عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > قصص قصيرة

قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

Like Tree38Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-06-2017, 12:53 PM
 
آلماسي : سلسلة قصص العرب












بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم يا اعضاء منتدى عيون العرب

اليوم جبت لكم سلسلة راح تعجبكم

بعنوان قصص العرب

كان المفروض انزلها قبل 3 ايام لكن انا زودت عدد القصص

وكذلك عشان الخلفية (شكرا لسهام عملت الخلفية لي)

وبرضو شكرا لكل الاعضاء اللي شرحولي كيف اسوي الخلفية

المهم

بدون مقدمات طويلة

خليكم مع الفكرة



الفكرة بسيطة لكنها راح تعجبكم

الفكرة هي عبارة عن اني اشوف فيديو قضصي اكثر من مرة

حتى احفظ القصة او اني اكتب القصة انا وقاعد اسمع الفيديو

عشان اكتب القصة على طريقتي

انا اقدر بكل بساطة اجيب القصص من جوجل

لكن اخترت يوتيوب عشان اكون انا اللي اكتب القصص بطريقتي

عشان تكون القصص كلها نفس طريقة الكتابة

بس تراها قصص كتابية وليست سماعية ولا فيديوهات

وفي الحلقة راح يكون في 3 الى 10 قصص(انتم اللي تقررون)

اول حلقة راح تكون 10 قصص لكن الحلقة الثانية راح اشوف الاغلبية كم يبغون

اتمنى انكم فهمتو الفكرة


الحلقة الاولى
https://www.3rbseyes.com/t532903.html#post8496167
الحلقة الثانية
قريبا...



في الختام

اتمنى ان تعجبكم هذه السلسلة

وما ينسحب عليها مثل ما صار بتحشيش تايم

وكونو بانتظار الحلقات

وفي امان الله






التعديل الأخير تم بواسطة |آميوليت| ; 04-06-2017 الساعة 10:27 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-06-2017, 01:00 PM
 










بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا البارت الاول من سلسلة قصص العرب

اتمنى تستمتعو به

جبت لكم 10 قصص راح تعجبكم

مو لازم تقراون كل القصص عشان تردون اقراو اي عدد تبغونه من القصص عادي حتى لو قصة واحدة

لكن المهم تردون :)

بدون مقدمات طويلة

اترككم مع القصص



يحكى أنه كان هناك شاب يعيش حياة مترفة غنية وأسرته قد أنعم الله عليهم بالخير ووالده يتاجر في الجواهر والياقوت

وكان لديه أصحاب كريم عليهم، لا يبخل ابدا عليهم بشيء ، و يعطيهم أن طلبو منه أو لم يطلبو

ما أجملها من حياة يعيشها هذا الشاب ، أسر ة غنية أصدقاء يحبونه ويحترمونه ، وخيرات كثيرة

لكن دوام الحال من المحال

فبعد مضي عدة سنين مات والد هذا الشاب و افلست الأسرة وتحول حالهم رأسا على عقب

بعد أن أصبح هذا الشاب من الفقراء ، قام بالسوال عن أصحابه القدماء الذين كان يحسن لهم

فعلم أن أحدهم قد أصبح من الأغنياء

توجه لصاحبه القديم وكله امل ان صاحبه سيقف معه في حاجته

فحينما وصل ، رأى أن بيت صاحبه هو قصر عظيم وخدم كثيرون حتى انذهل الشاب مما رأى

و قال للخدم " اذهبوا لسيدكم وأخبروه أن صاحبه القديم فلان بن فلان أمام القصر ويريد الدخول عليك وهو محتاج "

بعدما ذهب الخادم لسيده أطال قليلا ثم عاد وهو يقول " أن سيدي يعتذر عن استقبالك "

ثم ذهب الشاب عن بيت صديقه وهو يحمل في قلبه الحزن والحقد على صاحبه " كيف استطاع أن يردني وانا الذي كنت أقف معه حينما كان فقيرا "

وفي طريق عودته للمنزل أوقفه ثلاث شباب يحملون كيسا مليئا بالمجوهرات

فسألوه "هل تعرف فلان بن فلان "

فتعجب الشاي مما قالو "هذا ابي رحمه الله ماذا تريدون منه"

قالو له " هذا الكيس هو امانة وضعها والدك لدينا خذها انت بدلا منه "

شكرهم هذا الشاب على حفظهم للأمانة وأكمل طريقه للمنزل

وهو في طريق العودة صادقه كذلك أن امرأة عجوز عليها إثر النعمة أوقفته تسأله"هل تعرف مكان قريبا من هنا يبيع الجواهر "

اجابها بكل سرور ' انا لدي من الجواهر ، ما رأيكي أن تشتريها باي سعر تريده "

اشترت هذه المرأة كيس الجواهر من هذا الشاب بثمن لم يكن يحلم به

وبعد أيام عاد هذا الشاب وأصبح غنيا من جديد

لكن لم تنتهي القصة هنا

لأنه تذكر صاحبه القديم الذي أنكر المعروف

ارسل هذا الشاب لصاحبه بيتين يهجوه بهما

صحبت قوما لئاما لا وفاء لهم......يدعون بين الورى بالمكر والحيل

كانو يجرونني مذ كنت رب غنى......وحين افلست عيوني من الجهل

عندما وصلت هذه الأبيات لصاحبه

رد عليه صاحبه بثلاث ابيات
أما الثلاثة قد وافوك من قبلي......ولم تكن سببا إلا من الحيل

