عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات طويلة

روايات طويلة روايات عالمية طويلة, روايات محلية طويلة, روايات عربية طويلة, روايات رومانسية طويلة.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #6  
قديم 06-06-2017, 05:59 AM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة -fire مشاهدة المشاركة
[align=center][tabletext="width:70%;background-image:url('https://up.arabseyes.com/uploads2013/02_09_16147281040340051.png');"][cell="filter:;"][align=center]


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
كيفك عزيزتي
ان شاء الله تمام

رمضان مبارك

اولاً مبروك افتتاح روايتك الاولى هنا
و اتشرف بأن تكون موجودة في قسمي جميلتي حب0
اشعر بأن هذه الرواية ستكون أنطلاقة عظيمة لكِ

نبدأ بالتعليق
اولاً العنوان
بسيط مختصر دون تكلف لكن مبهم و فيه بعض الغموض
لماذا الزمرد دون غيره °^°
معروف عن هذا الحجر انه بلوري يمتاز عن باقي الاحجار الكريمة بثقل وزنه
و لونه بين تدرجات الاخضر
اذاً ماذا ستفيد صفاته بسياق القصة
جد العنوان جذبني و اجبرني على التفكير بالكثير و الكثير من الاشياء و هذه نقطة لكِ حب1
وفقتي بالاختيار

طيب ننتقل للكلام عن الفصل الاول
بالبداية اقول ان الفصل كان قصير و قزم
كنت مندمجة جداً ولا بلقى انتهى الفصل °^°
لهيك الفصول القادمة لازم تكون اطووووول اوكيه

المهم
سيسيليا الاميرة المسكينة
امها قاسية و ابوها غير مهتم و زوج المستقبل طماع
حياة ولا أحلى صراحة
و يتفاجئوا انها هربت ؟!
مكانها بقتل كل الموجودين بالقصر ~..

بالنسبة للفصل الاول فأسلوبك و بداية روايتك جميييلين جداً
استمتعت بكل حرف
كان لازم توصفيلنا شكل بطلتنا لكن مع الفصول بتوضح ملامح سيسيليا :" class="inlineimg" />
عجبتني فكرة الغابة المحرمة
و كون الأميرة ينضغط عليها من قبل أهلها فهالشي جديد
بالعادة تكون الأميرة مدللة و الكل يحبها و كذا
ف روايتك شي نادر صراحة حب5
ليش والدها مو فارق معه بنته !؟ و امها تقول للحارس يقتلها اذا ما انصاعت لامره • • ؟
هل يعقل انها مو ابنتهم بالحقيقة
لانه من غير المعقول اهل يعاملوا ابنتهم ب هالطريقة الا اذا كانت مو ابنتهم الحقيقة 🐸👏

لااااا سيسيليا انتحرت و بأول فصل ¡!
جرعة أدرينالين كبيرة يا فتاة خ
أظن ان احد بينقذها 💕
أما شاب وسيم أو عجوز حكيم س1

جدة سيسيليا شكلها انسانة رائعة
و مقولتها تجنن * كُوني فراشة حرة *
جميلة و مختصرة و معبرة مقولتها

اتمنى تراجعي الفصل أكثر من مرة بالمرة الجاية
حتى تتلافي وجود اخطاء أملائية
لانها تقلل من جمالية الفصل

تابعي التدرب لان لك مستقبل باهر جميلتي

مقطعي المفضل كان :
لم تفكر بعدها في أي شيء وقد رمت بجسدها الهزيل نحو الجرف وهي تبتسم والدموع تملا وجهها,أمسكت بشدة عُقدها الذي يحيط رقبتها ذو حجر الزمُرد:"الان سأصبح فراشة حرة ياجدتي العزيزة..".

