عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > قصص قصيرة

قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

Like Tree34Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-06-2017, 08:24 PM
 
الـمُـغـفّـلــة | أنطون بافلوفيتش تشيخوف

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://store6.up-00.com/2017-08/150202976742263.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center].
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://store6.up-00.com/2017-08/150202976742263.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]








منذ أيام دعوتُ إلى غرفة مكتبي مربّية أولادي يوليا فاسيليفنا لكي أدفع لها حسابها
قلت لها: اجلسي يا يوليا.. هيّا نتحاسب.. أنتِ في الغالب بحاجة إلى النقود، ولكنك خجولة إلى درجة انك لن تطلبينها بنفسك.. حسنا.. لقد اتفقنا على أن ادفع لك ثلاثين روبلا في الشهر
قالت: أربعين
قلت: كلا، ثلاثين.. هذا مسجل عندي.. كنت دائما ادفع للمربيات ثلاثين روبلا.. حسناً، لقد عملت لدينا شهرين
قالت: شهرين وخمسة أيام
قلت: شهرين بالضبط.. هكذا مسجل عندي.. إذن تستحقين ستين روبلا.. نخصم منها تسعة أيام آحاد.. فأنت لم تعلّمي كوليا في أيام الآحاد بل كنت تتنزهين معه فقط.. ثم ثلاثة أيام أعياد
تضرج وجه يوليا فاسيليفنا، وعبثت أصابعها بأهداب الفستان ولكن.. لم تنبس بكلمة
*******
واصلتُ: نخصم ثلاثة أعياد، إذن المجموع اثنا عشر روبلا.. وكان كوليا مريضاً أربعة أيام ولم تكن دروس.. كنت تدرسين لفاريا فقط.. وثلاثة أيام كانت أسنانك تؤلمك فسمحتْ لك زوجتي بعدم التدريس بعد الغداء.. إذن اثنا عشر زائد سبعة.. تسعة عشر.. نخصم، الباقي ..هم.. واحد وأربعون روبلا.. مضبوط؟
احمرّت عين يوليا فاسيليفنا اليسرى وامتلأت بالدمع، وارتعش ذقنها.. وسعلت بعصبية وتمخطت، ولكن.. لم تنبس بكلمة
*******
قلت: قبيل رأس السنة كسرتِ فنجانا وطبقا.. نخصم روبلين.. الفنجان أغلى من ذلك، فهو موروث، ولكن فليسامحك الله! علينا العوض.. وبسبب تقصيرك تسلق كوليا الشجرة ومزق سترته.. نخصم عشرة.. وبسبب تقصيرك أيضا سرقتْ الخادمة من فاريا حذاء.. ومن واجبك أن ترعي كل شيء، فأنتِ تتقاضين مرتباً.. وهكذا نخصم أيضا خمسة.. وفي 10 يناير أخذت مني عشرة روبلات
همست يوليا فاسيليفنا: لم آخذ
قلت: ولكن ذلك مسجل عندي
قالت: حسناً، ليكن
واصلتُ: من واحد وأربعين نخصم سبعة وعشرين.. الباقي أربعة عشر
امتلأت عيناها الاثنتان بالدموع.. وظهرت حبات العرق على انفها الطويل الجميل.. يا للفتاة المسكينة
قالت بصوت متهدج: أخذتُ مرة واحدة.. أخذت من حرمكم ثلاثة روبلات.. لم آخذ غيرها
قلت: حقا؟ انظري، وأنا لم أسجل ذلك! نخصم من الأربعة عشر ثلاثة، الباقي احد عشر.. ها هي نقودك يا عزيزتي! ثلاثة.. ثلاثة.. ثلاثة.. واحد، واحد.. تفضلي
ومددت لها احد عشر روبلا.. فتناولتها ووضعتها في جيبها بأصابع مرتعشة.. وهمست: شكراً
*******
انتفضتُ واقفا وأخذت أروح وأجئ في الغرفة واستولى عليّ الغضب
سألتها: شكراً على ماذا؟
قالت: على النقود
قلت: يا للشيطان، ولكني نهبتك، سلبتك! لقد سرقت منك! فعلام تقولين شكراً؟
قالت: في أماكن أخرى لم يعطوني شيئا
قلت: لم يعطوكِ؟! ليس هذا غريبا! لقد مزحتُ معك، لقنتك درسا قاسيا.. سأعطيك نقودك، الثمانين روبلا كلها! هاهي في المظروف جهزتها لكِ! ولكن هل يمكن أن تكوني عاجزة إلى هذه الدرجة؟ لماذا لا تحتجين؟ لماذا تسكتين؟ هل يمكن في هذه الدنيا ألاّ تكوني حادة الأنياب؟ هل يمكن أن تكوني مغفلة إلى هذه الدرجة؟
ابتسمتْ بعجز فقرأت على وجهها: يمكن !
سألتُها الصفح عن هذا الدرس القاسي وسلمتها، بدهشتها البالغة، الثمانين روبلا كلها.. فشكرتني بخجل وخرجت
تطلعتُ في أثرها وفكّرتُ:
ما أبشع أن تكون ضعيفاً في هذه الدنيا .


