عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree454Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-28-2015, 02:40 AM
 
إنْتَشِلُنِي منْ ظَلامِ وحْدَتِي

أنا عضوة جديدة بالمنتدي ولكني أكتب روايات أنمي من الماضي
ولكن هذه هي أجدد رواية عندي فأتمني أن تثير إستحسانكم

معلومات عن الرواية
الأسم :إنتشلني من ظلام وحدتي
النوع:رومانسية _ مدرسية_كوميدية_والقليل من الأكشن.
عدد البارتات: غير محدد
هذه الرواية من تأليفي ولا أحلل نقلها

وسأنزل البارت الأول في أول وقت ممكن إن شاء الله
أتمني التشجيع إن سمحتم فهذا أول موضوع لي




في أمان الله3
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-28-2015, 06:26 PM
 
the part
إستيقظت في الصباح الباكر علي صوت زقزقة العصافير, قمت وفتحت تلك الستائر البنية القاتمة, حتي تدخل أشعة الشمس غرفتي وتنيرها , إتجهت إلي الحمام لأستحم ,لم أستغرق وقت كثير حتي خرجت وإرتديت زي الخدم الرسمي , ثم خرجت من غرفتي , وإتجهت إلي السلم اللولبي الكبير , نزلت من عليه بسرعة, إلي أن وصلت للدور الثاني, إتجهت إلي أول غرفة موجودة بذاك الرواق, والتي كان أمامها غرفة فارغة , فتحت الباب ببطء ودخلت فتحت الستار الأزرق الهادئ حتي تدخل أشعة الشمس إتجهت إلي الحمام وبدئت في تجهيز أدوات الإستحمام ثم خرجت وإتجهت نحو ذاك السرير الهادئ الأنيق والذي يقبع عليه فتي ذو السادسة عشر ربيعا ذو الملامح الهادئة قلت له بهدوء(سيدي إستيقظ لقد حل الصباح)).
ولكنه لم يستيقظ فرفعت صوتي قليلا وقلت( سيدي وقت المدرسة قد حان إستيقظ رجاء)).
فوضع يديه علي أذنيه بإنزعاج قائلا( ماهذا أيتها الغبية لقد سمعتك من المرة الأولي كما أنه لا داعي لكل هذا الصراخ, هه حمقاء)).
ثم قام من علي السرير وجلس عليه وقال(هل جهزتي الحمام)).
قلت له في هدوء(نعم سيدي)).
قال في إنزعاج(والفطور؟)).
قلت له بهدوء(لا سيدي سأحضره حالا)).
قال لي بصراخ(ولما لم تجهزيه أيتها البلهاء؟ هيا جهزيه حالا)).
إنحنيت له وقلت( أمرك سيدي)).
ثم ذهبت لأحضر له الفطور وعدت وأخرجت له بعض الملابس وأخرجت له بعض الملابس ليرتديها ثم رحلت وذهب هو لمدرسته وقضيت باقي يومي في تنظيف القصر وهكذا حتي يأتي موعد نومي وأنام وأستيقظ وأعيد نفس الروتين يومياا أستمر الوضع هكذا شهر شهرين ثلاث سنة سنتين ثلاث إلا أن جاء ذلك اليوم .. الذي كان فيه سيدي إجازة من المدرسة كنت أنظف غرفته وكان هو في الحديقة يشرب الشاي ويتناول الفطور ثم جائتني فتاة زميلتي في العمل وأبرتني أن السيدة الكبيرة تريدني عندها ثم ذهبت راقدة إلي هناك وعندما وصلت وجدت سيدي جاستن جالس هناك إقتربت من مكتبها وإنحنيت في إحترام قالت لي في لطف(عزيزتي كاميليا تفضلي إجلسي)).

إنتهي البارت
الأسئلة:
1-ماذا كانت تريد السيدة الكبيرة من كاميليا؟
2-لماذا جاستن يعامل كاميليا هكذا؟
3-توقعاتكم ؟
4-إنتقاداتكم؟
5- آرائكم؟

بعرف إنو البارت صغير ولكن هذه المقدمة لذا أرجوكم بدي ردود كثير كي أنزل البارت القادم لأن البارت القادم هيكون طويل وكتير مليان أحداث بليس لا تخجلوني.