أما من ابتاعت المرجان والدتي......وانت انت اخي، بل منتهى أملي

وما طردناك من بخل ومن قلل ......لكن عليك خشينا وقفة الخجل



يروى عن نصيب بن رباح الذي هو احد شعراء الدولة الاموية

كان ادى نصيب زوجة تدعى ام محجن

وقد رزق الله هذا الشاعر ببعض الاموال

بدا الشاعر يفكر بالزواج وتجديد شبابه

وبالفعل هذا ما حدث

بعدما تزوج نصيب على ام محجن

لم يحبب ان يخفي السر عن ام محجن

فقال لها الحقيقة

عندما علمت ام محجن بما حدث ، بدات بالبكاء والصراخ والجدال

بعد ان ستمر هذا الحال ، استطاع نصيب ان يقنعها

فكعادة الشعراء ، استطاع ان يرضيها ببعض الكلام الجميل

اقتنعت ام محجن ان ما حدث قد حدث ولا يمكن تبدليه

رضت ام محجن بهذا الخبر رغما عنها

لان الزواج قد تم وانتهى

مضت الايام وما زالت الزوجتين كل منهما في بيت

لكن في احد الايام ، اراد نصيب ان يجمع بين زوجتيه

فذهب الى ام محجن وقال لها ما يريده بطريقته اللينة الخادعة للنساء

رضت ام مححن بالامر

ثم اعطى نصيب لام محجن دينارا وفال لها "اريدكي ان لا تبدين فقيرة وضعيفة امام زوجتي الثانية ، خذي هذا ابدينار وحسني من نفسكي غدا عندما تاتي زوجتي الاخرى لتناول الطعام والانتقال الى هذا البيت"

ذهب نصيب الى زوجته الثانية وقال لها " اني ام محجن تدعوكي للطعام والانتقال الى بيتي الكبير ، ان كنتي تحبينني بحق فلبي هذه الدعوة "

وافقت الزوجة الثانبة على هذا الامر

اعطى نصبب لزوجته الثانية دينارا وقال لها "هذا الدينار كي تحسني من حالكي ولا تظهرين غدا امام ام محجن ضعيفة وفقيرة ، ولا تسمحين لها بالتفضل عليكي

بعد ذلك ذهب نصيب الى احد اصحابه وقال له ان ياتي بنفس الوقت الذي سيكون فيه موعد تناول طعام النساء وسيغديه مقابل ان يساله سوالا واحدا

اجاب صاحب نصيب بكل لهفة الى الغداء " ما هو

اجاب عليه نصيب " اسالني حينما نكون نتناول الغداء من افضل زوجاتك لديك فانا ساجيبك بالاثنين فاجبني انه يستحيل ان تكون كلاهما فاذا رفصت للمرة الثغنية قم بالقسم انك لن تدخل بيتي مرة اخرى ان لم اجيبك عن هذا السوال وحينها ساجيب عليك "

اجابه صاحبه بكل سرور " هذا فقط مقابل غداء؟ ، انا موافق "

وفي اليوم التالي

اتت الزوجة الثانية الى بيت ام محجن

وبينما هم ياكلون

قام صاحب نصيب بدق الباب لكي يقوم بما قاله له نصيب بالامس

فجلس نصيب وصاحبه على الغداء وذهبت الظوجتين الى احدى الغرف القريبة

بدئا بالحديث عن امور كثيرة والضحك

واستمر الحار على هكذا وحينما سكتا لبضع ثواني

يال صاحب نصيب نصيب "اي زوجتيك احب لك من الاخرى

وقامت كل من ام محجن والزوجة الثانية بالصاق اذانهم على الباب كي يسمعو جواب هذا السوال
بدا نصيب بالثناء على كلاهما

لكن صاحبه اصر على ان يختار واحدة

لكن نصيب لم يفعل

حتى قام صاحب نصيب بالقسم انه ان لم يجيبه عن هذا السوال لن يدخل بيته بعد هذا اليوم

قال نصيب بصوت تالي كي يسمعه زوجاته جيدا " افضل زوجة لدي من زوجاتي هي التي اعطيتها دينارا بالامس

ففرحت كلا المراتين واصبحت تنظر كل واحدة لللاخرى بنظرات تكبر وكان هذه النظرات تقول "انا يحبني نصيب اكثر منكي"




روى عن القاضي ابو حسين بن عتبة

انه كان متزوجا من ابنة عمة له

وقد كانت زوجته غنية

كان دوما يستعين بمالها لقضاء حاجاته

لكن بالرغم من ان زوجته غنية الا انها ليست جميلة

مما دفع هذا القاضي ان يتزوج مرة ثانية

لكن سرعان ما احست زوجته وقام بتطليق من تزوجها

ثم عاد الكرة وتزوج امراة اخرى

لكن حدث نفس ما حدث في المرة الاولى

واستمر هذا الحال

و في اخر مرة

تزوج القاضي فتاة جميلة جدا

لكن امراته بدات بالشك وقد كان القاضي يخاف ان تعلم زوجته بالامر

فقد انتشر خبر زواجه ووصل الى زوجة القاضي

لكن زوجة القاضي لم تكن متاكدة مما سمعت

شعر القاضي ان امراته الاولى بدات تشك بالامر

فكر هذا القاضي بخدعة يقوم بها كي لا تجبره زوجته الاولى ان يطلق زوجته الثانية

حتى توصل الى حيلة ذكية يخدع بها زوجته الاولى

ذهب القاضي الى بيت زوجته الاولى وقال لها ما يجب عليها ان تفعله

عاد القاضي الى مجلسه

و بدات زوجته الثانية بفعل ما امرها به

قامت الزوجة الثانية ولبست افصل ملابسها وذهبت الى بيت القاضي الذي ليس فيه سوى زوجة القاضي الاولى

دقت زوجة القاضي الثانية الباب على زوجة القاضي الاولى وفتح لها الباب

حينما فتحت الزوجة الاولى الباب ، بدات الزوجة الثانية بالبكاء والاشتكاء لزوجة القاضي الاولى قائلتا " انا بنت ثرية متزوجة من ابن عم لي فقير لكنه يقوم باخذ مالي والزواج علي باستخدامه فهل يمكنكي الذهاب معي الى القاضي وان نخبره بحالتي

حينما قالت الزوجة الثانية للاولى هذا الكلام بدات الاولى بالبكاء فهذا ما كان يفعله القاضي ، كان يتزوج على امراته بمالها وليس بماله

حنت الزوجة الاولى على الزوجة الثانية واخذتها معها للقاضي

لكن زوجة القاضي الاولى لا تعلم ان من معها هي زوجة القاضي الثانية

حينما وصلو الى هناك دخلت الزوجة الاولى والثانية للقاضي

قالت الزوجة الاولى للقاضي" هل تعلم ماذا يفعل زوج هذه الفتاة بهذه الفتاة ؟ ، انه يتزوج عليها من مالها

