عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree647Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #186  
قديم 07-31-2014, 11:32 PM
 
بأنتضارك يا عسل
رد مع اقتباس
  #187  
قديم 08-02-2014, 05:21 PM
 
ويين البارت
رد مع اقتباس
  #188  
قديم 08-12-2014, 08:20 PM
 
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:80%;background-image:url('https://up.arabseyes.com/uploads2013/04_09_16147301432861648.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]




~Back

وعدنا مع البارت التاسع

قراءة ممتعة




ثم عدى الليل كله وصار الصباح..

كانت يونا قد ارتدت ملابس المدرسة.. فدخلت عليها كاسومي وقالت
- هل ستذهبين اليوم ؟

قالت يونا
- نعم ..

فقالت كاسومي
- لكن هل ستكونين بخير قد تقابلين ذلك الشخص الحقير…

اجابتها يونا
- لا بأس انا بخير لن آبه لهُ..

قالت كاسومي
- حسنا جيد لننزل ونتاول افطارنا…

وبعد ان اكملن تناول افطارهن ذهبن الى المدرسة وذهبت ميناكو ايضا الى كليتها..

دخلت يونا متوترة قليلا…

وصارت صديقاتها حولها قائلات
- يونا تشان لم غبتي لقد قلقنا عليكي هل انتي مريضة ؟

اجابتهن
- نعم.. زكامٌ بسيط والان انا احسن..

فقالت احداهن
- آسفات لاننا لم نتصل بكي فنحن لانعرف رقم هاتفكي ايمكنكي ان تعطينا اياه

قالت لهن
- اكيد..

فردته لهن وسجلنه وقالن
- نعم هكذا سنكون مقربات اكثر ..

ثم ذهبن.. وظلت يونا تنظر الى رحلة هيدوني بتوتر وكانت فارغة فهو لم يحضر بعد..

ثم دخل هيدوني ورأته وتفاجأت قليلاً..كان مليء بالكدمات والضمادات ايضاً..وايضا تفاجئ كل من في الصف متسائلين ما الذي جرى له..

نظر نحو يونا ثم أنزل رأسه بسرعة وجلس برحلته فأتى احد الطلاب نحو رحلته وقال
- هيدوني ماذا حصل لك انت مصاب !!

اجابه بتوتر قليل
- ها.. لا.. لاشيء لقد تعرضت لحادث هذا كل ما في الامر ..

ثم رن الجرس ودخل المدرس..

وفي صف كاسومي دخل المدرس ايضا.. ثم بدأ يقرأ بأسماء الطلبة الحاضرين ووصل عند كينتو ، وقال
- تايوكو كينتو ..

فلم يجب ، فنظر لرحلته وقال
- هل الطالب تايوكو كينتو غائب ؟

فوقفت احدى الطالبات وقالت
- لا يا استاذ لقد رأيته قبل ان يبدأ الدرس وقد ذهب نحو المكتبة..يبدو انه لم يسمع الجرس..

قال الاستاذ
- حسنا شكرا

ثم نظر الاستاذ لكاسومي وقال لها
- ايتها الطالبة كاسومي اذهبي

ونادي الطالب كينتو من المكتبة

فوقفت وقالت
- انا!!

قال
- نعم..الست رئيسة الطلبة

قالت له
- حسنا استاذ

فقالت الطالبة الاخرى في نفسها بتذمر
- يا للحظ ظننت انه سيطلب مني ان اناديه..

ذهبت كاسومي نحو المكتبة وهي غاضبة وتتمتم في نفسها قائلة
- ذلك الباكا لم لم يسمع صوت الجرس..الا يعلم ان في الثامنة يبدأ الدرس..كم هو مغرور ويزعجني..

ثم دخلت المكتبة وكانت فارغة بالكامل..ذهبت الى اخر المكتبة فوجدته جالس وواضع رأسه على المنضدة ويمسكه بيده..

فقالت كاسومي بضجر
- رئع..انه نائم

فتقربت منه وقالت بغضب قليل
- انت..لم انت نااا....

ثم اتسعت عيناها وتفاجأت لانها وجدته ماسكا رأسه ومغمض عينيه بشدة ويرتجف وكان واضحا من انه يتالم كثيرا فقالت
- يا الهي ..ا..( دايجوبا / هل انت بخير ) ؟..كينتو..