و هنا توضحين لنا وجود عقد زمرد
ما علاقته بالعنوان

وااااه أسئلة كثيرة

اعجبتني عزيمتك للتحسن و تقبلك للنقد
هذه اهم صفات الكاتب الذي يسعى للنجاح

اتمنى ما أكون أثقلت عليكي بثرثرتي

اعتبريني متابعة لك يا قلبي
و بإنتظار الفصل الثاني على أحر من الجمر

في أمان الله حب3

[/align]
[/cell][/tabletext][/align]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غنوة • ghinwa مشاهدة المشاركة

مرحبا يابنت كيفك شو اخبارك؟
العنوان "قلب الزمرد" عنوان حلو وتركني اتساءل عن موضوع الرواية فدخلت فوراً حب9
بتعرفي حمستيني كتير بحكيك انك عشتي مشاعر واحداث الرواية خلال كتابتها...
المهم نروح للرواية :
بداية جميلة زواج غير مرغوب فيه وهرب الاميرة
الى هنا كان كل شيء متوقع لكن دخولها الغابة المحرمة وقفزها عن الجرف كان غير متوقع
وماهذه الام التي تملكها تملك قلب اقسى من الحجر
من هي الام التي تأمر بقتل ابنتها؟
معها حق الاميرة لما هربت الله يعينها شو كانت عم تقاسي ح3
اعجبتني نصيحة الجدة " كوني فراشة حرة"
بتعرفي تصلح لاقتباسها
الحقيقة انا بقمة حماسي للقادم واسفة عالتعليق الصغير على الفصل بس الفصل قصير جداً
نروح للاسئلة :
1/رأيكم في أسلوب السرد؟.
الحقيقة ان اسلوبك مقبول لكن ينقصه الوصف فمثلاً :

في القرنّ الثامن عشر في إنجلترا كانت الفوضى تعُم المنطقة وكان هذا في سبيل إيجاد الاميرة سيسيليا.
كانت الملكة تمشي بإتجاه الدوق بشموخ وقد كان الجميع يهاب حضُورها لما فيها من القوة والحكمة,تحدثت بغضب قائلة:"أيها الدوق إجمع فرسانك في الحال لإيجاد الاميرة,لم يكن مقبولا منها على الإطلاق ان تترك اللورد في حفل تزويجهم!!وإن لم تستجب لأمر رجوعها فانا أسمح بامر قتلها"
الان مع الوصف :
القرن الثامن عشر :
في ظلام ذلك اليوم المشؤوم وتحت المطر المتهاطل بسرعة عمت فوضى عارمة البلاط الملكي، خدم يتراكضون في بهو القصر الواسع، همسات تتناقل من اذن لاذن، تربع حراس اشداء في بذلهم الرسمية على احصنتهم في اقصى حالات التأهب امام البوابة الرئيسية للقصر منتظرين الاوامر ، الاخبار انتشرت في كل انحاء المملكة الهمسات تعالت واحتدمت النقشات والرهانات حول سبب هرب الاميرة سيسيليا من زفافها واحتمالات ايجادها !
وسط كل هذه الاحداث المتسارعة دخلت الملكة يتبعها عدد لا بأس به من الوصيفات يحملن شمعدانات مضاءة بخطوات واسعة سريعة، غلبت ملامح الغضب على قسمات وجهها القاسية، ما ان دخلت القاعة حتى استقامت في مشيتها ورفعت رأسها بتعالٍ واضح لكن فكها كان لا ينفك عن الارتجاف بسبب الغضب والتوتر المسيطر عليها في الوقت الحالي..
تنبه الدوق الذي كان يذرع الغرفة ذهاباً وإياباً يحني ظهره بتوتر ملحوظ إلى دخول الملكة فاستقام في مشيته وتوجه نحوها.. توتر فكه وهو ينحني لها فلا يخفى عن أحد قوتها وحكمتها.
احنت رأسها في رضا عن تصرفه المهذب
ضبطت نبرة صوتها وقالت بهدوء واضح:
"أيها الدوق إجمع فرسانك في الحال لإيجاد الاميرة,لم يكن مقبولا منها على الإطلاق ان تترك اللورد في حفل تزويجهم!!وإن لم تستجب لأمر رجوعها فانا أسمح بامر قتلها"
هل لاحظتي الفرق لقد طال المقطع واصبح غني بالوصف اكثر وادخلنا مع الجو اكثر
أرجو الا تكوني قد انزعجتي لكن هذا لاجلك حاولي فقط الوصف اكثر لكن اسلوبك جميل وسلس

