عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي > روايات الأنيمي المكتملة

Like Tree378Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 4 تصويتات, المعدل 4.50. انواع عرض الموضوع
  #186  
قديم 09-14-2016, 08:13 AM
 

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]

[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/12_10_1614762905851081.jpg');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


البارت السابع عشر

اخذ مايك إلينا بسيارته مفتوحة السقف واجلسها بجانبهوبعد فترة من الصمتقال بتردد :ماذا حصل معك إلينا...ماذا قالت لك تلك اللعينة..

فتمتمت إلينا:كف عن هذا انها ابنة عمك..
فقال مايك:انها كذلك لكنى سأتبرء منها

فضحكت إلينا بسخرية ثم قالت
:قالت إنها خطيبة السيد اكى وانهما سيتزوجان قريبا..
فقال مايك بتعجب :وماذا فيها.....أأأأأ لا تقولى انك تحبين اكى...



فنظرت إلينا له قائلة : اصمت ايها الغبى..
فقال بتعجب :ماذا... لم بكيت إذا
فقالت إلينا بسخرية :انا احب ذلك الغبى.. انه نسخة منها..
فقال مايك بحزن :لا انه لطيف جدا لكن ... ...هى تامره احيانا..

فتمتمت إلينا:هذا واضح..
فقال مايك : لا تقلقى إلينا مادمت موجودا فلن اسمح له بفعل ذلك
فقالت إلينا بتعجب :فعل ماذا..
فقال بهدوء :ان يخطب سايا لمارك . .... يستحيل ان اسمح له..

فقالت إلينا بسرعة :انه مجنون كيف يريد ذلك ً........سايا فتاة رائعة ورقيقه تحب الجميع ...انها كالاميرات..

فتمتم مايك وقد احمر وجهه:شكرا لك إلينا..
فرفعت إلينا حاجبها لتقول بتعجب :لم تشكرنى انا لم امدحك انت..!!
فقال مايك بتوتر :أأأ اه صحيح لقد ....لم اكن منتبها..

ففال إلينا بمكر :حقا..
فقال مايك :أأجل..
فتمتمت إلينا:لكنى اشك فى الامر
فتلعثم مايك قائلا:اى ..امر..
فقال إلينا:امر سايا..
فقال مايك بسرعة :لا لا صدقينى لا يوجد شيئ بيننا..

فضحكت إلينا ثم قالت :كف عن هذا مايك اعلم انك تحبها..

ففزع مايك ولم ينتبه للطريق وكاد يخرج عنه ولكنه تدارك نفسه فقالت إلينا بهدوء :مايك انتما ملائمان لبعضكما..

فقال مايك بتوتر :اخ لا تخبرى احدا بهذا إلينا..
فقالت إلينا: لماذا ان كنت تحبها فعليك ان تخبر اكى بالامر..
فقال مايك بجديه :حسنا إلينا سأخبره لكن بشرط..

فقالت إلينا بتعجب :وما هو..!!
فقال مايك بحزن :اا ....ان تخبرى مارك بمشاعرك تجاهه
فتمتمت إلينا بحزن :لقد سبق واخبرته مايك ......لقد حطمت قلبه تماما كما انه يكرهنى الان..

فقال مايك بغضب :ماذا لكن لماذا إلينا.. إنه يحبك كثيرا ...انت لم ترى حالته منذ رحلت ..انه مستاء جدا..

فقال إلينا بحزن :اعرف لقد اخبرتنى ابنة عمك
فقال :وماذا اخبرتك أيضا..!!
فقالت إلينا بحزن :اخبرتنى كل شيئ..
فقال مايك :ارئيت إلينا لقد اخبرتك ... لا اعرف كيف لم تثقى به لقد كنتما قريبان جدا من بعضكما..

فقالت إلينا ببأس :ولا انا مايك .....اتعرف احيانا انا لا افهم نفسى..
فتمتم مايك :إذا اخبريه وأريحيه ........وأريحى نفسك..
فقالت إلينا بحزن :لقد فات الاوان مايك لقد انتهى كل شيئ..

فقال مايك بغضب :ان كنت دمرته فلن اسمح له بتدميرى انا سأمنع هذه الخطبة مهما حصل لن اسمح لكما بتدمير حياتى معكما افهمت ٌ...... افعلا ما تريدان ........أين منزلك ذك..

فقالت إلينا ببأس :على اول ذلك الشارع
فتوقف مايك ونزلت إلينا ثم رحل بسرعة وقد بدا عليه الغضب..

فقالت إلينا بحزن :اتمنى ان تنجح فى مهمتك مايك ..
ثم جلست امام المنزلوبعد دقائق خرج جاك فتفاجأ بها ليقول بتعجب :ها إلينا ماذا تفعلين هنا ماذا حصل..

فبتسمت إلينا لجاك وقالت :لقد استقلت جاك ههه يمكنك الان ان تبحث عن عمل..
فقال جاك بفرح :ها حقا هذا رائع..
وقفز فى الهواء وبعدها قال:أ ماذا استقلت يال الاسف هههه ..ستحزن امى الان وتقول من أين سنأكل..

فضحكت إلينا بخفة ثم قالت :هها ستقتلنى هذه المره..
فقال جاك:استمتعى بمقتلك لوحدك... انا ذاهب..
وركض بسرعة وهو يقول :ياهووو..

