عرض مشاركة واحدة
  #34  
قديم 01-28-2017, 08:15 PM
 
heart1 مُلحق الرّواية

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;background-image:url('https://3.top4top.net/p_1287lodhq7.png');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]



السّلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاته


كيفكم متابعيني الجَميلين؟

هذه الرّواية غالية عليّ.. جدّاً الصّراحة..
ليه؟ ما بعرف!
لكنها بتشفي غليلي بكتير شغلات..
صَحيح أسلوبي فيها بالنّازل.. يعني عم اتّجه للأسوأ..
لكن هاد بسبب إنّي مشغولة..

امممم..
لاحظت إنّه ممكن الأحداث تكون تلخبطت عند البعض..
وناس انعجقت مع الشّخصيات الكتيرة
وأنا كنت حاسّة إنّه رح يصير هيك..
لذلك قررت أعمل شي يوضّح الأمور
وبنفس الوقت يكون لي وقت أكبر مع شخصيّاتي


مُلاحظة: هُناك أسئلة في نهاية التقرير.. الإجابة عنها وااااجب!


فكرة الرّواية:
هُناك فئتان:
الأولى هي الدّكستروكارديا، والثّانية هي منظمة الكارديو إكس..
والرّواية تدور حولَ الصّراع بينَ هاتين الفئتين.


- الدّكستروكارديا (DextroCardia):
هم فئة بشريّة نادِرة، تمتلك دماءً تتحجَّرُ فورّ خروجِها من الأوعية الدّمويّة وتعطي أشكالاً كالكريستال.. لامعة وصُلبة.
وأيضاً القلب لديهم يكون على الجهة اليُمنى لا اليسرى.
لا يمكن تمييزُهم من الخارج عن البشر العاديين إلّا عن طريق وشم أسود
عشوائيّ الشّكل موجود على منطقة العنق.

تمّ اكتِشاف وجود هؤلاء الدّكستروكارديا قبل 10 سنوات، عن طريق الصُّدفة.
ثُمَّ تمَّ عزل المنطقة الّتي يتواجَدونَ فيها وتم تسميتها بِـ "مقاطعة الدّكستروكارديا".
وهي تشكِّل بقعة في العاصمة الرّوسيّة موسكو.

وهي بالأصل بضعة أحياء فقيرة، مُهدّمة.. ازدادَ وضعها سوءاً بعد أن تم إهمالها من قبل
الحكومة، بحيث اقتَصَرَ اهتمامها على اصطياد أفرادها.
الغاية من اصطيادِهم هي الحصول على دمائهم الكريستاليّة والّتي تساوي قيمةً ما
تساويه باقي الأحجار الكريمة كالياقوت والزّمرُّد وغيرها.

في نفس المُقاطعة يعيش بشر عاديّون.. تمَّ إهمالُهم أيضاً.
لذا فإنَّ هذه المُقاطعة هي الجَحيمُ بعينه.

في الماضي لم يَكُن أفراد الدّكستروكارديا قادرين على التّحكم بدمائهم.
بمعنى التّحكُّم بمقدار التّدفُّق والشّكل الّذي يتكوَّن بعدَ تدفُّقِها.
لكن بعدَ ذلك.. ظَهَرَ جيل، تمكَّنَ من التّحكم بها
واستخدامِها كأسلحة وأدوات للدفاع عن النّفس..


أفراد الدّكستروكارديا الّذينَ وَرَدَ ذكرُهم إلى الآن:
- يارو
- ديميان
- ماشا
- الشّخصيّة الجديدة الّتي ظهرت في الجزء الماضي (الرّابع)
- سيميون (مزيَّف.. تم تزوير وشمه ليبدو مثل الدّكستروكارديا..
التوضيح أكثر فيما بعد..)


