عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيــون الأقسام العلمية > شخصيات عربية و شخصيات عالمية

شخصيات عربية و شخصيات عالمية شخصيات عربية, شخصيات عالمية, سير الأعلام.

Like Tree148Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-22-2013, 04:06 AM
 
[ موضوع متألق ] رحلة إلي حياة الرسول "صلي الله عليه وسلم"








أحببت الاجتماع معكم اليوم للتحدث عن حياة أشرف خلق الله سيدنا رسول الله
فكما نعلم .. ما من فعل أو قول من الرسول .. إلا ولنا أكثر من وقفة نتعلم ونستشهد بها
فانطلقو معي في هذه الرحلة القصيرة لنستزيد .. وآمل لكم رحلة سعيدة





1-المولد والنشأة
2-حياته قبل البعثة
3-مواقف من حياته
4-رسالته
5-غزواته
5- معجزاته
6-بيت النبوة
7- وفاته
8- أحاديث
9-المتجر







التعديل الأخير تم بواسطة احلام قاتلة ; 09-22-2013 الساعة 07:03 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-22-2013, 04:16 AM
 


ولد في مكة بــ 12 من شهر ربيع الأول من عام الفيل "#"
ويوافق ذلك 20 أو 22 من أبريل سنة 571م (أو 570 وحتى 568 أو 569 حسب بعض الدراسات )

ولد يتيم الأب .. سافر أبيه عبد الله إلي المدينة ولكنه مات قبل مولد الرسول
وأرسلت والدته السيدة أمينة إلي عبد المطلب تبشره .. ليفرح فرحاً شديداً ويأخذه إلي الكعبة ويلهمه الله بأن يسميه محمد () ولم يكن العرب يسمون بهذا الاسم انذاك



مرضعته هي حليمة بنت أبي ذؤيب وزوجها الحارث بن عبد العزي، وإخوته منها عبد الله بن الحارث وأنيسة والشيماء وكانت تحضن معه ابن عمه أبو سفيان ابن الحارث بن عبد المطلب، وكانت حليمة تذهب به لأمه كل بضعة أشهر، وقد عاش في بني سعد سنتين حتى الفطام وعادت به حليمة إلى أمه لتقنعها بتمديد حضانته خوفا من وباء بمكة وقتها ولبركة مارأته وزوجها من هذا الرضيع فوافقت السيدة آمنة

وعند بلغ النبي الكريم السادسة .. أخذته أمه إلي أخواله من بني عبد النجار ومعه حاضنته أم أيمن
وبقوا لشهر وفي طريق العودة أصيبت السيدة أمينة بالمرض وتوفيت بالأبواء"منطقة بين مكة والمدينة"

وتولي رعايته جده عبد المطلب
ولكنه مات بعدها بمكة .. لتنتقل رعاية النبي ابن الثامنة من عمره إلي عمه أبو طالب ليكفل رعايته بين أولاده
واشتغل بالرعي وبلغ من التاسعة فأخذه عمه ليتعلم إلي التجارة إلي أحد أسفاره إلي الشام لكن ما إن علم بختم النبوة حتي خاف عليه وأعاده
ونشأ الرسول برعاية من ربه علي الأخلاق الحسنة



وصف النبي بالصادق الأمين لما عُرف عنه من صفاته الكريمة
اشتغل بصباه بالرعي وأخذه عمه ليتعلم التجارة وهو بالتاسعة
ولكن في طريقهم التقو براهب أخبر أبو طالب بأن محمد سيكون له شأن كبير بعد رؤيته لختم النبوة وعاد أبو طالب به خوفاً عليه
وينبت الرسول بمنبت طيب برعاية من الله سبحانه ويعمل بالتجارة





رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-22-2013, 04:17 AM
 



حياة رسوال الله حفيلة بالمواقف .. ولكن لنقف عند بعضها



حادثة شق صدره

كان محمد في الرابعة أو الخامسة من عمره حين حدث له ما يعرف بحادث شق الصدر، التي يؤمن المسلمون بحدوثها، ويروي مسلم تفاصيلها في صحيح عن أنس بن مالك :-
«أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل وهو يلعب مع الغلمان فأخذه، فصرعه، فشق عن قلبه، فاستخرج القلب،
فاستخرج منه علقة، فقال: هذا حظ الشيطان منك، ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم ،
ثم لأمه - أي جمعه وضم بعضه إلى بعض - ثم أعاده في مكانه، وجاء الغلمان يسعون إلى أمه - يعني ظئره - فقالوا: إن محمدا قد قتل،
فاستقبلوه وهو منتقع اللون.
قال أنس: وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره.»
خشيت حليمة على محمد بعد هذه الواقعة فردته إلى أمه



