عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree132Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 12-14-2014, 07:40 PM
 
لابأس عزيزتى سوف ننتظرك ^^
اتنمى لكى التوفيق في دراستك
ذاكرى كويس
__________________
حسبي الله لا إله إلا هو عليه
توكلت وهو رب العرش العظيم
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 12-14-2014, 08:01 PM
 
Talking

لابأس عزيزتى سوف ننتظرك ^^
اتمنى لكى التوفيق في دراستك
ذاكرى كويس
خخههه....
فأمان الرحمن .
Uchiha Mikoto likes this.
__________________
حسبي الله لا إله إلا هو عليه
توكلت وهو رب العرش العظيم
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 01-23-2015, 01:22 PM
 
أخيرا العطلة عادت بعد وداع أليم....و كتكوتنا الصغير عاد.... لكن مع هذا لا تظنوا أني سعيدة بالعطلة كثيرا فقد ودعت صديقاتي بالدموع...أههه لا أريد التذكر أن هذه سنتي الاخيرة معهن فذلك يعصر قلبي...صحيح لقد أنسني حزني عن التاسف...أسفة جميعا على التاخير و شكرا على إنتظاركم...^^
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كتكوتي الصغير
البارت الرابع:عطلتنا الاولى

مضى الاسبوع على ما يرام لا يوجد اي جديد سوى ان كوتوكو بدأت تخاف كثيرا من كوزاهارا الذي بدأ يسبقها في الوصول إلى المدرسة و المنزل و حاولت قدر الامكان ان تعرف السبب لكنه دائما يجيب بي...
كوزاهارا:هذا سر.
اما بالنسبة للمدرسة فماي تعرف كل شئ عنهما و كارل لم ترد كوتوكو اخباره بالامر لظنها بانها اشياء تخصها...
اما سايكن فكوتوكو إعتادت ان تقابله كل يوم لكنها لا تخبر كوزاهارا بذلك خوفا من ان يلتقا و يتشجران...
و الان في داخل المدرسة و تحديدا في احد الصفوف حيث الفرحة و صراخ الطلاب يصل إلى خارج المدرسة....
......بصراخ تملئه الفرحة:و اخيرا عطله نهاية الاسبوع
......بإبتسام:لم اكن اعلم انكي تكرهين المدرسة إلى هذا الحد(أضافت بعد ان ادارت وجهها و هي تضع كتبها في الحقيبة)و الان يجب ان اسرع فالسيد كوزاهارا ينتضرني
توقفت لحظة بعد ان تغيرت ملامحها إلى البرود و القلق و الغموض و نبرة صوتها لا تختلف عن ملامح و جهها,أغلقت حقيبتها بسرعه و قالت بعد ان وضعتها على ظهرها و هي تتجه إلى الباب:أو علي القول انه قد وصل الى البيت كالشبح
ماي:إنـ...إنتظري كوتوكو...
و ذهبت تركض بإتجاهها....
ماي:ياإلهي كيف يصل الى المدرسة فجأة من دون سابق إنذار.....(أدارت وجهها إليها و قالت)هل انت متأكده من انه يبقى في البيت عندما تخرجين؟
كوتوكو و هي تشير لوجهها: و هل أبدو و كأني اكذب؟
ظهرت قطرة ماء على رأس ماي :لا
كوتوكو بعد ان عقدت حجبيها: لن ارتاح حتى اعلم كيف يفعلها...(و قالت بعزيمة) سأعرف كيف حتى إذا كان هذا اخر عمل في حياتي
ماي بتشجيع:نعـــــــــــم
بعد فترة وصلتا إلى احد الممرات و قالت ماي: حسنا نلتقي الاسبوع القادم علي العودة الان إذا تأخرت فستقتلني امي
كوتوكوبصوت اشبه للهمس:لا بأس
ظهر الحزن قليلا على وجه ماي لكنها وضعت يدها على كتف كوتوكو و قالت لتبعد عنها الحزن: عليك العودة ايضا فالشبح في الإنتظار
كوتوكو بإبتسام:معك حق....لبد انه نائم الان
قالتا معا: يا له من كسول
ضحكت الفتيات...و لم تمضي فترة حتى ودعت كوتوكو ماي و اخذت تمشي وحيدة في الممرات متجها الى خارج المدرسة و فجأة....
.....:كوتوكو
إستدارت بإبتسام لمعرفتها مصدر الصوت: أهلا سايكن
سايكن بعد ان وقف بقربها:هل انت عائدة للبيت؟
كوتوكو بإبتسام: نعم
سايكن بإبتسامته المعهودة:هل اوصلك؟
كوتوكو بإنفعال و دون تفكير: لا
رفع حاجبه بإستغراب:لا؟
كوتوكو بإرتباك: أقصد لا داعي لتتعب نفسك فبيتي ليس بعيدا عن هنا
سايكن: لا يوجد تعب في ذلك..و بما ان بيتكي ليس بعيدا فهذا افضل
كوتوكو بإنفعال:لا بل هو بعيد...جدا
سايكن بإستغراب:ألم تقولي الان بانه قريب
كوتوكو بإبتسامة إرتباك:لقد كنت أقصد.... اااا صحيح اليوم سأذهب إلى بيت جدي و هو بعيد عن المدرسة لهذا السبب لا داعي لكل هذا..هي هي هي
سايكن بشك:حسنا لا بأس(أضاف بإبتسام)إذا اراك الاسبوع القادم
كوتوكو بادلته الابتسام:بالطبع
تقدم و هو يلوح مودعا:إلى اللقاء
كوتوكو و هي تلوح له أيضا بإبتسام:إلى اللقاء
إختفت إبتسامتها ما ان اختفى عن الانظار وقالت بإرتياح:أوووه كاد يكشفني
تابعت سيرها و هي تقول:إذا أوصلني لعلم بأني اعيش مع السيد كوزاهارا.
وصلت كوتوكو للبيت و قالت بتعب و هي تخلع حذائها:لقد عدت
كوزاهارا بتثائب: في الوقت المناسب..أنا جائع
كوتوكو و هي تدخل للغرفة التي خرج منها:أكنت نائما؟
كوزاهارا و هو يصعد الدرج:مملت الانتظار كما ان النوم تمكن مني فغفوت قليلا.
ذهبت للأريكة و اخذت الوسادة و رتبت غطاء النوم:ألا يمكنه ان يرتب اشيائه
تنهدت و صعدت لغرفته و هي تحمل الوسادة و الغطاء لكنها سقطت من يديها و صدمت و عقدت حجبيها بغضب و صرخت بغضب:مــــــــــا كــــــــل هــــــــــــــذا؟
