عيون العرب - ملتقى العالم العربي

عيون العرب - ملتقى العالم العربي (https://www.3rbseyes.com/)
-   روايات و قصص الانمي (https://www.3rbseyes.com/forum164/)
-   -   كتكوتي الصغير...بقلمي ^^ (https://www.3rbseyes.com/t464252.html)

Uchiha Mikoto 10-10-2014 11:52 PM

كتكوتي الصغير...بقلمي ^^
 
[3mr=https://www.google.com.ly/url?sa=i&rct=j&q=&esrc=s&source=images&cd=&cad=rja&uact=8&docid=EPf4QrMWq0rx6M&tbnid=LU6zBSxniCk7BM: &ved=0CAcQjRw&url=http%3A%2F%2Fwww.noorfatema.org%2Fup%2Fucp.php%3Fgo%3Dfileuser%26id%3D5%26page%3D9 23&ei=kTc4VPSJHYysOs1x&psig=AFQjCNHbFNB8GT-dlUx94xtNfCGORK-bqw&ust=1413056743581044]القصة تتحدث عن:
كوتوكو فتاة جبانة بمعنى الكلمة تخاف من أبسط الاشياء قصيرة القامة ذات وجه طفولي يتيمة تعيش مع عمها تتم إهانتها بيومها الاول بالمدرسة الثانوية من قبل كوزاهارا الفتى رقم واحد بالمدرسة المعروف ب(معذب الفتايات) يجعل من كوتوكو كتكوتا صغيرا له امام طلاب المدرسة و بسبب هذا تتعرف على فتى لطيف يعتبرها فتاة رائعة ..... في يوم من الايام تكون لعمها سفر إلى الخارج لمدة 6 أشهرو بسبب خوفها من البقاء وحيدة في البيت يطلب عمها بقائها مع أبناء صديقه(الذي سيسافر معه) حتى يرجع و يكون هذا في يومها الاول للدراسة ،بعدها يتضح ان الشخص الذي ستعيش معه هو كوزاها.... ترى ماذا سيحدث لكوتوكو مع كوزاهارا ؟ هل ستتطور علاقة كوتوكو مع الفتى اللطيف؟و هل ستتخلص كووكو من خوفها من كل شئ؟ و هل سيتخلص كوزاهارا من عادة تعذيب الفتايات و كرهه لهم؟
كل هذا ستعرفونه في رواياتي الاولى :كتكوتي الصغير
الشخصيات
كوزاها: ذو شعر ازرق يميل إلى السواد و عينين من نفس اللون. بارد لا يحب الفتايات يحب تعذيبهن ب الرفض بالردود الباردة السخرية من كل شئ يفعلنه....و ما إلى ذالك
كوتوكو:ذات شعر أصفر و عينان زرقاء قصيرة القامة و وجه طفولي جبانة و عندما تخاف تلتصق باي شخص امامها.
ماي:ذات شعر بوني طويل و عينين سوداء صديقة كوتوكو المقاربة تحب ان تعتني بها دائما تحاول ان تشجعها و تخرجها من حالة خوفها.
كارل:ذو شعر بني و عينين من نفس اللون صديق كوتوكو المقرب و هو الشاب الوحيد الذي لا تخاف منه...يحب ماي و كوتوكو و كأنهما شقيقتاه يعتني بكوتوكو و هو دائما يحاول أن يشجعها
سايكن:شاب ذو شعر رصاصي و عينين سوداء هادء نوعا ما ..يكره كوزاهارا لا يحب ان يختلط او يصبح معه في نفس المكان و كوزاهارا يبادله الشعور(ستتعرف عليه كوتوكو في البارت الاول)
كوزا:ذو شعر أسود و عينين زرقاء هادء حنون شقيق كوزاهارا الاكبر يعمل في قسم في الشركة التي يعمل فيها عمه.
العم أيهارا:عم كوتوكو حنون صديق عم كوزاهارا المقرب بدأ يعتني بها بعد وفاة أخيه....
العم إيري: عم كوزاها لا يختلف عن عم كوتوكو فهو يعتني بي ولدي إخيه بعد وفاته...
ملاحظة مهمة: سأبدأ بي وضع البارتات في عطلة نصف السنة لاني كما يعلم البعض في سناتي الاخيرة في المرحلة المتوسطة لهذا يجب علي الدراسة بجد لذا أطلب منكم التحلي بالصبر...^^
تقديم شكر لي:صديقتاي في الدراسة لانهما شجعاني بكتابة القصة و وحدة منهم هي العضوة kushina uzumaki
[/3mr]

زهرة فلسطين^ 10-12-2014 05:12 PM

راااااااااااااائع جدا

الطفلة اللطيفة 10-18-2014 12:29 AM

واووووووووووووووووووووووووووو5و5
الرواية باين عليها رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعه قلب3قلب3
انا بجدد متحمسسسة للبارت الاول رقص1رقص1
الشخصيات روووووووعه بجد وخاصة شخصية الفتى معذب الفتيات :baby:
والبنت الجبانة الطفولية
بتمنى انو لا تطولي بتنزيل البارت 1 حب7
يسلمووو ^^ على الروية الحلوةق2ق2

kushina Uzumaki 10-18-2014 01:25 AM

إنتباه جميعا أرجوا من الجميع الدخول لموضوع الاعتزال في توقوعي كي يفهموا أشياء مهمة على القصة.^^

kushina Uzumaki 10-22-2014 09:19 PM

كتكوتي الصغير...بقلمي ^^
 
حسنا بما اني حصلت على ما اريد قررت ان أضع البارت الاول قبل الموعد المحدد لكن باقي البارتات سيوضعن في عطلة نصف العام الدراسي..^^ قراءة ممتعة...
ملاحظة:كارل بنفس عمر كوزاهارا و سايكن...أي أكبر من كوتوكو و ماي بسنة واحدة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتكوتي الصغير
البارت الاول:اللقاء
عند طاولة الافطار
.....: عزيزتي انت تتذكرين ما قلته لكي بالامس.صحيح؟
....:نعم ....لكن كيف سأبقى وحدي بالبيت أنا اخاف من الوحدة؟
.....: لا بأس بهذا تحدثت مع صديقي بالامس ستبقين في بيته مع إبناء أخيه إنهم أشخاص طيبين أستطيع الإطمئنان لهم.
...:عمي .....إذا كان هذا يريحك فسأذهب.
العم:كوتوكو عزيزتي انت اليوم ستدخلين في مرحلة جديدة الا و هي الثانوية عليكي أن تصبحي ذات شخصية أقوى
كوتوكو بضعف و ثقة محطمة:حاولت لكني لم أنجحه
العم: يا إلهي مهما كبرتي فستضلين هكذا دائما
كوتوكو بتأسف:أسفة أنا دائما ما أسببب لك المشاكل و اجعلك تقلق كثيرا
العم بتنهد و إبتسامة حانونة: لا داعي لهذا فأنت صغيرتي
إكتفت كوتوكو بإبتسامة إمتنان و شكر لعمها
العم:أسرعي..هيا ستتأخرين عن يومك الاول
كوتوكو :حسنا
تقديم الاحداث
في بوابة المدرسة
كوتوكو: واو إنها مدرسة كبيرة(أضافت و هي تنزل رأسها بضعف) أعتقد أني ساتوه بسهولة.
يقطع حديثها صوت جرس المدرسة
كوتوكو و تضع يدها على رأسها :أوه لا سأتأخر
و هي تركض في الممر الملئ بالطلاب تصطدم بشئ كادت ان تسقط لكنها تماسكت نفسها قبل ان تسقط أغلقت عينيها بينما تضع يدها على أنفها الذي ألمها من الاصطدام قالت كوتوكو بهمس:ماهذا ال.....؟
قبل ان تكمل كلامها قاطعها صوت الشخص الذي امامها و هو يقول ببرود :هل تبحثين عن شخص ما يا صغيرة؟
تفاجأت كوتوكو مما قاله رفعت رأسها فوجدت شخصا أطول منها بكثير أي أن رأسها يصل إلى صدره ذو شعر ازرق يميل إلى السواد و عينين بنفس الون فقالت:أسفة على إصطدامي بك...و أنا لا ابحث عن أحد انا طالبة هنا
تفاجئ ذالك الشخص و قال بإندهاش يخفيه ببروده :هل يمكنك إعادة ما قلتيه؟
كوتوكو بخوف تخفيه : أنا طالبة هنا
أعلى ذاك الشخص صوته قليلا بحيث جعل كل من في الممر يلتفت إليه و مازال ببروده :احقا انتي طالبة هنا أم أنكي أخطأتي من المدرسة الإبتدائية إلى الثانوية؟
كوتوكو بتردد و خوف:لا أنا لم أخطئ الطريق أنا طالبة ثانوية هنا ....لماذا تقول أني أخطأت طريقي؟
قال ببرود بعد أن وضع يده اليسرى في جيبيه و الخرى فوق رأسها : أولا لأنكي قصيرة جدا و و جهك يبدو بريئا مثل الاطفال.
صدمت كوتوكو مما قاله و أقل شئ إستطاعت فعله هو السكوت
حتى جائها صوته و هو يقول بإبتسامة : ما هو إسمك؟
صدم جميع من في الممر من ما فعله فهو عادة شخص بارد لا يحب الفتيات و يحب تعذيبهم و رفضهن بأبرد الردود التي تكسر القلب
لكنه مع ذلك مازال محط انظار الفتايات
كوتوكو بتردد و خوف:كو...كو....كوتوكو
قال بإبتسامة: حسنا كوتوكو انا كوزوهارا من الان ستصبحين انت كتكوتي الصغير
عم الصمت أرجاء الممر و قطع هذا الصمت ضحكات الطلاب على كوتوكو لانهم شكو من البداية سبب لطف كوزوهارا مع فتاة
حرجت كوتوكو بوصفه لها بالكتكوت و ضحكات الطلاب عليها بدأت عينيها بالتبلل شيئا فشيئا لكن قبل أن يراها أحد هربت بسرعة إلى.......ما تقودها قدميها إلى زاوية بين خزائن الطلاب حرجها و حزنها أنسوها أمر الحصة تماما و بدات تبكي بصمت لا يسمع منها إلا شهقاتها
في مكان أخر
....:عفوا ماذا حدث ؟
الفتاة: هناك كتكوت إصطدم بالرقم واحد في المدرسة و أصبح أضحوكة المدرسة و هرب بسرعة
......(بداخلها):يا إلهي لابد أنها هي.......أههههههه كوتوكو
....:عفوا من أين ذهبت ..أقصد من أين هرب الكتكوت؟
الفتاة:لابد من انك تردين معرفتها .......على كل حال لقد ركضت من هنا
أشرت بإصباعها بالإتجاه الذي هربت منه
شكرتها و ذهبت ترقض لكوتوكو
عند كوتوكو
كوتوكو: أههه...اهههه ماي اين أنتي؟
...: أنا هنا
ترفع كوتوكو رأسها بإتجاه الصوت بعدما كانت تضعه فوق ركبتيها الذي تعنقهما
بدات تبكي أكثر من قبل و عنقتها سرعة وهي تقول: لقد حدثت الكثير من الاشياء السيئة
ماي وهي تمسح على راسها : كفي عن البكاء لقد عرفت كل شئ...
مر بضع الوقت و هما على هذه الحالة حتى قطعهما صوت دافئ إعتادت الفتيات على سماعه:لمذا الجميلات حزينات؟
ترفع كل منهن رأسها بإتجاه الصوت لتبتسم كل من هن له و تقول:كارل
كان شابا ذو شعر قصير بني و عينين بنيتين متوسطة الحجم يضع يدا في جيبيه و الخرى تاركها منسدلتا ,يتجه إليهن و يمسح على رأسهما و يقول :مازلتما طفلتين كما كنتما ..
تبتسم كل من الفتيات و تقول ماي لتلطف الجو قليل:إهه أهذا ما تقوله لصديقاتك بعد مرور سنة منذ اخر مرة تراهما فيها.(أضافت بسخرية)أيها الكبير.
ضحكت كوتوكو بخفة
كارل:أسف لهذا مارأيك بهذا اللقاء إذا.....(أعلى صوته)كوتوكو لقد مرة سنة كاملة منذ أخر مرة رأيتك فيها
كوتوكو بإبتسامة: و أنا ايضا لقد إشتقت لك كثيرا
يعنقها كارل بلطف و يقول :لقد كبرتي لقد كنتي صغيرة
تكتفي كوتوكو:بإبتسامة
يخرج كارل لسانه و هو مازال يعانق كوتوكو و يقول:مارئك الان ماي اليس هذا اللقاء رائع.
ماي بغيض:لكنك لم ترحب بي
إبتعد كل منهما عن بعض و يقول كارل:لماذا لم تذهبا للحصة بعد؟
تعبس كوتوكو لتذكرها للموقف تنتبه لها ماي وتقول لتغير الموضوع :ماذا عنك لماذا لم تذهب بعد ؟
كارل:لان الان حصة التربية البدنية يا ذكية
ماي :اهااا.......كوتوكو عزيزتي لنذهب للفصل الان
كوتوكو بنفي :لا أريد الذهاب للحصة لا أظن أنني في مزاج جيد لي أدرس ...أرجوك إذهبي أنتي و أخبرني فيما بعد كل شئ
تنهدت ماي: حسنا
وقفت ماي من على الارض و إلتفتت لتذهب.....بقى الان كارل و كوتوكو
كانت كوتوكو منزلة رأسها بحزن أما كارل فعلما أن هناك ما حدث لها
فقرر ان يخفف عنها...كارل بإبتسامة:كوتوكو لما لا نذهب لمكان جميل
رفعت كوتوكو رأسها و قالت بإبتسسم:حسنا هيا بنا
وقفا ثم ذهب بصمت إلى ...
كوتوكو بذهول: واااو إن المنظر هنا رائع ....هاها يمكنكا رؤية المدرسة بأكملها من هنا ..(ثم أضافت بإبتسام) هذا يذكري بالماضي
إبتسم كارل ظن بأنه أنساها أو على الاقل خفف عنها حزنها
كوتوكو بتساؤل:لكن لما اتينا إلى هنا؟
إقترب كارل منها و وقف جنبها بحيث يكون على الحافة مثلها: في العام الماضي عندما اكون حزينا أتي إلى هنا و أتذكرك أنت و ماي عندما كنتما تلعبان هنا في مدرستنا القديمة
كوتوكو:صحيح لقد كنا صغارا حينها...(أضافت و كأنها تذكرت شئ) لقد كان اول لقاء لنا هنا صحيح
كارل بسعادة:نعم لهذا أنا احبه كثيرا
قلصت كوتوكو فتحة عينيها بحنان و كانها تحن للماضي السعيد: صحيح....ان فوق مبنى المدرسة رائع حقا..(إلتفت بسرعة و إتكأت على العمود الحديد و هي واضعة يديها في الخلف عليهما)أغمضت عينيها بإبتسام: أنا ممنونة لهذا المكان كثيرا لولاه لما تقابلنا لولاه لما إستطعنا أن نكون أصديقاء.
إبتسم كارل و قال و هو يأيدها: معكي حق
كوتوكو: ألن تذهب للحصة..
عبس وجه كارل : لا أريد أن أذهب للحصة فهي مملة جدا
ضحكت كوتوكو بخفة على وجهه العابس: لكن حصة الرياضة من المستحيل ان تكون كذالك
كارل :كنت أقصد أن أستاذها صعب جدا
كوتوكو بخوف: ماذا هذا يعني إذا عوقبت سيكون هذا بسببي
بدأت تدفعه من ظهره و تقول : أسرع إلى الحصة
كارل بعناد: لا أريد
توقفت كوتوكو عن دفعه و وضعت يديها على خصرها و على وجهها علامات الغضب و تقول بامر: إذهب بسرعة و إلا لن أسامحك
كارل بيأس :حسنا...لكن سأضعك في مكان ثم أذهب
كوتوكو :حسنا...هيا بنا
ذهبا إلى ملعب كرة القدم واسع
كارل : حسنا كوتوكو لا تذهبي من هنا كي أستطيع أنا و ماي أن نجدكي بسرعة
أوامت كوتوكو : حسنا....
ذهب كارل و ترك كوتوكو على إحدى مقاعد الجمهور
مر بعض الوقت و بدات كوتوكو تتأفف من الوضع هادء و ممل
كوتوكو بضجر: هذا يكفي إن الملل يقتلني...سأذهب لأتجاول في الملعب
نزلت كوتوكو إلى الملعب و بدأت تنضر إليه بذهول: واااو إن الملعب حقا واسع..(رفعت رأسها و وضعت يدها بالقرب من جبهتها لكي تحجب الشمس من الوصول إلى عينيها ) كوتوكو بإبتسام:رائع ربما إذا كنت مع ماي و كارل هنا ساكون أكثر سعادة...أغمضت عينيها بسعادة ...لكن أفسد سعادتها صوت احدهم و هو يقول بهدوء و تعجب:ألستي الفتى التي أزعجها الاحمق كوزاهارا؟
صدمت كوتوكو و نضرت إلى صاحب الصوت و تراجعت خطوة بخوف بعدما رفعت يديها كأنها خائفة منه
رئ الفتى خوفها وقال بصوت لكي يريحها و بإتسامة: لا داعي للخوف فانا مختلف عن الاحمق كوزاهارا ...أنا سايكن تشرفت بمعرفتك أنسة..أ..أ...عفوا ما هو إسمك؟
كوتوكو بتردد وخوف:أنا كو..كو..كوتوكو..تشرفت انا أيضا بمعرفت سيد سايكن
كارل في نفس الحالة: سايكن...فقط سايكن لا داعي لكلمة سيد..حسنا
بدأت كوتوكو ترتاح له قليل :حسنا ...س ..سايكن
سايكن: إذا أنسة كوتوكو ماذا تفعلين لوحدك لما لستي في الحصة؟
كوتوكو بحزن:لا أريد أن أدرس
نظر إليها بتعجب:لا تريدين ان تدرسي ..إذا لما تذهبين إلى المدرسة؟
إنتبهت كوتوكو لجوابها الخاطئ و بدأت تلوح بيديها بالنفي و وجهها محمر من الخجل لانها احرجت نفسها أمام شخص لم تراه إلا الان و تقول بإرتباك:أ...أنا...قصدت أناني....لست في م..مزاج جيد..لي...
قطع حديثها إقتراب سايكن لها ووضع يده على رأسها و هو يبتسم بحنان و يقول بهدوء:لا داعي لكل هذا لقد فهمتك...إنت فتاة رائعة
بقيا هكذا لبعض الوقت اما كوتوكو فوجهها اصبح طماطم طازج و عينيها سيخرجان فهي تتخيل امامها كارل لانه اول شاب يعاملها بلطف و بالتالي يكون سايكن الثاني...ابتسمت كوتوكو بحنان انتبه لها و اكمل ابتسامه لها لانه إعتقد انها لم تعد تخاف منه و قال و هو يضع يديه في جيبه و يلتفت:لنجلس عند المقاعد...لم تتحرك كوتوكو بل بقيت سارحة في مكانها إلى أن قطع عليها إلتفات نصف سايكن و هو يقول بإستغراب :ما الامر؟
كوتوكو إنتبهت لنفسها و قالت وهي تتحرك :أ..أنا..قادمة
بدأ يتحدثان حتى وقت الفسحة تركها سايكن و اتت ماي و كارل إليها...
مر اليوم المدرسي بخير و عرفت كوتوكو ماي على فوق مبنى المدرسة لكي يذهبوا إليه دائما...
عادت كوتوكو
كوتوكو:لقد عدت
أتاها صوت من الداخل ملئ بالحنان:أهلا عزيزتي
إتجهت كوتوكو إلى صاحب الصوت قالت:عمي ما هذا؟
نظر إليها عمها بإستغراب :اليوم سأسافر هل نسيتي بسرعة جهزي نفسك لكي نذهب
ضربت كوتوكو جبهتها بخفة لأنها نسيت الامر كليا بسبب كوزاهارا:كيف نسيت هذا ...حسنا سأذهب أجهز نفسي بدقائق
جهزت كوتوكو نفسها سريعا و خرجت مع عمها
وصلت كوتوكو مع عمها لبيت صديقه
كان بيتا يتكون من طابقين متوسط الحجم ذو الوان هادئة جميلة و كانت الساعة تشير إلى السادسة تماما
العم أيهارا:هيا عزيزتي
كوتوكو:حسنا
حمل عمها حقيبتها و أبقى حقائبه في السيارة إتجها إلى البيت و قرع الجرس فتح لهما شخص في عمر عمها بإبتسامة و صوت حنونين:أهلا صديقي ..(عانق العم أيهارا و إتجه بنظره للفتاة الواقفة بجنبه"كوتوكو") لابد من أنكي كوتوكو....
إنتبهت كوتوكو لنفسها و بدات تنحني مرارا و تكرارا و تقول:أنا كوتوكو تشرفت بمعرفتك سيدي
ضحك العم إيري:لا داعي لهذا صغيرتي
إنحنت كوتوكو له بإمتنان:شكرا لإستضافتك لي عندك ...أسفة على إزعاجك
مسح على رأسها و قال : لا بأس عزيزتي
أردت رفع رأسيها لكن صوتا ما قطعها
......:أهلا بك في منزلنا المتواضع ,أنسة كوتوكو
إلتفت الجميع إلى الصوت عدا كوتوكو التي بعد مرور بعض الوقت من سمعها الصوت رفعت رأسها بسرعة و هي تخفي شهقتها بوضع يديها على فمها ما إن رفعت رأسها حتى رأت في وجهه إبتسامة و كان وضع إحدى يديه في جيبه و يأشر بالاخرى للبيت لقد كان "كوزوهارا"
دخل الجميع لغرفة المعيشة و بدأوا يتبادلون أطراف الحديث إلا كوتوكو التي كانت منزلة وجهها كي لا ترى كوزاهارا
ما جعلها تخاف اكثر هي عندما سمعت العم إيري :كوزاهارا أرشد الانسة كوتوكو إلى غرفتها
ابتسم كوزاهارا و هز رأسه لعمه إي"حسنا"
ذهبت كوتوكو بعده كي تأخذ حقيباتها معها لكن سبقاتها يد كوزوهارا التي امسكت الحقيبة اولا و هو يقول و الابتسامة لا تفارق وجهه :الانيسات لا يحملن الحقائب
لم ترتح كوتوكو لإبتسامته و ذهبت ورأوه الى الدرج عندها رمى كوزاهارا عليها الحقيبة و إختفت إبتسامته و عاد لبروده:لست خادمك كي أحملها لكي بسرعة إتبعيني
تبعت كوتوكو إلى غرفتها و دخلت ووضعت حقيبتها في وسطها اما كوزوهارا بقى في مكانه و هو يقول بخبث و إبتسامة خبيثة تعلو وجهه:سأجعلك تعشين أفضل ستة اشهر في حياتك
ارتعشت كوتوكو و لم تستطع الحراك إلا عندما سمعته و هو يقول بعد ان عاد الى بروده:أسرعي إذا كنت تردين توديع عمك...
نزل و تركها,نزلت بعده كوتوكو ودعا عمهما و بقيا وحدهما جلس كوزاهارا على إحدى الارائك و وضع رجل فوق الاخرى و ضم يديه عند صدره أما كوتوكو لم تعرف ماذا تفعل لهذا بقت واقفة بخوف تنتظر ماذا سيفعل مر وقت و لم يتكلم كانت تريد الصعود الى غرفتها الا ان صوته اوقفها :إلى أين؟
كوتوكو:إل...إلى..غر..غرفتي
كوزاهارا :حسنا قبل هذا سأسألك سألا ...هل تريدين العيش هنا معي او العيش في بيتك وحدك؟
كوتوكو بعد فترة طويلة من التفكير لانها تفضل البقاء معه على البقاء بمفردها في البيت:معك هنا
إبتسم كوزاهارا:جيد إذا لنتفاهم إذا أردت العيش هنا عليكي إتباع اوامري و إن لم تفهلي ستعودين الى بيتك
كوتوكو لم تعرف ماذا تفعل فضلت العمل على خوفها أيضا:سأفعل ما تطلبه مني
كوزاهارا:حسنا لنبدأ بالقواعد...1ـ عليكي الاستيقاظ الساعة السابعة صباحا
نظرت كوتوكو إليه بتعجب كانت تريد ان تتكلم إلا انه قاطعها بقوله:كي تقومي بإعداد الفطور لي ولك و تكوين ملابسي و ترتبين المنزل قليلا
2ـ أيقظيني الساعة الثامنة و النصف
3ـ عليكي العودة للبيت قبلي كي عندما اعود اجد الغداء معدا
رضت كوتوكو بهذا لانها تخاف من البقاء وحدها في البيت اكثر من اي شئ اخر أنزلت رأسها بحزن وقالت:حسنا كوزاهارا
بدأ كوزاهارا يفكر و هو يردد:حسنا كوزاهارا..حسنا كوزاهارا..كوزاهارا..كوزاهارا.....أمممم لا يعجبني هذا اللقب
رفعت رأسها و سألت:ألا يعجبك إسم....
لم تكمل كلامها لانه قال:سيد كوزوهارا ...هذا افضل يمكنك منادتي بالسيد كوزاهارا..حسنا؟
كوتوكو:حسنا سيد كوزاهارا..هل أذهب إلى غرفتي
كوزاهارا :حسنا..لا بأس....
عندما إلتفتت لتذهب أوقفها صوته عندما سمعته يقول: تصبح على خير يا كتكوتي الصغير ..أحلام سعيدة
صعدت كوتوكو بسرعة الى غرفتها و نامت
و هكذا تم البارت الاول من القصة ارجوا انه نال إعجابكم
الاسئلة:
1ـ ماذا سيحدث لكوتوكو في اليوم التالي؟
2ـ هل ستلتقي بسايكن وتخبره انها تعيش مع عدويه؟
3ـ هل ستطبق كوتوكو أوامر كوزاهارا كلها و بشكل صحيح؟
في امان الله في البارت الثاني في عطلة نصف السنة ^^

