عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > عيون الأقسام الأدبية > شعر و قصائد > نثر و خواطر .. عذب الكلام ...

نثر و خواطر .. عذب الكلام ... القسم يهتم بالادب النثري والخواطر والكلمات الرومانسية والوجدانية المكتوبة باللغة العربية الفصحى.

Like Tree17Likes
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-29-2013, 10:23 PM
 
-{صــراخ طفلــة شاميــة}- بقلــمــي


صــراخ طفلــة شاميــة

ســــوريـــا

سئمـت صغـارك من لعبـة كبارك...!
و حان الوقت لتستنجد طفلتها الشاميـة
و تقول كلمتـها الأبيـة.....!
لا للخضــوع عهدكم منذ زمن إنتهى وبــلا
إيها الجمــوع هل أخذتم "جمال السفاح"مثالا
لقتل طفلـة شاميــة؟؟

هل نرهبكم أم تخافوا من "الطفولة"
لتبيدوها و تحرقوها...!
بجيوشكم التي تسمى جيوش عربيـة
أين تلك الارجوحة هل أصبحت سلاحا.،،!
أخاف صولجان و هيبة "الدوله"
لتحرموني أن أذهب إليها صباحا...!
تطلقوا تصريحآ "ممنوع التجول"
تلك الطفلة الشاميــة
ببرأة عهدها تسميها "جولة"
لا تعرف معناها ...؟
إلا بصوت البنادق تصوب على جسدها.،،\
تلك الطفلة الشاميـة هل وصلكم صراخها..،\
أيتها الشعوب.... "العربيـة"

لم تطلب برجكم العالي.......!
و لا قصوركــم الباريسية..!
هي تريد إذن عربية
تسمع صرختها بطفولتها
تريد عدلا ....تريد خبزا
تريد علما.... أملا يتلاشى بيد
قوى إرهابيه و للأسف بعضهم من شعـب سوريـة
أم تريد...؟
رؤية أطفال تلعب بدون خوف من الظل المسيطر....
على غيوم تتلبد بسمائها لكنها تنتظر.....
لحضة شروق شمس الحرية
هل تطلب المستحيل تلك الطفلة الشاميــة..؟

هل هنأتم ايتها الامه العربية...
إذا تناسيتم أطفال سورية
تشاهدوا و تكتفو بالصمــت..،
و انا طفلة شاميـة تيتمـت و بعدهــا قتلـت
هل وصلكم صراخــي؟؟
هل شممتم عطر مسك يفوح من دمائــي؟؟
أم إكتفيتم بالعطور السويسريــة...()
،
و أنتم ايها العابثـون..!
هل انتم مواطنون سورييـن..؟
تحت مسمى الدولة الاسلاميه
أم فرقتكم توجهاتكم السياسية...()
كلكم على حق
و نحـن المخطئــون
نحن اطفالكم....،صغاركم
(أجيال المستقبل)
كما تطلقوا علينا بالأناشيد الوطنية
سنصـرخ و نستنجـد
هيـــــا
جهـزوا جيوشكـم للاباده الجماعيــة...()
رغم أنوفكم....و عنفكم....
سننشد بعلو صوتنا
(نحــن الشبـاب لنا الغد)
المستقبل لنــا
و سيتسرب من أيديكم الملطخة بدماء طفلـة شاميـة
أتسمعون صرخات أطفال الحرية..!
إستغاثة طفلــة شاميــه ..،،!
أم أصابكم صم...! ؟
من طلقاتكم المدويـة..!

أنتــم الخاسرون
سيشهد التاريخ من هم الرابحـون
لن نيأس و لن نستسلم
فالتهنئوا بظلمكم و طغيانكم
سنأخذ حقنا برويــة
و إذا لم نأخذ حق الطفولة من بنادقكم الأجنبيــة..
نعدكــم نتقابـل يومآ عند رب البريـة
نعدكــم نتقابـل يومآ عند رب البريـة

::::ق\ آمــال سـاكنــہ

التعديل الأخير تم بواسطة آمال# ; 07-30-2013 الساعة 09:52 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-29-2013, 10:38 PM
 
أيتها الطلفلة الشامية
لا تجزعي لو شاهدتي البندقية
هي أصبحت من المشاهد المؤلمة وعندهم ...هي امور عادية
لا تجزعي واحلمي ان يأتي العيد
ويحمل معه لكِ لعبة وثياباً هدية
ستكبرين وتحققي كل أحلامكِ
وتثبتي للجميع أنكِ تجاوزتِ الصعاب والدماء والدمار بروح قوية

------------

الجميلة آمال
كم هي مؤلمة خاطرتكِ حملت كل جروح الامة العربية
أسأل الله ان يعجل بالفرج على كل امتنا الاسلامية

تقبلي مروري وخالص تقديري
__________________
"لبّيك إن العمر دربٌ موحشٌ إلا إليك "
يا رب
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-29-2013, 10:44 PM
 
النجوم الحائرات تحدق...
أهذه ملاهي الفرح البرئ!!!
كلا !!!
تلك مقاصل تحمي ذاك الوضيع..
الصوت الأجش يبكي فتات
الكرامة الميتة..
وتنتحب الأماني وسط الرعد
المزمجر وسط البروق الثائرة
وسط الصقيع ..
قمع وكبت وإرهاب..
أشياء تعربد في مسام الحياة..
والزمان المستبد يهزأ بكل
المواهب ..لايستشعر قداسة
الله السميع ..
هولاء يستمرئون التلذذ
بعذابات المساكين ..
يرشفون أنخابهم فوق ظهور
موتاهم ..
في رابعة النهار ..
ويهتكون حرمة الليل الوديع ..
والجلادون مغرمون حتى أخمص
القدمين بروائح الدماء..
ركل الكرامة .. ضرب العجوز
وقتل الرضيع ..
ضحاياهم شبعت سياطاً وموتاً
وازدراء ..
يصرخ الضعفاء..
أين الخلاص؟؟؟
أين الحرية ؟؟؟
أين الربيع ؟؟؟
حتماً سيأتي الربيع ......

الرائعة آمال ساكنة ...
كنت هنا .. أجول بين أحرفك
المفعمة بالصدق والجمال..
صرخة عفوية وصادقة تهز كل
من كان له ضمير ..
عاطر تحياتي واحترامي لشخصكِ
النبيل...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-30-2013, 07:29 AM
 
😰😥😪😭😢😓😨😱 اءءءءءءء
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-30-2013, 10:24 AM
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشتاقة للقاء ربها مشاهدة المشاركة
أيتها الطلفلة الشامية
لا تجزعي لو شاهدتي البندقية
هي أصبحت من المشاهد المؤلمة وعندهم ...هي امور عادية
لا تجزعي واحلمي ان يأتي العيد
ويحمل معه لكِ لعبة وثياباً هدية
ستكبرين وتحققي كل أحلامكِ
وتثبتي للجميع أنكِ تجاوزتِ الصعاب والدماء والدمار بروح قوية

------------

الجميلة آمال
كم هي مؤلمة خاطرتكِ حملت كل جروح الامة العربية
أسأل الله ان يعجل بالفرج على كل امتنا الاسلامية

تقبلي مروري وخالص تقديري

اختي الكريمه
المشتاقة للقاء ربها

حضرت و حضر الجمال و التألق
بأعتاب خاطرتي
شكر من القلب
على حضورك الجميل و نثرك لحروفك
الجميله هنا

الله يعطيك العافية
و دمت بصحه و راحة بال
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:26 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011