عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree32Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 05-22-2018, 05:32 PM
 
بسم الله الرحمن الرحيم
[align=center][tabletext="width:80%;background-image:url('https://up.arabseyes.com/uploads2013/01_06_1714962941149721.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]


( ليلة سعيدة اساسينو خاصتي )
( هل لي بمضايقتك قليلا ؟ ) !


# الفصل الاول :-


نوعا ما اعاني حالات نفسية .. حسنا .. لست على وجه الدقة مصاب بمرض من هذا القبيل ، ولكنني مصاب به ! الامر اشبه بحساسية مفرطة تجاه البشر .. اكره التعامل معهم .. يكذبون ، يحتالون يهمزون يتغامزون يسخرون .. تف لهم .. اكره كل من حولي .. لا افهم نفسي ! .. عمري 20 عاما وادرس في الصف الاول من كلية البيطرة ، سأعالج بعض الحمقى في عالمي ! .. اتضجر دائما من حياتي ، لم اصفها بالجمال يوما ، لا اهتم لمستقبلي ، اتهض ذاتي بقوة وافكر في الامور من الزاوية التي لا يراها او يتعامى عنها الاخرون و .. لا ابالي بشكل مغيظ .. عن نظرة الاخرين الي فقد قال الغرباء عني انني غريب الاطوار واتهمني اقربائي بالجنون وابدى البعض الاخر انسجاما وربما سخرية لمفاهيمي عن الحياة ، لا اشك ان الحياة التي اعيشها ستدفعني الى الجنون يوما ما .. ولكني لن اجن لاني لو اردت ذلك لحدث منذ زمن .. انا اظل مختلف الطباع عن الاخرين .. حياتي سلفا مختلفة وعلى مدى سنوات تقبلت واقع انني .. وغد ! .. حاليا ابحث عن حياة مليئة بالفوضى وسأفعل اي شيء للحصول عليها . انا لست مثاليا مطلقا -بل همجي- ولكني لست مزيفا ، كما انني لست انطوائيا لاني فضولي ، مولع باكتشاف المزيد من اشكال البشر -ربما استجداد !- وهذا ما دفعني لابقاء غريب البارحة دون حظره .. ذلك السافل الذي يقبع خلف خط الهاتف ! .. لم استطع تصنيفه تحت طائفة معينة من البشر بعد .. صحيح لا يمكنك الحكم على شخص بمجرد محادثة قصيرة ولكني كنت استطيع فعلها حقا ! لم اعرف دافعه ولم استطع التوصل الى مبتغاه خلف محادثة واهية ولكن .. الفاظه التي تعامل بها معي لم استسغها وهذا ما جعلني اصفه بالسافل ! ومازلت اشك ان كان سافلا حقا ام لا ! . في عصر البارحة - تمام 51 : 4 - كنت لم اجدد اشتراكي من قبل ثلاثة ايام وكالعادة -كما احب تماما- لا رسائل الا من "كريس" او تلك السافلة .. لكن ببساطة لمح رسالتين من رقم غريب بين المحادثات لم يكن مثيرا للدهشة او الريبة .. ففتحتها و .. أوه ياللخيبة ! انه متصل ، اي مشؤوم هذا الذي جرته الصدفة الى رقمي ؟ ، وددت فقط ان اعرف مضمون الرسالتين ولست في مزاج جيد لتبادل التعارف .. وايضا .. التعارف على وجه الدقة يدخلني في حالة من الاختناق ! :

09********
" متصل الأن "
- أمس -
( ليلة سعيدة أساسينو خاصتي ) - 10 : 11 م
- اليوم -
( هل لي بمضايقتك قليلا ؟ ) - 01 : 09 ص .
( أخيرا أستطيع محادثتك ! ) - 54 : 4 م .

( مرحبا بك ! ) - 55 : 4 م .

- تمت القراءة -

) هل لي بمغازلتك قليلا ؟ ) - 55 : 4 م .

) ومن انت ؟! ) - 57 : 4 م .

- تمت القراءة -

( انا حبيبك ! ) - 57 : 4 م .

) حبيبي ؟!! ) - 57 : 4 م .
( حسنا تفضل وغازل ! ) - 57 : 4 م .