فتمتمت إلينا بملل : ههه مغفل سعيد لانه سيعمل ما هذاالجنون..

ولكنها تفاجأت بوالدتها تقول :ليتك مثله... بدلا من تقاعسك وطردك كلما وجدت عملا ..ولن تجدى عملا اخر صدقينى..

فتمتمت وهى لا تزال جالسة: لا يهم فأنا لا اريد ان اعمل مجددا لقد مللت كما اننى لم اطرد بل استقلت..

فقالت الام بضجر :ولم استقلت يا فهيمه..
فقالت إلينا بسخرية :انا إلينا ولست فهيمة امى..ايعقل ان الصدمة انستك اسمى..

فقالت الام بصراخ:إلينا..
فتمتمت إلينا بضجر :أ.. لم يعجبنى العمل
فقالت الام بغضب :حقا ...وهل كل عمل لن يعجبك ستتركينه..
فقالت إلينا بغضب :اه دعينى امى يكفينى ما انا فيه..

فقالت الام بإنفعال :سأتركك افعلى ما يحلو لك ...
ودخلت واغلقت الباب بعنففوضعت إلينا راسها فوق قدميها قائلة :اخ هذا ماينقصنى غضب امى.. لقد اكتمل الامر..

وبدأت فى البكاء بصمت..

ضلت إلينا ملازمة البيت لعده ايام حتى اخرجتها امها بعدما شعرت بالحزن الذى بداخلها قائلة :اخرجى يكفيك نوما هيا اذهبى
إلينا :اذهب إلى اين امى انا لا ار يد الذهاب..

وهمت بالدخول لكن والدتها منعتها واغلقت الباب
فظلت إلينا تطرق الباب وتتوسل لوالدتها بان تفتح لها ولكن بدون جدوا
فجلست امام المنزل بعض الوقت وبعدها وقفت وقررت ان تتمشى قليلا

وبعد فترة من المشى توقفت بجوارها سيارة مارك
فصدمت إلينا من الامر فى حين بدأ زجاج السيارة بالنخفاض وحينما رات من بالداخل عادت لطبيعتها لتتمتم برتياح :اه ارك لقد اخفتنى..

(توضيح :ارك هو سائق مارك الخاص)
فقال ارك بحزن:كيف حالك إلينا
فتمتمت إلينا :بخير وانت..!!
فقالت ارك بحزن :انا بخير لكن..!!
فقالت إلينا بتعجب :لكن ماذا..!!

فقال ارك :ممارك..
فقالت إلينا بخوف :ماذا به..
ارك :منذ بضعت ايام اصيب بالحمى يقول الطبيب انها اعراض وباء خطير
فشهقت إلينا بفزع :ماذا لا لا كيف.. أأ..
ثم اخفضت راسها بصمتفقال ارك : إلينا انه فى غيبوبة منذ ثلاثة ايام وحالته سيئة..

فقالت إلينا ببأس وقد تجمعت الدموع بعينيها :ولم تخبرنى بالامر..
فقال ارك بمكر :رأيتك فأحببت ان اخبرك ..اوليس صديقك..
فتمتمت إلينا: اهتم به جيدا ارك..

وهمت بالذهابفقال ارك بسرعة :الا تريدين رؤيته..!!
فقالت إلينا :أ لا لا استطيع انا اسفة..
فقال ارك :إلينا انسى ما حصل هذه فرصتك..

دهشت إلينا من كلامه وقالت بذهول :اواأخبرك بالامر
فقال ارك بهدوء :لا ولكنى استنتجت هذا من حالته ذلك اليوم.."ثم فتح لها الباب قائلا "هيا إلينا متأكد انه سيفيق عندما يسمع صوتك..

ترددت إلينا قليلا لكنها تشجعت وركبت..
وفى الطريق قال ارك :شكرا إلينا سأكون ممتنا لك..

فقالت إلينا:كيف اصيب بالوباء ظننت الفقراء فقط من يصابوم به
فقال ارك :وانا ايضا... ...قال الطبيب انه لا يهتم بنفسه..

فقالت إلينا بحزن :هذا بسببى..
فقال ارك :اجل معك حق ..اضن انه اصبب به من كثرة اكتأبه..

فتمتمت إلينا وقد ملئت عيناها بالدموع :كم انا غبيه ماذا فعلت..
فقال ارك بضجر :هذا يكفى لاتبدأى بالبكاء لاننا اوشكنا على الوصول..

بعد دقائق وصلو فنزل ارك ثم فتح لإلينا فخرجت فقال هو بجدية :انت صديقة السيد مارك فقط افهمت..
فتمتمت إلينا بتعجب : كيف!!!!!!

فقال ارك :لايمكن ان تفهم السيدة اى شيئ افهمت انت زميلتة فحسب..
فقالت إلينا :حسنا لكنى خائفة..
فقال ارك:مم..؟؟
فقالت إلينا:ربما يغضب لرئيتى وقد يطردنى..

فبتسم ارك قائلا :لا بل سيفرح لرؤيتك..
فقالت إلينا بسعادة :حقا..!!
فقال ارك :اجل ..هيا بنا ..

دخل ارك اولا ثم لحقته إلينا لتتمتم بتعجب وهى تنظر بأرجاء المكان :اين الجميع..!!
فقال ارك :انهم بجوار مارك ... . اتبعينى وبدا بصعود الدرج ثم توقف امام احدا الغرففقالت إلينا بتعجب :هذه نفس الغرفو التى كنت فيها عندما احضرنى هنا..