2/رأيكم في الفصل الأول من الرواية؟
جميل وحمسني للفصل الثاني


3/رأيكم في الشخصيات؟.
سيسيليا: يبدو انها فتاة طيبة وتبحث عن حريتها
الملكة اليزابيث: صارمة وقاسية
وبالنهاية شكراً على ابداعك الجميل واسفة على قصر ردي بس الفصل قصير وبتمنى تطوليه
وبانتظار جديدك
بالتوفيق



ملاحظة: بتمنى ماتنسيني من الرابط hug1
ط



أهلا بكِ
أسعدني جدا تعليقاتك على الفصل الأول وكما قلت سابقا الفصول القادمة ستكون أطول بكثير,وبالفعل أسعدتني بعض التنبيهات التي أتت منكِ وسوف أعمل بنصيحتك للفصول القادمة,وأتمنى أن أرى تفاعلك في روايتي مرة أخرى,دُمتِ بخير جميلتي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-06-2017, 07:35 AM
 
-الفصل الثانِي-

"ذات الشعر الأحمر"

اغمضت عينيها بإستسلام منتظرة مصيرها في نهاية الجرف..تفاجات بضوء يُشع بشدة يصدر من قِلادتها فيحيطها الضوء الأخضر وكأنه يحميها من الموت التي ذهبتّ إليه برجليها,شعرت بشعور دافىء وكان هذا الضوء يُشعرها بالأمان..شعرت أن هذا الضوء يحتضنُها!.
"ما..ما الذي يحدث" أحد ما رأى فتاة ذات شعر أحمر طويل يشبه خطوط أشعة الشمس عند الغروب وفستان ابيض
يجعلها كالملاك وبشرتها كانت شاحبة بشدة والأكثر غرابة ان عينيها تشع بلون الزمُرد ولم يظهر بؤبؤ عينيها!!وقد كانت تهبط من السماء وحولها هالة تحميها.
احد فرسان المدينة صوب سهم لها لكن قد صدها الحاجز ولا كأن للسهم وجود..إختفى ببساطة "توقف!!" كان هذا صوت أمير هذه البلاد الغريبة شاب في العشرينيات من عمره,طويل القامة وذو شعر أسود يشبه سواد الليّل وعينية قد كانت بزُرقة البحرِ ذاته! أجاب بإحترام قائلا:"أمرك ياسمُو الأمير ليام"
تعجب الأمير لما يراه أمامه:"هذا الشعر الأحمر..هل يعقل" فجاة إختفت الهالة التي كانت تحيط بالاميرة وهبطت بسرعة مغميا عنها لكن الأمير ليام إستطاع أن يمسك بها قبل أن تسقط و شد عليها كي لاتسقط وهو يحلق بجناحيه البيضاء..مرت ثواني فقط وإجتمع شعب المدينة حوله متعجبين من منظر الفتاة التي كانت تعُوم في السماء قبل لحظات ومن خروج الأمير بنفسه من القصر فهذا الأمير لم يروُه سوى في حفل تتويج الملك مرة واحدة!.
أمسك بها بشدّة وحلّق بسرعة بإتجاه القصر قائلا للفرسان:"دعوا السيدة ليلين تاتي بسرعة والطبيب جاك أيضا" أجابوا لأمره دون إعتراض وسبقوه للقصر.
"ج..جدتي" انزل رأسه إليها ومسح على شعرِها..كان قلق عليها فقد كانت بشرتها تميل للون الأزرق والشحوب وكانها تموت:"لن ادع مكروها يُصيبك سيسيليا..".
