عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree347Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #6  
قديم 06-23-2016, 05:49 AM
 
توقاعتي انها ستكون رواية في القمة باذن الله
__________________

اجمل شيء ان تجلس مع شخص يكرهك لكنه يبتسم في وجهك ويدعي العكس فعندها تعرف ان لك هيبة تجعل من يكرهك منافقا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-23-2016, 06:08 AM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ister مشاهدة المشاركة
توقاعتي انها ستكون رواية في القمة باذن الله
شكرا لك غاليتي حب7حب7حب3حب7حب7
!!Achlys and lucy chan like this.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-23-2016, 05:32 PM
 
وااااو من الشخصات ،، لا بل من العنوان شممت رائحة الابداااع
ارجووووكي انزلي البارت الاول
حرام عليكي تتركيني معلقة وانا انتظر البارت الاول
نزلي البارت بليييييييييز
!!Achlys and Meri Eri like this.
__________________





رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-23-2016, 07:08 PM
 

كيف دخلت إلى أحلامي؟
البارت الأول : المأساة
في يوم غائم ،في أحد أيام فصل الشتاء .كانت فتاة جميلة نائمة في سريرها الازرق الدافئ ،لتفتح عيناها الزرقاوتان بفزع إثر صوت بكاء والدتها الذي كسر نومها .
نهضت مسرعة من سريرها مرتدية بسرعة كنزتها الدافئة .
خرجت من باب غرفتها مسرعة نحو الأسفل و هي تحاول ربط شعرها البني الداكن الطويل بربطة مطاطية .
نزلت و رأت والدتها جالسة على الأرض و بجانبها مساعدتها التي تحاول تهدئتها
“ أمي ماذا يجري هنا ”
هذا ما قالته الفتاة لوالدتها بخوف ،التفتت الأم إلى ابنتها و دموعها تسيل من عيناها الذبلتان و قالت : تعالي إلي عزيزتي إيري
مشت إيري نحو والدتها و قلبها يكاد يخرج من مكانه بسبب الخوف الذي ينتابها .
جلست بجانب والدتها ، وإذا بالأم تعانق ابنتها و تبكي بكاءا مريرا .
إيري بخوف : ماذا يجري أمي ، ما الأمر .
لم تستطع قول أي شيء بسبب البكاء الشديد.
نظرت إيري إلى مساعدتهم بحزن و قالت بخوف : ماذا يحصل هنا إليزابيث.
إليزابيث و دموعها تسقط على الأرض : السيد توميو ....
اتسعت عينا إيري و قالت بفزع : أبي ما به ؟ماذا حصل ؟أخبريني .
لم تنطق إليزابيث بأي كلمة بل اكتفت بإنزال رأسها سامحة للدموع ان تنهمر كالشلالات.
زاد خوف إيري أكثر و هي مازالت لا تستوعب ماذا يحصل .
ابتعدت عن أمها و نظرت لها و قالت بعينان حادتين : أمي ماذا حصل لابي ؟
السيدة نوريكو مازالت تحاول التحدث لكن الدموع تغلبها و لا تستطيع حتى اخراج كلمة واحدة : تتتوومم....
وقفت إيري و صرخت قائلة : أرجوكم اخبران ماذا حصل لأبي ؟
صرخت إليزابيث بحزن : السيد توميو قد ....قد قتل في مهمته ، إيري.
كان هذا الخبر كالقنبلة بالنسبة لإيري
سقطت ارضا و سمحت للدموع بأن تشق طريقها على خديها
كانت تبكي و تقول بصدمة: لا ابي مستحيل ، كيف ذلك؟ لا يمكن .
وضعت رأسها على الأرض و بدأت بالبكاء بهستيرية.
.........................................................
مرت بضعة ساعات بعد هذا الموقف الحزين .كانت السيدة نوريكو قد ذهبت للمشفى من أجل زوجها .أما إيري فكانت في البيت جالسة على الأريكة بعينان ذابلتان و مصدومتان .كانت مازالت تفكر فيما حصل ، تفكر كيف تركهما والدها من أجل انقاذ الأخرين .
ذلك المحقق الذي كان يحب عائلته و عمله .
فكرت وسرحت بذهنها في ذكرياتها مع والدها و أخر كلماته لها .
............. .............. .......... .............. .....