فقال ارك :اجل ذاكرتك قويه انها غرفت السيد مارك..
ففالت إلينا بدهشة :لا اصدق..

طرق ارك الباب ففتحت إحدا الخادمات فطلب منا ان تطلب له الاذن بالدخول من السيدة
وبعد دقائق عادت الخادمه وقالت :تفضل سيد ارك

دخل ارك ولحقته إلينا ليقول بعد ان انحنى قليلا :مرحبا سيدتى كيف حال سيدى مارك الان..

فتمتمت السيده كارلس ببكاء:ارك انا خائفة جدا ان حالته تسوء لقد بدا يهزر كما انه رفض الطعام..

فقال ارك بذهول :هل افاق سيدتى..
فقال السيدة كارلس:أ اجل افاق فى الصباح لكنه خلد للنوم منذ قليل..

حينها رات إلينا الواقفة خلفه فقالت بتعجب :ارك من هذه ..اليست إلينا..
فقال ارك :اجل سيدتى انها هىفبتسمت السيدة كارلس وهى تقول : اهلا إلينا جئت لتطمأنى على مارك. !؟

فقالت إلينا بخجل :أجل سيدتى..
فقالت السيده كارلس:لكنه نائم الان..
فتمتمت إلينا وهى تنظر له ممددا على السرير بجمود :هل يمكننى البقاء معه قليلا..
فقالت السيده كارلس :اه يمكنك ..

ثم وقفت وخرجتلتتمتم إلينا بخوف :ما الامر ارك..
فقال ارك :اه لا شيئ انها حزينة بسب مرض مارك..
فقالت احدا الخادمات :سيد ارك عليك احضار الطبيب فقد بدا السيد بالهذيان
فقال ارك : كيف هذا ..

فقالت الخادمه:منذ قليل كان السيد مارم نائما والسيدة بجواره فبدء يبكى ويقول ماذا فعلت لك لتفعلى بى هذا..

فتسعت عينا إلينا فى حين قال ارك :امم والسيدة تظن ان ماهو فيه بسبب عقابها له لرفضه خطبة ابنة تلك العائلة..
فتمتمت إلينا بعد ان جلست على الكرسى مكان السيدة كارلس:مارك اتسمعنى..

فخرج ارك بصحبة الخادمة ثم قال :وداعا ألينا..
واغلق البابفقالت إلينا:لماذا ذهبو !!
ثم نظرت لمارك وقد بدا عليه التعب وقالت: أحقا هذا بسببى... لا غير معقول..

ثم حاولت إيقاظه ولكن دون فائدة
فأخذت تتمتم :ماذا بك مارك ارجوك استيقظ لا جلى انا هنا لقد جأت لرؤيتك اه اه..

بدأت إلينا بالبكاء بعدما يأست من الامر ولكنها تفاجأت به يقول:اه اين انا ومن انت ولم تبكين...
فرفعت إلينا راسها بسرعة وقالت :عزيزى مارك أأنت بخير الان.. اخبرنى بم تشعر اأستدعى الطبيب..

فى حين ظل مارك ينظر إليها بصمتوبعد دقائق قالت بتعجب :ما الامر أهناك شيئ على وجهى..
فقال مارك بتعب:أجل لقد اشتقت له كثيرا..

فبتسمت إلينا قائلة :هه حقا ً....كيف تشعر الان..
فقال مارك:اشعر بالسعادة هه بسعادة لا توصف..
فقالت إلينا:لماذا..!!

فقال مارك :لانك هنا بجانبى وجودك هنا يدل على اننى اعنى لك شيئ..

إلينا :أ ..لا
فقال مارك بإنفعال:لم انت هنا إذا..
فقالت إلينا :اهدأ مارك لا تغضب انا هنا لاطمأن عليك..
فقال مارك وهو على وشك البكاء :ولم تطمأنين على ان كنت لا اعنى لك شيئ..

فبتسمت إلينا قائلة :ومن قال هذا
فقال مارك بغضب :انت من قلت انستيى..!!
فضحكت إلينا قائلة :هههه اجل وامل ان تنساه انت أيضا..

فقفز مارك من السرير فرحا وهو يقول :اهذا يعنى انك غيرت رأيك..
فقالت إلينا بتوتر :أ أجل قليلا..
فقال بحماس بعد ان امسك بكفيها بكلتا يديه :اذن اخبرينى به..
فتمتمت إلينا بخجل :بماذا..!!

فقال بسعادة :برأيك فى..
فقالت إلينا بتوتر:أ..ليس الان مارك انت مريض الان ..عليك ان تستريح لكى اطلب لك الطبيب ..

ثم اعادته للسرير فقال بتذمر :انا شفيت إلينا.. اخبرينى..
فهزت إلينا راسها قائلة :لا بعد ان تشفى فعل..ا
ففال مارك :ولكنى شفيت فعلا منذ ان رأيتك
فقالت إلينا :كف عن هذا ً.......سأطلب منهم استدعاء الطبيب..

فقال مارك بسرعة :لا لقد شفيت صدقينى ...... لكن كيف عرفت بمرضى..
فقالت إلينا:ارك اخبرنى ههه عليك شكره..
فقال مارك بسعادة : اه كم انت رائع ارك لانك جلب حبيبتى لرؤيتى...