خرج كوزاهارا من دورة المياه وهو يضع المنشفة حول رقبته يبدو عليه الانزعاج:ما كل هذا الصراخ؟
إلتفتت إليه بغضب:لما غرفتك هكذا؟
نظر كوزاهارا إلى غرفته ببرود:أووووو(أدار وجهه إليها ليقول)ألهذا السبب تصرخين؟
ادارت كوتوكو وجهها عنه و شدت على قبضة يديها و قالت بهمس:إن بروده يقتلني(أدارت وجهها إليه و قالت بهدوء لتخفي غضبها) نعم هذا هو السبب(إتجهت إليه)يجب ان يكون لديك سبب مقنع لهذا
كوزاهارا بهدوءه المعتاد الملئ بالبرود:لكي هذا...
نظرا إلى الغرفة معا و قال: بعد ان ذهبتي للمدرسة اليوم اكلت إفطاري هنا.....و عندما عدت للبيت درست قليلا و لم ارتب اغراضي هذا هو السبب
كوتوكو:ما كل هذه الملابس إذا؟
كوزاهارا بنفس الحالة التي أغاضت كوتوكو:إنها ملابسي المتسخة
أنفجرت كوتوكو:و كيف تضعها هنا يجب عليك و ضعها في سلة الغسيل كما ان إفطارك يجب أكله في المطبخ و عندما تنهي دراستك رتب اغراضك
كوزاهارا و هو يضع يديه على اذنيه بنفس نبرة صوته:حسنا حسنا فهمت
لم تتحمل كوتوكو نبرة صوته واخذت تدفعه من ظهره:أخرج الان من هنا ...لن اسمح لك بالنوم في هذه الغرفة
وقف امام باب غرفته بالخارج و اغلقت كوتوكو الباب بغضب و قال ببرود:ماذا عن غدائي؟
فتحت كوتوكو الباب بسرعه و اقتربت منه و اخذت المنشفة من رقبته و أعادت غلق الباب كوزاهارا ببرود:أكل هذا بسبب اني لم ارتب غرفتي اليوم؟
نزل من على الدرج :إذا يجب علي إعداد غدائي بنفسي
اما عند كوتوكو
كانت قد اخذت سلة الملابس و هي تضع الملابس بداخلها و هي على الارض
كوتوكو و هي تتمتم بغضب:كيف له ان يبقى هكذا؟يا له من كسول كبير(أستقامت بعد ان كانت على الارض)و مهمل
إتجهت لدورة المياه و وضعت سلة الملابس بداخلها و اخذت ترتب الغرفة شيئا فشيئا,و كوزاهارا يعد الغداء
انتهت كوتوكو
كوتوكو و هي تمسح على جبينها:أخيرا انتهيت و اتجهت لغرفتها لتستحم
و في نفس الوقت كوزاهارا:إنتهيت,ياله من شئ مزعج
خرج من المطبخ و اتجه لغرفته دخل وصدم لما رأه لكن سرعنا ما إبتسم و إتكئ عل جانب الباب و كتف يديه : إذا فعلت ما تريد(رفع حاجبه بإستغراب)لكن أين هي؟
إتجه الى غرفتها و لم يجد منها اي جواب فتح الباب ووجدها نائمة إبتسم و اغلق الانوار و نزل إلى المطبخ
جلس و قال:يبدو أني سأكل بمفردي
في وقت لاحق
فتحت عينيها بإنزعاج إعتدلت في جلستها و هي تفرك في عينيها قالت بنعاس: ما الوقت الان؟(أمسكت المنبه بصدمة )ماذا التاسعه مساءً...يا إلهي لم اعد الغداء للسيد كوزاهارا.
فتحت باب غرفتها قليلا و اخرجت رأسها من الفتحةو قالت بهمس:لما البيت مظلم هكذا؟
فجأة سمعت صوتا تحت: ما هذا الصوت؟
إتجهت بخطوات هادئة و كأنها تتسلل...دخلت غرفة المعيشة وجدت التلفاز مفتوحا و الانوار مغلقة..وقفت وراء الكنبة:لما التلفاز مفتوح وحده؟
......بهدوئه المعتاد: اخيرا استيقظت
إلتفتت بسرعه و هي تصرخ و تراجعت للخلف و تعثرت بالكنبة و سقطت لتكون امام الكنبة بعد ان كانت خلفها..
إتجها إليها و قال...
......بالهدوء الذي لا يفارق نبرة صوته: هل انت بخير؟
جلس على الكنبة و في يده كوب حليب ساخن
كوتوكو بألم:أظن اني دمرت كليا..
تعدلت في جلستها على الارض...و ضع يدها على ماعدتها وقالت بجوع: أشعر بالجوع
كوزاهارا بنفس الهدوء: هناك اكل في المطبخ إذا اردت شيئا
نظرت كوتوكو إليه بإستغراب: لكني لم أع...
لم تكمل كلامها لان كوزاهارا قاطعها:لقد أعددت الغداء اليوم..وعندما ذهبت لأنديك وجدتك نائمة.
احمرت خدود كوتوكو قليلا قالت بهمس: هل دخل غرفتي و انا نائمة؟
رفع حاجبه و وجها نظره إليها بعد ان كان موجهاً للتلفاز:ألن تذهبي لتاكلي؟
وقفت كوتوكو:لا بل سأذهب..
دخلت للمطبخ أكلت و رتبت الاواني فجأة تحولت ملامحها للحزن عندما تذكرت انها كذبت على سايكن :أه اكان علي ان أكذب؟أشعر و كأني وحش...
......: هل انتهيتي؟
كوتوكو بحزن :نعم
نظر إليها بإستغراب: إن الجو بارد هل تردين حليبا ساخنا؟
كوتوكو بنفس نبرتها:نعم
أراد كوزاهارا أن يتأكد من انها بخير ام لا.....إسند نفسه على حافة المغسلة و كتف يديه :حسنا إذا إذهبي و املئ لنفسك كوبا
رفعت كوتوكو رأسها إليه بعد ان كانت وضعته بين يدها على الطاولة.....إتجهت إلى دولاب الاكواب واخذت لها واحدة عادت إلى الطاولة و اخذت كأس الحليب و بدأت تسكب لها و بيدها الكأس و الاخرى الكوب...
رفع حاجبه بإستغراب:هل انت بخير؟
كوتوكو بحزن: نعم
قلص عينيه ببرود:حقا
إتجها إليها وقال: إذا لما تسكبين الحليب على الارض؟
(للتوضيح:كانت كوتوكو تقف امام الطاولة و بيدها اليمنى الكأس و اليسرى الكوب...وعندما ظنت انها تسكبه داخل الكوب كان يصل إلى الارض)
إنتبهت كوتوكو لنفسها و وضعت الكأس على الطاولة بسرعة بإرتباك:سأمسحه بسرعه
كانت على وشك ان تذهب إلا ان يد كوزاهارا امسكت بها
قال وهو يجلسها على الكرسي : ليس الان ...عليك إخباري ما بك أولا
فكرت كثيرا حتى تنهدت كوتوكو:هل كذبت مرة؟
رفع حاجبه:كذبت؟
كوتوكو: نعم