LARA KLAS 10-22-2014 10:03 PM

حجز الاول
وبعد فترة من القرائة وكل شيء
جميل وحلو وبسمة كمان
برد

Sαncτυαяy ೋ 10-22-2014 10:46 PM

:good:عجيتني القصة كتير ♥♥
انها جميلة جداا شكرا ..
و اتمنى ان تكمليها في أقرب وقت ..
الاسئلة:
1ـ ماذا سيحدث لكوتوكو في اليوم التالي؟
اعتقد ان كوزاهاراسيتعب كوتوكو بأعمل المنزل ............الخ .

2ـ هل ستلتقي بسايكن وتخبره انها تعيش مع عدويه؟
لا أظن ...ستكون مفجأة له .

3ـ هل ستطبق كوتوكو أوامر كوزاهارا كلها و بشكل صحيح؟
اعتقد انها ستخطئ قليلا في البداية و قد يعتبها كوزاهارا و لكن ستطبق الاوامر من اجل ان لا تعود لمنزلها و تبقى وحيدة ..

حقا حقا شكرا على هذه الرواية ق5

KUSHINA 10-22-2014 10:49 PM

وااو روعة القصة متحمسة اشوف البارت الثاني
يا ويلي عطلة نص السنة بعد شهرين كيف راح استنى كل هذا وﻻ انتوا غير توقيت العطلة تاعتنا
على العموم رووووووووعة و اتمنى لكي النجاح في هذه القصة

الطفلة اللطيفة 10-23-2014 05:10 PM

واووووووووووووووووووووووووو ق9ق9رقص1رقص1
البارت رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعه رقص3حب8
1ـ ماذا سيحدث لكوتوكو في اليوم التالي؟ اممم اعتقد انو رح يزعجها كوزاهارا بطلباتة ويعاملها بطريقة سيئة
وكأنها خادمتة وهي رح تتحمل كل هالأشياء حتى ما تروح على بيتها وتضل وحيدة هناك

2ـ هل ستلتقي بسايكن وتخبره انها تعيش مع عدويه؟ اممم ربما رح تلتقي بسايكن .
لكن ما رح تخبرة انها بتعيش مع كوزاهارا رح تكون مفاجأة اله لما يكتشف الموضوع

3ـ هل ستطبق كوتوكو أوامر كوزاهارا كلها و بشكل صحيح؟ امم في البداية يمكن مارح تطبقها بشكل صحيح
(لانو يمكن مو متعودة على اعمال البيت من طبخ وكي الملابس ..الخ ) لكن بعد مدة رح تطبقها بشكل صح
حتى ما يعاقبها كوزاهارا وتروح على بيتها .

انتظر البارت القااادم لا تتأخري رجااءا ^^ق5

Uchiha Mikoto 10-24-2014 03:16 AM

[glint]
اهلين رجعت مع البارت الثاني لكني سأضعه لعيون البعض ...ما راح أطول عليكم و أخليكم مع البارت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتكوتي الصغير
البارت الثاني:بداية المعانة
في الصباح الباكر
تررررررررررررررررن (صوت المنبه)
هنا تقوم فتاة بوجه طفولي بإسكاته ...
كوتوكو و هي تتثائب و تقول و هي تفرك عينيها:اليوم هو يومي الاول مع السيد كوزاهارا..
تقوم كوتوكو من فراشيها و تستحم بسرعة و ترتدي ملابس منزلية مريحة لأعمال المنزل....تنزل بهدوء من الدرج و تقول بهدوء :من اين ابدأ الان؟...حسنا سأبدا بترتيب المنزل اولا..
رتبت كوتوكو المنزل بسرعة و عندما إنتهت أعدت إفطارا لكوزاهارا و ذهبت لتكوي ملابسه...
وضعت ملابس كوزاهارا على طاولة المكوى..كوتوكو بهدوء :حسنا علي ان انتبه ربما احرق الملابس ملابسه ....و بينما هي تنتضر المكوى حتى تسخن عدلت منبهها عند الساعة الثامنة و النصف لتوقض كوزاهارا...بدأت تكوي ملابسه ببطء و حذر كي لا تتلقى اي توبيخ منه و قد كانت واضعة كل تركيزها على الملابس و كان البيت هادئا جدا لذلك لم تنتبه لمرور الوقت فجأة
ترررررررررررررررررررررن(صوت المنبه)
قفزت كوتوكو من مكانها بخوف و في يديها المكوى و لكن بغبائها اصابت كوتوكو إصباعها
أطلقت صرخة بسيطة لا تسمع و اغمضت عين من الالم
كوتوكو بيأس: اوه لا اصبت يدي انا حقا لا اجيد فعل شئ من دون اخطاء....
تررررررررررررررررن (صوت المنبه)
عاد المنبه ليرن مرة اخرى تداركت كوتوكو الامر اوقفت المنبه و رتبت ملابسه بسرعة قصوى و ذهبت تجري على الدرج إلى غرفة كوزاهارا ومن شدة خوفها من ان تحصل على توبيخ منه نست الم إصباعها....
وقفت كوتوكو عند الباب و بدأت تطرقه و هي تقول:
سيد كوزاهارا...سيد كوزاهارا أستيقظ إنها الثامنة و النصف..
لكنها لم تتلقى اي جواب و بدات بإستجماع قوتها لكي تفتح الباب لكن قبل هذا كوتوكو في نفسها:لا ...ربما يوبخني لاني دخلت غرفته دون إذن ...و بدأ الصارع داخلها
و اخيرا فتحت الباب
دخلت ووجدت الغرفة مظلمة و باردة بسبب مكيف الهواء شعرت برعشة بسيطة من البرد و إتجهت إلى السرير وجدته نائما لكن ملامحه لم تكن واضحة بسبب الظلام...و بدأت تلمس كتفه بإصباعها و تبعده بسرعة لانها خائفة منه و هي تقول بهمس:س..س..سيد كوزاهارا ...سيد كوزاهارا أستيقظ..
بدأت ملامح وجهه تتحول إلى الانزعاج فرحت كوتوكو بهذا فإنتهزت الفرصة و قالت بصوت عادي:سيد كوزاهارا إنها الثامنة و النصف..
فتح كوزاهارا عينيه ببطء و قال بصوت همس:ماذا تريدين؟
كوتوكو بفرح لانه إستيقظ:إنها الثامنة و النصف.
جلس كوزاهارا وهو منزل رأسه بتعب و مازال على السرير..كانت كوتوكو تنظر إليه بإستغراب من كسله و لكن عندما رأت شعره المبعثر من نومه فضحكت ضحكة خفيفة نظر إليها بإستغراب و قال :ما الامر؟
قالت و هي تتجه إلى الباب بإبتسامة :لا شئ مهم ...
بدا يتتبعها بنظراته المستغربة إلى ان خرجت لكنه لم يلقي للامر إهتماما كثيرا فتثائب و دخل إلى دورة المياه و استحم و عندما خرج وجد سريره مرتب موضوع عليه ملابس المدرسة إتجه إلى ملابسه و رفعها و بدأ ينظر إليها بتمعن بعدها إبتسم و قال:جيد لقد كوت الملابس جيدا
لنعد ما حدث في هذا المشهد
لكن عند كوتوكو
عندما خرجت كوتوكو من الغرفة أغلقت الباب بإبتسامة لكنها إختفت عنمدا لمس مقبض الباب إصبعها المحروقة من المكوى وضعت يدها المصابة على يدها الاخرى و قالت:علي ان أضمدها بسرعة
ذهبت إلى غرفتها و فتحت درجها و اخرجت منه ضمادة و ضمدت بها إصبعها ...ثم نزلت إلى غرفة المعيشة حيث ابقت ملابس كوزهارا و إتجهت بها إلى غرفته دقت الباب مرارا و تكرارا لكنه لم يجب فدخلت الغرفة و سمعته يستحم فرتبت سريره بسرعة و وضعت الملابس فوقه و فتحت الستائر و خرجت لتضع له الإفطار
لنعد إلى الحاضر
نزل كوزاهارا بعدما إرتدى ملابس المدرسة و رتب شعره دخل المطبخ فرئ كوتوكو معطيته ظهرها و هي تغسل الاطباق دخل و سحب له كرسي و قال بهدوء:صباح الخير
إلتفتت له و قالت:صباح الخير سيد كوزاهارا
بدا بتناول الإفطار الذي أعدته له كوتوكو بهدوء تام
و كانت كوتوكو قد أنهت غسل الاطباق فإلتفتت إليه فتعجبت من هدوئه لكن قطع تفكيرها صوته الهادء و هو مازال ياكل و عينيه على الطبق قال :هل اكلتي؟
إرتبكت كوتوكو لأنها لم تأكل لانها خافت من ان يغضب لانها اكلت قبله زاد من إرباكها صوته و هو في نفس الحالة السابقة :هي أنا اتكلم معك؟
تداركت الامر و قالت بإرتباك و هي تضع يدا خلف ظهرها و تلوح باليد الاخرى بانفي: ل..لا دا..داعي لهذا..فا..فانا ..لا أفطر
رفع نظره من الصحن إليها فتفأجئ عندما رائ إصبعها فامسك بمعصمها و قال بحدة و هدوء: ما به إصبعك؟
إرتعبت كوتوكو منه لانها إعتقدت انه سيوبخها لانها لا توجيد فعل شئ لكنها قالت بإبتسامة تخفي خوفها:لا داعي للقلق إنه جرح بسيط
ابعد يده عنها و قال و قد عاد لهدوءه :أسرعي في إرتداء ملابسك سأوصلك معي للمدرسة
هزت رأسها له و كانت على وشك الذهاب لكنه أوقفها و هو يقول بنفس الهدوء الملئ بالبرود:احضري لي معكي ملابسي لحصة التربية البدنية
كوتوكو:حسنا
صعدت إلى غرفتها و بدلت ملابسها بسرعة و إتجهت إلى غرفة الملابس التي توضع بها ملابس الرياضة فتح الدولاب فوجدت ملابسها الرياضية بالقرب من ملابسه أخذت حقيبة صغير لتضع ملابسه بداخلها فأفزعها صوته و هو ينادي عليها لكن ما أفزعها أكثر عندما سمعته و هو يقول :أيها الكتكوت لماذا تأخرت هكذا؟
كوتوكو بنفس صوته : أ...أنا قادمة سيد كوزاهارا
قالت هذا و هي تضع الملابس في الحقيبة لكنها لم تكن تحدق في الملابس بل في الباب لذالك لم تنتبه للملابس التي وضعتها
نزلت مسرعة إليه و جدته ينتظرها فقال لها بملل:ما كل هذا التاخير؟
كوتوكو بتاسف:أسفة سيد كوزاهارا لن أعيدها مرة اخرى
كوزاهارا :حسنا ...هيا بنا
خرج من المنزل
في الطريق
كوزاهارا بنفس هدوءه و بروده:أسمعي...اليوم اول و اخر مرة أرافقك إلى المدرسة
كوتوكو بخوف: ها لماذا؟
كوزاهارا: بالطبع لان المدرسة بعيدة من المنزل و انا لا اتحمل السير كثيرا لهذا لن ارافقك مرة اخرى
كوتوكو:لكن سيد كوزاهارا انا لا اعرف الطريق جيدا ربما اضيع بمفردي
كوزاهارا:لهذا ايضا انا ارافقك يا حمقاء لكي لا تضعي و ...(أضاف و هو يضع يده على راسها و يديره إلى الامام لانها كانت تنظر إليه) و بدل من كثرة أسئلتك إحفظي الطريق
كوتوكو بخيبة امل : لكني لن احفظها من اول مرة
كوزاهارا:أعرف هذا كيف لكتكوت صغير احمق ان يحفظه من اول مرة
كوتوكو بفرح:إذا سترافقني مجددا
كوزاهارا:أبدا بل ستحفظيناه في طريق عودتنا
كوتوكو تزل رأسها بإحباط:حسنا
في المدرسة
كوزاهارا:أسمعي جيدا عليك الخروج مبكرا سأنتضرك
كوتوكو:حسنا
ذهب كل منهما إلى فصله
في فصل كوتوكو
دخلت فلم تجد المعلم ذهبت الى مقعدها فاتت إليها ماي بسرعة
ماي بفرح و إبتسامة:صباح الخير
كوتوكو بإبتسام تعب:صباح الخير ماي
ماي بإستغراب:كوتوكو هل أنت بخير؟
كوتوكو بنفس الحالة:نعم لا تقلقي
لم ترد ماي إزعاجها أكثر فقالت و كأنها تذكرت شيئا :هي هي كوتوكو أخبرني مع من تعيشي الان؟
كوتوكو بعد ان إختفت إبتسامتها: مع..مع السيد كوزاهارا
نظرت ماي لها بتعجب لكن لم يلبث الامر طويلا حتى صرخت:مع كوزاهارا
بدأ جميع من في الفصل ينظر إليهن و كوتوكو واضعة إصبعها على فمها و هي تقول بهمس: أووووووووووووش تردين فضحي
تداركت ماي الامر و قالت بهمس:إذا لماذا مع كوزاهارا؟أعني كيف حدث هذا؟ و ما الذي فعله لكي لترهقي هكذا؟
كوتوكو:حسنا ساخبرك..(أخبرت كوتوكو ماي كل القصة)
ماي بغضب:ماذا كيف يتجرأ أن يفعل هذا أنت ضيفة لديه لست خادمة عنده سأقضي عليه عندما أراه
كوتوكو بخوف:لا إياكي فعل شئ له ...فعندها سأحصل على توبيخ منه و قد أعود للمنزل
ماي بإستياء:اه يالكي من جبانة...لن تتغيري
كوتوكو بحزن :أسفة ماي انا اتعبك معي دائما
تنهدت ماي و قالت بإبتسام:لا داعي لكل هذا الحزن (أضافت بلهجة مرحة) فانا سأبقى معكي دائما
ضحكت كوتوكو بخفة ...لكن ضحكتها لم تدم طويلا حتى
........بصراخ و غضب:كوووووتووووووووكووووووو
عرفت كوتوكو صاحب الصوت فتحولت ملامحا للخوف سريعا
اما باقي الصف بدأوا ينظرون إلى صاحب الصوت بخوف اما الفتايات فتحولت عيونهن إلى القلوب سريعا
...... و هو يلهث من صراخه:تعالي
لم تتحرك كوتوكو لانها خائفة
فأفزعها صوته
........بصراخ:بسرعة
زاد هذا من خوفها
......بغضب: هي من تضن نفسك لتتحدث معها بهذه الطريقة
نظر الكل لمصدر الصوت و لكن عندما رأته كوتوكو وضعت يديها على فمها لكي تخفي شهقتها
....بغضب:و ما شأنك أنتِ؟
كان الطرف الاخر ان يتكلم لكن كوتوكو قطعه و هي تقف لتتجه إليه قالت بإبتسامة مصطنعة:ماي لا داعي لهذا سأذهب فالسيد كوزاهارا لا يحب الانتظار
نظرت ماي لكوتوكو بحزن لانها تموت من الخوف لكنها اخفت هذا همست ماي و هي تتجه إلى مقعدها:إفعلي ما يحلو لك
بلعت كوتوكو ريقها بعدما إتجهت إلى كوزاهارا:ما الامر سيدي؟
سحبها كوزاهارا من معصمها إلى خارج الفصل و قال بغضب:لن أتحث امام الجميع
ذهبا إلى مكان بعيد عن الصف
في الممر
كان كوزاهارا يضم يديه إلى صدره و ملامح وجهه غاضبة
اما كتكوتنا الصغير فكانت خائفة جدا
كوزاهارا بعدما اغمض عينيه بغضب قال بهدوء يخفي غضبه:لماذا فعلتي هذا؟
كوتوكو بخوف:لماذا...ما..ماالذي فعلته؟
تفجر كوزاهارا غضبا:أتسئلين لأنكي لاتعرفين؟
رمى عليها حقيبة صغيرة بالكاد أمسكتها
كوزاهارا:أفتحيها
نظرت كوتوكو للحقيبة بتسأل لكن ما إن فتحتها حتى تبدلت نظرتها إلى الخوف لمحت كوزاهارا غاضب جدا
فأخفت وجهها خلف الحقيبة و قالت:أسفة...أنا احقا أسفة لن أعيدها ثانيتا..
كوزاهارا بنفس الغضب و الصراخ:و ما الذي سيفيده إعتذارك لي لن يجلب لي ملابسي ....قال بإبتسامة شر:أخبرني ايها الكتكوت ماذا افعل الان ؟
كوتوكو بخوف:لا..لا أعرف
كوزاهارا و قد عاد إلى غضبه:بالطبع لا تعرفين كيف لي ان أرتدي ملابس كتكوت احمق مثلك
كوتوكو بنفس الحالة:أسفة.....
يقطع حديثهم ترررررررررررن(جرس المدرسة)
كوتوكو بخوف و هي ترفع رأسها عن الحقيبة لتنظر إليه:ماذا سنفعل سيد كوزاهارا الان؟
أخذ كوزاهارا منها الحقيبة بهدوء و قال بنفس نبرته العادية"بهدوء و برود":إذهبي إلى صفك الان و سنتفاهم في البيت..إلتفت ليغادر
كوتوكو :لكن ماذا ستفعل؟
كوزاهارا و يلوح لها من دون ان ينظر إليها و يتابع سيره:إذهبي فقط إلى صفك ولا تزعجيني
كوتوكو بهمس:حسنا
ذهبت تركض إلى صفها و لي حسن حظها لم يكن الاستاذ موجود ما إن دخلت حتى دخل الاستاذ.....
بدأ الاستاذ بشرح الدرس لكن كوتوكو لم تكن منتبهة معه إنتبه الاستاذ لشرودها فقال بهدوء:أنسة كوتوكو لما لستي منتبهة معي؟
لم تسمعه كوتوكو فهي مازالت غارقة في افكارها
الاستاذ بغضب و هو يرفع صوته:أنسة كوتوكو إلى خارج الصف حالا.
أفاقت كوتوكو من صوته العالي فراته ينظر إليها بنظرات غاضبة فلم ترد إغضابه أكثر فخرجت بكل هدوء
عندما خرجت تنهدت وقالت :إلى أين أذهب؟
إبتسمت فجأة عندما عرفت إلى أين تذهب و هي في طريق
كوتوكو بتفكير مشغول:ترى ما الذي يفعله السيد كوزاهارا الان ؟ (أضافت بخوف) لابد من انه سيعاقبني لاني وضعت ملابسي بدل ملابسه
اكملت طريقها إلى سطع المدرسة فعندما دخلت ذهبت إلى الحافة بعدها أتت نسمة هواء قوية سببت في إغلاق الباب بقوة أفزعتها فإلتفتت بخوف بعدما صرخت صرخة بسيطة بعدما عرفت انه الباب تنهدت و وضعت يدها على قلبها الذي كان سيتوقف
لكنه توقف عندما سمعت صوته الهادء المستغرب:ماذا تفعلين هنا ؟
رفعت نظرها فوجدته مستلقي فوق السطح الذي يوضع به الباب
فقالت بتفاجأ:سيد كوزاهارا لماذا؟
كوزاهارا و هو يرفع رأسه و ينظر لها بنظرات إستفسار:"سيد كوزاهارا لماذا؟" لماذا؟ ماذا؟ عليكي ان تكوني اكثر و ضوحا
كوتوكو بنفس الحالة: انا اقصد لماذا انت هنا سيد كوزاهارا؟
كوزاهارا جلس في مكانه لن أذهب الي الحصة فكيف لي ان احضرها دون ملابسي
كوتوكو بتأسف:أسفة لم اكن اقصد هذا
كوزاهارا بهدوء:حسنا..حسنا انت تعتذرين كثيرا...إذا أخبرِني لما انتِ هنا؟
كوتوكو بتصرف طفولي و هي تبتسم و تحك رأسها:في الحقيقة لقد طردت من الحصة
كوزاهارا:لماذا؟
هنا إحمر وجه كوتوكو لانها كانت تفكر بكوزاهارا لهذا طردت
كوزاهارا بقلة صبر:لماذا أنتِ لا تجيبين بسرعة ؟ هيا تكلمي
كوتوكو يكاد ان يغمى عليها من الإحراج :لاني..لاني..كنت شاردة
كوزاهارا بملل:بماذا؟
كوتوكو لم تستطع التحمل أكثر فأصبح الدخان يخرج من رأسها من الاحراج إنتبه كوزاهارا لها فقز من مكانه و ذهب إليها فوضع يديه على القضبان الحديدية و هي بينهما فأنزل رأسه لها لانها أقصر منه وقال بإبتسامة خبيثة:لما كل هذا الإحراج...هل كنت ...تفكرين بحبيبك؟
هنا أصبح رأسها سينفجر من الاحراج لقربها من كوزاهارا و شرودها به في الحصة
كوزاهارا بنفس الحالة:إذا هذا صحيح....أخبرِني من تعيس الحظ الذي يحب كتكوتي الصغير؟
كوتوكو أنزلت رأسها إلى الارض و قالت بإحراج و إرتباك:كلا هذا غير صحيح (أضافت بعد ان بلعت ريقها) أنا لا احب أحدا ولا احد يحبني ..أنا كنت..كنت أفكر فيك سيد كوزاهارا
كوزاهارا بإستغراب:تفكرين بي؟
كوتوكو بنفس الحالة:نعم..لقد كنت خائفة على ماسيدحث لك بسببي..هذا كل شئ
إبتعد عنها كوزاهارا و قال بعد أن إتكئ على القضبان :كما توقعت أنت كتكوت احمق
كوتوكو:لماذا؟
كوزاهارا:لانك تخافين من ابسط الامور
إكتفت كوتوكو بالإبتسام
كوزاهارا:هذا يومك الاول معي و هذا ما حدث أضن أن هذه هي بداية المعانة.
هنا ينتهي البارت الثاني
و الان الاسئلة:
1ـ ماذا سيحدث الان مع كوتوكو؟
2ـ ما الذي سيفعله لها كوزاهارا في البيت؟
3ـ هل ستخبر كارل و سايكن عن كوزاهارا؟
إلى اللقاء في البارت الثالث^^
[/glint]

