عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيـون القصص والروايات > روايات و قصص الانمي

روايات و قصص الانمي روايات انمي, قصص انمي, رواية انمي, أنمي, انيمي, روايات انمي عيون العرب

Like Tree33Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 10-16-2013, 09:40 AM
 
شكرا لمروركم
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-25-2013, 09:15 PM
 
بسم الله الرحمن الرحيم

كيفكم أعضاء المنتدى

وصل البارت الثالث ( 3 )

ان شاء الله
......
مايكون في غلط إلا إذا كان بسيط

- يعجبكم هذا البارت

- تتابعوني دايما
......
بسم الله الرحمن الرحيم

..............................................................................

ثم أخذ ليون أمه وأختيه الى غرفهم أما عن منى وربى فذهبتا ليعدا طعام الغداء ودار بينهما حوار

منى: ربى أنا حقا لا أفهم كيف تحبين منصور لهذه الدرجة أنسيتي ما فعله بنا اليوم؟؟

- أنا أعرف ولكن،،أنه،أنه يغار

- يغار؟؟

- أجل يغار يغار من ليون ﻷنه اﻷكبر بيننا ويظن أننا نهتم بليون أكثر منه و هو يضربا لنحس بوجوده معنا لهذا أنا أحبه وأريده أن ينسى ذلك الشعور اللذي يزعجه

- فهمت قصدك

أما عن منصور ووالده زيدان كانا في الحديقة الخلفية يدربان مهند على التصويب هو يجيد اطلاق الرصاص لكنه لا يجيد التصويب به من لوحة التصويب ذات الدوائر الحمراء يحاول مهند الوصول الى الدائرة اﻷصغر لكنه بعيد جدا عنه وهو لم يتجاوز الدائرة الثانية ظل يحاول ويحاول حتى هلك ثم قال:

أبي لن أستطيع الوصول الى الدائرة الأصغر فهي بعيدة جدا

- تابع المحاولة لن تذهب من هنا حتى تنجح ، منصور هذا اﻷحمق الصغير لن يبقى وحده هنا لذا سوف تبقى معه ريثما أعود فهمت؟؟

- حسنا

واشمأز منصور كثيرا ونظر الى مهند وهو قد أوشك على الوصول الى الدائرة اﻷصغر ولكنه يحاول تجاوز الدائرة التي قبلها فقال منصور:

هي يا مهند تكاد تصل ان وصلت فستصبح ماهرا في اطلاق السلاح لم يبقى لك سوى هذه الدائرة الصغيرة وتنجح.

اندهش مهند من كلام منصور وقرر أن يتبعه صوب جيدا نحوها ثم أطلق الرصاص وبالخطأ خرجت الرصاصة من لوحة التصويب كلها تفاجأ منصور واتسعت عينه وقال:

تصويب موفق هآاااااهاهاهاهاهاهآااااا.

غضب مهند لسخريته وصوب المسدس نحوه مباشرة توقفت ضحكته فجأة وقال مهند:

سأقضي عليك أن لم تفعل ما أءمرك به .

- وماذا تريد أن أفعل اﻵن !؟ .

- أولا تراجع الى الوراء ثانيا لا تتحرك من مكانك ثالثا لا تنسى اﻷولى والثانية .

- صغير ساذج .

- هي بسرعة .

وتراجع منصور الى الوراء وهو غاضب جدا وظل هو ومهند ينظران لبعضهما ولاحظ مهند أن منصور ينظر اليه بنظرات الغضب والشر فخاف وارتجف وقال في نفسه:

أظن انه يخطط أن يمسك بي !.

- مهند هل ستبقى واقفا هكذا بمسدسك الذي تصوب به نحوي أمامك تمرين عليك القيام به قبل عودة والدي والى سيعجنك بيده .

- قال في نفسه:

يا إلاهي أنه حقا يريد أن يمسك بي.

- مابك مهند أجبني ! .

رمى مهند مسدسه على اﻷرض وهرب بسرعة الى المنزل قال منصور:

- تعال ايها الساذج

ولحق به ظل منصور يطارد مهند وهو هارب منه وكأنهما غزالة نافرة من أسد وتزداد سرعتهما شيئا فشيئا حتى وصل مهند الى المطبخ واختفى منصور صرخ مهند عاليا وقال :

النجدا منى ربى أنقذاني آاااااا!