قال القاضي للزوجة الثانية " هل رايتي زوجكي يوما مع فتاة اخرى "

الزوجة الثانية وهي تدعي بالبكاء "لا لم اره "

القاضي " اذا كيف علمتي انه متزوج عليكي

قالت الثانية " لقد سمعت الناس هكذا يقولون

اجابها القاصي " وماذا يعني كلام الناس ، هذه ظوجتي امامكي ، اساليها كم من مرة قال الناس لها انني متزوج عليها

اجابت الزوجة الاولى " الكثير

قال القاضي " اليس الناس قبل عدة ايام بداو كذلك الكلام اني متزوج عليكي ؟

قالت الثانية "نعم

قال القاضي " وانا ساقطع هذا الكلام الذي يدعيه الناس علي ، كل امراة خلف هذا الباب طالق بالثلاث "

بانت ملامح الفرحة على الزوجة الاولى

وقال القاضي للزوجة الثانية " هل رايتي ، انه مجرد كلام عني ، ربما كذلك زوجكي كان نفسي ، فقط يتكلم الناس هكءا كي يوقعو بينكما "

فشكرت الزوجة الثانية القاصي

وعادت كل من الزوجتين لبيتها وهي فرحة

ولم تعلم الزوجة الاولى ان من كان معها هي زوجة القاصي الثانية

الطلاق لم يشمل الزوجة الثانية فلم تكن خلف الباب

معنى (خلف الباب) (اي شخص في الكون باستثناء من داخل الغرفة )




يحكى عن ابي جعفر المنصور

حينما كان في اخر حكم بني امية

وكان اذا اراد دخول البصرة ، دخل مستترا

وقد كان هناك في البصرة محدث يدعى ، ازهر السمان ، له حلقة درس كي يفيد الناس ، كان ابا جعفر المنصور يحضر دوما هذه الحلقة ويستفيد منها علما

وعندما انتهت الدولة الاموية

و قامت الدولة العباسية

اتجه ازهر السمان الى ابو جعفر المنصور

فرحب ابو جعفر المنصور به وقربه منه وساله عن حاجته

قال ازهر "داري تهدمت ، وولدي يريد الزواج ،و..

قاطعه اابو جعفر المنصور وقال للخدم " هاتو 12 الف درهم "

واعطاها لازهر السمان وقال له " لا تاتنا طالبا "

لكن في السنة التالية

ذهب ازهر السمان الى ابي جعفر المنصور

فساله ابو جعفر المنصور " ما حاجتك ، ولما جئتنا ؟

اجابه ازهر السمان " جئتك مسلما

فاجاب عليه ابو جعفر المنصور " بل جئتنا طالبا

وامر له ب12 الف درهم

وقال له " لا تاتنا طالبا ولا مسلما

وفي السنة التالية

اتجه ازهر السمان الى ابو جعفر المنصور

فساله ابو جعفر المنصور " ما جاء بك؟

قال ازهر " جئت عائدا

فرد عليه ابو جعفر " بل جئتنا طالبا

وامر له ب12 الف درهم

وقال له " لا تاتنا طالبا ولا مسلما ولا عائدا

وفي السنة التالية

ذهب ازهر السمان الى ابو جعفر المنصور

فساله ابو جعفر المنصور " ما اقدمك ؟

فاجابه ازهر " سمعت عنك يا امير المؤمنين انك قد دعوت دعائا فجات لاكتبه

قال له ابو جعفر المنصور وهو يضحك " انه دعاء غير مستجاب ، فقد دعينا الا نراك مجددا ، وها قد رايناك ، ولك 12 الف درهم منا ، وتعال متى شئت ،فقد اعيتنا الحيلة فيك



يحكى ان اعرابيا دخل على مجلس الخليفة عبدالملك بن مروان

وقد كان جرير والفرزدق والاخطل جالسين في المجلس

لكن الاعرابي لم يكن يعلم من هؤلاء

فقد كان يعرفهم من شعرهم ومن اسمائهم لكنه لا يعرف مظاهرهم

حينما دخل هذا الاعرابي على عبد الملك بن مروان

بدا عبدالملك بن مروان بالحديث معه

حتى

سال عبد الملك بن مروان هذا الاعرابي "ما اهجى بيت قيل في الاسلام

اجابه الاعرابي دون تردد " بيت جرير يا مولاي

فغض الطرف انك من نمير........فلا كعبا بلغت ولا كلابا

فقال له عبد الملك بن مروان "احسنت, فما ارق بيت في الاسلام

اجابه الاعرابي " بيت جرير يا مولاي

ان العيون التي في طرفها حور........قتلننا ثم لم يحين قتلانا
يصرعن ذل بحتى لا حراك به.......وهن اضعف خلق الله اركانا

فقال له عبدالملك بن مروان "احسنت، لكن ما امدح بيت في الاسلام

رد عليه الاعرابي " بيت جرير فيك يا مولاي

الستم خير من ركب المطايا........واندى العالمين بطون راحم

فقال له امير المؤمنين " احسنت ، لكن هل تعرف جربر

رد عليه الاعرابي " لا يا مولاي ، واني والله لرايته لمشتاق

فابتسم امير المؤمنين واشار على من بالمجلس وقال " اما هذا فهو جرير ، وذاك الفرزدق وذاك الاخطل

فانشد الاعرابي قائلا"

فحيا الاله ابا حزرة........وارغم انفك يا اخطل
وجد الفرزدق اتعس به........ودق خياشيمه الجندل

فقام كل من الفرزدق والاخطل وانشدا ردا على ما قيل عنهما

الفرزدق"

بل ارغم الله انفا انت حامله........يا ذا الخنا ومقال الزور والخطل
ما انت بحكم ترضى حكومته........ولا الاصيل ولا ذو الراي والجدل

الاخطل"

يا شر من حملت ساق على قدم........ما مثل قولك في الاقوام يحتمل
ان الحكومة ليست في ابيك........ولا في معشر انت منهم، انهم سفل

فقام جرير يرد على الفرزدق والاخطل مدافعا عن الاعرابي "

