عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات طويلة

روايات طويلة روايات عالمية طويلة, روايات محلية طويلة, روايات عربية طويلة, روايات رومانسية طويلة.

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #106  
قديم 08-07-2017, 06:59 PM
 


التَصنِيف : خارِق للطَبيعة - خَيال - رومانسِ - كوميدي
- ليالِ العَالم ! كمْ هي مملّة !
اقتنعَت بَهذا الشَّيء وهِي تمقت عالَم " السّحرة " الّذي تعيشُ فيه ! ساكو ذاتُ أعوامِها السّبعةَ عشرْ هي الفَتاةُ الّتي قرّرتَ الهُروبَ ذاتَ يومٍ مِن عَالَمهِا واللّجوءَ إِلى عَالم البَشر لعلّها تجدُ لروحِها شيئاً يمتّعها ، جاءَ اليومُ المَوعود ، حزَمت أمتعتِها وحوّلَت شكلَها الخياليّ الجَميل إلى شكلِ بشريّة بعينين ظالمتِين تلمعانِ ببراءَةٍ ورقّة ، شعرهَا متوسَّطُ الطّول الّذي اصبغَّ بالسّواد انسدَلَ على ظَهرها لتكونَ حلماً ورديّاً لمنْ ضاعَ في الكآبةِ .. لم تستَفقِ الشّمسُ بعدْ ، وصَلت إلى المُفتَرق المَحظور بينَ العالَمين .. وقفتْ تتنفّس والأملُ غمَرها ، خطَت خطوَتها الأولى بعد المقتطع حيثُ يمرُّ قطارُ الأحلام ! ها قَد بدأَت رحلةُ الأَحلام .. تنفّستِ الصعداءَ وهيَ تمشي بثقةٍ إلَى مَدرستها .. ترى ماذَا سينتَظرها هناك ؟ هَل ستندَم ؟
ــــــ
https://e.top4top.net/p_560ja10y0.jpg

- التَّصنِيف : تراجيديا ، درَاما ، رومَانس ، شَريحة من الوَاقع ، نفساني
- بخطَواتٍ مُتثاقِلة أسدَلت رأسَها إلى الأسْفَل ، كانَت عائِدة من المَدرسَة بعدَ يومٍ انكسَرت فيهِ بكلّ معنى الكَلمة ، ميسَا ذاتُ الأعْوامْ السّتة عَشر .. فاقِدة الوَالدين يائسَة الحَياة ، تَنتظرُ كلَّ يومٍ أنْ تغمُرها السّعادَة ! ولكنَّها تتفَاجَأُ هَذا اليوم البَارد .. بأنّ صدِيقتها تركَتها ، حبيبها الّتي عشَقته من 7 سنين رَفضها .. كلُّ آمَالها تدّمرت ، لَم يعُد لدَيها أحدٌ ولا أَمل ..
بدأَت تَصعَد الدّرج الحَديديّ ، بدَا طويلاً وعاديّاً ، وصلَت إِلى أَعلاهُ حيثُ انقطع ، وباتَ خلفُها بابٌ خشبيّ مهتَرأ ، هَل هَذا بَيتها ؟! توقّفت قليلاً أَعلى الدَّرج لتتأمّل المنطقة الفقيرة الّتي تَقطُن بها ، راقَبتِ الشّمسَ الّتي التمعَت على عينَيها السماويّتين .." إنّها على وشكِ المَغيب ! ستنامُ لأنّها متعبة ، ثُمَّ ستعودُ في الصَّباحِ لتَبدأ عَملها بِإنارةِ الكون! "
ابتسمتْ بحزنٌ لطفوليَّةِ الأَفكَارِ الَّتي تُراوِدها .. قبلَ أن تفتحَ ذَلك البابَ الخشبيَّ بمفتاحِ صغير .. دخلت وأغلقتْه بقوّة تردّدت في أَرجاءِ الحيّ الهادِئ الّذي لا يُسمع فيهِ سوى مواءِ القطط !
تُرى .. ما قصّة هذهِ الفتَاة ؟ ما مَشاعرها ؟ وما وِجهة نظرهَا حولَ الحياة ؟
ــــــــــــ
https://d.top4top.net/p_5676ml130.jpg

التّصنِيف : كومِيدي ، رومانسِ ، طفوليّ ، نفساني ، مُغامرات ، تارِيخ
- بيلَّا ذاتُ الأعوامِ العشرة والّتي يضافُ إليها عامين لتصبِح 12 ! ذاتُ الشّخصيّة الحَالمة والطّموحة ، ذاتُ الرّوحِ المَرحة الّتي لا تَعرف الاستِسلام ، تَطمَحُ بأنْ تَكونَ شخصيّةً مختَلفة يدوّنها ديوَان التّاريخ العَظيم بينَ صفحاتِه ! الكلُّ يحبّها ! الكلّ يسَاعدٌها في تِلكَ القريَة الجَميلة ! إنّها تُحسَدُ عَلى حَيَاتها مع والِديها وأخوَتها ! ولكنّها تريدُ أن تَجعَلها أجمَل .. مغامِرة مخاطِرة ..
في يومٍ من الأيّامْ .. حَلمت بيلَّا في أَن تُغيّرَ حياةَ قَريتها ! حَلمت بأن تروي عَطشَهم وعَطشَ أرَاضيهم .. أن تغنِي قَريتها الفَقيرة الّتي لا تعرفُ سوى المحبّة والأخوّة
ستَبدأ بيلّا بمحاوَلاتها ، منْ سنة 1936 حتّى 1942 وبيلّا تخوضُ تجَاربها في المُساعدة..
تُرى ؟ ما هِي تلك المغامرات ؟ من الأشخاص الّذين ستقابِلهم ؟ وما المواقِف الّتي ستتعرّضُ لها ؟
ــــــــــ