جانا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-29-2015, 02:34 PM
 
[cc=قبل ساعه]حجز 1[/cc]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفك عزيزتي ؟ أتمنى أنك بخير
أولاً أبارك لك إفتتاح روايتك الجديده
أتمنى لك التوفيق في كتابتها
لقد أعجبتني المقدمه بشدة
أتمنى لو أنك جعلتيها أطول لأنني قد تحمست لقراءة الرواية
فأنا أحب قصص الخدم
ولكن ما أعجبني في روايتك أن الخادم كان إمرأة !
وأيضاً هي تخدم فتى
ففي العادة تكون فتاة تخدم فتاة أو فتى يخدم فتاة
ولكن هذه المرة أعتقد بأنني قد شاهدت شيئاً مختلفاً بالفعل
وأيضاً لدي بعض الإنتقادات أتمنى أن لا تزعجك

أولاً أنت قمتي بالفعل بوصف الأماكن ولكنك لم تصفي أشكال ومظاهر الشخصيات
لذلك أقترح عليك أن تقومي بوصفها في الفصل القادم

ثانياً عندما تتحدث شخصية ما ضعي مسافة بين النقطتان الرأسيتان والأقواس هكذا : ((
لأنه إن لم تضعي فسوف يوضع الوجه الحزين هذا
لهذا هو موجود في بداية حديث الشخصيات
وأيضاً أتمنى منك أن تنتبهي ففي الفصل بعض الأخطاء الإملائية الناتجة عن السرعة
لذلك أقترح عليك أن تكتبي بهدوء وأن تراجعي الفصل قبل وضعه

ثالثاً أقترح عليك تنسيق روايتك لكي تبدو أجمل وإن لم تكن لديك خبرة في التصميم فبإمكانك طلب تصميم لروايتك وأن تطلبي من أحد المشرفين أن يقوم بتنسيق هذا الفصل لك
بإمكانك الطلب من هذا الموضوع

Nipton " لطلبات تنسيق وتصميم الروايات"

والآن مع الأسئلة

1-ماذا كانت تريد السيدة الكبيرة من كاميليا؟

أتوقع بأن خادماً آخر سوف يأتي إليهم أو أن جاستن سوف ينتقل أو شيئاً آخر

2-لماذا جاستن يعامل كاميليا هكذا؟

لأنه متوحش وقاسي خ

3-توقعاتكم ؟

أتوقع شخصاً ما سوف ينتشل كاميليا من ظلام وحدتها أي1

4-إنتقاداتكم؟

ذكرتها مسبقاً

5- آرائكم؟

ذكرتها مسبقاً

أتمنى بأن ردي قد أفادك ولو قليلاً
وأيضاً أعتذر بشدة إن كان قد أزعجك

وأيضاً إياك أن تنسي إرسال رابط الفصل القادم لي
وإعتبريني أول متابعيك ولي الشرف بذلك

في أمان الله
__________________



التعديل الأخير تم بواسطة ● SMILE ; 05-29-2015 الساعة 04:33 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-29-2015, 04:37 PM
 
بالعكس شكرا لكي علي نصائحك الغالية ولكن لأني صغيرة السن فربما أخطئ في بعض الأحيان ويسعدني جدا أن ترشيديني وتنصحني وشكرا جزيلا لكي علي ردك الجميل والمفيد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-29-2015, 07:12 PM
 