شتمتما قائلا بالحق مهتديا........عند الخليفة والاقوال تنتظل
اتشتمان سفاها خيركم نسبا........ففيكما وإلهي الزور والخطل
شتمتماه على رفعي ووضعكما........لا زلتما في سفل يا ايها السفل

فمنع الخليفة ان يرد احد بعد ذلك وانتهى الهجاء بينهم

فذهب جرير وقبل رلس الاعرابي

والتفت للخليفة وقال " با امير المؤمنين ، اعطي جائزتي تلك له"

فقال امير المؤمنين " وله مني مثلها

فاخذ الاعرابي كل هذا وخرج



يروى ان اعرابيا ، ذهب الى عمر بن الخطاب فقال"

يا عمر الخير جزيت الجنة........اكس بنياتي وامهن
وكن لنا من الزمان جنة........اقسم بالله لتفعلن

فاجابه عمر بن الخطاب"وان لم افعل يكون اذا ماذا؟

فاجابه الاعرابي منشدا"

اذا ابا حفص لاذهبن

فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه "واذا ذهبت يكون ماذا؟

فاجابه الاعرابي منشدا"

يكون عن حالي لتسالن........يوم تكون العطيات هن
وموقف المسؤول بينهن........اما الى نار واما جنة

فبكى عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال لغلامه " يا غلام اعطه قميصي هذا ،لذلك اليوم لا لشعره ، فاني والله لا املك غيره



حكى ان الحجاج بن يوسف الثقفي

بينما كان يتجول هو وحاشيته الضخمة في الصحراء يريدون الصيد

وجدو غلاما امامهم يمنعهم من اكمال الطريق

فسال الحجاج الولد"ماذا تفعل هنا؟"

فاجابه الغلام بدون اي خوف وبثقة زائدة "ياحامل الاخبار، نظرت الي بعين الاحتقار ، وكلمتني بافتخار، وكلامك كلام جبار ،وعقلك عقل بغال

فقال الحجاج بغضب"ويحك اما عرفتني؟"

فاجابه الغلام"بل عرفتك بسواد وجهك، لانك اتيت بالكلام قبل السلام"

رد الحجاج مغضبا"ويحك، انا الحجاج بن يوسف الثقفي"

فقال له الغلام"لا قرب الله دارك ولا مزارك، فما اكثر كلامك واقل اكرامك

فلم يكد الغلام ان ينهي كلامه ، فاذا بجيش الحجاج يلتف على الغلام من كل الجهات ، وياخذوه الى السجن

وحينما اتى العصر

الوقت الذي يتكلم فيها الحجاج مع المساجين

امر الحرس بان يجلبو له الغلام

فحينما اتو بالغلام

بدا الغلام بالنظر الى كل ارجاء القصر ولم يلتفت الى الحجاج

وبعد ان امعن النظر قال الغلام "اتبنون بكل ريع اية تعبثون ، وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون ، واذا بطشتم ، بطشتم جبارين ،

فلم يبالي الحجاج بما قال الغلام وساله"هل حفظت القران "

فاجابالغلام بكل ثقة"وهل القران هارب من احد حتى احفظه؟

فاعاد الحجاج عليه السوال بطريقة اخرى فقال"هل جمعت القران"

فاجاب الغلام"وهل القران متفرق كي احمعه؟"

فقال الحجاج"ويحك ، الم تفهم كلامي"

فاجاب الغلام "ينبغي عليك ان تقول، هل قرات القران وفهمت معانيه"

قال الحجاج "اخبرني عن من خلق من الهواء ، وحفظ بالهواء ، وهلك بالهواء

فاجاب الغلام"من خلق من الهواء هو سيدنا عيسى عليه السلام ، ومن حفظ بالهواء سيدنا سليمان عليه السلام ، اما من هلك بالهواء فهم قوم هود"

فقال الحجاج"صدقت، فاخبرني عن من خلق من الخشب ، ونجى بالخشب ، وهلك بالخشب

فاجاب الغلام "من خلق بالخشب هي الافعى التي خرجت من عصى سيدنا موسى عليه السلام ، اما من نجى بابخشب فهو سيدنا نوح عليه السللم ، اما من هلك بالخشب فهو سيدنا زكريا عليه السلام"

فقال الحجاج "صدقت ، اخبرني عن من خلق من الماء ، ومن نجى من الماء ، ومن هلك بالماء

فاجاب الغلام " اما من خلق من الماء فهو سيدنا ادم عليه السلام، والذي نجى من الماء فهو سيدنا موسى عليه السلام ، اما من هلك بالماء فهو فرعون وقومه

فقال الحجاج "صدقت، فاخبرني عن من خلق من النار ، وعن من نجى من النار "

فاجاب الغلام"اما من خلق من النار فهو ابليس ، اما من نجى من النار فهو سيدنا ابراهيم عليه السلام

فقال الحجاج "صدقت ، فاخبرني عن سبع ، العقل والايمان والصخاء والحياء والكرم والشجاعة والشهوة"

فقال الغلام" جعل الله العقل 10 اقسام ، جعل 1 في النساء و9في الرجال

اما الايمان 10اقسام ، 9 في اليمن ، وواحد في باقي للدنيا

اما الحياء 10 ، 1 في الرجال و9 في النساء

اما الصخاء 10 ، 9 في الرجال و1 في النساء

ام الشجاعة والكرم 10 اقسام ، 9 في العرب و1 في باقي الدنيا

اما الشهوة 10اقسام ، 9 في النساء و1 في الرجال

فقال الحجاج"فاخبرني عن النساء

الغلام"انا ما زلت صغيرا ولم ارى الكثير من النساء ولم اعاشر النساء ، لكن ساقول لك عن المشهور عنهم ، ابنة ال10 سنين من حور العين ، اما بنت العشرين نزهة للناظرين ، بنت ال30 جنة نعيم ، بنت ال40 شحم ولين ، بنت ال50 بنات وبنين ، وبنت ال60 ليس فيها حاجة للسائلين

فهذه الرواية كان يحكيها الحجاج فحينما كان يرويها قال فاني لم ارى اذكى وافطن من هذا الغلام

