عيون العرب - ملتقى العالم العربي

عيون العرب - ملتقى العالم العربي (https://www.3rbseyes.com/)
-   روايات و قصص الانمي (https://www.3rbseyes.com/forum164/)
-   -   كتكوتي الصغير...بقلمي ^^ (https://www.3rbseyes.com/t464252.html)

♥~Sasuke~♥ 10-24-2014 08:32 PM

وااااااااااااو وين التكملة
انا هسة بدي التكملة
القصة روعة
وااااااااااااااع ليش راحت لعند كوزاهارا ..... بكرهه

Uchiha Mikoto 10-24-2014 11:08 PM

شكرا جميعا على الردود الحلوى ^^
لكن بالنسبة للما يحبون كوزاهارا فانا اقول ان شخصيته هذه حقا لا اطيقها هقا لكن....مع مرور البارتات ستتطور علاقته مع كوتوكو و تتغير كل من الشخصيتين لذا عليكم الانتضار ^^
و كما قالت "مراہقہ شقيہ" انها لا تحب ضعف كوتوكو فالتعلمي انه لضعفها و خوفها سيكون له دور كبير في احداث القصة ^^ (لكني اتقبل كل إعترضاتكم و نقادتكم )

ندا الاوراق 10-26-2014 08:25 PM

السلام عليكم
انا متباعة جديدة للرواية
روايتك روووووعة
شخصية كوتوكي لم تعجبني كثيرا في ضعيفة جدا
ولكن اتوقع ان لضعف شخصيتها تأثير علي احداث الرواية
وكوزاهارا ..لئييييم شخصيته غامضة الي حد ما



انتظر البارت الجديد بفارغ الصبر
اكون شاكرة لو تبعتيلي رابط البارت اول ماتنزليه
جزاكي الله خيرا.......
فامان الله .


KUSHINA 10-26-2014 09:23 PM

ياااااي روعة ياريت اشوف شكل كوزاهارا
لو عندك بسير تورجيني اياه
:baaad:

Uchiha Mikoto 10-27-2014 01:07 AM

اهلا جميعا ^^....اشكركم على الردود الحلوى أضن ان هذا البارت الاخير الذي سأضعه إلى عطلة لاني ثالث متوسط و يجب علي الدراسة بجد ...ماراح اطول عليكم إليكم البارت ^^
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كتكوتي الصغير
البارت الثالث:يكرهان بعضهما و هما متشابهان
في المدرسة تحديدا على سطحها يوجد فتى جميل مستلقي على الكرسي الوحيد فوق لحظة...يبدو انه ليس وحده هناك طفلة معه اوووووه إنها ليست طفلة بل هي كتكوتنا الصغير
دعونا نقترب لنعرف ماذا يفعلان....
كانت كوتوكو ضامة رجليها و واضعة رأسها عليهما و تبدو على ملامحها الضجر و الملل فقالت:سيد كوزاهارا اشعر بالملل
و كان كوزاهارا مغمض العينين و كانه يحاول النوم فقال بصوت ناعس:أنا لست مهرجا لأرهد عنك
كوتوكو بنفس الملل:أعرف... لكن أليس عنك اي فكرة لكي ابعد عنها مللي؟
كوزاهارا :لا ( قال و هو يدير نفسه إلى الجهة الاخرى)و الان أسكتي فانا احاول النوم
نظرت إليه كوتوكو و قالت بنفسها:إن السيد كوزاهارا كسول جدا
ثم قالت له بنبرة هادئة:سيد كوزاهارا ....
كوزاهارا من دون ان يتحرك:أممممم
كوتوكو بتسأل:هل تعرف الطالب سايكن؟
فتح كوزاهارا عينيه و عقد حاجبيه و قال بهدوء يخفي غضبه: هل تعرفينه؟
كوتوكو بإبتسام:نعم
إلتفت إليها كوزاهارا و قال بغضب:أنا لا احب هذا الاحمق لا تنطقي بإسمه أمامي مجددا..(أضاف و هو يدير نفسه لينام مجددا) والان اسكتي فانا اريد النوم.
كوتوكو في نفسها:أنه لا يحب سايكن...(و قالت و هي تحاول تذكر شئ) مهلا لحظة إن سايكن لا يحب السيد كوزاهارا أيضا
سايكن:ألست الفتاة التي ضايقها الاحمق كوزاهارا؟
كوتوكو:أنهما لا يحبان بعضهما
كوزاهارا بنعاس :من؟
إنتبهت كوتوكو لنفسها و قالت وهي تحاول التبرير عن نفسها:لا أنا كنت...كنت...كنت نعم ...كنت اتذكر قصة اخبرتني عنها ماي و لم تكملها هاهاها هذا كل ما في الامر
كوزاهارا بشك:حسنا....لا تتحدثي بصوت عالي مرة اخرى عندما تفكرين
تتنهد كوتوكو و تقول في نفسها:كاد يكشفني(اضافت بحزن) لكن....لما لا يحبان بعضهما؟
إتجهت كوتوكو إلى الباب و لكن قبل ان تصل اوقفها كوزاهارا و هو يقول و عينيه عليها:إلى اين؟
كوتوكو:هناك مكان اريد ان اراه قبل ان اعود للفصل
إكتفى كوزاهارا بعودته لوضعيته...فنطلقت كوتوكو إلى...
ملعب كرة القدم
كوتوكو وهي تبحث:أتمنى ان اجده هنا
فجأة...كوتوكو بفرح:لقد وجدته
إتجهت كوتوكو للمكان الذي يوجد به...
كوتوكو بفرح و هي تلوح بيديها و تتجه إلى المكان المطلوب:سايكن سايكن......(وصلت إليه) صباح الخير سايكن
سايكن بإبتسام:صباح الخير انيسة كوتوك(أضاف بتسأل)ماذا تفعلين هنا؟
كوتوكو و هي جلس بجانبه:في الحقيقة لقد طردت من الحصة
سايكن بنف الحالة:لماذا؟
كوتوكو بإبتسام:لقد كنت شاردة في الحصة...(قالت بتسأل9ماذا عنك؟
سايكن و قد إتكئ على الكرسي و اغمض عينيه و قال بملل و النعاس يملئ صوته:لا احب حصة الأحياء إنها مملة لذا هربت منها كما اني اشعر بنعاس
نظرت إليه كوتوكو بإستغراب فقالت في نفسها:على الرغم من انهما لا يحبان بعضهما إلا انهما متشابهان (ضافت بإبتسامة لم يلحظها سايكن) إنهما كسلان.