عِ ـطّـر• 10-24-2014 03:19 AM

بسم الله الرحمن الرحيم ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


كيفك ؟؟ حبيبتي؟؟
اتمني تكوني بخير

واخيراااا انا فرحت اليوم كثيرررر ق1
وجيت ارد ع الرواية الرائعة والتي لا ينقصها شيء عدا التنسيق .. ق4

فرحت برجعتها كثيرر .. والله فرحانه رقص5

المهم رجعتها نورت المنتدي ق4

اسم الرواية جميل ..
كما انها الرواية رائعة ..

لكن لماذا ؟؟
ستتأخرون بإنزال البارت ص2

هيا انا انتظره ..

عندي كمان شيء مهم ..

التنسيق مهم للرواية


أولا أختارو صورة للرواية .. تجمع البطل + البطلة ..
او اي صورة تحبوها ..

و روحوا على هذا الرابط : http://vb.arabseyes.com/t462709.html

أطلبو .. خلفية للموضوع + مدخل ومخرج ..
كمان فواصل
واكتبي اسم الرواية هو : كتكوتي الصغير ..
وحطي رابط الرواية ..
وقولي لهم .. بعد تسووها ..
ركبو لي التسيق ..
ولو ما ركبوه
انا بركبه لكم .. بمساعدة صديقتي ..

وبكذا تكون روايتكم .. قمة بالروعة ..
من حيث طريقة السرد .. والجمال .. والتنسيق ..

اتمني افدتكم ..

+

وزعوا رابط الرواية على اكبر عدد من الأعضاء حتي تنشهر .. ق1


نروووووووووووح للأسئلة ... ق6

الاسئلة:
1ـ ماذا سيحدث لكوتوكو في اليوم التالي؟
اعتقد كاوزوها سيتعب كوتوكو بالمنزل .. وسيعذبها .. >.<

2ـ هل ستلتقي بسايكن وتخبره انها تعيش مع عدويه؟
لا أدري .. ولكن ربما ..

3ـ هل ستطبق كوتوكو أوامر كوزاهارا كلها و بشكل صحيح؟
بالطبع ستطبقها .. لإنها طيبة ..

في امان الله في البارت الثاني في عطلة نصف السنة ^^

أتمني تخلو البارت قريب ..
وإلا ستفقدون المتابعين ..
وسيملون من الانتظار ..

انتظر بفارغ الصبر ..
واي مساعدة انا حاضرة ق1

دمتم بود وبحفظ الله ورعايته و6

Sαncτυαяy ೋ 10-24-2014 04:08 AM

اتعرفين كنت انتظرها بفارغ الصبر ........♥♥ا
1ـ ماذا سيحدث الان مع كوتوكو؟
طبعا سياعقبها كوزاهارا..و ستتعب من الاعمال المنزلية

2ـ ما الذي سيفعله لها كوزاهارا في البيت؟
سيعاقبها ..ربما قد يحبسها في الظلام ...او سيكثر عليها الاعمال المنزلية ..

3ـ هل ستخبر كارل و سايكن عن كوزاهارا؟
لا اعتقد سيكتشفون هذا بأنفسهم ..

سأنتظر البارت القادم لا تتأخري ♥♥..

KUSHINA 10-24-2014 01:26 PM

رووووووووووووعة و متى ستكملينها
اتمنى الك التوفيق في هذه الرواية

LARA KLAS 10-24-2014 04:23 PM

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-color:white;border:3px double deeppink;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]http://up.arabseyes.com/uploads2013/...7228487031.jpg
http://up.arabseyes.com/uploads2013/...7228498642.jpg

مرحباً كيف الحال ان شاء الله بخيرق8!!
اتمنى لكما صحة والعفية تمام ق8!!
.

اسفة على تأخير لقد تأخرت بشكل غير معقول

اعتذر عن هذا ولكني كنت مريضة جداً ولا ازال هكذا

ليس مهم الان الاهم هو جهت نظري اتجاه القصتكما هذه

انا جداً جميلة وتستحقان تقيم والاشياء الجميلة اما كوتوكو شخصية ضعيفة جدا وهذا مما يجعل قصة بليست مشوقة زيادة اما كزوهارو سخصية مستفذة كثيراً لم اطيقه ابداً حتى من سماع اسمه هذا اه يالهي اني اكره الشباب الذين يتاعملون هكذا مع الفتيات لو كنت مكانها اكسرت لهُ كلامه وقلت له«لو لا ضخامتك وجمال الذي انت فيه وغروىك لكنت لاسيء عند طلاب ليس بجرد مستفذ ولديك شعبية بايتعراض قوتك على الفتيات امام الجميع ارنا شجاعتك امام الشبان انا متأكدة من انك سوف تكون انت في وقتها الكتكوت الصغير وجميل:55:»
هتههههههههههههع1خخ3
هذا رائع جداً اعتبريني من المتابعي القصتكما وانصحكما بان تطيلا في الفثة اكثر لان الاعضاء هنا يحبون تشويق وزيادت الحماس لهذا اطيلي بها قدر ما تسطيعي اوك
والان الاحوبة عن الاسئلتكما؛؛
«1»اظن انها يوف تلاقي حذفها الانها جبانة جداً
«2»لا اظن هذا ايضاً من خوفها حتى من الاشياء البسيط غكيف تخبره باعدائه
«3»نعم سوغ تفعل هذا كله

http://up.arabseyes.com/uploads2013/...7228506733.jpg
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

الطفلة اللطيفة 10-24-2014 05:03 PM

واوووووووووووووووووووووووووو
البارت رووووووووووووووووووووعه بجد
شكراااااااااا لانك نزلتية بسرعه وما تأخرتي للعطلة
القصة جدددااا مشوقه وكوميدية ..

1ـ ماذا سيحدث الان مع كوتوكو؟ امم اعتقد انها رح تضل خايفة من الخطأ اللي عملته
ومن عقاب كازوهارا اللي رح ينتظرها لما ترجع البيت . وكمان رح تكون خايفة لانها رح تصير تروح لوحدها للمدرسة
ومارح يرافقها كازوهارا.

2ـ ما الذي سيفعله لها كوزاهارا في البيت؟ اممم اعتقد رح يرهقها بالاعمال المنزلية
او ممكن يسامحها على خطأها (لانو بسيط ومو مستاهل انو يعاقبها مشانو هه).

3ـ هل ستخبر كارل و سايكن عن كوزاهارا؟ لا اعتقد رح يعرفوا لوحدهم او ممكن ماي تخبرهم بالموضوع .
انتظر البارت القادم بفارغ الصبررر
لا تتأخري ^^

♥~Sasuke~♥ 10-24-2014 08:32 PM

وااااااااااااو وين التكملة
انا هسة بدي التكملة
القصة روعة
وااااااااااااااع ليش راحت لعند كوزاهارا ..... بكرهه

Uchiha Mikoto 10-24-2014 11:08 PM

شكرا جميعا على الردود الحلوى ^^
لكن بالنسبة للما يحبون كوزاهارا فانا اقول ان شخصيته هذه حقا لا اطيقها هقا لكن....مع مرور البارتات ستتطور علاقته مع كوتوكو و تتغير كل من الشخصيتين لذا عليكم الانتضار ^^
و كما قالت "مراہقہ شقيہ" انها لا تحب ضعف كوتوكو فالتعلمي انه لضعفها و خوفها سيكون له دور كبير في احداث القصة ^^ (لكني اتقبل كل إعترضاتكم و نقادتكم )

ندا الاوراق 10-26-2014 08:25 PM

السلام عليكم
انا متباعة جديدة للرواية
روايتك روووووعة
شخصية كوتوكي لم تعجبني كثيرا في ضعيفة جدا
ولكن اتوقع ان لضعف شخصيتها تأثير علي احداث الرواية
وكوزاهارا ..لئييييم شخصيته غامضة الي حد ما



انتظر البارت الجديد بفارغ الصبر
اكون شاكرة لو تبعتيلي رابط البارت اول ماتنزليه
جزاكي الله خيرا.......
فامان الله .


KUSHINA 10-26-2014 09:23 PM

ياااااي روعة ياريت اشوف شكل كوزاهارا
لو عندك بسير تورجيني اياه
:baaad:

Uchiha Mikoto 10-27-2014 01:07 AM

اهلا جميعا ^^....اشكركم على الردود الحلوى أضن ان هذا البارت الاخير الذي سأضعه إلى عطلة لاني ثالث متوسط و يجب علي الدراسة بجد ...ماراح اطول عليكم إليكم البارت ^^
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتكوتي الصغير
البارت الثالث:يكرهان بعضهما و هما متشابهان
في المدرسة تحديدا على سطحها يوجد فتى جميل مستلقي على الكرسي الوحيد فوق لحظة...يبدو انه ليس وحده هناك طفلة معه اوووووه إنها ليست طفلة بل هي كتكوتنا الصغير
دعونا نقترب لنعرف ماذا يفعلان....
كانت كوتوكو ضامة رجليها و واضعة رأسها عليهما و تبدو على ملامحها الضجر و الملل فقالت:سيد كوزاهارا اشعر بالملل
و كان كوزاهارا مغمض العينين و كانه يحاول النوم فقال بصوت ناعس:أنا لست مهرجا لأرهد عنك
كوتوكو بنفس الملل:أعرف... لكن أليس عنك اي فكرة لكي ابعد عنها مللي؟
كوزاهارا :لا ( قال و هو يدير نفسه إلى الجهة الاخرى)و الان أسكتي فانا احاول النوم
نظرت إليه كوتوكو و قالت بنفسها:إن السيد كوزاهارا كسول جدا
ثم قالت له بنبرة هادئة:سيد كوزاهارا ....
كوزاهارا من دون ان يتحرك:أممممم
كوتوكو بتسأل:هل تعرف الطالب سايكن؟
فتح كوزاهارا عينيه و عقد حاجبيه و قال بهدوء يخفي غضبه: هل تعرفينه؟
كوتوكو بإبتسام:نعم
إلتفت إليها كوزاهارا و قال بغضب:أنا لا احب هذا الاحمق لا تنطقي بإسمه أمامي مجددا..(أضاف و هو يدير نفسه لينام مجددا) والان اسكتي فانا اريد النوم.
كوتوكو في نفسها:أنه لا يحب سايكن...(و قالت و هي تحاول تذكر شئ) مهلا لحظة إن سايكن لا يحب السيد كوزاهارا أيضا
سايكن:ألست الفتاة التي ضايقها الاحمق كوزاهارا؟
كوتوكو:أنهما لا يحبان بعضهما
كوزاهارا بنعاس :من؟
إنتبهت كوتوكو لنفسها و قالت وهي تحاول التبرير عن نفسها:لا أنا كنت...كنت...كنت نعم ...كنت اتذكر قصة اخبرتني عنها ماي و لم تكملها هاهاها هذا كل ما في الامر
كوزاهارا بشك:حسنا....لا تتحدثي بصوت عالي مرة اخرى عندما تفكرين
تتنهد كوتوكو و تقول في نفسها:كاد يكشفني(اضافت بحزن) لكن....لما لا يحبان بعضهما؟
إتجهت كوتوكو إلى الباب و لكن قبل ان تصل اوقفها كوزاهارا و هو يقول و عينيه عليها:إلى اين؟
كوتوكو:هناك مكان اريد ان اراه قبل ان اعود للفصل
إكتفى كوزاهارا بعودته لوضعيته...فنطلقت كوتوكو إلى...
ملعب كرة القدم
كوتوكو وهي تبحث:أتمنى ان اجده هنا
فجأة...كوتوكو بفرح:لقد وجدته
إتجهت كوتوكو للمكان الذي يوجد به...
كوتوكو بفرح و هي تلوح بيديها و تتجه إلى المكان المطلوب:سايكن سايكن......(وصلت إليه) صباح الخير سايكن
سايكن بإبتسام:صباح الخير انيسة كوتوك(أضاف بتسأل)ماذا تفعلين هنا؟
كوتوكو و هي جلس بجانبه:في الحقيقة لقد طردت من الحصة
سايكن بنف الحالة:لماذا؟
كوتوكو بإبتسام:لقد كنت شاردة في الحصة...(قالت بتسأل9ماذا عنك؟
سايكن و قد إتكئ على الكرسي و اغمض عينيه و قال بملل و النعاس يملئ صوته:لا احب حصة الأحياء إنها مملة لذا هربت منها كما اني اشعر بنعاس
نظرت إليه كوتوكو بإستغراب فقالت في نفسها:على الرغم من انهما لا يحبان بعضهما إلا انهما متشابهان (ضافت بإبتسامة لم يلحظها سايكن) إنهما كسلان.
أخذا يتحدثان إلى ان ضرب جرس المدرسة
إتجهت كوتوكو مسرعة إلى سطح المدرسة لتوقض كوزاهارا ذا كان نائما فلم تجده هناك فعلمت انه ذهب الى صفه....
إنتهى اليوم الدراسي من دون اي شئ جديد....
في فصل كوتوكو
كانت كوتوكو تضع أغراضها في حقيبتها وماي نفس شئ بهدوء تام حتى
........:أهههههه....سيد كوزاهارا
......:بالتاكيد أتيت من أجلي
.....:لا بل من أجلي
......:كفى انتما الإثنان هو لم يأتي لأي من كما بل اتى من اجلي
إلتفتت كوتوكو منذ أن سمعت صراخ الفتايات فرأت كوزاهارا ينظر بإنزعاج للفتايات اللواتي تحولت أعينهم إلى قلوب منذ ان رأوه.....نظر إليها كوزاهارا و أشار إليها ان تخرج
وداعت كوتوكو ماي و لحقت به
كوتوكو بتسأل:سيد كوزاهارا...
نظر إليها بطرف عين بمنعنى اكملي
كوتوكو:لماذا اتيت إلي في الصف؟كان بإمكاني ان أجدك عند بوابة المدرسة
كوزاهارا و هو يعيد نظره إلى الامام:لا يوجد سبب فقط شعرت بالملل ففكرت ان أتي إليكي.
كوتوك بعد أدركت الامر و بإبتسامة:حسنا..لا بأس
خرجا من المدرسة
في الطريق
كانا يمشيان بهدوء حتى.....
تك تك تك ....مواااااااااااااااااااء
فتقفز قطة من زقاق مظلم إلى امام كوتوكو
فقفزت كوتوكو بدورها إلى كوزاهارا فأحطت يده بيديها بعد أن أطلقت صرخة بسيطة
نظر كوزاهارا إلى القطة و قال:هل تخافين من القطط؟
ووجه نظره إليها فقالت:لا....(أضافت بعد ان تنهدت) لقد أرعبتني
نظر إليها و هو يشير بيده الاخرى إلى يده بملل فقال:ألن تتركيني؟
إنتبهت كوتوكو فقالت:أسفة...لم أكن أقد أسفة
رفعت نظرها إليه فوجدته ينظر إلى أصابعه و هو يرفعها واحد تلوى الاخر
فجاة رفع رأسه لها و قال و الرقم 7 يشع فوق رأسه:واااو لقد إعتذرتي سبعة مرات اليوم هذا مدهش
كوتوكو بغضب طفيف:سيد كوزاهارا لا داعي لان تعد كلماتي
كوزاهارا و هو يتصنع الغضب:هل تأمرنني ؟
كوتوكو إرتبكت و قالت:أسفة لم اكن اقصد هذا
كوزاهارا و قد عاد يشع الرقم 7 فوق رأسه و يبدله ب8:أووو أنه الاعتذار الثامن..لقد حطمت الرقم القياسي
كوتوكو بغضب طفيف:سيد كوزاهارا لقد خدعتني
كوزاهارا و كأنه لم يفعل شئ:لكني لم افعل شئ
كوتوكو:بل فعلت
كوزاهارا:لم أفعل
كوتوكو:بل فعلت
كوزاهارا:لم أفعل
أصبحا يرديدان هذا و هما في طريق العودة و بسرعة حتى قال كوزاهارا:لقد فعلت
كوتوكو و لم تنتبه لنفسها:لم تفعل
إبتسم كوزاهارا:حسنا أنتِ قلتيها انا لم أفعل شئ
كوتوكو و قد عاد غضبها مجددا:لقد خدعتني مجددا
كوزاهارا:هذا لانك تخدعين بسهولة
كوتوكو:هذا لانك مخادع
إبتسم كوزاهارا فجأة و قال بخبث:كتكوتي الصغير...
إستغربت من لهجته
فأكمل كوزاهارا بنفس الحالة بعد ان نزل لمستواها:هل حفظتي الطريق؟
شهقت كوتوكو و وضعت كلتا يديها على رأسها و قالت بخوف:ياإلهي لقد نسيت هذا تماما...ماذا سأفعل الان؟
كوزاهارا بعد ا وضع يده على كتفها بعد ان رفع إبهامه و قال بطريقة تشجعيا مضحكة يتصنعها:إبذلي جهدك غدا إذا
و تقدم إلى الامام ليتابع سيره و هو يضحك....لحقته كوتوكو و هي تقول إنتظر سيد كوزاهارا كيف لي أن أذهب غدا....سيد كوزاهارا
وصلا إلى البيت و هما متعبان بعد غروب الشمس
كانت كوتوكو تلهث من التعب أما كوزاهارا بخلع حذائه بسرعة و رماه دون ان يضعه في مكانه و رمى نفسه على الاريكة....و ضعت كوتوكو حذائها و حذائه في مكانهما و بدأت تنظر إليه بإستغراب شديد من كسله فإتجهت إليه و قالت :سيد كوزاهارا...اتريد شيئا لتأكله
فتح كوزاهارا عين و جعل الاخرى مغلقة :لا أريد شيئا
هزت كوتوكو رأسها و ذهبت لتغيير ملابسها
غيرت ملابسها بسرعة و تناولت شيئا و إتجهت لكوزاهارا فوجدته قد غادر مكانه فعلمت أنه ذهب لغرفته
إتجهت إلى غرفتها و اخذت حماما سريعا و جلست على مكتبيها و يدها قلم و بدات تكتب :حسنا سأبدأ بسايكن
سايكن"كثير الابتسام"كوزاهارا"قليل الابتسام"
سايكن"مرِح نوعا ما"كوزاهارا"بادر لحد كبير"
سايكن"كسول"كوزاهارا"كسول"
ساكن"وسيم"كوزاهارا"وسيم جدا"
وضعت كوتوكو القلم على فمها و قالت بتفكير:أضن ان هذا فقط ما أعرفه عنهما حتى الان.....لكن لما يكرهان بعضهما؟
و بدات علامات الاستفهام تخرج الواحد تولى الاخرى فوق رأسها .....لكن يقطع تفكيرها صوت طرق الباب
كوتوكو بعد ان إلتفتت إلى الباب:تفضل
فتح الباب و كان الواقف خلفه شاب وسيم و كان شعره مبعثرا من النوم و هو يرتدي ملابس النوم و يضع يده على ماعدته و يقول و كأنه طفل يطلب من أمه:أنا جائع
ضحكت كوتوكو على مظهره و إتجهت إليه و أمسكت يده و هي تدفعه معاها و الإبتسامة تعلو وجهها:حسنا....
نزلا معا إلى المطبخ ووضعت له الاكل و بدا يأكل بسرعة
و كانت كوتوكو تنظر إليه و تقول في نفسها:إن السيد كوزاهارا لطيفا جدا هكذا....فإبتسمت و لم يلاحظها كوزاهارا
كوزاهارا بشبع:أههه لقد شبعت
كوتوكو بإبتسام:بالهناء و الشفاء سيد كوزاهارا
نظر إليها قليلا ثم تثائب فوقف فقال:أه..أظن أني سأعود للنوم
ما إن إتجه إلى الباب حتى توقف عندما أمسكته كوتوكو من طرف قميصه و هي تقول :أ..سيد كوزاهارا هل يمكنكا ان تخبرني الطريق الى المدرسة؟
كوزاهارا بتنهد:تعالي
ذهب وجلسا على طاولة موضوعة في وسطها
كان كوزاهارا يمسك بقلم و امامه ورقة
رسم بسرعة الخريطة المؤدية من بيته الى المدرسة
رفعها إلى وجهها و قال ببروده المعتاد:خذي هذه معك غدا
أخذتها كوتوكو و وضعتها امام وجهها و بدات تدرسها.....إبتسمت و قالت و هي تنزلها:شكرا سيد......كوزاهارا؟(بدأت تبحث عنه في الغرفة)أين ذهب؟.....يا الهي انه كالشبح...
......:من هو الذي كالشبح؟
نظرت كوتوكو بإتجام الصوت وجدته عند الباب و هو يحمل كوب من الماء و قالت بتوتر:ماذا متى؟..اهاها لا احد كنت احدث نفسي
كوزاهارا رفع حاجبه:هل انت مجنونة؟
كوتوكو:بالطبع ....لا
كوزاهارا:على كل حال الم اخبرك صباحا الا تفكري بصوت عالي
كوتوكو و هي تنفخ خديها بشكل طفولي:أسفة
إلتفت كوزاهارا و قال وهو يغادر:نامي الان فالوقت تاخر كما انه يجب عليكي الذهاب مبكرا غدا لانك ذاهبة بمفردك...
كوتوكو بطاعة:حسنا..
توقف كوزاهارا فجأة و قال وهو يدير نصفه:صحيح كدت انسى ....تصبحين على خير يا....كتكوتي الصغير
كوتوكو :تصبح على خير سيدي ....على ما اظن
في الصباح
إستيقظت كوتوكو و فعلت كل ما طلبه منها كوزاهارا و هي الان ذاهبة لإقاظه...دخلت غرفته المظلمة الباردة
ما إن دخلت حتى عانقت نفسها بيديها و قالت بصوت راعش:ما كل هذا البرد ....
إتجهت إلى السرير...
كوتوكو:سيد كوزاهارا ...سيد كوزاهارا إستيقظ
كوزاهارا:حسنا
جلس و ما إن جلس حتى
كوتوكو بغضب:سيد كوزاهارا كيف لك ان تنام في هذا البرد....
كوزاهارا ببرود:لكنكي لستي من ينام هنا
عانقت كوتوكو نفسها من جديد و قالت:لكنك ستمرض إذا بقيت هكذا
رأى كوزاهارا بردها فمد يده إلى جهاز التحكم و أطفء مكيف الهواء
كوتوكو بتراجي: أرجوك لا تنم هكذا مجددا ستمرض
كوزاهارا بعد مبالا:و إن يكن (أضاف بهمس حيث لا تسمعه كوتوكو) فلا احد يهتم بي
كوتوكو بإبتسام :لا تقل وإن يكن فانا إذا مرضت من سيبقى معي غيرك.أليس هذا صحيحا؟
رفع نظره إليها و كانه متفاجئ من تصرفها فقالت كوتوكو:هيا اسرع علينا الذهاب للمدرسة مبكرا
ذهبت و تركت كوزاهارا متفاجئا لك هذا لم يلبث طويلا حتى إبتسم و إتجه إلى الحمام
في المطبخ
كوزاهارا بهدوءه المعتاد: صباح الخير
كوتوكو بإبتسام:صباح الخير...
جلس على الطاولة التي كانت كوتوكو تجلس عليها
رفع نظره إليها و قال بنفس الحالة:ظننتك لا تفطرين
كوتوكو بإرتباك في نفسها:نسيت هذا تماما
كوزاهارا :حسنا حسنا ...كفي عن التفكير بعذر الان تناولي لإفطارك بسرعة
ابتسامت كوتوكو:أمرك
تناولت إفطارها بسرعة لكن كوزاهارا لم ينتهي بعد لانه يأكل بهدوء...
كوتوكو:أمم هل اذهب ام أنتضرك؟
كوزاهارا:إذهبي لا داعي لإنتضاري
إتجهت كوتوكو لباب المنزل كانت على وشك ان تفتحه لكنها ابعدت يدها بسرعة و إتجهت مسرعة إلى الداخل و تحديدا إلى المطبخ....
كوتوكو بتردد:سيد كوزاهارا
نظر كوزاهارا إليها بإستغراب:أما زلتي هنا...لما لم تذهبي بعد؟
و حمل كوب الحليب و بدأ يشرب منه حينها قالت كوتوكو:سيد كوزاهارا انا خائفة من ان اضيع
هنا بسق كوزاهارا الحليب من فمه ...نظرت إليه بخوف
و هو بنظرات غضب:ماذا تعنين بأنكي سوف تضعين الم أرسم لك بالامس الخريطة؟
كوتوكو بإرتباك:لكن...
كوزاهارا بغضب:لكن ...ماذا؟
كوتوكو تريد إنهاء الامر:إنسى الامر سوف اذهب ..إلى اللقاء
و ذهبت مسرعة للباب و خرجت و هي تجري و قالت بعد ان إبتعدت عن المنزل قليلا و هي تلهث:جيد لقد إبتعدت عن المنزل كما اني هربت من غضبه
اخرجت الورقة المرسومة بها الخريطة و بدات تتبع الخطوات المذكورة حتى كوتوكو ببتسامة فرح:رائع لقد و صلت بسلام
.......: و اخيرا و صلتي لقد مللت الإنتظار يا....كتكوتي الصغير
كوتوكو بفزع:ااااااااهههه...س...س..سيد كوزاهارا
كوزاهارا و هو يغطي اذانه من صراخها:ماذا هل اخفتك؟
كوتوكو بعد ان هدات قليلا:ك....كيف وصلت قبلي لقد تركتك في المنزل
كوزاهارا:هذا سر...(أضاف و هو يدير نفسه ليذهب)هيا ادخلي قبل ان يقرع الجرس...(توقف و هو يدير نفسه بإبتسامة عذبة) صحيح... لقد شككت انك لن تصلي لكنك أثبت العكس لقد هزمتي شكوكي...عمل رائع
بدالته كوتوكو الإبتسام:هذا فضلك
أدرا نفسه و الإبتسامة لم تفارقه :بسرعة إلى الصف
كوتوكو بفرح و هي تتجه إليه :أمرك..
هنا ينتهي البارت الثالث^^
الاسئلة:
1ـ مارأيكم بالبارت؟
2ـ ماذا سيحدث مع السيد و كتكوته؟
3ـ لمن تظنون ستكون كوتوكو لسايكن او كوزاهارا؟
4ـ من تفظلون كوزاهارا او سايكن؟
5ـ أخيرا تواقوعاتكم و إتقداتكم و احلى جزء؟
في امان الله^^




Sαncτυαяy ೋ 10-27-2014 02:22 AM

اولا اتمنى لك النجاح في الدراسة لذا اجتهدي ♥♥
و شكرا على البارت لقد كنت انتظره ق5

الاسئلة:
1ـ مارأيكم بالبارت؟
:good:جميل جدااااااااااااااااا ق5ق5

2ـ ماذا سيحدث مع السيد و كتكوته؟
انا لا اعرف ربما ستحدث مشكلة ما ..

3ـ لمن تظنون ستكون كوتوكو لسايكن او كوزاهارا؟
بالطبع كوزاهارا فهو البطل ..

4ـ من تفظلون كوزاهارا او سايكن؟
كوزاهارا فهو بارد يذكرني بنفسي

5ـ أخيرا تواقوعاتكم و إتقداتكم و احلى جزء؟
لا انتقادات..

اتوقع ان كوزاهارا سيغضب من كوتوكو عندما يعلم بأنها تتحدث مع سايكن..

احلى جزء :
(كانا يمشيان بهدوء حتى.....
تك تك تك ....مواااااااااااااااااااء
فتقفز قطة من زقاق مظلم إلى امام كوتوكو
فقفزت كوتوكو بدورها إلى كوزاهارا فأحطت يده بيديها بعد أن أطلقت صرخة بسيطة
نظر كوزاهارا إلى القطة و قال:هل تخافين من القطط؟
ووجه نظره إليها فقالت:لا....(أضافت بعد ان تنهدت) لقد أرعبتني
نظر إليها و هو يشير بيده الاخرى إلى يده بملل فقال:ألن تتركيني؟
إنتبهت كوتوكو فقالت:أسفة...لم أكن أقد أسفة
رفعت نظرها إليه فوجدته ينظر إلى أصابعه و هو يرفعها واحد تلوى الاخر
فجاة رفع رأسه لها و قال و الرقم 7 يشع فوق رأسه:واااو لقد إعتذرتي سبعة مرات اليوم هذا مدهش
كوتوكو بغضب طفيف:سيد كوزاهارا لا داعي لان تعد كلماتي
كوزاهارا و هو يتصنع الغضب:هل تأمرنني ؟
كوتوكو إرتبكت و قالت:أسفة لم اكن اقصد هذا
كوزاهارا و قد عاد يشع الرقم 7 فوق رأسه و يبدله ب8:أووو أنه الاعتذار الثامن..لقد حطمت الرقم القياسي
كوتوكو بغضب طفيف:سيد كوزاهارا لقد خدعتني
كوزاهارا و كأنه لم يفعل شئ:لكني لم افعل شئ
كوتوكو:بل فعلت
كوزاهارا:لم أفعل
كوتوكو:بل فعلت
كوزاهارا:لم أفعل)

KUSHINA 10-27-2014 02:58 PM

رووووعة و راح اتابعك كل البارتات بس اتمنى انك بس اتنزلي البارت تبعتيلي الرابط
و شكرا للبارت

الطفلة اللطيفة 10-28-2014 07:32 PM


1ـ مارأيكم بالبارت؟ واوووووووووووووووووووووووووو ق1ق1
البارت روووووووووووووووووووووووووووووووعهحب5

2ـ ماذا سيحدث مع السيد و كتكوته؟ اممم ما بعرف
بس كأنه كوزاهارا صاير كتير لطييف من كتوكو اول شي كان لئيم معها
بس هيك احلى صاير كمان كتير مرح حب5حب5

3ـ لمن تظنون ستكون كوتوكو لسايكن او كوزاهارا؟ كوزاهارا اكيد ق1ق1

4ـ من تفظلون كوزاهارا او سايكن؟ كوزاهارا smile2

5ـ أخيرا تواقوعاتكم و إتقداتكم و احلى جزء؟ ما في توقعات ولا انتقادات
احلى جزء لما كانو على السطح ويحكو مع بعض
عنجد وصفك كتيير حلو حسيت حالي بتابع انمي عالتلفزيون

انتظر البارت القادم لا تتتأخري ^^

ندا الاوراق 10-30-2014 01:09 PM


السلام عليكم
شلونك اختي ..اسفة جداااا عالتأخير
شكرا شكرا كتييير عالرابط
1: مارأيكم بالبارت؟
جميييل ابدعتي
2:ماذا سيحدث مع السيد و كتكوته
اممم لا اعرف
3:لمن ستكون كوتوكو ؟
لكوزاهارا
4:من تفضلون سايكن ام كوزاهارا ؟
كوزاهارا
5:توقعاتكم وانتقاداتكم واحلي جزء؟
ماعنديش توقعات
انتقادات :ياريت لو تضيفي
تفاصيل اكتر ...كمان البارت قصير
اممم احلي جزء : البارت كلو روعة
انتظر البارت بفاااارغ الصبر....
فأمان الله.

