عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الاقسام الخاصة > مدونات الأعضاء

مدونات الأعضاء دفتر يوميات الأعضاء خاص بالعضو ذاته ولا يحق لأي عضو الرد أو التعقيب قسم يسمح للأعضاء بإضافة تدويناتهم اليومية الخاصة لمشاركتها مع مئات الآلاف من الاعضاء والزوار يومياً .. مدونات - مدونة

Like Tree5371Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-21-2013, 10:42 PM
 
آرْلِيتْ : ظَلَامْ

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/08_02_15142343115199971.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
















[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/08_02_15142343115214622.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]


- Hybrid , Demonic side is taking over
An endless tragedy , fading slowly
Embrace this feeling , cause it won't last
I stumbled onto an entity which dwells inside
of history pages ,
and I was alone , so I emanated my self to rage
Hello darkness my old friend , I died in you so you
can Live !
And I was in Darkness for so long , so Darkness I become






[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN][ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://up.arabseyes.com/uploads2013/08_02_15142343365297271.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]










[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-21-2013, 10:51 PM
 

لأحمل اعباء غيري ... وجدت


لأكمل عذابهم عذاباً مضاعفاً ابتسمت

فأنا لم اخلق إلا لأكون كبش الفداء الضعيف

الذي يرمى بين تلك النيران المستعرة في القلوب

لأكون شيطاناً ولدت....... ولأكون حقيراً جئت

لا اعلم كيف يمكن ان استمر بالتنفس رغم ما آتاني من مصائب

فرئتي مملوءتان بالدخان الاسود الخانق ... مشبع برائحة الموت البشعة

إلا ان ضحكاتهم قد عذبتني اكثر لان ..

لا مكان لي بينهم هم ، الاحياء !

فأنا ميتة من قبل ان اولد ... شبح قد سكن ثنايا شقوق منازل الاموات

فعلى اية حال ، انت لا تستطيع ان ترى ما خلف قناع الشيطان

فهم كانوا هنا بأكاذيبهم الواهية التي تطعن كالسيوف النابية !

لذا فأنـآ

مجرد ظل لهذا العالم الكبير ... لا تحتويني إلا رغبتي العارمة بـالقتل

لا يستهويني إلا منظر الدماء القرمزية الدافئة ... لا تغريني إلا دقات القلوب المتصارعة

لا افكر إلا ببحر الظلام الذي تكونت لأجله ، فأنا في نهاية سلاح البشرية المرتقب !

الذي يجب ان يقضي على ما اختفى بين وجدان التاريخ المنطوي بين غباره

انا الذي يجب ان يرقد نائماً في تابوت من جليد ... حتى ينسى العالم يوماً

"
اسمه"

فلن يكون لي مكان هنا بين البشر او الوحوش ، لاني هجين من اصل غير معروف !

فقد ارتميت الى احضان الجحيم لعلني ... اجد في حرارتها دفئ الحنون

إلا ان شيطانها الذي سحبني بضحكته الشرور ... قد كبل سواعدي كي يجمح غضبي

اراد ان يلقيني في بحر من الذنوب ... لأحمل خطايا من سبقني و آتى من بعدي

فتمنيت ان يختفي وجودي ها هنا وينتهي جنون عذابي الابدي

إلا ان صوتاً راح يردد صداه في اذني ... محدثاً ان الوقت والطريق لا يزالان " في بدايتهما"

فلعلي اتعذب حتى يتلاشى جسدي وتنشق روحي الى ذرات !

وتنطوي صفحات رعبي من تاريخ البشرية الى نهاية السرمدية

او لعلي اعيش مكبلة بسلاسل الحديد

مقادة الى السعير الملتهب في الجحيم

لالقى بين شياطين سود المحيط

واتذكر يوماً ضحكات الرضيع !


اقتباس من روايتي الاولى " سأحطم غرورك واجعل الدم يجري مجدداً في عروقك"





__________________

التعديل الأخير تم بواسطة آرْلِيتْ : ظَلَامْ ; 11-21-2013 الساعة 11:06 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-21-2013, 10:57 PM
 

الوهم ... عدو العاقل وملاذ المجانين
بقلمي



حياتي في الِسجن
ليست الا سَرابَاً صَنعُه عَقِْلي ..
بَدأتُ بتَصْدِيِقْه والعَِيشِِ فِيِه ... والاسْوَأ انِي احْبَبَتُه !
حتى ..!
اصْبحْتُ مُحَاصَرة فِيهْ...
لَمْ يَعُد بامْكَاني الهُروب
صَرَخَاتِي هَزْت جُدران المَكان و الزَمانْ
لكِنهَا لا تَصِل لاحد ... !
بَلْ تزِيدني وِحشة وقَهَراً
بَدأت تُصْبح كَنَار ... تَلتَهمني ... تُهلكُني ... تُحرقني
تًسَوي جَسَدي بالأَرضْ
اَحْتَاج يَداً ... صَادقَة
تَسْحبُني خَارج هَذا القَفَصْ
فالأَغْلال تُكبْلني وتَحُول دُون فِراري
وخَوُفي يَهُزني فَلا تَقْوى سِيقَاني
ايُ وَهْمٍ هَذا ؟ .. مالذِي صَنعتُه ؟ !
جَحِيم سَوْداء مُسْتعرة كاللَيلْ السَاكِن
يُخْفي الرُعبَ داخِله
ومَا زَال الوَهمُ يَلتهِمُوني حَيّة لا اقْوى عَلى الحَراكْ
فكُلْ عَظْمة ... مِفْصَل ... مُتَجَمِدة في الوَقْت
عَالمِي الرَمَادِي يَبْتلعني شَيْئاً فَشَيئاً
والآنْ وانَا اسْقُط فِي هَذه الهَاوِية
سألعَنُ العالَمَ لآخِر نَفَسْ
سأكْره واحْقد وادمْر كُل مَا صَنعَتهُه يَداي
وبعْدها سَيسْتمرُ حِقْدي الى الابَديَة