- تمت القراءة -

- جار الكتابة -

( لكن لا تتمادى كثيرا اتفقنا ؟ ) - 59 : 4 م .

- تمت القراءة -

- جاري الكتابة -
( رأيتك ذات مرة والاحمر يكسوك ولكم احببت ان اراك في القرمزي الجميل ، سأحاول ان ارسل اليك غدا باقة من الازهار الحمراء واتمنى بعدها ان اتلقى منك صورة ساحرة بين الازهار ) - 00 : 5 م .

( إذهب الى الجحيم ! ) - 00 : 5 م .

- تمت القراءة -

) عجبا ! .. لما .. ذا ؟ ) - 00 : 5 م .

) انا في مزاج سيء اليوم ! ) - 01 : 5 م .

- تمت القراءة -

( لا تقلقي حبيبتي ! .. تحدثي إلي عما اعزعجك حرفيا ) - 01 : 5 م . ( مابكي استكنتي عزيزتي جوليت ؟ ) - 03 : 5 م .

( هه يالك من وقح !)5:03- م
(أممممم !!) 5:4- م
(أود العبث ببعض معارفي !) - 04 : 5 م .

- تمت القراءة -

( وهذا عملي .. فصلي لي يومك وسأخفف عنك ) - 04 : 5 م .

( تزعجني عمتي الوقحة .. اود ربط امعاءها عقدا لها حول عنقها !! ) - 04 : 5 م .

- تمت القراءة -

( تذكرين عندما مزقت الرجل من اجلك ! ... ومن ايضا ؟ ! ) - 04 : 5 م .

( جل اقاربي ... واعتقد .. ان العالم .. بحاجة الى ترتيب ايضا ! ) - 05 : 5 م .

- تمت القراءة -

( هل لي ان اعرف الى اي مدى ستساعد عشيقتك ؟! ) - 05 : 5 م .

- تمت القراءة -

( سأقتل الجميع لاجلك .. وسأتزوجك ) - 06 : 5 م .

( ههههههههه ؟!! ) - 06 : 5 م .

- تمت القراءة -

( لما تضحكين ؟ انا لا امزح ! ) - 06 : 5 م .