فقال الحجاج"اعطوه الف دينار وكسوة وجارية وفرس

فقال الحجاج "اختر احدها

وقد كان الحجاج يقول بنفسه "ان اختار الفرس فهو ذكي وساتركه يذهب ، وان اختار غيرها فساقتله "

فقال الغلام " ان خيرتني فساختار الفرس ، وان اعطيتنيها كلها فذلك احب لي

فقال الحجاج "خذها كلها لا بارك الله لك فيها

فاجاب عليه الغلام"قبلتها ، لا اخبف الله عليك فيها ، ولا جمعني بك مرة اخرى

فاخذها الغلام وذهب الى اهله سالما وقد عفى عنه الحجاج

فقد استطاع ان يهرب من الموت بذكائه وفطنته

فهو لم يهرب من اي شخص ، بل هرب من الحجاج الذي قتل اكثر من الف الف رجل (الف الف=مليون لكن زمان ما كان ينادون المليون مليون ، كانو يقولون للمليون الف الف اما البليون= الف الف الف وزي كذا )



روي الاصمعي عن قصته مع الاعرابي

لقد ذهبت مع امير للمؤمنين الى الصحراء الى قوم قد عزمونا للغداء

وكان الطعام مليئا بالسمن والعسل

فجاء اعرابي من بعيد يقطع غمار الارض قطعا ويثير ورائه نقعا (دلالة على السرعة لدرجة اثارة الغبار خلفه)

حتى وصل ، وجلس على المائدة بغير دعوة

فمد يده الى الطعام واخذ الكثير حتى ان يديه ولحيته اصبحت كلها سمننا

فاردت ان اضحك الجالسين عليه

فقلت له "

كأنك اثلة في ارض هش........اتاهاوابل من بعد رشي

فرد علي الاعرابي وقد احمرت عيناه من الغضب "

كأنك بعرة في است كبش........مدلات وذاك الكبش يمشي

فضحك القوم علي بدلا من ان يضحكو على الاعرابي

فقلت له " يا هذا ، هل تعرف الشعر

فاجاب علي الاعرابي " كيف لا ، وانا امه وابوه

فقلت له "يا اعرابي ، انا لدي قاقية تحتاج عطائا(بمعنى اخر يبغى الاعرابي يقول شعر لقافية يختارها الاصمعي)
ففكرت باصعب قافية شعرية ، فلم اجداصعب من قافية الواو الساكنة المفتوح ما قبلها

فقلت له"

قوم بنجد عهدناهم ........سقاهم الله من النو

فاخبرني ما النو

قال الاعرابي"

نو تلألأ في دجى........ليلة مظلمة حالكة لو

فقلت له محاولا ان اعجزه "لو ماذا؟

فقال الاعرابي"

لو سار فيها فارس لانثنى........على بساط الارض منطو (منطو=سريعا)

فقلت له " منطو ماذا

فقال الاعرابي"

منطو كشح هضم الحشا........كالباز قد انقض من الجو

فقلت له " جو ماذا؟

فقال الاعرابي"

جو السماء والريح تعلو........قد شم ريح الارض فأعلو

فقلت له " فأعلو ماذا؟

قال الاعرابي"

فأعلو لما عيل من صبره........فصار نحو القوم ينعو

قلت له "ينعو ماذا؟

قال لي"

ينعو رجلا للثنا........شرعتا كفيت ما لاقو ولاقو

قلت له " ما لاقو؟

قال الاعرابي "

ان كنت لا تفهم كا قلته........فأنت عندي رجل بو

فقلت له" ما البو

قال الاعرابي"

البو سلخ قد كسى جلده........بالف قرنان تقوم او
(البو=هو احشاء الدابة بعد ان يتم سلخها)


فقلت له"او ماذا

وقد كانت صحون الغداء امامنا

فقال الاعرابي"

او اضرب الراس بصوانة........تقول في ضربتها قو

فخشيت ان اقول له قو ماذا ، فيقوم ويضربني بالصوانة



يحكى ان اشعب قد كان في احدى الايام في مجلس الخليفة ابو جعفر المنصور

وكان في يد الخليفة صحن مليء باللوز

وقد كان يعلم ابوجعفر المنصور ان اشعب ينظر ويريد ما في هذا الصحن

فرمى ابو جعفؤ المنصور بلوزة الى اشعب

فالتقطها اشعب بفمه مباشرتا !! (اللي يبغى يتعلم هذه الحركة وقعد مليون سنة يحاول يسويها يروح يتعلمها من اشعب )

فقال اشعب للخليفة" يا امير المؤمنين (ثاني اثنين اذ هما بالغار)

فرمى ابو جعفؤ المنصور له باللوزة الثانية

فقال اشعب"(فعززناهما بثالث)

فرمى ابو جعفر المنصور له باللوزة الثالثة

فقال اشعب " (خذ اربعة من الطير فصرهن اليك)

فرمى الخليفة له اللوزة الرابعة

فقال اشعب " (ويقولون خمسة سادسهم كلبهم)

فرمى الخليفة له اللوزة الخامسة والسادسة

فقال اشعب"(ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم)

فرمى الخليفة لاشعب السابعة والثامنة

قال اشعب"(وكان في المدينة تسعة رهط)

فرمى له الخليفة اللوزة التاسعة

قال اشعب " ( فصيام ثلاثة ايام في الحج وسبعة اذا رجعتم تلك عشرة كاملة)

فرمى له الخليفة اللوزة العاشرة

قال اشعب"(اني رايت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رايتهم لي ساجدين)

فرمى له الحادية عشر

قال اشعب" ان عدة الشهور عند الله اثنى عشر شهرا

فرمى له الثانية عشر

قال اشعب"(ان يكن منكم عشرون صابرون يغلبو مئتين..)