أخذا يتحدثان إلى ان ضرب جرس المدرسة
إتجهت كوتوكو مسرعة إلى سطح المدرسة لتوقض كوزاهارا ذا كان نائما فلم تجده هناك فعلمت انه ذهب الى صفه....
إنتهى اليوم الدراسي من دون اي شئ جديد....
في فصل كوتوكو
كانت كوتوكو تضع أغراضها في حقيبتها وماي نفس شئ بهدوء تام حتى
........:أهههههه....سيد كوزاهارا
......:بالتاكيد أتيت من أجلي
.....:لا بل من أجلي
......:كفى انتما الإثنان هو لم يأتي لأي من كما بل اتى من اجلي
إلتفتت كوتوكو منذ أن سمعت صراخ الفتايات فرأت كوزاهارا ينظر بإنزعاج للفتايات اللواتي تحولت أعينهم إلى قلوب منذ ان رأوه.....نظر إليها كوزاهارا و أشار إليها ان تخرج
وداعت كوتوكو ماي و لحقت به
كوتوكو بتسأل:سيد كوزاهارا...
نظر إليها بطرف عين بمنعنى اكملي
كوتوكو:لماذا اتيت إلي في الصف؟كان بإمكاني ان أجدك عند بوابة المدرسة
كوزاهارا و هو يعيد نظره إلى الامام:لا يوجد سبب فقط شعرت بالملل ففكرت ان أتي إليكي.
كوتوك بعد أدركت الامر و بإبتسامة:حسنا..لا بأس
خرجا من المدرسة
في الطريق
كانا يمشيان بهدوء حتى.....
تك تك تك ....مواااااااااااااااااااء
فتقفز قطة من زقاق مظلم إلى امام كوتوكو
فقفزت كوتوكو بدورها إلى كوزاهارا فأحطت يده بيديها بعد أن أطلقت صرخة بسيطة
نظر كوزاهارا إلى القطة و قال:هل تخافين من القطط؟
ووجه نظره إليها فقالت:لا....(أضافت بعد ان تنهدت) لقد أرعبتني
نظر إليها و هو يشير بيده الاخرى إلى يده بملل فقال:ألن تتركيني؟
إنتبهت كوتوكو فقالت:أسفة...لم أكن أقد أسفة
رفعت نظرها إليه فوجدته ينظر إلى أصابعه و هو يرفعها واحد تلوى الاخر
فجاة رفع رأسه لها و قال و الرقم 7 يشع فوق رأسه:واااو لقد إعتذرتي سبعة مرات اليوم هذا مدهش
كوتوكو بغضب طفيف:سيد كوزاهارا لا داعي لان تعد كلماتي
كوزاهارا و هو يتصنع الغضب:هل تأمرنني ؟
كوتوكو إرتبكت و قالت:أسفة لم اكن اقصد هذا
كوزاهارا و قد عاد يشع الرقم 7 فوق رأسه و يبدله ب8:أووو أنه الاعتذار الثامن..لقد حطمت الرقم القياسي
كوتوكو بغضب طفيف:سيد كوزاهارا لقد خدعتني
كوزاهارا و كأنه لم يفعل شئ:لكني لم افعل شئ
كوتوكو:بل فعلت
كوزاهارا:لم أفعل
كوتوكو:بل فعلت
كوزاهارا:لم أفعل
أصبحا يرديدان هذا و هما في طريق العودة و بسرعة حتى قال كوزاهارا:لقد فعلت
كوتوكو و لم تنتبه لنفسها:لم تفعل
إبتسم كوزاهارا:حسنا أنتِ قلتيها انا لم أفعل شئ
كوتوكو و قد عاد غضبها مجددا:لقد خدعتني مجددا
كوزاهارا:هذا لانك تخدعين بسهولة
كوتوكو:هذا لانك مخادع
إبتسم كوزاهارا فجأة و قال بخبث:كتكوتي الصغير...
إستغربت من لهجته
فأكمل كوزاهارا بنفس الحالة بعد ان نزل لمستواها:هل حفظتي الطريق؟
شهقت كوتوكو و وضعت كلتا يديها على رأسها و قالت بخوف:ياإلهي لقد نسيت هذا تماما...ماذا سأفعل الان؟
كوزاهارا بعد ا وضع يده على كتفها بعد ان رفع إبهامه و قال بطريقة تشجعيا مضحكة يتصنعها:إبذلي جهدك غدا إذا
و تقدم إلى الامام ليتابع سيره و هو يضحك....لحقته كوتوكو و هي تقول إنتظر سيد كوزاهارا كيف لي أن أذهب غدا....سيد كوزاهارا
وصلا إلى البيت و هما متعبان بعد غروب الشمس