بعد دقائق وصل الأمير إلى القصر وقد كان الطبيب جاك ينتظره:"سمُو الأمير هل يعقل.." أجاب:"نعم انها سيسيليا" تصرف الطبيب جاك بسرعة رغم اندهاشه وتوتره,فجاة صرخت سيسيليا وكانت عينيها تُشع بلون الزمُرد وكلما صرخت زاد الشُعاع الذي يصدر من القلادة"امير ليام يجب ان تاتي ليلين في الحال هذه القوة..تُدمرها" صرخ ليام:"أين ليلين بسرعة!!!" بضع ثواني وفُتح باب الغرفة,دخلت إمراة تتجاوز الأربعين من العُمر برداء أسود طويل وشعر ابيض يصِل إلى نهاية طولِها وبشرة غريبة باللون الأخضر وعينين باللون الأبيض.."إبتعدوا جميعا" هذا مانطقت به السيدة المدعوة ليلين وفورا إبتعد الجميع ماعدا الأمير ليام"سأخلصها من الألم" تعجبت السيدة قائلة:"أرجوك سمُوك هذا سينعكس عليك" أجاب بصرامة:"فقط قومي بما عليكِ" إستجابت السيدة ليلين لامره مبتسمة ونطقت بكلام غير مفهوم وهي تُمسك بقلادة الزمُرد التي على رقبة سيسيليا وكلما نطقت زاد صراخ سيسيليا..تقدم الأمير وأمسك بيديها محاولا ان يخلصها من الألم رغم ان الدم بدأ يسيل من انفه لكن لم يتوقف عن إمساك يدِها وبالفعل هدأت من نوبات صراخها..
تجاوزت الساعة الثانية فجرا..كانت ليلة طويلة مليئة بالإرهاق والقلق,وفي ذلك السرير كانت سيسيليا ممددة بهدوء,ومن بعد هذه الليلة الطويلة فتحت عينيها بتثاقل ومن خوفها نهضت بسرعة لترى ماحولها,كانت الغرفة باللون الأبيض وعليها نقوش ذهبية..وكان هناك سِتار ينسدلُ من فوق السرير..أمسكت بالسِتار وأبعدته ونهضت فورا لترى أن ملابسها قد تغيرت الى فستان باللون الزّهري يصلُ الى نِصف رُكبتها..رات نفسها في المرأة وبطريقة ما خافت كثيرا من كل مايحدث من حولها أين هي! وما الذي أتى بها لهذا المكان! ركضت فورا وهي خارجة من الغُرفة والخوف يملأ قلبها ونبضاتها المرتعشة تكادُ تُجن منها!.
نزلت بسرعة من السلالم لتتوجه للخارج وفجأة رأت شاب في مقتبل عُمره ورجل كبير وسيدة كبيرة في العِمر يلحقون بها!.
"أين انا ومن أنتم!!" توتر الجميع من الموقف,تقدم ليام إليها قائلا:"سيسيليا إهدئي".
تراجعت للخلف بخوف أكبر فكيف لهذا الشاب أن يعرفها! وجهت نظرها للخلف ورأت منظر لم تراه من قبل فقد كانت هذه المدينة غريبة بشكل مريب!كان هناك أشخاص يطيرون باجنحتهم وبعض الأشخاص لديهم شكل مريب وكأنهم ليسوا بشر كشكل السيدة ليلين ذو بشرة خضراء وعينين باللون الأبيض!! في الحقيقة لا أحد يستطيع لوُمها فكيف لعقلِها أن يستوعب هذا الامر الذي تراه..أين هي بالتحديد!.
تقدمت السيدة ليلين إليها بهدُوء:"يا إبنتي إهدئي أرجوك اعلم أن ما ترينه مختلف تماما عن المكان الذي جئتي منه لكن سأشرح لكِ كل شيء" فجأة شعرت سيسيليا بألم حاد في رأسها ولم تستطع أن تتحمل الألم فسقطت مغشيا عليها..
حملها ليام لغُرفتها ووضعها على السرير:"سيكون هذا صعبا" أجاب جاك قائلا:"إن قوى سوزان مختومة في هذه القلادة.."تقدمت ليلين نحوه:"نعم حتى أنا أشعُر بقواها هذا غريب..منذ متى أصبحت بهذه القوة" تابع جاك قوله مبتسما:"سوزان هي من كانت تحمي هذه الفتاة طول الوقت".
نظر ليام إليها بهدوء وهو يتامل وجهها المُرهق:"إن كانت هنا فهذا يعني أن سوزان حمتها من شيء كاد يقتلها في عالمها".
وتابع بصوت خافت:"انتِ هنا الان..أنتِ بالفعل أمامي".