حادثة الحجر الأسود

لما أعادت قريش بناء الكعبة واختلفوا فيمن يضع الحجر الأسود في موضعه، فاتفقوا على أن يضعه أول شخص يدخل عليهم فلما دخل عليهم محمد قالوا جاء الأمين فرضوا به فأمر بثوب فوضع الحجر في وسطه وأمر كل قبيلة أن ترفع بجانب من جوانب الثوب ثم أخذ الحجر فوضعه موضعه



عند نزول قول الله -عز وجل{وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود}.
أسرع عدي إلى حبلين كانا عنده ، أحدهما أبيض والآخر أسود، ووضعهما تحت وسادته قبل أن ينام وذلك حتى يعرف متى يبدأ الصوم ويمتنع عن الطعام والشراب
وكان عدي يظن أنه حين يستطيع أن يميز بين لوني الحبلين يبدأ في الصوم ،ولكنه ظل طوال الليل ينظر إلى الحبلين وهو لا يستطيع أن يميز الأبيض من الأسود
وعندما أشرق النهار أسرع عدي إلى النبي وأخبره بما فعل ليلة أمس فابتسم النبي مما فعل عدي وقال له إنما ذلك بياض النهار من سواد الليل



_و عن عائشة رضي الله عنها قالت : ” خرجت مع النبي - - في بعض أسفاره ،
و أنا جارية لم أحمل اللحم و لم أبدُن ،
فقال للناس : ( تقدموا ) ، فتقدموا ،
ثم قال لي : ( تعالي حتى أسابقك ) ،
فسابقته فسبقته ، فسكت عني ،
حتى إذا حملت اللحم وبدنتُ ونسيتُ خرجت معه في بعض أسفاره ،
فقال للناس : ( تقدموا ) ، فتقدموا ،
ثم قال : ( تعالي حتى أسابقك ) ، فسابقته فسبقني
، فجعل يضحك وهو يقول : ( هذه بتلك )
رواه أحمد



جاء رجل من الصحابة إلى رسول الله -- وطلب منه دابة يسافر
عليها قائلاً: احملني.
فأراد النبي أن يمازح الرجل ويطيِّب خاطره فقال له: "إنَّا حاملوك على ولد
الناقة".

استغرب الرجل كيف يعطيه النبي ولد الناقة ليركب عليه، فولد الناقة صغير
ولا يتحمل مشقة الحمل والسفر، وإنما يتحمل هذه المشقة النوق الكبيرة فقط
، فقال الرجل متعجباً: وما أصنع بولد الناقة ؟

وكان النبي يقصد أنه سيعطيه ناقة كبيرة،
فداعبه النبي قائلاً: "وهل تلد الإبل إلا النوق؟"
[رواه أبو داود]



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-22-2013, 04:18 AM
 



بداية البعثة :-
عند بلوغ الرسول الأربعين من عمره كان يذهب إلي غار حراء ليتعبد ويتفكر في الكون
وينزل عليه الوحي .. "جبريل عليه السلام "
ليفزع الرسول وقال جبريل "اقرأ"
قال :- ماأنا بقارئ
وتكرر الأمر مرتين إلي أن قال جبريل عليه السلام "اقرأ باسم ربك الذي خلق"
ليذهب سيدنا جبريل عليه السلام عن الرسول الكريم
ويهرع الرسول عائداً إلي منزله
وما إن دخل علي السيدة خديجة حتي أخذ في قول زملوني .. زملوني
وأخذت السيدة خديجة بيده إلي أن هدأ وذهبت به إلي ابن عمها ورقة بن نوفل
ليبشر ببدأ رسالة خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله



وقد بُعث الرسول .. ليس لأجل إبلاغنا برسالة الأنبياء .. "أن نؤمن بالله ولا نشرك به " فقط
وإنما أرسل الرسول لأجل تعليمنا الحياة الصحيحة للمسلم وغير المسلم
فرسالته للعالم أجمعين

وقد قال :-
"إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاقِ"