KOOKI • 11-03-2014 06:56 PM

حجز و لي عودة صبريلي

άмǿǾǿŋч 11-04-2014 10:13 AM


الاسئلة:

1ـ مارأيكم بالبارت؟

ممتـــآز عزيزتــي ^^ ،


2ـ ماذا سيحدث مع السيد و كتكوته؟

اتوقـع : ان تحدث مشـآكـل عده مع آلكتكوتـه < يروقني هذا آللقب خخ3 ،
وسيساعدها ذلك المعتـوه :noo: ، وعندهـآ سوف يقع بمشكلة واحده ،
وستساعده الكتكوته في حلها ، وسيحبان بعضهما < خبيثة انا لماذا لم اقلها من البداية :hehehe: ،


3ـ لمن تظنون ستكون كوتوكو لسايكن او كوزاهارا؟


للمعتــوه بآلتـأكييد < وسـآقتــل سو آن آخذهـــآ < وتدلعـه آيضـآ :laaaa: ،


4ـ من تفظلون كوزاهارا او سايكن؟


كوزا بــآلطبــع < وآخيراً آعترفــت بآسمــه د2 ،


5ـ أخيرا تواقوعاتكم و إتقداتكم و احلى جزء؟


لقــد توقعــت فــي آلآعلـــي ^^ ، آمآ بآلنسبــه لآفضـل جزء :


إستيقظت كوتوكو و فعلت كل ما طلبه منها كوزاهارا و هي الان ذاهبة لإقاظه...دخلت غرفته المظلمة الباردة
ما إن دخلت حتى عانقت نفسها بيديها و قالت بصوت راعش:ما كل هذا البرد ....
إتجهت إلى السرير...
كوتوكو:سيد كوزاهارا ...سيد كوزاهارا إستيقظ
كوزاهارا:حسنا
جلس و ما إن جلس حتى
كوتوكو بغضب:سيد كوزاهارا كيف لك ان تنام في هذا البرد....
كوزاهارا ببرود:لكنكي لستي من ينام هنا
عانقت كوتوكو نفسها من جديد و قالت:لكنك ستمرض إذا بقيت هكذا
رأى كوزاهارا بردها فمد يده إلى جهاز التحكم و أطفء مكيف الهواء
كوتوكو بتراجي: أرجوك لا تنم هكذا مجددا ستمرض
كوزاهارا بعد مبالا:و إن يكن (أضاف بهمس حيث لا تسمعه كوتوكو) فلا احد يهتم بي
كوتوكو بإبتسام :لا تقل وإن يكن فانا إذا مرضت من سيبقى معي غيرك.أليس هذا صحيحا؟
رفع نظره إليها و كانه متفاجئ من تصرفها فقالت كوتوكو:هيا اسرع علينا الذهاب للمدرسة مبكرا
ذهبت و تركت كوزاهارا متفاجئا لك هذا لم يلبث طويلا حتى إبتسم و إتجه إلى الحمام
في المطبخ
كوزاهارا بهدوءه المعتاد: صباح الخير
كوتوكو بإبتسام:صباح الخير...
جلس على الطاولة التي كانت كوتوكو تجلس عليها
رفع نظره إليها و قال بنفس الحالة:ظننتك لا تفطرين
كوتوكو بإرتباك في نفسها:نسيت هذا تماما
كوزاهارا :حسنا حسنا ...كفي عن التفكير بعذر الان تناولي لإفطارك بسرعة
ابتسامت كوتوكو:أمرك
تناولت إفطارها بسرعة لكن كوزاهارا لم ينتهي بعد لانه يأكل بهدوء...
كوتوكو:أمم هل اذهب ام أنتضرك؟
كوزاهارا:إذهبي لا داعي لإنتضاري
إتجهت كوتوكو لباب المنزل كانت على وشك ان تفتحه لكنها ابعدت يدها بسرعة و إتجهت مسرعة إلى الداخل و تحديدا إلى المطبخ....
كوتوكو بتردد:سيد كوزاهارا
نظر كوزاهارا إليها بإستغراب:أما زلتي هنا...لما لم تذهبي بعد؟
و حمل كوب الحليب و بدأ يشرب منه حينها قالت كوتوكو:سيد كوزاهارا انا خائفة من ان اضيع
هنا بسق كوزاهارا الحليب من فمه ...نظرت إليه بخوف
و هو بنظرات غضب:ماذا تعنين بأنكي سوف تضعين الم أرسم لك بالامس الخريطة؟
كوتوكو بإرتباك:لكن...
كوزاهارا بغضب:لكن ...ماذا؟
كوتوكو تريد إنهاء الامر:إنسى الامر سوف اذهب ..إلى اللقاء ،


دمـت ِ بودٍ عزيزتـي ،


آه شيـئٌ آخر < جد جآكـي شآن أي1 هههههههههههه ، لآ تنسينــآ بآلبــآرت ^^ ، فغدآً متعســه ، ع ع .. عفواً مدرســه -_^ ،

sphinx_macbook 11-10-2014 05:10 PM

موضوع رائع
 
موضوع رائع

ندا الاوراق 11-21-2014 09:24 AM

فين البااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارتص6:=::=:

الزنبقة السوداء 12-08-2014 07:43 PM

القصة جميلة جدا وارجو ان تكمليها بأقرب وقتا ممكن تقبلي مروري و اسفة على الازعاج

Uchiha Mikoto 12-13-2014 01:33 AM

اسفة جميعا لاني سأتأخر في وضع البارت لكني كما تعلمون كما اني اعيد هذا دائما انا في ثالثة متوسط اي انني سانتقل الى مرحلة اخرى من حياتي الا و هي الثانوي لذا ارجوا منكم ان تصبروا....كما انني لم و لن اتأخر عنكم هكذا دون مقابل فأنا كل ما سنحت لي الفرصة اكتب من البارت كما انني اجهز لكم بارتا طويلا و سيكون فيه الكثير من الاحداث التي ستجعلكم تسامحوني....اكرر اسفي ^^

ندا الاوراق 12-14-2014 08:40 PM

لابأس عزيزتى سوف ننتظرك ^^
اتنمى لكى التوفيق في دراستك
ذاكرى كويس

ندا الاوراق 12-14-2014 09:01 PM

لابأس عزيزتى سوف ننتظرك ^^
اتمنى لكى التوفيق في دراستك
ذاكرى كويسغضب2غضب2
خخههه....
فأمان الرحمن .

Uchiha Mikoto 01-23-2015 02:22 PM

أخيرا العطلة عادت بعد وداع أليم....و كتكوتنا الصغير عاد.... لكن مع هذا لا تظنوا أني سعيدة بالعطلة كثيرا فقد ودعت صديقاتي بالدموع...أههه لا أريد التذكر أن هذه سنتي الاخيرة معهن فذلك يعصر قلبي...صحيح لقد أنسني حزني عن التاسف...أسفة جميعا على التاخير و شكرا على إنتظاركم...^^
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كتكوتي الصغير
البارت الرابع:عطلتنا الاولى

