عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #91  
قديم 05-03-2016, 08:33 AM
 
جميل غلا، القصة بدت تصبح مثيرة...
لماذا ذهبت استر الى بيت السيد كودو؟

لتسأل عن الوصية
من هي اخت السيد كودو؟
أم استر على مايبدوا
-من هي الضيفة التي زارت السيد كودو ولماذا كانت ردة فعل استر هكذا؟
.،كتحليل...الضيفة هي أم استر التي ، وهذا سبب صدمة لاستر حيث اكتشفت أنها ليست امها الحقيقية..ضياع


رأيكم بالبارت وطوله؟
أفضل من سابقه
-رايكم بالاحداث؟
مدهشة!
-اسفة لاني كثرت الشخصيات بس قولو انشاء الله ما زيد عن هيك؟
مناسب لاتقلقي
- لا تبخلوا علي بتعاليقكم

لاشيئ

التعديل الأخير تم بواسطة وردة المـودة ; 05-03-2016 الساعة 03:59 PM
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 05-03-2016, 04:02 PM
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البارت العاشر
اسميه البارت المشوق
حين تساورك الشكوك ولا تدري كيف تتخلص
منها الخوف من الحقيقة ينهش عظامك و الشك يخنق انفاسك والظلام يصبح ملاذك تحاول
ان تنسى ذاتك كي لا تبقى اسير احزانك لكن
اين ملاذك من الحقيقة
من قال ان الدم لا يصبح ماءا فهو على اتم الصواب ومن قال ان المحبة تظهر عند الشدائد فهو يستحق الثناء سياتي اليوم الذي تذوب فيه قلوب الحجر و تشتاق لراعيها
قد يكون فات الاوان لكن دائما هناك الامل
كانت استر تجلس في تلك الغرفة الكبيرة الواسعة الفخمة جدا كانت كلها مطلية بلون الكرز المنقوش بخطوط كالذهب والاثاث الفخم يحيط بها من كل الجهات يدل مظهرها على الثراء و الذوق الرفيع لكن استر لم تكن مهتمة بل كان كل همها معرفة المراة التي تحدثت مع السيد كودو وكانت تقول في نفسها
استر : لا يمكن ان تكون امي لابد ان صوتها يشببها فقط اجل هههه مالذي سيجلب امي الى قصر ليو مستحيل هه مستحييل
ثم قطعت حبل افكارها الخادمة بقولها
الخادمة: انستي تفضلي ان السيد كودو في انتظارك
وقفت استر بارتباك واتجهت برفقة الخادمة الى مكتب السيد كودو وصلتا الى ذلك الباب الكبير فدقت الخادمة الباب و دخلت
السيد كودو: تفضل
الخادمة: الانسة تنتظر اذنك
السيد كودو : ادخليها
دخلت استر برفقة الخادمة ثم انحت الخادمة وذهبت بعد ان قالت
الخادمة : اسمحا لي
فأومأ السيد كودو الى الخادمة بالايجاب
خرجت الخادمة ثم قالت استر :اسفة على ازعاجك سيدي
السيد كودو : لا باس يمكنك المجيء في اي وقت فلم انسى انك انقذت حياتي ذاك اليوم
استر : لا انا لم انقذ حياتك يا سيدي
السيد كودو : ماذا تعنين
استر : ما كان ليو ليطلق عليك النار ابدا
السيد كودو : وكيف عرفت
استر : يداه كانت ترتجفان و دقات قلبه مسرعة لدرج يمكن الشعور بها من بعيد كان يتصبب عرقا ورجلاه لاتكادان تحملانه ليس هذا بشخص مستعد لقتل والده
السيد كودو بملامح اعجاب : ههه لكن كان يمكن ان يتهور فلا احد يستطيع ان يتحكم بليو
استر : هههه اجل معك حق
السيد كودو : اذن اخبريني لماذا جئت
استر بارتباك : في الحقيقة انا ---انا جئت لاخذ الوصية
السيد كودو بانزعاج : وهل ارسلك ليو
استر : لا لا انه حتى لا يعلم بمجيئي
السيد كودو : اذن لماذا
استر: سيدي انه ابنك وتعرفه اكثر مني وانت تعرف انه لن ياتي الى هنا ابدا ومهما حصل