- منظّمة الكارديو إكس (Cardio X):
هي منظمة تمَّ تشكيلُها بشكلٍ طارئ فورَ اكتشافهم الدّكستروكارديا
وذلك لتكون هي المنظمة الّتي تتعامل مع اصطياد الدّكستروكارديا
وإجراء البحوث عليهم ، وسحب الدّماء منهم.
طبعاً مقرها في موسكو..

تتكوّن المنظمة من فرقتين رئيسيتين، تتعاملان مع الدّكستروكارديا بشكلٍ مباشر.

الأولى: فرقة المُخابرات (نصب الشّرك):
مهمّتها مراقبة الدّكستروكارديا عن بُعد، وميدانيّاً.
عن بعد عبر كاميرات وزّعت في أنحاء متفرِّقة من المُقاطعة
ومباشرَةً من خلال أفراد تُراقب ميدانيّاً
ثمَّ يتم تزويد المعلومات إلى القيادة لكي تعطي الأوامر للفرقة الثانية
وهي فرقة الصّيد.

أعضاء فرقة المُخابرات:
- فلاديمير (القائد)
- يوليان (مُراقب ميداني)
- إفريم (من غرفة المُراقبة)
- لاريسا (من غرفة المُراقبة)
- وسيميون (الدكستروكارديا المزيّف وهو مُراقب ميداني)


الثّانية: فرقة الصّيد:
عبارة عن جنود، مهمتهم هي النّزول داخل المقاطعة، اصطياد دكستروكارديا
مطلوبين، ثُمَّ الانسِحاب.

أبرزهم:
- نيكولاي (القائد)
- كوزما
- مالفينا
- لوكا
- وآليك


ضمن المنظّمة هُناك مركز للأبحاث، المسؤول عنّه هو الدكتور جاكلين.
ومهمّة هذا المركز هي إجراء البحوث على أفراد الدّكستروكارديا
والاعتناء بهم بينَما يتم سحب الدّماء منهم ، وهم قابِعون على أسرَّة، مكبَّلين،
وموصولون بأجهزة للحفاظ على حياتهم حتّى يستمرّوا لأطول فترة ممكنة وهم
يزوِّدون المنظمة بدمائِهم الكريستاليّة.


هُناك فئة صَغيرة أخرى وهي:

ما يُسمّى: ديدان الأرض:
هم بَشَر عاديون، ضمن الّذينَ علقوا داخل المٌقاطعة،
لذا فإنَّ حقدهم الأكبر منصبٌّ على الدّكستروكارديا
كونَ أنَّ وجودَهم هو من جَلَبَ لهم هذا المصير
لذا هم يقومون بالتّخابر مع المنظمة.

كل من الدّكستروكارديا والمنظمة يطلقون عليهم هذا الاسم.
بالنّسبة للمنظمة؛ فهم عُملاء، جَشعين يقومون بتزويدهم بالمعلومات
مُقابل مبالِغ زهيدة.. لذا فإنّ اسم ديدان الأرض هو استصغارٌ لهم.
بالنّسبة للدكستروكارديا، فقد أطلقوا عليهم هذا الاسم لأنّهم جبناء يعمَلون تحتَ
ستار الظّلام!
قامَ يارو بإبادة الجزء الأكبر منهم خلال تجمُّعهم في إحدى الحانات.


الشّخصيّات:

حسب الظُّهور:


1. ديميان:

- فرد من الدّكستروكارديا.
- 18 سنة
- شعرٌ فضيّ وعينانِ زرقاوان.
- من الجيل القادر على التّحكُّم بدمائه الكريستاليّة
شخص هادئ على نحوِ غامض، لطيف، سهل التّعامل والمَعشر،
يصعُبُ التنبّؤ بردّاتِ فعله. لا يخافُ أَبَداً.
لديه أخت صغيرة اسمها ماشا،
غموضه يرسم حوله هالةً ( أنا // مقدرتش أقاوم أشوف اسمي وما أعلِّق)
تجعل الآخرين يتّخذون تدابير الحيطة والحذر منه.
- الشّخص المقرَّب: اخته ماشا، ويارو.