كفوا عن لعني داخل انفسكم .. لقد بدأني الرجل بالامر ! فالرقم رقمي والهاتف هاتفي وقد اخطأ ولا مجال للخطأ عندي .. لسوء حظه لم اكن مستاءا جدا وقتها ... اعلم جيدا ان المتأمل في المحادثة لن يخرج بكلمتين سافلتين فقط ! .. ألا ان "جوليت" و "سأتزوجك" هما الاكثر اسفلالا ليتم توجيههما الى شاب ! .. لدي غريزة غريبة في التلاعب بالاخرين .. انا لا اعلم من اساسينو هذه ومن هو هذا الغريب ! .. بعد اعادة النظر عدة مرات خرجت بخمس احتمالات تحف هذا الشخص .. الاحتمال الاول انه قد يكون من صنف الطفيليات التي تحب ازعاج الاخرين بدافع التسلية والسخرية - اعتقد انني من ذلك النوع ! - وتلك هائمات تعاني تراكمات لضغوط ادت في الغالب الى هذا النوع من النفسيات .. والاحتمال الثاني ، انه قد يكون من اؤلئك الذين يغتاظون مني لدوافع اجهلها أو اعلمها فيحاولون مضايقتي .. والثالث ان هذا الشخص يعرفني ويحاول ممازحتي قليلا ، الاحتمال الرابع انه ليس شاب بل فتاة تحاول التقرب مني باسلوب كهذا .. في المقابل الاحتمال الخامس قد يكون بريء و فعلا يظنني اساسينو هذه و .. لا ريب انها كانت تمازحه هكذا المزاح السمج كثيرا ، فاظهر لي عدم الاكتراث لكلامي في اعتقاد انني هي .. شخصيا لا امتلك فكرة واضحة عن الكلام بين الاحبة او مضمونه جزريا ، كما انني لا اشعر بالاشمئزاز المفرط لاواصل دور الحبيبة وامازحه مزاح وقح كهذا -لست دنيئا جدا !- ، ومن سوء حظه انني اشعر بالمتعة في استنزاف ادمغة امثاله والتلاعب بها ، و في الوقت ذاته لست متحذرا من حظره .. لكني في الوقت الراهن سأستمتع باستكشاف شخصيته قليلا ! .. ككل صباح استيغظت متكاسلا ، شعري مبعثر الى الحد الذي يحجب فيه رؤيتي بوضوح لطاولتي والاطمئنان على دفتري فوقها ، الى الخلف ارجعت شعري ناظرا للسقف الخشبي بنظرة نعسة لتتحول فجاءة الى نظرة مضطربة موبوءة فأطرفت سريعا واغمضت عليني برفق محاولا في تلك الاثناء -الى جانب تجاهل نظرتي المريضة- تذكر ملابسي التي البسها الان ، فانا من ذلك النوع المحب لنفسه حتى الجنون والذي ينام بزي الجامعة كي لا يتعب نفسه بخلعها ثم ينهض في الصباح منزعجا باحثا عن غيره ! تذكرت ان النظيف لدي -على ما اذكر- قميص كميتي اللون و لاني اكره لونه فانا اتجاهله دوما ولكني اجده في مثل هذه الحالات .. أوفف سأضطر لغسل ملابسي غدا ! ، سألبسه ولا اعتقد انني بحاجة الى تبديل بنطالي الاسود ، انزلت قدماي عن السرير متذمرا مغمضا عيناي ، ولكني اقل انزعاجا من البارحة فالشكر للون بنطالي الذي لا يتسخ سريعا .. سأحاول التحكم بلساني لصباح هذا اليوم ولن أشتم واسب كل ما حولي ، صباح الامس قدمت لدفتري الاسود بعض الشتائم وقد تمزقت معظم صفحاته والان انا مضطر لاعادة كتابتها ! .. اتجهت الى الحمام .. لا احب ان يرى احد الهالة التي تكتسح وجهي عند الصباح .. لن أعم الخير على عمتي ان لم ترني فانا لم ارى منها خيرا قط ! .. ولكنها كسنور بري تترصدني ! ها هي ترمقني بنظرتها المثيرة للاعصاب بينما انا امشي في فناء المنزل لأخرج ، نظرت اليها بجمود مشاعر هي السبب به كنت وكأنما انا آلة مغطبة الوجه حينما حييتها تحية لا اتمنى ان اراها بعدها .. لا اراها بحيث تموت هي وليس انا ، فردت علي بوجهها الجاد دائما :
"اهلا"
كما اعاملها تعاملني ، بجمود ردت واكتفت بالمغادرة ، لم اتحرك حتى اختفت من امامي بشعرها الذي طغى البياض عليه مضطهدا السواد جاعلا اياه ينزوي بين خصلة واخرى ! نظرتي عابسة .. مليئة بالكره .. هكذا انا وهي دائما .. عفوا ليست هي دائما هكذا فانا اتذكر المرة الوحيدة التي ابتسمت فيها إلي .. عندما وافقتها وذهبت معها بمحض ارادتي الى ذلك المشعوذ العجوز ! .. خرجت من المنزل متجها الى الجامعة ، ركض القط الاسود من احدى الازقة خلفي ، انه الوحيد الذي يرغب بوجودي هنا ! .. لا احد من سكان الحي يطمئن إلي ، لا احد يريني صفيحة وجهه البهية دون تكدر أو خوف ههه سحقا لهم .. وصلت الى المحطة ، تركت القط وصعدت الحافلة التي ستقلني الى الجامعة .. جلست قرب الرجل الاربعيني وقد اثارت الضمادة على رسقي الايسر فضوله .. الناس الغريبون نظرتهم مختلفة الي .. ففتيانهم لا يكدرون وجوههم معي وفتياتهم يفتتن بمظهري ولطالما قيل : لا تحكم على الشخص من مظهره !! .. بعد ساعة ونصف الساعة وصلت محطتي الاخيرة الى الجامعة .. هكذا سرت مندفعا حيث يتسابق من حولي الى الحصول على مقعد فارغ في الحافلة القادمة اما انا اندفعت مسرعا الى الجامعة .. لم تصبني لعنة الكتب بعد لاكون متحمسا لدروسي ولم افقد الرغبة بسماع ما حولي لاتشوق لملاقاة وجه (كريس) الثرثار ! .. ولست اشعر برغبة في الانتحار لاتطلع لرؤية تلك السافلة ..

