عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات طويلة

روايات طويلة روايات عالمية طويلة, روايات محلية طويلة, روايات عربية طويلة, روايات رومانسية طويلة.

Like Tree158Likes
موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 07-05-2016, 05:09 AM
 
السلام عليكم .
أولا أريد شكرك على الدعوة .
البارت اليوم روعة ، جميل، مدهش و مشوق لأبعد الحدود.
أحببته كثيرا...
يبدو أن القصة ستأخذ منحى معاكسة لما توقعته .فقد فاقت كل توقعاتي فعلا...
حسنا وقت الأسئلة الآن:
ما القادم يا ترى ؟
بصراحة لا أدري بالضبط ما قد يحدث فعلم لك
أليكس و سر تصرفه الغامض!؟
أعتقد أنه يحب ليديا
لوي و مصيره !؟
بصراحة لا أدري
ليديا و ذالك الشخص اللذي خرج من خلف الستار دون مقدمات ؟ أيضا لا أدري

ظهور الفريق القديم بـ ألأحداث ؟
ظهور الفريق القديم سيزيد من التشويق في الأحداث و ربما قد يجعلها أكثر مرحا...

شكرا لك
و رمضان كريم و عيد مبارك سعيد أيضا
دمت بخير.
  #32  
قديم 07-05-2016, 06:25 PM
Sia
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلآ روووف
كيف حالك
واخيرا قراءت البارت " class="inlineimg" />
أسفهه ع التأخيرر حقااا
امممم واخيرااا الاحدااث صارت جميلةة أعجبني طريقة ظهور الفريق الجديد ياسلآم روايتك سأصنفهاا من ضمن قائمتي



تسارعت ألأحداث و أختلطت الشخصيات كل منها زاد غموضٓٓا فما القادم يا ترى ؟
تيب متشوقهx.x3

أليكس و سر تصرفه الغامض!؟
مدري يمكن مع العصاابة الشريرةة
لوي و مصيره !؟
هو البطل يعني مطمنين عليه
ليديا و ذالك الشخص اللذي خرج من خلف الستار دون مقدمات ؟
شوقتيني سويتيه في النهاااية " class="inlineimg" />


ظهور الفريق القديم بـ ألأحداث ؟
يااااي راق لي الفريق وبشدة بالاخص جايمس


بانتضارر الباارت القادم شوقتينا له من المقتطفاات
__________________


  #33  
قديم 07-06-2016, 10:02 AM
 


؟؟!!!! ,~ بحق السماآآء ؟!

لحظة لحظة بالبداية السلام عليكم ~
اخبارك ؟ عسساكِ بخير و عافيو و صحة و سلامة ي رب
وصحآ عيدك <3
الآن ... بحققق السممممماء ؟؟؟! يالي من بلهاء ، تأخرت في قرآءة التشويقةة
فلم اتح المجال لذاتي بالاستنتاج .. على كلٍ ، هل لي ان اعلم اين كان كل
هذآ ؟ ربآه غرقت في جمال كتابتك *-* ,~ في البداية العنوآن و الصورةة !
ثم البارت, لا يسعني قول الكثير سوى " رههههيبةة " !
* بجدية احياناً اشعر بالسعادة و احيانا بالحب xD فأحس ان هناك طاقة او طائراً يرفرف
في داخلي و يأبى السكوت من الفرحة ؟! هذا لا يحدث كثيرا لكنه يحدث !!! *
اقسم اود الحديث و لكتي عاجزة , في البدايةة اسلوبكِ في السرد ليس حقاً مليئا بكلمات بلاغية
و ليس محاطاً سوى بمخخيلتك و الغموض الذي لففته بهِ ، للأسف كنتُ اقرأ التشويقةة و
تعجلت بها ~
على العموم -.- ~ ؟ حقاً ؟؟ اودُ قطعة صغيرة من مخكِ اختاه xD
انى لكِ هذآ .. اعني مزيج متكامل من الابداعِ و يبدو
لي انكِ قد قرأتِ الكثير حقا من الروايات التي آلت الى ان يصبح اسلوبك كالاساليب التي
اقرأها بالكتب بل افضل *^* ~ و انا كنتُ ارى ليديآآ اعجوبة لن يسعني لقاءها
او حتى امثالها xD و لكن في بعض البارتات ليديآآ لم افهم الكثير عتهآ او لم يشدني كل شيء
المغزى راقت لي كتابتكِ اكثر منها ، و لكن * شوي شوي * بالغموض لأن عقلي سينفجر حماسةةً
& ارجو ان تعلميني كلما انزلتي بارت من الروايةة ~
آسفةة شكلي تفلسفت كثيير <3
وآسفةة مااقدر اجاوب على الاسئلةة انشاءلله في البارت القادم