the part
جلست علي الكرسي الأحمر المخملي المقابل للكرسي الخاص بسيدي جاستن قلت لها بهدوء: (( هل هناك شئ سيدتي؟ )) .
قالت لي بإبتسامة : (( نعم عزيزتي أعلم أنكي منشغلة لذا سأختصر الموضوع أنتي تعملين كادة جاستن الشخصية منذ ثلاث سنوات تقريبا وقد إنقطعتي من وقتها عن المدرسة لذا أنا أريد أن أدخلك في مدرسة جاستن حسنا )) .
قال السيد جاستن معترضا : (( ماذا؟ أتريدين أن ترافقني تلك الخادمة معي إلي المدرسة )) .
قلت بهدوئي المعتاد : (( نعم سيدتي سيد جاستن محق فأنا لا يحق لي أن أرافق سيدي إلي المدرسة )) .
قال السيد جاستن ببعض التعجرف : (( أنا محق دائما يا حقيرة )) .
قالت سيدتي بغضب طفيف : (( هذا يكفي أولا أنا لم أكن آخذ رأيكما بل كنت أخبركما حتي تجهزا نفسيكما للذهاب غدا , ثانيا عليك يا جاستن أن تقلها معك بالسيارة وتهتم بها في وقت المدرسة أتفهم؟
ثالثا إن سمعتك تناديها بهذا الأسم مجددا سواء خادمة أو حقيرة أو أي إهانة أري فسيكون لك عقاب أليم صدقني من الآن فصاعدا تناديها بكاميليا , ورابعا حبيبتي كاميليا لقد جهزت لكي بعض الملابس في غرفتك الجديدة عزيزتي )) .
قلت لها ببعض الإستغراب : (( غرفتي ... الجديدة؟ )) .
قالت سيدتي بلطف : (( الغرفة التي أمام غرفة جاستن هي غرفتك فقد أدركت
أن المسافة بين غرفتكي القديمة وغرفة جاستن كبيرة كما أن هذه الغرفة أوسع من سابقتها , ولقد جهز الخدم تلك الغرفة ونقلوا لكي جميع أغراضك )) .
قمت وإنحنيت لها شاكرة ثم إستئذنتها وذهبت كي أكمل باقي أعمالي في غرفة سيدي جاستن كنت فرحةْ فرحةً لا توصف ولكن لا أعلم مع ذلك كنت أشعر بقلبي يؤلمني بشدة ولكن لا أعلم لما ؟ ..........................
جاستن
بعد أن رحلت تلك المقرفة قمت وضربت بيدي علي الطاولة قائلا بصراخ : (( ماهذا يا أمي ؟ لما ؟ لما تعطينها أكثر من حقها ؟ أنتي هكذا تطمعينها في مالك ))
قالت أمي بهدوء: (( أسمع عزيزي , كاميليا دائما ما تتعب من أجلك كما أنها عانت كثيرا في الماضي ولذلك أنا لا أريدها أن تعاني في المستقبل )).
قلت بأنفعال : (( لكن أمي.....)) .
قاطعتني بهدوء : (( أصدرت أمري وإنتهي الأمر هيا إذهب الآن فأنا أمامي أعمال كثيرة )) .
رحلت وأنا مجبر ما هذا لما علي تلك الخادمة أن ترافقني إلي المدرسة , ماهذه الحياة البائسة إتجهت إلي غرفتي وأنا غاضب جدا وجدت تلك الخادمة واقفة هناك وهي ترتب خزانة ملابسي وهي تدندن ببعض الألحان إقتربت منها حتي صرت ورائها مباشرة لففتها جهتي ثم أمسكت معصميها ودفعتها حتي صارت ملاصقة للخزانة قلت لها بصوت يملؤه الغضب : (( أنتي أيتها الخادمة أريدك أن تعلمي أني لن أصطحبك معي إلي المدرسة كيف ستصلين إلي المدرسة ؟ هذا أمي لا يهمني البتة أتفهمين؟ )) .
ثم دفعتها بقوة حتي وقعت علي الأرض دست علي صدرها بقدمي وقلت : (( لا أريد أن أراكي أمامي في تلك المدرسة أبدا , لا أريد أن يعرف أي أحد بأن لكي أي صلة بي أتفهمين ؟؟
قالت بصوت باكي : (( حسنا حسنا أمرك سيدي )) .
قلت لها : (( بعد أن تنهي تنظيف غرفتي , تقومي بواجباتي المنزلية ثم تكوي لي جميع ملابسي ولا تنامي حتي تنهي كل تلك الأعمال )) .
ثم رفعت قدمي من علي صدرها وأمسكت شعرها الأشقر الطويل حتي صارت بمحاذاتي وقلت ببرود وأنا أنظر إلي عينيها السماويتين الباكيتين : (( وإن رأيتكِ نائمة ولم تنجزِ تلك الأعمال فسأنزل بكي أشد العواقب )) .