- أبرز مشاهده:
في الجزء الأوّل، وقوفه في وجه لوكا دون الشّعور بالخوف أو الهرب كما فعل االبقيّة
حواراته الحادّة وردوده القاتلة في نقاشاته مع يارو.
استخدامه لدمائه الكريستاليّة لأجل إبهاج أخته ماشا.
كانَ هو من استقبَلَ سيميون وأقحمه وسطهم.
أبرز ما قاله خلال الفصل الأول:
ردّه على تيراز: " إن كانوا على علمٍ بالفعل، فعندَما يَحينُ دوري فسأقرِّرُ إن كُنتُ
سأهرُبُ أم لا"
ردّه على كلام يارو: "- آآه ديدانُ الأرض.. يارو، أنتَ لا ترى في المنظَّمَةِ خَطراً بالقدر الذي
تَراهُ في أولئكَ العُملاء
سيقتُلُكَ حَسَدُكَ للطريقةِ التي يعيشون بها.. لكن تأكَّد أنّهم ليسوا أحراراً.
"
في الفصل الثاني:
في هذا الفصل تكلّم مع سيميون وسَمِعَ منه قصّته،
وتشاجَرَ مع يارو بخصوص إبادته للعُملاء.
في الفصل الثالث:
كان الغضب هو المسيطر عليهم وقد كانَ السّبب في ذلك، هو أنّ ماشا قامت بتقليده
بجرح نفسها وجعل دمائها تتدفّق مما آذاها. وكان يارو قد نبّهه لهذه النّقطة أكثر من مرّة
لذا قام الشّجار بينَهُما.
مما قاله أثناء الشّجار:
" وما الّذي يمكِنُكَ فِعلُهُ وَحيداً أمامَ جيشِ
المُنظَّمة؟ ليسَ وكأنَّكَ تمتلِكُ جيشاً من الدِّكستروكارديا القادِرينَ على استِخدامِ دمائِهم
الكريستاليَّةَ كسِلاح.. نحنُ وَحيدونَ في ذلك.. يارو..
"

في الفصل الرّابع كانَ له ظهور بسيط ، وهو عندَما هَرَع للبحث عن يارو.
ما المطلوب منّك كقارئ معرفته عن هذه الشّخصيّة؟
الجواب: كل شي


2. آليك:

- عضو فرقة الصيد في منظمة كارديو إكس.
- 20 عاماً
- شعر أسود مائل إلى الزُّرقة مسرَّح وقوفاً، وعينان سوداوان.
حاد الملامح، ومتجهِّم.
- شخص عَنيف، حاقد، متبجِّح، مغرور، يكره الدّكستروكارديا
إلى أبعد الحدود. واثق بنفسه بجنون، ولا يؤمِن إلّا بقدراته.
مُستعد للقيام بأي شي لأجل إثبات أنّه الأفضل ولأجل الإطاحة بمنافسيه!
- الشّخص المقّرب هو صديقه "لوكا" (زميله في فرقة الصيد)
ولا يكونُ لطيفاً مع سِواه!!
- مشاهده السّابقة والأحداث الّتي شارَكَ فيها:
أولى مشاهده كانت مشهد صيد!
كانَ كما ذكرنا عنيفاً متبجِّحاً حاقِداً، أرعَبَ فريسته، وأهانَها بعد اصطيادِها بأن بَصَقَ عليها. (هذا في الفصل الأول)
قبل أن يبصق عليها قال:آع! بربِّك! أَلَمْ تَجد شيئاً أكثَرَ مُتعةً لقوله؟
يا للمضيعة!!
في الفصل الثاني: أثناء اجتماع المنظمة، استمرَّ يُقاطع كلام الدّ.جاكلين
وقد تضمَّنَت تدخُّلاته استنكاراً لحديث الد.جاكلين عن الطّريقة الّتي
يصطادونَ بها الدّكستروكارديا، إذ لم يتحمَّل آليك فكرة أن يتم اصطياد الدكستروكارديا
بلطف كما نوّه الد.جاكلين!
حينَها قال: ماذا تقصد؟ أنَّ فِرقةَ الصّيدِ لا تُجيدُ عَمَلَها؟
تابَعَ بنبرةٍ ساخرة: اغفر لنا سوءَ تصرُّفِنا رجاءً!
وقد حازَ على صفعتين من كوزما بسبب تدخلاته ومقاطعاته الكثيرة أثناء الاجتماع
لأجل أن يتبجّح!
وقد بّزَزَ استخفافه بقدرات غيره (كما ذكرنا هو لا يؤمن إلّا بنفسه)
عندَما تحدّى يوليان والّذي كانَ عليه أن يعتني بسيميون.. حتّى أنّه وجّه كلامه
لسيميون لشدّة استخفافه بيوليان قائِلاً:هيه سيميون.. انتبه على نفسك.
في الفصل الثاني أيضاً بان قربه من لوكا (بأسلوب متبجِّح أيضاً)
عندَما :
يُمسِكُ كَتِفَيّ لوكا ويَهُزُّهُ قائِلاً:
يُخيفُكَ الدِّكستروكارديا وأنا موجود؟!
لم يظهر في الفصل الثّالث، والرّابع كان له لقطة قصيرة عندَ نزوله
من المروحيّة لأجل البدء بمهمته في الصيّد وقد غزت وجهه تلك الابتِسامة الشّيطانية.
ما المطلوب منّك كقارئ معرفته عن هذه الشّخصيّة؟
الجواب: برضه كل شي


3. كوزما

- جندي في فرقة الصيد.
- 24 سنة.
- شعرٌ أرجوانيّ وعينانِ خضرواوان. وملامح هادئة ومُسالِمة.
- شخص هادئ، منطقي، مُتّزن..
أكثر أعضاء فرقة الصّيد هدوءاً وحكمة.. أمّا البقيّة فطائشين.
- الشّخص المقرّب: لعلّها مالفينا :heee:


أبرز مشاهده:
في الفصل الأوّل:
لم يستخدم أسلوب آليك في تعذيب الفريسة أو إذلالها أثناء الصيد
هو دائماً يصطاد بهدوء، ولا يعذّب الفريسة.
في الفصل الثاني:
ظهرت له مشاهد في اجتماع المنظّمة.. والمتمثّلة بصفع آليك مرّتين على رقبته
وقوله:اصمت حتّى لا تَطالُكَ صفعَةٌ أخرى.
(هذه هي الجملة الوحيدة اللي قالها طول الأربعة فصول )
في الفصل الثالث:
لم يظهر!
في الفصل الرّابع:
ظهرت له جزئيّة بسيطة عندما نَزَل من المروحيّة مع مالفينا.. فقط!
ما المطلوب منّك كقارئ معرفته عن هذه الشّخصيّة؟
الجواب: اسمه، وأنّه من فرقة الصيد.. وشكله (شعر ارجواني وعيون خضرا)
لأنه ملامحه حلوة ههه


4. مالفينا:

- جنديّة في فرقة الصيد
- 24 سنة
- شعر أشقر طويل وعينان لوزيّتان، لا ملامح تقريباً!
- شخصيّة هاااااااااادئة جدّا.. لا تتحرّك، لا تتحدّث.. لا..
- الشّخص المقرّب: لا أحد ع الأغلب. لكن أغلب المهمات تكون مع كوزما.