لانو عندي ظرووف ~~

جآري تقييمك يآآ حلوةة + تم شكرك <3

وشكرآآ على الدعوةة ولا تنسيني في البارت الجآآي ^^

في آمآآن الله
__________________
𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑜𝑚𝑒𝑜𝑛𝑒 𝑐𝑎𝑛 𝑏𝑟𝑒𝑎𝑘 𝑦𝑜𝑢𝑟 𝘩𝑒𝑎𝑟𝑡 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑡𝑖𝑙𝑙 𝑡𝑎𝑠𝑡𝑒 𝑎 𝑙𝑖𝑡𝑡𝑙𝑒 𝑙𝑖𝑘𝑒 𝘩𝑒𝑎𝑣𝑒𝑛. 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑜𝑚𝑒𝑜𝑛𝑒 𝑐𝑎𝑛 𝑏𝑟𝑒𝑎𝑘 𝑦𝑜𝑢𝑟 𝘩𝑒𝑎𝑟𝑡 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑡𝑖𝑙𝑙 𝑙𝑜𝑜𝑘 𝑙𝑖𝑘𝑒 𝑡𝘩𝑒 𝑎𝑛𝑔𝑒𝑙 𝑦𝑜𝑢'𝑣𝑒 𝑏𝑒𝑒𝑛 𝑎𝑠𝑘𝑖𝑛𝑔 𝑔𝑜𝑑 𝑓𝑜𝑟. 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑜𝑚𝑒𝑜𝑛𝑒 𝑐𝑜𝑢𝑙𝑑 𝑏𝑟𝑒𝑎𝑘 𝑦𝑜𝑢𝑟 𝘩𝑒𝑎𝑟𝑡 𝑎𝑛𝑑 𝑠𝑡𝑖𝑙𝑙 𝑏𝑒 𝑡𝘩𝑒 𝑔𝑜𝑜𝑑 𝑔𝑢𝑦 .
  #34  
قديم 07-09-2016, 01:45 AM
 
كيف الحال عزيزتي رووووف

ان الرواية مذهل إلى أبعد الحدود.

لا ينقصها أي شيء.

الوصف أذهلني أتمنى لو كنت مثلك.

الشخصيات جميعها روعة.

الأحداث تسلسلها ممتاز.

التشويق يوجد في كل سطر.

الغموض في كل كلمة.

الحصيلة إنها مذذذذذذذذذهلة

أتمنى لك دوام الصحة والعافية و أيضا الابداع

لا تتأخري بالفصل القادم ولاتنسي أن تبعثي لي الرابط إياك ثم إياك أن تنسي الرابط.

أنتظرك على أحر من الجمر لقد أعجبتني كثييييييييييييييييييييراااااااا
  #35  
قديم 07-12-2016, 07:59 AM
 
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:800px;background-image:url('https://up.arabseyes.com/uploads2013/27_06_16146699341918461.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]






تابعي شوقتنا

4





أضطربت أنفاسي من الصدمة ، دفعته بـ قوه و أنا أرتجف ! ، ما اللذي أتى به ألى هنا ؟ ، لما عاد ! ، ماذا يريد ! ، تراجع ألى الخلف و هو ينظر لي بـ تلك ألأبتسامه المقرفة ! ، تبا لك جاكسون ! ، تقدم نحوي و تلك آلأبتسامة مازالت تعلو شفتيه ! ، يبدو إن كارلوس دعاه ألى هنا !

جاكسون - العمر 22 سنه ، صديق كارلوس

أردف جاكسون - لقد عدت قبل يومين من لندن لما لم تأتي لـ ترحبي بي ! ، ألم تشتاقي ألى !!
أشحت بـ وجهي عنه - كيف لي أن أشتاق لـ شخص مقرف مثلك !
أقترب من وجهي و همس - لم نتفق على هاذا يا صغيرتي !
كاد يقبلني لولا صوت كارلوس - جاك أنت هنا كنت أبحث عنك

أبتعد جاكسون عني بسرعه و لمحت تعابير وجهه المنزعجه !

