عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي > روايات الأنيمي المكتملة

Like Tree326Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 6 تصويتات, المعدل 4.67. انواع عرض الموضوع
  #51  
قديم 03-28-2017, 08:23 PM
 


الزهرة الحادية عشرة : خائن

" راين : كنا نتحدثُ عن أشياءٍ كثيرة، الأشياءُ التي لم نبح بها لأحدٍ من قبل... بنيّةِ أن نواسي أحدنا الآخر.. و فقط علّنا نزيحُ جبالَ الهمومِ تلك عن قلوبنا قبل الموت.. و يال العجب، جاء إلينا الموتُ أبكر مما توقعنا... فقط عندما ظننتُ أنني أستطيع أن أخبر أحدًا بما أشعرُ به حقًا... أخبرتني الرياحُ شيئًا كان آخر ما توقعتُ حدوثه... دفعتُ بياتريس بعيدًا عني و كنتُ أنوي الاندفاع نحو الجانبِ الآخر، سُحِق الجزءُ الأيسرُ من منتصفي بالكامل، لابد و أنّ أعضائي الداخلية قد تلقت ضررًا كبيرًا، هذا سيتطلبُ وقتًا كبيرًا ليشفى... حسنًا لحسنِ الحظ لم تتضرر ذراعي أو ساقي و إلا لكنتُ في مشكلةٍ أكبر، وقفتُ أحدق أمامي و فجأةً لم أعد أشعر إلا بكمٍ هائلٍ من الدماء يخرج من فمي، كان أول ما فكرت به هو ( هذا مذهل، أكلّ هذا دمي ؟ ) نظرتُ أمامي مجددًا إذ بي أرى ما أخبرتني به الرياح على أرضِ الواقع، إنه شخصٌ أعرفه !، اجتاحني غضبٌ مهول لم أشعر بمثله بعد تلك الليلة قبل مائةٍ و عشرون عامًا... "

قال بصوتٍ يعتريه الغضبُ الشديد بنبرته المبحوحة من الألم

راين : ما معنى هذا ؟!، صاحب المطرقة !!

مشى باتجاه راين باستقامة بينما كانت بياتريس ترفعُ جسدها من على الأرض بصعوبة و تتأوه من الألم

قال بعفوية و ببساطةٍ تامة

- : كم هذا ممل... لم أتوقع أن تكتشف هويتي بهذه السرعة... كنتُ أخطط لتمثيل دورِ البطل الذي ينقذكما من الموت في حالِ فشلت العملية... سحرُ الرياحِ مزعج بحق أليس ؟

رفعت نفسها و هي تتألم فقد أصابت جسدها بعض الكدمات هنا و هناك، ترفعُ جسدها و هي ترددُ في داخلها ( أنا أعرف هذا الصوت )، تلتفت إلى مصدرهِ و خصلات شعرها تعيقُ بصرها لتتسع عينيها فتنطق بصوتٍ مهزوز غير مصدقة لما تراه

بياتريس : غوبر... سان ؟

التفتَ نحوها المعني و هو يبتسم و كأن شيئا لم يكن فقال : أهلًا آنستي الصغيرة، كيف حالك ؟

قال الآخر بحدةٍ و هدوء : كيف حالك ؟...

ثم هتفَ على حين غرة و الغضبُ يهيمن على كل ذرةٍ من نبرته

راين : لا تعبث معي !، كيف سيكون حالها عندما تكتشف أنّ من وثقت به قد خانها للتو ؟!!!

نظر إليه بتعجب بان على نبرته أيضًا فرد بعفوية

غوبر : همم ؟، لِم أنتَ غاضب هكذا ؟ ما الضير في إلقاءِ التحية على الرفاق ؟

تجاهلهُ راين ليمد يده في الهواء، قال بنبرةٍ هادئة و خصلات شعره السوداء تغطيان عينيه

راين : فيينتو مانا : هوز ديل سيغادور

* مانا الرياح ** منجل الحاصد

زادت حدقتا عيني بياتريس من اتساعهما و كادت أن تصرخ براين مستوقفةً إياه لولا ملاحظتها أنّ هجماته لم تصب أي منها غوبر بتاتًا بل أصابت ما حوله بعشوائية

أردف و الحدة تعتلي نظراته و تهيمن على صوته الهادئ

راين : لقد كان هذا تحذيرًا فقط... تأكد أنك لن تنجو أبدًا في المرةِ القادمة...