قال الخليفة لغلامه"يا غلام ناوله الطبق

فاخذ اشعب الطبق وقال" يا امير المؤمنين ، لو لم تعطنؤ الطبق لقلت لك (وارسلناه الى مائة الف او يزيدون)



حكى انه كان هناك اعرابيا لديه ثلاثة ابناء

فسمى الاول عبدالله اما الثاني عبدالله اما الثالث عبدالله

فحينما كان ابوهم على فراش الموت قال"عبدالله يرث وعبدالله لايرث وعبدالله يرث

ثم خرجت روحه من جسده

قام الابناء بدفنه ثم فكروا بما ينبغي ان يفعلوه كي يعلمو من منهم لا يرث

فقالو ليس لدينا حل سوى الذهاب الى قاضي القضاة في المدينة

فاتجهو من شمال الحجاز الى المدينة

فبينما هم بالطريق سالهم رجل قد اضاع بعيره"السلام عليكم ايها الاعراب، هل راى احدكم بعيرا تائها؟ "

فاجابوه "لا

مضو قليلا في طريقهم فاذ بهم توقفو ونادو على الرجل

فسال عبدالله الاول الرجل" هل بعيرك اعور

اجابه"نعم

فساله عبدالله الثاني "هل بعيرك ابتر(ابتر=ذيله مقطوع)

اجابه"نعم

فياله عبدالله الثالث"هل بعيرك ازور(ازور=مائل على جنبه)

ففرح الرجا كثيرا وقال "نعم

فقالو له "والله لك نرى بعيرك

قال لهم الرجل وقد تبدلت ملامح وجهه"بل انتم من سرقتموه ، فقد وصفتموهم وصفا دقيقا وعلي ان اخذكم للقاضي

فقالو له "نحن ذاهبون للقاضي، تعال معنى

فحينما وصلو عند القاضي

تكلم الرجل للقاضي"يا سيدي القاضي ، هؤلاذ قد سرقو بعيري ، فقد وصفوه وصفا دقيقا جدا، وهءا هو دليلي ، فقد علمو انه اعور وابتر وازور

التفت الفاضي للعبادلة الثلاثة وقال لهم"من قال ان البعير اعور

فقال عبدالله الاول"انا ، لانه كان ياكل العشب من جهة ولا ياكل من الجهة الاخرى فعلمت انه اعور

سال القاضي " ومن قال انه ابتر

قال عبدالله الثاني"انا ، فان فضلاته كانت مكومة اكوام ومعروف عن البعير انه يقوم بنثر الفضلات في كل مكان بسبب ذيله والفضلات لم تكن كذلك فعلمت انه لا يملك ذيلا

فقال القاضي" ومن قال انه ازور

فقال عبدالله الثالث "انا ، لان الرمال كانت عميقة في جهة اكثر من اخرى ، فعلمت انه ازور

فقال للقاضي للرجل "يا هذا ، ان بعيرك لم يسرقه هؤلاء ، فاذهب وابحث عنه

فغادر الرجل المكان

فسال القاضي العبادلة الثلاثة"وما قصتكم انتم

فتكلم احدهم وقال " انا عبدالله وهذا عبدالله وذاك عبدالله، ونحن قد اتينا اليك لان ابونا قبل ان يموت قال عبدالله يرث وعبدالله يرث وعبدالله لا يرث ونحن لا نعلم من منا المقصود بلا يرث

فوضع القاضي يده على رلسه قليلا ثم قال "ستباتون عندي 3 ايام حتى انظر في قضيتكم

فحينما دخلو الى الغرفة التي سيباتون فيها

قال احدهم"احذرو، هناك عين تتجسس علينا

فبعدما ادخل الخادم عليهم الطعام

قال احدهم "احذرو، هذا اللحم هو لحم كلاب

وهناك اخر قال"وهذا الخبز قد خبزته امراة حامل بالشهر التاسع !!

اما الاخير فقد قال"والقاضي الذي سيحكم بيننا ليس ابن حلال!!!!!

فحينما حل الصباح سمع القاضي مقولة العين التي كانت تتجسس عليهم

فامر بجلبهم

فسالهم"لما قلتم ان هذا اللحم هو لحم كلاب

فرد احدهم"ايها القاضي، ان اللحم الذي ناكله يبدا بالعظم ثم اللحم ثم الشحم فحينما رايته يبدا بالعظم ثم الشحم ثم اللحم علمت انه لحم كلاب

فنادى القاضي على من قام بتقديم الطعام

فقال الطباخ، لقد اخبرتني يا سيدي القاضي ، انه هناك ضيوف اعرابا وعلي تجهيز الطعام لهم ، لكن الغنم تاخرو كثيرا فقمت بقتل كلب الغنم وقدمته للضيوف

فسال القاضي"من قال ان الخبز الذي قدمناه لكم ان من خبزته هي امراة حامل بالشهر التاسع

فقال احدهم"يا ايها القاضي ، لقد رايت الارغفة ملتصقة من جهة وغير ملتصقة من جهة اخرى ، فعلمت ان من خبزتها لم تستطع الانحناء لادارة الخبز على النار فاصبح هكذا

فيال القاضي عن من خبز الخبز وكان بالفعل امراة حامل في الشهر التاسع

فقال القاضي"ولما قلتم عني اني بست ابن حلال

فقال احد العبادلة"يا ليها القاضي ، شخص عربي يدعو ضيوفا عنده ويقوم بالتجسس عليهم ، هذه ليست من شيم العرب ولا من شيم المسلمين

فذهب القاضي الى امه فاقررها فاقرت له انه ليس ابن حلال

فعاد القاضي بعد ان اقر امه بالامر فقال "من قال ان اللحم هو لحم كلاب

قال عبدالله الاول"انا

فقال القاضي"انت ترث ، ومن قال ان الخبز خبزته امراة بالشهر التاسع

فقال عبدالله الثاني"انا

فقال القاضي "انت ترث ، ومن قال اني كذا وكذا

فقال عبدالله الثالث "انا

فقال القاضي " انت لا ترث

قال عبدالله الثالث "ولما

قال القاضي"لان ابن الحرام لا يعرفه الا ابن حرام مثلهحكى انه كان هناك اعرابيا لديه ثلاثة ابناء

فسمى الاول عبدالله اما الثاني عبدالله اما الثالث عبدالله

فحينما كان ابوهم على فراش الموت قال"عبدالله يرث وعبدالله لايرث وعبدالله يرث

ثم خرجت روحه من جسده

قام الابناء بدفنه ثم فكروا بما ينبغي ان يفعلوه كي يعلمو من منهم لا يرث

فقالو ليس لدينا حل سوى الذهاب الى قاضي القضاة في المدينة

فاتجهو من شمال الحجاز الى المدينة

فبينما هم بالطريق سالهم رجل قد اضاع بعيره"السلام عليكم ايها الاعراب، هل راى احدكم بعيرا تائها؟ "

