عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات طويلة > روايات كاملة / روايات مكتملة مميزة

روايات كاملة / روايات مكتملة مميزة يمكنك قراءة جميع الروايات الكاملة والمميزة هنا

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #6  
قديم 11-07-2013, 01:49 PM
 



البـــآرت الثآني
مفآجآه لم تكن بالحسباآن..



مضت بطريقهآ كالشبحـ تشعر
بآن العالم من حولها قد زآل!!
آنكمشت ملامح وجههآ الجميل..وآطلقت شهقه ..
تلحقها شهقه آخرى..تنآآثرت الدموع على خدهـآ
كمآ يتنآثر اللؤلؤ على القمآآشـــــــ..
مسحت دموعها بطرف كمهآ الطويل وهي تبكي بشدهــ .
.لم تتعرض لهذه الإهآنه والإذلال منـ قبلــ..
ياللقسوهـ لم تكن تعلم آنه يوجد هذآ النوع من البشر..
لكنها آدركت الأن الفرق بين الغني والفقيـر ..
كالفرق بين السمــآء والـآرض..
جلست على الكرسي منطويه وهي تبكي...
لاتعلم لمآ لاتستطيع التوقف عن البكــآء..لكنها تعلم
بآن مشكله العم ريتشارد ليست السبب وحده بالتــآكيد..
لم تكترث لنظرآت من حولهــآ..فهي تقسم بآن الدموع
تجري على خدها كمآ لوآنهآ لم تبكي من قبـل...



بعد مضي شهر عن الأمــــر...:-



لم تحآول لليـآنه الذهآب للقآء السيد دآنيآل مره آخرى...
آمآ بالنسبه للعم ريتشارد وزوجته صوفي وآبنآئه فلم يكن
هنآك آي تغيـــر لازال العم ريتشآآرد عصفورآ تعيسآ
سجينآ دآخل قفصهـ..آمآ العمه صوفي منذ آن راآت لليآنه
تبكي بهذآ الشكل..الذي يفطر لهـ القلب لم تحآول
الحديث معها عن الأمر مره آخرى..بالرغم من الشوق
الذي يقتلها لزوجها إلا أنها لم ترد جرح كبريآء
وكرامه آبنة آختها اليتيمه لليآنهـ..



دآخل منزل ريتشآرد المتهآلك
وضعت لليآنه الأطباآق قآئله
-جورج ..بيتر..لاتتشآجروآآ
قال جورج
-هو من بدآ يآلليانه
قال بيتر
-أنه يكذب هو من بدآآ
قالت لليآنه بحزم وهي تنهي ترتيب المآئده البسيطه!
-لايهم من بدآ لكن توقفآ عن الشجآر..
أنظرآ إلى كآثرين كم هي هآدئهـ
-آنآ آسف
-قبلت إعتذآرك يآعزيزي..هيآ آبدآ الآكل
قالت كآثرين الصغيره بعد صمت
-الن ننتظر مآمآ
-لايآعزيزتي فقد ذهبت هي إلى العمه دولفي
....
في مكان آخر..دآخل قصر بهيجـــ