اسألة الفصل الثانِي:
1/من هي سوزان وماقصتها؟.
2/ماعلاقة سيسيليا بهذا العالم الغريب؟.
3/ماهو الماضي الذي يجمعهم بسيسيليا سابقا؟.

دُمتم بوِد أعّزائي.

التعديل الأخير تم بواسطة jolixxx ; 06-06-2017 الساعة 09:31 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-07-2017, 09:33 AM
 
1/من هي سوزان وماقصتها؟.
اعتقد انها كانت منقذة هذا العالم الذي انتقلت اليه سيسيليا او ربما صديقة جدتها قديما على كل اعتقد ان سوزان قد ماتت من زمن بعيد وقد ورثتها سيسيليا بطريقة ما لما من سوزان من علم ان سيسيليا ستنقذ هذا العالم من جديد
2/ماعلاقة سيسيليا بهذا العالم الغريب؟.
كما قلت ستنقذه من الشر الذي سيحل بهذا العالم
3/ماهو الماضي الذي يجمعهم بسيسيليا سابقا؟.
اعتقد ان سيسيليا قد زارت هذا العالم مع جدتها سابقا عندما كانت صغيرة ولكنها قد نست ذلك واعتقد ان سوزان اعطت القلادة لها في ذلك الوفت
----------------------------------------------------------------------
الان من ناحية القصة عموما فكرتها رااائعة واعجبتني ولكن هناك بعض الانتقادات من ناحية بعض الكلمات
فلو وضعتي "بقدميها" بدل كلمة "برجليها" لكانت اجمل
هذا فقط من ناحية النقد اما وصف القصة كانت طريقة سردك جميلة وراقية وقد اعجبتني
واعجبتني ايضا فكرا الناس باجنحة واناس بأشكال غريبة
احسنتي وانا سأتابع قصتك فأرسلي لي الاجزاء التي بعدها
__________________

-
لا تثق بالناس كثيراً ، لأن البعض ؛ ينسى وجودك عندما يجد من هو افضل منك .
-
خطِيئةَ الأنْقيَاء ، هِي ظَنُّهم أن الجَميع مثْلهُمْ .
-
سبب غيابي ، هنا لو اردت :" class="inlineimg" />
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-07-2017, 08:12 PM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة tohsaka rin مشاهدة المشاركة
1/من هي سوزان وماقصتها؟.
اعتقد انها كانت منقذة هذا العالم الذي انتقلت اليه سيسيليا او ربما صديقة جدتها قديما على كل اعتقد ان سوزان قد ماتت من زمن بعيد وقد ورثتها سيسيليا بطريقة ما لما من سوزان من علم ان سيسيليا ستنقذ هذا العالم من جديد
2/ماعلاقة سيسيليا بهذا العالم الغريب؟.
كما قلت ستنقذه من الشر الذي سيحل بهذا العالم
3/ماهو الماضي الذي يجمعهم بسيسيليا سابقا؟.
اعتقد ان سيسيليا قد زارت هذا العالم مع جدتها سابقا عندما كانت صغيرة ولكنها قد نست ذلك واعتقد ان سوزان اعطت القلادة لها في ذلك الوفت
----------------------------------------------------------------------
الان من ناحية القصة عموما فكرتها رااائعة واعجبتني ولكن هناك بعض الانتقادات من ناحية بعض الكلمات
فلو وضعتي "بقدميها" بدل كلمة "برجليها" لكانت اجمل
هذا فقط من ناحية النقد اما وصف القصة كانت طريقة سردك جميلة وراقية وقد اعجبتني
واعجبتني ايضا فكرا الناس باجنحة واناس بأشكال غريبة
احسنتي وانا سأتابع قصتك فأرسلي لي الاجزاء التي بعدها

