALIGN=center][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('https://a.top4top.net/p_7003jiri1.pnghttp://');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('https://a.top4top.net/p_699r98o11.pnghttp://');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]





[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
الشخصيات الجديدة


[IMG]http://[/IMG]
ادوارد: فتى مرح فشخصيته لا تختلف كثيرا عن شخصية جاك ،يبلغ من العمر 19 عاما ،يعيش مع والديه ولديه اخت كبرى تمتلك من العمر 25 عاما, دائما يتهرب من تحمل المسؤوليات، وهو يحب مرافقة جاك لانه يشعر بانه جزء منه ولانهما متشابهان كثيرا،يحب الاشياء اللطيفة والصغيرة فهو مهوسا بها وبجمعها، ويحب الطهو كثيرا رغم ان جميع الاكلات المطهوة بيديه ترمى فى صندوق القمامة ،ويفضل ان يكون دونكان هو فار تجاربه وطعامه ، لانه يراه اكثر صراحة من غيره



دونكان :فتى هادئ ،وصريح جدا، يتصف بالبرود,يبلغ من العمر 19 عاما والده رجل اعمال وصاحب شركات كثيرة لذلك دائما ما يذهب لمساعدة والده لديه اخ اكبر منه يبلغ من العمر 21 عاما وهو يدرس بالخارج ويعود لزيارتهم كل عام ، يكره الفتيات بشدة وذلك لما حدث له فى الماضى، غالبا تكون كلماته جارحه ولكنه لا يهتم، لا يفكر فى شئ سوا الدراسة والعمل واصدقائه انفصلا والديه عندما كان صغيرا ولم يستطع ان يعيش طفولته كباقى الاطفال الذين تطعمهم امهاتهم او اب يجلب لهم العاب مسلية فقد كان يشعر بالوحدة لذلك هو مستقر فى منزل خاص به ولكن علاقته جيدة مع والده اما والدته ف ......









البارت الرابع
(الخوف الملازم)

تذكير: ادار ظهره لهم ولايرا ولكن فجاة قام ذلك الفتى الذى يبدو انه رئيسهم
بالوقوف على قدمه موجها ذلك المسدس على ظهر ويليام.....

وهو يضع يده السليمة على ذراعه ويمسك المسدس بيده الاخرى التى تؤلمه قائلا له بخبث وبتلك الابتسامة التى تحيطها الشر من كل جانب: اتعتقد بانك تستطيع الافلات منى ,انت
لست سوا فتى مزعج يتدخل فى ما لا يعنيه
ثم اكمل قائلا وهو يحرك مسدسه يمينا ويسارا بعشوائية :هيا
ادر واعطنى وجهك
فعل ويليام مثلما طلب منه واخذ ينظر اليه والى مسدسه ببرود وهو يضع يديه فى جيبى بنطاله

قال الرجل بشفقة مصطنعة : اوه .. يؤسفنى ان وجهك الجميل هذا سيلطخ بالدماء
ثم اكمل بغيظ وهو يضغط على اسنانه بشدة: كيف لك ان تتدخل فى ما لا يعنيك ايها الفتى الاحمق ستلاقى مصيرك الان وهو الموت
لم يتجرا احد الى الان ..ان يحاول مجرد محاولة بان يلمس خصلة واحدة من شعرى
وقال وهو يزداد بالضغط على اسنانه :ولكنك ايها الاحمق....

وقام باطلاق النار دون ان يكمل حديثه لشعوره بالاهانة من حقيقة انه لن يستطيع القول بان ويليام لقنه درسا لن ينساه مهما عاش ولكن فجاة انقلبت الموازين
واتجهت تلك الرصاصة الى كتف ذلك الشاب
كانت ايرا تقف خلف ويليام وتضع يديها على عينيها بشدة خائفة من ان ترى ويليام وهو مصاب عندما فتحت عينيها
وقفت امام ويليام وهى تتفحصه بعينيها وتنظر اليه من الاعلى الى الاسفل بتوتر وترى اذا اصابته تلك الرصاصة قائلة بذهول: و..ويليام