-: آرجووك آعفو عنه آرجووك
آغلق الباب من ورآءهآ قآئلا بغضب
-يالجرآئتك يآمرأه!!تآتين لي وسط هذآ الحفل..
آتريدين فضحي!!
قالت برجفهـ وهي تتنآول منديلهآ لتمسح به دموعها
-آرجوك أعفو عنه أنا لم آقصد فضحك آو شيء من هذآ القبيل
نظر لها بغضب جم
-آصمتي ..بل آرحلي من هنا..زوجك السارق لن يغآدر
السجن حتى يتعفن بهـ
فتحت عينآهآ على وسعها وآضعة يدها على فمها
-لالاآرجووك..سآفعل مآآآتريد لكن آخرجه من السجن
آرجووك ..قاالتها وهي تمسك بحذآءه الجلدي اللامع
صمت قليلا وقال
-آنتم يآحثاله المجتمع مآذآ بآمكآنكم فعله؟؟؟؟؟!!
بكت بشده وشهقآتها المنكسره كالأنين
-سآفعل مآتريد ..سآفعل مآتريد ..سآكون خآدمه ..
عبده آي شيء لكن آخرجه
-ومآذآ بآمكآن عجوز فعله
صمت قليلا وقال بخبث
-إلا إذآ كآن بآمكان آبنتك فعله
-مالذي تقصده يآسيدي
-تلك الفتآه صآحبه الشعر النحآآسي..سآوآفق آن
آخرج زوجك من السجن ..مقآبل أن تعمل لدي كخآدمه
-لالاآرجوك إلا لليآنه آنهآ يتيمه وآبنت آختي آرجووك إلا هي..
-لقد آنهيت كلامي معك..إن آردتي
أن يخرج زوجك من السجن ..آحضري لليآنه لي كخآدمه
-لالا آرجووك إلا لليآنه!!!!



عآدت إلى المنزل حزينه وقد آنقطعت خيوط الأمل عن قلبـــــهآ ..
من المستحيل آن تفرط بآبنة آختها الوحيدهـ ..
بل ولن تظلمها معهاا وبمشآكلها فيكفي مآذآقته إلا الآنـــ...
في الوآحده والنصف ليلا



جلست آمآم المدفآه على كرسيها الخشبي حزينه منطويهـ
قالت لليآنه وهي تضع رأسها على حجر خالتها العجوز..



-مآذآ فعلتي عند العمه دولفي.؟؟.هل قضيتي وقتآ ممتعا؟؟
صمتت قليلا والشقوق غطت على عينآهآ الخضرآوآن
-نعم لقد قضيت وقتآ ممتعآآ
-هذآ جيد يآخالتي العزيزهـ..هيآ آذهبي للنوم
وخذي قسطآ من الرآآحه
تفآجئت لليآنه وهي تشعر بدموع خالتها البارده على راسها
-مآذآ بكِ يآخالتي؟
-أنا لم آذهب إلى دولفي..أنا آنآآ
(ودخلت في نوبه بكآء عميقه)
-مآذآآ؟؟ آين ذهبتي يآخالتي
ضمت خالتها بشده ..وهي مذعورهــ
-لقد لقد ذهبــ.ت إلى ..السيد دآنـ..يآل
-مآآذآآ ولمآآ يآخالتي هذآ الأحمق المغرور لن يخرجه
فهور لايكترث لنـــــــآ
بكت بعمق شديد..هي تريد زوجها أن يعود لكنها لاتود
أن تتخلا عن لليآنه
-آهدئي يآخآلتي سآذهب للتحدث معه غدآآ لكن آهدئي
-لالالاتفعلي
-مآذآ آخبركِ؟؟
-آخبرني ..آخبرني بآنه يريد خآدممهـ
ضمت خالتها وهي تشجعها على التحدث
-حسنا ومآذآ بعد
-وآآنه وآآنه (آنفجرت باكية)يريدك آنتي!!!!
-مآآآآآآآذآآآ!!!




نهآآيه البارت الثآني=)
آنتظروني بالبارت القآدم



التعديل الأخير تم بواسطة ام بطن ; 02-07-2014 الساعة 12:59 PM
  #7  
قديم 11-07-2013, 01:49 PM
 



البـــآرت الثآلث :
"متهــــ قرارــور"




