عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #51  
قديم 04-25-2016, 05:26 PM
 

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

التعديل الأخير تم بواسطة imaginary light ; 04-27-2016 الساعة 06:09 PM
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 04-25-2016, 07:01 PM
 
القصة مرة حلوة وجميلة واعتبريني من متابعينها الجدد
الأسئلة:
١_ما سبب تصرف استر وما الذي كانت ستقوله؟
أعتقد أنها خائفة وقلقة عليه من أن يتهور ويضع نفسه في مشاكل ربما يصعب حلها وتدخلت بينه وبين أبيه خوفآ من تهوره وفعل شئ سيندم عليه لاحقآ
٢_رأيكم بالبارت وطوله؟
البارت جميل وممتع لكن أرجو تصغير الخط
٣_رأيكم بالأحداث؟
الأحداث كانت مشوقة
٤_شو رح يصير بعدين؟
ستنكشف الحقيقة عاجلآ أم آجلآ وسوف يج أمه وليو سيتغير من حالته التي هو عليها


أتمنى أن تضعي البارت لأني متشوقة لأحداثه
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 04-27-2016, 12:00 AM
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البارت الثامن
عندما يكون الحزن عنوان حياتنا وكل احاسيسنا
قد يعمي بصائرنا ويتحول الحزن الكبير فينا الى كره وغضب نفرغه في اقرب
الناس الينا اولئك الذين يهتمون لامرنا ويخافون علينا