فقالت إلينا بدهشة :ما الذى تقوله مارك..!!
فتابع مارك :أقول الحقيقه فأنت حبي..

وحينها فتح البابوظهرة منه السيدة كارلس قائلة :مع من تتكلمين..!!

حينها رأت مارك جالس فاسرعت إليه واحتضنتهبقوة
فتمتم مارك بصعوبة وهو يحاول التحرر منها :اه امى ستقتليننى انا بخير..
فقالت السيدة كارلس : اوه لا اصدق..

فتمتم مارك:لا بل صدقى
فقالت السيدة كارلس بتعجب :لكن كيف..!!
فقال مارك بسعادة وهو ينظر لالينا :انه سحر حبيبتى إلينا..

فقالت السيدة كارلس بعد ان وضعت يدها على جبينه: يبدو انك لاتزال تهذى ...لكن الحمى زالت فكيف هذا..!!
فأبعد مارك يدها قائلا بضجر :انا لا اهذى امى .. كما انه عليك تقبل الامر

فوقفت وغطته جيدا قائلة :استرح مارك ....
ثم وطلبت من إلينا مرافقتهافخرجت إلينا بصحبتها ..
وفى الاسفلنظرت السيدة كارلس لالينا من اعلى لاسفل بستصغار ثم قالت : ماهذه الملابس التى ترتدينها..

فقالت إلينا بتعجب :أ انها ملابسى..!!
فققالت السيدة كارلس :انها تشبه ملابس المساليب.. فأخفضت إلينا رأسها وقالت بثقة :لكنى منهم....
فقالت السيدة كارلس :ماذا تقولين..!!

فأجابت إلينا بشجاعة:كما اننى من حي اليرقانات..
فصرخت السيدة كارلس :أااااااا...ارك ايها اللعين كيف تجرئ على احضار هذه اليرقانة الى هنا..

فجاء ارك بسرعة وهو يقول :ما الامر سيدى..
فقالت السيده كارلس بإنفعال :اخرج هذه اليرقانة من هنا حالا..

فقال ارك بتوتر :لكن سيدتى..!!
فصرخت قائلة :اخرجها وإلا سأطردك...
فقال ارك :ولكن صحة السد مارك ستسوء ان فعلت ذالك ..

فصرخت وهى تشير بسبابتها لباب الخروج :اخرج انت مطرود.. وخذ هذه القزرة معك.. هيا بسرعة..

فخرجت إلينا وتبعها اركليتمتم بهمس :اسف إلينا لم اتوقع هذا..
فقالت إلينا بهدوء :لا بأس ارك المهم اننى رأيت مارك...

ثم توجهت مع ارك للسيارةوحينها سمعا صراخ من داخل القصر..

وبعد لحظة تفاجأا بخرج مارك من القصر بصعوبة... فقد كان بالكاد يستطيع الوقوف ثم توجه لإلينا بحطوات مركوكة وهو يقول :لا تكترثى لها إلينا هذا قصرى انا ولا شأن لها بمن احب لا احد سيفرض على هذا الامر..

وحينها خرجت السيدة كارلس ومعها بعض الحراس ثم قالت وهى تشير لمارك :خذاه للداخل..
حاول الحارسان امساك مارك لكنه دفعهما وركض ناحية إلينا ولكنه سقط على ركبتيه..

فأسرعت إلينا له وجلست بجواره قائلة :مارك... ما بك مارك أأنت بخير..!!
فقال مارك بتعب شديد :ابقى معى إلينا وحينها سأكون بخير..

فقالت والدته بحزم :هى لن تبقى دقيقة واحدة .....أجعلوها تنقلع..

فتوجه الحراس لإلينا ولكن ارك سحبها وادخلها السيارة بسرعة ..

فنظرت لمارك من السيارة وهو يحاول الوقوف ومنعها من الذهاب ولكن الحراس امسكوه..
فدمعت عيناها لكن ارك سرعان ما تحرك بالسيارة مبتعدا ...

ثم تمتم بعد لحظات :اسف إلينا..
فتمتمت إلينا بتحطم :لا بأس ارك المهم ان مارك سعيد الان..
فقال ارك بحزن :هو ليس كذلك..
فقالت إلينا بثقة :بل هو كذلك..

فبتسم ارك ثم قال:ههه هذا جيد إذا لقد تشجعتى اخيرا..
فضحكت إلينا بخفة ثم قالت : هذا بفضلك ارك .....ولكن لقد طردت بسببى انا اسفه..

فقال ارك بثقة :لا تقلقى حال شفاء مارك سيعود كل شيئ لطبيعته
فتمتمت إلينا بحزن :امل ذلك ارك..

وبعدها وصلت إلينا للمنزل وبقيت فيه عدة ايام دون القيام بأى نشاط

لتطردها والدتها منه قائلة بإنفعال :إلينا سأقتلك ان بقيت امامى اكثر هيا اخرجى من هنا حالا..
فقالت إلينا بملل :او امى مابك.. لم صرت تكرهيننى هذه الايام لماذا لا تريدين رؤيتى..

فقالت والدتها بضجر :لاننى مللت منك هيا اخرجى...
ثم دفعتها للخارجواغلقت الباب..

فبدأت إلينا بالسير فى الطريق بملل وقد كانت تفكر بمارك وبمرضه وبمشاكله مع والدته وكيف تصرف معها...