السيد كودو : معك حق هل لي بسؤال
استر : طبعا
السيد كودو : لماذا تفعلين هذا اعني لماذا تساعدين ليو
استر : صدقني سيدي لقد سالت هذا السؤال على نفسي اكثر من مرة لكن لم اجد اجابة يقول الجميع ان هذا تطفل لكن الحقيقة اني لا استطيع ان ارى احدا حزينا هذه هي طباعي
ثم قالت بمرح
استر : اه اسفة يبدو اني بدات اتفلسف
السيد كودو : ههه لا باس ---ثم قال في نفسه
السيد كودو : انها تذكرني ب----
استر : اذن يمكنني ان اخذ الوصية
السيد كودو :اجل
ثم فتح الدرج الاول في مكتبه و اخرج منه صندوقا مزينا بمجوهرات عديدة وفتحه فاخرج منه رسالة فاعطاها لها ثم قال بحزن
السيد كودو : اعيدي لي ابني ارجوك
استر : ساحاول جهدي سيدي
ثم اتجهت الى الباب بعد ان حيته لكنها توقفت قائلة
استر : هل لي بطلب اخير
السيد كودو : تفضلي
استر : هل اجد عندك صورة
السيد كودو باستغراب : صورة
استر : اه اقصد صورة لليو والسيدة والدته
السيد كودو بحزن: اظن ذلك
قام السيد كودو من مكانه و ومشى بتثاقل نحو صورة كبيرة خلفه كان حذائه يصدر صوتا يسمع صداه بقوة مما يدل على ثقل خطواته كان ذلك الصوت يتردد في ارجاء الغرفة الواسعة ازاح راي (السيد كودو) الصورة فظهرت خزنة متوسطة الحجم خلفها فتح تلك الخزنة فاذا بها ممتلئة باكوام من النقود وفي احدى زوايا تلك الخزنة كان هناك مغلف احمر سحبه السيد كودو بتثاقل ثم اشار بيده الى استر بالاقتراب ترددت استر في التقدم لكن راي اصر عليها فاقتربت استر بارتباك فتح السيد كودو ذلك المغلف لكن يداه كانتا ترتجفان بشدة حتى وقعت الصور من يده وتبعثرت على الارض فنزلت استر الى الارض لتجمعها كانت كلها صور لليو الطفل الصغير بعضها كان مع امه فقط وبعضها كان مع ابيه فقط والبعض الاخر كان لثلاثتهم كانت تلك الصور تعبر عن العائلة السعيدة وقفت استر وفي يدها مجموعة الصور ثم وضعتها في يدي السيد كودو اللتان كانتا ترتجفان نظر السيد كودو الى الصور و فجاة سالت دمعة على خده واحس بالثقل الشديد الذي في اقدامه يتسلل الى باقي جسده فاحنى ركبتيه واستند على الحائط وامسك بقميصه من جهة قلبه اقتربت استر اليه بسرعة مسندة اياه عليها وقالت بخوف
استر: سيدي هل انت بخير
السيد كودو: ليو
حاولت استر ايصاله الى كرسيه لكنها لم تستطع فقد سقط مغما عليه صرخت استر باعلى صوتها طالبتا النجدة لكن لم يسمعها احد فنهضت ثم اتجهت نحو الباب بسرعة مناديتا الخدم تجمع جميع الخدم داخل المكتب و اتصل الحراس بالاسعاف
عندما وصلت سيارة الاسعاف كان بعض الممرضين ينقلون السيد كودو على ذلك السرير المتحرك في وسط جموع الخدم الذين كانت ملامح القلق بادية على وجوههم وفجاة
جاءت السيدة كودو وملامح الخوف بادية على وجهها كان لون وجهها اصفرا شاحب وعيناها ممتلئتان بالدموع وكانت تحاول ايقاظ السيد كودو الذي كان نصف فاقد للوعي و لكن كان كل ما على لسانه ليو ليو ليو كان كلامه يؤلم قلب استر التي لم تعرف ما تتصرف لكنها قررت الذهاب الى ليو بسرعة وما ان خطت بضع خطوات حتى امسكتها يد تعبة التفتت استر لترى السيد كودو يمسك بيدها بصعوبة فامسكت بيده بكلتا يديها الناعمتين واقتربت منه