استر في نفسها(ربما ان غضبت مني ستنسى حزنك فانا اخشى ان تؤدي نفسك كثيرا)
جاء ايشيدا الى المكان الذي اخبرته به استر_
ايشيدا : ليو
ليو: لا رد
ايشيدا: اسف لخسارتك
وبالنسبة الى لو فهو لم يكن يفكر بكلام ايشيدا ابدا بل كان عقله مع كلام استر الجارح وقلبه يمتلئ كرها و حقدا لها
ايشيدا دعنا نذهب الى بيتي و انا ساتكفل بامر المدرسة
ليو: لماذا
ايشيدا: ماذا تعني بلماذا انت في هذه الحالة كيف تريد الذهاب الى المدرسة
ليو: ساذهب الى المدرسة غذا وسانام في المستودع
ايشيدا :لماذا
ليو : احتاج للبقاء لوحدي
ايشيدا : حسنا انا لن اضغط عليك
- في المستودع
ليو يجلس في الركن شاردا بتفكيره و ايشيدا ينظر اليه بحزن
ايشيدا : ليو __ليو
ليو : ماذا
ايشيدا : هل ابقى معك
ليو :ام ام اذهب
ايشيدا : لكن---
ليو :بدون لكن اذهب اريد البقاء لوحدي
ايشيدا : حسنا كما تريد اراك غدا
بعدما ذهب ايشيدا تمدد ليو على سريره و هو يحدق بالسقف وثم فتح درجا من ادراج مكتبه فاخرج منه قلادة منقوش عليها عبارة ابتسم ارجوك ثم سرح بذكرياته الى عمر السادسة-عندما هرب من قصره ثم ضاع فجلس في حديقة للاطفال تحت النافورة و بينما هو هناك مرت بالقرب منه فتاة صغيرة في منتهى الجمال كانت عيناها زرقاوتين و شعرها ازرق غريب لم يرى مثله ابدا ثم بدات الفتاة تنادي بصوتها العذب
الفتاة: امي امي اامي اميييييي
غضب ليو لسماعها تنادي لامها فقام ودفعها _سقطت الفتاة على الارض وجرحت ساقها وبدات البكاء ثم جلس ليو بجانبها وبدا بالبكاء هو ايضا لما راته يبكي توقفت الفتاة عن البكاء وقالت بلطف وهي تشهق : ولمااااذا تتتبكي اننت
ليو و هو يبكي : امي ليست هنا
الفتاة : هل انت ضائع
حرك ليو راسه يمينا و شمالا ثم قال : لا لقد ذهبت و لم تاخذني
الفتاة : واين ذهبت
ليو : لا اعلم
- حزنت الصغيرة مما قاله ليو
- فكرت الفتاة الصغيرة ثم قامت بنزع عقدها و قالت
استر: هذا العقد اعطتني اياه امي – عندما تشتاق لامك انظر اليه و ستعرف انها تفكر فيك و تراك اينما كانت
فرح ليو بسماع كلام الفتاة ثم قام من على الارض فارادت الفتاة الوقوف لكن قدمها كانت تنزف فحملها ليو على ظهره و اخذى الى احد المقاعد ثم اجاء احد اتباع و الده فحمله و اخذه
ليو : الى اللقاء
الفتاة : الى اللقاء
السيدة : اين كنت يا ابنتي اقلقتني
الفتاة: كنت اتحدث مع صديقي
السيدة : اي صديق
الفتاة : ذلك الفتى الذي يرحل
السيدة : ماهذا الجرح
:الفتاة: لقد وقعت انه لا يؤلم
السيدة: واين عقدك يا ابنتي
الفتاة : لقد اعطيته لصديقي لانه كان حزين
السيدة : لكن عقد والدتي كيف تفعلين هذا
الفتاة بحزن : اسفة ماما لكن لكن لكن صديقي كان يبكي لذا اعطيته له
السيدة : حسنا لا عليك دعينا نذهب للنظف جرحك
ثم قامتا فلوحت الفتاة لليو الذي استدار و بادلها الوداع
ثم افاق ليو من ذكرياته الجميله الى ذكرياته القاسية وتذكر خبر موت امه و ذكرياته بدونها فازداد الغم و الحزن و لم يستطع كتم دموعه فبكى بمرارة و الم
مر الوقت على ليو الذي ارهق من شدة الحزن و التعب فبدا النعاس يتسلل اليه و غط في نوم عميق
في الصباح
فتح ذلك الشاب الوسيم عينيه الجميلتين بتكاسل وكان شعره الاسود يغطيهما فمد يده و ابعده عن عينيه ثم نظر الى الساعة
ليو بتكاسل : لقد تاخرت
قام ليو من على سريره مثقلا واتجه نحو الطاولة فاذا به يرى تلك الاطباق مصفوفة وعليها طعام جميل رائحته زكية
ليو : ايشيدا هل انت هنا
 لكن لم يرد احد
ليو :لا شك ان ذلك الابله قد غادر
ثم جلس على الطاولة وبالصدفة لمح ليو صحننا مميزا على الطاولة نظر اليه مليا ثم شرد
عاد ليو بذاكرته الى قبل عشر سنوات وبدء يتذكر كيف ان امه كانت تطعمه بيدها ومن نفس ذلك الاكل وفي نفس الوقت كان ياكل من الطبق الذي امامه بشراهة كان كلما قضم قضمة ذرف وراءها شلال دموع كان يملا فمه بالطعام ليتوقف عن البكاء لكنه لم يستطع التوقف وغلبته دموعه الحارقة
في الصف
فيرونيكا : لماذا تاخرت
استر : لقد كان لدي شيء اقوم به
فيرونيكا :ما هو
استر : ساخبرك بشيء مهم لكن لاحقا
فيرونيكا: حسنا
مر الوقت بسرعة لم تحس بها الفتاتان خاصة استر التي كان بالها مشغولا بليو
حل موعد الغداء فاتجهت الفتاتان الى الكافيتيريا
فيرونيكا : ماذا كنت ستقولين لي
استر : ساخبرك
سيان وهو واقف خلف استر: اسف على التطفل ولكن بما ستخبرينها
استر : سيان لقد اخفتني
فيرونيكا : تكلمي
استر : امم
سيان : ان لم يكن مرغوبا بي فساذهب
استر : لا لا باس و لكن عليكما ا تعداني بان لا تخبرا احدا
----ثم قصت عليهما استر ماحدث---
سيان : مسكين ليو
فيرونيكا : اجل اظن انه لن ياتي الى هنا مرة اخرى
استر : سياتي
سيان : مستحيل ان ياتي
فيرونيكا : هذا صحيح
استر بثقة : سياتي
فيرونيكا : لا تكوني واثق-----وفجاة دخل ليو الى الكافيتيريا بكل هدوء وعلى عكس جميع الطلاب الذين كانوا يرتدون الزي الموحد فقد كان يرتدي سروال جينز ازرق و تيشرت ابيض فوقه سترة حمراء قبعتها فوق راسه و كان شعره يغطي قليلا من عينيه ا
اي بالمختصر المفيد كان في منتهى الوسامة
لدرجة ان جميع الفتيات كانت تحدق به وتحاول التقرب منه
سيان : مستحيل
فيرونيكا : كيف
استر بابتسامة منتصرة: سر المهنة
ثم نظرت الى ليو الذي رمقها بنظرات سخرية مملوءة بالمكر و الخداع و التجبر
-انتاب استر الحيرة من تلك النظرات و بدات الشكوك تساورها لكنها لم تعرف المغزى منها- وما ان مر من طاولتها حتى قام بحركة خاطفة من يده بحمل صحنها ورميه فوق ثيابها
تفاجئ الجميع بما قام به ليو
استر بغضب : مجنون
فيرونيكا : مالذي يحصل لك غبي
سيان : لماذا فعلت هذا
ليو بتحد : وما شانك هل انت ولي امرها
سيان : انتبه لكلامك
ليو : لقد اخفتني
سيان : ايها الحقير – ثم رفع يده ليضرب ليو الا ان استر امسكت بيده بقوة
نظر ليو اليهما بغضب ثم تركهما و اتجه الى ايشيدا
ايشيدا بانزعاج : مابك لماذا فعلت هذا باستر
ليو : كنت اتسلى
ايشيدا : منذ متى تتسلى هكذا
ليو : منذ الان
ايشيدا : لقد تغيرت يا ليو اين ليو القديم الطيب
ليو : لقد ذهب وليو الجديد هو الوحيد الذي سيحكم
سيان : لماذا لم تدعيني اؤدبه
استر : لا تزعج نفسك بسببه ان الامر لا يستحق
سيان لكن ---
استر : ساذهب لتنظيف ملابسي
فيرونيكا: انتظري ساتي معك
نعود الى القسم
فيرونيكا وهي تهمس لايشيدا : بس هاي لماذا فعل صديك الاهوج هذا
ايشيدا بحزن وهو ينظر الى ليو : لا تقولي هذا عنه مفهوم
فيرونيكا : لماذا غضبت هكذا الان اين كنت عندما فعل صديقك هذا باستر
ايشيدا بانزعاج : يا لك من متطفلة
فيرونيكا : وما الذي فعلته
ايشيدا بغضب : لا شيء
فيرونيكا : اصلا الحق علي لاني سالتك ----غبي
استر : اهدئي
فيرونيكا : ولماذا اهدئ
استر: يبدو انه حزين على ليو لذا يتصرف هكذا
اما ايشيدا فقد كان ينظر الى ليو و لما لاحظ ليو ذلك قال له
ليو : شكرا على الفطور
ايشيدا : اي فطور
ليو : انا اعلم انه انت من حضر الفطور لا تتغابى
ايشيدا : لكن انا لم احضر اي----
الاستاذ مقاطعا ايشيدا: اصمتوا جميعا