عندما سمع كينتو شخصا قال اسمه فتح عينيه بصعوبه وقال
- ا..انتي..ماذا تفعلين هنا..

اجابته
- انا اتيت لاناديك للدرس لكنك تبدو مريضا ..دعنا نذهب لممرضة المدرسة لتراك..

فقال لها
- لا..لا اريد ..ساكون بخير.فقط اتركيني وحدي..

قالت كاسومي
- مستحيل يجب ان تراك الممرضة..اذا لاتريد الذهاب سأذهب انا لأناديها..

ثم عندما التفتت لتذهب امسك بيدها..
فتفاجأت وقال لها
- ا..ارجوكي لاتخبري الممرضة..انا ساكون بخير..

فحزنت عليه ورجعت وجلست امامه على الكرسي..
فنظر لها بصعوبة وقال
- لم..لم مازلتي هنا..اليس لديكي درس..اذهبي وقولي للمدرس انني لن استطيع ان احضر الدرس..

قالت
- اه..صحيح المدرس انه ينتظر..لكن انا لا استطيع الذهاب وتركك هكذا ماذا لو ساءت حالتك ؟

فاجابها
- انا لست مصاب بمرض انه فقط الم في راسي سيزول بعد قليل..

ثم امسك جبينه وصار يتالم بلاكثر وظل مغمض عينيه بشدة وهو ماسك راسه..
فظلت كاسومي قلقة وهي تنظر له

وتراه كيف يتألم فقالت في نفسها
- ارى ان عيناه حمراوتان ولديه هالات سوداء تحت عينيه وهو ممسك بجبينه هذا يعني ان اعصابه هي من تؤلمه..هذا مايحصل لشخص الذي لاينام ابدا في الليل..
الشخص الذي لاينام في الليل يكون يفكر بشيء مهما او شيء ازعجه..

ثم نظرت له وقالت
- هل..هل انت لم تنم في الليل..هل هناك شخص ازعجك ؟..

فأتسعت عينا كينتو فور سماعها وتفاجيء ..وظل يتذكر ماحصل بلامس وكيف طلب منه والده الحضور في مكتبه في البيت..

((عودة بالذكريات..دق كينتو الباب..
فقال له اباه
- تفضل بالدخول..

دخل كينتو وقال
- هل طلبتني ؟

فرفع ابوه مجلة المدرسة بغضب وقال
- ماهذا الذي كتبوه عنك في المدرسة..لم قلت ان الشطرنج ليست موهبتك المفضلة

انزل كينتو راسه ولم يقل شيئا..

فاكمل ابوه قائلا
- الا تعلم ان بقولك هذا سيضر بسمعتك ماذا سيقول الناس عنك في عملي كيف ساتجنب ثرثرتهم..منذ متى وانت تمارس الشطرنج وتبرع فيه لم تقل انك لاتريده..

ثم تنهد وقال
- حسنا ساحاول تفادي كلام الناس ولكن اياك ان تفاجأني بحماقات اخرى منك مجددا..هيا يمكنك الانصراف..

فعصر كينتو يديه بقوة ثم وقف وذهب نحو غرفته وجلس على سريره وانزل راسه وقال
- هة..هو لم يسالني ماهي موهبتي المفضلة حتى..

ثم عصر ملابسه بيديه وحزن حتى سالت دموعه وصارت تتساقط على يديه..))

اثناء هذا ظل كينتو منزل راسه ولم يعرف ماذا يجيبها..لانه يعرف ان كلام كاسومي صحيح فبسبب ماحصل لم يستطع كينتو النوم طوال الليل..

ظلت تنظر له كاسومي وحزينة بشأنه لانها تراه يتالم ..فظلت تفكر ماذا تفعل لتساعده..فقالت
- ( وا..واتاشي/ ا..انا ) استطيع مساعدتك لتخفيف عنك هذا الالم ..

قال لها وهو يتالم
- كيف ؟

ثم وقفت من الكرسي وظل ينظر لها متعجبا وهي تقول
- امي كانت تفعل لي هذه الطريقة

عندما اصاب بصداع قوي..

ثم وقفت وراءه وهو جالس على الكرسي ثم امسكت راسه ورفعته للاعلى قليلا وقالت له
- والان استرخي واغمض عينيك..

كان كينتو قد اذاه الالم كثيرا فسلم نفسه لها واغمض عينيه..