حل الليل و الحزن مازال يخيم على المنزل. كل شيء على حاله .
عادت السيدة نوريكو قبل ساعات و جلست بجانب إبنتها التي لم تتحرك من مكانها . كانتا جامدتان و عيونهما ذابلتان لا ترمش حتى ،فالصدمة كانت قوية .
جاءت إليزابيث و قالت بحزن : أرجوكما تعاليا لتأكلا شيئا فأنتما لم تضعا لقمة واحدة في افواهكما اليوم.
السيدة نوريكو و هي تنظر إلى جهة واحدة من الغرفة : لا شكرا لك إليزابيث .
وجهت نظرها لإبنتها و قالت : اذهب يا ابنتي لتأكل انت مازلت صغيرة .
لم تجب إيري ابدا و بقية على حالها.
إليزابيث بحزن : تعاليا ، لو رأكما السيد توميو بهذه الحالة فلن يكون سعيدا .
السيدة نوريكو : لا أريد شكرا.
إليزابيث : هيا أرجوكما عليكما ان تكونا قويتين . قوما هيا من أجل السيد توميو ، هيا.
السيدة نوريكو بحزن: لا أستطيع، لايمكن لأي لقمة ان تمر في حلقي .
إليزابيث : إيري ، هيا انت تعالي .
وقفت إيري و هي تبتسم كانت تتصرف كالمجنونة : انا سأكل فأبي لم يمت سيعود ..أجل سيعود .هيا أمي
السيدة نوريكو : لكن يا ابنتي .......
إيري : أبي لم يمت سيعود في صباح أنا متأكدة .هيا بنا
كانت السيدة نوريكو تنظر لابنتها بخوف و قالت: هل أنت بخير عزيزتي .
إيري : أجل هيا بنا. ..إذا لم تأتي سأخبر أبي في صباح أنك لم تأكلي شيئا .
نظرات السيدة نوريكو لم تتغير لكنها لم تشأ أن ترفض لابنتها أي طلب فهي كل ما بقي لها في هذه الحياة.
ذهب الثلاثة إلى الطاولة و جلسن لكن لم تأكل اي واحدة منهم اي شيء بل اكتفين بالنظر إلى الأطباق بحزن.
نهضت السيدة نوريكو و عيناها مليئتان بالدموع لأنها تذكرت نصفها الأخر وشريك حياتها الذي تركها .
توجهت نحو المكان الذي كانت جالسة فيه قبلا ، كانت إيري تنظر إلى طبقها و هي مازالت تتذكر والدها في كل زاوية و كل ممر و كل مكان في البيت و تحاول إقناع نفسها بأن والدها لم يمت لكن دون جدوى ،ذهبت إلى والدتها و ارتمت في حضنها لتمر بضع دقائق و تستسلم للنوم و هي في هذه الحالة.
.............. ............... ............... ............
فتحت عيناها وجدت نفسها في مكان غريب جديد عليها .
نهضت و اكتشفت انها كانت مستلقية على كرسي في الحديقة .
وقفت و قالت بحزن : اين انا .
نظرت حولها و لم يكن أي بشري في المكان ،وقفت و استسلمت لقدميها ليقودنها إلى المجهول .
خرجت من الحديقة لتجد نفسها أمام مباني ضخمة .
قالت بتساؤل : أين أنا......ما هذا المكان ......أين أمي .....ايعقل أن يكون موت والدي مجرد حلم ...لكن كيف وصلت إلى هنا .
كانت تمشي في المدينة الخالية .مشت و مشت و مشت .أملة ان ترى اي أحد و تستفسره عن المكان .
مشت طويلا حتى تعبت وقفت بجانب عمود الانارة في مفترق احد الطرق لتستريح فجأة سمعت صوت خطوات متجهت نحوها شعرت بخوف شديد لم تعلم سببه ، ليظهر امامها فجأة شاب وسيم بعينان زرقاوتان وشعر أسود مائل إلى زرقة
نظر لها كأنه يريد قول شيء لكنه اكمل طريقه دون اي كلمة .
لحقته إيري بنظرتها كانت تريد ان تناديه لكنها لم تفعل و قالت : من هذا ؟و ما هذا المكان؟ ......... اين انا .
............ .............. .............. ..............
سطعت اشعة الشمس على وجهها فتحت عيناها و ادركت انها كانت تحلم
رفعت رأسها لتبحث عن امها بعيناها لكنها لم تجدها
نهضت من مكانها و الحزن يملء وجهها .
بحثت في المنزل عن والدتها لكنها لم تجد احدا .
وجهت نظرها الى الساعة كانت تشير إلى 10:20 اتسعت عيناها و جلست على الأرض و قالت و الدموع بدأت تتجمع في عيناها: لا مستحيل مراسم دفن ابي على وشك انتهاء.
بدات بالبكاء بحرقة دون توقف .
بعد دقائق سمعت صوت فتح الباب لم تتحرك من مكانها بل أكملت بكاءها .
اتجهت الأم المنهارة إلى ابنتها الجالسة على الأرض : هذا يكفي يا ابنتي
إيري و هي تبكي بقوة : لما يا أمي لما لم توقظيني لأودع ابي .
السيدة نوريكو : أعلم أنك لن تتمالك نفسك ، أعلم أنك لن تستطيعي التحمل يا ابنتي.
احتضنت الأم ابنتها لتشاركها البكاء ،بكتا مطولا كانت إليزابيث تنظر لهما و قلبها مكسور عليهما ،فهذه العائلة عائلتها أيضا فهم لم يحسبها يوما خادمة لديهم بل اعتبروها فردا من أفرادها .كانت كأخت لايري و إبنة لنوريكو و توميو .فهي تكبر إيري باربعة سنوات فقط .كان كل همها أن ينتهي هذا الحزن الذي خيم على هذا المنزل رغم أنها تعلم انه لن ينتهي لأن رب الأسرة قد رحل .

يبتع.....
قراءة ممتعة .

الأسئلة:
ما هي المهمة التي قتل فيها السيد توميو ؟
رأيكم بالبارت و طوله .
إنتقاداتكم .

و أخيرا توقعاتكم .

دمتم بخير ." class="inlineimg" />
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-23-2016, 07:14 PM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Darin Haidi مشاهدة المشاركة
وااااو من الشخصات ،، لا بل من العنوان شممت رائحة الابداااع
ارجووووكي انزلي البارت الاول
حرام عليكي تتركيني معلقة وانا انتظر البارت الاول
نزلي البارت بليييييييييز

شكرا لك عزيزتي
تم تنزيل البارت الأول.
أتمنى أن ينال إعجابك.happy1 happy1
!!Achlys likes this.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية شبح أحلامي فارديا روايات وقصص الانمي المنقولة والمترجمة 1 11-04-2017 06:45 PM
عالم أحلامى Malak mohamed روايات و قصص الانمي 46 09-11-2015 09:02 PM
ودعت أحلامي ،،،،،،،،،، sahar ahmed أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 20 02-13-2010 09:47 AM


الساعة الآن 12:13 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011