منى : إخرس يا مهند

- ربى أرجوكي أنقذيني هناك وحش يريد أن يقتلني إقضي عليه بالمقلاة .

- وحش ؟ هل أنت تمزح .

- تعالي وانظري بنفسك

واستدرجا الى هناك ولم يجدا أحدا فقال:

أين هو أنا واثق أنني رأيت الوحش هنا ؟؟!!

- عن أي وحش تتحدث ؟؟

- أنه منصوووووور منصور المتوحش يريد أن يقتلني.

- م ماذا منصور !؟.

- إنها الحقيقة ! .

وكان منصور وراء الجدار يستمع الى ما يقوله مهند لربى وقد خرج أمامهما وقال:

- مهند

- ها

- تعال بسرعة علينا إنهاء التدريب قبل أن يعود أبي

- لن أنهي التدريب وانت ستظل قريبا مني

- ستنهي هذا الدريب حتى لو كنت جالسا فوق رأسك الكبير هي بسرعة

ودفعه بقوة عند الباب قالت ربى:

- توقف يا منصور

- ماذا تريدين أنتي هيا انصرفي من هنا

ودفعها بقوة وسقطت أرضا سمعت منى ذلك فاظطرت للذهاب لتر ماحدث وتقول:

- ربى ، ربى أين أنتي ؟؟

ورأتها جالسة على اﻷرض وتتألم فقالت:

- ربى ،،، ربى هل أنتي بخير

- لا عليك اطمئني

ورأت منى منصور أمامها فعرفت أنه هو من قام بأذية ربى فقالت:

- ماذا تريد يا منصور لماذا دفعت ربى

- وما علاقتكي أنتي لا تحشري أنفك في مالا يعنيك أفهمتي ، هيا أيها الصغير الساذج

- دعني وشأني يا منصور

- لن أدعك حتى تنهي تدريبك

- آاا أنا لا أريد

- إخرس

ثم أتا ليون الى منى وربى وقال:

- منى ربى ، ماللذي تفعلانه هنا ومتى ستنتهيان من إعداد الطعام

- حالا يا ليون هيا بنا ياربى

ودخلتا الى المطبخ ورأى ليون الباب مفتوحا فشعر أن منصور أو والديهما قد دخل وضايق أختيه أتا والده وأمسك كتفه أبعد ليون يده والتفت وراءه وقال:

- أبي أهذا أنت لقد أفزعتني

- تعال ياليون لدي شيئ هام يجب أن أوريك إياه ، إتبعني

لحق ليون بوالده واستدرجه والده الى العلية وكانت تلك العلية صغيرة ولا يوجد أي شيئ فيها سوى مرآة صغيرة معلقة على الحائط قال ليون:

أبي لما استدرجتني الى هنا ، أبي ؟ أبي ؟؟

ونظر ليون خلفه ولم يجد والده ذهب لفتح الباب ولم يستطع كان مغلقا بإحكام قال:

- لقد خدعني حبسني هنا وذهب

ثم ذهب زيدان إلى منصور ومهند ورآهما بعيدين أكثر عن اللوحة ومهند يستمر في إطلاق الرصاص في الدائرة اﻷصغر استغرب كثيرا وقال:

- غريب جدا أن ينهي مهند تمرينه قبل عودتي مالسر يا منصور ؟؟

- لا شيئ إنما كان كل هذا الوقت يتدرب حتى نجح !

- امممم حسنا لم أءتي الى هنا إلا لكي أساعده لكنه وفر لي وقتا

مهند: أحسنت يا منصور كان باستطاعتي تأجيل الوقت لو لم تأتي أنت

- إخرس ماكنت لتنجح في هذا التدريب لو لا مساعدتي لك

- ما هذا اللذي تقوله لم تساعدني بل لكمتني وركلتني ورميتني وعذبتني أنت أسوأ كوابيس العالم

- سألكمك وأركلك وأرميك وأعذبك مرة أخرى إن لم تسكت لتأخذها لك قاعدة في رأسك الكبير

- مابك على رأسي الا تنظر الا رأسك أولا الذي بحجم النملة وهذا يدل غبائك

- لكن ضخامة رأسك لا تدل على ذكائك

- لكن كونك أكبر مني لا يعني ان تتسلط علي

- أنا لا أتسلط عليك أيها الصغير الجاهل

- إرحمني أيها العالم

- إخرس

- إخرس أنت

- لا أحد في هذا العالم أكثر ثرثرة منك إذا إخرس أنت

- أنا لا أهتم إن كنت ثرثارا أم لا المهم أن تخرس أنت

- انت اخرس

- لا ، اخرس أنت

زيدان: كفى إخرسا كلاكما هذا ماكان ينقصني انصرفا من أمامي حالا.