ثم تركتها حتي وقعت وقلت لها بلهجة آمرة : (( إذهبي )) .
قامت وذهبت فورا من أمامي جلست علي السرير ثم تنهدت ونمت بعدها علي السرير وغطيت في نوم عميق ...........................
كاميليا
ذهبت من عنده فورا وأنا أبكي ليس من الألم فقط بل من الإهانة أيضا , إتكئت علي باب غرفة سيدي وأنا أبكي بشدة وعندما شعرت بأحد ما يقترب مسحت دموعي فورا وقمت ودخلت إلي الغرفة المقابلة لغرفة سيدي جاستن والتي هي غرفتي الآن بدأت في ترتيبها وتنظيفها وعندما إنتهيت منها كان قد حان وقت العشاء نادتني ماندي صديقتي في العمل كي أتناول العشاء مع باقي الخدم فقلت لها أن تذهب وسألحق بها وكان في ذاك الوقت سيدي جاستن يتناول العشاء مع باقي عائلته إنتهزت الفرصة وذهبت إلي غرفته أنهيت باقي أعمال التنظيف في غرفته ثم كويت جميع ملابسه وغسلت الملابس المتسخة أيضا ثم جلست لأقوم بواجباته المنزلية إستغرقت مدة طوويلة لحلها ليس لأني غبية ولكن لأني تركت الدراسة منذ فترة فقد نسيت بعض الأشياء وبعد أن إنتهيت وضعتها في الدرج ورتبت مكتبه , لا أعلم فجأة وجدت عيناي ثقلت وغطيت في نوم عميق علي... مكتب.. سيدي جاستن ............
جاستن
كنت أتناول العشاء مع أمي سألتني قائلة : (( كيف هو حال كاميليا ؟ ))
قلت لها بهدوء : (( وما أدراني أنا )) .
جاءت ادمة لا أعرف من هي حتي وقالت بخوف : (( سيدتي , سيدتي , هل كلفتي كاميليا بأية أعمال ؟ )) .
قالت أمي بإستغراب : (( لا ماندي )) .
قالت تلك المدعوة ماندي بخوف أكبر : (( إذن أين عساها تكون ؟ ))
ثم ذهبت راقدة لتبحث عنها علي ما أظن بعد أن ذهبت قالت لي أمي : (( هل كلفتها للقيام بشئ ما ؟ )) .
قلت لها بهدوء بعد أن رشفت رشفة من الماء : (( نعم )) .
قالت لي بشك : (( ماهو ؟ )) .
قلت لها بهدوء وقد قمت من علي الطاولة : (( أبدا أمرتها أن تنظف غرفتي وتقوم بواجباتي المدرسية وتكوي ملابسي , سأذهب لأنام الآن )) .
ثم ذهبت فورا فسمعت صوت أمي تنادي بقوة : (( جااااااااستن أيها الأحمق بسببك هي لم تتناول عشائها )) .
ذهبت إلي غرفتي وأنا أتوقع أن تكون لم تنتهي بعد من أعمالها دخلت غرفتي ووجدت ما لم أتوقعه لقد وجدتها نائم علي مكتبي نظرت إلي غرفتي وجدتها مرتبة فتحت الخزانة وجدت ملابسي نظيفة ومرتبة وقد كويت ونظرت في درج مكتبي وجدت الواجبات قد أنجزت , حقا الآن لا يجوز لي التكلم أبدا يكفي أنها لم تتناول العشاء بسببي , هل كنت قاسيا عليها؟
لا , هذا واجبها كخادمة لا يجب أن أشفق عليها أبدا أبدا .
نظرت إليها ولا أعرف ماذا أفعل بها هل أوقظها أم أتركها ؟
لا أعرف , حسنا لن أزعجها سأتركها , ذهبت أنا لأبدل ملابسي وجلست علي السرير فشعرت ببعض البرد فتغطيت ثم غطيت في نوم عميق ..............
كاميليا