جاكسون - لقد كنت أمشي في الحديقه قليلا !
تقدم كارلوس نحونا - لا بأس " ألتفت ألى و هتف بـ سخرية" أوه أنتي هنا أهلا و سهلا ! أين كنتي ليله البارحه ! ، هل ذهبتي مع ذاك المتشرد مجددٓٓا !
صرخت بغضب - لوي ليس متشردٓٓا !!!
أقترب مني أخي لـ يصفعني لولا يد جاكسون اللتي أمتدت ، هتف بـ هدوء - أنها آختك لا تنسى هاذا !؟
كارلوس بـ غضب - أسمعيني جيدٓٓا أن ذهبتي مره أخرى مع ذاك المتشرد سوف أخبر أبي ليحبسك في البيت أنت أبنة ديفوري أسمعت ! ، نحن لا نصاحب المتشردين و الحثاله !!
جدبني جاكسون أليه ، أردف - حسنٓٓا كارل هاذا يكفي لقد قسوة عليها

دفعته بقوه ليرتد ألى الخلف ، ذاك الحقير ! ، يستغل أي فرصة ليقترب مني ! ، ركضت ألى داخل القصر قاصدة جناحي ! ، أغلقت الباب بـ قوة و أسندت جسدي عليه وضعت كلتا يداي على وجهي و أجهشت بـ البكاء ! ، لقد مللت هاذا يكفي ، أي يوم بأس هاذا لقد تجمع مع كل تلك الكوابيس في يوم واحد ! ، أن هاذا كثير علي كثير جدٓٓا ! ، رميت بـ جسدي على السرير بـ ضعف و تعب و آستغرقت في نوم عميق


،



مر أسبوع كامل و أنا أذهب ألى المدرسة ثم ألى القصر و تحديدا جناحي الخاص ! ، فأنا لا أريد رؤية أحد ولا أن أتكلم مع أحد ! ، تحضر الخادمه عربة الطعام لي و تخرج ! تم تعود لأخذها و هاكذا كانت أيامي تمر ! ، كنت آجلس في صالة جناحي الصغيرة بها ثلاث أرائك بـ اللون ألأبيض و شاشه تلفاز متوسطه الحجم ، كنت مستلقيه على أحد ألأراىك بـ كسل مغلقه ألأضائه و أشاهد التلفاز كانت الساعة تشير ألى الثامنة مساءٓٓ رأيت شاشه هاتفي تضئ " مياري تتصل بك" ألتقطته من الطاوله و أجبت

- مرحبا
ميراي - مرحبا ليديا كيف حالك ؟
- أنا بخير و أنت ؟
- أنا بخير لا تقلقي
مرت بضع لحظات و كلتانا صامتتان
هتفت بـ هدوء - هل حدث شئ ما ؟
أجابت ميراي بـ سرعة - لا لم يحدث شئ لا تقلقي فقط كنت أريد أخبارك أن تآتي في الساعة العاشرة ألى مركز الشرطه
أجبت - حسنٓٓا

أغلقت الهاتف و نهضت أغير ملابسي تبقى ساعتان على الموعد قد أخرج تجول قليلٓٓا فـ لقد مللت البقاء !



؛



( لــــــــٓويـــــفـــــان)


‎أصوات الموسيقى تملئ المكان أجساد تتمايل و ترقص ! ، رائحه النبيذ منتشرة و بـ قوة ! ، كنت لا أكف عن شربه ! ، أطلب كأسٓٓا تلو ألأخر متجاهلا ما قٓد سيحٓصل لي ! ، أقترب مني و أجبرني على الوقوف ! ، أمسك بـ كأس النبيذ و رماه على ألأرض لـ ينكسر و تتناثر قطع الزجاج ، كنت ثٓملٓا للغٓاية !

‎آقترب مني آكثر و هٓمس بـ أذني - حتى لو كنت شيطان ! لن أسمح لك بـ فعل هٓاذا !!
‎رفعت رائسي لـ أرى من هو ذالك الشخص اللذي نطق بـ هذه الكلمات ، لقد كانت الرؤية مشوشه تماما ! ، لم أستطع تميز ملامحه ، شعرت به يدفعني شيئا فشيئا نبتعد عن " الملهى"
‎دفعني يرتطم جسدي بـ الكرسي و يسكب علي ماء بارد ! ، شهقت بـ فزع و وضعت يداي على وجهي و أنا أتنفس بـ عمق ! شعرت به يسكب المزيد من الماء! ، حتى أبتل الجزئ العلوي من قميصي و رائسي بـ الكامل ! ، بدائت أستعيد وعي ولاكني آشعر بـ بعض الدوار ، رفعت رائسي لأرى من اللدي أخرجني و سكب علي الماء و أوسعني ضربٓٓا !
‎لم أستطع أن أرى سوى ظهره كان يرتدي بدله رسميه سوداء فاخرةً! ، و حذاء بـ ذات اللون و قميصا ٓٓ أبيض ، شعره الكستنائي اللذي صفف الجزء الأمامي منه ألى ألأعلى