فاجابوه "لا

مضو قليلا في طريقهم فاذ بهم توقفو ونادو على الرجل

فسال عبدالله الاول الرجل" هل بعيرك اعور

اجابه"نعم

فساله عبدالله الثاني "هل بعيرك ابتر(ابتر=ذيله مقطوع)

اجابه"نعم

فياله عبدالله الثالث"هل بعيرك ازور(ازور=مائل على جنبه)

ففرح الرجا كثيرا وقال "نعم

فقالو له "والله لك نرى بعيرك

قال لهم الرجل وقد تبدلت ملامح وجهه"بل انتم من سرقتموه ، فقد وصفتموهم وصفا دقيقا وعلي ان اخذكم للقاضي

فقالو له "نحن ذاهبون للقاضي، تعال معنى

فحينما وصلو عند القاضي

تكلم الرجل للقاضي"يا سيدي القاضي ، هؤلاذ قد سرقو بعيري ، فقد وصفوه وصفا دقيقا جدا، وهءا هو دليلي ، فقد علمو انه اعور وابتر وازور

التفت الفاضي للعبادلة الثلاثة وقال لهم"من قال ان البعير اعور

فقال عبدالله الاول"انا ، لانه كان ياكل العشب من جهة ولا ياكل من الجهة الاخرى فعلمت انه اعور

سال القاضي " ومن قال انه ابتر

قال عبدالله الثاني"انا ، فان فضلاته كانت مكومة اكوام ومعروف عن البعير انه يقوم بنثر الفضلات في كل مكان بسبب ذيله والفضلات لم تكن كذلك فعلمت انه لا يملك ذيلا

فقال القاضي" ومن قال انه ازور

فقال عبدالله الثالث "انا ، لان الرمال كانت عميقة في جهة اكثر من اخرى ، فعلمت انه ازور

فقال للقاضي للرجل "يا هذا ، ان بعيرك لم يسرقه هؤلاء ، فاذهب وابحث عنه

فغادر الرجل المكان

فسال القاضي العبادلة الثلاثة"وما قصتكم انتم

فتكلم احدهم وقال " انا عبدالله وهذا عبدالله وذاك عبدالله، ونحن قد اتينا اليك لان ابونا قبل ان يموت قال عبدالله يرث وعبدالله يرث وعبدالله لا يرث ونحن لا نعلم من منا المقصود بلا يرث

فوضع القاضي يده على رلسه قليلا ثم قال "ستباتون عندي 3 ايام حتى انظر في قضيتكم

فحينما دخلو الى الغرفة التي سيباتون فيها

قال احدهم"احذرو، هناك عين تتجسس علينا

فبعدما ادخل الخادم عليهم الطعام

قال احدهم "احذرو، هذا اللحم هو لحم كلاب

وهناك اخر قال"وهذا الخبز قد خبزته امراة حامل بالشهر التاسع !!

اما الاخير فقد قال"والقاضي الذي سيحكم بيننا ليس ابن حلال!!!!!

فحينما حل الصباح سمع القاضي مقولة العين التي كانت تتجسس عليهم

فامر بجلبهم

فسالهم"لما قلتم ان هذا اللحم هو لحم كلاب

فرد احدهم"ايها القاضي، ان اللحم الذي ناكله يبدا بالعظم ثم اللحم ثم الشحم فحينما رايته يبدا بالعظم ثم الشحم ثم اللحم علمت انه لحم كلاب

فنادى القاضي على من قام بتقديم الطعام

فقال الطباخ، لقد اخبرتني يا سيدي القاضي ، انه هناك ضيوف اعرابا وعلي تجهيز الطعام لهم ، لكن الغنم تاخرو كثيرا فقمت بقتل كلب الغنم وقدمته للضيوف

فسال القاضي"من قال ان الخبز الذي قدمناه لكم ان من خبزته هي امراة حامل بالشهر التاسع

فقال احدهم"يا ايها القاضي ، لقد رايت الارغفة ملتصقة من جهة وغير ملتصقة من جهة اخرى ، فعلمت ان من خبزتها لم تستطع الانحناء لادارة الخبز على النار فاصبح هكذا

فيال القاضي عن من خبز الخبز وكان بالفعل امراة حامل في الشهر التاسع

فقال القاضي"ولما قلتم عني اني بست ابن حلال

فقال احد العبادلة"يا ليها القاضي ، شخص عربي يدعو ضيوفا عنده ويقوم بالتجسس عليهم ، هذه ليست من شيم العرب ولا من شيم المسلمين

فذهب القاضي الى امه فاقررها فاقرت له انه ليس ابن حلال

فعاد القاضي بعد ان اقر امه بالامر فقال "من قال ان اللحم هو لحم كلاب

قال عبدالله الاول"انا

فقال القاضي"انت ترث ، ومن قال ان الخبز خبزته امراة بالشهر التاسع

فقال عبدالله الثاني"انا

فقال القاضي "انت ترث ، ومن قال اني كذا وكذا

فقال عبدالله الثالث "انا

فقال القاضي " انت لا ترث

قال عبدالله الثالث "ولما

قال القاضي"لان ابن الكذا لا يعرفه الا ابن كذا مثله

فعاد عبدالله الاول والثاني الى امهما فسالوها "من عبدالله هذا

قالت لهما " قد وجده والدكما على باب احدى المساجد فاتى به وسماه عبدالله وعاش بيننا


يحكى ان هناك رجلا سال اشعب يوما"يا اشعب الى اين وصل طمعك

فاجاب اشعب"والله ما من عروس تزف في المدينة الا واظن انها تزف لي ، وما من وليمة تولم في احدى البيوت الا وليقنت اني مدعو لها ، وحينما سقطت في البئر ، كل الناس مدو ايديهم لي وقالو اعطنا يدك ، فلم امسك بيد اي واحد فيهم ، حتى قال احدهم خذ يدي ، فاخذت يده واخرجني من البئر