مر بعض الوقت وكانت استر قد قامت بطلب من الاستاذ لتكتب الدرس وعندما انتهت من الكتابة غادرت المنصة متجهة نحو مقعدها
كان ليو ينظر الى مكانها وغارقا في تفكير عميق و ما ان راها ستجلس حتى سحب الكرسي من تحتها بسرعة و سقطت على الارض
استر : ااااااي ايها الغبي
ليو بمكر : اسف هل المتك
فيرونيكا : لقد تجاوزت حدودك كثيرا
هايرا: احسنت
فيرونيكا: ايتها الحقيرة ----لا بل ايها الحقيران
ليو: اسحبي كلامك
فيرونيكا : وان لم افعل
ليو: سااااا
استر مقاطعة ليو: اهدئي فالامر لا يستحق
فيرونيكا: لكن ----
استر: علاج الجاهل التجاهل
ليو بغضب وصوت عال: ايتها الحقيرة
الاستاذ : ليو ما هذا
ليو : وما شانك
الاستاذ بغضب : لماذا تتحدث هكذا انا معلمك
ليو : اه حقا اسف يا استاذي العزيز
الاستاذ : انت تتجاوز حدودك
ليو : وهل تظن ان لي حدود
الاستاذ : اخرج من هنا حالا
ليو وقف بعد ان تنهد و قال بسخرية موجها كلامه للاستاذ: اصلا كنت سافعل هذا لانه بصراحة حصتك مملة جدااا-----------------الى اللقاااااااااااء
خرج ليو من القسم تاركا الجميع في حيرة و دهشة كبيرتين
فكيف لليو الهادئ ان يتصرف هكذا وكيف تغيرت طباعه بهذه السرعة و فجاة وكانت استر في ذلك الوقت قد قامت وقالت بغضب
استر : وغد
هايرا بمكر : الان اصبح ليو يعجبني اكثر
الاستاذ : اتريدين ان تطردي انت ايضا
هايرا : لا
استر بسخرية : حمقاء