أشكرك على مُرورك اللطيف عزيزتي,أعتقد أنني أفتقر للخبرة نوعا ما لكن سأحاول أن أتفادى هذه الأخطاء في الفصول القادمة.
وأشكرك لرأيك على أسلوب سردي سأكون بإنتظار تعليقك القادم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-07-2017, 09:39 PM
 
-الفصل الثالِث-


"سّر القلادة"

"أنظري جدتي إنني أطير"كانت هذه الطفلة سيسيليا تركض بين بساتين من الورد وهي تنظر لجدتها المبتسمة"نعم ياطفلتي تطيرين كالفراشات"إبتسمت سيسيليا لجدتها وركضت إليها وإختبأت في حضنها الدافىء.."جدتي احبكِ كثيراً أتعلمين هذا؟"ضحكت جدتها بخفة وأجابت وهي تمسح على شعرِها الأحمر المُموج:"نعم ياأجمل الأميرات اعلم وأنا أحبك أيضاً".
نهضت بسرعة من نُومها بفزعٍ والعرقُ يتصببُ من جبِينها..كان يوجد في الغُرفة ليام وفتاة في مِثل عُمر سيسيليا,إقترب ليام من سريرها بخُوف:"إهدئي..أنتِ بخير الان" أمسكت الفتاة بيديها وهي تبكي:"سيسيليا أرجوك إهدئي.." لأول مرة تشعُر سيسيليا بهذا الخوف..وكأنه كان الخُوف من الإقتراب لهم:"ماذا يحدث لي.."نطقت سيسيليا بهذه الكلِمات والخوُف كان يملأ عينيها وجِسمها يرتجف..تنفس ليام الصُعداء وأجابها أخيراً:"أميرة سيسيليا أنا ليام امِير مملكة لينيوس,وهذه الاميرة جولي"إلتفتت سيسيليا إلى المدعوة جولي كانت فتاة لطيفة وجمالها يأسر كل من يراها..ذات شعرٍ يميل للون الذّهبي يصل الى كتِفها وبشرة ناصعة البياض وعينين عسليتِين كلُون العسلِ الصافي,كانت ترتدي فستان ملكِي ذو لوُن أبيض ونقُوش باللون الذّهبي وكان على رأسها تاج فضّي مُرصع بالألماس.
أكمل ليام حديثة بهدُوء:"أعلمُ أنكِ لست من هذا العالم لكن بطريقة ما نُقلتي إلى هنا وكانت حالتكِ خطيرة جداً".
"كيف تعرِف إسمي؟"تلعثم ليام من شدة توتره ولكن أجاب:"كنت اعرف جدتكِ وكانت تُخبرنا عنك.." تفاجأت سيسيليا لهذا الأمر:"جدتي؟كيف؟" تدخلت جولي قبل أن يكبُر الامر:"هيا سيسيليا خذي قسطاً من الراحة وأنا سأذهب لأنادي السيدة ليلين والطبيب جاك"إبتسمت جولي وخرجت من الغُرفة..
كان ليام واقف أمام النافذة وهو يُرجع شعره الأسود للخلف بتعب,كانت ملامحه بالفعل تدلُ على الإرهاق وكأنه لم يذق طعم النوم منذ أيام,عينيه حمراء و وجهه شاحب.
"هل..هل أنت بخير؟"كان التوتر يسيطر عليها وعينيها تتحاشى النظر إليه لم تعرف لما لكنها كانت تشعر بألم عندما تنظر إليه..أجاب وهو يبتسم مما زاد من وسامته:"بخير لاتقلقي وهذا السؤال يجب أن اساله لكِ,هل تشعرين بتحسن؟".