كوزاهارا: حسنا لقد عشت حياتي على كذبة كبيرة و اظن اني سأموت معها ايضا
كوتوكو:أهذا يعني انك كذبت
كوزاهارا بإبتسام: نعم و بفضلها(أضاف بهمس) أصبحت هكذا
كوتوكو بتوبيخ: و ما الرائع في الكذب لما تبتسم؟
كوزاهارا بإنزعاج: و من قال اني سعيد؟
كوتوكو:إذا لما ابتسمت؟
كوزاهارا :هذه ليست....(تنهد) اهه إذا لن ابتسم ثانيتا
كوتوكو: لم اطلب منك عدم الابتسام(وضعت رأسها على الطاولة بعد ان تنهدت)كل ما في الامر اني لم اكذب في حياتي(وضعت يديها على رأسها) لذا اظن اني فعلت شئ سيئا
كوزاهارا: بالطبع فعلت شئ سيئ
تنهدت كوتوكو بعد ان انزلت يديها: من المفترض ان تخفف عني و ليس ان تزيد ني اكثر
كوزاهارا بإبتسامة سخرية :لكني سأكذب هكذا...
تنهدت كوتوكو....إختفت إبتسامة كوزاهارا: إذا على من كذبتي؟
رفعت رأسها بسرعة و وقفت ذاهبة و قالت بصدمة: أظن أني سأذهب
أمسك يدها و اعادها لمكانها وقال بحدة لا تختلف عن نظرته لشكه في إجابة السؤال: على من؟
ابعدت نظرها عنه: لا احد
كوزاهارا :لا تجدين الكذب...تكلمي
نظرت إليه وقالت بقلق: لا يجب عليك ان تعلم حسنا
رفع حاجبه بإستغراب: هاا لما؟
أبعدت نظرها عنه بنفس حالتها: لانه شخص سيزعجك
كوزاهارا ببرود: سايكن.صحيح؟
شهقت كوتوكو و وضعت يديها على فمها:انا لم اقل هو...من قال هذا.....ما هذه التفاهات..بالتاكيد ليس هـ...
لم تنهي كلامها لان كوزاهارا قال بصوته الهادئ: حسنا هذا يكفي انت لا تجدين الكذب....(وقف) الان امسحي هذا(وأشار على الحليب المسكوب)
كوتوكو بسرعة:ماذا؟؟
كوزاهارا بلا مبالة: لست من سكبه......
ذهب و تركها تمسح الارض لكنها توقفت فجأة
كوتوكو: ألم يقل بأنه عاش على كذبة و سيموت عليها....
......: بلى فعلت
صرخت كوتوكو بفزع
كوزاهارا نظر إليها بإنزعاج و هو يمسك كأس الحليب: ألن تتوقفي عن الصراخ؟
كوتوكو: بل انت من عليه ان يتوقف عن الظهور فجأة
كوزاهارا رفع الكأس: نسيت ان أعيد ملئ كوبي فقط
تنهدت كوتوكو بيأس و وقفت من الارض بعد ان انتهت من مسح الحليب
مسكت كوبها و اتجهت إليه
كوزاهارا بهدوء: ما الامر؟
كوتوكو : أريد حليب
إبتعد عن طريقها و خرج من المطبخ و تبعته كوتوكو بعد فترة
وجدته جالب وسادته و غطائه و يشاهد التلفاز جلست على نفس الاريكة : ماذا تشاهد؟
كوزاهارا و هو يقلب القنوات: ليس شيئا محدد
كوتوكو:إذن ماذا ستشاهد؟
تنهد كوزاهارا: لم احدد بعد
سكتت قليلا و قالت: هل حددت الان؟
ضرب كوزاهارا جبهته و قال بحدة : لقد حددت الان(وضغط بقوة على زر في ريموت الكنترول)
نظرت إلى التلفاز و شيئا فشيئا بدات علامات الخوف تظهر على وجهها....وقفت و هى تتجه إلى الخارج
إبتسم كوزاهارا: إلى اين؟
كوتوكو بإرتباك :بدأت اشعر بالنعاس سأذهب للنوم
كوزاهارا بإبتسامة لانه يعلم لما وقفت: أوو حقا هل تشعرين بالنعاس...أم أنك خائفة؟
تفجأت و قالت بثقة لتخفي إرتباكها: لا....(و إدعت انها تتثائب)
كوزاهارا و مازالت إبتسامته على وجهه: حسنا إذهبي للنوم أيتها(إلتفت إليها)الجبانة
إلتفتت إليه:أنا لست جبانة
أعاد نظره إلى التلفاز و قال بنفس حالته: يبدو هذا
عقدت حاجبيها وتجاهلت و ذهبت إلى الغرفتها
جلس كوزاهارا يشاهد التلفاز قليلا حتى...
شعر بان هناك من رمى وسدة بقربه إلتفت إليها بإستغراب جلست على الاريكة بعد ان لفت نفسها بالغطاء و امسكت كوبها لتشرب إبتسم و اعاد نظره للتلفاز:إذا ستثبتين العكس
كوتوكو بعزيمة:نعم
كوزاهارا:سنرى إذن من سيفوز
سلطا نظرهما لشاشة التلفاز و فجأة....
تصرخ كوتوكو صرخة خفيفة و تدخل نفسها داخل الغطاء و تقول بصوت راجف: مـ..مـ..ما كان هذا؟
كوزاهارا بإستغراب: رعد في هذا الوقت من السنة؟
ثم إبتسم بخبث: أاه لقد نفذ كوبي....يبدو انه علي ان اذهب للمطبخ لأعيد ملئه
أخرجت كوتوكو نفسها بسرعة من الغطاء:ماذا؟...هذا مستحيل
كوزاهارا بنفس الابتسامة:لماذا كما ترين ان الجو بارد جدا كما ان الامطار بدأت تهطل لذا(ببراءة)لا اريد ان اصاب ببرد
كوتوكو:لكن...
كوزاهارا بعد ان وقف:لا عليكي ما عليكي فعله هو انتظاري هنا ريثما اعيد ملئ كوبي
كوتوكو وقد شربت كوبها بسرعة و تستعد للذهاب:أنا ايضا اريد الذهاب
أجلسها كوزاهارا و هو يأخذ منها الكوب:لا بأس سأملئه معي
كوتوكو:ماذا؟!...لا داعي للتعب نفسك سأذهب معك
كوزاهارا:لا بل ستبقين هنا ريثما اعود كما انه عليكي ان تخبرني اذا انتهت الإعلانات
كوتوكو بيأس:مستحيل
ذهب كوزاهارا بإبتسام:سإتمتعي بوقتك
لم يمضي وقت حتى سمعت صوت الرعد مجددا..حتى ادخلت نفسها داخل الغطاء وقالت بإرتجاف:ما..ماعلي فعله هو انتظاره حتى يعود
.......:بوووووووووووو
صرخت كوتوكو و هو ضحك على شكلها
كوزاهارا بضحك:هههههه عليك رؤية شكلك
كوتوكو بغيض:إن هذا ليس مضحكا
لم تسمع منه سوى ضحكه
أخذت منه كوبها و غطت نفسها و اشاحت نظرها عنه....بدأ يهدء شيئا فشيئا و هو يسمع منها انفاسها هل هي شهقات؟
كوزاهارا بهدوء:كوتوكو
لم يسمع منها ايت رد
وضع يده على كتفها:اووي كوتوكو هل انـ....