مضى الاسبوع على ما يرام لا يوجد اي جديد سوى ان كوتوكو بدأت تخاف كثيرا من كوزاهارا الذي بدأ يسبقها في الوصول إلى المدرسة و المنزل و حاولت قدر الامكان ان تعرف السبب لكنه دائما يجيب بي...
كوزاهارا:هذا سر.
اما بالنسبة للمدرسة فماي تعرف كل شئ عنهما و كارل لم ترد كوتوكو اخباره بالامر لظنها بانها اشياء تخصها...
اما سايكن فكوتوكو إعتادت ان تقابله كل يوم لكنها لا تخبر كوزاهارا بذلك خوفا من ان يلتقا و يتشجران...
و الان في داخل المدرسة و تحديدا في احد الصفوف حيث الفرحة و صراخ الطلاب يصل إلى خارج المدرسة....
......بصراخ تملئه الفرحة:و اخيرا عطله نهاية الاسبوع
......بإبتسام:لم اكن اعلم انكي تكرهين المدرسة إلى هذا الحد(أضافت بعد ان ادارت وجهها و هي تضع كتبها في الحقيبة)و الان يجب ان اسرع فالسيد كوزاهارا ينتضرني
توقفت لحظة بعد ان تغيرت ملامحها إلى البرود و القلق و الغموض و نبرة صوتها لا تختلف عن ملامح و جهها,أغلقت حقيبتها بسرعه و قالت بعد ان وضعتها على ظهرها و هي تتجه إلى الباب:أو علي القول انه قد وصل الى البيت كالشبح
ماي:إنـ...إنتظري كوتوكو...
و ذهبت تركض بإتجاهها....
ماي:ياإلهي كيف يصل الى المدرسة فجأة من دون سابق إنذار.....(أدارت وجهها إليها و قالت)هل انت متأكده من انه يبقى في البيت عندما تخرجين؟
كوتوكو و هي تشير لوجهها: و هل أبدو و كأني اكذب؟
ظهرت قطرة ماء على رأس ماي :لا
كوتوكو بعد ان عقدت حجبيها: لن ارتاح حتى اعلم كيف يفعلها...(و قالت بعزيمة) سأعرف كيف حتى إذا كان هذا اخر عمل في حياتي
ماي بتشجيع:نعـــــــــــم
بعد فترة وصلتا إلى احد الممرات و قالت ماي: حسنا نلتقي الاسبوع القادم علي العودة الان إذا تأخرت فستقتلني امي
كوتوكوبصوت اشبه للهمس:لا بأس
ظهر الحزن قليلا على وجه ماي لكنها وضعت يدها على كتف كوتوكو و قالت لتبعد عنها الحزن: عليك العودة ايضا فالشبح في الإنتظار
كوتوكو بإبتسام:معك حق....لبد انه نائم الان
قالتا معا: يا له من كسول
ضحكت الفتيات...و لم تمضي فترة حتى ودعت كوتوكو ماي و اخذت تمشي وحيدة في الممرات متجها الى خارج المدرسة و فجأة....
.....:كوتوكو
إستدارت بإبتسام لمعرفتها مصدر الصوت: أهلا سايكن
سايكن بعد ان وقف بقربها:هل انت عائدة للبيت؟
كوتوكو بإبتسام: نعم
سايكن بإبتسامته المعهودة:هل اوصلك؟
كوتوكو بإنفعال و دون تفكير: لا
رفع حاجبه بإستغراب:لا؟
كوتوكو بإرتباك: أقصد لا داعي لتتعب نفسك فبيتي ليس بعيدا عن هنا
سايكن: لا يوجد تعب في ذلك..و بما ان بيتكي ليس بعيدا فهذا افضل
كوتوكو بإنفعال:لا بل هو بعيد...جدا
سايكن بإستغراب:ألم تقولي الان بانه قريب
كوتوكو بإبتسامة إرتباك:لقد كنت أقصد.... اااا صحيح اليوم سأذهب إلى بيت جدي و هو بعيد عن المدرسة لهذا السبب لا داعي لكل هذا..هي هي هي
سايكن بشك:حسنا لا بأس(أضاف بإبتسام)إذا اراك الاسبوع القادم
كوتوكو بادلته الابتسام:بالطبع
تقدم و هو يلوح مودعا:إلى اللقاء
كوتوكو و هي تلوح له أيضا بإبتسام:إلى اللقاء
إختفت إبتسامتها ما ان اختفى عن الانظار وقالت بإرتياح:أوووه كاد يكشفني
تابعت سيرها و هي تقول:إذا أوصلني لعلم بأني اعيش مع السيد كوزاهارا.
وصلت كوتوكو للبيت و قالت بتعب و هي تخلع حذائها:لقد عدت
كوزاهارا بتثائب: في الوقت المناسب..أنا جائع
كوتوكو و هي تدخل للغرفة التي خرج منها:أكنت نائما؟
كوزاهارا و هو يصعد الدرج:مملت الانتظار كما ان النوم تمكن مني فغفوت قليلا.
ذهبت للأريكة و اخذت الوسادة و رتبت غطاء النوم:ألا يمكنه ان يرتب اشيائه
تنهدت و صعدت لغرفته و هي تحمل الوسادة و الغطاء لكنها سقطت من يديها و صدمت و عقدت حجبيها بغضب و صرخت بغضب:مــــــــــا كــــــــل هــــــــــــــذا؟
خرج كوزاهارا من دورة المياه وهو يضع المنشفة حول رقبته يبدو عليه الانزعاج:ما كل هذا الصراخ؟
إلتفتت إليه بغضب:لما غرفتك هكذا؟
نظر كوزاهارا إلى غرفته ببرود:أووووو(أدار وجهه إليها ليقول)ألهذا السبب تصرخين؟
ادارت كوتوكو وجهها عنه و شدت على قبضة يديها و قالت بهمس:إن بروده يقتلني(أدارت وجهها إليه و قالت بهدوء لتخفي غضبها) نعم هذا هو السبب(إتجهت إليه)يجب ان يكون لديك سبب مقنع لهذا
كوزاهارا بهدوءه المعتاد الملئ بالبرود:لكي هذا...
نظرا إلى الغرفة معا و قال: بعد ان ذهبتي للمدرسة اليوم اكلت إفطاري هنا.....و عندما عدت للبيت درست قليلا و لم ارتب اغراضي هذا هو السبب
كوتوكو:ما كل هذه الملابس إذا؟
كوزاهارا بنفس الحالة التي أغاضت كوتوكو:إنها ملابسي المتسخة
أنفجرت كوتوكو:و كيف تضعها هنا يجب عليك و ضعها في سلة الغسيل كما ان إفطارك يجب أكله في المطبخ و عندما تنهي دراستك رتب اغراضك
كوزاهارا و هو يضع يديه على اذنيه بنفس نبرة صوته:حسنا حسنا فهمت
لم تتحمل كوتوكو نبرة صوته واخذت تدفعه من ظهره:أخرج الان من هنا ...لن اسمح لك بالنوم في هذه الغرفة
وقف امام باب غرفته بالخارج و اغلقت كوتوكو الباب بغضب و قال ببرود:ماذا عن غدائي؟
فتحت كوتوكو الباب بسرعه و اقتربت منه و اخذت المنشفة من رقبته و أعادت غلق الباب كوزاهارا ببرود:أكل هذا بسبب اني لم ارتب غرفتي اليوم؟
نزل من على الدرج :إذا يجب علي إعداد غدائي بنفسي
اما عند كوتوكو
كانت قد اخذت سلة الملابس و هي تضع الملابس بداخلها و هي على الارض
كوتوكو و هي تتمتم بغضب:كيف له ان يبقى هكذا؟يا له من كسول كبير(أستقامت بعد ان كانت على الارض)و مهمل
إتجهت لدورة المياه و وضعت سلة الملابس بداخلها و اخذت ترتب الغرفة شيئا فشيئا,و كوزاهارا يعد الغداء
انتهت كوتوكو
كوتوكو و هي تمسح على جبينها:أخيرا انتهيت و اتجهت لغرفتها لتستحم
و في نفس الوقت كوزاهارا:إنتهيت,ياله من شئ مزعج
خرج من المطبخ و اتجه لغرفته دخل وصدم لما رأه لكن سرعنا ما إبتسم و إتكئ عل جانب الباب و كتف يديه : إذا فعلت ما تريد(رفع حاجبه بإستغراب)لكن أين هي؟
إتجه الى غرفتها و لم يجد منها اي جواب فتح الباب ووجدها نائمة إبتسم و اغلق الانوار و نزل إلى المطبخ
جلس و قال:يبدو أني سأكل بمفردي
في وقت لاحق
فتحت عينيها بإنزعاج إعتدلت في جلستها و هي تفرك في عينيها قالت بنعاس: ما الوقت الان؟(أمسكت المنبه بصدمة )ماذا التاسعه مساءً...يا إلهي لم اعد الغداء للسيد كوزاهارا.
فتحت باب غرفتها قليلا و اخرجت رأسها من الفتحةو قالت بهمس:لما البيت مظلم هكذا؟
فجأة سمعت صوتا تحت: ما هذا الصوت؟
إتجهت بخطوات هادئة و كأنها تتسلل...دخلت غرفة المعيشة وجدت التلفاز مفتوحا و الانوار مغلقة..وقفت وراء الكنبة:لما التلفاز مفتوح وحده؟
......بهدوئه المعتاد: اخيرا استيقظت
إلتفتت بسرعه و هي تصرخ و تراجعت للخلف و تعثرت بالكنبة و سقطت لتكون امام الكنبة بعد ان كانت خلفها..
إتجها إليها و قال...
......بالهدوء الذي لا يفارق نبرة صوته: هل انت بخير؟
جلس على الكنبة و في يده كوب حليب ساخن
كوتوكو بألم:أظن اني دمرت كليا..
تعدلت في جلستها على الارض...و ضع يدها على ماعدتها وقالت بجوع: أشعر بالجوع
كوزاهارا بنفس الهدوء: هناك اكل في المطبخ إذا اردت شيئا
نظرت كوتوكو إليه بإستغراب: لكني لم أع...
لم تكمل كلامها لان كوزاهارا قاطعها:لقد أعددت الغداء اليوم..وعندما ذهبت لأنديك وجدتك نائمة.
احمرت خدود كوتوكو قليلا قالت بهمس: هل دخل غرفتي و انا نائمة؟
رفع حاجبه و وجها نظره إليها بعد ان كان موجهاً للتلفاز:ألن تذهبي لتاكلي؟
وقفت كوتوكو:لا بل سأذهب..
دخلت للمطبخ أكلت و رتبت الاواني فجأة تحولت ملامحها للحزن عندما تذكرت انها كذبت على سايكن :أه اكان علي ان أكذب؟أشعر و كأني وحش...
......: هل انتهيتي؟
كوتوكو بحزن :نعم
نظر إليها بإستغراب: إن الجو بارد هل تردين حليبا ساخنا؟
كوتوكو بنفس نبرتها:نعم
أراد كوزاهارا أن يتأكد من انها بخير ام لا.....إسند نفسه على حافة المغسلة و كتف يديه :حسنا إذا إذهبي و املئ لنفسك كوبا
رفعت كوتوكو رأسها إليه بعد ان كانت وضعته بين يدها على الطاولة.....إتجهت إلى دولاب الاكواب واخذت لها واحدة عادت إلى الطاولة و اخذت كأس الحليب و بدأت تسكب لها و بيدها الكأس و الاخرى الكوب...
رفع حاجبه بإستغراب:هل انت بخير؟
كوتوكو بحزن: نعم
قلص عينيه ببرود:حقا
إتجها إليها وقال: إذا لما تسكبين الحليب على الارض؟
(للتوضيح:كانت كوتوكو تقف امام الطاولة و بيدها اليمنى الكأس و اليسرى الكوب...وعندما ظنت انها تسكبه داخل الكوب كان يصل إلى الارض)
إنتبهت كوتوكو لنفسها و وضعت الكأس على الطاولة بسرعة بإرتباك:سأمسحه بسرعه
كانت على وشك ان تذهب إلا ان يد كوزاهارا امسكت بها
قال وهو يجلسها على الكرسي : ليس الان ...عليك إخباري ما بك أولا
فكرت كثيرا حتى تنهدت كوتوكو:هل كذبت مرة؟
رفع حاجبه:كذبت؟
كوتوكو: نعم
كوزاهارا: حسنا لقد عشت حياتي على كذبة كبيرة و اظن اني سأموت معها ايضا
كوتوكو:أهذا يعني انك كذبت
كوزاهارا بإبتسام: نعم و بفضلها(أضاف بهمس) أصبحت هكذا
كوتوكو بتوبيخ: و ما الرائع في الكذب لما تبتسم؟
كوزاهارا بإنزعاج: و من قال اني سعيد؟
كوتوكو:إذا لما ابتسمت؟
كوزاهارا :هذه ليست....(تنهد) اهه إذا لن ابتسم ثانيتا
كوتوكو: لم اطلب منك عدم الابتسام(وضعت رأسها على الطاولة بعد ان تنهدت)كل ما في الامر اني لم اكذب في حياتي(وضعت يديها على رأسها) لذا اظن اني فعلت شئ سيئا
كوزاهارا: بالطبع فعلت شئ سيئ
تنهدت كوتوكو بعد ان انزلت يديها: من المفترض ان تخفف عني و ليس ان تزيد ني اكثر
كوزاهارا بإبتسامة سخرية :لكني سأكذب هكذا...
تنهدت كوتوكو....إختفت إبتسامة كوزاهارا: إذا على من كذبتي؟
رفعت رأسها بسرعة و وقفت ذاهبة و قالت بصدمة: أظن أني سأذهب
أمسك يدها و اعادها لمكانها وقال بحدة لا تختلف عن نظرته لشكه في إجابة السؤال: على من؟
ابعدت نظرها عنه: لا احد
كوزاهارا :لا تجدين الكذب...تكلمي
نظرت إليه وقالت بقلق: لا يجب عليك ان تعلم حسنا
رفع حاجبه بإستغراب: هاا لما؟
أبعدت نظرها عنه بنفس حالتها: لانه شخص سيزعجك
كوزاهارا ببرود: سايكن.صحيح؟
شهقت كوتوكو و وضعت يديها على فمها:انا لم اقل هو...من قال هذا.....ما هذه التفاهات..بالتاكيد ليس هـ...
لم تنهي كلامها لان كوزاهارا قال بصوته الهادئ: حسنا هذا يكفي انت لا تجدين الكذب....(وقف) الان امسحي هذا(وأشار على الحليب المسكوب)
كوتوكو بسرعة:ماذا؟؟
كوزاهارا بلا مبالة: لست من سكبه......
ذهب و تركها تمسح الارض لكنها توقفت فجأة
كوتوكو: ألم يقل بأنه عاش على كذبة و سيموت عليها....
......: بلى فعلت
صرخت كوتوكو بفزع
كوزاهارا نظر إليها بإنزعاج و هو يمسك كأس الحليب: ألن تتوقفي عن الصراخ؟
كوتوكو: بل انت من عليه ان يتوقف عن الظهور فجأة
كوزاهارا رفع الكأس: نسيت ان أعيد ملئ كوبي فقط
تنهدت كوتوكو بيأس و وقفت من الارض بعد ان انتهت من مسح الحليب
مسكت كوبها و اتجهت إليه
كوزاهارا بهدوء: ما الامر؟
كوتوكو : أريد حليب
إبتعد عن طريقها و خرج من المطبخ و تبعته كوتوكو بعد فترة
وجدته جالب وسادته و غطائه و يشاهد التلفاز جلست على نفس الاريكة : ماذا تشاهد؟
كوزاهارا و هو يقلب القنوات: ليس شيئا محدد
كوتوكو:إذن ماذا ستشاهد؟
تنهد كوزاهارا: لم احدد بعد
سكتت قليلا و قالت: هل حددت الان؟
ضرب كوزاهارا جبهته و قال بحدة : لقد حددت الان(وضغط بقوة على زر في ريموت الكنترول)
نظرت إلى التلفاز و شيئا فشيئا بدات علامات الخوف تظهر على وجهها....وقفت و هى تتجه إلى الخارج
إبتسم كوزاهارا: إلى اين؟
كوتوكو بإرتباك :بدأت اشعر بالنعاس سأذهب للنوم
كوزاهارا بإبتسامة لانه يعلم لما وقفت: أوو حقا هل تشعرين بالنعاس...أم أنك خائفة؟
تفجأت و قالت بثقة لتخفي إرتباكها: لا....(و إدعت انها تتثائب)
كوزاهارا و مازالت إبتسامته على وجهه: حسنا إذهبي للنوم أيتها(إلتفت إليها)الجبانة
إلتفتت إليه:أنا لست جبانة
أعاد نظره إلى التلفاز و قال بنفس حالته: يبدو هذا
عقدت حاجبيها وتجاهلت و ذهبت إلى الغرفتها
جلس كوزاهارا يشاهد التلفاز قليلا حتى...
شعر بان هناك من رمى وسدة بقربه إلتفت إليها بإستغراب جلست على الاريكة بعد ان لفت نفسها بالغطاء و امسكت كوبها لتشرب إبتسم و اعاد نظره للتلفاز:إذا ستثبتين العكس
كوتوكو بعزيمة:نعم
كوزاهارا:سنرى إذن من سيفوز
سلطا نظرهما لشاشة التلفاز و فجأة....
تصرخ كوتوكو صرخة خفيفة و تدخل نفسها داخل الغطاء و تقول بصوت راجف: مـ..مـ..ما كان هذا؟
كوزاهارا بإستغراب: رعد في هذا الوقت من السنة؟
ثم إبتسم بخبث: أاه لقد نفذ كوبي....يبدو انه علي ان اذهب للمطبخ لأعيد ملئه
أخرجت كوتوكو نفسها بسرعة من الغطاء:ماذا؟...هذا مستحيل
كوزاهارا بنفس الابتسامة:لماذا كما ترين ان الجو بارد جدا كما ان الامطار بدأت تهطل لذا(ببراءة)لا اريد ان اصاب ببرد
كوتوكو:لكن...
كوزاهارا بعد ان وقف:لا عليكي ما عليكي فعله هو انتظاري هنا ريثما اعيد ملئ كوبي
كوتوكو وقد شربت كوبها بسرعة و تستعد للذهاب:أنا ايضا اريد الذهاب
أجلسها كوزاهارا و هو يأخذ منها الكوب:لا بأس سأملئه معي
كوتوكو:ماذا؟!...لا داعي للتعب نفسك سأذهب معك
كوزاهارا:لا بل ستبقين هنا ريثما اعود كما انه عليكي ان تخبرني اذا انتهت الإعلانات
كوتوكو بيأس:مستحيل
ذهب كوزاهارا بإبتسام:سإتمتعي بوقتك
لم يمضي وقت حتى سمعت صوت الرعد مجددا..حتى ادخلت نفسها داخل الغطاء وقالت بإرتجاف:ما..ماعلي فعله هو انتظاره حتى يعود
.......:بوووووووووووو
صرخت كوتوكو و هو ضحك على شكلها
كوزاهارا بضحك:هههههه عليك رؤية شكلك
كوتوكو بغيض:إن هذا ليس مضحكا
لم تسمع منه سوى ضحكه
أخذت منه كوبها و غطت نفسها و اشاحت نظرها عنه....بدأ يهدء شيئا فشيئا و هو يسمع منها انفاسها هل هي شهقات؟
كوزاهارا بهدوء:كوتوكو
لم يسمع منها ايت رد
وضع يده على كتفها:اووي كوتوكو هل انـ....
إلتفتت إليه بإستغراب: امم....ما الامر؟
كوزاهارا بصدمة:ماذا...(ابعد يده عن كتفها)ماذا كنت تفعلين؟
كوتوكو بإستغراب طفولي يبدو لطيفا على وجهها و عيونها الزرقاء الكبيرة: كنت انفث على الحليب حتى يبرد انه ساخن...أمــــم هل من خطب؟
كوزاهارا و هو يجلس على الاريكة: لا...كل شئ بخير
كوتوكو بإبتسام: لقد إنتهت الإعلانات
نظر إليها بطرف عين....ألم تغضب؟؟؟؟لما لم يتلقى منها اي ردة فعل؟؟؟؟ إنها فتاة مختلفة.^^
كوزاهارا:أوووي كتكوتي(نظرت إليه فأكمل) أ...ألست غاضبة؟
كوتوكو بعدم إستعاب:غاضبة؟؟ من ماذا؟؟
كاد ان يتكلم إلا انها قاطعته
كوتوكو بإبتسام:أووو...هههه (ضحكة خفيفة) لا لست غاضبة أنا أعلم انك كنت تمزح فلا داعي للغضب
شربت رشفة من كوبها بعد ان سلطت نظرها نحو التلفاز....و تركت كوزاهارا ينظر إليها بإستغراب
بعد مرور الوقت
كوزاهارا بملل: إن هذا الفيلم يقتلني
كوتوكو بإرتجاف: كــ...كيف لـــ...لك ان تقول هذا انه مرعب
كوزاهارا:هل يمكنك إخباري ما المرعب فيه.....كل هذا مجرد خرفات سخيفة
كوتوكو بإبتسامة خائفة:إذا لا داعي ان نتابعه لنغير المحطة
مدت يدها نحو رموت الكنترول...لكن يد كوزاهارا سبقتها
وقال بإبتسامة: لا لقد بدأت اعجب به الان
تنهدت كوتوكو لمعرفتها السبب و راء ردة فعله هذه
و تابعوا مشاهدة بصمت إلا ان صوت الرعد يفزعها مرات و مرات
بعد إنتهاء الفيلم...
إتجها كل منهما الى غرفته....و في الغرفة التي يضيئها ضوء البرق و يغلب عليها صوت الرعد ....نجد ان غطاء سريرها يرتجف اي ان هناك من بداخله...
كوتوكو بإرتجاف:مـــ....مـ....ماهذه الليلة؟....لـــ...لماذا كانت هذه نهايته؟....اليست النهايات دائمة سعيدة....لما كانت النهاية مخـــ...
قطعت كلامها صرختها عندما سمعت صوت الرعد..
كوتوكو :يا إلهي ما الذي علي فعله؟(إبتسمت بخوف)سأذهب لسيد كوزاهارا.
في غرفته
كوتوكو بهمس لا يسمع: سيد كوزاهارا....هل انت نائم؟
كوزاهارا:................"لا رد"
كوتوكو بضجر: يا له من كسول كيف له ان ينام في ليلة كهذه؟
.........:ألم أطلب منك عدم التفكير بصوت عالي
كوتوكو: ماذا منذ متى و انت مستيقظ؟
فتح عين:لم انم
ادار جسده بحيث يكون ظهره على السرير و يديه تحت رقبته
كوزاهارا:إذا من هو الذي نعتيه بالكسول؟
كوتوكو بإرتباك: لا احد....أنا أسفــــ
يقطع حديثها صوت الرعد ثانيتا .....فتضم نفسها على الارض وتقول و دموعها على وشك الانهمار "بهمس": أين انت يا عمي.....أنا احتاجك....(أنزلت رأسها على يديها)أنا اكره الايام العاصفة
كوزاهارا:أووووي الن تخبرني ماذا تردين؟
كوتوكو: لا أعلم(نظرت إليه بعينيها الخائفة) فقد ظننت إني إذا بقيت هنا سأصبح أفضل
كوزاهارا بهدوئه المعتاد:إذا ستنامين هنا؟
وقفت بسرعة و انفجر وجهها خجلا:لا لم اعني هذا(ذهبت الى الباب) أنا فقط سأذهب
عندما فتحت الباب...تك تتك
كوتوكو:أسمعت هذا؟
كوزاهارا: ماذا؟
تك تتك
كوتوكو بخوف:هذا....
كوزاهارا إعتدل في جلسته على السرير:ماذا؟
تك تتك
كوتوكو بخوف:هــ...هذا الصوت
إتجه إليها: اي صوت؟
تك تتك
كوزاهارا: إن الصوت قادم من الاسفل
تحرك ذاهبا....فأمسكته كوتوكو:إلى اين؟
كوزاهارا:إلى تحت
كوتوكو:ماذا ستتركني
تجهالها كوزاهارا ذهبا:لم اطلب منك عدم اللحاق بي
نزل عبر الدرج و كوتوكو متمسك به من الخلف
وصل لباب المطبخ و فجأة سمعا ذلك الصوت ثانيتا إتجها اليه اقترب كوزاهارا اكثر من الباب الزجاجي الذي يطل على الحديقة المغطى بالستار....رفع يده ليبعد الستار...و امسكت به كوتوكو بشدة و اخفت نفسها و راءه...دفع الستار بسرعة و بدأ ينظر الى الخارج بإستغراب...و شيئا فشيئا بدأ يضحك و هو يفتح الباب الزجاجي ليخرج....إستغربت كوتوكو من ضحكه فتحت عينيها لتراه يمد إليها هرة مبللة بالماء ...
كوزاهارا بضحكة: أتخافين من القطط؟
لم تعر سؤاله إهتمام و قالت بقلق:يا إللهي يا للهرة المسكينة إنها مبللة.....سأذهب لأحضر منشفة
و ذهبت راكضة.....كوزاهارا و هو يمد يده ليوقفها:إنــ....إنتظري
و عندما إختفت عن نظره انزل يده و قال بهمس:ألم تكن خائفة الان؟
بعد رجوع كوتوكو
جلس كل من كوتوكو و كوزاهارا على الطاولة في المطبخ و الهرة ملفوفة بالمنشفة في حضن كوزاهارا
كوزاهارا وهو متكئ على الكرسي: أأنتِ دائما هكذا؟..لما كل هذا الخوف؟..انت في المرحلة الثانوية لذا لا يجب عليكي ان تكوني بكل هذا الجبن......
انزلت رأسها بحزن و هي تشد قبضتها قالت بهمس: وهل يعد هذا شئ سيئ؟
نظر إليها:ماذا قلتي؟
رفعت رأسها و قالت بنبرة عالية قليلا"يمكنكم إعتبارها عندما يحزن الشخص و ينفعل تكون هذه ردة فعله": و هل يعد هذا شئ سيئ؟...(بدات تتكلم بسرعة)أنا اعرف تماما اني اتعب عمي و اصدقائي و كل من حولي بخوفي هذا(أنزلت رأسها ) كما اني حاولت ان اتخلص منه(قالت بصوت مخنوق و عينين تكاد تذرف الدموع منهما) لكني لم استطيع...
وقبل ان تنزل اول دمعة منها شعرت بان احد ما وضع إصبعه السبابة على جبهتها ليرفع به وجهها...
كوزاهارا بإبتسام و بصوته الهادئ: ماهذه الثرثرة...كيف لي ان افهم كلامك و انت تتكلمين هكذا؟
نظرت إليه كان يسند مرفقه على الطاولة و اصبعه ممدود لي رأسها و بيده الاخرى الهرة التي وضعها على الطاولة و هو يحيطها بيده
كوتوكو بنفس حزنها:أهذا يعني انك لم تفهم شئ؟
كوزاهارا بإستغراب:ماذا؟...(ضحك بخفة بعد ان ابعد اصبعه من رأسها ووضع يده على الطاولة) انا لم اعني اني لم افهم...لا تفهمي كلامي بمعنى الكلمة كل ما قصدته هو..(قال بعد ان فتح عينيه اللتين كان يغلقهما و هو يضحك...قال بصوت هادئ بإبتسام)إني لا اريد ان ارى وجهك هذا ثانيتا...
اصبحت تنظر اليه غير مصدقة...غير ان الهرة تقدمت اليها وقطعت كل افكارها إبتسمت و اخذت تلاعبها...أسند ظهره على الكرسي ضما يديه الى صدره قال بنفسه بإبتسام:ألم تكن حزينة الان؟...
نظر الى الساعة قال بعد ان عاد الى بروده:أوووي كتكوتي لقد تأخر الوقت لنذهب الى النوم
كوتوكو و هي تقف وتحمل معها الهرة:حسنا...تصبح على خير سيد كوزاهارا
كوزاهارا:تصبحين على خير...يا كتكوتي الصغير
في الصباح
فتح عينيه بكسل و رفع جسده بتعب نظر الى النافذة ثم الى الساعة على درجه نهض بكسل مدد جسده :لا اصدق اني استيقظت باكرا(إتجه إلى النافذة و اصبح ينظر إلى الخارج بإستغراب) إن الشمس مشرقة...كما ان الجو لطيف لا يدل ابدا على اننا كنا في ليلة عاصفة بالامس.
تجول في البيت
.....:ألم تستيقظ بعد
إتجه إلى غرفتها و بدأ يطرق الباب
كوزاهارا: كتكوتي....أووي كتكوتي ..هل انت مستيقظة؟
فتح الباب عندما لم يتلقى منها اي رد
رأها نائمة على مكتبها و القطة على السريرإتجه اليها بقى ينظر اليها....ثم اطلق تنهيدة بعد ان رفع رأسه للسقف...فتح عينيه و اطال النظر نحوه إلى ان ايقذته القطة على مواءها...إتجها إليها و أثنى ركبتيه و همس وهو مغمض عين و واضع اصبعه السبابة على فمه:أشــــــــــــش....إن كتكوتي نائم
لم تفهم شيئا فقفزت إليه و بدأت بالمواء ثانيتا ....حملها بعد ان وقف...(بإبتسام):يستحسن ان اخرجك من هنا
نزل إلى الاسفل وضع طعاما للهرة واخذ يأكل إفطاره بهدوئه المعتاد إلى ان قاطعه صوتها الناعس
كوتوكو و هي تفرك عينها:صباح الخير
نظر اليها مطولا..كانت مرتدية بيجامة وردية صوفية ذات اكمام طويلة و سروال ....وكانت تضع على رأسها (القبعة او الغطاء لا اعلم ما هو بالتحديد المهم انه شئ يوضع على الرأس ملتصق بالبيجامة....اتمنى ان تكون قد وصلت الفكرة.....كان ملتصق به أذني هرة و قدميها و و جهها و لا ننسى شاربيها) كانت تبدوا كالطفلة البريئة....بإختصار كانت تبدو لطيفة..
جلست على الكرسي ووضعت رأسها على الطاولة
كوزاهارا بهدوء:أووي ..إنها طاولة اكل و ليست وسادة..
رفعت نظرها اليه بحيث يكون ذقنها على الطاولة
رفعت رأسها بعد ان تثأبت
كوزاهارا بدون النظر إليها وهو يتابع أكله:ألهذا الحد انت كسولة
نظرت إليه بضجر وقالت بهمس:أنظروا من يتكلم
نظر إليها :عفوا
كوتوكو بإبتسام:لا شئ مهم
كوزاهارا تابع اكله وقال:صحيح عليك تغيير ملابسك بسرعة
كوتوكو:لماذا؟
كوزاهارا:اتردين الخروج هكذا؟
كوتوكو بفرح:أستنزه اليوم؟
كوزاهارا:نعم
اصبحت تقفز من الفرحة وتصرخ :رائـــــــع^^
كوزاهارا في نفسه:أكل هذا من اجل يوم تنزه
كوتوكو بفرحة:سأذهب لأغير ملابسي بسرعة......وانطلقت مسرعة
بعد ان جهزا انفسهما
عند الباب في الخارج
كوتوكو:حسنا يجب ان تذهبي الان
مياااااااااااااااااااو(مواء)
مسحت على رأسها بإبتسامة
قفزت إليها و صعدت فوق كتفها
وقفت على قدميها بعد ان كانت ثنيهما على الارض لتنزل إلى مستوى القطة
كوتوكو بإبتسامة لكوزاهارا:يبدو انها لا تريد تركنا
كوزاهارا:حسنا لنذهب الى الحديقة عندها حاولي تركها
كوتوكو:حسنا
في الحديقة
ما ان وصلا حتى تركها...
أصبحا يتمشيان حتى....
.....:عن أذنكما...
إستدار كوزاهارا قليلا بعد ان اوقف كوتوكو بقوله
كوزاهارا : اوووي كتكوتي ....(وضع يده على رأسها بعد ان جعلها تقف امامه و هو يخفي جنبه قليلا...أضاف بإبتسام) إبتسمي للكاميرا...
(للتوضيح: "تخيل معي" أنك تمسك الصورة امامك...تجد كوتوكو امام كوزاهارا مباشرة..و هي ترفع يديها مع ميل قليل للجذع للامام بحيث تصل يديها إلى وجهها بعلامة الانتصار في كل منهما...وهي مبتسمة...و كوزاهارا واضع يده اليسرة على رأسها وهو مبتسم إبتسامة هادئة....ارجو ان تكون قد اتضحت)
بعد ان اكملا التصوير
إعتدلة و سلطا نظرهما للفتاة و الفتى الوافتين امامهما كان يشبهان بعضهما كثيرا
الفتى: مرحبا انا ألكسندر أليكساس
الفتاة: و انا روكسانا أليكساس
الكسندر:يمكنكما مناداتي بألكس
روكسانا:و انا روكسي
الكس: نحن نجمع الصور لمجلتنا "wonder activities"
روكسي:التي تديرها إدارة الحديقة لهذا نجمع صور زوارها
الكس:و نرحب بهم
روكسي:يمكنكما الحصول على صورتكما قبل الخروج من هنا
الكس: وذلك بالمجئ لدينا هنا(أشار لغرفة صغيرة)
أصبح كوزاهارا ينظر إليهما بصدمة لانهما كانا يتحدثان بسرعة
..........بفرح:هذا رائع..أحقا يمكننا الحصول على الصور
روكسي:بالطبع
ألكس: كما صوركما ستوضع في المجالة
روكسي:و الان إعذرانا لدينا العديد من المهام...و إياكما ان تنسى
الكس:ان تأتيا و تحصلا على الصور
روكسي و الكس:إلى اللقاء
كوتوكو بفرح:وداعا....(إستادرت إليه) انهما لطيفان
كوزاهارا ببرود: إن الحمقى دائما لطفاء
كوتوكو بإستغراب:ما قصدك؟
كوزاهارا:لا تهتمي..(تقدم خطوتين بعدها توقف)إن ثرثرتهما أصابتني بالعطش...ٍسأذهب لأشتري الماء اتردين شيئا
كوتوكو:لا شكرا
كوزاهارا:إذا اجلسي هناك و لا تتحركي وسأتي سريعا
كوتوكو وهي تتحرك: حسنا
جلست على الكرسي الخشبي وهي تنظر إلى كوزاهارا
(سيتم وصف الاحداث عن طريق ما تراه كوتوكو)
كوزاهارا و هو متجه إلى المتجر الموجود بالحديقة إصطدمت به فتاة كادت ان تقع إلا انه امسك بها كانت تضع يدها على رأسها بألم و مغمضة عينيها شاهدته يتمتم فتحت الفتاة عينيها بألم و سرعانة ما فتحت فمها بإبتسامة و عينيها تحولت قلوب تمتم كوزاهارا بشئ مرة اخرى و اصبحت الفتاة تهز رأسها بسرعة بنفس حالها ساعدها كوزاهارا على الوقوف ما إن إعتدلت في وقفتها حتى قفزت لذراعه وإحتضنتها ظهرت علامات الانزعاج على وجه كوزاهارا (عند كوتوكو وضعت يديها على وجهها و مرفقيها على ركبتيها قالت بإندهاش:إن السيد كوزاهارا حقا محبوب من قبل الفتايات...و لم تشعر إلا بكرة تضرب رأسها رفعت رأسها لتجد أطفالا يلعبون وهم يقفزون بفرح لترمي كوتوكو لهم الكرة مرة اخرى و تذهب لتلعب معهم)
........و هو يدير وجهه منزعج للخلف: يا لها من فتاة مزعجة(إلتفت و لم يجدها فأضاف بضجر)ألم أطلب منها عدم....(لم يكمل كلامه لشعوره بيدها بالقرب من كتفه...إستدار إليها فوجدها تبتسم بتعب وهي تلهث)أسفة...لكن كان علي اللعب قليلا(أخذت نفسا عميقا)أشعر بالعطش
مدَ لها قارورة ماء اخذتها و أصبحت تشرب لكن...
شعر كوزاهارا بشئ يشد بنطاله نظر إليها فوجدها فتاة صغيرة بريئة....نزل إليها"بإبتسام":ما الامر صغيرتي؟
فتاة(أشارت على شابة جالسة تنظر إلى كوزاهارا و تلوح له):قالت لي الانسة "....." ان اخبرك بأنك وسيم جدا و قالت(أشارت على كوتوكو) تبدو اكثر لطفا عندما تهتم بأختك الصغيرة.....
أصبح كوزاهارا ينظر للجالسة على الكرسي بإنزعاج فبتسم فجأة بالإنتصار ووجه كلامه للطفلة وقال: من اين تعرفينها؟
الطفلة: إنها جالستي
إتسعت إبتسامته: رائع..حسنا اخبريها(وإقترب من أذنها وهمس)
إبتسمت الطفلة:حسنا ساخبرها
كوزاهارا: شكرا لك (ربت على شعرها) انت فتاة لطيفة
خجلت قليلا وقالت ببرائة: حقا
كوزاهارا:نعم
إحتضنته وقالت بفرح: أنت الاروع أخي الاكبر...
صدم كوزاهارا لما سمعه و تحولت نظراته للحزن و الضيق
إبتعدت عنه قليلا:إلى اللقاء(قبلته على خده وذهبت تركض)
لم يوقض كوزاهارا من تفكيره سوى صوتها
........بإستغراب:سيد كوزاهارا هل انت بخير؟
نظر إليها بنفس حاله و همس: كوتوكو
كوتوكو: ما الامر؟
تنهد ووقف :لا شئ...لنعد للبيت
كوتوكو بتأييد: نعم...(قالت بضعف)فقد بدأت أشعر بالتعب
إتجها اولا لـ...روكسي و الكس
كوتوكو بفرح وهي تمسك صورتها:مدهـــــــــــــش إنها صورة رائعة
كوزاهارا:هيا لنذهب
ألكس:ألا تريد ان تحصل على نسخة؟
نظرت إليه بإستغراب: ألا تريد واحدة؟
كوزاهارا: حسنا أعطيني واحدة بسرعة...(أضاف بهمس)لكي اتمكن من العودة للبيت بسرعة
في البيت
تثائــــــــــــــــــــــــــــب
كوتوكو:أشعر بالنعاس(وقفت) سأخلد للنوم(إتجهت للباب)تصبح على خير سيد كوزاهارا
كوزاهارا:.................
توقفت ونظرت إليه بإستغراب....ألن يرد عليها؟
كوتوكو:سيد كوزاهارا هل انت متأكد من انك بخير؟
كوزاهارا:تصبحين على خير يا...كتكوتي الصغير
قلصت عينيها بضيق لانها شعرت بانه ليس في حال جيدة
إتجهت لغرفتها و غطت في نوم عميق.....
في مكان اخر
الانسة"جليسة الاطفال":إذا عزيزتي لولا ماذا اخبرك؟
لولا"الطفلة"بإبتسام:قال:يالك من حمقاء مزعجة لا يوجد اي شبه بيني وبين كتكوتي....كما انها ليست اختي الصغيرة بل هي صديقتي....وهذه منه ايضا(أخرجت لسانها)
الانسة بصراخ يأس:هــــــــــذا مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــل....
الاسئلة:
1ـ كيف يصل كوزاهارا للبيت وللمدرسة قبل كوتوكو؟
2ـ ما هي الكذبة التي تحدث عنها كوزاهارا؟
3ـ لماذا تكره كوتوكو الليالي العاصفة؟
4 ـ ما الذي احزن كوزاهارا؟
5ـ رأيكم بالبارت؟احلى جزء؟إنتقاداتكم؟و توقعاتكم؟
في البارت القادم
كوتوكو:ياإللهي ماذا يجب علي ان افعل؟لم يسبق لي ان مرضت..بعد التفكير لقد مرضت لكن كان عمي يرعاني...لكنه ليس هنا الان ماذا سأفعل....(شهقت)و الاسوء من هذا سأتغيب عن المدرسة و سيسأل عني سايكن و بعدها......
البارت القادم بعنوان"المرض المفاجئ"
في امان الله
ملاحظة مهمة: لكل قراء القصة الكرام ارجو من جميع من يرد علي الإجابة على الاسئلة وبالتاكيد لا تنسوا الليكات...و شكرا ^^