"نعم لابأس ولكن منذ متى وانا هنا؟"جلس في المقعد المجاور للسرير وأجاب:"منذ ثلاثة أيام,كنتِ غائبة عن الوعي"شعرت بأنها سببت لهم القلق والفوضى,نهضت من السرير ووقفت أمامه وإنحنت:"أنا أسفة لكل ما سببته لكُم ياسمُو الأمير"نهض ليام ورفع رأسها:"أرجوكِ لاتفعلي ذلك ياأميرة" فُتح باب الغرفةِ وقد ظهرت الاميرة جولي وخلفها الطبيب جاك والسيدة ليلين.."حسناً يجب أن نشرح بعض الأمور,كنت أنتظركِ لاخبركِ مايجري"هذا مانطقت به ليلين لأميرتنا,جلس ليام وعينيه لم يُفارقها بطريقة غريبة وأخيرا تكلمت ليلين:"سوزان التي هي جدتك..كانت من هذا العالم وكان لديها اخت تدعى إليزابيث وهي تكون الملكة..و والدة الأمير ليام والأميرة جولي..كانت سوزان متزوجة من بشري وحملت منه بأمكِ وعند ولادتها أسمتها إليزابيث باسم اختِها,كبرت إبنتها وقد كانت سوزان تأتي وتذهب من هذا العالم طبعاً لم تستطع ان تترك المكان الذي ولِدت فيه لكن في يوم من الأيام توفيت الملكة إليزابيث ومن ذاك اليوم قررت سوزان أن تذهب من هذا العالم دون الرجوع إليه" تراجعت سيسيليا للخلف بتوتر..لاتعرف ما الذي تقوله هذه السيدة في هذا الوقت هل تقول أن جدتها مثلهم!,فجأة نهض ليام وخرج من الغرفة دون ان ينطِق بحرف واحد.
كانت نظرات سيسيليا مليئة بالتساؤلات والقلق وهي تنظُر إلى الباب الذي خرج منه ليام بغضب..إقترب جاك من سيسيليا وجعلها تجلس لانه بالفعل شعر انها ستسقُط في أي لحظة من صدمتها.
اكمل جاك الحديث مبتسماً:"لن تذكري هذا لكن قبل ست سنوات أتت جدتكِ لأول مرة وهي ممسكة بيديكِ كنتِ تبلغين من العُمر إحدى عشرة سنة" قاطعته سيسيليا:"لماذا لاأتذكر؟".
بعثر جاك شعره وتعابير التوتر تملا وجهه,اجابت جولي قائلة:"الكثير منا ينسى هذه التفاصيل وخصوصاً بهذا العُمر ياعزيزتي لا بأس" لم يكن يُقنع سيسيليا هذا الجواب..شعرت بشيء غريب لاتستطيع تفسيره.
إقتربت ليلين منها وامسك بقلادتها:"هل تعلمين..لما تملكين هذه القلادة؟" نظرت سيسيليا لعينيها وهي تريد منها أن تُكمل لانها في الحقيقة لاتتذكر متى وُضعت هذه القلادة لها فقط هي تتذكر أنها من جدتها.
إبتسمت ليلين وهي تتأمل القلادة:"هذه القلادة كانت لسوزان مثل الذي معي تماما أترين؟" أخرجت قلادة تحمل اللون الأزرق المُشع وأكملت قائلة:"في هذا العالم تصنف الممالك إلى مملكة لينيوس وروسيل وفلورس وفي كل مملكة هناك سحرة يحمون الممالك وهم صلة الوصل بينهم,ونحن هنا نكوّن مجلس سحرة لينيوس عددنا ثمانية كل منا يحمل قلادة تساعده في التحكم بقوته وتطويرها ولكن..عندما ماتت سوزان إختل التوازن في المملكة وضعف حاجز القوة الذي يحيط بالمملكة وقد كان من الصعب ان نعُود لسابق عهدنا" إقتربت من سيسيليا و مررتّ يدها على شعرها الأحمر الممُوج"يا إلهي كم تشبهينها..".
أغمضت عينيها وهي تزفرُ الهواء بإستسلام:"قواها مازالت في هذه القلادة وهي تحميكِ بطريقة ما وهي من نقلتكِ لهذا العالم..عزيزتي هل كنتِ بخطر في عالمكِ؟" تذكرت سيسيليا ماحدث لها في الغابة انزلت رأسها وأجابت:"كنت..أريد المُوت".