وفجأة افاقت من شرودها على سقوط محظفة من احد الرجال ..
وانتبهت بأن صاحبها بدأ يبتعد فلحقت به بسرعة..وهى تنادى :سيدى سيدى توقف لقد أسقطت محفظتك.. سيدى انتظر..

فتوقف الرجل والتفت لإليناوقد كان رجلا جميلا ببشرة بيضاء وشعر اسود وعيون زرقاء ويبدو عليه الثراء بالرغم من ملابسه المتواضعة
فوقفت إلينا وبدأت النظر إليه ثم قالت بتوتر :سيدى ..أأ ..لقد اسقط محفظتك...

فقال الرجل بتعجب :ماذا محفظتى..!! لا لا انا لم اسقطها..
فقالت إلينا بسرعة :لكنى متأكدة سيدى.. لقد رأيتك وانت تسقطها..

فضحك الرجل قائلا :هههه لا يابنتى يبدو انها لاحد غيرى..
فتمتمت إلينا بهدوء :حسنا اسفة على الازعاج سيدى ......يبدو انك غريب من هنا من اين انت..؟؟

الرجل:من هذه المدينة لكن هل تعرفين كل من فى المدينة
فضحكت إلينا ثم قالت :أجل أخبرنى ماهو اسمك وسأتعرف عليك..

فقال الرجل بسعادة :هه حسنا لنر.. اسمى ارك ماجان
فبتسمت إلينا ثم قالت :ارك ماجان.. اممم لم اعرفك ..

ثم اخرجت البطاقه السخصية التى بالمحفظة وبالطبع كانت لارك ماجان
فبتسمت إلينا قائلة :هه انظر سيدى انها لك..

فنظر الرجل للبطاقه وضحك قائلا:هههههه يبدو اننى نسيت حالى اليوم ..لاسقط محفظتى..
فقالت إلينا بسعادة :لا بأس سيدى..

غادر الرجل بعد ان ودع إلينا وشكرهاولكنها تعجبت من ان صورته التى كانت بالبطاقة كانت مشوهه..

بعدها عادت للمنزلفستقبلتها والدتها قائلة :لم عدت الان..!!
فقالت إلينا بحزن :لم تفرضين على الخروج....لقد نفذت رغبتك لذا دعينى وشأنى..
وبعد نصف ساعه عاد جاك من العمل فستقبلته إلينا قائلة :اهلا بعودتك يا بطل...

فقال جاك بسرعة :مارك يريد رؤيتك..
فتمتمت إلينا بذهول :ماذا..!!
فقال جاك وهو يستلقى على فراشه :كما سمعت غدا فى حديقة هاولتل الساعة العاشرة..

فنظرت إلينا له بغرابة ثم قالت :أأنت جاد..!!
فتمتم جاك:اجل ولا تتأخرى ايضا...
فقالت بتعجب :لكن اين قابلته جاك..!؟

فقال جاك:فى الدكان..لقد اشترا منى بعض الطلبات..
فقالت إلينا بهدوء :حقا هذا يعنى انه شفى .....امل ان يكون امرا جيدا...

*نهاية البارت*




مارئيكم بالبارت؟

وماذا سيحدث فى موعد إلينا ومارك ؟

ما اكثر جزء اعجبكم؟

اى انتقادات او اسئله او نصائح؟

[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

التعديل الأخير تم بواسطة وردة المـودة ; 04-27-2017 الساعة 06:52 PM
رد مع اقتباس
  #187  
قديم 09-14-2016, 06:11 PM
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التكملة رااااااااااااااااائعة ومحمسة لقد تحمست وأنا أقرأها.

مارأيكم بالبارت؟ مذهل و مشوق ويشعرك بالسعادة لأبطاله.

وماذا سيحدث فى موعد إلينا ومارك ؟ لا أدري سيحدث الكثير، ستقول له حقيقة مشاعرها وربما سيتفاهمان على

ماذا سيفعلان مع والدته

ما اكثر جزء اعجبكم؟ مايك :ان يخطب سايا لمارك . .... يستحيل ان اسمح له
إلينا بسرعه:انه مجنون كيف يريد ذلك ً........سايا فتاة رائعه ورقيقه تحب الجميع ...انها كالاميرات
مايك وقد احمر وجهه:شكرا لك إلينا
إلينا:لم تشكرنى انا لم امدحك انت
مايك بتوتر:أأأ اه صحيح لقد ....لم اكن منتبها
إلينا:حقا
مايك :أأجل
إلينا:لكنى اشك فى الامر
مايك :اى امر
إلينا:امر سايا
مايك:لا لا صدقينى لا يوجد شيئ بيننا
إلينا:ههههه كف عن هذا مايك اعلم انك تحبها
فزع مايك ولم ينتبه للطريق وكاد يخرج عنه
إلينا :مايك انتما ملائمان لبعضكما
مايك :اخ لا تخبرى احدا بهذا إلينا
إلينا:لماذا ان كنت تحبها فعليك ان تخبر اكى بالامر
مايك بجديه :حسنا إلينا سأخبره لكن بشرط
إلينا:وما هو
مايك :ااه ....ان تخبرى مارك بمشاعرك تجاهه