‎همست - من أنت ؟
‎لم يجب و لن يستدر !
‎أعدت السؤال مجددٓٓا - من آنت ؟
‎أردف بـ هدوء - و من يكون الشخص اللذي تخليت عنه يا لوي !؟
‎أتسعت عيناي بـ صدمه لا من المستحيل أن يكون هو ! ، قاطع حبل أفكاري صوته
‎إردف بـ غل - لقد تخليت عنها لأجلك مره ! ، أتذكر أيه السافل !؟ ، لم تحافظ عليها !

‎كدت أتكلم لولا أني رأيت جايمس يتجه لنا مسرعٓٓا و قد وقف آمام ذاك الشخص !؟، أتمنى أن أكون لا زلت تحت تأثير النبيذ و أنا في حاله هلوسة ألأن !

‎جايمس وهو يوجه كلامة ألى الشخص - أشكرك على مساعدتك !
‎أردف بـ برود - لا عليك
‎جايمس مد يده لـ يصافحه - أشكرك مجدَٓا ، أنا أدعى جايمس ؟
‎لم يمد يده بـ أكتفى بـ تحديق بـ جايمس ، أردف بـ غموض - أليكس ..... هاذا هو أسمي !

‎حلت علي الصاعقة أنه أليكس !؟ ، شعرت بدورا تبا ليس ألأن ! ، أغلقت عيناي و أخر شئ سمعته صوت ندائات جايمس لي !


؛


‎فتحت عيناي بـ بطئ أشعر بـ أن جسدي يؤلمني جدا ! ، ألتفت لأرى أبي و جايمس يجلسان مقابلان لي ، نهضت و ساعدني جايمس بـ ذالك ! ، رأيت أبي ينظر لي بـ عتب و غضب ! ، شعرت بـ يده تتهاوى على وجتني و تصفعني ! ، ألتف وجهي ألى الجهه اليمنى و تناثرة خصلات شعري ! ، كنت أشعر بألم شديد و حرارة تسري في وجهي ،

‎أردف السيد ماكس بـ غضب -- لما تصر على أن تعاندني لويفان ! ؟ ، قل لي متى سوف تتوقف عن هذه الحركات الطائشة ؟ لقد طلبت منك أن لا تذهب ألى ذاك الملهى ! ، لما تخالف أوامري؟ ، لا أعتقد أنك بـ ذاك
ألأنحطاط لـ تدهب أليه !

لم أنطق بأي كلمة ! ، فكلامه كان صحيحٓٓا !؟ ، طوال ألآسبوع كنت أذهب ألى ذاك الملهى و أجلس فيه أشرب النبيذ و أجلس بين العاهرات !!؟ ، با لي من ولد سيئ ! ، أبدو مثل المتشردين ألآن ! ، آلتفت لأرى نظرات جايمس المعاتبة لي و نظرات أبي الغاضبه !

أردف السيد ماكس بـ أمر - اليوم سترجع ألى القصر يا لويفان ولا أريد أن أسمع أي كلمة أعتراض ! ، ستبقى تحت عيني و سأراقب تحركاتك ! ، أنت لم تتجاوز السن القانوني بعد لذهاب لتلك الأماكن المنحطه و شرب ذاك السم اللعين !

كنت أريد ألأعتراض لاكن رمقني أبي بـ نظره غاضبه أنه غاضب جدٓٓا ! ،تبا لك جايمس من ألأكيد أنه أخبرة ، أستدة رائسي ألى الوراء بتعب و أرهاق أن الدوار و الغثيان ما زالا يلازماني ! ، شعرت بعلبه تسفط في حضني ! ، وجدتها علبه حبوب مسكنه ! ، أنه أبي هو من رماه لي ! ، رأيته ينظر ألي بـ عتب لاكن لم يخفى علي نظرة الحنان و القلق اللتي تشع من عينيه ! ، أخذت لي قرصين و أكلتهما و عدة أستلقي على ألأريكه لولا صوت جايمس اللذي أستوقفني

- أنهض و أغسل وجهك ! ، لدينا أجتماع مهم لقد أخذت كفايتك من النوم !