كآن الأمر كآلصدمه لها ..لم تستوعب مآخبرتها به خالتهآآ..
هي مجرد آن ذهبت إلى مكتبه ...تعرضت لإذلال وآهآنه
لم تتعرض لها من قبل في حيآتهـــآ ..والآن تذهب
إلى قصره الموحش لتكون خآدمهـ له!!
آي آحمق سيوآفق على هذآآ!!!!!
وضعت رأسها على الفراش..والنوم قد جآفآ عينآهآ ..
قلبها يخبرها بالذهآب والموآفقه ولو شآئت الركوع!!
لكن عقلها يخبرها بالرفض الشديد..هل ستبيع حيآتهآآ
وعمرهآآ من آجل إخراج عمها وآدخال الفرح إلى قلب
خالتها آم ستكون آنآنيه بالحفآظ على كرآمتها
وكبريآئها التي هدرت من قبل؟!!
في صبآح يوم بآكر
آستيقظت مبكرآ بتعب شديد فهي لم تستطع النوم جيدآآ
فالأرق والقلق قد صآحبها طيله الليله الفآئته..
جهزت الفطآر....وخرجت ذآهبة إلى المكتبه....
دخلت المكتبه مخآطبه الرجل العجوز قائلة
-كيف حالك يآعمآه
قال الرجل العجوز محييآ
-أنا بخير وآنتي يآبنتي
-آنآ بخير الحمدلله
قال العجوز وهو يتنآول منها الكتآب الذي آستعآرته من قبل
-لمآ يآصغيرتي لم آعد آرآكي هنا؟!
قالت بهدوء وهي تبحث عن كتآب لم تقرأه من قبل!
إلا آنهآ بالفعل قد قرآتهم جميعآ!!
-آنهآ آشغال الدنيآ يآعمآآه
آبتسم العم وآردف بسعآده وهو يخرج كتآبآ من خزآنته
كمآ لوآنه يخرج كنزآ ذهبيآ
-لقد آحضرت لكي كتآبآ جديدآآ
التفتت إلى العم وعينآهآ تلمع بشده
-حقآ!
-آجل آنظري آليه يبدو مشوقا من عنوآنه
-يآلهي يبدو شيقآآ..شكرا يآعمي يجب علي العودة
إلى المنزل
-حسنآ يآصغيرتي لاتنسي العوده إلى هنا مجددآ
قالت وهي تدفع الباب مسرعة
-حسنآ حسنآآ
خرجت من المكتبة ..عآئدة إلى المنزل بسرعهـ..
دآخل القصر البهيـجـ
جلس على الكرسي وهو يقرآ مجله..جلست بجآنبه قآئله
-الن تذهب إلى العمل؟
قآل وهو يتنآول سيجآره
-لا لن آفعل
قالت بهدوء
-ولمآ لا
-لاني بآنتظآر شخص
قالت وعلامآت الإستغراب قد بدت وآضحة على وجههآ
-ومن هذآ الشخص
نظر إلى عمته مآزحآ
-زوجتي المستقبليه
قالت بفزع
-يآلهي آقرر دآنيآل دآلتون الزوآآج آخيرا لااصدق!!!
ضحك مآزحآآ
-الست شآبآ وسيمآ وفآرس آحلام كل فتآة
قالت مآزحة وهي تربت على كتفه العريض
-هذآ صحيح! ومن هي هذه الفتآة سعيدة الحظ!!
- هذآ ســــــــر
قالت بلؤم
-كف عن المزآح ..من هذه الفتآة التي آستطآعت
آن تأسر قلب آبن آخي الحجري
-آوه يآعمتي آقلبي حجري..!!
ضحكت قآئله
-حسنا توقف عن المزآح
-من هي ومتى ستآتي وآبنة من؟!!
سكت قليلا وآضآف
-ستعرفين لاحقآ
السآعه 12 والنصف ليلا
نعود إلى منـــــــزل عآئله ريتشآآرد
لم تستطع لليآنه مقآومه نظرآت خالتها التي
نظرت لها بها قبل خروجها من المنزل هي
(لهفه/لوم/عتآب/رجآء/شوق)كلها أختطلت معآآ..
تريد آن تسآعد خالتها وعمها الذي ربآهآ كآبنته ..
لكن ليس ببيع حيآتها!!...
تذكرت جميع ذكريآتهآ مع زوج خالتها لقد كان رجلا حنونآ
وطيبآ حتى آنهآ لاتكآد تصدق آنه قد سرق!!
آمتزجت دموع خوفها وشوقها معا ..
لقد آشتآقت له ولآحضآنه الدآآفئه..
آغمضت عينآهآ وقد عزمت على هذآ القرار المتهور..
دخلت غرفه خآلتها بآحثه عنه..
آبتسمت بإنتصار وهي تجد الورقه التي كتب فيها
السيد دآنيآل عنوآن منزلهـ
عزمت الأمر وهي تدخل ملابسها الرثه دآخل حقيبتها القمآششيه..آرتدت قبعتها وحذآئها الجلدي الرث ..
كتبت رساله إلى خالتها ..ووضعتها بجآنب خزآنتها لانهآ
متيقنه بآن خالتها ستبحث عنها عندمآ
تعود من عند العمه دولفيــ..

