عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات طويلة

روايات طويلة روايات عالمية طويلة, روايات محلية طويلة, روايات عربية طويلة, روايات رومانسية طويلة.

Like Tree4Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-10-2015, 05:05 PM
 
Post رواية انفينتى ∞ / بقلمى الاء سالم

بسم الله الرحمن الرحيم

الرواية بعنوان انفينتى و محتاجة بشد تقيمكم للرواية لان التقييم هيفيدنى و شكرا

هنزل جزء و ردودكم هى اللى هتحددلى اكمل و لا لا


الظلام يبتلع المكان و صوت اهأت الرعب تصدر من تلك الصغيره التى تتعتصر ركبتيها بقوه و تغرس راسها بينهما بخوف ،تلك الأهات المتناسقة مع نغمة الصمت المخيفه التى تسود الجو,الجسد الصغير يرتجف بشده ربما من البرد او الخوف او كلاهما معا
رفعت راسها الذى يزنيه هذا الشعر القصير المقصوص بعبث و وجهها المتناسق مع عينيها الواسعتان البريئتان حيث اسفلهما بعض الدموع الجافة و اخرى تهبط ........ادركت الصغيرة ذات السبع سنوات انه لا جدوى من البقاء على هذا الحال ، فتحركت متغلبه على شلل الخوف الذى اكتنف جسدها الصغير
وقررت ان تحاول ايجاد مخرج يحررها من هذا المكان المعتم فنهضت و و بدأ بخطواتها البطيئه المتردده و هى تنادى بصوت مرتجف و منخفض على عدد الاشخاص المحدوده التى تعرفها "امها" "ابيها" و أخرون
تسمرت برعب عندما احست بان هنالك احد من خلفها يراقبها....التفت الى الخلف و هى ترجف فلم تجد احد و بدون ان تنظر امامها مره اخرى بدات تسمع صوت ضحكه مخيفه امتزجت بمثيلاتها فجاه و بدات تلك الوجود الضاحه بالظهور فى هذا الظلام وجه تلك الدمى المخيفه التى تصل ابتسامتها لاذنيها، اللون الاحمر الذى يلطخ شفتيها و العينان المفتوحتان على اخرهما تلك الدمى الخشبيه التى يتحكم بها المهرج و يتحدث بدلا عنها بذلك الصوت المكتوم الضاحك و لكن ضحك تلك الدمى التى تحيط بها هو ضحك ممزوج بشر بعنف ضحك مخيف فى الواقع....
و ضعت يديها على اذنيها و اغمضت عينيها بشده لمحاولة منع تلك الاصوات من اختراق روحها و لكن لا جدوى ان صدى تلك الضحكات يزداد اكثر و اكثر
اخذت تركض بكل ما لديها من طاقه و ضربات قلبها تتسارع بشده مع انفاسها حتى راودها شعور غريب جعلها تفتح عينيها و تتجاهل الاصوات الملحه التى تحيط بها لترى ظلها يخترق الظلام السائد حولها لم يكن الظل اسود كالعاده بل كان ابيض يرسم طوله ليصل فى نهايته لظلين بنفس اللون احدهما يبدو لباب و الاخر لشخص و لكن الباب بعيد جدا بالكاد رأته
اشتد شر الاصوات و تعالت داخل اذنيها و كأنها تذكرها بأنها يجب ان تركض
لم تتحمل الثقل داخل قلبها فصرخت صرخه دوى صداها و اخذت تركض و تركض محاولة الوصول الى هدفها و لكن يبدو ان ركضها ليس له جدوى فالباب يبتعد اكثر فأكثر و مازالت تلك الدمى بضحاكتها تلاحقها و تحيط بها اينما ذهبت

قطع ركضها يدان اخترقتا الظلام و امتدت امامها و احاطتا بها و صوت قاسى مخيف يخرسها بعنف
"اخرسى!"
و بدات تلك اليدان بالضغط عليها شيئا فشيئا لتخفض من صرخاتها بالتدريج الملائم لانحباس انفاسها.... كانتا تضغطان عليها بشده حتى شعرت بان ضلوعها سوف تنكسر..... حاولت ان تستعيد صرخاتها التى همدت و لكنها لم تستطع لقد فقدت القدره اصلا على التنفس و فجاه رمتها تلك اليدان الى ما لا تعلم ليرتطم جسدها بالارض و لياخذ راسها ايضا حظا من هذا الارتطام ....
كانت بين الوعى و اللاوعى صرخاتها ممتده بين العالمين لتنتفض ساره من على سريرها بشده و تضغط بيديها على شفتيها تحاول كبت تلك الصرخه المكتومه التى ايقظتها.......
ظلت على تلك الحاله عده ثوانى و عيناها مفتوحتان على اخرهما
فاغمضتهما و بدات يديها المرتجفتان بسمح حبيبات العرق الملتصقه بجبتها فى نفس الوقت التى بدات فيه انفاسها المتلاحقه المرتجفه بالخفوت شيئا فشيئا.....
مصباح صغير معلق فوق النافذه التى تواجه سريرها مباشره كان يمد الغرفه بضوء خافت ذلك الضوء الاكثر من كاف ليبين اناقه الغرفه و ايضا كان يعطيها شيئا من السحر الذى يتلائم مع اناقتها
ولكن ذلك السحر تحطم بصوت حبيبات المطر التى كانت تهبط على النافذه بقوه تكاد ان تكسر الذجاج من اندفاعها
التفتت ساره يلحقها اخر صوت من انفاسها الى صوت حبيبات المطر و يديها مازالتها على جبهتها فادركت ان المطر بدأ فى الهطول
ظلت عينيها موجهتان الى النافذه لمده دقيقه و كأنها تتامل غضب الطبيعه
و ضعت اناملها على الساعه التى يبدو انها من غير زجاج و اخذت تتحسس عقاربها لتدرك كم الوقت
ابعدت الغطاء التى كانت تتمسك به بشده و نهضت من السرير متوجهه الى الحمام بخطوات مائله
ويديها تتحسس ما امامها بالرغم من اضاءة الغرفه
توجهت الى الحمام ، و اخذت تغسل جهها بشده و كانها تحاول بذلك ان تزيل هذا الكابوس الحقيقى من ذاكرتها
رفعت و جهها الى المراه التى تعكس هذا الجمال البرئ,بشره بيضاء صافيه لا تحتاج الى محسنات ,شعر اسود ناعم رقيق يصل الى خصرها شفتان مكتنزتان
اما العينان الواسعتان التى تحققان اللمسه الاخيره لجمالها فسودوان كاليل ممتلئاتان بالشرود الغريب،،الشرود الذى اطغى ضباب من البروده صنعه الزمن على لوحة وجهها الجميلة
كانت تقف امام المراه و تحاول ان تتامل شكلها و لكنها فشلت
فيما يبدو ان سواد عينيها حجب ايضا رؤيتها و نشر بهما الظلام....
امتدت يدها الى الامام لتشعر المراه سدا امامها...