مر الوقت ثم قالت فيرونيكا لاستر فجاة
فيرونيكا: صحيح نسيت ان اسالك بماذا ستشاركين في هذا الموسم
استر: لا اعلم لكني اميل الى الرسم و كرة السلة
فيرونيكا: كرة ماذااا
استر : لما الاستغراب انا احبها منذ ان كنت صغيرة
فيرونيكا : اتجيدين لعبها
استر : طبعا
ايشيدا : اذن علينا ان نلعب مباراة معا
فيرونيكا بغضب : ما زلت تحشر نفسك في كل شيء ايها المتطفل
اييشيدا : انا لست متطفلا لكن عندما يتعلق الامر بكرة السلة فاذناي تصبحان كالمغناطيس
استر و هي تضحك : انت مسل حقا
فيرونيكا بانزعاج : لا شيء مسل في السباغيتي
ايشيدا : لست في مزاج يسمح لي بمناقشة بسكوتة
فيرونيكا : اخرس
ايشيدا : اغلق فمك
فيرونيكا : سباغيتي متعجرف
ايشيدا : بسكوتة حمقاء
استر : حسنا حسنا اخبرني متى سنلعب كرة السلة
ايشيدا : انت جادة
استر : وهل يبدو علي انني امزح
اشيدا : حسنا سنلعب في نهاية الاسبوع في ملعب الثانوية لا تهربي
استر : لا تقلق لن اهرب
هايرا بسخرية: ستخسر لا محالة
استر : سنرى
هايرا : لا تسي انك تلعبين مع ثاني افضل لاعب في المدرسة
استر : سيصبح الثالث
ايشيدا : هايي ستخسرين
فيرونيكا : بل ستربح
ايشيدا : وما شان البسكوتة بهذا
فيرونيكا : وما شانك انت
استر في نفسها : ساربح
-في قصر ليو
السيد كودو: هل عثرت على شيء
التابع: اجل سيدي لقد عثرنا على وصية في حسابها في البنك و بعض الاوراق التي عليها بعض الرموز
السيد كودو : وصية اعطني اياها
التابع : هل اتصل بالسيد ليو –سيدي
السيد كودو: اجل بسرعة
ثم نظر الى الوصية :
[gdwl]عزيزي ليو ابني الغالي
اسفة يا بني ارجوك سامحني اسفة على كل السنين التي مرت وعلى كل الالم الذي عشته
اعتذر منك ايضا يا راي
ابني ليو لا داعي للوم والدك فالخطا ليس خطاه ولا خطاي انه خطانا
لقد احببنا بعضنا لكن احب لا يكفي لبناء الاسرة المثالية تهدمت اسرتنا اعلم انك تلومني لكنني اتخذت اصعب قرار اما ان تكون معي وتتشرد من هنا و هناك او تعيش مع والدك الذي انا على كل ثقة انه لن ينقص عليك شيئا كنت ذكيا منذ صغرك اعلم انك ستفهم على يا عزيزي
سامح امك يا بني
امك المحبة[/gdwl]
ذرف والد ليو الدموع بعد قراءته تلك الرسالة لكنه تمالك اعصابه

-في المساء في بيت استر
السيدة او : يا الهي ماذا سنفعل الان
السيد او وهو يضع يديه على راسه و الحزن والغضب باد عليه: لا اعلم لا اعلم
السيدة او : لماذا يحدث هذا معنا كيف تفلس الشركة هكذا من دون سبب
السيد او: افلست وانتهى الامر لا داعي للجدال العقيم
السيدة او: وماذا سنفعل الان
السيد او: اهم شيء ان لا تعلم استر بانني لا املك عملا
استر: ماذا ولكن كيف حدث ذلك يا ابي
السيدة او: استر
وقف والد استر من على الكرسي وقال
السيد او: استر ماذا تفعلين هنا
استر: لماذا تريدون اخفاء الامر علي
السيد او : تعالي
-اقتربت استر من ابيها ببطئ و الحزن باد عليها-
استر : انا لم اعد صغيرة يا ابي
السيد او : اعلم يا عزيزتي اعلم لكن لم ارد ان تحزني
استر : ساساعدك يا ابي حتى تجد عملا
السيد او بغضب: لا عليك الاهتمام بمدرسة
السيدة او: انسي ما قلته الان واياك ان تكرريه
استر: لكن---
السيد او: بدون لكن اصعدي الى عرفتك هيا
اتجهت استر الى الدرج ثم صعدته بسرعة وشعرها الطويل يغطي عينيها الدامعتين
السيد او بعد ان تنهد: يا الهي ما الحل