التَّصنيف : رُومانسِ ، شريحة مِن الواقِع ، تراجيديا ، درَاما ، أكشن
- " هَل الحَياة جميلة أم بشعَة ؟ هَل يحبّني أم لا ؟ "
كَانَ هذا تفكِيرها الوحيد ، يتيمَةُ الوَالدين ، رحَلا عنهَا بانفجَارٍ عندَما كانَت الشُّرطَة تلاحق المُجرمين ، أحبّت شَخصَاً مِن قَلبها ، منذُ كانَت بالـ 16 من عُمرها ، حتّى الآن وهيَ في الـ 20 من السّنواتْ ! ولكنّهُ لا يهتمُّ لهَا ! تستَغربُ دائمَاً من أفعالِه ! أحبّته بصدقٍ وكانَت مستعدَّةً أن تعطيهِ كلَّ مالِها إن تزوّجا ! ولِكن هيَ لم تُدرك أن الحبَّ لا يولّدُ بالمالِ .. وأنَّ هذا الشّخصَ الّذي تحبّه لن يخونَ ثقتهَا ويؤذيهَا ، ويحوّلُ حياتَها إِلى إجرامٍ وجحيم ..
ولكنّها تبتَسم دَائِماً ، وتؤمِن بأنّ الغَد سيكونُ أجمَل !
مَا قصّة هذه الفتاة ؟ ومن هوَ هذا الشّخص ؟ ومَا هو الجَحيمُ الّذِي ستعِيشه ؟
__________________



M A Y S

WE NEVER GO OUT OF STYLE

التعديل الأخير تم بواسطة كواندا ; 07-28-2018 الساعة 01:40 AM
  #107  
قديم 08-10-2017, 04:36 AM
 
[align=center]
-

التصنيف : شريحة من الحياة، خيال علمي.
نبذة : "لحظات السعادة لن تكرر لذا عليك التمسكِ بها قبل أن تهرب" كلمات والدتها ظلت عالقة بذهنها منذ الصغر ورغم أنها نطقتها مازحة لتحثها على مشاركة الأطفال اللعب إلا أن الصغيرة رأت بها شيئًا آخر، شيئًا دفعها في الكبر لمحاولة العبث بالزمن وتكرار كل لحظة سعيدة مرت عليها قبل أن يرحل عنها جميع أحبتها.. لكن الأمر ليس بتلك البساطة التي توقعتها فالتلاعب بالوقت له قوانينه الخاصة وعواقب لا فكاك منها.

[/align]
__________________

غدًا ستشرق الشمس!

× شرطة خارجة عن القانون ×

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

سَلة التفاح ♪|| بلون السماء..!
  #108  
قديم 08-18-2017, 10:30 PM
 

النوع: خارق للطبيعه - خيال - رومانسي - دراما
لطالما اردت ان اكون الافضل
لطالما اردت ان اكون الاقوي
انا ادعي هانا فابيان امتلك قوي خارقه
استطيع ان اجعل جسدي يتحول الي الماء والهواء يتحول الي فقاعات
اعيش مع ابي وامي واخي لكن في يوم فقدت كل هذا بسبب الافراط في استخدام قوتي وعدم مقدرتي في التحكم فيها
كيف سيفيدني الندم الان ؟
ماذا سأفعل؟
كيف سأعيش؟
وتبدأ الاحداث
__________________
عيناك لي فقط،و من إبتغي فيهما حُباً قاتلناه حتي تعود لنا أملاكنا حُرة❤.




مدونتي

  #109  
قديم 08-21-2017, 05:17 PM
 
متى النتائج ؟
__________________

. ‏إلى الله أودعتُ حُلمًا طَال به التَمنّي .

.
.
.
  #110  
قديم 08-21-2017, 05:18 PM
 
تغلق حتى وضع النتائج
__________________








توأمتي الجميلة حب0

https://www.al-3in.com/2minutes.htm
امحي ذنوبك كلها فى دقيقتين !!

كلارا
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاركنا برأيك S H i M a حوارات و نقاشات جاده 10 02-22-2013 08:28 PM
صور من على جهازى ..شاركنا SKY أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 08-27-2009 03:27 AM
شاركنا الهدف ( نشر الخير والدعوة ) برامج مرئيات صوتيات جوال مواضيع هادفه كل ما يهمك شاركنا اياه‏ abdosh2000 إعلانات تجارية و إشهار مواقع 0 04-29-2009 12:56 AM
شاركوا في المجلة الرياضة شاركوا!!!! حبيب القلوب رياضة و شباب 8 08-03-2007 02:30 PM


الساعة الآن 04:48 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011