عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-09-2017, 11:01 PM
 
ألماسي وهجُ أجارثا || رواية أعمى البصيرة منقذي •

.



























.






فتنة انبلجت في القسم
سنو~




الفهرس:

الفصل الأول
الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر

الفصل الثاني عشر

الفصل الثالث عشر

الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر

الفصل السابع عشر



بعد غيبوبة دامت ثلاث سنين قضتها إيلينا عراكاً مع ظلمات العالم الآخر
دخلت عالم الموتى وتعمقت فيه حتى طياته العريقة ثم صحت لتعود ب
جسدها المضيء إلى عالم الأحياء بينما روحها بقيت عالقة مابين العالمين !
في عيونها لُجين مكنون يبصر أحداث ٌ وارواح وكوابيس ; عايشت الأحياء والأموات معاً
إلى أن ... التقت عيناها به في يومٍ مثلج ..
هل حقاً ستجد منقذها من مآساتها !
منقذها من البشر ! منقذها من استحواذ الاطياف السوداء عليها !







إيلينا
شابة في الرابعة والعشرين من العمر
حياتها لم تكن عادية البتة بكل كانت بضعاً من هروب وخوف وبكاء
وبضعاً آخر حطاماً بسبب تصرفاتها الغريبة بالنسبة للبشر مما جعلهم
ينفرون منها مُطلقين عليها تراهات الجنون
لم يكن لها احد فقد تخلى عنها الجميع وعايشت وضعها مع آمل نهاية كابوسها ..
شعرها اشقر ثلجي قصير في حين قد يكون مجعداً وفي حين آخر
قد يظهر ناعماً
تتميز عيناها باندماج اللون الاخضر الشاحب والعسلي المذهب ؛ ويتغير لونهما
في حالٍ واحدة فقط ! وهي عندما يتم است
حواذ جسدها من قبل احد الارواح .



تيم
شاب متوسط العمر يبلغ الـخمس وعشرين عاماً
يدعى في عالم العصابات " رجل القوانين " يظهر دائماً عكس ما يبطن
أصله من عائلة ثرية ونبيلة ولكن انتهى مصيره أن يُباع عبداً لـبحار يهودي
ما رآه في حياته من تعذيبٍ وجوعٍ وظلم أوصله إلى ان يكون مجرماً يجني المال من مهامه !
شعره البرونزي يتداخل به خصلاتٍ غامقة في أعجوبة غريبة
بينما يسكن الظلام البني في عيناه ؛ كل شيء فيه لم يدع للكلام مجال !














.














.
__________________

يا رفاق ،ترقبوا ، زمن من المفرقعات قادم!

┊سبحان الله ┊ الحمدلله لا إله إلا اللهالله أكبراستغفر الله
هل لديك ما تخبرني إياه ؟| مدونتي | معرضي

التعديل الأخير تم بواسطة Florisa ; 09-19-2019 الساعة 12:50 AM
رد مع اقتباس