كانت كوتوكو تلهث من التعب أما كوزاهارا بخلع حذائه بسرعة و رماه دون ان يضعه في مكانه و رمى نفسه على الاريكة....و ضعت كوتوكو حذائها و حذائه في مكانهما و بدأت تنظر إليه بإستغراب شديد من كسله فإتجهت إليه و قالت :سيد كوزاهارا...اتريد شيئا لتأكله
فتح كوزاهارا عين و جعل الاخرى مغلقة :لا أريد شيئا
هزت كوتوكو رأسها و ذهبت لتغيير ملابسها
غيرت ملابسها بسرعة و تناولت شيئا و إتجهت لكوزاهارا فوجدته قد غادر مكانه فعلمت أنه ذهب لغرفته
إتجهت إلى غرفتها و اخذت حماما سريعا و جلست على مكتبيها و يدها قلم و بدات تكتب :حسنا سأبدأ بسايكن
سايكن"كثير الابتسام"كوزاهارا"قليل الابتسام"
سايكن"مرِح نوعا ما"كوزاهارا"بادر لحد كبير"
سايكن"كسول"كوزاهارا"كسول"
ساكن"وسيم"كوزاهارا"وسيم جدا"
وضعت كوتوكو القلم على فمها و قالت بتفكير:أضن ان هذا فقط ما أعرفه عنهما حتى الان.....لكن لما يكرهان بعضهما؟
و بدات علامات الاستفهام تخرج الواحد تولى الاخرى فوق رأسها .....لكن يقطع تفكيرها صوت طرق الباب
كوتوكو بعد ان إلتفتت إلى الباب:تفضل
فتح الباب و كان الواقف خلفه شاب وسيم و كان شعره مبعثرا من النوم و هو يرتدي ملابس النوم و يضع يده على ماعدته و يقول و كأنه طفل يطلب من أمه:أنا جائع
ضحكت كوتوكو على مظهره و إتجهت إليه و أمسكت يده و هي تدفعه معاها و الإبتسامة تعلو وجهها:حسنا....
نزلا معا إلى المطبخ ووضعت له الاكل و بدا يأكل بسرعة
و كانت كوتوكو تنظر إليه و تقول في نفسها:إن السيد كوزاهارا لطيفا جدا هكذا....فإبتسمت و لم يلاحظها كوزاهارا
كوزاهارا بشبع:أههه لقد شبعت
كوتوكو بإبتسام:بالهناء و الشفاء سيد كوزاهارا
نظر إليها قليلا ثم تثائب فوقف فقال:أه..أظن أني سأعود للنوم
ما إن إتجه إلى الباب حتى توقف عندما أمسكته كوتوكو من طرف قميصه و هي تقول :أ..سيد كوزاهارا هل يمكنكا ان تخبرني الطريق الى المدرسة؟
كوزاهارا بتنهد:تعالي
ذهب وجلسا على طاولة موضوعة في وسطها
كان كوزاهارا يمسك بقلم و امامه ورقة
رسم بسرعة الخريطة المؤدية من بيته الى المدرسة
رفعها إلى وجهها و قال ببروده المعتاد:خذي هذه معك غدا
أخذتها كوتوكو و وضعتها امام وجهها و بدات تدرسها.....إبتسمت و قالت و هي تنزلها:شكرا سيد......كوزاهارا؟(بدأت تبحث عنه في الغرفة)أين ذهب؟.....يا الهي انه كالشبح...
......:من هو الذي كالشبح؟
نظرت كوتوكو بإتجام الصوت وجدته عند الباب و هو يحمل كوب من الماء و قالت بتوتر:ماذا متى؟..اهاها لا احد كنت احدث نفسي
كوزاهارا رفع حاجبه:هل انت مجنونة؟
كوتوكو:بالطبع ....لا
كوزاهارا:على كل حال الم اخبرك صباحا الا تفكري بصوت عالي
كوتوكو و هي تنفخ خديها بشكل طفولي:أسفة
إلتفت كوزاهارا و قال وهو يغادر:نامي الان فالوقت تاخر كما انه يجب عليكي الذهاب مبكرا غدا لانك ذاهبة بمفردك...
كوتوكو بطاعة:حسنا..
توقف كوزاهارا فجأة و قال وهو يدير نصفه:صحيح كدت انسى ....تصبحين على خير يا....كتكوتي الصغير
كوتوكو :تصبح على خير سيدي ....على ما اظن
في الصباح
إستيقظت كوتوكو و فعلت كل ما طلبه منها كوزاهارا و هي الان ذاهبة لإقاظه...دخلت غرفته المظلمة الباردة
ما إن دخلت حتى عانقت نفسها بيديها و قالت بصوت راعش:ما كل هذا البرد ....
إتجهت إلى السرير...
كوتوكو:سيد كوزاهارا ...سيد كوزاهارا إستيقظ