نهضت بـ أنزعاج متوجهٓٓا نحو دورة المياه


؛


( لـــــيـــــديــــــا)


كنت أسير في الحديقه بعد أنتهائي من التسوق أعطيت " ألأكياس" لـ السائق ليوصلها ألى القصر ، أنها نفس الحديقه اللتي تقع أمام " بقالة" العم جيمس ! ،على ألأقل هاذا المكان الوحيد اللذي أستطيع أن أختلي بـ نفسي به ! بعيدٓٓا عن الناس بعيدٓٓا عن المشاكل بعيدٓٓا عن كل شئ! ، رإيت ملابسي كنت أرتدي بنطال ضيق آسود اللون يبرز قوامي الرشيقة و كنزه رماديه اللون واسعه و عقد فضي على شكل حرف "l'' جميل مرصع بـ ألألماس ذا خيط آسود رفيع ! ، و حذاء رياضي أبيض اللون و حقيبه " شانيل" سوداء لها حبل فضي طويل أحملها على كتفي ! ، أما شعري الكستنائي فرفعته على شكل تسريحه الكعكه مظهرٓٓا وجهي البرئ الصافي ! ، أخرجت بعض أدوات التجميل من حقيبتي وضعت مرط شفاه وردي اللون على شفتي و كحل أسود داخل عيني ليبرز أتساعهما و جمالهما ! ، جلست على أحد المقاعد الخشبيه المنتشرة في المكان ! ، أغمضت عيناي بـ هدوء و أنا أتذكر الموقف ألسكس


أمسكت القلادة و مكثت أتأملها بضع ثواني ، أنها هي نفسها اللتي أعطاني أياها أليكس ! ، قاطع شرودي صوت هاتفي !

أجبت - أهلا سيدي !
السيد ماكس - أهلا عزيزتي كيف حالك ؟
أجبت لـ هدوء - أنا بخير !
السيد ماكس - أرجو منك المجئ ألأن
عقدت حاجبي بـ أستغراب - ألأن
أردف السيد ماكس - أجل ألأن هناك أمر طارئ !
أجبت و أنا إركض متوجه لـ مركز الشرطه - حسنا أنا قادمة أن المركز قريب من هنا

أغلقت الهاتف و تابعت الجري و قد زدت من سرعتي ! ، حسنا هاذا هو عملي وهو الشئ الوحيد اللذي يملئ حياتي ! ، مرت بضع دقائق و لمحت المبنى ! ، توجهت مع الباب الخلفي لأني لمحت الكثير من رجال الشرطه عند البوابه ألأماميه يبدو أن هناك شئ ما و دخولي بـ هاذا الشكل سيثير الريبه و ألشك ، توجهت ألى المصعد و أدخلت بطاقتي الشخصيه ، أنها بضع ثوان و أستقرت قدماي في قاعه ألأجتماعات

أتاني صوت جايمس - أهلا ليديا كيف حالك ؟
أجبت بـ أبتسامة - أنا بخير و أنت ؟
أجاب - أنا بخير

توجهت ألى مكان اللذي كان بجانب لوي وجلست بـ هدوء و لم أنطق بآي كلمة وهو كذالك كان ينظر ألى الجهه ألأخرى متحاشيٓٓا رؤيتي ! ، يالك من قاسي يا لوي ! ، لما تفعل هاذا بي ؟! ، طأطآت رائسي و أنا أشعر بأن الدموع تحرق عيناي ، سمعت صوت أقدام و الباب يغلق !؟ ، شعرت بـ لوي يلتفت ألي بـ سرعة و يحتضنني ! بـ قوة !؟

همس لي - أسف لا تتركيني مره أخرى أرجوك !؟
همست له - كفاك أنت !
أرف بـ ضعف - ليديا أرجوك لا تقسي علي أكثر ! ، أخاف من آن أقع في تلك الدوامه مره أخرى !؟
همست له - ماذا فعلت مجدٓٓا بـ نفسك ؟
أجابني - ذهبت ألى الملهى !
صفعته لـ يرتد ألى الخلف و ينظر لي بـ ضياع و توتر ، همست - آلم أطلب منك أن لا تذهب ألى ذاك المكان مجددٓٓا !!؟ ، لويفان أنت كما قال عنك أليكس تمامٓٓا !!