[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]





__________________








توأمتي الجميلة حب0

http://www.al-3in.com/2minutes.htm
امحي ذنوبك كلها فى دقيقتين !!

كلارا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-06-2017, 08:28 PM
 
[SIZE="4"]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://store6.up-00.com/2017-08/150202976742263.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center].
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://store6.up-00.com/2017-08/150202976742263.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]



أنطون بافلوفيتش تشيخوف (29 يناير 1860 - 15 يوليو 1904).
طبيب وكاتب مسرحي ومؤلف قصصي روسي كبير ينظر إليه على أنه من أفضل كتاب القصص القصيرة على مدى التاريخ، ومن كبار الأدباء الروس. كتب المئات من القصص القصيرة التي اعتبر الكثير منها إبداعات فنية كلاسيكية، كما أن مسرحياته كان لها تأثير عظيم على دراما القرن العشرين.
بدأ تيشيخوف الكتابة عندما كان طالباً في كلية الطب في جامعة موسكو، ولم يترك الكتابة حتى أصبح من أعظم الأدباء، واستمرّ أيضاً في مهنة الطب وكان يقول «إن الطب هو زوجتي والأدب عشيقتي.»
تخلى تشيخوف عن المسرح بعد كارثة حفل النورس "The Seagull" في عام 1896، ولكن تم إحياء المسرحية في عام 1898 من قبل قسطنطين ستانيسلافسكي في مسرح موسكو للفنون، التي أنتجت في وقت لاحق أيضًا العم فانيا لتشيخوف وعرضت آخر مسرحيَّتان له وكان ذلك لأول مرة، الأخوات الثلاث وبستان الكرز، وشكلت هذه الأعمال الأربعة تحديًا لفرقة العمل وكذلك للجماهير، لأن أعمال تشيخوف تميز بـ"مزاجية المسرح" و"الحياة المغمورة في النص".
كان تشيخوف يكتب في البداية لتحقيق مكاسب مادية فقط، ولكن سرعان ما نمت طموحاته الفنية، وقام بابتكارات رسمية أثرت بدورها على تطوير القصة القصيرة الحديثة.
تتمثل أصالتها بالاستخدام المبتكر لتقنية تيار من شعور الإنسان، اعتمدها فيما بعد جيمس جويس والمحدثون، مجتمعة مع تنكر المعنوية النهائية لبنية القصة التقليدية.
وصرح عن أنه لا للاعتذارات عن الصعوبات التي يتعرض لها القارئ، مصرًا على أن دور الفنان هو طرح الأسئلة وليس الرد عليها.