إقتربت جولي وجلست أمامها وهي تُمسك يديها:"لا لاتفكري في هذا مرة أخرى! كيف لكِ أن تفعلي هذا!".
إبتسمت ليلين وهي تحضن سيسيليا:"حسناً لابد أن سوزان لم تُرد هذا لكِ أليس كذلك؟".
في هذه اللحظات كان ليام في الممر وهو يستمع إلى الحديث مستنداً على الحائط,أحكم القبض على يده كان حقاً في أشد لحظات غضبه:"احمق..كان يجب ان أكون هناك".
في حديقة القصر كان يملأ المكان الورد الأرجوانيّ وبعض الزهُور الحمراء..وكانت توجد شجرة كرزٍ عملاقة وهي أعلى معالم هذه المدينة,تجولت سيسيليا في هذه الحديقة والأفكار لاتفارقها.
رأت أمامها الشجرة وقررت الجلوس بجانبها لعلها تهدأ قليلاً..
تذكرت ماقالته ليلين في اخر حديث كان بينهم:"سيسيليا انتِ ورثتِ هذه القوة..لاأعرف مامقدار قوتكِ إلى الأن لكن أشعُر بها,كنتُ دائما أرعاكِ في عالمكِ لكن منذ مدة لم أعد أستطيع ان اتخطى الغابة كان هناك حاجز يمنعني من ذلك وقد حاول الأمير ليام أيضاُ لكن في كل مرة حاول فيها يعُود والجرُوح تملأ جسده..أسفة لانني لم أستطع ان أمنعك من السقوط".
أغمضت عينيها بإستسلام وهي تُفكر بما جرى وتذكرت فجاة موقف ليام عندما خرج من الغرفة بغضب وتذكرت ليلين عندما اخبرتها بمحاولات ليام في هدم الحاجِز:"أه حقاً ما أمره هذا ليام".



أسئلة الفصل الثالِث:
1/رأيكم في هذا الفصل؟.
2/هل حقاً سيسيليا لاتتذكر ماحدث لها في هذا العالم؟.
3/ماسبب غضب ليام؟.

دُمتم بوِد أعّزائي.

التعديل الأخير تم بواسطة jolixxx ; 06-08-2017 الساعة 12:47 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايتنا الاولى : رواية شياطيـن المدرسه (رواية سعوديه) ، الكـاتبه \ نكبهـ نكبهـ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 51 03-02-2015 04:19 AM
رواية جديدة للدكتورة ناعمة الهاشمي 2012 تعالوا يا بنات رواية شما وهزاع احلى رواية florance أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 02-26-2014 02:28 PM
رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون الحب الساكن أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 13 07-03-2011 03:30 PM
رواية الزمن قاسي ولايمكن يلين ..اول رواية لي في الذمة تقرونها ......بليز بنت عز ومن شافني فز أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 10 07-01-2011 07:45 AM
رواية حب في السعوديه اقوى روايه ( رواية الحب بعد فوات الاوان ) ЯǒǑǒйĝ3ħ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 05-19-2010 09:19 AM


الساعة الآن 07:23 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011