؛



( لــــــــــــــويـــــفــــــان)



أتسعت عيناي بـ صدمه أثر كلماتها ألأخيرة !! ، أليكس ؟! ، نعم قالت إليكس !؟ ، طأطأت رائسي بـ غل و قد آشتعلت النيران في قلبي ! ، تذكرت كلماته !؟ ، رفعت رائسي و رائيت ليديا تنظر لي بـ حزن و غضب !؟ ، قاطع هاذا الجو دخول جايمس و البقية ! ، نظر ألينا جايمس بـ قلق يبدو أنه شعر بـ الجو المتوتر اللذي حصل ! ، جلس كل منا في مكان و عم الهدوء لـ احظات ليقطعه صوت أبي

- كما قلت مسبقٓٓا ، سوف نبداء من الصفر ! ، هناك حفله ستقام في فندق " ألفوت" اللذي يقع بـ القرب من برج أيفل ! ، هناك يجتمع رجال الاعمال و كبار الشخصيات في فرنسا أن الأعداد محدوده فـ هو حفل لـ ألأشخاص المهمين في البلد و كل شخص مدعو منهم له الأحقيه بـ دعوة 10 أشخاص معه " رما البطاقات على الطاوله و معهم ظرف أبيض كبير" هاهي الدعوات كل واحد يأخذ واحده آما الظرف فهو الرساله اللتي وصلتني من العصابه تفيد فيها أنهم سيتواجدون في الساعه الثامنه مساء !

أخذ كل منا ا الدعوه الخاصه به.و سمح لنا أبي بـ ألأنصراف ، أصريت على البقاء مع ليديا مع أنها كانت غاضبة جدٓٓا ولا تريد رؤيت وجهي حتى ! ، لاكني مكثت ألاحقها حتى ملت و ألتفتت لي فـ أنا أعلم جيدٓٓا أنها الطريقة الوحيدة اللتي ستسنح لي بـ التكلم معها

ليديا بـ غضب - كف عن هاذا لوي أنه محرج !
أجبت بـ برود - ماهو المحرج !
أجابت بـ أحراج و نظرات الناس تلاحقنا - أن الناس ينظرون لنا أنت مثير لـ الريبه و ألأنتباه !
أجبت بـ هدوء - اذا دعينا لا نثير الريبه و دعيني أسير معك
زفرت بـ أنزعاج و هتفت - هيا أيه ألأحمق اللعين !!؟
أبتسمت بـ خفه و مشينا معٓٓا ، أردفت - ألى أين ستذهبي
أجابت - آصمت و حسب !؟
أردفت بـ ملل - حسنٓٓا حسنٓٓا لا تغضبي !؟

أتانا صوت من خلفنا جعلنا نستدير


- أنظرو من هنا أنه المتشرد !!؟
[/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

التعديل الأخير تم بواسطة ŁOUIS ; 07-12-2016 الساعة 09:14 AM
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
توهج سناء:- عِـنِـدمٓــا تٓـتٓــطٓـلٓعِ ألى حُــلِـــمِــكِ بِـشٓــغٓــفِ || لُويس سواريز رُوفِ شخصيات عربية و شخصيات عالمية 9 11-24-2017 01:26 PM
مــٓـــلآگـــٓيــّٓ الــٓــحــٓـّ{ــٓمــٓـ}ـــٓـراء ... هــٓــلــٓ تــَســْ{ـــٓمــٓـ}ــحـِـيــْنــٓ لــَــٓيـــٓ بــهــٓـذهـٓ الـٓــرَّقــّـ دقيوس و مقيوسxd حواء ~ 12 08-27-2017 05:57 PM
رقي الاقلام~~~سٓــأظٓلِ مُتٓـأكٓٓا عٓلى جِـداري المُحــطٓــم أسِـــتٓجِــمــعِ خٓيِبــاتِـــي || بٓدر بن عبدالمحسن رُوفِ قصائد منقوله من هنا وهناك 3 10-07-2016 03:25 PM
ॐ نـٓهريـــنْ وٓ حـٓـضآرةٌ وٓ خـآرِطـٓةةُ وتــآرِيخْ .. يـٓعنيْ أنتٓ » العِــرآقْ « أشلونْ مآ حبگ ؟! ॐ ٱۆڳسِجْينٌ ✖ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 9 10-11-2013 06:39 PM


الساعة الآن 06:56 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011