ثم وضعت كاسومي اصابعها على جبينه وبدأت تدلك اعصابه وقد استرخن فهنن سبب الم راسه فخف الالم كثيرا..

ظل كينتو مغمض عينيه وهو يتسال في نفسه قائلا
- تلك الفتاة وكانها تعرف مايصيبني وتعرف مايجول في فكري..هل هي قارئة افكار !!

واما كاسومي كانت تنظر لوجهه وهو مغمض عينيه وتقول في نفسها
- هذا الفتى اشعر بان قلبه مليء بالحزن..و الوحدة...

ثم بعد لحضة ابعدت يداها وقالت
- لقد انتهيت..

ففتح كينتو عيناه ببطئ وكانت هي ايضا تنظر له..
فنظر في عينيها لحضة..

ثم ابتعد واعتدل بجلسته بسرعة وصارت وجنتاه حمراوتان قليلا..
وهي ايضا صارت تنظر للجهة الاخرى ووجنتاها حمراوتان قليلا..فقالت
- هل..هل تشعر بتحسن الان ؟

فوقف من الكرسي وقال
- لايهم..انا لم اطلب مساعدتكي حتى..
وتركها وذهب..

فأشارت باصبعها نحوه وقالت بغضب
- هذا..هذا الفتى..انه..لم يشكرني حتى..انه يغضبني...

ثم ذهبت خلفه وعندما وصل الى الصف طرق الباب واستاذن من الاستاذ للدخول..

فقال الاستاذ
- ولكن لما تاخرتما هكذا الم ارسل الطالبة كاسومي..

ثم وصلت كاسومي واجاب كينتو
- انه ذنبها فقد نسيت ماطلبته منها عندما وصلت..

فتفاجأت كاسومي وغضبت بلاكثر..

فأبتسم الاستاذ وقال
- حقا..حسنا ادخلا فانا بدءت الشرح للتو..

طق عرق كاسومي وفار دمها غضبا ولكنها لم تستطع قول شيء..
فذهبت وجلست برحلتها ولكنها مازالت غاضبة ومتعصبة..

فقالت لها يوري بهمس
- سيمباي هل انتي بخير تبدين منزعجة !!

قالت لها كاسومي
- ها..انا..انا بخير..

فقالت يوري
- ولكن لم اصابعكي حمراء هكذا ؟

اجابتها بتوتر قليل
- ا..اصابعي..

فنظر لها كينتو بعينيه فقط لينتظر اجابتها..

فاكملت كاسومي
- لا..لاشيء بهن يبدو انني اصتدمت بشيء ولم انتبه..

ثم عاد كينتو وظل ينظر في كتابه..

واما عند يونا ظلت تنظر نحو هيدوني بقلق لحضة ثم تدير وجهها لحضة وهي تقول في نفسها
- هل هذا ما فعله به ذلك الشخص !! ترى لما ساعدني ؟

ثم رن الجرس وخرجت يونا بسرعة خوفا من ان يتكلم معها هيدوني امام الناس وذهبت الى مكانها المعتاد بالحديقة لوحدها..
ثم شعرت بشخص يتقدم نحوها نظرت له وكان هيدوني قد اتى ورائها فوقفت بفزع وقالت
- ماذا تريد من..

وحاولت الذهاب فصار امامها واعطاها حقيبتها وركع على الارض وقال
- ( كومنساي / اسف ) ارجوكي سامحيني انا فعلت خطئا فادحا واعدكي انني لن انظر في وجهك مجددا ولن اتقرب منكي..

ثم سقطت دموعه واكمل
- انا.. انا سيءٌ جداً اعلم انه من الصعب مسامحتي (ديمو / لكن) انا اترجاكي..

ثم وضع رأسه على الارض وظل مكانه..

قالت له يونا بتوتر
- حسناً..حسناً قف..

فرفع رأسه ونظر لها وقال
- هل ستسامحيني ؟

اجابته وهي حزينة
- ما فعلته اكثر من سيء.. بل شنيع لقد وثقت بك وخرجت معك وانت…

فقال هيدوني
- اعلم.. اعلم.. انا نذل وحقير واستحق ما حصل لي واكثر.. لكني نادم حقا نادم.. لن اتجرئ مرة اخرى واتقرب منكي

قالت له
- حسنا اذاً لن تقترب مني مرة اخرى ولا حتى تتكلم معي بأي شيء..