كمآ آنهآ لم تنسى الصغــآر فقد تحدثتـ مع مآرك المقيم
بالقرب منهم بآن يهتم بهم ريثمآ تعود خالتـــــهآآآ
في آلوآحده ليلاآآ..
نزلت من سيآره الأجره بتردد شديد ...
ترددت كثيرا بالضغط على الجرس..
تضع آصبعها ومآتلبث أن تزيله ..لاتعلم كم لبثت من الوقت
وهي تفعل ذلكـ..!!
قبضت يدها لتطرق الباب..لكن الباب قد فتحـ آخيـر!!
نظرت إليه بخوف شديد في هذه الظلمه الكآدحهــــــ..
فقد بدآ مخيفآآ مع كتفآه العريضتآن وشعره الآسود الكثيف ..
وفكه العريض..مرتديآ ملابس غير رسميه ..!!
حتى شعره كآن آشعث غير ممشط إلى الخلف..
تراجعت للورآء بذعر لكنه آمسك بذرآعيها
-إلــى آين يآخآدمـتي؟!


نهآآآآآآآآيه البارت
آن شآء الله عجبكمـ البآرت
ترقبوني بالبارت الجديد=)




التعديل الأخير تم بواسطة ام بطن ; 02-07-2014 الساعة 01:07 PM
  #8  
قديم 11-07-2013, 06:31 PM
 
hلبارت عجبني كتير ارجو ان تخبرني عندما تنزلي البارت الجاي
  #9  
قديم 11-07-2013, 11:02 PM
 
رائع
اعجبني كثيرا
__________________






  #10  
قديم 11-08-2013, 02:09 PM
 



البـــآرت الرابع
: "الخآدمهـــــ الخآصــــهـ!!"