ثم أكمل محدثًا ذاته : لقد كانت تلك كذبة... لقد سُحِق يساري بالكامل... لا أستطيع السيطرةَ على سحري بشكلٍ كامل

ابتسم ابتسامةً جانبية أردفها قولًا

غوبر : سواء أكنتَ أصبتني عمدًا أم لا، فإنّ التحررَ من سحرِ الوهمِ ذاك يتطلبُ كمًّا هائلًا من المانا حسب ما أعتقد... لِذا أظن أنك ستصل إلى حدودكَ بعد قليل...

فنطقت شفتيها أخيرًا رغم أن الالم بان على نبرتها : غوبر سان.. لماذا تفعل هذا ؟

تلاشت الابتسامة من على وجه المعني ليقول بنبرةٍ مظلمة : نيغرا فينوس...

* الزهرة السوداء

اتسعت عينا كل من بياتريس و راين، لكن ذلك لم يدم طويلًا فإذ براين ينظر إلى المتحدث بنظراتٍ تبدو و كأنها قد غرقت في الظلام

ابتسم بخبث مستفزًا لمقابله فيقول

راين : أتجاوز حدودي تقول ؟

قطّب حاجبيه ليردف بنبرةٍ هيمن عليها الغضب : لا تمزح حتى في هذا... الآن، و هنا... أنا سأتجاوز حدودي فقط و أقطعكَ إربًا ـــ

إذ بالمقابل يقاطع حديثه ليقول بنبرةٍ باردة

غوبر : إل مارتيليودي جاستيسيا : أبلاتستانتي جالاكسياس

* مطرقة العدالة *ساحق المجرات

لم يتسنَ لراين الوقتُ الكافي ليرى ما قام به غوبر توًا فما بالك بتلاوة تعويذة، فإذ بسحرِ غوبر يتجه نحوه بسرعةٍ جنونيه بينما الآخر غير قادرٍ على الدفاع بأيّ شكلٍ كان

وقفت أمامه لتقول بصوتٍ حازم : سومبرا مانا : إل فيلو دي نوتشي

* مانا الظل ** حجاب الليل

فقال راين متفاجئًا : بياـــ

قاطعته لتقول بنبرةٍ حازمة : راين سان.. قبل قليل ، تعمدت عدم مهاجمتهِ لكي لا أقوم بما قمت به عندما واجهت بروميستا... لكن راين سان ، هذا الشخص ليس غوبر سان الذي نعرفه !، غوبر سان الذي نعرفه لن يقوم بمهاجمةِ خصمه على غفلة في قتال واحدٍ لواحد !، إنه بالتأكيد بروميستا آخر !!

ردّ عليها بصوتٍ خافت و بارد بعد أن سكت قليلًا

راين : معكِ حق...

ثم أردف محدثًا ذاته : هذا غير صحيح

بياتريس : لنهزمه معًا !

راين : أجل...

فأردف محدثًا ذاته ثانية : لا تلوثي يداكِ به، اتركيه لي فقط...

و عندما كانت بياتريس على وشكِ تلاوة تعويذةِ الضوء الهجومية خاصتها، قاطعها صوتُ سقوط جسدٍ ما على الأرض و صوتٌ أنثوي مهزوز كان قد نطق

+ : الـ... ـزعيم...

اختفى سحر بياتريس الهجومي و الدفاعي معًا لتلتفت خلفها نحو مصدرِ الصوت إذ بها تقول بنبرةٍ هادئة يتخللها الذهول

بياتريس : روبي... سان...

لتكمل الأخرى كلامها بصوتٍ لم يكن أكثر ثباتًا من سابقه

روبي : ما معنى ما قلته قبل قليل ؟، ما هي علاقتكَ بنيغرا فينوس...

*الزهرة السوداء

التفتَ المعني إليها ليقول باستعجاب بادٍ على وجههِ و صوته : روبي !، ما الذي تفعلينه هنا ؟

فردّت عليه الأولى بانفعالٍ واضح على صوتها المهزوز : لا يهم ما الذي أفعله هنا أيهم ؟!!، هل ما قلته الآن يعني أنكَ واحدٌ منهم !!، أما سمعته توًا كان حقيقة ؟!!

فأجاب غوبر ببرود : أجل.. و أجل، إنه صحيح تمامًا...