استر بصوت حزين : سيدي
السيد كودو بصوت مخنوق : ليو ابني
سقطت الدموع من بين عيني استر ثم ركضت نحو الباب الا ان شيء اوقفها فجاة فاستدارت ودخلت الى القصر بسرعة شديدة كانت تركض داخل ذلك القصر الواسع صعدت الدرج بسرعة واتجهت نحو مكتب السيد كودو -----
-في هذه الاثناء كان ليو الذي لم يكن على دراية بشيء جاسا في المستودع متكئا على كرسي مكتبه يضع كلتا رجليه واحدة فوق الاخرى على سطح المكتب يمسك بهاتفه ويقوم بتحريكه بين يديه وهو يفكر كان يفكر لكن يا ترى هل تعلمون بما كان يفكر
لا اظن
-ليو
حسنا حسنا انسة او انت تضايقينني بشدة لا احد يلعب مع ليو وينجو من دون عقاب
-لكن لحظة ماذا فعلت لي
حسننا حسنا دعيني اعدهم
-ثم جلب ورقة وبدا يسجل بعض الجمل
دعينا نرى
امممم امم اه اجل
نعتني بتعيس الحظ
ماذا ايضا ماذا
نعتني بالجاهل على ما اظن اجل اجل
اللعنة انها تعرف كل ما جرى معي ربما تخبر كل المدرسة
سحقا تلك المتطفلة الحمقاء
ثم نظر الى الساعة
- اه يا الهي الوقت يمضي بسرعة
انه يخطف مني افكاري
لحظة لحظة وجدتها يالك من غبي كيف لم تفكر بذلك من قبل (كان يقول هذا وهو يضغط على بضعة ازرار في هاتفه)
ليو : ايها العم باون اريد منك طلبا لو سمحت
العم باون : تفضل سيدي
ليو : اريد منك ان تحظر لي شخصا بهذه المواصفات
اريده ضخم البنية مخيف المنظر ويطيع الاوامر
العم باون : لما
ليو : ارجوك نفذ بدون ان تسال يا عم
العم باون : امرك سيدي

مر بعض الوقت على ليو وهو ينتظر اتصال العم باون
في هذه الاثناء وبعيدا كل البعد عن هذه الاحداث المشؤومة
فيرونيكا : امي هل يمكننا ان نتناول العشاء معا
السيدة ساتشي : لدي عمل يا ابنتي تناولي العشاء واصعدي الى غرفتك
فيرونيكا : دائما لديك عمل
السيدة ساتشي : ماذا قلت
فيرونيكا بغضب وهي تمسك صينية الطعام في يدها
فيرونيكا : لا تهتمي عودي الى عملك فهو اهم من ابنتك
ثم وضعت الصينية على الطاولة بغضب وامسكت معطفها ولبسته
السيدة ساتشي : الى اين ستذهبين الوقت متاخر
فيرونيكا : ولماذا تهتمين اذهبي الى عملك فهو اهم
ثم فتحت الباب وخرجت بسرعة ثم لحقت بها السيدة ساتشي وهي تنادي باسمها لكن
-ترن ترن ترن تتتتتتتتتترن
دق هاتف السيد ساتشي الذي اوقفها فتنهدت والتقطت هاتفها وردت عليه وتركت ابنتها فيرونيكا وحيدة في الخارج في ذلك الوقت المتاخر
فيرونيكا وهي تمشي في الطريق بخطى متسارعة بغضب : عمل عمل عمل كل يوم عمل لم اعد اتحمل ثم التفتت وراءها وبعدها اكملت طريقها وهي تقول
-حتى انها لم تكلف نفسها عناء اللحاق بي انا شبه متاكدة انها الان تتحدث على الهاتف وقد نسيت امري تماما
كانت فيرونيكا تمشي بسرعة تاركة رجليها تقودانها الى مكان ما لقد ابتعدت عن منزلها كثيرا وفجاة احست بظل يلحق بها فاسرعت خطواتها اكثر كانت تمشي بسرعة لكن لظل مازال يلحق بها اسرعت اكثر لكن بدون جدوى ثم استجمعت شجاعتها وقررت ان تلتف لترى من يلحق بها
اخذت نفسا عميقا ثم استدارت
فيرونيكا : م----------
في ذلك الوقت كان ليو ينتظر الاتصال على احر من الجمر وفجاة ترنن
رد ليو بسرعة
- مالذي حصل معك
العم باون : سيدي لقد عثرت على شخص بالمواصفات التي طلبتها لكنك صغير جدا
كيف تريده ان يطيع اوامرك
- لا تقلق علي انا اعر ما افعل لن التقي به ساكلمه من خلال الهاتف اعطني رقمه
العم باون : حسنا لكن لا تقدم على شيء قد تندم عليه سيدي الصغير ارجوك
-لا تقلق لقد حسبتها جيدا اقفل الان
حسنا انتبه لنفسك سيدي
- حسنا
بعد لحظات وصلت رسالة بريدية من العم باون يخبره فيها عن رقم ذلك الرجل
بعدها اخذ ليو الرقم اتصل به رن الهاتف عدة مرات ثم اجاب عليه شخص صوته مرعب وخشن:
-من المتكلم
ليو : انت نيكازاكي
-اجل انا من يريدني
ليو : لقد اتصل بك احد اتباعي على ما اظن
-اه اجل اجل سيدي لكنني لم افهم ماذا تريد بالضبط
ليو :ساخبرك ----------------هل فهمت
-اه اجل بعض الرعب
ليو : جيد رعب فقط اياك وان تلمسه نفذ ما طلبته منك غذا صباحا
-يبدو ان هذا العصفور يعني لك الكثير
ليو بغضب وجدية : اخرس
- اه اسف سيدي
ثم اقفل ليو الهاتف بغضب
وما ان اقفل الهاتف حتى دفع باب المستودع بقوة
ليو بغضب : من هناك
......................
....................................................................
في تلك الاثناء كانت استر تقول في نفسها
استر: با الهي ساعده لكن. ماذا سافعل انا لقد اقترب منتصف الليل ماذا سافعل سيقتلني والداي
الاسئلة
.لماذا عادت استر الى القصر
.من يلاحق فيرونيكا برايكم هل هو شرير ام ماذا
.ماهي خطة ليو الجديدة
. ماذا يريد من ذلك الرجل المخيف
.من العصفور
. من الذي فتح باب المستودع
.كيف ستكون ردة فعل والدي استر بعد ان تاخرت استر الى هذه الدرجة
.ما هو الحل الذي ستقوم به استر
.رايكم بطول البارت
لا تنسوا التعليق
دمتم في رعاية الله