الشاب وهو يتالم وممسكا بذراعه
قائلا:م..ماذا حدث .. تلاعبت بسلاحى؟
ابتسم ويليام ابتسامة نصر قائلا: سحر ويليام .. كما ادعوه
ثم اكمل قائلا وهو يعبث بغرته: هل تريد منى الافصاح بسرى السحرى؟
ثم اخرج من جيبه علكة كروية الشكل وهو يوجهها له ليريه ما بيده قائلا: وضعت معجون لاصق على علكة تشبه هذه العلكة.. وقمت بتوجيهها فى فوهة سلاحك
وابتسم له بسخرية وهو ينظر اليه من الاسفل الى الاعلى بنظرة ملاتها الاستهزاء والسخرية قائلا: لذا لا تقلق لن يستقبلك الموت الان

الشاب كان ينظر الى ويليام بغضب وغيظ وهو يعض شفته السفلى بشدة حتى انها كادت ان تتمزق من شدة غضبه
ايرا بذهول واستغراب وهى تحاول ان تجد تفسيرا لسؤالها:ولكن م .. متى فعلت ذلك؟
اجابها ويليام وهو لا يزال يبتسم بسخرية وينظر اليه قائلا: عندما كان يتحدث عن بطولات حياته المعتوهة مثله
الرجل بدهشة وبنظرة بلهاء: و .. ولكن كيف بهذه السرعة؟ كيف لم الاحظ ذلك...
اجابه ويليام سريعا دون ان ينتظر اكمال حديثه قائلا له بابتسامة جذابة مثله: لن اخبرك ..فهذا سرى الذى لا ابوح به
ثم اكمل فى نفسه وهو يضغط على اسنانه بخفة قائلا: كم كنت اتمنى انا ايضا معرفة ذلك السر .. ولكن ذلك الالبرت الاحمق..

قاطع تفكيره ركض هؤلاء الفتية فى الاتجاه المعاكس محاولين الهرب والنجاة بانفسهم ووقوف سيارة سوداء كبيرة واشبه بالسيارات الخاصة بالرؤساء ونزل منها
رجل يبدو انه فى نهاية العشرينات يرتدى بذلة زرقاء وقبعة وينحنى قائلا: انسة ايرا لقد جئت لاخذك
ثم اعتدل فى وقفته قائلا وهو ينظر لها مشبكا يديه لاسفل :السيد جراوت مشغول جدا اليوم لذلك قام بارسالى

ابتسم ويليام له ابتسامة ساخرة ثم ادار وجهه لايرا واقترب منها محدقا بها وهو يوجه كلامه لسائقها ولكن عينيه لا تزال على ايرا: عليك ان تاتى سريعا فى المرة القادمة والا سترى انستك فى عداد الموت.
اصيبت ايرا بالفواق من شدة اقتراب ويليام لها

وكانت محرجة بشدة وتلتفت حولها متجنبة نظراته ووجهه الجميل الذى لا يزال يبتسم
ابتسامة غريبة لم توضح اى تعبير
وعندما ابتعد ويليام وادار ظهره لكى يذهب اختفى الفواق عندها نظرت ايرا الى الاسفل
وهى تتفوه بتلك الكلمات بصوت خافض لتدرك ما قاله ويليام: م..ماذا قال هل يقصد اننى غبية ولا اجيد التصرف
عندها نظرت اليه وهو يبتعد شيئا ف شيئ