+++++

ثم نظرت لمارك وقد بدا عليه التعب وقالت:احقا هذا بسببى لا غير معقول
ثم حاولت إيقاظه ولكن دون فائده
إلينا :ماذا بك مارك ارجوك استيقذ لا جلى انا هنا لقد جأت لرئيتك اه اه
بدأت إلينا بالبكاء بعدما يأست من الامر ولكنها تفاحأت به يقول:اه اين انا ومن انت ولم تبكين
رفعت إلينا راسها بسرعه وقالت :عزيزى مارك أأنت بخير الان اخبرنى بم تشعر اأستدعى الطبيب
فى حين ظل مارك ينظر إليها بصمت
بعد دقائق
إلينا:ما الامر أهناك شيئ على وجهى
مارك بتعب:أجل لقد اشتقت له كثيرا
إلينا :هه حقا ً.......كيف تشعر الان
مارك:اشعر بالسعاده هه بسعادة لا توصف
إلينا:لماذا
مارك:لانك هنا بجانبى وجودك هنا يدل على اننى اعنى لك شيئ
إلينا :أ لا
مارك بنفعال:لم انت هنا إذا
إلينا :اهدأ مارك لا تغضب انا هنا لاطمأن عليك
مارك :ولم تطمأنين على ان كنت لا اعنى لك شيئا
إلينا :ومن قال هذا
مارك:انت من قلت انستيى
إلينا:هههه اجل وامل ان تنساه انت أيضا
مارك بعد ان قفز من السرير فرحا:اهذا يعنى انك غيرت رأيك
إلينا يتوتر :أ أجل قليلا
مارك :اذن اخبرينى به
إلينا :بماذا
مارك:برأيك فى
إلينا:ليس الان مارك انت مريض الان عليك ان تستريح لكى اطلب لك الطبيب واعادته للسرير
مارك بتزمر :انا شفيت إلينا اخبرينى
إلينا:لا بعد ان تشفى فعلا
مارك :لكنى شفيت فعلا منذ ان رأيتك
إلينا :كف عن هذا ً.......ساطلب منهم استدعاء الطبيب
مارك :لا لقد شفيت صدقينى ...... لكن كيف عرفت بمرضى
إلينا:ارك اخبرنى هه عليك شكره
مارك: اه كم انت رائع ارك لانك جلب حبيبتى لرئيتى
إلينا:ما الذى تقوله مارك
مارك :أقول الحقيقه فأنت حبي
حينها فتح الباب
السيده ماركس:مع من تتكلمين حينها رأت مارك فاسرعت إليه واحتضنته
مارك :اه امى ستقتليننى انا بخير
السسده ماركس : اوه لا اصدق
مارك:لا بل صدقى
السيده ماركس :لكن كيف
مارك :انه سحر حبيبتى إلينا
السيده ماركس بعد ان وضعت يدها على جبينه:يبدو انك لاتزال تهذى لكن الحمى ذالت فكيف هذا
مارك:انا لا اهذى كما انه عليك تقبل الامر
الام :استرح مارك وغطته جيدا وطلبت من إلينا مرافقتها
وفى الاسفل
السيده ماركس : ماهذه الملابس التى ترتدينها إلينا
إلينا :أ انها ملابسى
السيده ماركس:انها تشبه ملابس المساليب
اخفضت إلينا رأسها وقالت :لكنى منهم
السيده ماركس:ماذا تقولين
إلينا بشجاعه:كما اننى من حي اليرقانات
السيده ماركس :أااااااا ارك ايها اللعين كيف تجرئ على احضار هذه اليرقانة هنا
جاء ارك بسرعه وقال:ما الامر سيدى
السيده ماركس:اخرج هذه اليرقانة من هنا حالا
ارك :لكن سيدتى
السيده ماركس بصراخ:اخرجها وإلا سأطردك
ارك :ولكن صحة السد مارك ستسوء حينها
السيده :اخرج انت مطرود وخذ هذه القزرة معك هيا بسرعه
خرجت إلينا وتبعها ارك
ارك :اسف إلينا لم اتوقع هذا
إلينا:لا بأس ارك المهم اننى رأيت مارك ثم توجهت مع ارك للسياره
حينها سمعا صراخا من داخل القصر وبعدها خرج مارك بصعوبه فقد كان بالكاد يستطيع الوقوف توجه لإلينا بحطوات مركوكة وقال:لا تكترثى لها إلينا هذا قصرى انا ولا شأن لها بمن احب لا احد سيفرض على هذا الامر
حينها خرجت السيده ماركس ومعا بعض الحراس
السيده ماركس:خذاه للداخل
حاول الحارسان امساك مارك لكنه دفعهما وركض ناحية إلينا لكنه سقط على ركبتيه
إلينا:مارك... واسرعت إليه
ٱلينا:ما بك مارك أأنت بخير
مارك رتعب شديد :ابقى معى إلينا حينها سأكون بخير
السيده ماركس:هى لن تيقى دقيقة واحده .....أجعلوها تنقلع
توجه الحراس لإلينا لكن ارك سحبها وادخلها السياره
نظرة إلينا لمارك من السياره وهو يحاول الوقوف ومنعها من الذهاب لكن الحراس امسكوه
دمعت عينا إلينا لكن ارك سرعان ما ذهب
ارك :اسف إلينا
إلينا:لا بأس ارك المهم ان مارك سعيد الان
ارك :هو ليس كذلك
إلينا :بل هو كذلك
ارك :ههه هذا جيد إذا لقد تشجعتى اخيرا
إلينا:هههه هذا بفضلك ارك .....ولكن لقد طردت بسببى انا اسفه
ارك :لا تقلقى حال شفاء مارك سيعود كل شيئ لطبيعته
إلينا:امل ذلك ارك