Sαncτυαяy ೋ 01-24-2015 02:44 AM

[cc=قبل فترة .]
[cc=حجز..]
لي عودة ان شاء الله ق2.
[/cc]
[/cc]

ق2 سلام ..

لطالما إنتظرت هذا البارت بفارغ الصبر Happy2
و فرحت جدا عندما قرأته .
كان غاية في الروعة و الجمال .
الاسئلة:
1ـ كيف يصل كوزاهارا للبيت وللمدرسة قبل كوتوكو؟
يعرف طريق مختصر .
ما هي الكذبة التي تحدث عنها كوزاهارا؟
قال حياتي كذبة "ربما حقيقته أو ماضيه أو ماشابه"
لماذا تكره كوتوكو الليالي العاصفة؟
تذكرها بشيء سيء.
4 ـ ما الذي احزن كوزاهارا؟
تذكر أخته عند سماع هذه الكلمات " أنت الاروع أخي الاكبر..."
رأيكم بالبارت؟احلى جزء؟إنتقاداتكم؟و توقعاتكم؟
كان جميلا
لكنه طويل قليلا .
أحلى جزء:
"جلس كوزاهارا يشاهد التلفاز قليلا حتى...
شعر بان هناك من رمى وسدة بقربه إلتفت إليها بإستغراب جلست على الاريكة بعد ان لفت نفسها بالغطاء و امسكت كوبها لتشرب إبتسم و اعاد نظره للتلفاز:إذا ستثبتين العكس
كوتوكو بعزيمة:نعم"

يعطيك العافية و2..

Tea Time 01-24-2015 05:56 AM

السلام عليكم خجل5

كيف الحال ؟

رح أجامل يلي كتب القصة ويلي نزلها لإني مافهمت شي هههههههه :baaad:

المهم ... القصة في غااااااااااية الروعة يعني ما بقدر أوصفها ، أنا شايفيتها حلوة بدون تنسيق وصور ههههه
وكمان كثير متحمسة ، بحياتي ما تحمست لقصة زي هيك
كتييييييير بدي أعرف التكملة
و الكتكوت الصغير ... إهئ بدي أخت زي هيك <<< مع إنو بنت عمي زيها بس ما بتخاف هههه
وهاااد هازاكيا ولا ما بعرف البطل المهم ، صعب أكتب اسموا ! ... يا أخــي رومنسيتوااا عاطلة هههه
يعني بأي طريقة بقنع حالوا إنو ما يحبها .. ما علينا ، شو دخلنا بالناااس هههه




يلا خليني أبلش بالأسئلة


1ـ كيف يصل كوزاهارا للبيت وللمدرسة قبل كوتوكو؟

أحــم ... بدايتًا بحب أحط خيارات طويلة واختاري منها !
واحد كوزاهارا كائن فضائي أو يقرب لسوبر ماان ، اثنين احتمال إنو في طريق مختصرة وهو علمها الطريق الطويلة عشان تتعذب أهاهاهاها ، ثلاث كوزاهارا بوخذ باص أو بسكليت أو قطار ههههه ، أربع اذا ما كان وحدة من هدول الثلاث ززز فـ حظًا اوفر لي ههههه



2ـ ما هي الكذبة التي تحدث عنها كوزاهارا؟


أنا بحكيلك ، هو شكلوا باني شخصيتوا الباردة هاي عشان واحد من اهلوا كذب علي وطلع مش ابنهم ... << مسلسل هندي

أوكي إيشي يمكن طبيعي ، كوزاهارا أصلًا طلع متبنى و شكلوا عرف على إنو هدول مش أهلهوا

في كمان إنو اهلو ماتوا و صار يكذب على النااااس عشان يبني شخصية :baaad:

يأخي بعرف كثير في خيارات ...

****

طوط طوط طوط أنا حليت الاسئلة طبعًا بس رجعت لهاد السؤال عشان في سؤال عطالني فكرة ههههه


أنا بحكي إنو موزاهارا عند أخ بس هو مش أخو ... أو هدااء سكين <<< يلي بكرهوووا البطل
هو اخو بس من عيلة ثانية


شايفة أنا بحلل أنــا بعرف كيف أحلل :baaad:



3ـ لماذا تكره كوتوكو الليالي العاصفة؟

هيك طبيعي ، يعني هي أنثى بتخاف ههههههه ، لا بمزح بتلاقي أمها وأبوها توفوا في ليلة عاصفة جراء برق أصابهم لغنهم كانوا جنب عامود كهرباء

أو لإنوا واحد من قرابتها مات من سبب البرق

او لإنو عندها حساسة قاتلة ضد البرق والرعد

يمكن بتددلع عشان كوزاهارا وهاي الحركات :lolz:

ممكن عندها عقدة من صوتهم ... بتسير في تفسيرات منطقية هههههههه



4 ـ ما الذي احزن كوزاهارا؟


شكلوا وحيد أهلوا ماعندوا حدى

أو كان عندوا أخ أو اخت ماتوا ، علشااان هيك اتخوت على الكتكوت الصغير

أو هو كئيب أصلًا ، أو ربمااا زعل هيك حر ناس بتزعل شو المشكلة بالموضوع ؟


5ـ رأيكم بالبارت؟احلى جزء؟إنتقاداتكم؟و توقعاتكم؟


الباارات طويل وعلى راسي وحلو ... أصلًا انا بكفي ردي أنا بكفي عن الجميع اهاهاهاهاهاها لازم تكملي القصة عشاني هههه

أحلى جزء ممممممـ يعني ممكن أقول لما وقعت الحليب هاد حلوا ولما اتصوروا كمان جميل ولمااااا صحيت من النووم
كم اود بيجامة مثل التي ارتدتها الكتكوت الصغير ، مش كان لونها أصفر أحلى ههههه XD


انتقادات ؟

اممممممم اه أنا بحبش القصص الحزينة ويلي فيها نهايات حزينة هاد على ما اظن رأي عام ... بس بحطوا تحت تبويب انتقاد


توقعات ...

بسم الله ~

شوفي يا دوموزيل ، هل أنا بحكي إنو بما إنها مرضت رح يسير في قصة عظيمة ، بس أنا بحكيلك إنو هداااك كوزاهيا <<< هيك اسموا على ما أظن ... أصل بكون صاحبوا هداك سكين <<< ما بعرف اسموا
المهم يلي ما بحبوا البطل ... وشكلوا بعرف الماضي التعيس تاع البطل شايفة :baaad:

اذا طلع أي شي من توقعاتي صح ، إعلمي وتأكدي ... أنا بنفع أكون محققة ههههههههه



والآن اكتفي بهذا الحد من الرد <<< على القافية


في آمان الله

الطفلة اللطيفة 01-25-2015 10:51 PM

الاسئلة:
1ـ كيف يصل كوزاهارا للبيت وللمدرسة قبل كوتوكو؟ امم يمكن معاه دراجة او بعرف طريق مختصرة
او مكن يكون عندو قوة خارقه ههههههه

2ـ ما هي الكذبة التي تحدث عنها كوزاهارا؟ اممم ما بعرف

3ـ لماذا تكره كوتوكو الليالي العاصف
ة؟ لانها مخيفة هههه او بتذكرها بشي سيء

4 ـ ما الذي احزن كوزاهارا؟ يمكن كان الو اخت صغيرة ماتت فتذكرها او لانو امه ما انجبت الو اخت
وهو بحب يعتني بالاطفال ههههههه

5ـ رأيكم بالبارت؟احلى جزء؟إنتقاداتكم؟و توقعاتكم؟ البارت حلوووووو
بس جدااا طوييييل. لو اعملتية جزئين البارت لانو كتير طويل وصرت اخربط
لما اقرأ لانو الكلام ورا بعضه والخط صغير . اممم اعتقد انو البارت الجاي رح يكون جميل
ورح يعتني كوزاهارا بكوتوكو لانها مريضة ورح يصير يحبها وهيكاا ....

هبه سليم 01-26-2015 06:40 PM

اميرة الظلام
 
مرحبا القصة تبعتك حلوة كتير اتمنى ان تكوني دوما هكذا ولكن واجهت صعوبة في نطق الاسماء بس حلوة لانها اسماء غريبة ههههههه انتي رائعة فانتي الافضل ق8خجل1 رووووعة

ILOVE YOU WENOO 01-31-2015 12:11 AM

يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااي

رووووووووووووووووووووووووووووعه gooooooooooooooooooooooooooooooooooooood

((7bibty))

الاسئلة:

1ـ كيف يصل كوزاهارا للبيت وللمدرسة قبل كوتوكو؟يمكن طريق مختصر او هو ساحر او مصاص دماء((الاكثر اعتقاد مصاص دماء))

2ـ ما هي الكذبة التي تحدث عنها كوزاهارا؟يمكن انه مصاص دماء ومحد عرف

3ـ لماذا تكره كوتوكو الليالي العاصفة؟ انا نفسي اخاف فما بالك بالكتكوت

4 ـ ما الذي احزن كوزاهارا؟انه ماعنده عائله

5ـ رأيكم بالبارت؟احلى جزء؟إنتقاداتكم؟و توقعاتكم؟رووووووووعه

كبري لخط شوي وسوي مسافات بين الاسطر وسوري على الانتقاد

((افضل جزء))

في مكان اخر

الانسة"جليسة الاطفال":إذا عزيزتي لولا ماذا اخبرك؟

لولا"الطفلة"بإبتسام:قال:يالك من حمقاء مزعجة لا يوجد اي شبه بيني وبين كتكوتي....كما انها ليست اختي الصغيرة بل هي صديقتي....وهذه منه

ايضا(أخرجت لسانها)

الانسة بصراخ يأس:هــــــــــذا مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــل....