وهو يخرج تلك النظارة البنية التى تعطيه جمال لا يوصف مع تلك المشية الارستقراطية التى تملاها الفخر والغرور ويشعرك بانه مسيطر على كل ما حوله
ايرا وقد اشتعلت غضبا وهى محكمة قبضتها و تحاول ان تضع تبريرا لما حدث قائلة:هيى .. مهلا ل...
قاطع حديثها برود ويليام وعدم اهتمامه واستمراره فى السير قدما اتجاه سيارة سوداء مفتوحة تبدو رائعة جدا
وركب سيارته وكاد ان يقودها حتى اوقفته كلمات ايرا التى قالتها بصوت عالى وبغيظ وكأن النار ياكل جسدها ببطىء: هيى .. ايها الاحمق انا اكرهك
ادار ويليام راسه ونظر اليها ثم ابتسم لها ابتسامة جذابة وقاد سيارته بسرعة فائقة عندها ظلت ايرا تنظر له بذهول حتى جاءها صوت سائقها قائلا بهدوء: انسة ايرا لقد تاخرنا
ايرا وهى تنظر للارض ولم يقل غضبها عن السابق قائلة بصوت يكاد ان يكون مسموعا: غبى .. كم اكره هذا الفتى
ظن السائق بان ايرا تتحدث معه لذلك قال:عفوا؟
ادركت ايرا الموقف ونظرت اليه قائلة: لا ..لا شئ
ثم اتجهت نحو السيارة وقام السائق بفتح الباب لها وركبت

اما عند تيما و روز

فكانت روز كعادتها ممسكة بكتاب وتقرا اما تيما فكانت تتفحص هاتفها حتى قاطعها صوت روز قائلا وهى لا تزال تنظر الى

الكتاب قائلة: يبدو ان ايرا فتاة لطيفة
عندها نظرت تيما لها بذهول شديد وهى تفتح فمها قائلة باستغراب: م .. ماذا؟
روز بضيق وهى تنظر لها بطرف عينيها : لا احب ان اكرر كلامى
تيما وهى لا تزال على وضعها : ول .. ولكن انتى من الصعب ارضائك ولكن كيف تقولين انها لطيفة بهذه البساطة؟
اعتدلت روز فى جلستها واضعة احدى قدميها على الاخرى واغلقت الكتاب وادارت وجهها الى تيما وهى تحاول كتمان غضبها قائلة بهدوء تحاول التحكم فى تعابير وجهها التى كادت ان تنقلب الى الغضب: تيما .. قلت لكى انها لطيفة لم اقل لكى اننى ساقتلها .. وكفى عن النظر الى بتلك النظرة البلهاء ولا تجعلينى اغضب
وبمجرد ان انهت جملتها قامت بفتح الكتاب مرة اخرى واخذت تقرا
اما تيما فكانت لا تزال تحدق بها باستغراب
ثم عادت تنظر الى هاتفها وتتفحصه
******
اما الاصدقاء الثلاثة جاك وادوار ودونكان
فكانوا يركبون سيارة تشبه سيارة ويليام ولكنها كانت حمراء
يقودها ادوارد ويجلس بجانبه دونكان
اما جاك فكان يجلس بالخلف مغلقا عينيه وكان يرتدى سماعات اذن ويضع يديه على السماعات ويغنى مع الاغنية قائلا: كلانا انتى وانا .. سوف نجعل حبنا.. افضل من اى شئ اتفقنااااااا له سنغنى اااااااااااااااااااغنية
كان صوته مزعجا جدا لذلك رمى دونكان قلمه على راس جاك فتح جاك عينيه وهو ينظر الى دونكان الغاضب والى القلم الذى القى عليه وهو لا يدرى ماذا حدث
اما دونكان فسيطر الغضب عليه وقد ادار راسه ونظر الى جاك قائلا: اصمت ايها الغبى فصوتك مزعج ويجلب الحشرات من جميع الانحاء
جاك ابتسم له بمرح كعادته: هيى يارجل .. اذا هذه موهبة لا يمتلكها الكثير
اعتدل دونكان فى جلسته وادار وجهه للامام مرة اخرى قائلا وهو يضع انامله على جبهته قائلا: تبا .. فتى مزعج
اخرج جاك تلك السماعات من اذنه قائلا له وهو ينظر اليه بحماس: لقد سمعتك
ثم اخرج له لسانه
عندها ضرب دونكان على جبهته بخفة
اما ادوارد فكان ينظر لهما وهما يتشاجران ويبتسم لهما