___________________________________

راى احد الرجال جحا يمشي في المدينة

فحاول الرجل الاستهزاء بجحا فقال له " والله يا جحا ما عرفتك الا بحمارك

فاجابه جحا "هكذا هي الحمير ، تعرف بعضها بعضا

______________________________

موقف لعمر بن عبدالعزيز يدل على الحلم

دخل عمر بن عبدالعزيز المسجد يوما

فتعثر برجل رجل نائم بدون قصد

فاستيغظ الرجل وقال"امجنون انت

فرد عليه عمر بن عبدالعزيز بدون اي غضب "لا

اتمنى اعجبتكم القصص الثلاث الخفيفة



في الختام

اتمنى تجاوبون على هذه الاسئلة

1-كم قصة قرات وايش اسمائها او ارقامها

2-ايش احلى قصة بالنسبة لك وليش هي احلى قصة

3-ايش اسوا قصة او اقل القصص جودة من الموجودات وليش

4-مساحة تقدر تتكلم فيها براحتك عن القصص


5-مساحة تقدر تتكلم فيها زي ما تبغى عن الانتقادات والاقتراحات والملاحظات والسرد والخ


6-تقيمك للبارت باكمله من 100

7-تقيمك لكل قصة على حدا لكل القصص اللي قراتها من 10

8-تبغون البارت الثاني كم قصة يكون فيه

9-القصص الخفيفة كم قصة تبغون فيها(هذه الحلقة كانت قصتين الحلقة القادمة كم تبغون)

10- تبغون اعمل فقرة اسمها المصادر (اضع بها روابط الفيديوهات التي اكتب القصص منها حينما اسمعها)


اتمنى الكل يجاوب عن هذه الاسئلة

لكن عادي لو ما كنت تبغى تجاوب على هذه الاسئلة لكن تراها راح تسهل عليك الرد على الموضوع

وفي امان الله


:55:









التعديل الأخير تم بواسطة Legender jack ; 04-06-2017 الساعة 02:20 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-06-2017, 05:52 PM
 





~xx بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركـآته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
كيفك اليوم أخي الكريم؟ أتمنى تكـون بخيـر
سلسلة قصص العـرب وأخيرا قصص مع بعضها البعض
فكـرتك جميلة جـدا ورائعهه يـآي كوني أول رد
يعني ردي هيكون أسطوري وخرافي وجميل > مغرورة ^^"
مشش مشكلة أنـك مش نزلت السلسة قبل ثلاث أيام
لأنك كنت هتموت لـو أن القصص قصيرة
الخلفيهه جميلهه ومنـآسبة جدا للسلسـة المميزة ~xx
الصرآحهه أعطيك أعجابي أخي وفكرةجميلهه كونك
تحفـظ قصص فيديوهات وتكتب القصص على طريقتك
فكـرة بسيطة وجميلة جدا مافي أبسط منهـآ أبدا
~وما ينسحب عليها مثل ما صار بتحشيش تايم~ أن شاء الله لا
القصـةة الأولئئ ~الوفآء الحقيقي~
القصهه جميلةة جدآ ورآئعةة للغايهه
أن الشاب كان غني وكان لهه أصحاب أوفيآءء
وذات يومم توفي والد الشاب وأصبحوا فقراء
تعرف لممآ قابل الشآب الثلاث أصحاب
ظنيتهم مشش أمنين أبدا
أعجبتني كل قصصك وقـرأتها بس ماعندي
وقتت أكتبتها أتمنى في البآرت القـآدم
5 قصص و أكثرر أشكرك على السلسلة
دمت في ود في أمان الله ورعآيتهه
~~سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم~~

__________________

التعديل الأخير تم بواسطة |آميوليت| ; 04-06-2017 الساعة 10:30 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-06-2017, 06:47 PM
 



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
القصص ممتعه جدا رغم اني لم اقرا سوى قصة واحده وهذا هو تعليقي
اولا قصة القاضي وزوجتيه ممتعه وطريفه قليلا اعجبني ذكاء القاضي حقا لقد
كانت فكرتة مميزه وعبقرية بالفعل اعجبتني كثيرا تلك القصة وان شاء الله ساقرا المزيد والمزيد من القصص
وبالتوفيق ان شاء الله استمر دائما في تنزيل مثل هذه القصص فكل واحدة منها فيها عبرة
وحكمه مفيدة تفيد جميع الاعمار

التعديل الأخير تم بواسطة |آميوليت| ; 04-06-2017 الساعة 10:30 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-06-2017, 07:35 PM
 



السلام عليكم
الاخ لبجندر مان كيفك هذه اول دعوة منك لي شرفت ونورت
ما شاء الله متالق وموضوع هادف ومفيد
التنسيق جذاب ومرتب
القصص روعة وعلى فكرة انا احب قراءة القصص الحقيقية الهادفة
بصراحة قرات اول قصة وكانت موضوع لاحدى الاخوات ممكن فلوريسا ووضعت اسءلة اذا كان تصرف صاحبه صحيح ام لا وهذه المشاركة كانت في قسم الحوار وهي موضوع جديد
اما باقي القصص لي عودة واتوقع انها ستكون في قمة الروعة كامثالكم
جزاك الله خيرا
__________________
عش في الحاضر واستمتع باللحظة التي تعيشها الان فقط وابتسم واضحك تحلو لك الحياة.ما بعد الضيق الا الفرج✋🍭🌳🍀🌹🍀🍀🌸🌸🌱ازرع الورد تحصد الورد والجمال والبهجة💐🐰🌝🌞🌙🌹🌼🌻والسلام عليكم " class="inlineimg" />



التعديل الأخير تم بواسطة |آميوليت| ; 04-06-2017 الساعة 10:31 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب سلسلة دروس عيون العرب لتعليم الفوتوشوب خطوة بخطوة للمبتدئين لتحميل fafa11 دورات الفوتوشوب 82 07-17-2017 02:03 PM
سلسلة رواد الفكر والأدباء العرب في القرن العشرين (1) عبدالله الفالح مواضيع عامة 7 01-30-2010 03:51 AM
سلسلة رواد الفكر والأدباء العرب في القرن العشرين (2) عبدالله الفالح مواضيع عامة 3 01-27-2010 02:48 PM


الساعة الآن 10:50 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011