فى انتظار تقيمكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-22-2015, 07:00 AM
 
حجز

*****
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ❤
كيف حالكِ عزيزتي ألاء ؟
إن شاء الله بخير ❤
كيف هى دراستكِ ؟
أرجو أن تكون بأفضل حال ❤
" انفينتي "
ذاك هو العنوان الذي اخترته لروايتكِ ❤
وعلى ما يبدو أنه مشوقٌ بالفعل
ذاك الكابوس المرعب الذي تعرضت له ساره 💔❤❤
من الجيد أنه مجرد كابوس
حسنًا لديكِ أسلوبٌ جيدٌ بالكتابه ❤
أحسنتِ عزيزتي
حسنًا أرى أن الفصل كان قصيرًا نوعًا ما ❤❤
أيضًا لم يظهر في الفصل شخصية واضحة غير ساره والتي دار الفصل بأكمله تقريبًا عنها
تحتاجين للتمرن أكثر على الوصف ❤
سيضيف ذلك جمالاً وطولاً أكثر للفصل
فمثلاً هنا :- ❤
"
لم تتحمل الثقل داخل قلبها فصرخت صرخه دوى صداها و اخذت تركض و تركض محاولة الوصول الى هدفها و لكن يبدو ان ركضها ليس له جدوى فالباب يبتعد اكثر فأكثر و مازالت تلك الدمى بضحاكتها تلاحقها و تحيط بها اينما ذهبت "
يمكنكِ القول مثلاً :-
" كان ذاك الثقل اكثر مما قد تتحمله بكثير ، كيف لا وتلك الأصوات لا تنفك عن ملاحقتها ؟ ، لم تجد سبيلاً للنجاه سوى الركض ... ركضت وركضت مهرولةً علها تتمكن من الوصولِ إلى هدفها المنشود ... لوهلةٍ بدا لها بأن ركضها لن يكون له أي جدوى ... تملكها الرعب تملكًا وهي تستمع لتلك الدمى التي لا تنفك عن الضحك وبث الرعب في قلبها فقد كانت كالظل تلاحقها أينما كانت دون مفارقه "
أرأيتِ أضفنا طولاً أكثر لهذا المقطع ووضحنا ما يحدث بصورةٍ أكبر
لديكِ أخطاءٌ بسيطة يبدو بأنها بسبب تعجلٍ في الكتابةِ أو ما شابه ! ❤
انتظر فصلاً أطول وغنيٍ بوصفٍ أكثر في المرةِ القادمه
يمكنكِ طلب تنسيق لروايتكِ أيضًا من الموضوع المخصص بالقسم ونحن المشرفون لن نتوان عن مساعدتكِ ❤
او على الأقل يمكنكِ الاكتفاء بالتلوين وتحديد لونٍ مميزٍ لكل شخصيه مختلف عن باقي الشخصيات
اعتبريني متابعةً لكِ عزيزتي ❤
أنتظر الفصل القادم بشوقٍ كبير
في أمان الله ❤
__________________








توأمتي الجميلة حب0

https://www.al-3in.com/2minutes.htm
امحي ذنوبك كلها فى دقيقتين !!

كلارا

التعديل الأخير تم بواسطة Freesia | فريسيا ; 11-25-2015 الساعة 12:45 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية الحقيبه السوداء رواية رعب لن تندم اذا دخلت / بقلمي لمحة غيث أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 4 06-27-2012 12:39 AM
الــقـــرآن الرقـــمـــي ∞۝∞ ......الموضوع الأشمل على النت ؛ +(برامج الأحاديث) دقنجي نور الإسلام - 1 02-26-2012 02:52 PM
الوقاية من إنفلونزا الخنازير .. وبالصور .. قبل عودة المدارس ∞∞ justice_lord مواضيع عامة 4 09-29-2009 03:00 PM
∞‡¦… الكل ينادي بشرف البنت....ولكن....اين شرفك انت ايهااا الشاب؟ …¦‡∞ الدلوعه@@@ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 1 08-18-2007 12:51 AM


الساعة الآن 03:01 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011