وعند صديقنا ويليام

فكان يقود سيارته بطريقة جنونية وكان يفكر
فى هؤلاء الفتية واحكم قبضته ثم ضربها على الكرسى الذى بجانبه بشدة قائلا فى نفسه: هؤلاء الحمقى كيف يفكرون بتلك الطريقة كيف يريدون اختطافها واخذ الفدية ومن ثم اجبارها على العمل معهم بتلك العصابة .. الحمدلله اننى وصلت فى الوقت المناسب
ثم وضع احدى يديه على راسه والاخرى يقود بها قائلا بصوت خافض: تبا لما انا مهتم؟!. فليذهبوا الى الجحيم جميعا

واثناء قيادته السيارة لاحظ وجود طفلان صغيران يبكيان يقفان امام مبنى مدرسة وعندما اقترب منهما وجدهما
طفلتان متشابهتان تماما وليس طفلان كما كان يعتقد
اوقف سيارته ونزل منها وهو يتجه لتلك الفتاتان
وكانت احداهما تجلس على الارض واضعة راسها على قدميها وتبكى والاخرى واقفة تمسك بدمية
ويديها الاخرى على احدى عينيها وهى مغمضة عينيها وتبكى بشدة
عندما اقترب ويليام منهما سالهما بتعجب وهو يلتفت حوله بامل ان يجد والد او والدة هاتان الفتاتان قائلا لهما بحنية وبصوت رقيق يشعر كل من يسمعها بالدفئ: لما تبكيان يا صغيرتان ؟
وعندما لم يجد رد منهما وضع يديه على راسهما وهو يقول: ما اسمكما؟

رفعت الفتاة الجالسة راسها من على قدميها قائلة: انا يوكى وهذه اختى ت...
قبل ان تكمل حديثها اكملت الاخرى قائلة: توكى
ثم ابتسم لهما ويليام ابتسامة خفيفة قائلة: اذا ما سبب بكائكما؟
نظرت الفتاتان للارض واجابته توكى بحزن: لان كان من المفترض ان ياتى والدى
واكملت يوكى بنبرة حزن: لياخذنا ولكنه لم ياتى
تحدث ويليام بتعجب وهو ينظر الى الحافلة التى بدات بالسير قائلا: ولما لم تاخذان الحافلة الخاصة
بالمدرسة؟

اجابته يوكى وهى لا تزال تشعر بالحزن قائلة: لقد اتصل والدى بالمعلمة واخبرها بانه سياتى لاخذنا
ثم نظرت يوكى لتوكى واكملت توكى بنفس نبرة الحزن السابقة : ولكنه لم ياتى
عندها ابتسم ويليام ابتسامة لطيفة لهما لتخفيف حزنهما قائلا: لا باس .. ساوصلكما ما رايكما؟
نظرت يوكى وتوكى اليه بدهشة ثم وقفت يوكى الجالسة على الارض وذهبت بجانب يوكى وظلا يتهامسان لفترة ليست بطويلة
ثم قالت توكى له: حسنا ولكن..
اكملت يوكى: عليك ان تقوم باعطاءنا هاتفك
توكى بمرح:لانك اذا قمت باختطافنا سنخبر الشرطة
عندها ضحك ويليام ضحكة خفيفة رائعة
ووضع يديه فى جيبه ثم اخرج هاتفه وثنى ركبتيه قليلا ليصل لمستواهما قائلا وهو يعطيهما الهاتف: اذا ها هو ..هيا بنا
حمل ويليام الصغيرتان وادخلهما بالخلف فى السيارة
ومن ثم دخل سيارته وقادها
*******
اما فى تلك الغرفة الفخمة
قام رجل بطرق الباب
حتى اتاه الرد من الداخل بالدخول
دخل الرجل وانحنى له ثم اعتدل فى وقفته قائلا:لقد ذهب يا سيد البرتCالبرت وهو مشبك اصابعه ويضع ذقنه عليهما: جيد .. اذا اخبرنى ما حدث بالضبط
الرجل: لقد انقذ فتاة من بعض الفتية
البرت وهو يحرك احدى كفيه والاخرى كما هى قائلا: ما اسم تلك الفتاة؟
الرجل بتوتر: لا .. لا اتذكر
البرت بغضب وهو يضرب بقبضته على المكتب:ايها الغبى اذا لم قمت بارسالك
الرجل بخوف وتوتر: ل..لقد تذكرت ا..اعتقد ان اسمها ايرا
البرت وهو يشبك يديه مرة اخرى ولكن هذه المرة بشدة وهو يضغط على اسنانه قائلا: وماذا ساتوقع من ابنة جراوت .. تصطحب المشاكل لغيرها كوالدها