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم جميعًا ؟

آمل أنكم بأفضل حال جميعًأ

قرأت قصة المغفلة لتشيخوف من قبل

واحببت نقلها لكم اخيرًأ علها تعجبكم مثلما اعجبتني

شكرًأ للآنسة كريستال على تصميمها المذهل

تسلم ايديها

دمتم بود جميعًا

في أمان الله




[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]





__________________








توأمتي الجميلة حب0

http://www.al-3in.com/2minutes.htm
امحي ذنوبك كلها فى دقيقتين !!

كلارا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-07-2017, 01:19 AM
 
[COLOR="Mintcream"][/COLOR]




[align=center][tabletext="width:70%;"][cell="filter:;"][align=center]السّلامُ عَليكمْ ورَحمةُ اللهِ وبَركَاته
كيفْ حالك أُختي ؟ إنْ شاءْ الله بخيرْ ..
مَا شاءْ الله القصّة رائِعة وذَات عِبرة كَبيرة أيضَاً ..
بدايةً بالعُنوان .. العُنوان بسِيط و أعتقد أنّه مُنَاسِب لهَذه القصّة .
التّصمِيم رَائع وأَكثر من ذَلك ، الشّكرْ للمبدِعة كريسْتال ..
مَا أعْرف الكَاتِب هذا ؟
ولا مرّة سمعتْ عنّه
لَكن شكلي بقصّته هذي رَح أقرأ له دائمَاَ :$$.
تصدّقِي لَو قلتْ لَك أنّي لَمّا كِنت أقرَأ القِصّة وأشوفْ أنّه ينهَب مِنها المَال بطَريقَة استِفزازِيّة غضب1
صراحَةً لَو كنْت مكَانها كِنت بغضَب كْثير ، وبحادّه بِالكلام بطريقَة مهذّبة وغَاضبة
بسْ شو ما صَار مشْ رَح أَسمح لَه بنهبَي
أبْشَع شَيء بِالحياةْ هوَ الضّعف ..
مشْ بسْ بالمَال .. هذَا كانْ مثال ..
بأيّ شيء ..
بُذكُر قبلْ سنتِين كنتْ ضَعيفة كْثير ، مَا أعرفْ أَدافِع عن حقوقِي خصوصاً بالمَدرسة ..
لأنّي كِنت بظنّ أنّ الحياةْ طيّبة تعطِينا كلّ يلي نتمنّاه ..
بَس طالَما الحَياةْ بدْها إيّانا نُكون أقوياء ..
مش مشكلةّ!
أنَا الحينْ صرتْ قويّة كثير
بدافِع عَن حقوقِي بشكَل ما طبيعيّ !
ولَو كانْ أبسطَها :" class="inlineimg" />
بَس هَذا لا يعني أنّنا نصِير سفّاحين وجشعين ..
نطالِب بحقوقنا ، وإِذا شِفنا غيرنَا سَاكِت عن حقوقُه ممكن نتدخّل بشَكل بسيطْ ..
بالنّهاية اكتَشفت أنّ هذَا يلي كانْ يعطيهَا النّقود يلقّنها دَرس ..
أحببتَه وأحببتْ موقَفه كثيرْ ..
أمّا المُربّية الضّعيفة فاستفزّتني كثير ..
لَو كنتْ مَكانها كِنت خبطت المَكتب على رَاسه
يَا ريت تكونْ فهمِت الدّرس يلي تعلّميته
لأنّ أبشع شيء هو الضّعف !
الأُسلوبْ جَميل جدّاً أحببته ! خصُوصاً في السّرد ، أَوصل لَنا الكَاتب كيفْ كانِت حالّ المربيّة بشكل مدهِشّ!
شكراً على النّقل المُبدع ~
تابعي
في حفظ الرّحمَن ..[/align]
[/cell][/tabletext][/align]
__________________



M A Y S

WE NEVER GO OUT OF STYLE

التعديل الأخير تم بواسطة آميوليت ; 08-07-2017 الساعة 06:33 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-07-2017, 01:52 AM
 