في آلوآحده ليلاآآ..
نزلت من سيآره الأجره بتردد شديد ...
ترددت كثيره بالضغط على الجرس..
تضع آصبعها ومآتلبث أن تزيله ..لاتعلم كم لبثت من الوقت
وهي تفعل ذلكـ..!!
قبضت يدها لتطرق الباب..لكن الباب قد فتحـ آخيـر!!
نظرت إليه بخوف شديد في هذه الظلمه الكآدحهــــــ..
فقد بدآ مخيفآآ مع كتفآه العريضتآن وشعره الآسود الكثيف ..
وفكه العريض..مرتديآ ملابس غير رسميه ..!!
حتى شعره كآن آشعث غير ممشط إلى الخلف..
تراجعت للورآء بذعر لكنه آمسك بذرآعيها
-إلــى آين يآخآدمـتي؟!
آبتلعت ريقها بخووف
-للقد آآتي..ت للعمـ..ل
قال وقد آمسك بذراعيها بآحكآم
-فلنتحدث بالدآخـل
آطلقت تنهيده عندما ترك ذرآعهـآ..عندما دخلت معه إلى المنزل ..
لم تصدق عينآهآ مآآرآته هذآ قصرر آمير بالتآكيد فهي
تقرآآ الكثير من القصص وقد بدآ قصره كقصر آمير!!
حآئط باللون الخربزي اللطيف ممزوج بالرمآدي..
آمآ السرآميك فقد كآن نظيفآآ ونآعمآ كآلمرءآه تزينه
سجآده عنآبيه اللون نآعمه ملساء الملمس و سلالم طووويله
تبدو كمآ لو آنه لانهـــآيه لها ..
وكراسي مزينه بالشرائط الجمـيله..
وآرآئك بنفسجيه اللون ..
قال بسخريه..وهو يرى الإنبهآآر بعينآهآ الزجآجيتين
-هل ستظلين وآقفه بالقرب من الباب..
لاتقلقي لن آكلك آو شيء من هذآ القبيل
تصآعد الدم إلى خدآهآ برقه ..جآعلاآآ منها آجمل وآجمل..
-المعذره..ل..لكن آنآآ
-هل دآئمآ مآتتلعثمين في الكلام
كبتت غيظها وقهرها منه يالتفآهه هذآ الرجل الأحمق المتغطرسـ..
رفعت عينآهآ ونظرت إليهـ
هذه المره الأولى التي تنظر إلى وجهه بوضوح..
كل مآبدر في راسها كلمه"وسـيم"
قال وكآنه قد قرآ مآبرآسها
-هل ستظلين تحدقين بي طويلا؟!!
صمتت قليلا بخجل وقالت
-آين غرفتي؟
حملت حقيبتها التي بدت ثقيله بالنسبه لها صآعده الدرجــ..
يآلوقآحته اليس من وآجب الرجال حمل حقآئب النسآء!؟!!!
هذآ مآبدر في ذهن لليآنهــ
التقطت آنفآآسهااا بتعب شديد وبشراهه
-يآلهي آين هذه الغرفه ؟!!!لقد صعدنا الكثير من السلالم !!
ضحك سآخرا وقال
-أنا لآ امآنع آن نمتي كالجرو الصغيرعلى السلالم
فآنه مكان لائق بك
نظرت إليه بصدمه...هو يمزح اليس كذلك..هل يخيل إليها
أم آنه قد قآم بتشبيههآ بالجرو وآحتقآرهآآ؟!!!
التقطت حقيبتها بغضب شديد وهي تصعد السلالم بسرعه ..
وقفت آمآم باب غرفتها ..لقد كآنت غرفه منعزله عن بآقي الغرف..
آحست بالغضب قليلا آتعمد وضعها
بهذه الغرفه البعيده المنعزله؟!!
دخلت غرفتها بحذر شديد هي لاتعلمهـ ..
لقد كانت غرفه جميلهـ سرير وسيعـ وآنآآره هآدئه لطيفه..
وسجآده حمرآء دآآفئه...آبتسمت بآرتيآح..والتفتت له
-حسنآآ.ليله هآدئه سيدي
قال وهومرتكزآ على الباب
-قبل النوم آقرآي الورقه المعلقه على ظهر الباب
آنهآ قوآنين العمل..آوه وآيضآ لاتنسي الاستيقآظ
في الصبآح البآكر لآطعآم الجرآء التي في الفنآآء
كآن تنصت له بهدوء لكن منذ آن نطق "جرآآآء"
قالت بذعر شديد
-لكن ..لكن آنآ آخآف من ...
قآطعها وهو يغلق الباب من خلفه..دون الإستمآع لها
قالت بهمس خآئفه من آن يسترق الحآئط السمع لها
-سحقآ لك آيها الرجل البغيض ..بل تبآ لك تبآ لك
آيها المتغطرس آيها اللئيم
آطلقت تنهيدت رآآحه فهكذآ قد شعرت بالـآرتيآآح..