لنذهب لذلك الرجل المتعب الذى يضع يديه على راسه وامامه مستندات واوراق كثيرة فى ذلك المكتب الضخم المصنوعة نوافذه وابوابه من الزجاج القوى وذلك المكتب العريض المصنوع ايضا من الزجاج اما الحوائط فكانت بيضاء وبها عدة صورة ورسومات خيالية رائعة وكانت الغرفة كبيرة جدا لدرجة ان بالنصف الاخر من الغرفة يوجد به اريكة عريضة ومكتب خاص للاجتماعات يحتوى على اكثر من عشرة كراسى سوداء مصممة بطريقة جميلة تبعث الثقة لنفوس من يراها وكيف لا ومن صممها تلك المراة المبدعة كاثرين زوجته حتى رن هاتفه الموجود على المكتب فمسكها باحدى يديه والاخرى لا تزال على راسه
السيدة للتاكد من صحة الرقم: السيد جراوت؟
جراوت وهو يحرك اصابعه على جبهته: نعم
السيدة : لقد قمت بارسال السائق لاخذ الفتاتان .. اليس كذلك؟
جراوت وقد صمت لبرهة ليتذكر قائلا: نعم
السيدة : حسنا كنت اتاكد فقط
جراوت : حسنا.. الى اللقاء
السيدة : الى اللقاء
قام باقفال الخط وبمجرد ان وضع هاتفه طرق الباب
اجاب جراوت: تفضل
جاء شخص ويبدو انه مدير اعماله لارتداءه تلك البدلة السوداء الباهظة الثمن وهو يمسك بيده مستندات واوراق قائلأ: سيد جراوت هناك اوراق اخرى
ثم اقترب ووضعها على مكتبه قائلا: ولكن يكفى هذا لليوم .. فصحتك بدات فى التراجع
جراوت وهو يحمل هاتفه ويضعه فى جيبه قائلا: اذا ساذهب الان اخبر السائق بان يستعد
ووقف ليخرج وخلفه مدير اعماله

اما عند سائق الصغيرات فهو ذهب ليصطحبهما
ولكن فؤجئ من قول المعلمة بانهما ذهبتا
السائق بخوف: هل انتى متاكدة من ان من اخذهما هو السائق الاخر
السيدة بابتسامة خفيفة : نعم
السائق فى نفسه وهو ينظر الى الارض ربما ارسله السيد جراوت بدلا عنى
ثم اعاد نظره للمعلمة قائلا: حسنا شكرا لك
واتجه للسيارة وقادها
وعندما وصل امام تلك البوابة الحديدة الضخمة وجد ويليام واقفا مع الفتاتان
ويليام بعد ان انزلهما ابتسم لهما ومد يده لهما قائلا: اذا اين الهاتف؟
توكى: تفضل
اعطته الهاتف وبمجرد ان اخذ هاتفه انحنى وقام بتقبيلهما
وما ان دخلتا الصغيرتان وعبرتا تلك الحديقة الواسعة التى تتوسطها تلك النافورة الجميلة على شكل زهرة اللوتس مخرجة الماء من كل جهة تسقى تلك الورود الصغيرة داخل حوض النافورة مع التفاف الطيور حولها ناسجة لنا منظرا خرافيا يشعر المرء كانه داخل لوحة فنية رائعة وعبرتا تلك الحديقة الموجودة على الجانبان التى امتلات بكل انواع الزهور ودخلتا الى ذلك القصر
اتى السائق وهو يشير الى ويليام قائلا: هى ايها السائق
ثم قام بحمل حقائب الفتاتان من السيارة ورمي احدهما على ويليام والاخرى معه قائلا: هيا لتوصل تلك الحقيبة
كان ويليام مذهولا من كلام ذلك السائق ولكن قام بتغيير ملامح وجهه وهو يبتسم بسخرية ويضع يد الحقيبة فى عنق السائق وهو يقترب منه ويهمس فى اذنه قائلا: اياك وان تعبث معى
ثم ابتعد وعاد لسيارته وقادها اما السائق فكان يحدق به وهو يبتعد بسيارته

