عيون العرب - ملتقى العالم العربي

العودة   عيون العرب - ملتقى العالم العربي > ~¤¢§{(¯´°•. العيــون الساهره.•°`¯)}§¢¤~ > أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه

أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه هنا توضع المواضيع الغير مكتملة او المكرره في المنتدى او المنقوله من مواقع اخرى دون تصرف ناقلها او المواضيع المخالفه.

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-05-2010, 03:18 PM
 
حداثة الاستحمار السياسي وتطبيقاته ( مقتدى وتياره الأرعن )



حداثة الاستحمار السياسي وتطبيقاته ( مقتدى وتياره الأرعن )



- الحلقة الاولى -


صدق الشاعر الكبير البارودي حينما قال في إحدى قصائده وأقتلُ داءٍ رؤيةُ العينِ ظالماً:::يسىءُ ويُتلى في المحافلِ حمدهُ :::علامَ يعيشُ المرءِ في الدهر خاملاً . اقولها في بادئ الأمر نصيحة صافية كصفاء براءة العراق اقولها لكل من سار وانتهج نهج ( مقتدى ) اقولها كما قالها الفيلسوف مارتن لوثر (لا يستطيع أحد ركوب ظهرك ، إلا إذا كنت منحنياً) فقد كان جميع اتباع مقتدى منحنيون وهو يجعلهم جسراً على هاوية جرف سينهار ليعبر للضفة الأخرى مغازلاً إيران والمالكي راضخاً لتطلعاتهم التي تعمق من جراح العراق . هذا هو قائدكم الذي طالما بجلتموه؟ ترككم في دوامة السذاجة والغباء ليستغفل كل قتلاكم . نعم استغل قتلاكم الذين أرداهم المالكي بسيفه ها هو مقتدى يقبل ويلعق سيف المالكي الذي نحركم في البصرة وبغداد وباقي محافظات العراق . هذا جزاء قتلاكم يا تيار مقتدى الأشاوس !!!! أي أشاوس وقد قطعتكم قطع الليل الخوانة التي سولت لمقتدى وزينت جسدها بثوب خيانة حمراء لهذا البلد العريق ليفضها في فنادق ايران ودهاليز غرفهم وأولها لكم انتم المغدورون والمستغفلون ؟ فهل لازالت عقولكم نائمة في محاجرها على لا تريد ان تتحرك وتقول ( لا ) للظلم والاستحمار .يعجبني قول توماس هنري كوكسلي حيق أشار في أحدى عبارته الشهيرة: ربما كانت الحقائق الغير معقولة التي نتمسك بها أكثر ضررا بنا من أن نخطئ في التفكير. مقتدى لديه املاك في لبنان كثيرة وهذا ما رايته عن تجربة ومشاهدات حية وواقعية اثناء سفرتي الاخيرة للبنان . وفي إيران اكثر . والان تاتي ايران وبإيعاز من حاخاماتهم الخامنئي والسيستاني الصامت كما تلقبونه لكي يجعلوا سيدكم الاصغر !!!! تصرفا لكي يرضخ لتلك المطالب التي تجعل مصالحهم العليا وكلمتكم والعراق هي السفلى . تبا لتلك البلادة في عقولكم التي اكل الدهر وشرب منها عتيا . متى يصحا راقدوا ردهات الإمراض النفسية ويشمروا عن سواعدهم ويدركوا مرارة واقعهم وذلتهم المطبقة على عقولهم قبل وجوههم التي لا تعرف سبيل النجاة الا اتباع ترهات القول من المدججين بالأفيون اصحاب العمامة قادة البلاط وروزخوناته ومن اواهم واشترط في وليمتهم التي طبخوها لاجل كسب مصالحهم ولا يأبهون ما سيحصل للعراق . قرأت قبل يومين مقالة لكاتب باللغة الفارسية في صحيفة ( ششتار ستي) يقول فيها الكاتب احمدي ( رايت الاستحمار الذي تكلم عنه استاذي شريعتي في كل صوره في جماعة مقتدى ومن لحقه لدينا في ايران فهم يطيعون بعماء بصيرة منقطعة النظير ولم اشاهد لها مثيل من قبل حتى عندما يقول لهم امور خارجه عن العقل فهم يستانسون في رؤياه ، ويضيف : هذا عين الجهل والاستحمار فهو مؤخرا اتفق مع نقيض له في السياسة وهو المالكي واتباعه بقوا ذاهلون وأظنهم سُيستحمرون كما في كل مرة وسيتركون الامر يسير كما خطط له هنا ) ها قد فض بكارتكم يا تياره اللا واعي وقد سالت دمائكم مع دماء النسوة التي تفتض بكارتهن يوميا في متع ايران وقمهم التي اصبحت ملاذا للتجارة البيضاء بكل صورها البشعة . وسلاما لعقولكم التي جعلتوها في اغلفتها تموت وتحيا وسلاما يا نيام الشعب . نامي جياع الشعب نامي حرستك آلهة الطعام - نامي جياع الشعب نامي حرستك آلهة الطعام نامي فإن لم تشبعي من يقظة فمن المنام نامي على زبد الوعود يضاف إلى عسل الكلام . كما يقول شاعر العرب الاكبر الجواهري رحمه الله .
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفساد السياسي ربى حسين قصص قصيرة 2 07-12-2010 09:02 PM
صالونات بالوان رائعة و جدابة emy_fleur إقتصاد منزلي 12 04-12-2008 08:21 PM
قصة لكي يسعد الانسان في حياتة علية ببر الوالدين غرور انثى قصص قصيرة 10 10-13-2007 03:32 AM
كيف تكونين زوجة جدابة؟ alassiya أرشيف المواضيع الغير مكتمله او المكرره او المنقوله و المخالفه 8 04-27-2007 07:29 PM


الساعة الآن 10:29 PM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.

شات الشلة
Powered by: vBulletin Copyright ©2000 - 2006, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لعيون العرب
2003 - 2011