إلتفتت إليه بإستغراب: امم....ما الامر؟
كوزاهارا بصدمة:ماذا...(ابعد يده عن كتفها)ماذا كنت تفعلين؟
كوتوكو بإستغراب طفولي يبدو لطيفا على وجهها و عيونها الزرقاء الكبيرة: كنت انفث على الحليب حتى يبرد انه ساخن...أمــــم هل من خطب؟
كوزاهارا و هو يجلس على الاريكة: لا...كل شئ بخير
كوتوكو بإبتسام: لقد إنتهت الإعلانات
نظر إليها بطرف عين....ألم تغضب؟؟؟؟لما لم يتلقى منها اي ردة فعل؟؟؟؟ إنها فتاة مختلفة.^^
كوزاهارا:أوووي كتكوتي(نظرت إليه فأكمل) أ...ألست غاضبة؟
كوتوكو بعدم إستعاب:غاضبة؟؟ من ماذا؟؟
كاد ان يتكلم إلا انها قاطعته
كوتوكو بإبتسام:أووو...هههه (ضحكة خفيفة) لا لست غاضبة أنا أعلم انك كنت تمزح فلا داعي للغضب
شربت رشفة من كوبها بعد ان سلطت نظرها نحو التلفاز....و تركت كوزاهارا ينظر إليها بإستغراب
بعد مرور الوقت
كوزاهارا بملل: إن هذا الفيلم يقتلني
كوتوكو بإرتجاف: كــ...كيف لـــ...لك ان تقول هذا انه مرعب
كوزاهارا:هل يمكنك إخباري ما المرعب فيه.....كل هذا مجرد خرفات سخيفة
كوتوكو بإبتسامة خائفة:إذا لا داعي ان نتابعه لنغير المحطة
مدت يدها نحو رموت الكنترول...لكن يد كوزاهارا سبقتها
وقال بإبتسامة: لا لقد بدأت اعجب به الان
تنهدت كوتوكو لمعرفتها السبب و راء ردة فعله هذه
و تابعوا مشاهدة بصمت إلا ان صوت الرعد يفزعها مرات و مرات
بعد إنتهاء الفيلم...
إتجها كل منهما الى غرفته....و في الغرفة التي يضيئها ضوء البرق و يغلب عليها صوت الرعد ....نجد ان غطاء سريرها يرتجف اي ان هناك من بداخله...
كوتوكو بإرتجاف:مـــ....مـ....ماهذه الليلة؟....لـــ...لماذا كانت هذه نهايته؟....اليست النهايات دائمة سعيدة....لما كانت النهاية مخـــ...
قطعت كلامها صرختها عندما سمعت صوت الرعد..
كوتوكو :يا إلهي ما الذي علي فعله؟(إبتسمت بخوف)سأذهب لسيد كوزاهارا.
في غرفته
كوتوكو بهمس لا يسمع: سيد كوزاهارا....هل انت نائم؟
كوزاهارا:................"لا رد"
كوتوكو بضجر: يا له من كسول كيف له ان ينام في ليلة كهذه؟
.........:ألم أطلب منك عدم التفكير بصوت عالي
كوتوكو: ماذا منذ متى و انت مستيقظ؟
فتح عين:لم انم
ادار جسده بحيث يكون ظهره على السرير و يديه تحت رقبته
كوزاهارا:إذا من هو الذي نعتيه بالكسول؟
كوتوكو بإرتباك: لا احد....أنا أسفــــ
يقطع حديثها صوت الرعد ثانيتا .....فتضم نفسها على الارض وتقول و دموعها على وشك الانهمار "بهمس": أين انت يا عمي.....أنا احتاجك....(أنزلت رأسها على يديها)أنا اكره الايام العاصفة
كوزاهارا:أووووي الن تخبرني ماذا تردين؟
كوتوكو: لا أعلم(نظرت إليه بعينيها الخائفة) فقد ظننت إني إذا بقيت هنا سأصبح أفضل
كوزاهارا بهدوئه المعتاد:إذا ستنامين هنا؟
وقفت بسرعة و انفجر وجهها خجلا:لا لم اعني هذا(ذهبت الى الباب) أنا فقط سأذهب
عندما فتحت الباب...تك تتك
كوتوكو:أسمعت هذا؟
كوزاهارا: ماذا؟
تك تتك
كوتوكو بخوف:هذا....
كوزاهارا إعتدل في جلسته على السرير:ماذا؟
تك تتك
كوتوكو بخوف:هــ...هذا الصوت
إتجه إليها: اي صوت؟
تك تتك
كوزاهارا: إن الصوت قادم من الاسفل
تحرك ذاهبا....فأمسكته كوتوكو:إلى اين؟
كوزاهارا:إلى تحت
كوتوكو:ماذا ستتركني
تجهالها كوزاهارا ذهبا:لم اطلب منك عدم اللحاق بي
نزل عبر الدرج و كوتوكو متمسك به من الخلف
وصل لباب المطبخ و فجأة سمعا ذلك الصوت ثانيتا إتجها اليه اقترب كوزاهارا اكثر من الباب الزجاجي الذي يطل على الحديقة المغطى بالستار....رفع يده ليبعد الستار...و امسكت به كوتوكو بشدة و اخفت نفسها و راءه...دفع الستار بسرعة و بدأ ينظر الى الخارج بإستغراب...و شيئا فشيئا بدأ يضحك و هو يفتح الباب الزجاجي ليخرج....إستغربت كوتوكو من ضحكه فتحت عينيها لتراه يمد إليها هرة مبللة بالماء ...
كوزاهارا بضحكة: أتخافين من القطط؟
لم تعر سؤاله إهتمام و قالت بقلق:يا إللهي يا للهرة المسكينة إنها مبللة.....سأذهب لأحضر منشفة
و ذهبت راكضة.....كوزاهارا و هو يمد يده ليوقفها:إنــ....إنتظري
و عندما إختفت عن نظره انزل يده و قال بهمس:ألم تكن خائفة الان؟
بعد رجوع كوتوكو
جلس كل من كوتوكو و كوزاهارا على الطاولة في المطبخ و الهرة ملفوفة بالمنشفة في حضن كوزاهارا
كوزاهارا وهو متكئ على الكرسي: أأنتِ دائما هكذا؟..لما كل هذا الخوف؟..انت في المرحلة الثانوية لذا لا يجب عليكي ان تكوني بكل هذا الجبن......
انزلت رأسها بحزن و هي تشد قبضتها قالت بهمس: وهل يعد هذا شئ سيئ؟
نظر إليها:ماذا قلتي؟
رفعت رأسها و قالت بنبرة عالية قليلا"يمكنكم إعتبارها عندما يحزن الشخص و ينفعل تكون هذه ردة فعله": و هل يعد هذا شئ سيئ؟...(بدات تتكلم بسرعة)أنا اعرف تماما اني اتعب عمي و اصدقائي و كل من حولي بخوفي هذا(أنزلت رأسها ) كما اني حاولت ان اتخلص منه(قالت بصوت مخنوق و عينين تكاد تذرف الدموع منهما) لكني لم استطيع...
وقبل ان تنزل اول دمعة منها شعرت بان احد ما وضع إصبعه السبابة على جبهتها ليرفع به وجهها...