رتبت ملابسها في الخزآنهـ ووضعت شرائطهآآ البآليه
على التسريحه..التي لاتعلم مآذآ تضع عليها!!!
آرتدت ملابس النومـ وظفرت شعرها الطويل ..وآغلقت الضوء ..
وغطت بالنومـ دون آن تفكر بغـــــدآ!!!
في الصبآح البآآكر في منزل العم ريتشــــآرد
لم تستطع الخاله صوفيآ النوم جيدآ..فمنذ آن غآدرت لليآنه..
لم تتوقف عينآهآ عن هدر الدموع!!
خرجت من آفكآرهآ ..عندما سمعت طرقآ على الباب ..
آبتسمت بسعآده..لابد آن تكون هذه لليآآنه
فتحت الباب مسرعه ..رآت عجوزآآ له شارب آبيض كثيف
ولحيه بيضآآ طويلهــ .....ولم تلبث أن آطلقت شهقتآآ مرتفعه
-ريتشــــآآآرد!!!!!
آقتربها منها العم ريتشارد وضمها بشدهــ
-صوفي عزيزتي لقد آشتقت آليكي جدآآآ
قبلت كتفه وهي تبكي شوقآآ وحزنآآآ
-أنا آيضآآ آنآآآ آيضآآ
قال بسعآآده
-آين لليآنه والأطفــآل لقد آشتقت لكم جميعا
قالت بحزن
-الأطفال في المدرسهـ..آمآآ آمآآآ لليآنه
"عآدت لنوبه بكآئهآ الشديد"
قال بذعر وخوف شديد
-آين لليآآآآآآنه!!!!!!!
في منـزل آوقصـــــر آلـ دالتونــ
آستيقظت لليآنه مبكرآآ وقد وجدت زيآً معلق
على خزآنتهاآآ..كآن زيآآ جميلا وجديدآآ
آرتدته وقد بدت محرجه من التنوره القصيره .
لذلك آرتدت تحتهآآ جورب آسود طويـل سآترآ !!
آبتسمت بآنتصار فهكذآ آفضل..قآمت بلف شعرها الطوويل
فوق بعضه البعض بعد آن غرزت المشآبك به حتى يثبتـ
بعد يومينـ
آصيبت لليآنه بخيبه الأمل والحزن من معآمله بقيه الخدم لها
بسوء والغيره منهـآ..فقط لآنهآ خآدمه السيد الخآصه..
وهذآ مالم تكن تعلمه!!فعآدت إلى الورقه المعلقهـ على الباب ..
بآلفعل هي خآدمته الخآصه فهي لاتؤدي إلا فقط مآيخصه
آومآيآمرها به...
خرجت للحديقه الخضراء الوآسعهــ...
بهآ ورود من آجمل الآآنوآآع آمسكت بوردة حمرآآء بآهته..
وقآلتـ
-آنتي تشبهيني كثيرآ
-نعم هي كذلك
تصلبت مكآنهآ عندمآ آحست بجسد ورآئهآآ..
آبتعد قليلا ووقف بجآنبهآآ
-لقد سمعت من بقية الخدم آنك لم تطعمي
الجرآآء وآن آحدآ غيرك يقوم بذلك
تلعثمت وقآلتـ
-آنآ آنآ آخآف منهـآ
سكت قليلا وآضآف
-سآسآمحك هذه المره لاني بمزآجـ جيد..
كمآ آن غدآ ستقآم حفله رآقصه لذلك آريدك
آن تكوني بجآنبي
وقعت الورده من يدها
-كيف!؟؟


آنتهى البـــــــآرت
آن شآء الله عجبكم=)
ترقبوني بالبارت القآدمـ ..^^..




التعديل الأخير تم بواسطة ام بطن ; 02-07-2014 الساعة 01:18 PM
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
* ( الطفلة الجزائرية والشيخ السديس ) * (marwa) قصص قصيرة 2 04-21-2012 11:50 PM
الاهلي والزمالك والشيخ كشك ! محمد عبده حافظ خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 0 07-22-2011 11:57 AM
الرسام والشيخ أحمد عبد العظيـم أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 16 04-18-2010 02:29 PM
مفاجأةكبيرة:د.محمد راتب النابلسي والشيخ محمدحسين يعقوب والشيخ نبيل العوضي فردوسالجنان خطب و محاضرات و أناشيد اسلاميه صوتية و مرئية 0 03-10-2010 01:00 AM
حكم التأمين التجاري والصحي نبيل المجهول نور الإسلام - 4 07-28-2007 01:46 AM


الساعة الآن 05:44 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011