وذهبا وكل منهما ينظر إلى اﻵخر بنظرات الغضب والشر حضرتا منى وربى الغداء وندتا اهلهما وكان ليون وأمه وأختيه غنى ومايا لم يحضروا الغداء بعد مرور دقيقتين وهم مازالوا يأكلون قال اﻷب:

ربى أين البقية لما لا يحضرون معنا الغداء ؟.

- حسنا ، أن أمي وغنى ومايا متعبات جدا أما عن ليون فأنا لا أعرف أين هو

- غريب جدا أنك لا تعرفين أين هو أخوك ليون عموما دعي الفتيات ينزلن فأنا لن أضربهن

- لكنهن متعبات جدا ولا يستطعن النزول

- وما السبب ؟؟

- الحقيقة أنآا ؟

- هاآااااهاهاهاهاهاهآااااا حسنا إذا لا بأس ههآع

وتجاهلت ربى هذا الموقف المحرج أمام إخوانها وأكملت طعامها بعد أن أنتهى الكل من الطعام وأفرغوا اﻷطباق قامتا منى وربى ينظفان ويرتبان ما بعد الطعام أخذ ليون منصور وحده الى الحديقة وقال:منصور لقد تم حبس ليون في العلية إذهب ونفذ ما قلته لك من قبل أن تفعله

- حاضر سأذهب اﻵن

وذهب الى ليون ينفذ ما قد خططه هو ووالده عليه قال زيدان في نفسه: عما قريب ستبدأ مغامرات اﻵكشن والعذاب

حينها كان ليون جالسا خلف الباب وقلق جدا على عائلته ثم سمع صوتا يقول: ليون،،ليون

نظر في كل جهة من حوله وذهب ليرى من النافذة و ولم يجد أحد فقال:

- أين أنت ؟!

- انظر خلفك أيها اﻷحمق

ونظر خلفه فوجد منصور وقال له :

م منصور كيف دخلت الى هنا ؟؟

- لا يهم كيف دخلت الى هنا المهم هو أن تجلس على ذلك الكرسي تحت المرآة

- لكن،أنا،تريد أن أجلس هناك أنا ؟؟

- أجلس وستخرج من هنا وأنا أعدك

ثم فعل ليون ذلك ظل جالسا ينتظر خروجه من العلية واتى منصور خلف ليون مباشرة وقال:

- ليون سأنزل المرآة أمامك وركز فيها جيدا

- حقا ؟؟ لا بأس إذا

وأنزلها منصور ولم يرى ليون سوى صورته فيها قال منصور:

- ليون استعد لﻷحلام

- اية أحلام

- التى ستراها اﻵن

وضربه ضربة قويية على رقبته وأسقطه أرضا وأغمي عليه ذهب منصور الى الباب وقال:

- أحلام سعيدة هه

وأقفل الباب وتركه محبوسا ومغما عليه وقد رأى ليون مجموعة من البشر والحيوان ميتين ومشى الى اﻷمام وكلما تقدم خطوة كلما تكاثر عدد الموتى فرأى أمامه باب كبير جدا مصنوع من الحديد وتحيطه الدبابيس والسكاكين الحادة فعندما فتحه ظهر نور أحمر ساطع واختفى ورأى مجموعة كبيرة جدا من اﻷطفال الصغار اللذين يحبون ويتخطون يبكون ويصرخون من اﻷلم والجوع والعطش والخوف الشديد وكان أمامهم شخص مسلح بسكاكين حادة وبيده منشار آلي حاد يقتل ويقطع ويعذب به اﻷطفال نظر إلى ليون وتقدم أليه وأشار له بإصعه وقال:

أنا وأنت سنلتقي يوما نعم عما قريب سنلتقي أنا وأنت هآاع هعهعاهآاع

وأختفى هو واﻷطفال في لحظات واختفى كل ما حوله ورأى فيضانات من الدماء قادمة لتغرقه حيث قد أغرقت قبله موتى كثر فما أن يرى الموتى حتى أغرقته هذه اﻷمواج واستيقظ من هذا الوهم وهو يصرخ وركض الى باب العليه وفتح له أخيرا وذهب ليتأكد من سلامة عائلته وكان الجميع نائمين ولكنه لم يجد أي أثر ﻷخيه منصور ووالده وفي صباح اليوم التالي ذهبت منى وربى إلى ثنويتهما وذهبت غنى إلى مدرستها اﻹبتدائية وعندما بدأت فترة اﻹستراحة خرجت غنى مع رانيا كعادتهما جلستا لتأكلا طعامهما قالت غنى:

- رانيا مارأيك لو نذهب بعد أن نأكل إلى حديقة المدرسة الخلفية ونتمشى أنا وأنت ففترة اﻹستراحة طويلة

- نعم،غنى لما هذه الجروح

- لا عليك أنها جروح بسيطة وسأشفى عما قريب

بعد ان أنهيا طعامهما ذهبتا إلى الحديقة الخلفية للمدرسة وكانت غنى سعيدة جدا بصحبة رانيا معها إلى الحديقة ولكن رانيا لم تشأ أن تتكلم خاشية أن تحزن غنى فعندما انتهى الدوام ودعت غنى رانيا وداعا حارا وذهبت إلى بيتها وفي أثناء الطريق تقول في نفسها:

- أنتظر صحبة رانيا في الحديقة غدا بفارغ الصبر

وصلت إلى المنزل وما أن فتحت الباب حتى سقط دلو مليئ بالماء عليها فتبللت تماما فقالت:

- من وضع هذا الدلو فوق الباب !!؟

مهند:أنه أنا كنت أعرف أنك أول من سيأتي الى المنزل فدبرت لك هذا المقلب

- لكن لماذا فعلت ذلك ألا تعلم أنك أكثر اﻷشخاص المثيرين للغضب

- نحن في الصيف والجو حار جدا اليوم فقررت أن ابردك قليلا

- لكنك جمدتني أيا الساذج الجاهل

- حقا وهل ستشعرين بالزكام في هذا الصيف والجو الحار

- ما مزعج أحمق سيشعر بالزكام غيرك عندما أضع يدي عليه

- مهلا لحظة أنتي تقلدين منصور

- ماذا أقلد منصوور ؟؟

- نعم أنه يقول لي دائما ساذج وجاهل ومزعج وأحمق

- هذا ﻷنك كذلك أيها الغبي

- حسنا إذا أنا آسف وداعا

- لا بأس فقط دعني أضع يدي عليك بعدها ستتمنى أنك لم تمقلب بي

ثم أخذت حقيبتها إلى غرفتها وبدلت ثيابها جففت شعرها ثم توقفت ولاحظت أنها عندما أتت لم ترى والدها ولم ترى منصور وتركت كل شيئ وذهبت للبحث عنهما بحثت في الحديقة الخلفية وفي العلية وحجرت منصور وفي حجرت والديها و لم تجد أي أثر لهما في المنزل كله عندما وصلتا منى وربى فتحت ربى الباب وسقط دلو الماء على منى انهلعت ربى وتألمت منى قال مهند:

- أهلا منى أهلا ربى أوو منى لا تشكريني أعرف كم كنت تشعرين بالحر الشديد في الخارج فقررت أن أبردك قليلا لا داعي للشكر فهذا واجبي إهاهاهاهاهآاا هل صدقتي حقا أنني أريد مساعدتك غير صحيح لم يكن سوى مقلب قد وقعتي فيه

- مهند أيها المزعج كنت أنه مقلب من تدبيرك منذ أن لامسني الماء

- حقا لكني دبرت لغنى نفس المقلب ولم تفعل لي شيئا هل تعلمان لماذا ﻷن غنى جبانة

غنى:أنت من أوقع نفسه في ورطة كبيرة جدا

- لكن لكن حسنا أأأ أنتي أنتي ششش شجا شجا شجاعة نعم شجاعة ﻵاا أنتي جبانة نعم جبانة لا أقصد أنا أعني، وداعا

وهرب من فوره خائفا من أختيه منى وغنى قالت غنى:

- منى ربى أرأيتما أبي ومنصور ؟؟

- لا لماذا تسألين عنهما

- لا أثر في المنزل وهم اﻵن يخططان لشيئ ما

- وكيف عرفتي ذلك ؟؟

- الحقيقة ، إنها قصة طويلة سوف أخبركما فيما بعد

وذهبت لتبحث عنهما أما منى وربى ذهبتا ﻹفراغ نفسيهما ثم إعداد الطعام جلست غنى على سريرها قلقة بما يفعله أبوها وأخوها قالت في نفسها:

- غريب جدا هذا اليوم مر على خير حتى أمي ومايا لم يصبهما أي مكروه سترك يا رب

حتى أتا اليوم التالي ولﻷسف كانت رانيا هذا اليوم غائبة عن المدرسة استاءت غنى كثيرا وكانت تتمنى وجودها معها عادت غنى إلى المنزل وهي مستآءة أتا مهند إليها وقال:

هي غنى أتريدين بعض الحلوى

- كلا لا أريد شيئا من حركاتك القذرة انقلع فهذا ليس وقتك

- لكن ها هي بعض الحلوة بيدي

- مهند!!! انقلع من هنا لا وقت لي أضيعه معك

- لكن

- هي أنقلع !!!

- حسنا كنت سأعطيك الحلوى كلها لولم تطرديني

وذهب وهو منزعج من أخته غنى ولم يأتي منصور ولا والده وقد مر هذا اليوم بخير ولم يتأذى أحد من اﻷهل وبقت نفس حالة الغياب في اﻷب ومنصور ورانيا لمدة أسبوعين ولم يتم العثور على أي أثر لهم

......................................................

وهكذا ينتهي البارت الثالث ( 3 )

ما سبب هذا الغياب الطويل لزيدان ومنصور

وما هو سبب غياب رانيا الطويل نفس المدة

أحبتي لقد أخبرتكم بأن قصة رانيا فضيعة جدا

فلتعرفوا سبب غياب زيدان ومنصور

ولتعرفوا قصة رانيا الحقيقية التى سببت لها الحزن والكآبة وعدمان اﻹبتسامة

تابعوني في البارت القادم وهو البارت الرابع ( 4 )

............................................
انتظروني في البارت القادم

و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
............................................
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة محـــ( محمد )ـــبة ; 11-26-2013 الساعة 05:52 PM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-26-2013, 09:14 PM
 
[align=center][tabletext="width:70%;background-color:black;border:7px double red;"][cell="filter:;"][align=center][cc=^_^]حقز[/cc]

كيف كاشاء الله ابداع البارت مررة حلو
واصلي حبي وانا دايم بتابعك
الأسئلة ؟؟


ما سبب هذا الغياب الطويل لزيدان ومنصور
ما ادري وما يهمني
اساسا فكة

وما هو سبب غياب رانيا الطويل نفس المدة
والله علمي علمك بس اعتقد زيدان ومنصور لهم علاقة

أحبتي لقد أخبرتكم بأن قصة رانيا فضيعة جدا
فلتعرفوا سبب غياب زيدان ومنصور
ولتعرفوا قصة رانيا الحقيقية التى سببت لها الحزن والكآبة وعدمان اﻹبتسامة
تابعوني في البارت القادم وهو البارت الرابع ( 4 )
اوكي انتظرك يا مبدعة كح
ارسليلي الرابط
[/align]
[/cell][/tabletext][/align]

التعديل الأخير تم بواسطة William # ; 11-26-2013 الساعة 10:09 PM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-27-2013, 04:26 PM
 
البارت رائع جدا
تسلم ايدك
بالنسبة للاسئلة مش عارفة اجبة ولا واحد
بانتظار البارت القادم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-29-2013, 04:54 PM
 
الباارت رائع جداَ
تسلمى ع هدا الابداع
كتيير حلوه
بنتظار البارت القادم
__________________

ĉôℓôяŝ ôƒ τђє яάĭήвôω
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر ( شارون على فراش الموت ) فيديو عفاف1111 أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 1 05-27-2014 11:57 PM
تعديل روايتي ~~<< لماذا هذا العذاب >>~~ ،~(NoOoF)~، أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 3 08-23-2013 06:52 PM
روايتي ::: لماذا هذا العذاب ::: الأولى ،~(NoOoF)~، أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 18 07-21-2013 01:11 PM
تابــــــــــــــ >>> لماذا هذا العذاب <<< ــــــــــــــــــــــــــــع ،~(NoOoF)~، أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 19 07-12-2013 02:16 AM
من هو العضوالذي يستحق ........ (أكمل) lida_507 مواضيع عامة 35 07-09-2007 08:28 AM


الساعة الآن 02:16 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011