كوزاهارا بإبتسام و بصوته الهادئ: ماهذه الثرثرة...كيف لي ان افهم كلامك و انت تتكلمين هكذا؟
نظرت إليه كان يسند مرفقه على الطاولة و اصبعه ممدود لي رأسها و بيده الاخرى الهرة التي وضعها على الطاولة و هو يحيطها بيده
كوتوكو بنفس حزنها:أهذا يعني انك لم تفهم شئ؟
كوزاهارا بإستغراب:ماذا؟...(ضحك بخفة بعد ان ابعد اصبعه من رأسها ووضع يده على الطاولة) انا لم اعني اني لم افهم...لا تفهمي كلامي بمعنى الكلمة كل ما قصدته هو..(قال بعد ان فتح عينيه اللتين كان يغلقهما و هو يضحك...قال بصوت هادئ بإبتسام)إني لا اريد ان ارى وجهك هذا ثانيتا...
اصبحت تنظر اليه غير مصدقة...غير ان الهرة تقدمت اليها وقطعت كل افكارها إبتسمت و اخذت تلاعبها...أسند ظهره على الكرسي ضما يديه الى صدره قال بنفسه بإبتسام:ألم تكن حزينة الان؟...
نظر الى الساعة قال بعد ان عاد الى بروده:أوووي كتكوتي لقد تأخر الوقت لنذهب الى النوم
كوتوكو و هي تقف وتحمل معها الهرة:حسنا...تصبح على خير سيد كوزاهارا
كوزاهارا:تصبحين على خير...يا كتكوتي الصغير
في الصباح
فتح عينيه بكسل و رفع جسده بتعب نظر الى النافذة ثم الى الساعة على درجه نهض بكسل مدد جسده :لا اصدق اني استيقظت باكرا(إتجه إلى النافذة و اصبح ينظر إلى الخارج بإستغراب) إن الشمس مشرقة...كما ان الجو لطيف لا يدل ابدا على اننا كنا في ليلة عاصفة بالامس.
تجول في البيت
.....:ألم تستيقظ بعد
إتجه إلى غرفتها و بدأ يطرق الباب
كوزاهارا: كتكوتي....أووي كتكوتي ..هل انت مستيقظة؟
فتح الباب عندما لم يتلقى منها اي رد
رأها نائمة على مكتبها و القطة على السريرإتجه اليها بقى ينظر اليها....ثم اطلق تنهيدة بعد ان رفع رأسه للسقف...فتح عينيه و اطال النظر نحوه إلى ان ايقذته القطة على مواءها...إتجها إليها و أثنى ركبتيه و همس وهو مغمض عين و واضع اصبعه السبابة على فمه:أشــــــــــــش....إن كتكوتي نائم
لم تفهم شيئا فقفزت إليه و بدأت بالمواء ثانيتا ....حملها بعد ان وقف...(بإبتسام):يستحسن ان اخرجك من هنا
نزل إلى الاسفل وضع طعاما للهرة واخذ يأكل إفطاره بهدوئه المعتاد إلى ان قاطعه صوتها الناعس
كوتوكو و هي تفرك عينها:صباح الخير
نظر اليها مطولا..كانت مرتدية بيجامة وردية صوفية ذات اكمام طويلة و سروال ....وكانت تضع على رأسها (القبعة او الغطاء لا اعلم ما هو بالتحديد المهم انه شئ يوضع على الرأس ملتصق بالبيجامة....اتمنى ان تكون قد وصلت الفكرة.....كان ملتصق به أذني هرة و قدميها و و جهها و لا ننسى شاربيها) كانت تبدوا كالطفلة البريئة....بإختصار كانت تبدو لطيفة..
جلست على الكرسي ووضعت رأسها على الطاولة
كوزاهارا بهدوء:أووي ..إنها طاولة اكل و ليست وسادة..
رفعت نظرها اليه بحيث يكون ذقنها على الطاولة
رفعت رأسها بعد ان تثأبت
كوزاهارا بدون النظر إليها وهو يتابع أكله:ألهذا الحد انت كسولة
نظرت إليه بضجر وقالت بهمس:أنظروا من يتكلم
نظر إليها :عفوا
كوتوكو بإبتسام:لا شئ مهم
كوزاهارا تابع اكله وقال:صحيح عليك تغيير ملابسك بسرعة
كوتوكو:لماذا؟
كوزاهارا:اتردين الخروج هكذا؟
كوتوكو بفرح:أستنزه اليوم؟
كوزاهارا:نعم
اصبحت تقفز من الفرحة وتصرخ :رائـــــــع^^
كوزاهارا في نفسه:أكل هذا من اجل يوم تنزه
كوتوكو بفرحة:سأذهب لأغير ملابسي بسرعة......وانطلقت مسرعة
بعد ان جهزا انفسهما
عند الباب في الخارج
كوتوكو:حسنا يجب ان تذهبي الان
مياااااااااااااااااااو(مواء)
مسحت على رأسها بإبتسامة
قفزت إليها و صعدت فوق كتفها
وقفت على قدميها بعد ان كانت ثنيهما على الارض لتنزل إلى مستوى القطة
كوتوكو بإبتسامة لكوزاهارا:يبدو انها لا تريد تركنا
كوزاهارا:حسنا لنذهب الى الحديقة عندها حاولي تركها
كوتوكو:حسنا
في الحديقة
ما ان وصلا حتى تركها...
أصبحا يتمشيان حتى....
.....:عن أذنكما...
إستدار كوزاهارا قليلا بعد ان اوقف كوتوكو بقوله
كوزاهارا : اوووي كتكوتي ....(وضع يده على رأسها بعد ان جعلها تقف امامه و هو يخفي جنبه قليلا...أضاف بإبتسام) إبتسمي للكاميرا...
(للتوضيح: "تخيل معي" أنك تمسك الصورة امامك...تجد كوتوكو امام كوزاهارا مباشرة..و هي ترفع يديها مع ميل قليل للجذع للامام بحيث تصل يديها إلى وجهها بعلامة الانتصار في كل منهما...وهي مبتسمة...و كوزاهارا واضع يده اليسرة على رأسها وهو مبتسم إبتسامة هادئة....ارجو ان تكون قد اتضحت)
بعد ان اكملا التصوير
إعتدلة و سلطا نظرهما للفتاة و الفتى الوافتين امامهما كان يشبهان بعضهما كثيرا
الفتى: مرحبا انا ألكسندر أليكساس
الفتاة: و انا روكسانا أليكساس
الكسندر:يمكنكما مناداتي بألكس
روكسانا:و انا روكسي
الكس: نحن نجمع الصور لمجلتنا "wonder activities"
روكسي:التي تديرها إدارة الحديقة لهذا نجمع صور زوارها
الكس:و نرحب بهم
روكسي:يمكنكما الحصول على صورتكما قبل الخروج من هنا
الكس: وذلك بالمجئ لدينا هنا(أشار لغرفة صغيرة)
أصبح كوزاهارا ينظر إليهما بصدمة لانهما كانا يتحدثان بسرعة
