عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > قصص قصيرة

قصص قصيرة قصص قصيرة,قصه واقعيه قصيره,قصص رومانسية قصيرة.

Like Tree34Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-19-2015, 03:56 PM
 
Arrow قلم ذهبي | cycle موتُ the

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-color:black;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
ابدعتي بنورك الدائم بالقسم
Zizi





Cycle موتُThe



على ذلك المضمار، بسرعته القصوة...
تجاهل المتسابقين خلفه...
تجاهل حماس الجمهور...
تجاهل كل شيء ليصبح همه الوحيد الفوز ،
وصل لدرجة انه للحظة تجاهل فيها الحذر
عند منحى قوي مختصرا طريقه،
سرعة دراجته لم تستطع مجاراة المنحنى ليتقلب معها
فسقط بوجهه على الارض...
تلك السرعة التي خولته مرات عديدة ليكون الاول
تحولت اليوم الى قوة دفع بعدما سقطت عليه دراج
خلعت رقبته دون رحمة ليصبح طريح قبره...



ظ++؟؟؟؟؟و؟،،،//،/

في يوم جديد
لم يمض مدة طويلة على وفاة "صاحب المنحنيات القاسية"
استعد المتسابقون امام خط الانطلاق،
،قف المتسابقون يرحبون بقلة من معجبيهم بين الجمهور من عائلة واصحاب ومعارف،
ثم تجاهلوهم تماما ليصبح همهم الوحيد المضمار امامهم...
اعطى الحكم الإشارة لينطلق المتسابقين بأقصى ما اتوا من سرعة،
خلال دقائق احتل صاحب دراجة حمراء على المركز الاول،
لكن هذا لم يهمه،
فمنافسه الاول كان هو نفسه،
نقطة البداية هي نفسها نقطة النهاية،
كم يحتاج من الوقت ليجتازها المرات المطلوبة،
كل همه ان يسجل لنفسه رقما قياسيا جديدا...
سرعته وبراعته خلال الطريق استحوذت على إعجاب قسم كبير من الجمهور،
وما هي بفترة زمنية طويلة حتى اعلن اغلبية الجمهور بطلهم الجديد واقف على المنصبة يسلَم اليه كأس المركز الاول...




الثراء... الشهرة... المعجبين...
كلها اصبحت بين يدي البطل الجديد...
دام ذلك شهر او ربما اشهر... سنة او ربما سنوات
وهو كالعادة يجتاز كل المتسابقين بسرعته التي لا توصف على مضامير السباقات ومنحنياتها الرهيبة...
لم يخيب ظن جمهوره كالعادة،
اعتلى صوتهم محمسين بطلهم بينما هو لا يسمع الا صوت دراجته الناريه المسرعة وصوت النصر الذي يناديه على بعد لحظات...
في لحظة غفلة فقد توازنه اثر بقعة زيت على الارض لم ينتبه لها فتزحلق...
اختفى صوت الجمهور وتبدل صوت محرك دراجته ارتطامها بالأرض...
تلك الطفلة التي كانت تقفز من حماسها تجمدت مكانها من الصدمة،
تلك الشابة التي كانت تصرخ مشجعة توقفت فجأة مغطية فمها لهول المشهد ،
ذلك الشاب الذي كان جالسا يترقب الاوضاع بحماس قام بعصبية متمسكا بالمقعد الذي امامه كأنه يحاول ان يجد وسيلة للمساعدة لكن لا حول له...
رغم ذلك ظل صاحب الدراجة الحمراء يستمع لصوت النصر بأمل بصيص...
الى ان وجد زملائه يجتازونه وهو لا يزال يتزحلق،
حينها انعدم صوت النصر...
وإثر ضربة تلقاها على في منطقة حساسة
اختفت الرؤية حتى صار كل شيء اسود
ولم يشعر بشيء الا بفقدان جميع حواسه...





في يوم جديد مشرق،
انجلى وشاح الحداد عن قلوب الجماهير
ليعتلي بطلهم الجديد دراجته النارية السوداء بابتسامته الواثقة واعتلى معه صوت تشجيع معجبيه،
اعطى الحكم الاشارة وانطلق بأقصى سرعة ليسابق من حوله مع علمه بما جرى على من قبله...
من كان قبله في القمة وصار اليوم تحت التراب...
من كان أكثر منه مهارة، سرعته لم تستطع مجاراة المنحنيات القاسية...
انطلق متجاهلا لصوت نداء عقله
مستجيبا لصوت النصر
منتسبا بدراجته النارية الى من سبقه...
الى دورة الموت ...
The موتُ cycle






تمت





[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
.
__________________














التعديل الأخير تم بواسطة زيزي | Zizi ; 12-20-2015 الساعة 12:30 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-19-2015, 05:19 PM
 

انرتي القسم بردك الرائع
Zizi

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفك أوني تشان؟
شو أخبار العائلة؟

إن شاء الله كل شي تمام

وااااه،اشتقت لقصصك الحلوة،والله شو كل هاي الغيبة؟

قصة رائعة أخرى من روائعك،إندمجت معها تماما

راقية أسلوبا و مضمونا

أكيد بما أني ملزمة بواجب استخلاص الحكمة من قصصك فرح تبدأ هلأ ثرثرتي

شعرت أنك بطريقة ما أنو مهما كان الشخص مشهور،مهما كان محبوب بين الناس

لما يموت رح ينتهي كل شي،أهلو رح يحزنوا شهر ،شهرين،ثلاثة و رح ينسوا ألمهم حتى و لو بقوا يتذكروه