اى انتقادات او اسئله او نصائح؟ سؤال هل ستقبل والدة مارك بإلينا؟؟؟؟

شكرا على ارسال الرابط فأنا كل ما دخلت للمنتدى أزور روايتك لَعلِّي أجد بارت جديد

سلاااااااااااام
رد مع اقتباس
  #188  
قديم 09-14-2016, 06:41 PM
 
كالعادة البارت روووووووووووووووعة
مارئيكم بالبارت؟
اكثر من رائع شوقتينيclap2
وماذا سيحدث فى موعد إلينا ومارك ؟
انتي اعلم اتمني ان لا تمنعه السيدة ماركس -__-
ما اكثر جزء اعجبكم؟
البارت كله
اى انتقادات او اسئله او نصائح
000000000
متتتتتتتتتتتتتتتتتتحمسة
نزلي البارت بسرعةحب8
__________________
و أن أجبروك و أعطوك ورقاً مسطراً ، تمرد و أكتب بخط مائلاً .
- كُن حراً ⚡🌸
رد مع اقتباس
  #189  
قديم 09-14-2016, 09:04 PM
 
Smile

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة lazary مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التكملة رااااااااااااااااائعة ومحمسة لقد تحمست وأنا أقرأها.

مارأيكم بالبارت؟ مذهل و مشوق ويشعرك بالسعادة لأبطاله.

وماذا سيحدث فى موعد إلينا ومارك ؟ لا أدري سيحدث الكثير، ستقول له حقيقة مشاعرها وربما سيتفاهمان على

ماذا سيفعلان مع والدته

ما اكثر جزء اعجبكم؟ مايك :ان يخطب سايا لمارك . .... يستحيل ان اسمح له
إلينا بسرعه:انه مجنون كيف يريد ذلك ً........سايا فتاة رائعه ورقيقه تحب الجميع ...انها كالاميرات
مايك وقد احمر وجهه:شكرا لك إلينا
إلينا:لم تشكرنى انا لم امدحك انت
مايك بتوتر:أأأ اه صحيح لقد ....لم اكن منتبها
إلينا:حقا
مايك :أأجل
إلينا:لكنى اشك فى الامر
مايك :اى امر
إلينا:امر سايا
مايك:لا لا صدقينى لا يوجد شيئ بيننا
إلينا:ههههه كف عن هذا مايك اعلم انك تحبها
فزع مايك ولم ينتبه للطريق وكاد يخرج عنه
إلينا :مايك انتما ملائمان لبعضكما
مايك :اخ لا تخبرى احدا بهذا إلينا
إلينا:لماذا ان كنت تحبها فعليك ان تخبر اكى بالامر
مايك بجديه :حسنا إلينا سأخبره لكن بشرط
إلينا:وما هو
مايك :ااه ....ان تخبرى مارك بمشاعرك تجاهه