اتسعت حدقتا عينيها أكثر من ذي قبل ليبدأ جسدها بالارتجاف كما صوتها هو الآخر

فسألت مستكملة الحديث بنبرةٍ هادئةٍ مهزوزة : منذ متى ؟

ليجيب بنبرةٍ خالية من أيّ تعبير : منذ البداية.

ازداد ارتجافها و أخذت تهز رأسها بالنفي ببطءٍ شديد آبية تصديق ما تسمعه و أخذت تتمتم بصوتٍ خافت

روبي : هذا مستحيل... لِأن، أنت أنقذتني عندما أحرقوا قريتي، منزلي، و قتلوا والدي ذلك اليوم !... أتقول أنّ كل ذلك كان مجرد تمثيل !!

فقال غوبر بكل عفوية و كأنه تذكر الموقف : أوه ذاكان الزوجان الشابان هاه !، لقد كانا عنيدين فعلًا !، لم يتركاني لأقتلك حتى آخر نفسٍ فيهما !

توقفت روبي عن الارتجاف و هي تحدق به بصدمةٍ كبيرة، فقالت بصوت خافت، حاد، مرتجف، مبحوح، مليء بالحقدِ و الكراهية

روبي : سـ... أقتلك...

رفعت من نبرةِ صوتها قليلًا لتستكمل حديثها : سـ... أقتلك... سأقتلك...

و في النهاية صرخت بصوتها المبحوح بعد أن انتفض جسدها و رفعت رأسها إلى الأعلى لتنظر له بكل ذرة حقد اتسعت لها عينيها

روبي : سأقتلك !!!

أخرجت حربةً من حقيبتها البنية الصغيرة الملفوفة حول خاصرتها و اندفعت تركض ناحيةَ غوبر الذي يقف ببرود و كأن لا شيء يحدث أمامه

- يتبع الزهرة القادمة

رد مع اقتباس
  #52  
قديم 03-28-2017, 09:34 PM
X
 




السلام عليكم
أسعد الله مساءك
أسفة على التأخير غبت عن المنتدى فترى

البارتات او الشابترات او الزهرات كانو راااائعات
شخصية راين عجبتني كثير من شكله لفعله
وبياترس هي الأخرى أعجبتني شخصيتها
الاحداث رائعة ومدهشة بس شو قصدك بأنها لسا ما بدات
معناها ان القادم اجمل .... ياااه كل هذا ولسا ما بدء البارت الثامن والعشرين هو البداية ....
رواية رائعة بحق أعجبتني كثثيير

ادهشني غوبر هذا .... نا توقعت هذا منه فكرته طييييب xd
بس ما اظنه غوبر وهمي كنا ظنت بياترس
راين هذا غريب عحيب ... فارطة أعرف شو هو ... أظنه شيطان =\ >>> تخريف

إنت حرقت لنا بانه بالزهرة الثالثة عشرة رح يخرجو من هذا المكان
لو تركتنا نفور ونغلي كان أحسن لك هههه

اعجبني سحر الرياح والظل والأرملة السوداء
الارملة السوداء رااائع حبيته
عنكبوتااات

المدري شو الي صار بشكل سارا عجبني وصفك له لدرت أني حبيته وزعلت لأنه راح

كان بدي أعرف هدف راين كامل .... شو رح يعمل لسارا

فهمت عما بياترس اكثر من قبل .... بتقدر تحدد كل شخص من المانا الخاصة فيه ==حلوة شخصيتها أحسا باكا كيوته

شكل غوبر >>غبرة xd<< عنده أفعال شنيعة كثيرة
تشوقت لماضي روبي شكله قتل عائلتها هو وتركها لسبب ... عجوزين مدري شابين اقنعوه أو شي من هالقبيل ....
فرط قلبي على راين وقت أكلها ضربة .... مسكيت تالمت عنه
شكراً على الرابط
تقبل مروري
في حفظ الرحمن
- كاورين. likes this.
__________________

-

-
لا تَبُح بما في داخِلكَ لنَفسِكَ فهي لا تَحْفظ الأسْرار.