..........بفرح:هذا رائع..أحقا يمكننا الحصول على الصور
روكسي:بالطبع
ألكس: كما صوركما ستوضع في المجالة
روكسي:و الان إعذرانا لدينا العديد من المهام...و إياكما ان تنسى
الكس:ان تأتيا و تحصلا على الصور
روكسي و الكس:إلى اللقاء
كوتوكو بفرح:وداعا....(إستادرت إليه) انهما لطيفان
كوزاهارا ببرود: إن الحمقى دائما لطفاء
كوتوكو بإستغراب:ما قصدك؟
كوزاهارا:لا تهتمي..(تقدم خطوتين بعدها توقف)إن ثرثرتهما أصابتني بالعطش...ٍسأذهب لأشتري الماء اتردين شيئا
كوتوكو:لا شكرا
كوزاهارا:إذا اجلسي هناك و لا تتحركي وسأتي سريعا
كوتوكو وهي تتحرك: حسنا
جلست على الكرسي الخشبي وهي تنظر إلى كوزاهارا
(سيتم وصف الاحداث عن طريق ما تراه كوتوكو)
كوزاهارا و هو متجه إلى المتجر الموجود بالحديقة إصطدمت به فتاة كادت ان تقع إلا انه امسك بها كانت تضع يدها على رأسها بألم و مغمضة عينيها شاهدته يتمتم فتحت الفتاة عينيها بألم و سرعانة ما فتحت فمها بإبتسامة و عينيها تحولت قلوب تمتم كوزاهارا بشئ مرة اخرى و اصبحت الفتاة تهز رأسها بسرعة بنفس حالها ساعدها كوزاهارا على الوقوف ما إن إعتدلت في وقفتها حتى قفزت لذراعه وإحتضنتها ظهرت علامات الانزعاج على وجه كوزاهارا (عند كوتوكو وضعت يديها على وجهها و مرفقيها على ركبتيها قالت بإندهاش:إن السيد كوزاهارا حقا محبوب من قبل الفتايات...و لم تشعر إلا بكرة تضرب رأسها رفعت رأسها لتجد أطفالا يلعبون وهم يقفزون بفرح لترمي كوتوكو لهم الكرة مرة اخرى و تذهب لتلعب معهم)
........و هو يدير وجهه منزعج للخلف: يا لها من فتاة مزعجة(إلتفت و لم يجدها فأضاف بضجر)ألم أطلب منها عدم....(لم يكمل كلامه لشعوره بيدها بالقرب من كتفه...إستدار إليها فوجدها تبتسم بتعب وهي تلهث)أسفة...لكن كان علي اللعب قليلا(أخذت نفسا عميقا)أشعر بالعطش
مدَ لها قارورة ماء اخذتها و أصبحت تشرب لكن...
شعر كوزاهارا بشئ يشد بنطاله نظر إليها فوجدها فتاة صغيرة بريئة....نزل إليها"بإبتسام":ما الامر صغيرتي؟
فتاة(أشارت على شابة جالسة تنظر إلى كوزاهارا و تلوح له):قالت لي الانسة "....." ان اخبرك بأنك وسيم جدا و قالت(أشارت على كوتوكو) تبدو اكثر لطفا عندما تهتم بأختك الصغيرة.....
أصبح كوزاهارا ينظر للجالسة على الكرسي بإنزعاج فبتسم فجأة بالإنتصار ووجه كلامه للطفلة وقال: من اين تعرفينها؟
الطفلة: إنها جالستي
إتسعت إبتسامته: رائع..حسنا اخبريها(وإقترب من أذنها وهمس)
إبتسمت الطفلة:حسنا ساخبرها
كوزاهارا: شكرا لك (ربت على شعرها) انت فتاة لطيفة
خجلت قليلا وقالت ببرائة: حقا
كوزاهارا:نعم
إحتضنته وقالت بفرح: أنت الاروع أخي الاكبر...
صدم كوزاهارا لما سمعه و تحولت نظراته للحزن و الضيق
إبتعدت عنه قليلا:إلى اللقاء(قبلته على خده وذهبت تركض)
لم يوقض كوزاهارا من تفكيره سوى صوتها
........بإستغراب:سيد كوزاهارا هل انت بخير؟
نظر إليها بنفس حاله و همس: كوتوكو
كوتوكو: ما الامر؟
تنهد ووقف :لا شئ...لنعد للبيت
كوتوكو بتأييد: نعم...(قالت بضعف)فقد بدأت أشعر بالتعب
إتجها اولا لـ...روكسي و الكس
كوتوكو بفرح وهي تمسك صورتها:مدهـــــــــــــش إنها صورة رائعة
كوزاهارا:هيا لنذهب
ألكس:ألا تريد ان تحصل على نسخة؟
نظرت إليه بإستغراب: ألا تريد واحدة؟
كوزاهارا: حسنا أعطيني واحدة بسرعة...(أضاف بهمس)لكي اتمكن من العودة للبيت بسرعة
في البيت
تثائــــــــــــــــــــــــــــب
كوتوكو:أشعر بالنعاس(وقفت) سأخلد للنوم(إتجهت للباب)تصبح على خير سيد كوزاهارا
كوزاهارا:.................
توقفت ونظرت إليه بإستغراب....ألن يرد عليها؟
كوتوكو:سيد كوزاهارا هل انت متأكد من انك بخير؟
كوزاهارا:تصبحين على خير يا...كتكوتي الصغير
قلصت عينيها بضيق لانها شعرت بانه ليس في حال جيدة
إتجهت لغرفتها و غطت في نوم عميق.....
في مكان اخر
الانسة"جليسة الاطفال":إذا عزيزتي لولا ماذا اخبرك؟
لولا"الطفلة"بإبتسام:قال:يالك من حمقاء مزعجة لا يوجد اي شبه بيني وبين كتكوتي....كما انها ليست اختي الصغيرة بل هي صديقتي....وهذه منه ايضا(أخرجت لسانها)
الانسة بصراخ يأس:هــــــــــذا مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــل....
الاسئلة:
1ـ كيف يصل كوزاهارا للبيت وللمدرسة قبل كوتوكو؟
2ـ ما هي الكذبة التي تحدث عنها كوزاهارا؟
3ـ لماذا تكره كوتوكو الليالي العاصفة؟
4 ـ ما الذي احزن كوزاهارا؟
5ـ رأيكم بالبارت؟احلى جزء؟إنتقاداتكم؟و توقعاتكم؟
في البارت القادم
كوتوكو:ياإللهي ماذا يجب علي ان افعل؟لم يسبق لي ان مرضت..بعد التفكير لقد مرضت لكن كان عمي يرعاني...لكنه ليس هنا الان ماذا سأفعل....(شهقت)و الاسوء من هذا سأتغيب عن المدرسة و سيسأل عني سايكن و بعدها......
البارت القادم بعنوان"المرض المفاجئ"
في امان الله
ملاحظة مهمة: لكل قراء القصة الكرام ارجو من جميع من يرد علي الإجابة على الاسئلة وبالتاكيد لا تنسوا الليكات...و شكرا ^^

