عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي > روايات الأنيمي المكتملة

Like Tree326Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 5 تصويتات, المعدل 4.80. انواع عرض الموضوع
  #26  
قديم 03-17-2017, 07:36 PM
 

الزهرة السابعة : أحلام اليقظة

قطرة تسقط وسط الظلام

(+) : أين... أنا...

(+) : المكانُ مظلم... لا أرى شيئًا...

صوت طفلة : خا.. ئن...

(+) : ماذا ؟

صوت طفل : راين الخا.. ئن...

صوت طفلة : كاذب !

أخذ صوتيهما بالتعالي شيئًا فشيئًا

صوت طفل : كاذب !

صوت طفلة : خائن !

صوت طفل : خائن !

صوت طفلة : هيي، ران تشان... لما ما زلتَ على قيد الحياة ؟

فتحَ عينيهِ البنفسجيتين الميتتين ببطءٍ شديد و أخذَ يحدقُ في الفراغ

" راين : أنا... رأيتُ ذلكَ الحلم مجددًا... وسط الظلام... أحدٌ ما ينادي على أحدٍ ما... أتساءل لماذا أرى ذلك الحلم دومًا... حلم ؟، صحيح.. ماذا كان مجددًا ؟ ( يغلق عينيه مجددًا ) صوتُ قطراتِ الماء تتساقط بين الحينِ و الآخر... رطوبةٌ ممزوجةٌ ببرودةِ الجو... رائحةُ التربةِ الرطبة... أين أنا ؟، الظلامُ دامس، لا أرى شيئًا، عينيّ ، صحيح.. إنهما مغلقتان... عليّ فتح عيني ( يفتح عينيه ببطء ) همم ؟، ما هو هذا المكان ؟.. تساءلتُ بعد أن فتحتُ عينيّ محدقًا بما حولي، كنتُ مستلقيًا على جانبي الأيسر.. و ذلك الشعورُ غير المريح لا يفارق خاصرتي اليسرى، حركتُ مقلتا عينيّ ببطء و بدأتُ أجولُ في المكانِ بهما... كان المكانُ أشبه بكهفٍ أو مغارة، معتم لكن ينيره ضوءٌ أحمر خافت مجهولُ المصدر... استقرت عينايّ في الوسط إذ بي ألمحُ ساقيّ طفلة نحيلتين تقفانِ أمامي، حدقتُ بساقيها بلا مبالاة حتّى حنت ركبتيها لتجلسَ و تدخلَ نطاق رؤيتي بالكامل، فتحتُ عينايّ على مصراعيهما و عادَ البريقُ إليهما سريعًا، أما جسدي الواهن فقد امتلأ نشاطًا نهضتُ سريعًا متكأ على كوعي الأيسر و كفّ يدي الأيمن متجاهلًا الشعور الفظيع في خاصرتي"

قالت ببرود متسائلة، الطفلة : هيي، أأنتَ حقًا لا تتذكر ؟، من أكون أنا... من تكون أنت... ماذا فعلت في الماضي... ألا تتذكر حقًا ؟؟

لتردف كلامها قائلةً، الطفلة : ذلك الحلم... كان من المفترضِ أن يذكرك دومًا بما اقترفته من خطايا...

قال و الدهشة تعلو وجهه و تهيمن على صوته، راين : سا.. را.. لماذا أنتِ هنا ؟

الطفلة : لماذا ؟، أنتَ تسأل... أتساءل لماذا... ران تشان..

نهضت الطفلةُ لتشبك أصابعها خلف ظهرها و تسير مبتعدةً عنه بينما ما يزال ينظر إليها بذهول لينهض سريعًا

قال محدثًا ذاته والألم يركب صوته، راين : إنه يحدث مجددًا.. ذلك الشعور غير المريح في خاصرتي... ساقاي بالكاد تحملاني...

مدّ ذراعه نحوها مناديًا بألم، راين : مهلاً... سارا.. انتظري...

اعتلت وجهه تعابيرُ الألم ليهمس سريعًا بألم، راين : مؤلم...

يدركُ فجأةً فيقول محدثًا ذاته، راين : هاه ؟، مؤ.. لم ؟، ما هذا ؟

أمسك راين خاصرته اليسرى بيده اليمنى ببطءٍ شديد بينما تعلو وجهه تعابيرُ الألم و هو ينظر إلى تلك الطفلة تبتعد، أما يده الباردة فقد كانت تغمر باللونِ القرمزي و شعور الرطوبة يدفئها، سقطَ راين أرضًا و هو ما يزال يحدقُ في هيأتها المبتعدة

أغلق عينيه قائلًأ، راين : سا.. را..

أنزل يده الممدودة نحوها و غرق نظره في الظلامِ بالكامل.. لا يرى شيئًا سوى العتمة بينما يسمع خطى أقدامها المتباعدة

قال محدثًا نفسه، راين : هذا سيء، أنا.. أفقد وعيي شيئًا فشيئًا، أشعر بالبردِ، و النّعاس، ربما... فقط لفترةٍ قصيرة... سأنامُ قليلًا، وبعدها..