ومن ثم وصلت سيارة ايرا ولكنها لم تلاحظ مرور سيارة ويليام التى مرت بجانب سيارتها فكانت تستمع للموسيقى مغمضة عينيها
اما ويليام فقد راها عندها ابطئ سيارته وقال فى نفسه بذهول :هذه الفتاة....
لم يكمل حديثه بل ترك عقله يتذكر اول لقاء لهما ثم عاد وقاد بسرعة ثم ابتسم ابتسامة خفيفة قائلا بصوت خافت : تبا .. كم ان هذا القدر غريب


ما ان وصلت ايرا ووقفت السيارة نزلت تركض الى الداخل مجتازة ذلك البهو الواسع ودخلت الى تلك الغرفة التى طغى عليها الطابع الكلاسيكى الملونة جدرانها باللون البنى و توسطتها تلك الثريا الضخمة ذات اللون الذهبى المنقوش عليه باللون الفضى وتلك النافذة المصممة على الطريقة الفرنسية الراقية التى تطل على الحديقة وكانت الصغيرتان جالستان على الاريكة الضخمة الموجودة بالمنتصف المخصصة للضيوف فى هذا القصر الضخم الذى يتكون من 4 طوابق
ذهبت ايرا وجلست بجانبهم ومن ثم قبلتهما قائلة: اين ابى وامى؟
توكى: امى اعتقد انها بالداخل
يوكى: اما ابى فلم ياتى بعد
كانت ايرا تلعب مع اختيها حتى مجئ كاثرين
قائلة بترحيب وهى تلوح لهم: هيا اذهبوا وبدلوا ثيابكم .. لقد امرت بتجهيز الغداء لكم
قاطعهم دخول جراوت

وهو يضع حقيبته على الاريكة ويجلس بتعب
قائلا بعد نفس عميق : كيف حالكم جميعا؟

رد الجميع ماعدا ايرا فكانت تكتف يديها وادارت وجهها للجهة الاخرى
عندها تحرك جراوت قليلا واقترب منها وهو جالس قائلا: ماذا حدث يا عزيزتى
ثم صمت لبرهة قائلا: اممممم لقد تذكرت اذن انتى لن تتحدثى معى لمدة نصف ساعة

ثم اكمل وهو يضع احدى يديه على راسها قائلا: اعتقد ان مدللتى لن تتحمل كل هذا الوقت اليس كذلك؟
عندها ادارت ايرا وجهها له وغمز لها جراوت بتلك العينين العسليتان قامت ايرا باحتضانه ويوكى وتوكى كانتا تلعبان اما كاثرين كانت تنظر لجراوت وايرا وتبتسم
ايرا بسعادة غامرة: لا استطيع عدم الحديث معك اكثر من ذلك
ابتسم جراوت قائلا: اذن عزيزتى هيا اخبرينى ماذا حدث اليوم؟
ابتعدت ايرا عنه قائلة وهى تصفق بمرح:لن تصدق ما ساخبرك به
بادلها جراوت الابتسامة قائلا: اذن كلى اذان صاغية
ايرا وهى عادت تحتضنه مرة اخرى قائلة: لقد قابلت صديقك اليوم السيد البرت

ابعدها جراوت بدهشة عن حضنه وهو يحدق بها بتلك العينين المصدومتين وكاثرين لا تقل دهشة عنه وبنبرة واحدة كاثرين وجراوت: البرت ؟!!