اجابها
- (هاي هاي ياكسو / نعم نعم وعد)

قالت
- حسنا.. اعطيني حقيبتي..

فأعطاها حقيبتها وقالت له
- اذهب الان ولا تريني وجهك مجدداً

ثم ذهب مسرعاً..كان اثناء هذا ينظر لهما ايكي وهو جالس على تلك النافذة وماسكاً بيده سيجارته وابتسم ابتسامته الشقية قائلاً
- هة..

ونزل عن النافذة.. ثم رن الجرس وعاد الجميع الى صفوفهم..

وعند كاسومي جلست في رحلتها ثم أتى المدرس وبعد مدة قليلة دخلت طالبة مستأذنة وتقول
- (سيميماسي / المعذرة) استاذ اتسمح لي

فقال الاستاذ
- نعم تفضلي

قالت
- ممكن ان تأتي الطالبة كي كاسومي والطالب تايوكو كينتو المديرة تطلبهما..

فنظرت كاسومي بتفاجئ ونظر كينتو بملل وضجر

قال الاستاذ
- حسنا.. هيا تفضلا واذهبا معها..

وقف كينتو ووضع يديه بجيوبه ووقفت كاسومي ايضا وذهبا معها

همست يوري لساكي
- ترى لماذا طلبت المديرة رؤية سيمباي انا قلقة قليلاً..

قالت ساكي لها
- ولمَ القلق هي لم تفعل شيئاً خطأ

قالت يوري
- اعلم ولكن ترين نايا كانت تبتسم ابتسامة شريرة وكأنها تخبئ شيئا لسيمباي ..

قالت
- لا اعلم وكينتو ايضا طلبته ترى ما السبب ؟

كان كينتو يمشي في الامام ونايا وكاسومي خلفه فقالت نايا بشرٌ
- هههه يبدو انكي غير كفؤ لهذا المنصب لقد اخبرتكي لايمكن ان تكوني رئيسة الطلبة في ليلة وضحاها

قالت كاسومي بتسائل
- ماذا تقصدين ؟!!!

ثم مشت نايا بسرعة وذهبت جنب كينتو وقالت
- (ناه) كينتو عندما اكون رئيسة الطلبة بعد قليل..

ثم احمرت وجنتاها خجلا واكملت
- ما رأيك لو انا وانت نكون…

فقاطعها قائلا
- لا اريد .

ثم نظرت له بأحباط وتفاجئ

حتى وصلوا الى مكتب المديرة فدخوا بعد ان طرقوا الباب والقوا التحية على المديرة

قالت المديرة
- ايتها الطالبة نايا ابقي في الخارج قليلا

فقالت
- حسنا

وذهبت وهي مبتسمة ابتسامة شريرة وتنظر لكاسومي

فقالت المديرة
- تفضلا بالجلوس.. حسنا ايتها الطالبة كاسومي حسب سجلك المدرسي انتي طالبة جديدة وقد اصبحتي رئيسة الطلبة وهذا جيد.. لكن يمعت انكي نشرتي خبراً زائفاً في مجلة المدرسة أهدا صحيح؟

تفاجأت كاسومي وانزلت رأسها واكملت المديرة
- لقد رأت الطالبة نايا انكما تتشاجران انتي

والطالب كينتو بسبب الخبر الذي نشرتيه عليه وهو ان الشطرنج ليست موهبته المفضلة

قلقت كاسومي وابقت رأسها منزلاً وبدأت تتعرق

فقالت المديرة
- ربما كونك طالبة جديدة لاتعرفين قوانين المدرسة وان مجلتها ليست فقط يقرءها طلابها بل ايضا نتشارك اخبار طلابنا الموهوبين كـ كينتو..اللجنات التحكيمية التي تعقد مسابقات في المدراس في بقية المحافضات وان اذا نشر خبر زائف سيؤثر على الطالب وسيفصل الذي نشرها..

ثم نظرت لكينتو وقالت
- ايها الطالب كينتو انت تعلم بأن هذا الخبر سيؤثر على مستواك في الشطرنج سلبياً كونك غير مهتم به.. هل ما قالته الطالبة كاسومي في المجلة زائف ؟

عصرت كاسومي ملابسها بيداها وظلت ترتجف ..فنظر لها كينتو بعينيه ثم نظر للمديرة وقال
- لا ليس زائفاً..