__________________

اجمل شيء ان تجلس مع شخص يكرهك لكنه يبتسم في وجهك ويدعي العكس فعندها تعرف ان لك هيبة تجعل من يكرهك منافقا
رد مع اقتباس
  #93  
قديم 05-03-2016, 06:25 PM
 
واو رائع الاحدات بدات بال روعة روعة اكملي رجاء لا تتوقفي مشوقة انا في انتظار الباقي
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 05-03-2016, 06:29 PM
 
عادت لاخذ الصور الى ليو
يلاحقها السباقيطي
اخافة استر
العصفورة هي استر
استر فتحت باب المستودع
سيغضبان فقط و بعدها سيتفهمان و انا اضنها انها لن تعود اليوم الى المنزل
تاخذ ليو الى والده ووووو
لا يهم طول البارت مادام رائعا
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 05-03-2016, 07:03 PM
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.لماذا عادت استر الى القصر
ـ اممم أظن لاجل الصور لا غير
.من يلاحق فيرونيكا برايكم هل هو شرير ام ماذا
ـ هههههه ايشيدا ربما
.ماهي خطة ليو الجديدة
ـ أظن أنه يريد إخافة إستر فقط غير أنني أظن أن خطته ستفشل :7ayaty:
. ماذا يريد من ذلك الرجل المخيف
ـ طبعا كما أجبت سابقا إخافة إستر
.من العصفور
ـ العصفورة استر مجددا
. من الذي فتح باب المستودع
ـ أظن انها استر وصلت إليه خير7:eesh:
.كيف ستكون ردة فعل والدي استر بعد ان تاخرت استر الى هذه الدرجة
لا أعتقد أن ردة فعلهما ستكون سلبية جدا إذ أنها ستشرح لهما ربما
.ما هو الحل الذي ستقوم به استر
ـ اممم حقيقة لا أدري و لكن أتمنى ان تنجح
.رايكم بطول البارت
ـقصييييير جدا >.<3
على كل بارت مدهش ـ بزااااف ـ كعادتك مبدعة
شكرا لإرسال الرابط لي
و في انتظار جديدك أخيتي
و في أمان القدير
__________________
`~'*¤!||!¤*'~`(( روايتي :"جزء من عالمي الخاص" ))`~'*¤!||!¤*'~`
https://www.3rbseyes.com/t480608.html[/SIZE][/B][/I][/CENTER]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارجوك لا تصفعني سبيل الرحال الحياة الأسرية 1 09-04-2013 12:02 PM
ابتسم نعم ابتسم فقط لاغير ᵈʳ ᵃᶰᵗᶤᵇᶤᵒᵗᶤᶜ مواضيع عامة 18 06-13-2010 02:07 PM
ارجوك عد.. ساري العبد الله محاولاتك الشعرية 24 08-19-2008 01:48 PM
ارجوك لا تبك ! حنين الغروب أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 11 07-21-2008 01:14 AM
لا تملأ الكوب بالماء..... ارجوك ارجوك ارجوك المشتاق لله حوارات و نقاشات جاده 29 04-21-2007 10:37 PM


الساعة الآن 09:29 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011