إستيقظت فزعة من كابوس مرعب نظرت حولي فوجدت أني في غرفة سيدي جاستن نظرت للساعة التي علي مكتبه فوجدتها تشير إلي الثالثة بعد منتصف الليل قمت من مكاني وقد إقتربت من سرير سيدي وأغلقت الباك الذي بقربه ثم رجت بهدوء وذهبت إلي غرفتي فتحت أنوار الغرفة وغيرت ملابسي لبيجاما وردية جميلة ملا أحلاها ثم نمت علي السرير والأنوار مضاءة ومن نعومة السرير غطيت في نوم عميق .................................................
جاستن
إستيقظت صباحا ونظرت إلي المكب فلم أجد عليه أحد هاه , أين ذهبت تلك الفتاة , لا يهم قمت وأستحممت ثم إرتديت ملابسي المكونة من قميص أبيض نصف كم وعليه جمجمة سوداء علي بنطال أسود مع حذاء أبيض رياضي وتركت شعري الأشقر الذي يصل حتي منتصف رقبتي كما هو أذت هاتفي وحقيبتي ثم خرجت , ااه يجب علي أن أوقظ تلك الفتاة الآن , إتجهت إلي غرفتها وكدت أن أفتح الباب فوجدته فتح ووجدتها أمامي ماهذا؟ إنها رائعة الجمال , ولأول مرة أراها بهذا الجمال , هاه هذا صحيح , الملابس التي إشترتها أمي لها هي ما جعلتها جميلة , لكن في الحقيقة هي مجرد خادمة , كانت ترتدي فستان وردي رقيق به وردة في جانب الفستان الأيمن بيضاء للون وبها وردة وردية اللون في جانب شعرها الأيسر وحذاء أبيض رقيق مع حقيبة بيضاء فور ما نظرت لي حتي أنزلت رأسها ونظرت إلي الأرض وقالت : (( أستأذنك سيدي علي أن أذهب للمدرسة الآن)).
قلت لها ببرود : (( جيد أنكي إستيقظتي بمفردكي فأنا لم يكن ينقصني أي إزعاج منكي)) .
تجاهلت كلامي وإنحنت وقالت ( إلي اللقاء)).
ااه تلك الحمقاء أريد قتلها ذهبت هي وتنهدت أنا ونزلت الدرج ذاهبا إلي غرفة الطعام كي أتناول فطوري قالت لي أمي : (( عزيزي , أين هي كاميليا ؟ ))
قلت بهدوء : (( لقد ذهبت إلي المدرسة )) .
صرخت في قائلة : (( ماذا؟ جاستن أيها الأحمق , إنها لا تعرف الطريق إلي المدرسة)) .
تفاجأت حقا فأنا لم أكن أعلم أنها لا تعرف الطريق كنت أظنها في تلك المدرسة قبل أن تعمل عندنا كخادمة تركت الفطور بسرعة وجريت إلي المرآي كي آذ سيارتي وأبحث عن كاميليا , بحثت في كل مكان , في كل الطرق, الحارات , الشوارع , والأزقة إلا أن وصلت إلي زقاق ضيق وأنا سائر من جانبه سمعت صوت صرا فتاة , لا أعرف ولكن جاء في بالي فورا أنها كاميليا نزلت من سيارتي وإقتربت من الزقاق وقد صدق حدسي فقد كان هناك رجل ثمل يمسكها وهي تحاول التخلص منه إتجهت ناحيته وشددتها حتي صارت بجانبي وقلت له بغضب : (( أيها الأحمق , لا أحد يقترب من خادمتي إلا أنا فقط )).



إنتهي البارت
الأسئلة:
1_مالذي سيحصل بين جاستن وكاميليا بعد أن يخرجوا من الزقاق؟
2_هل حقا سيتجاهل جاستن كاميليا في المدرسة أم ......؟
3_ما هي المعاناة التي عانتها كاميليا في الماضي؟
4_هل ستتحسن معاملة جاستن لكاميليا أم سيبقي يعاملها هكذا؟
5_توقعاتكم؟
6_أرآئكم؟
7_إنتقادتكم؟



بتمني إنو البارت يعجبكم وأتمني أن ألقي ردود كثيرة
وإلي اللقاء في البارت القادم
في أمان الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:01 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011