فتفاجأت كاسومي واتسعت عيناها واكمل
- ما قالته صحيح فالشطرنج ليست موهبتي المفضلة ..ثم نظرت له كاسومي متفاجئة.. وقالت المديرة
- وماذا عن الطالبة نايا لقد قالت انكم تشاجرتم على هذا الخبر اتقصد انها تكذب ؟

فقال كينتو
- لا.. لقد حورت الموضوع فلم يكن هذا سبب شجارنا..

قالت
- وما هو السبب اذاً؟

اجابها
- لقد لُمت رئيسة الطلبة لانها لم تنشر الخبر بشكلا صحيح.. فقد قلت ان الشطرنج ليست موهبتي وانا اكرهُ والعبه بالغصب عني بسبب اناس لايفهموني ..وهي لم تكتب كل هذا لانها خائفة على سمعة المدرسة لاني قلت كل تلك الاشياء السيئة ..

فظلت المديرة متفاجأة ولم تعلم ماذا تقول.. واما كاسومي فأبتسمت بارتياح وهي تنظر له واصبحت وجنتاها حمراوتان لانه ساعدها وقال الكلام التي هي قالته..

فقالت المديرة
- أ..حسناً اذاً هكذا هو الامر.. انا اشكركي كاسومي لان لم تكتبي كل ما قاله كينتو.. لابأس هذا خطأ الطالبة نايا يمكنكما الذهاب ..

ثم ذهبوا وعندما خرجا اتت نايا الى كاسومي وهي تبتسم وتقول
- لقد فصلوكي ..

ثم اتت سكرتيرة المديرة وقالت
- ايتها الطالبة نايا المديرة تطلبكي

قالت نايا
- جيد والان سيضعوني مكانكي..

ثم دخلت ..فقالت لها المديرة بغضب
- ماهذا الذي فعلتيه نايا

فقالت نايا بتفاجئ
- مـ.. ماذا تقصدين ايتها المديرة ؟

قالت المديرة
- كيف لكي ان تلفقي قصة على هذان الطالبان لم يكن ماقلته صحيحا لم تسمعيهم جيدا ولفقتي هذه القصة

قالت نايا
- لا.. لا ايتها المديرة اقسم لكي لقد سمعتهم بأذني كان يتشاجر معها لانها انزلت كلام لم يقوله هو…

فقاطعتها المديرة بغضب قائلة
- يكفي لا اريد ان اسمع المزيد من تفاهاتكي ربما تكون لديكي عداوات شخصية مع الطالبة الجديدة كي كاسومي لكن اعلمي اذا بدر منكي شيئاً مثل هذا مجدداً سأفصلك عن المدرسة تماماً…

فظلت نايا متفاجئة ولاتعلم ماذا تقول

فأكملت المديرة
- والان سأقوم بمعاقبتكي ستقومين بأعمال التنظيف لوحدكي لمدة اسبوع.. هيا اخرجي

فدمعت عيناها ولم تستطع قول شيء..

واثناء هذا وعندما خرجا كاسومي وكينتو قالت كاسومي له
- انتظر..

فألتفتت لها بضجر وقال
- ( ناني / ماذا )؟

قالت بأبتسامة
- ( اريقاتو / شكرا ) لانك ساعدتني وانا…

فقاطعها قائلاً
- لاتفرحي انا لم افعل هذا لاني اود مساعدتكي.. كل مافي الامر هو انني لا اود ان تكون تلك المزعجة الاخرى رئيسة الطلبة يكفينا ازعاجكي..

ثم استدار وذهب.. فبقت بمكانها مذهولة وعجزت عن الكلام لحضة ثم قالت وهي تشير بأصبعها نحوه
- انت.. انت.. اااااه.. كم انت مزعج ولاتترك للشخص فرصة لكي يشكرك.. مغرور.. ااااه كم يغضبني…

ثم خرجت نايا في قمة غضبها والدموع متغلغة في عينيها ووجدت كاسومي واقفة فقالت بصوت عالي قليلا
- انتي

التفتت كاسومي وقالت
- اتتكلمين معي ؟

فتقدمت نحوها نايا وقالت
- ماذا تظنين نفسكي فاعلة..؟

اجابتها كاسومي بتسائل
- ماذا تقصدين ؟!!!