الاسئلة

1- اى سر يتمنى ويليام معرفته؟
2- ما سبب ذلك الفواق المفاجئ لايرا؟
3- ما سبب اعجاب روز بايرا بهذه البساطة؟
4- لماذا يراقب البرت ويليام؟ وما المقصود بحديثه عن جراوت بانه يصطحب المشاكل لغيره؟
5- ماذا يقصد ويليام بقوله " كم ان هذا القدر غريب"؟
6- ماسبب ذهول واندهاش جراوت وكاثرين بهذا الحد المبالغ به من ذكر اسم " البرت"؟


ملاحظاتكم

التعديل الأخير تم بواسطة |سينيوريتا| ; 12-01-2017 الساعة 01:57 PM
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-01-2017, 06:40 PM
 
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/09_12_16148127015097992.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


[/ALIGN]
[ALIGN=center]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك ايمان..؟

ماشاء الله ابدعت
البارت جميل ومشوق


احببت الاحداث كثيرا حماسها رائع
شوقتنى اكشف خبايا هذى القصه المذهله

عجبنى لحظة رؤية ويليام لايرا وهى بالسياره واضعه السماعه
وكمان توصيله ليوكى وتوكى مره حنون هالولد

وموقفه مع السائق مضحك هديك السائق كوميدى
رماله الحقائب وقلو دخلها😅
بس رد وليام رائعه كتير ضحكت على هالموقف
وعبارته مميزه " لا تعبث معى"

سردك ووصفك تحسن وصارجميل
وطريقتك الغامضه بالسرد بتجذب انتباهنا
وتشوقنا لباقى الاحداث ولكشف اسرارها


تعالى نروح للأسئله

1- اى سر يتمنى ويليام معرفته؟
ممكن سر علاقة والده بوالد ايرا او ربما سر اكبر بكثير

2- ما سبب ذلك الفواق المفاجئ لايرا؟
اعتقد توتر

3- ما سبب اعجاب روز بايرا بهذه البساطة؟
اصلا اسلوب ايرا ورقتها يجذبو حتى عنادها يجذب كمان 😅 فليش روز البنت لا تنجزب😂

4- لماذا يراقب البرت ويليام؟
ربما ينتظر منه فعل امر ماه
او يخاف من قيامه لعمل معين ، وربما ليعرف مخططاته وما يشغل باله

وما المقصود بحديثه عن جراوت بانه يصطحب المشاكل لغيره؟
لاادرى ولكن ربما لان جروات تسبب له بالمشاكل سابقا او ربما لاحد يعرفه

5- ماذا يقصد ويليام بقوله " كم ان هذا القدر غريب"؟
صدقينى هذا ما حيرنى
ولكن ربما لالتقائهم مجددا بنفس الطريق
او ربما بدأ يحبها من يدرى

- ماسبب ذهول واندهاش جراوت وكاثرين بهذا الحد المبالغ به من ذكر اسم " البرت"؟
لا اعلم ربما هناك خصام بينهم او حادث ماه

الاحداث رهيه وخصوصى الاجزاء المتعلقه بوليام

سأنتظرك بشوق للبارت القادم اتمنى الا تتأخرى عزيزتى

تابعى ابداعك غاليتى
بإنتظار جديدك
استودعك الله






[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
__________________
رب هب لى ملدنك ذرية طيبة




كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن:
سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم

التعديل الأخير تم بواسطة Crystãl ; 12-05-2017 الساعة 02:56 PM
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 12-02-2017, 02:01 AM
 
السلام عليكم كيفك إن شاءالله بخير

لديك افكار مميزة وذهن متفتح واسع

وموهبه في تاليف القصص

اتمنا لك التوفيق والمزيد من الابداع

تحياتي لك سَنايبر

__________________


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هام جداً♥♥ تنبيه الأخوات عن الخضوع بالقول في المنتديات♥♥نسأل الله العافية♥♥ أحلى صحبة خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 21 07-02-2017 04:52 PM
♥♥♥♥ hïmï ὄᾗʛᾄќὗ αレïςε★ ♥♥♥♥ hïmï ὄᾗʛᾄќὗ αレïςε★ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 3 05-31-2013 08:26 PM


الساعة الآن 12:39 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011