[img3] http://up.arabseyes.com/uploads2013/25_02_16145640853603472.gif[/img3]
رد مذهل ، ابدعتي
Freesia
صباح الخير جميلتي ..
كيفك؟ أن شاء الله تمام .
تشيخوف ومين مايعرف هالكاتب العظيم!!
جداً كتاباته جميلة وفيها عِبره.. الأهم الحين.
الضعف؛ الحياة ما ترحم الضعيف
راح تهشمه و تحطمه إذا ما كافحت؟ اعتبر حالك ميت
لأن في كثير يسكتو عن حقهم! أحيانآ بسبب الخوف وتاره بسبب الضعف
او انعدام الثقة بالنفس،في كثير أسباب،لكن هنا تشيخوف
بسط لنا مفهوم الضعف بقصه المربية كانت ضعيفه حتى أنها سكتت عن كامل حقها،نرجع ونقول لازم الشخص يكافح و يقاتل في هذه الحياة
ولا راح تغلبه وراح يختفي حقه وحتى شخصيته راح تنعدم
واخيرا شكراً على الدعوة الراقيه كرز1..
دُمتي عزيزتي .

التعديل الأخير تم بواسطة Freesia | فريسيا ; 08-07-2017 الساعة 02:07 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-07-2017, 05:24 AM
 

رد مذهل ، ابدعتي
Freesia
السَلآْم عَلْيُكّمٌ وٍرٍحَمُةّ الله وٍبُرٍكآتُهْ
صَـبـآحُ الـخـيٌــِر
گـّيَفْ الـّحـّال ٱن شـْاءِ اللـٌہ بَخـّيَرٌ
قًصّةِ اكِثُرَ مٌنَ رَائْعةِ اثُتْْعرَفَيَ انَيَ ٌخصّوَصّا احُتْجْتْ لُُها
ُهالُدِنَيَا مٌا تْرَحُمٌ حُدِا وَانَا بّصّْعوَبّةِ ْعمٌ قًاوَمٌ وَاقًاتْلُ بّسِ ُهالُقًصّةِ ٌخلُتْنَيَ فَْعلُا اقًوَلُ فَيَ نَفَسِيَ لُازُمٌ اكِوَنَ قًوَيَةِ
حُسِيَتْ نَفَسِيَ مٌكِانَُها وَانَتْيَ مٌكِانَُه(لُانَكِ بّطِرَيَقًةِ مٌٌختْلُفَةِ ٌخلُيَتْنَيَ ادِرَكِ نَفَسِيَ وَاجْتُْهدِ لُاصّيَرَ اقًوَيَ)
انَيَقًةِ بّاٌختْيَارَكِ لُلُقًصّصّ
انَطِوَنَ مٌنَ افَضُلُ الُكِتْابّ فَيَ نَظٌرَيَ وَصّرَاحُةِ مٌرَ وَقًتْ ْعلُيَ اٌخرَ مٌرَةِ رَحُتْ الُمٌكِتْبّةِ لُاقًرَا قًصّصُّه بّسِ بّرَوَحُ الُيَوَمٌ ♥
الُْعنَوَانَ جْمٌيَلُ وَمٌوَسِئ بّدِلُ اسِمٌُها ضُْعيَ اسِمٌيَ
انَيَقً تْصّمٌيَمٌكِ شِكِلُكِ بّتْكِوَنَيَ فَرَيَقً رَائْع مٌْع كِرَيَسِتْالُ
فَيَ الُنَُهايَةِ لُا تْحُرَمٌيَ الُقًسِمٌ مٌنَ ُهيَكِ نَوَْع مٌنَ الُقًصّصّ اثُلُانَ كِثُارَ الُيَ يَحُتْاجْوَُها
فَيَ امٌانَ الُلُُه
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ
__________________





انسدحوا هون
https://sarahah.top/u/NUteen


التعديل الأخير تم بواسطة Freesia | فريسيا ; 08-07-2017 الساعة 12:55 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:43 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011