__________________



رد مع اقتباس
  #34  
قديم 01-24-2015, 01:44 AM
 
[cc=قبل فترة .]
[cc=حجز..]
لي عودة ان شاء الله .
[/cc]
[/cc]

سلام ..

لطالما إنتظرت هذا البارت بفارغ الصبر Happy2
و فرحت جدا عندما قرأته .
كان غاية في الروعة و الجمال .
الاسئلة:
1ـ كيف يصل كوزاهارا للبيت وللمدرسة قبل كوتوكو؟
يعرف طريق مختصر .
ما هي الكذبة التي تحدث عنها كوزاهارا؟
قال حياتي كذبة "ربما حقيقته أو ماضيه أو ماشابه"
لماذا تكره كوتوكو الليالي العاصفة؟
تذكرها بشيء سيء.
4 ـ ما الذي احزن كوزاهارا؟
تذكر أخته عند سماع هذه الكلمات " أنت الاروع أخي الاكبر..."
رأيكم بالبارت؟احلى جزء؟إنتقاداتكم؟و توقعاتكم؟
كان جميلا
لكنه طويل قليلا .
أحلى جزء:
"جلس كوزاهارا يشاهد التلفاز قليلا حتى...
شعر بان هناك من رمى وسدة بقربه إلتفت إليها بإستغراب جلست على الاريكة بعد ان لفت نفسها بالغطاء و امسكت كوبها لتشرب إبتسم و اعاد نظره للتلفاز:إذا ستثبتين العكس
كوتوكو بعزيمة:نعم"