كوزاهارا:حسنا
جلس و ما إن جلس حتى
كوتوكو بغضب:سيد كوزاهارا كيف لك ان تنام في هذا البرد....
كوزاهارا ببرود:لكنكي لستي من ينام هنا
عانقت كوتوكو نفسها من جديد و قالت:لكنك ستمرض إذا بقيت هكذا
رأى كوزاهارا بردها فمد يده إلى جهاز التحكم و أطفء مكيف الهواء
كوتوكو بتراجي: أرجوك لا تنم هكذا مجددا ستمرض
كوزاهارا بعد مبالا:و إن يكن (أضاف بهمس حيث لا تسمعه كوتوكو) فلا احد يهتم بي
كوتوكو بإبتسام :لا تقل وإن يكن فانا إذا مرضت من سيبقى معي غيرك.أليس هذا صحيحا؟
رفع نظره إليها و كانه متفاجئ من تصرفها فقالت كوتوكو:هيا اسرع علينا الذهاب للمدرسة مبكرا
ذهبت و تركت كوزاهارا متفاجئا لك هذا لم يلبث طويلا حتى إبتسم و إتجه إلى الحمام
في المطبخ
كوزاهارا بهدوءه المعتاد: صباح الخير
كوتوكو بإبتسام:صباح الخير...
جلس على الطاولة التي كانت كوتوكو تجلس عليها
رفع نظره إليها و قال بنفس الحالة:ظننتك لا تفطرين
كوتوكو بإرتباك في نفسها:نسيت هذا تماما
كوزاهارا :حسنا حسنا ...كفي عن التفكير بعذر الان تناولي لإفطارك بسرعة
ابتسامت كوتوكو:أمرك
تناولت إفطارها بسرعة لكن كوزاهارا لم ينتهي بعد لانه يأكل بهدوء...
كوتوكو:أمم هل اذهب ام أنتضرك؟
كوزاهارا:إذهبي لا داعي لإنتضاري
إتجهت كوتوكو لباب المنزل كانت على وشك ان تفتحه لكنها ابعدت يدها بسرعة و إتجهت مسرعة إلى الداخل و تحديدا إلى المطبخ....
كوتوكو بتردد:سيد كوزاهارا
نظر كوزاهارا إليها بإستغراب:أما زلتي هنا...لما لم تذهبي بعد؟
و حمل كوب الحليب و بدأ يشرب منه حينها قالت كوتوكو:سيد كوزاهارا انا خائفة من ان اضيع
هنا بسق كوزاهارا الحليب من فمه ...نظرت إليه بخوف
و هو بنظرات غضب:ماذا تعنين بأنكي سوف تضعين الم أرسم لك بالامس الخريطة؟
كوتوكو بإرتباك:لكن...
كوزاهارا بغضب:لكن ...ماذا؟
كوتوكو تريد إنهاء الامر:إنسى الامر سوف اذهب ..إلى اللقاء
و ذهبت مسرعة للباب و خرجت و هي تجري و قالت بعد ان إبتعدت عن المنزل قليلا و هي تلهث:جيد لقد إبتعدت عن المنزل كما اني هربت من غضبه
اخرجت الورقة المرسومة بها الخريطة و بدات تتبع الخطوات المذكورة حتى كوتوكو ببتسامة فرح:رائع لقد و صلت بسلام
.......: و اخيرا و صلتي لقد مللت الإنتظار يا....كتكوتي الصغير
كوتوكو بفزع:ااااااااهههه...س...س..سيد كوزاهارا
كوزاهارا و هو يغطي اذانه من صراخها:ماذا هل اخفتك؟
كوتوكو بعد ان هدات قليلا:ك....كيف وصلت قبلي لقد تركتك في المنزل
كوزاهارا:هذا سر...(أضاف و هو يدير نفسه ليذهب)هيا ادخلي قبل ان يقرع الجرس...(توقف و هو يدير نفسه بإبتسامة عذبة) صحيح... لقد شككت انك لن تصلي لكنك أثبت العكس لقد هزمتي شكوكي...عمل رائع
بدالته كوتوكو الإبتسام:هذا فضلك
أدرا نفسه و الإبتسامة لم تفارقه :بسرعة إلى الصف
كوتوكو بفرح و هي تتجه إليه :أمرك..
هنا ينتهي البارت الثالث^^
الاسئلة:
1ـ مارأيكم بالبارت؟
2ـ ماذا سيحدث مع السيد و كتكوته؟
3ـ لمن تظنون ستكون كوتوكو لسايكن او كوزاهارا؟
4ـ من تفظلون كوزاهارا او سايكن؟
5ـ أخيرا تواقوعاتكم و إتقداتكم و احلى جزء؟
في امان الله^^





الساعة الآن 05:11 PM.

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011