كانت استر داخل الغرفة مرتميتا على السرير تفكر باشياء كثيرة وخاصة موضوع والدها فكرت مليا في ان تساعد والدها في وضعه الصعب هذا حتى مع رفضه للامر وقررت ان تعمل بدوام جزيء في احد المطاعم بعد انتهاء المدرسة
لجني المال ثم تعطيه له ان احتاجه
في الصباح
-خرجت استر من البيت باكرا جدا كانت تمشي في الطريق وتلتفت يمينا و يسارا لترى لوافت المطاعم التي كانت مغلقة لان الوقت مبكر جمعت استر بعض الاعلانات التي تناسب و ضعها و وقتها و اتجهت بعدها للمدرسة
-كان ايشيدا يجلس مع ليو في احدى الطاولات
ايشيدا بانزعاج : لقد اتصل بك و قال ان معه شيئا يخض والدتك ولم تذهب
انت حقا غبي لماذا لم تذهب
ليو : لن اذهب اليه ابدا انها خدعة من خدعه
ايشيدا : على الاقل اسمعه
ليو باستهزاء : لا -----قال وصية قال حقير
-في هذا الوقت كانت استر مارة بالصدفة من هناك وسمعت كلامهما
استر في نفسها : وصية
[/SIZE]
الاسئلة
في رايكم ماذا ستفعل استر في موضوع والدها و ما سمعته من ليو
اعلم ان الاحداث كثيرة و معقدة لكن ما رايكم فيها
ما رايكم بليو الجديد
رايكم باختيار استر:7ayaty:
شو يلي رح يصير في رايكم بعد هذا
رايكم بطول البارت

لا تنسوا التعليق
استودعكم الله
[/COL
OR]
[/SIZE][/3mr][/COLOR][/SIZE]
__________________

اجمل شيء ان تجلس مع شخص يكرهك لكنه يبتسم في وجهك ويدعي العكس فعندها تعرف ان لك هيبة تجعل من يكرهك منافقا

التعديل الأخير تم بواسطة ister ; 04-27-2016 الساعة 02:03 PM
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 04-27-2016, 03:29 AM
 
السلام عليكم..
كيف حالكي 😊
ارجو ان تقبليني متابعة لكي منذ اللحظة ولقد قرأت البارتات الاولى ايضا..القصة جميلة جدا ومشووقة..الاحداث تزداد تعقيدا في كل بارت..ليو الحزين واستر اللطيفة ايشيدا المرح فيرونيكا الجميلة سيان الوسيم هايرا القبيحة ايسوكا المعتووه ساتو المتعجرف وميرا وتالا الحمقاوتان..وجميع الشخصيات الأخرى..أحببتهم جميعا طيبهم وشريرهم..😆😆
الأسئلة؛
في رايكم ماذا ستفعل استر في موضوع والدها و ما سمعته من ليو
ربما ستعمل في احد المطاعم كما قررت وبالنسبة لموضوع ليو ستحاول التحدث معه مجددا واقناعه في سماع والده هذه المرة.
اعلم ان الاحداث كثيرة و معقدة لكن ما رايكم فيها
رووووووووووعة وانا متحمسة جدا لاعرف القادم
ما رايكم بليو الجديد
لم يعجبني نوعا ما..فتصرفه مع استر غير نبيل 😤ارجو ان يعود ليو القديم الهادئ..رغم ان شخصيته الجديدة لربما تضفي للقصة متعة وحماسا من نوع آخر😀
رايكم باختيار استر
ان كنت تقصدين اختيارها ان تعمل فهو اختيار صعب لكن هذا اقل ما يمكنها فعله لوالدها المسكين
شو يلي رح يصير في رايكم بعد هذا
ستحاول استر محادثة ليوو وستقنعه بان يستمع لوالده وسيفعل هو ذلك ويرى وصية امه و سنرى عمل استر في المطعم ولابد ان التعب سيلازمها في البارتات القادمة☺
رايكم بطول البارت
طوله جيد جدا ومناسب👍👍👍🙈
الى اللقاااااء😊👋
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارجوك لا تصفعني سبيل الرحال الحياة الأسرية 1 09-04-2013 12:02 PM
ابتسم نعم ابتسم فقط لاغير ᵈʳ ᵃᶰᵗᶤᵇᶤᵒᵗᶤᶜ مواضيع عامة 18 06-13-2010 02:07 PM
ارجوك عد.. ساري العبد الله محاولاتك الشعرية 24 08-19-2008 01:48 PM
ارجوك لا تبك ! حنين الغروب أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 11 07-21-2008 01:14 AM
لا تملأ الكوب بالماء..... ارجوك ارجوك ارجوك المشتاق لله حوارات و نقاشات جاده 29 04-21-2007 10:37 PM


الساعة الآن 09:38 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011