شيشيكو 01-31-2015 05:28 AM

يغلق حتى تأتي صديقتنا
ولنرى ماذا سيحدث بشأن هذه الفوضى هع3

Uchiha Mikoto 06-28-2015 03:37 AM

تقديم أكبر شكر للمشرفة Scαrlet لانها كانت اكبر سبب لجعلي أكمل نشر روايتي و بالتأكيد لا انسى صديقتي أم خالد
المهم الان ان أكملها و ارجو من المشاهدين وراء الكواليس ان يستمتعو ايضا الذين هم مدرسة النهضة وشلتها....
أترككم مع البارت الان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتكوتي الصغير
البارت الخامس: المرض المفاجئ
في الصباح الباكر
........تتثائب بنعاس:اه وهكذا اكون قد قضيت اسبوعي الاول مع السيد كوزاهارا
إتجهت إلى دورة المياه ثم جهزت نفسها بسرعة وقامت بالذي عليها فعله وعندما دقت الساعة الثامنة و النصف إتجهت إلى غرفته...
كوتوكو وهي تطرق الباب: سيد كوزاهارا إستيقظ إنها الثامنة و النصف
لم تتلقى اي جواب فدخلت....تقدمت إلى الستار وفتحته لتجعل اشعة الشمس تدخل إبتسمت لهذا و إتجهت إليه....تقدمت إلى السرير و رأته محمر الوجه و يتنفس بصعوبة و يتصبب عرقا...نزلت لمستواه بسرعة "بقلق":سـ....سيد كوزاهارا(رفعت يدها بتردد و لمست جبينه شهقت وقالت بقلق اكبر) إن حرارته مرتفعة جدا...(وضعت يديها على رأسها و قالت بضعف)ماذا سأفعل؟....ماذا سأفعل؟.....(وقفت بسرعة و كأن فكرة لمعت في ذهنيها)وجدتها...سأتصل بعمي(عقد حاجبيها و وضعت أصابيعها على ذقنها بتفكير)لا هذا مستحيل الان...(إبتسمت بفكرة) سأتصل بماي (عادت نفس حالها القديمة)لا بالتأكيد هي الان في المدرسة(قالت بيأس)أااه لا يوجد حل غير ان أقِيضه (إلتفتت إليه بعد ان كانت تعطيه ظهرها...نزلت قليلا)لا هذا مستحيل ايضا...(قلصت عينيها بقلق) يبدو متعبا كثيرا....(وقفت ثانيتا بعد ان عقدت حاجبيها قالت بعزيمة) إذا سأفعل المستحيل لأجل السيد كوزاهارا......
في المطبخ
كانت تدور من مكان إلى اخر و واضعة يدها بتفكير:هيا كوتوكو تذكري ماذا كان يفعل عمك عندما تمرضين....(أصبحت تضرب رأسها بخفة و تقول بيأس)تذكري.....تذكري(توقفت فجاة)وجدتها...(بدأت تفتح درجا درجا...و غزانة غزانة وجدت ما تحتاجه إتجهت للصنبور ببتسامة.....وإنطلقت بسرعة نحو غرفته)....
أخذت منشفة صغيرة وهي تضعها في إناء مملوء بالماء....رفعت يديها ووضعتها على جبينه...ما إن وضعته حتى ظهرت علامات الانزعاج عليه..وبدأ يفتح عينيه بتعب قال وهو يدير رأسه إليها"بتعب وهمس"كوتوكو
إقتربت منه بسرعة كوتوكو بفرح: هيي سيد كوزاهارا أخيرا إستيقضت. صحيح أريد أن أسألك(إختفت فرحتها و ظهرت علامات التوتر و الخوف بسرعة وهي تنطق بعجلة)هل انت بخير؟...بماذا تشعر؟...ما سبب مرضك؟هل أدفأت نفسك جيدا بالامس؟...هل اكلت شيئا باردا؟..هل.....
كوزاهارا وهو لا يقوى على التكلم:كوتوكو....
كوتوكو بخوف:ماذا؟
كوزاهارا ببرود:أهدائي
نظرت إليه بتعجب و نطقت بهدوء:لكن...
كوزاهارا وهو يقاطعها: اعلم
كوتوكو بحزن:حسنا....(وقفت فجأة ووجهت كلامها إليه)إنتظرني(إبتسمت)لن أتأخر(وذهبت تركض)...
إغمض عينيه بتعب ورفع يده لجبينه فتح عينيه ونظر إلى ما تمسكه يده الا وهي قطعة القماش وأعاد غلق عينيه...
عند كوتوكو
كوتوكو:مرحبا
.......بقلق:كوتوكو أين أنت؟ لما كل هذا التأخير(شهقت) هاااه...هل فعل كوزاهارا لك شيئا...
كوتوكو و هي تقاطعها:لا لم يفعل شيئا....
ماي بقلق:إذا هل أصابك مكروه؟
كوتوكو بإنفعال: لا.....لست انا(أضافت بهمس)بالسيد كوزاهارا...
ماي ببرود:أووووو...(اضافت برتياح)من الجيد انك بخير
كوتوكو بحزن:و ما الجيد إذا كان السيد كوزاهارا ليس بحال جيدة؟
ماي بهمس:كوتوكو
كوتوكو وتحاول إخفاء حزنها: على كل حال لن أتي للمدرسة اليوم...أرجوك اخبري كارل اني بخير....وحاولي الا تخبريه عن السيد كوزاهارا...
ماي:لكِ هذا...
كوتوكو بهمس:ماي
ماي بتسأل:ماذا؟
كوتوكو بخوف: أخبرني ماذا أفعل؟ لا أعلم ما يجب فعله؟
ماي تنهدت:حسنا....أولا...اخبرني هل هو مصاب بالإنفلونزا او بالحمى؟
كوتوكو بتفكير:لا اعلم....لكن حرارته مرتفعة اعتقد بالحمى...
ماي بهدوء: حمى...
كوتوكو:هل من خطب؟
ماي بتنهد:لا كل ما في الامر اني تذكرت ما حدث مع عـ....(ولم تكمل لإنتباهها على ما تقول وهي تضع يدها على فمها)
بدات تصرخ من الداخل كيف لها ان تقول كلام كهذا....
ماي بتوتر:كـ..كوتوكو
كوتوكو:........
ماي بإنفعال: كوتوكو أنا أسفة لم اقصد أن...
كوتوكو بإستغراب:لما تعتذرين؟!.
ماي بصدمة:ماذا(قالت في نفسها: الم تسمع ما قالته)كوتوكو...الم تسمعي ما قلته؟
كوتوكو بغباء:أسفة كنت احاول ان اتذكر ما الذي كان يفعله لي عمي في هذه الحالات؟(قالت بعد ان عادت إلى طبيعتها)إذا ماذا كنت تقولين؟
ماي بإرتباك:لا...لا شئ...(وفي نفسها..:من الجيد أنها لم تسمع شئ.)إذا كم درجة حرارته؟
كوتوكو:درجة حرارته؟
ماي:لا تقولي لا تعلمين
كوتوكو بغباء: لا أعلم
ماي:لقد قلت لا تقوليها(تنهدت)حسنا الان علي الذهاب...الدرس على وشك البدء....وتذكري قيسي حرارته أولا
كوتوكو:حاضر....إلى اللقاء
ماي: الى اللقاء
ما إن أغلقت الهاتف حتى صعدت إليه......جلست على الارض بالقرب من السرير:سيد كوزاهارا
بالكاد فتح عينيه....كوتوكو بقلق: ماذا؟؟.. اين وضعت ال....(عقدت حاجبيها)لماذا أبعدتها عن جبينك؟
لم تشعر إلا بها على وجهها...أمسكتها بإستغراب بإبتسمت بغباء:أووو هي هي يبدو أنها قد خلت من الماء...
وضعتها في الإناء التي قد جلبته من قبل ثم رفعتها بين يديها و عصرتها قليلا و أعادتها على جبينيه...(قالت بإبتسام)لا تبعدها عنك مرة اخرى(قالت و كأنها توبخه بطفولية) وإلا سأغضب...
أما بالنسبة لكوزاهارا فكان يتنفس بصعوبة وهو ينظر إليها.....تحولت نظرتها إليه لحزن....لمعت فكرة برأسها فإبتسمت: تذكرت....(وقفت)إنتظري قليلا ريثما اعود..(إتجهت للباب خرجت و كادت ان تغلقه.)صحيح هذه المرة لا تبعدها ..(أغلقت الباب وعاد هو ليغلق عينيه)
عند كوتوكو....
كوتوكو: ماذا كان يضع لي فيه؟
أصبحت فترة في المطبخ وعادت للغرفة وهي تحمل معها صينية الطعام...
إتجهت إليه ووضعت الصينية على الدرج الموجود بالقرب من السرير...
قالت بهمس:سيد كوزاهارا هل انت نائم؟(ربثت عليه قليلا) سيد كوزاهار...
لم يكن لي كوزاهارا إلا فتح عينيه الحادة الهادئة التي يبدو عليها الضعف بتعب فقط...
جلست على حافة السرير بقربه..وقالت بإبتسام:أعددت لك القليل من الحساء...
كوزاهارا بهمس:لا اريد الاكل
إختفت إبتسامتها و تحولت نظراتها لي الحزن:لكن يجب عليك ان تاكل...
أدار وجهه إلى الجهة الاخرى...
كوتوكو برجاء: ارجوك سيد كوزاهارا.....من اجلي..
نظر إليها بعد ان رفع حاجبه (اي...ماقصدك من اجلي)
كوتوكو بتأفف:حسنا من اجل أي شخص تحبه...
ساعدته ليعدل في جلسته...وبدأت في إطعامه...ما إن أدخلت الملعقة في فمه حتى إبتسمت...أما كوزاهارا فبسق الاكل على سريره...
نظرت إليه بإستغراب:ما الخطب؟
أدار وجهه إلى الجهة الاخرى و قال بإرتباك وصوت ضعيف من المرض:ليــ.......ليس لذيذا....
إستغربت اكثر:ماذا؟...لكني تذوقته...
تذوقته مرة اخرى...:لا يوجد به شئ...(وجهت نظرها إليه فوجدته مرتبك وهو يسلط نظره إلى الجهة الاخرى.."قلصت نظرها بشك")أووي سيد كوزاهارا...انت تفعل هذا لانك لا تريد الاكل صحيح...(زاد إحمرار خديه قليلاعلى حمته من الخجل همس)لا.....(ردت عليه بنفس حالها)متأكد؟( رد عليها وهو مرتبك)نعم
تنهدت وقالت بيأس يملئه القلق: لكن يجب عليك أكله...(مدت له الملعقة)هيا سيد كوزاهارا....(لم تتلقى منه شئ فهمست)أرجوك...
نظر إليها و قال ببرائة: لكني لا احب الخضار.....
نظرت إليه غيرمستوعبة الامر...لكن سرعان ما ضحكت بخفة....
عقد حاجبه:ما المضحك؟
كوتوكو بضحكة: لا شئ...(هدئت وقالت بإبتسام)لم يكن عليك ان تخجل لهذا....(مدت له الملعقة)والان هيا..
كوزاهارا بطفولية:لا اريد
كوتوكو بيأس:اووو هيا انها مفيدة الان...
كوزاهارا كالطفل: منذ متى أصبحتي طبيبة...
كوتوكو:لم اصبح بعد...(أدار وجهه) كان عمي يعدها لي دائما عندما اصاب بالحمى(عقدت حاجبيها)والان هيا عليك أكله...(مدت له الملعقة فنظر إليها بطرف عين ثم وجه نظره إليها وتقدم بتردد..حتى شرب ما في الملعقة....إبتسمت..اما هو فكان ياكله وهو غير متحمل طعمه...أصبح يأكل حتى انهاه... أعادت صينية إلى المطبخ وعادت إليه...وقفت بالجانب الاخر من السرير..وهي تضع يديها على خصرها) يجب ان أغير لك غطائك....أصبحت تلفه...وبعد ان إنتهت وضعته على الارض ونظرت إليه فوجدت ملابسه صوفية وثقيلة...إتجهت إليه)هي سيد كوزاهارا...(فتح عينيه فنطقت) ألا تظن انه يجب عليك ان تغير ما ترتديه...(نظر إلى ملابسه فاكملت) إنها ثقيلة و انت مصاب بالحمى لذا اظن انها ستزيد من حالتك سوءً....
كوزاهارا بهمس وهو يغلق عينيه:إفعلي ما تردين...
إبتسمت بفرح...وإتجهت للغطاء الموضوع على الارض واخذته معها إلى الغسيل....و بينما هي في طريقها للعودة للغرفة...سمعت هاتفها يرن...فتوجهت إليه.....
كوتوكو:مرحبا ماي
ماي:اهلا كوتوكو....كيف حال كوزاهار الان؟
كوتوكو:حسنا...لم يتحسن أبدا....
ماي : الم تفعلي له شئ؟
كوتوكو:بلى فعلت....الان فقط انتهى من شرب الحساء...
ماي: جيد...إذا هل قستي حرارته؟
ظهر الارتباك على وجهه كوتوكو:......
ماي:كوتوكو...(فقالت بشك)لم تفعلي صحيح
كوتوكو بغباء: ها لقد نسيت...
تنهدت ماي:إفعلي ذلك الان
كوتوكو: حسنا لا تقلقي...
ماي:على كل حال إتصلت لاخبرك ان الإمتحانات على الابواب لذا إستعدي
كوتوكو:لا عليكي...
ماي:إذا إلى اللقاء لا اريد ان اعطلك...ولا تنسي ما قلته لك
كوتوكو:لن انسى إلى اللقاء.
في غرفته....
كانت تخرج له من الغزانة ملابس اخرى:سيد كوزاهارا...اين تضع مقياس الحرارة؟
أصبح ينظر إليها بتعب بعدها وجه نظره إلى السقف وشرد في تفكيره..
نظرت له بعد ان أطال الإيجابة:سيد كوزاهرار....
قال بعد ان اغمض عينيه: ستجدينه في الغرفة التي تقع في الطابق السفلي....هناك درج بالقرب من السرير ستجدينه هناك
إتجهت إليه:تفضل هذه ملابسك...بدلها إلى ان اتي(إعتدل في جلسته فقابلته يد كوتوكو فإبتسمت)رائع إن حرارتك أنخفضت قليلا....(إتجهت إلى الباب)سأتي سريعا....
عند كوتوكو...
كوتوكو:هذه هي الغرفة لم أنتبه لها من قبل....
دخلت فوجدتها مظلمة...فتحت الإضاءة...فوجدتها غرفة منضمة ويبدو عليها ان صاحبها ذكر....
كوتوكو بتفاجئ: واااو إنها غرفة رائعة...(سلطت نظرها نحو السرير)هذا هو الدرج....
تحركت نحوه وبدات بالبحث عنه...
كوتوكو بفرح: لقد وجدته...(وبينما كانت على وشك الخروج لمحت إطار لصورة فوق الدرج..أمسكتها) من هؤلاء؟.....و من هذا الطفل؟(بعد ان دققت في الصورة قلصت عينيها بحزن و أعادتها إلى مكانها)....
في غرفة كوتوكو
كوتوكو و هي تفتش بين أغراضها:أين هو؟....(وقفت وهي تضع يدها على رأسها بيأس)يا إلهي اين وضعته؟...(إبتسمت) تذكرت...(إتجهت نحو خزانتها)ها انت.....(إتجهت بعد ذلك إلى غرفته)
كوتوكو بإبتسامة وهي تنظر إلى مقياس الحرارة:رائع...إن حرارتك جيدة الان....
تقدمت نحو درجه ووضعت له كوب من الماء و مقياس الحرارة و ....
كوزاهارا:لما هذا؟
كوتوكو: لكي......عندما تريد مني شئ فقط إقرع الجرس وسأتي إليك لكي لا تتعب نفسك بمناداتي...(تقدمت خطوتين) سأكون بغرفتي...
دينق دونق(الجرس)
إلتفتت:كان هذا سريعا....إذا ماذا تريد؟
كوزاهارا:كنت اجربه...
كوتوكو بإبتسام:حسنا....
خرجت من الغرفة...و إتجهت لغرفتها...
وضعت كتبها على طاولتها وما إن امسكت القلم حتى...
دينق دونق.....
عنده...
كوتوكو: ما الامر؟
كوزاهارا ببروده:أريد الماء...
كوتوكو:لكنه هنا...
كوزاهارا:لا استطيع ان اجلس جيدا هذا صعب...كما ان الماء بعيد...
كوتوكو قالت بشك من كذبه الواضح:حسنا...
ساعدته على الجلوس و شرب الماء...
إنطلقت للباب وما إن أمسكت بالمقبض....
دينق دونق...
إلتفت:ماذا؟
كوزاهارا:نسيتي ان تمددني على السرير
تقدمت له و أعادته ليستلقي....
كوتوكو بإبتسام:اهذا جيد
دينق دونق...
كوتوكو:لما قرعته؟
كوزاهارا: الم تطلبي مني ان أقرعه عندما اريد شئ؟
ظهرت قطرة ماء على رأس كوتوكو: بلى...فعلت
دينق دونق
كوزاهارا:غطني...
غطته بإبتسام مما يفعله...
دينق دونق...
كوتوكو:ماذا؟
كوزاهارا:اريد....
و أصبح يطلب منها العديد من المهام التافهة
دينق دونق
كوتوكو بصراخ:هذا يكفي
دينق دونق
كووزاهارا بإبتسامة إنتصار:ما هو الذي يكفي؟
سحبت منه الجرس:كُفا عن قرع الجرس...(أشرت بالجرس إليه وهي تقوم بتوبيخه)أعطيتك الجرس كي لا تتعب نفسك بمنداتي عندما تريد شيئا...وليس لتزعجني به(رفعت الجرس بالقرب من أذنها اليمنى)اما انا عندما أصاب بالمرض لا ازعج عمي بكثرة طلباتي و....(قرعت الجرس من دون ان تنتبه فسمعت صوته العالي......وضعت يديها على أذنها وهي تتألم بعد ان سجت على ركبتيها وسقط الجرس بقربها)أههه....أذني لم أعد اشعر بها...
كوزاهارا بعد ان ضم قدميه معا وإبتسم إبتسامة إنتصار:هاااه...هذا جزاء من يوبخني.....
نظرت إليه بألم:إذا كان هذا جزائه...فانا أنصحه ألا يعيد فعل ذلك...سأعود قريبا....
خرجت من الغرفة بينما كوزاهارا إبتسم و عاد ليتمدد على السرير..
عندما عادت بدات بالدراسة إلى وقت الغروب....تقدمت نحوه بحيث تكون واضعة ركبتيها على الارض و مسندة يديها على حافة السرير وتكون قد سندت رأسها عليهما...
كوتوكو بهمس:يبدو متعبا..(نفخت خدها بطريقة طفولية)لكن تصرفاته لا تدل على ذلك ابدا....(إبتسمت بحنان)هل يحاول ان يخفي ذلك.....
غرقت في أفكارها حتى....
إستيقظ من نومه أدار وجهه ناحيتها فصدم لما رأه كانت واضعة رأسها على حافة السرير و هي نائمة....
عقد حاجبه:تلك الحمقاء....
جمع قبضته ورفعها على رأسها فضربها بكل برود
رفعت رأسها:اه...ما كان هذا؟
كوزاهارا:أيتها الحمقاء كيف لك ان تنامي هنا
كوتوكو:أسفة....(وقفت)سأذهب إذا لـ...
أسكتتها يد كوزاهارا التي امسكت يدها...إلتفتت إليه بإستغراب فوجدته يدير وجهه إلى الجهة الاخرى...
كوزاهارا:لا تذهبي....
كوتوكو:لكن يجب علي ان اذهب لأعد لك شئ تأكله
كوزاهارا أغلق عينيه بإنزعاج:لا أريد شئ كل ما اريده هو..(فتح عينيه)أن تكوني بجانبي
صدمت....لكن بعدها إبتسمت وجلست بجانبه على حافة السرير:حسنا...
كوزاهارا:سأنام لا تصدري ضوضاء...
كوتوكو:ألم تكن نائما الان؟(أضافت بقلق)هل تشعر بشئ؟
نظر إليها:ظننت اني قلت لا اريد اي ضوضاء...
كوتوكو بقلق:أخبرني اولا...
كوزاهارا:أعاني من الصداع....
وقفت بقلق:سأجلب لك....
أجلستها يد كوزاهارا التي لم تترك يدها ابدا:قلت لا اريد شئ......سأنام وسأكون بخير
كوتوكو بقلق:متأكد
كوزاهارا بقلة صبر:كوتوكو
كوتوكو بهمس:حسنا....
مضت فترة على نوم كوزاهارا و كوتوكو عندما نام عادت لدراستها كي لا تزعجه....رفعت نظرها للساعة فوجدتها....
كوتوكو بهمس:إنها التاسعة و النصف(نظرت ناحيته)مضت ثلاث ساعات على نومه...(قلصت عينيها بقلق)هل هو بخير حقا؟....
إتجهت نحوه فوجدته بنفس حاله صباحا.....
كوتوكو بقلق: سيد كوزاهارا..(هزته ولم تتلقى منه رد)سيد كوزاهارا....(بدات تبحث عن إناء الماء الذي جلبته صباحا فوضعت بسرعة المنشفة على رأسه....فبدأ بالتنفس بصعوبة و العرق يتصبب منه "قلق كبير")ياإلهي إن حالته تزداد سوءً..(فجاة فتحت عينيها بصدمة عندما مرَ شريط طفولتها أمامها"وعينيها على وشك ان تذرف الدموع")إنها نفس الحالة....(وضعت يدها على فمها لتمنع شهقاتها من الخروج عندما سمحت لدموعها بالنزول) هل السيد كوزاهارا ســــ.......؟(إحتضنت ركبتيها على الارض وقالت و الدموع تنهمر بقوة)ماذا سأفعل؟...ما الذي يجب علي فعله؟.....(رفعت رأسها إليه) هل سأبقى هكذا كما فعلت سابقا؟(أصبحت تكرر بيأس)ماذا سأفعل؟...ماذا سأفعل؟.....انا فاشلة لا أستطيع فعل شئ....
صدمت و الدموع توقف عن الانهمار لسماعها ما قاله....
كوزاهارا:............
واااااااااااااااااا......هنا نتوقف (:
الاسئلة
1ـ من هو الطفل الذي كان في الصورة؟ومن الاشخاص الذين كانوا موجدين معه؟
2ـ ما الذي كان يقصده كوزاهارا بكل تصرفاته؟
3ـ وما قصد كوتوكو بنفس الحالة؟وما الذي قاله كوزاهارا؟
4ـ رأيكم بالبارت بصراحة؟ أحلى جزء؟ إنتقادتكم؟ توقعاتكم؟
في البارت القادم
كوتوكو:ماذا؟؟!!!...تحسنت بهذه السرعة؟؟...إذا كان كذلك لما ينتبني الشعور بالقلق....وأيضا ما هذا الشعور الجديد....أووووو لم أعد أفهم شيئا...
البارت القادم بعنوان"إدعاء العافية"


الساعة الآن 06:00 PM.

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011