فقالت نايا بغضب اكثر وبصوت عالي
- لاتدعي نفسكي انكي لاتعرفين شيئا ايتها الهجينة.. تأتين هنا وتسرقين كل شيء مدعية اللطف وتتباهين بجمالكي الزائف وتتقربين من الاولاد كي يكونون بجانبكي وقد نجحتي فحتى كينتو الذي لا يأبه لاي فتاة اوقعتيه بشباكي ايتها اللعوبة..

كانت كاسومي مصدومة وهي تنظر لها والدموع تملئ عيناها فلم تكن تعرف ان هذا هو شعور بعض الطالبات نحوها كونها لعوبة وتجذب الاولاد نحوها..

فأكملت نايا قائلةٌ
- انا اكرهكي من اول لحضة رأيتكي فيها.. والان بعد ان فعلتي هذا لي بت اكرهكي اكثر ايتها الرخيصة..

فعصرت يدها كاسومي ولم تتحمل وتقدمت نحوها وصفعتها وقالت لها
- اسمعي يا هذه.. انا لست رخيصة.. واياكي ان تتجرئي وتنعتيني بهذه الصفة مرة اخرى لانني وقتها قد افقد لطافتي التي تعرفينها…

ثم ذهبت كاسومي ..وبقت نايا واقفة ماسكةٌ خدها لكن مازال الحقد يملئ عيناها ..

ثم التفتت ووجدت صديقاتها يقفن خلفها فقالت لهن بغضب وبصوت عالي
- لم انتن واقفات فقط عندكن ..لمَ لم تدافعن عني الم ترن تلك المجنونة ما فعلته لي؟

فتقدمن نحوها وقالت احداهن
- نايا سيمباي..نحن نحبكي لطالما كنتي قدوتنا ونفتخر بكي.. لكن الان.. لقد تغيرتي بالكامل..

وقالت الاخرى
- نعم.. نحن لم نعد نعرفكي انتي لستي نايا سيمباي التي نعرفها.. نحن آسفات ولكننا مضطرات لترككي..

ثم انحن وقالن
- شكرا لكي على الايام السابقة التي قضيتيها معنا.. ( سايوننا / وداعاً )

ثم ذهبن.. وظلت تنظر لهن والدموع تجري من عينيها.. فسقطت على الارض على ركبتيها جالسةٌ وقالت
- لقد.. خسرت كل شيء…

امافي الصف كان قد رن الجرس وابتدأت الاستراحة

فذهبت يوري وساكي نحو تشيكي وقالن له
- تشيكي سان نحن قلقتان على كاسومي سيمباي فهي لم تعد الى الان ترى ماذا حصل ؟

قالت يوري
- نعم وخصوصا ان نايا من نادتهم ماذا لو كان شيئا سيئا ..

فوقف وقال
- حسنا.. سأذهب للادارة لارى ما يحصل

وعند يونا.. فبعد ان رن جرس الاستراحة خرجت من الصف وهي مترددة ومتوترة وتفكر بكلام كاسومي عندما قالت لها
- عليكي ان تشكريه لانه ساعدكي كثيرا ..

ثم جمعت عزمها وقالت
- ( يوش ) علي ان اشكره بسرعة واذهب..

ثم فكرت وقالت
- ولكن اين أجده انا حتى لا اعرف من اي شعبه هو

ثم تذكرت عندما اصتدمت به وقالت
- آه تذكرت ..آمل ان اجده هناك..

وذهبت مسرعة.. كان ايكي واقفاً مع اصدقائه بباب صفه ويقول له احد اصدقائه
- ( هوي ) ايكي ابقى معنا قليلا هناك سباق للدراجات خطير سيحصل الليلة نريد ان نحدثك عنه

فألتفت وقال
- ليس الان.. علي ان اذهب لمكاني الخاص احتاج ان ادخن. سيجارة..

فقال الاخر
- يا رجل انت لا تكف عن التدخين ماذا لو اكتشفك احد المدرسين سيعاقبونك بالفصل النهائي ربما.. فقد تم اكتشافك مرتين

فألتفت برأسه فقط ونظر له بشكلا مخيف وقال
- لن يكتشفوا شيئا اذا اغلقت فمك الثرثار ..ام تريدني ان اغلقه لك؟

ثم ادار وجهه ليذهب ووجد احدا يقف امامه ..