أصدقائوا و معارفوا بعد أسبوع ينسوه

يعني و لا حدى رح يتذكرك بعد موتك،سرعانما تقذف الدنيا ذكراك كشيء بالي أكل عليه الدهر و شرب

لذا على كل واحد يعمل من أجل آخرتو مو من أجل دنياه،يعني هدول المتسابقين الثلاثة،شو ربحوا من سعيهم للمركز الأول و الفوز؟

و لا شي،في الأخير ماتوا و انتهوا،حزنوا عليهم يمكن شي اسبوع و نسوهم و حل في مكانهم أشخاص تانيين

مضمون قصتك هادف جدا و راقي

بالفعل راقت لي قصتك أوني تشان

كالعادة متألقة

تقبلي مروري
__________________





التعديل الأخير تم بواسطة زيزي | Zizi ; 12-19-2015 الساعة 11:54 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-20-2015, 08:18 AM
 
Smile

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لاريسا تشان مشاهدة المشاركة

انرتي القسم بردك الرائع
Zizi

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفك أوني تشان؟
شو أخبار العائلة؟

إن شاء الله كل شي تمام

وااااه،اشتقت لقصصك الحلوة،والله شو كل هاي الغيبة؟

قصة رائعة أخرى من روائعك،إندمجت معها تماما

راقية أسلوبا و مضمونا

أكيد بما أني ملزمة بواجب استخلاص الحكمة من قصصك فرح تبدأ هلأ ثرثرتي

شعرت أنك بطريقة ما أنو مهما كان الشخص مشهور،مهما كان محبوب بين الناس

لما يموت رح ينتهي كل شي،أهلو رح يحزنوا شهر ،شهرين،ثلاثة و رح ينسوا ألمهم حتى و لو بقوا يتذكروه

أصدقائوا و معارفوا بعد أسبوع ينسوه

يعني و لا حدى رح يتذكرك بعد موتك،سرعانما تقذف الدنيا ذكراك كشيء بالي أكل عليه الدهر و شرب

لذا على كل واحد يعمل من أجل آخرتو مو من أجل دنياه،يعني هدول المتسابقين الثلاثة،شو ربحوا من سعيهم للمركز الأول و الفوز؟

و لا شي،في الأخير ماتوا و انتهوا،حزنوا عليهم يمكن شي اسبوع و نسوهم و حل في مكانهم أشخاص تانيين

مضمون قصتك هادف جدا و راقي

بالفعل راقت لي قصتك أوني تشان

كالعادة متألقة

تقبلي مروري
منيحة والكل بخير الحمدلله
وانت كيفك؟

شكرا اخجلتي تواضعي
الصراحة هيدي القصة انا كتبتها خصيصا لاخي لان هو مهوس متسيكلات
وبيحب هول حركات وهول الاشيا ههههه
فحبيت فرجيه بهالقصة انو كلمة موتوسيكل مأخوذة من كلمة موت ههههههوهايدا الي كنت حابة وصلو اياه
انو قد ما انبسط بالشغلة وصار الو جمهور وشهرة الشغلة ما يتودي الا للموت الفظيع
بس كما يبدو انو القصة انفهمت بطريقة تانية بس لا باس بها كمان هههههه
انرتي القصة بردك ^_^ كل يوم تعي
زيزي | Zizi and Snow. like this.
__________________













رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-20-2015, 08:26 AM
 
quote]enter][
لا يوجد غير كلمة ابداع تصفك يافتاة
zizi
[/left]














[/align]
[/cell][/tabletext][/align][/quote]


شكرا زيزي رغم ان ما قلتي جملة قصيرة
الا انها كانت مهمة جدا بالنسبة لي
وشكرا عالختم
زيزي | Zizi likes this.
__________________













رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-20-2015, 10:46 AM
 

انرتي القسم
Zizi

السلام عليكم
كيف حالك ؟ ان شاء لله تكوني بخير
يا سلاااااااااااااام
شو هالابداع القصة كانت رائعة ، هادفة ، أظنك أوصلت فكرتك
ستكون عبرة لبعض الفتيان الطائشين (اسفة لهذا الوصف)
لكنكم تحبون الشهرة ،والاشياء الخطرة وكأنكم لاترون الموت الحيط بكم

أبدعت أختي وتقبلي مروري ومتابعتي لكل جديدك 😀👍👍👍👍👍👍👍
__________________
كل ما حلمت به
خذلني
و كأن قدمىّ الصغيرتين
مخلوقتين للإنزلاق

التعديل الأخير تم بواسطة زيزي | Zizi ; 12-21-2015 الساعة 03:08 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل أنتَ حزِين .. ؟! Alibaba-kun مواضيع عامة 32 06-17-2013 07:57 PM
{ . . أنتَ/ي.,. في مئة تعريف . .! ! جروح حبيبه مواضيع عامة 0 04-27-2009 12:18 PM


الساعة الآن 10:10 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011