هيمنت الحدةُ و الانفعال على نبرته فجأة، راين : ما الذي أتفوه به أنا !!، لقد بحثتُ عنها طوال مائةٍ و عشرون عامًأ !!... والآن، سارا أمامي هناك !!، و أنا أريد النوم ؟

عاد الهدوء إلى صوته، راين : ما.. هذه الرائحةُ البشعة... تمالك نفسك راين !، عليكَ أن تستيقظ !

عندما فتح عينيه، لم يكن ما رآه سوى هياكلٍ عظميةٍ بشرية

قال متفاجئًا، راين : ما !!، جثث !!، لماذا ؟، ما الذي يعنيه ذلك !

الطفلة : هل أفقتَ أخيرًا ؟، ران تشان.. لقد كنتُ في انتظارك لكن... في الواقع لقد ضننت انك لن تستيقض ابدًا ثانية...

انفعلَ قليلًا ليقول بصوتٍ شبهِ مسموع، راين : سا..را.. هل أنتِ سارا حقًا ؟، ما هو هذا المكان...

الطفلة : هذا المكان ؟؟، أو ليس واضحًا ؟، إنها مقبرة.. كلُّ البشرِ الذين نسوا مكانتهم و جاء بهم طمعهم إلى هنا ليس لهم مصيرٌ سوى الموت، إنها كوديكيا سيمينتيرو، مقبرةُ الجشع !

نظر راين حوله إذ به يلمح جسدًا لا يزال يحتفظُ بهيأته البشرية، أسرع إليه متناسيًا ألمه الفظيع إذ بها فتاةٌ بشعرٍ أسودٍ طويل، حملها بين ذراعيه لينادي منفعلًا

راين : أنتِ !، هل تسمعينني !، أجيبي !

ثمّ أكمل بصوتٍ خافت يهيمن عليه القلق، راين : هذا سيء، حرارتها مرتفعة... عليّ إخراجها من هنا سريعًا و إلا...

الطفلة : هل أنتَ في وضعٍ يسمحُ لكَ بالقلقِ على أحدٍ آخر ؟، لا تكن مغرورًا !، ألم أخبرك ؟، لم يواجه من دخل إلى هنا مصيرًا غير الموت !

إلتفت إليها، راين : ماذا ؟، ما الذي تقولينه !، سارا !!

توجهت الطفلةُ نحوه بخطواتٍ بطيئة و وضعت يدها الصغيرة على جبينه

قالت بعيون تخلو منها ذرة بريق، الطفلة : ريالمينتي مانا : إنسيونيو...

*مانا الحقيقة - **أحلام اليقظة

" راين : في تلك اللحظة، شعرت بنبضٍ قوي يمزق قلبي، رأسي آلمني كما لو كان على وشكِ الانشطار، أغمضتُ عينيّ لوهلة، أما ما رأيته عندما فتحتهما فما كان إلا صدمةً كبيرة "


البارت الجاي نوصل مع الاحداث الاسبوعية ~
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 03-17-2017, 08:13 PM
 



السلام عليكم
طاب مساءك أخي

أولا شكرا على تذكري برابط البارت
ثانيا
البارت كان رائع بس أحداثه قليه
سارا هي متشوقة امعرفت صلتها براين
راين حبيته من أسمه وشكله لاني بطبعي بحب إسم رين وراين

ما عرفت شو صار بالضبط إستيفظ ليشوف نفسه بالكهف رجع إستيقظ ليشوف نفسه بمقبرة الجشع
أظن انه إستيقاظة بالكهف كان حلم

والبنت الي شافها بياترس على الأرجح
البارت رائع مشكور عليه
تقبل مروري
__________________

-
لا تَبُح بما في داخِلكَ لنَفسِكَ فهي لا تَحْفظ الأسْرار.

نُقطَةة إِنتَهىٰ •

التعديل الأخير تم بواسطة وردة المـودة ; 03-20-2017 الساعة 08:31 PM
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 03-17-2017, 09:30 PM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~angel shina~ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
طاب مساءك أخي

أولا شكرا على تذكري برابط البارت
ثانيا
البارت كان رائع بس أحداثه قليه
سارا هي متشوقة امعرفت صلتها براين
راين حبيته من أسمه وشكله لاني بطبعي بحب إسم رين وراين

ما عرفت شو صار بالضبط إستيفظ ليشوف نفسه بالكهف رجع إستيقظ ليشوف نفسه بمقبرة الجشع
أظن انه إستيقاظة بالكهف كان حلم