قال تعالي :-
أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ
وكان هذا أمر من الله إلي رسوله بالجهاد وقد شرع الجهاد لأول مرة في الإسلام خلال العهد المدني، وقبل ذلك كان المسلمون مأمورين بعدم استعمال القوة في مواجهة غير المسلمين وأذاهم، تم تشريع الجهاد دفاعاً عن النفس فقط في أول الأمر: {أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير} (الحج:39). ثم تم تشريع مبادرة العدو للتمكين للعقيدة من الانتشار دون عقبات، ولصرف الفتنة عن الناس ليتمكنوا من اختيار الدين الحق بإرادتهم الحرة







  • بلغ عدد الغزوات التي قادها الرسول 29 غزوة.
  • كان من ضمنها 9 غزوات دار فيها قتال والباقي حقق أهدافه دون قتال.
  • من ضمن هذه الغزوات خرج الرسول إلى 7 غزوات علم مسبقاً أن العدو فيها قد دبر عدواناً على المسلمين.
  • استمرت الغزوات 8 سنوات من 2 هـ إلى 9 هـ
  • في السنة الثانية من الهجرة حدث أكبر عدد من الغزوات حيث بلغت 8 غزوات.
  • بلغ عدد البعوث والسرايا 38 ما بين بعثة وسرية.



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-22-2013, 04:20 AM
 



أرسل الله الرسل وأيد رسالتهم بالمعجزات .. وقد بعث الله الرسول إلي العالم وأيده بمعجزات عدَّة :

1- انشقاق القمر

قال تعالي في القرآن:{اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ}

وقد ورد في السنة الكثير من الأحاديث الصحيحة منها:-

عَنْ ‏ ‏عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أن القمر انْشَقَّ عَلَى زَمَانِ رَسُولِ اللَّهِ ‏


لقد شاهد الناس هذه المعجزة في أنحاء الجزيرة العربية.فإن اهل مكة لم يصدقو وقالوا: سحرنا محمد؛ ثم استدركوا قائلين:انظروا ما يأتيكم به السفار فإن محمد لا يستطيع أن يسحر الناس كلهم وفى اليوم التالى سألوا من وفد إليهم من خارج مكة فأخبرو أنهم قد رأوه
وقد شاهد الناس انشقاقه خارج الجزيرة العربية.




عن أبي هريرة قال : قال أبو جهل : هل يعفر محمد وجهه بين أظهركم ؟ (أي هل يصلي جهارةً أمامكم)، فقيل : نعم. فقال : واللات والعزى لئِن رأيته يفعل ذلك لأطَأنَّ على رقبته أو لأعَفِرَنَّ وجهه في التراب. فأتى الرسول محمد () وهو يصلي لِيَطأ على رقبته، فما فاجأهم منه إلا وهو ينكص على عقبيه، وأخذ يقي وجهه بيديه،
فقيل له : ما لك ؟ قال : إن بيني وبينهُ خندقاً من نار وهَولاً وأجنحة ‍‍‍!!!. فقال الرسول (صلى الله عليه وسلم) : لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضواً عضوا. (ومعنى عضوا عضوا اي الملائكة تأخذه عظمة عظمة)



ومن أهم المعجزات التي أرسلها الله هو كتابه الجليل "القرآن الكريم "
لما فيه من العلم الواسع الذي نتعلم منه سواء في الكون حولنا أو لنعرف عن قصص الأسبقين
ومن ناحية أخري اللغة الفصيحة التي كُتب بها القرآن
والذي عجز العرب أصحاب الفصاحة عن إتيان ولو بآية من مثل آياته الكريمة

ولنذكر بعضاً من آيات الكتاب الجليل


"لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ * هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ * هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ * هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"

"اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ"



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياة الرسول (صلى الله عليه وسلم) *آلاء الحيانى* نور الإسلام - 1 11-26-2010 11:44 PM
آخر وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم " تُدمع العين " فردوسالجنان نور الإسلام - 3 05-30-2010 10:23 PM
حوار بين الرسول صلى الله عليه وسلم واعرابي "يبكي الحجر " فيفي 110 نور الإسلام - 1 03-17-2008 01:16 PM
من أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم .............التواضع......"1" العابدة الطائعة نور الإسلام - 3 02-11-2008 10:12 PM


الساعة الآن 06:20 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011