نُقطَةة إِنتَهىٰ •
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 03-28-2017, 10:25 PM
 
السلام عليكم أخي العزيز.
أولا شكرا لارسال البارت.
استمتعت كثيرا في قراءة البارت.
الأحداث أصبحت أكثر تشويقا.
أتساءل هل سيموت الخائن؟
اعذرني فقد نسيت اسمه.
المهم.
واصل تألقك.
وأنا سأكون تابعة مجتهدة.
واصل واصل.
أنا متحمسة.هه.
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 03-29-2017, 07:12 PM
 
مرحبا اكسينو وشكرا ﻻرسال الرابط
حسنا اعذرني علي عدم الرد في البارت السابق لكن كان لدي خمس اختبارات
البارت كان رائعا كالعادة ويحتوي علي مقاطع اكشن ورغم انها كانت قليلة اﻻ انها كانت جميلة جدا
احسست ان البارتات هذه المرة اقصر من المعتاد اوربما لدي حول في عيني
علي اي حال ساشتري نظارة غدا لذا ستتوقف هذه المشكلة لدي
غوبر ذلك ال&@#&%
كم هو وغد يجب ان يعيش في الغابة مع امثاله
اما بياترس فهي تبدو لي كاﻻطرش في الزفة
المسكينة متوهمة ان هذا ليس غوبر
هوي بياترس تعالي معي غدا فانتي تحتاجين للنظارة اكثر مني
اما راين فحين قالت بياترس ان ذاك ليس غوبر احسست انه يشعر انها مجنونة [وياخدها علي قد عقلها]
لكن توضح بعض الغموض لي بعد ظهور روبي ويبدو انها ستخوض قتاﻻ عنيفا لكن اجعله عنيفا جدا لكن ان تدخل احد في ذلك القتال وخصوصا رين ساقتله واقتلك معه
ثم ساضع جثتيكما في اناءضخم به ماء واضعه علي النار الي ان تتبخرولدي سؤال بسيط هل هذه الرواية+15حقا
وهل سيزداد الغموض فصراحةانالم اصل لفئته,العمرية وبالكاد استطيع فهم كل هذاالغموض
لكن اياك ان تظنني غبيةفاناقد حصلت علي اعلي درجةفي المدرسةفي اﻻختبارات الماضية
الي اللقاء
__________________
القدس خط احمر
غير محاطة بأسوار
لكن محاطة بقلوبنا فلا تحاولوا
مسري نبينا سيظل فينا
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 03-30-2017, 12:21 AM
 
.
.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
ياري ياري لدي الكثير لأخوض فيه
فاتتني 9 فصول لكنني تداركتها الحمد لله
لأن فصولك قزمة!
لكنني فهمتُ أنّكَ كتبتَ جُزءًا كبيرًا منها، أم أنها مُكتملة لست أذكر فعلا :/
عمومًا سأعقّبُ على كل ما فاتني

الزهرة الثالثة: الظل و الضوء
اكتشفنا مقدرة بياتريس السحرية، السحر الثنائي..الظل و الضوء
حجاب الليل و سقوط البرق

-

الزهرة الرابعة: كلافيَ
لوكي ذاك xD
اتساءل فعلا ما سرّه
و الغريب الذي طعى بياتريس بـ كلافيَ، مفتاحْ، بيارين هي مفتاح لشيء ما ..
و يتم الاتفاق على مرافقة غوبر

-

الزهرة الخامسة: بيت الشيطانْ
كُنتُ أعلم أن الأمر بخص برمودا xD
حسنًا هناك مشهد علق في رأسي و لا أظنني سأنساه
سقوط القطرات و أصوات الطفلين..رغم كونه مشهدًا مباشرًا قليل الوصف لكن كان ذاك آسرًا


-

الزهرة السادسة: في عرض البحر
من هذا الفصل بدأ الحماس الفعلي
طاقم السفينة و انقسامهم، تصميم فريق غوبر على البقاء معه حتى لو بلغ نهاية العالم!
ثم تأتي الرقعة اين العاصفة و التعاون بين بياتريس و لوكي و روبي و راين ذو الاسم الكئيب على قول بياتريس xD
لكن اسمه جذاب يذكرني براين في رواية اسطورة
و انتهى بهم الأمر بالغرق..