يعطيك العافية ..
Uchiha Mikoto likes this.
__________________






التعديل الأخير تم بواسطة Dina Maddou ; 01-24-2015 الساعة 11:32 AM
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 01-24-2015, 04:56 AM
 
السلام عليكم

كيف الحال ؟

رح أجامل يلي كتب القصة ويلي نزلها لإني مافهمت شي هههههههه :baaad:

المهم ... القصة في غااااااااااية الروعة يعني ما بقدر أوصفها ، أنا شايفيتها حلوة بدون تنسيق وصور ههههه
وكمان كثير متحمسة ، بحياتي ما تحمست لقصة زي هيك
كتييييييير بدي أعرف التكملة
و الكتكوت الصغير ... إهئ بدي أخت زي هيك <<< مع إنو بنت عمي زيها بس ما بتخاف هههه
وهاااد هازاكيا ولا ما بعرف البطل المهم ، صعب أكتب اسموا ! ... يا أخــي رومنسيتوااا عاطلة هههه
يعني بأي طريقة بقنع حالوا إنو ما يحبها .. ما علينا ، شو دخلنا بالناااس هههه




يلا خليني أبلش بالأسئلة


1ـ كيف يصل كوزاهارا للبيت وللمدرسة قبل كوتوكو؟

أحــم ... بدايتًا بحب أحط خيارات طويلة واختاري منها !
واحد كوزاهارا كائن فضائي أو يقرب لسوبر ماان ، اثنين احتمال إنو في طريق مختصرة وهو علمها الطريق الطويلة عشان تتعذب أهاهاهاها ، ثلاث كوزاهارا بوخذ باص أو بسكليت أو قطار ههههه ، أربع اذا ما كان وحدة من هدول الثلاث ززز فـ حظًا اوفر لي ههههه



2ـ ما هي الكذبة التي تحدث عنها كوزاهارا؟


أنا بحكيلك ، هو شكلوا باني شخصيتوا الباردة هاي عشان واحد من اهلوا كذب علي وطلع مش ابنهم ... << مسلسل هندي

أوكي إيشي يمكن طبيعي ، كوزاهارا أصلًا طلع متبنى و شكلوا عرف على إنو هدول مش أهلهوا

في كمان إنو اهلو ماتوا و صار يكذب على النااااس عشان يبني شخصية :baaad:

يأخي بعرف كثير في خيارات ...

****

طوط طوط طوط أنا حليت الاسئلة طبعًا بس رجعت لهاد السؤال عشان في سؤال عطالني فكرة ههههه


أنا بحكي إنو موزاهارا عند أخ بس هو مش أخو ... أو هدااء سكين <<< يلي بكرهوووا البطل
هو اخو بس من عيلة ثانية


شايفة أنا بحلل أنــا بعرف كيف أحلل :baaad:



3ـ لماذا تكره كوتوكو الليالي العاصفة؟

هيك طبيعي ، يعني هي أنثى بتخاف ههههههه ، لا بمزح بتلاقي أمها وأبوها توفوا في ليلة عاصفة جراء برق أصابهم لغنهم كانوا جنب عامود كهرباء

أو لإنوا واحد من قرابتها مات من سبب البرق

او لإنو عندها حساسة قاتلة ضد البرق والرعد

يمكن بتددلع عشان كوزاهارا وهاي الحركات :lolz:

ممكن عندها عقدة من صوتهم ... بتسير في تفسيرات منطقية هههههههه



4 ـ ما الذي احزن كوزاهارا؟


شكلوا وحيد أهلوا ماعندوا حدى

أو كان عندوا أخ أو اخت ماتوا ، علشااان هيك اتخوت على الكتكوت الصغير

أو هو كئيب أصلًا ، أو ربمااا زعل هيك حر ناس بتزعل شو المشكلة بالموضوع ؟


5ـ رأيكم بالبارت؟احلى جزء؟إنتقاداتكم؟و توقعاتكم؟


الباارات طويل وعلى راسي وحلو ... أصلًا انا بكفي ردي أنا بكفي عن الجميع اهاهاهاهاهاها لازم تكملي القصة عشاني هههه

أحلى جزء ممممممـ يعني ممكن أقول لما وقعت الحليب هاد حلوا ولما اتصوروا كمان جميل ولمااااا صحيت من النووم
كم اود بيجامة مثل التي ارتدتها الكتكوت الصغير ، مش كان لونها أصفر أحلى ههههه XD


انتقادات ؟

اممممممم اه أنا بحبش القصص الحزينة ويلي فيها نهايات حزينة هاد على ما اظن رأي عام ... بس بحطوا تحت تبويب انتقاد


توقعات ...

بسم الله ~

شوفي يا دوموزيل ، هل أنا بحكي إنو بما إنها مرضت رح يسير في قصة عظيمة ، بس أنا بحكيلك إنو هداااك كوزاهيا <<< هيك اسموا على ما أظن ... أصل بكون صاحبوا هداك سكين <<< ما بعرف اسموا
المهم يلي ما بحبوا البطل ... وشكلوا بعرف الماضي التعيس تاع البطل شايفة :baaad:

اذا طلع أي شي من توقعاتي صح ، إعلمي وتأكدي ... أنا بنفع أكون محققة ههههههههه



والآن اكتفي بهذا الحد من الرد <<< على القافية


في آمان الله
__________________
[IMG]file:///C:/Users/user/Pictures/Rula/Images/one.gif[/IMG]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة عن انمي ناروتو بعنوان(اخي الصغير........اهلا بعودتك)بقلمي عاشقة الاخوين اوتشيها ЧμŝєЯ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 179 09-15-2013 01:49 PM
غرف استنبات الشعير|صواني استنبات الشعير|مشروع صغير وربح كبير noran205 أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 10-28-2012 10:26 PM
غرف استنبات الشعير|صواني استنبات الشعير|مشروع صغير وربح كبير noran205 أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 0 10-27-2012 03:12 PM
الصغير (2) محمد الصغير أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 8 04-18-2007 11:49 AM
الصغير(3) محمد الصغير أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 6 04-01-2007 07:02 PM


الساعة الآن 03:49 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011