كانت يونا ومنزلةٌ رأسها وفي قمة توترها وخجلها

فقال احد اصدقاء ايكي
- انظروا انها تلك الفتاة السريعة

وقال الاخر
- اتريدين شيئاً اخبرينا لاتخافي لن نؤذيك

فقال ايكي لهم بصوت عالي قليلا
- اخرسوا ايها الحمقى ودعوها تتكلم..

قالت يونا بتلكأ وبصوتٌ واطئ وهي مازالت منزلةٌ راسها
- ( واتاشي ..واتاشي / انا.. انا )

فأبتسم ايكي ابتسامة شقية وتقدم خطوة نحوها ولانه اطول منها انحنى قليلا حتى اصبح وجهه قريب من وجهها وقال
- اولا من انتي ؟..ارفعي رأسكي كي اراكي


هو في الحقيقة يعرفها لكن احب ان ينظر في وجهها ..
فرفعت رأسها بتردد قليلا.. قليلا.. حتى صارت عيناها في عينيه ..ثم عادت وانزلت راسها بسرعة وهي محمرة ويكاد خجلها يقتلها

فقال ايكي وقد تعدل بوقفته
- حسنا لقد عرفتكي.. انتي تلك الفتاة يونا ..قولي ماذا تريدين يا صغيرة..

قالت يونا بتلكأ مرة اخرى
- حسنا انا.. انا اود..

ثم انحنت بسرعة وتفاجئ ايكي وحتى اصحابه تفاجئوا وقالت
- ( اريقاتو كسايماس / شكرا جزيلا ) على مساعدتك لي وعلى كل شيء ..

فظل ينظر لها بجمود لحضة ليستوعب الامر ..ثم ضحك وقال
- هكذا اذاً..كنتي تودين ان تشكريني..

وعاد وضحك.. فرفعت رأسها بخجل لتنظر له ..فنظر لها هو ايضا وقال
- اممممم حسنا بشأن ذلك الامر اظن عليكي ان…

ثم قاطع ايكي جرس المدرسة معلنا بداية الفصل وبما ان يونا كانت بالكاد تقف امامه من شدة الخجل .لاذت بالهروب للحصة قائلة
- اسفة.. علي ان اذهب سيبدأ الدرس شكرا مرة اخرى.. وداعا

وذهبت تركض بسرعة.. لم يلحق ايكي ان يكمل كلامه…..



شكرا على المتابعة

وارجو ان يكون البارت نال اعجابكم

لي عودة ان شاء الله

~BrB


[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
__________________


تابعوني على الواتباد سيتم تكملة رواياتي هناك
صفحتي في الواتباد
كي ميناكو
رد مع اقتباس
  #189  
قديم 08-12-2014, 08:37 PM
 
كمااااااااان مرة الاولى
البارت كااااااان روعة
عنجد كتيييير حلو
وخصوصا كاسومي وايكي لانو شقي
تم الايك وجاري التقييم
في امان الله
رد مع اقتباس
  #190  
قديم 08-12-2014, 09:06 PM
 
واااااااااااااااااو البارت
روعة
و اكثر شخصية بتعجبني بالرواية هي يوناااااااا
اووووووووه هذه الفتاة تضحكني بخجلها
بانتظار البارت القادم بأحر من الجمر
و بلييييييييييييييييييييز لا تطولي علينا
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكبر مجموعة لصور اليابان ....لمحبي اليابان ...... Nazrian موسوعة الصور 18 08-30-2016 11:54 AM
مدينة ون بييسمدينة ون بييس السلااااااااااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركاااااااااااااااااته كيفكم حبايبي ؟؟؟ دووووم ان شااااء الله بخيييييييييييييييييييييييير حبييييييييييييييت أورريكم معاااااااااااااااالم اليابان الي يبااا يرووووح اليابان يا ƬăẂăǤ أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 17 09-07-2012 05:06 PM
طريق سريع يمر داخل مبنى سكني في اليابان (اليابان وما ادراك ما اليابان) ★┫Šηΐ¢Ќәѓš┣★ موسوعة الصور 37 11-30-2011 10:36 AM
كتاب اليابان في الحرب العالمية - اليابان واستيراتيجية القوة عبدالله الياباني تحميل كتب مجانية, مراجع للتحميل 7 06-21-2010 06:02 PM
كل شيء في اليابان غريب .. انظر ماذا يفطر ابناء اليابان حلوة قطر أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 3 03-14-2007 01:29 PM


الساعة الآن 10:18 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011