-

الزهرة السابعة: أحلامُ اليقظة
مشهد مشابه، صوت الطفلين المتناوب

أنا... رأيتُ ذلكَ الحلم مجددًا... وسط الظلام... أحدٌ ما ينادي على أحدٍ ما... أتساءل لماذا أرى ذلك الحلم دومًا... حلم ؟، صحيح.. ماذا كان مجددًا ؟ ( يغلق عينيه مجددًا ) صوتُ قطراتِ الماء تتساقط بين الحينِ و الآخر... رطوبةٌ ممزوجةٌ ببرودةِ الجو... رائحةُ التربةِ الرطبة... أين أنا ؟، الظلامُ دامس، لا أرى شيئًا، عينيّ ، صحيح.. إنهما مغلقتان... عليّ فتح عيني ( يفتح عينيه ببطء ) همم ؟، ما هو هذا المكان ؟.

هذا المقطع !
كشفنا بعض الغموض عن كضي راين، البعض منه فقط، علمنا انه كان يعرف طفلة باسم سارا

-

الزهرة الثامنة: قطعة من ماض ممزق


قالت بقلق، - : ما الأمر ران تشان ؟، أنتَ تصنعُ تعبيرًا مخيفًا بحق
قال بلا مبالاة، × : ما الذي تقولينه ؟، سا تشي، ألستِ تصفين وجههُ المعتاد ؟

يا إلهي راين تشان المسكين
إذن فقد كان ذلك وهمًا، لكن راين لا يزال غير قادر على ابصار الظل الاسود بينما بياتريس تفعل

-

الزهرة التاسعة: المخادع
بدايةٌ غامضة، الرجل الذي يتوسل للآخر ثم الفتاة التي يصرخ بها والدها للهرب


نظرَ راين إلى بياتريس متعجبًا ثم حوّل نظره نحو سارا المزيفة ليجد أنّ هيأتها بدأت تتشوش و تتنقل بين هيئتين اثنين سريعًا حتى استقرت على شكل كما وصفته بياتريس تمامًا...

وصفك لهذا المشهد

اذن الظل بروميستا لكنني لازلت اتساءل كيف يكون هو القادر على اخراجهما

-

الزهرة العاشرة: حديث ماقبل النوم
حسنا علمنا الان لم يرغب راين في الذهاب الى قرية الزهور، رغم أنه أنكر فكرة اعادة سارا للحياة، اذن مالذي ينوي عليه :/؟
الرياحُ تتحدث ، أحييتُ ذلك الجزء
بياتريس و راين بديا لي كـ يونا و هاك xDD

-

الزهرة الحادية عشرة: خائن
هذا الفصل قلب كل الموازين في عقلي
غوبر يتجرأ عل مهاجمتهما ! كان ذلك فعلا صادما و غير متوقع
مشهدُ الدم و هو يصعد من جوف راين، أجدتَ وصفه
بياتريس تقول أنه بروميستا، لكن روبي تبدو متشككة و منفعلة أكثر.
روبي هي تلك الطفلة الهاربة اليس كذلك؟
و غوبر هو الذي قتل الرجل الآخر
و حديثه عن نيغرا فينوس مريبْ، حتى لو كان ذلك بروميستا، أيعقل أن غوبر يبحث فعلا عن الزهرة السوداء و هي غايته من الذهاب للقرية !

هذا الفصل يحمل الكثير من التساؤلات، كان ممتعا و غنيا و يبقينا منشدين للقادم

~
حسنا أعلم أنكَ كتبتَ الفصول القادمة لذلك لا تستطيع فعل شيء حيالها
و ممتنة أنك أصبحت تدرج شرح التعاويذ اسفلها مباشرة
لذلكَ أنتظر الفصل القادم
و أمر آخر.. أطالبُكَ بردٍّ على تعليقي هذا
و في أمان الله






ديورين likes this.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية فتيات الزهور روزماري روايات وقصص الانمي المنقولة والمترجمة 69 02-25-2017 01:41 AM
رواية الزهور الذهبية (لعنة الحب تنتقل عبر الأجيال) فارديا روايات وقصص الانمي المنقولة والمترجمة 11 09-30-2015 12:51 PM
رواية جديدة للدكتورة ناعمة الهاشمي 2012 تعالوا يا بنات رواية شما وهزاع احلى رواية florance أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 2 02-26-2014 02:28 PM
رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون الحب الساكن أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 13 07-03-2011 03:30 PM
لمحبي الزهور......مدعويين لكرنفال الزهور....روعة في التصميم..... samir albattawi أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 24 09-12-2007 08:57 PM


الساعة الآن 05:58 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011