والبنت الي شافها بياترس على الأرجح
البارت رائع مشكور عليه
تقبل مروري
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
العفو اصلا التذكير عشان الاقي ردود اصلا :/
بارتاتي دوم احداثها قليلة لكن انا طالب جامعي مايمديني اطولها
+ مابغا اتسرع بالاحداث واخذ راحتي احسن لي عشان تطلع النتيجة كويسة !
هممم، انا اخترته لانه إسم كأيب بعظ الشيء ويناسب شخصيته ~
نو نو مقبرة الجشع داخل الكهف !، هي عبارة عن مكان في الكهف ممتلئ بالجثث والهياكل العظمية فقط ~
واريقاتو ع مرورك الجميل اسعدني بحق *^*!!
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 03-17-2017, 10:28 PM
 

السلام عليكم ورحمة الله

كيف حالك اكسينو؟

اوو اخيرا ظهرت اراك قد رددت على مشاركة كحم كحم انتظر الرد على مشاركتي ايضا

خ ليس هذا المهم المهم احداث الرواية

الزهرة السادسة انها رائعة حقا

الاحداث جميلة !

اجمل جزء هي جزئية رفع بيارين في الهواء لقد استخدمت كلمات جميلة جدا للوصف اكسينو clap1

و قوة بيارين رائعة جدا ما الذي لا تمتلكه هذه الفتاة من قوى السحر؟؟
و اسم الفتى

راين وو اسم جمييييل احببته قلت انه كئيب ما معناه؟

و مثلث برمودا و نظره في الشرق تشوقت لزيارته و حااضر سأرراجع الموسوعة الحرة خ

بصرااحة الفصل لا كلام عليه كل سطر ممتع اكثر من الاخر

الزهرة السابعة ووو غموض في غموض

تلك القطرات التي وسط الظلام و هذا الوهم الذي يعيشه راين ؟ من سارا تلك ؟؟؟

و المقبرة داخل الكهف و الالم الذي على جنبه الايسر ما به هل هو مصاب بالكلى

كأني قرأت مائة و عشرون عامااو رقما بعد المائة ؟؟ كم عمره هذا الراين؟


و لماذا تقول لهه خائن وهو يقول كاذب؟؟ او العكس ؟

بامانة لا اعرف ما اقول عن الزهرة السابعة ان حاولت التحدث سأملأ الصفحة استفهامات لذلك انتظر الاحداث القادمة بكل شوق

التقييم النقد سأدعه للمختصين في ذلك . انا مجرد متابعة لها الشرف

و ايضا الشكر لمدققتك الاملائية مجددا انها تعجبني جدا

و الفصل رااائع للمرة الالف و الاحداث دسمة اظن لا داع للمزيد وخاصة مع تلك الكلمات السحرية التي ان تم امتحاني فيه سأحرز صفر

شينا عليك ان ترى فصولها لتجد فصلك قزوووم انها اختصاصية فصول طويلة لذلك ترى فصلك قصير جدا

و كفى

بانتظار البارتات المواكبة للمنتديات الاخرى و تفاعلك مع القراء

الى لقاء
دمت اكسينو ههههه

و هيييي كلنا جامعيين وتراك فاضي و نحن لا خ
__________________


اريقاتو وسام سنباي



وَإِذَا سَئِمْتَ مِنَ (الوُجُودِ) لِبُرْهَةٍ ** فَـاجْـعَـلْ مِنَ (الْــوَاوِ) الْكَئِـيبَةِ (سِيـنَـا)


وَإِذَا تَــعِبْتَ مِنَ (الصُّـــعُودِ) لِقِــمَّةٍ ** فَـاجْـعَـلْ مِنَ (الْعَيـنِ) الْبَئِيسَةِ (مِــيـمَا)





صلوا على النبي
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 03-18-2017, 01:41 AM
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا كيف حالك يا اخي البارد مرة عجبني مع انو قصير شوية bla1
انشا الله تطول البارد القادم حب5
ادا ممكن ليش ما تخلي الكلمات السحرية بالعربي يعني عشان نعرفو معناها مع القرايا
بعرف انك ترجمتها في البداية
انا ننسا بسرعة بس بتمنا تخليها بالعربي
__________________

قلبي الصغير لا يتحمل
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية فتيات الزهور روزماري روايات وقصص الانمي المنقولة والمترجمة 69 02-25-2017 12:41 AM
رواية الزهور الذهبية (لعنة الحب تنتقل عبر الأجيال) فارديا روايات وقصص الانمي المنقولة والمترجمة 11 09-30-2015 12:51 PM
رواية جديدة للدكتورة ناعمة الهاشمي 2012 تعالوا يا بنات رواية شما وهزاع احلى رواية florance أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 02-26-2014 01:28 PM
رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون الحب الساكن أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 13 07-03-2011 03:30 PM
لمحبي الزهور......مدعويين لكرنفال الزهور....روعة في التصميم..... samir albattawi أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 24 09-12-2007 08:57 PM


الساعة الآن 11:01 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011