+++++

ثم نظرت لمارك وقد بدا عليه التعب وقالت:احقا هذا بسببى لا غير معقول
ثم حاولت إيقاظه ولكن دون فائده
إلينا :ماذا بك مارك ارجوك استيقذ لا جلى انا هنا لقد جأت لرئيتك اه اه
بدأت إلينا بالبكاء بعدما يأست من الامر ولكنها تفاحأت به يقول:اه اين انا ومن انت ولم تبكين
رفعت إلينا راسها بسرعه وقالت :عزيزى مارك أأنت بخير الان اخبرنى بم تشعر اأستدعى الطبيب
فى حين ظل مارك ينظر إليها بصمت
بعد دقائق
إلينا:ما الامر أهناك شيئ على وجهى
مارك بتعب:أجل لقد اشتقت له كثيرا
إلينا :هه حقا ً.......كيف تشعر الان
مارك:اشعر بالسعاده هه بسعادة لا توصف
إلينا:لماذا
مارك:لانك هنا بجانبى وجودك هنا يدل على اننى اعنى لك شيئ
إلينا :أ لا
مارك بنفعال:لم انت هنا إذا
إلينا :اهدأ مارك لا تغضب انا هنا لاطمأن عليك
مارك :ولم تطمأنين على ان كنت لا اعنى لك شيئا
إلينا :ومن قال هذا
مارك:انت من قلت انستيى
إلينا:هههه اجل وامل ان تنساه انت أيضا
مارك بعد ان قفز من السرير فرحا:اهذا يعنى انك غيرت رأيك
إلينا يتوتر :أ أجل قليلا
مارك :اذن اخبرينى به
إلينا :بماذا
مارك:برأيك فى
إلينا:ليس الان مارك انت مريض الان عليك ان تستريح لكى اطلب لك الطبيب واعادته للسرير
مارك بتزمر :انا شفيت إلينا اخبرينى
إلينا:لا بعد ان تشفى فعلا
مارك :لكنى شفيت فعلا منذ ان رأيتك
إلينا :كف عن هذا ً.......ساطلب منهم استدعاء الطبيب
مارك :لا لقد شفيت صدقينى ...... لكن كيف عرفت بمرضى
إلينا:ارك اخبرنى هه عليك شكره
مارك: اه كم انت رائع ارك لانك جلب حبيبتى لرئيتى
إلينا:ما الذى تقوله مارك
مارك :أقول الحقيقه فأنت حبي
حينها فتح الباب
السيده ماركس:مع من تتكلمين حينها رأت مارك فاسرعت إليه واحتضنته
مارك :اه امى ستقتليننى انا بخير
السسده ماركس : اوه لا اصدق
مارك:لا بل صدقى
السيده ماركس :لكن كيف
مارك :انه سحر حبيبتى إلينا
السيده ماركس بعد ان وضعت يدها على جبينه:يبدو انك لاتزال تهذى لكن الحمى ذالت فكيف هذا
مارك:انا لا اهذى كما انه عليك تقبل الامر
الام :استرح مارك وغطته جيدا وطلبت من إلينا مرافقتها
وفى الاسفل
السيده ماركس : ماهذه الملابس التى ترتدينها إلينا
إلينا :أ انها ملابسى
السيده ماركس:انها تشبه ملابس المساليب
اخفضت إلينا رأسها وقالت :لكنى منهم
السيده ماركس:ماذا تقولين
إلينا بشجاعه:كما اننى من حي اليرقانات
السيده ماركس :أااااااا ارك ايها اللعين كيف تجرئ على احضار هذه اليرقانة هنا
جاء ارك بسرعه وقال:ما الامر سيدى
السيده ماركس:اخرج هذه اليرقانة من هنا حالا
ارك :لكن سيدتى
السيده ماركس بصراخ:اخرجها وإلا سأطردك
ارك :ولكن صحة السد مارك ستسوء حينها
السيده :اخرج انت مطرود وخذ هذه القزرة معك هيا بسرعه
خرجت إلينا وتبعها ارك
ارك :اسف إلينا لم اتوقع هذا
إلينا:لا بأس ارك المهم اننى رأيت مارك ثم توجهت مع ارك للسياره
حينها سمعا صراخا من داخل القصر وبعدها خرج مارك بصعوبه فقد كان بالكاد يستطيع الوقوف توجه لإلينا بحطوات مركوكة وقال:لا تكترثى لها إلينا هذا قصرى انا ولا شأن لها بمن احب لا احد سيفرض على هذا الامر
حينها خرجت السيده ماركس ومعا بعض الحراس
السيده ماركس:خذاه للداخل
حاول الحارسان امساك مارك لكنه دفعهما وركض ناحية إلينا لكنه سقط على ركبتيه
إلينا:مارك... واسرعت إليه
ٱلينا:ما بك مارك أأنت بخير
مارك رتعب شديد :ابقى معى إلينا حينها سأكون بخير
السيده ماركس:هى لن تيقى دقيقة واحده .....أجعلوها تنقلع
توجه الحراس لإلينا لكن ارك سحبها وادخلها السياره
نظرة إلينا لمارك من السياره وهو يحاول الوقوف ومنعها من الذهاب لكن الحراس امسكوه
دمعت عينا إلينا لكن ارك سرعان ما ذهب
ارك :اسف إلينا
إلينا:لا بأس ارك المهم ان مارك سعيد الان
ارك :هو ليس كذلك
إلينا :بل هو كذلك
ارك :ههه هذا جيد إذا لقد تشجعتى اخيرا
إلينا:هههه هذا بفضلك ارك .....ولكن لقد طردت بسببى انا اسفه
ارك :لا تقلقى حال شفاء مارك سيعود كل شيئ لطبيعته
إلينا:امل ذلك ارك




اى انتقادات او اسئله او نصائح؟ سؤال هل ستقبل والدة مارك بإلينا؟؟؟؟

شكرا على ارسال الرابط فأنا كل ما دخلت للمنتدى أزور روايتك لَعلِّي أجد بارت جديد

سلاااااااااااام
شكرا لردك لزارى وشكرا لاهتمامك بروايتى

اما بنسبه لسؤالك :فهى لن تقبل بها

واتمنى ان تكونى استمتعتى بالعيد اختى

ودمت بخير
رد مع اقتباس
  #190  
قديم 09-14-2016, 09:07 PM
 
مرحباً
كيف الحال؟اتمنى ان تكوني بخير

شكراً عزيزتي لإررسال الرابط لكنني غاظبه منكي قليلاً لانكي لم ترسلي لي الرابط للبارت القادم😢
لكن لابأس^.^لقد قراءته وكان مذهلاً
ننتقل للأسئله:

مارئيكم بالبارت؟
رااااائع
وماذا سيحدث فى موعد إلينا ومارك ؟
امممم لااعلم

ما اكثر جزء اعجبكم؟
البارت كامل حماسي ومشوق ابدعتي

انتقادات اسئله نصائح؟
لايوجد

جااناا بإنتظار البارت القادم
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايتى التانيه (احببته منذ ان رأيته........... ولكنى لم ادرك ذلك )مدرسيه /رومنسيه اتمنى انها تعجبكم زهرة البيضاء روايات و قصص الانمي 167 11-14-2014 12:56 AM
روايتي الجديدة بعنوان(المصير)احبني اثنان ولكني احببت مجرما كلمات انثى أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 196 09-20-2013 05:27 PM
الشجاعة هنا هل انت مثلهم ياريت نكون متلهم بعدك انتحار موسوعة الصور 2 11-26-2011 02:30 AM
حسبتك نخلاً علاء الساري أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 5 02-13-2011 01:52 PM


الساعة الآن 12:26 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011