يتبع ..
[/align]
[/cell][/tabletext][/align]
__________________
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-22-2018, 05:43 PM
 
[align=center][tabletext="width:80%;background-image:url('https://up.arabseyes.com/uploads2013/01_06_1714962941149721.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]


.... هكذا سرت مندفعا حيث يتسابق من حولي الى الحصول على مقعد فارغ في الحافلة القادمة اما انا اندفعت مسرعا الى الجامعة .. لم تصبني لعنة الكتب بعد لاكون متحمسا لدروسي ولم افقد الرغبة بسماع ما حولي لاتشوق لملاقاة وجه "كريس" الثرثار ! .. ولست اشعر برغبة في الانتحار لاتطلع لرؤية تلك السافلة .. واقعي انني اعتدت على تجاهل اوجه من حولي حتى لا اصاب بالغثيان من افكارهم .. ورغم ان اشكالهم تصيبني بالمرض إلا اني اقصد افكارهم ! الرجل على يساي افكاره نتنة ! .. نتنة الى الحد الذي اشعر فيه انني سأستفرغ اخر ما اكلته ، في عصر البارحة .. نتن الافكار يفكر بارتكاب خطيئة مع احدى الفتيات بجانب الكبري !.. هذا ليس بالامر الغريب علي !! .. اعتدت ان اعرف كل شيء عمن حولي مهما كان دقيقا فانا شاب فضولي جدا ! ومن مواهبي استطيع معرفة افكار كل من حولي .. الافضل ان اصفها بالموهبة بدلا عن .. اللعنة ! .. لست ملعونا ولكني فظيع .. فظيع حتى اخمص قدمي .

_

.

[/align]
[/cell][/tabletext][/align]
__________________
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 05-22-2018, 05:49 PM
 


مرحبا اعزائي
رمضانكم مبارك
طبعا بعد جهد مزعج اخيرا استطعت وضع الفصل ليكون بهذا الشكل
آملة ان ينال استحسانكم

* افكر بجدية في نشر هذه الرواية على واتباد ةفما رأيكم ؟ .

- لم استطع وضع الفصل كمشاركة واحدة اظنه بسبب كثرة كلماته ، فمن استطاع مساعدتي فلا يبخل علي بها

دمتم بخير

# Beba .

__________________
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 06-08-2018, 04:52 AM
 
-
السلامم عليكمم والرحمة
اهلا ي قمر اخبارك و أحوالكك ؟؟
رمضان كريمم تقبل الله منا و منك
ماشاء الله شكلك فاضية لدرجة كتبتي بارت طويل
تعرفين م عرفت أسمه للحين بس صراحة تراه يب
غريب أطوار كيف يكره البشر و هو منهم
محد جبرك تدخل ذا التخصص و تعالج بعض
الحمقى ع كلامك ، الرواية جميلة بس أنتِ
تدخلين بعض الكلمات العامية فيها مثل
تف عليهم وغيرها دخلتِ مرح للبارت من
نظري طبعا ، لاحظت أنك كل 4 او 5 كلمات
تنزلي لسطر جديد أنصحك تحطي فاصلة و تكملي كتابة
وتنزلي بعدها عشان يكون البارت منظم ومنسق :" class="inlineimg" />
الخط لو يكون اصغر شوي أحلى .
ولو سويتي طقم للرواية يكوون أحسن و براحتك
أستمري و لا تزعلي لو أنتقدك او نصحك أحد
كوني ايزي *كف* امزح
سلامم ي عسل
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[ النتائج ]`•.¸•..>>--» [[بين أزقة الأقسام يقبع المجهول ]] «--<<..•.¸¸•´ darҚ MooЙ ألغاز 2191 08-22-2013 12:03 AM
هل دعوت الله تعالى ورأيت الذي حصل ليس الذي على هواك ؟؟ .. اليك القناعة التامة .. ag-007 مواضيع عامة 4 10-06-2007 01:23 PM
شاهد صورة الكافر الذي سب النبي محمد وصورة الأسد الذي قتله نسائم نور الإسلام - 117 09-30-2007 02:45 AM
شاهد صورة الكافر الذي سب النبي محمد وصورة الأسد الذي قتله نسائم نور الإسلام - 16 04-19-2007 08:19 PM


الساعة الآن 03:46 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011