__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-21-2013, 11:08 PM
 


السجن مقبرة الاحياء

بقلمي

السجن ... مقبرة الاحياء

يحمل قصصهم ومآثرهم اليه

يجرهم نحو الظلام المغمور في الظلال

يغير طباع الناس ويخلق من العاقل مجنوناً

يرمي بغلاله على القلوب ويغمر الوجوه بالخمول

يترب الحي ويدفنه تحت الانقاض المتراكمة فوق رئتيه

يختنق شيئاً فشيئاً وتبدأ شعله حياته بالبهتان

متجاهلاً نفسه و غيره

يحقد ويزيد ظلمه واحيـآناً ...

يضعف ويذبل ويرمي بنفسه في الهاوية

ذلك السجن الملعون ... يكتم شهقات ضحاياه

يقتلهم بدم بارد واعصاب فولاذية

يحول بقاياهم الى تراب تتناثره الرياح المغتربة

ينظر اليهم بنظرة احتقار وتعال

ليصرخ بقوة : اي ذنب خبأته بين ثناياك ؟!

يخلق مجرمين وان لم يكونوا مجرمين

مكبلين بالسلاسل ومقيدين بالحديد

يساوي الاثام والذننوب ولا يفرق بينها

وحش مسعور لا يعرف الرحمة !!

يخترق جدران الطمأنينة في الروح

يدمره ويحرق آثاره

ليمسك بقلب السجين بيديه الباردتين العاريتيين

يعصره ويضحك بشيطانية على وقع انغام سقوط دمه

يلون جدرانه باللون القرمز الاحمر

يطليها ليجعلها ابشع وافظع لوحة في العالم

يبتسم برضا عارم ويهز رأسه بارتياح

يجري نحو سجين آخر

ويبدأ بمسلسل التعذيب مرة اخرى

ليتداعى صدى اصواتهم الصارخة

وتخترق البدر في الليالي الجافة ...!

ويبدأ الكابوس من جديد

ويرسم لوحة اخرى و يحتقر ارواحاً مختلفة

ليدوي الصياح وتمزق الارواح

وتنتهي الالام

والى نهاية لا عودة بعدها



__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-21-2013, 11:09 PM
 


## ّ ~

السفاح الفتاك شارك في الحرب العالميه الأولى

وكان يعمل جزارًا ، كان يجلب النساء البغايا إلى مسكنه
ثم يشربها الخمر ثم يقتلها ويقطع لحمها ويبيعه على
عربه يسوقها بيده زاعمًا بأنها لحوم بقر وخنازير..
وكان يخزن في براده الكثير من لحومهن الذي يأكلها
بشكل يومي . .
وفي عام 1921؛ سمع مالك العماره صوت
صراخ امرأه، ف بلغ الشرطه وداهموا السكن ..
فوجودا إمرأه مسلوخه بالكامل والسفاح يحد السكين
إستعدادًا لتقطيع اللحم وبيعه على الناس ..
ألقوا القبض عليه وقدموه للعداله فحكموا عليه بالإعدام '
ولكن الغريب أن السفاح حينما حكم عليه القاضي
بالأعدام إخذ يضحك ويضحك!
وقال للقاضي : لو لم تكن يداي مكبله لصنعت من
لحمك شرائح اللحم الذيذ ' وأخذ يضحك!
أخذوه للزنزانه لتنفيذ حكم الإعدام في اليوم التالي. .
جاءوا صباح اليوم التالي فوجوده شانقاً نفسه في
الغرفه وقطع سبابة يده وكتب بدمه على حائط الزنزانه..

"أنا رجل مسكين ولكن كان يسكنني سفاح مرعب
والأن خرج مني وشنقني وهو يتجول الاآن في شوارع
برلين بسعاده وسيعود للقتل مجدداً ولكن بشكل آخر !

'
كارل جروسمان (=|* :7b:


__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Hello Darkness , My Old Friend ● آرْلِيتْ : ظَلَامْ مِكس ديزاين 15 10-11-2014 05:32 PM
It's Darkness / مشاركهه آرْلِيتْ : ظَلَامْ مِكس ديزاين 27 10-10-2013 04:07 PM
~.. My Darkness Life..~ Niti Uchiha محاولاتك الشعرية 3 07-20-2010 01:16 PM


الساعة الآن 06:37 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011