أبرز مشاهدها:
في الفصل الأوّل: اصطادت فريستها بلمحة!
في الفصل الثاني: لقطة قصيرة عندما مدّ كوزما يده من خلفها لصفع آليك
في الفصل الثالث لم تظهر.
وفي الرّابع ظهرت مثل كوزما.
والجدير بالذّكر: هي لم تتكلّم مطلقاً طوال الأربعة فصول.
ولعلّها لن تفعل
المطلوب منّك كقارئ معرفته عن هذه الشّخصيّة هو:
اسمها، وأنّها ضمن فرقة الصّيد، وشكلها إزا حابّين (شقرا وعيونها لوزيّات)


5. لوكا:

- جندي في فرقة الصّيد
- 17-18 سنة (أصغر عضو في الفرقة)
- شعر أشقر وعينان خضراوان وملامح طفوليّة، لعوبة ومرِحة.
- شخص مرح، طفل في كثير من تصرفاته، يصبح جدّي عند اللزوم مثل مشهده
الأخير مع ديميان (رح يتوضَّح أكثر في الفصل الخامس.)
محبوب وهو يجيد التّعامل مع الجميع، أو للدّقة فهو رغم تصرفاته الطفولية
والمهملة في بعض الأحيان يكون حنوناً ويحب الجميع.
عندَما يُركِّز في شيء ما لا يستطيع الانتباه أو الالتفات لغيره.
- الشّخص المقرّب: آليك!
- كلمة مشهورة: وَ جد تُك !

أبرز مشاهده:
في الفصل الأوّل:
مشهد الصّيد الخاص به وعندما تجاهَلَ وقوف ديميان أمامه رغمَ ملاحظته له.
حتّى أنّه بعد أن تذكّرَ ذلك عندَ صعوده بالمروحيّة اقشعر بدنه..
بالنّسبة لي فهاد المشهد هو المفضّل عندي من بين كل المشاهد
في الفصل الثاني:
أثناء الاجتماع سَرد قصته مع ديميان وكيفَ أنّه وقف قبالته دون خوف، ودونَ
أن يهرب..
وما قاله عنه كان:
" كانَ هادِئاً، ورغمَ أنّني لم أنظُر إلى عينيهِ مُباشَرَةٍ إلّا أنّني أحسستُ بنفسي أغرَقُ فيِهما..
في الأعماق.. وشَعرُهُ الفِضيُّ يزيدُ هالَتَهُ غَرابةً!! "
تشمّت بصديقه آليك بعد تلقيه للصّفعتين بقوله:
" ذلك لأنَّكَ لا تُجيدُ فنّ الصّبر "
أجابَ آليك عندما قالَ له: يُخيفُكَ الدِّكستروكارديا وأنا موجود؟!
بـِ: - كانَ ليُخيفَكَ أيضاً لو رأيتَه.
- ههه مستَحيل.. ليسوا سوى فئرانٍ جبانة.
تمتَمَ لوكا لِنفسِه: لم يَكُن فأراً!!
في الفصل الثالث لم يظهر.
وفي الرّابع كان مشهد وقوفه مواجِهاً ديميان في آخر الفصل،
ولأوّل مرّة (بسبب ديميان) يترك فريسته تهرب!
المطلوب منّك معرفته كقارئ عن هذه الشّخصيّة هو:
كل شي بلا مؤاخذة


6. ماشا


- من الدّكستروكارديا
- في السادسة أو السّابعة من العمر
- شعرٌ فضيّ وعينان زرقاوان.
- أخت ديميان (اللَّزَم ) طفلة بريئة جِدّاً، تكون مُشاكِسة ومُهملة في بعض الأحيان.
السِّمة البالغة عليها البراءة! ونبرة صوتها حادّة جدّاً تشبه الرّنين.
- الشّخصيّة المقرّبة: ديميان ويارو.

أبرز مشاهدها:
مشهدها الأوّل كان في الفصل الأوّل عندَما استقبلت ديميان وأراها كيف
يقوم بتشكيل دمائه الكريستاليّة.
في الفصل الثاني لم تظهر.
في الثّالث ظهرت عندَما قامت بجرح نفسها لِتُري سيميون دماءها الكريستالية كما
كان يفعل ديميان لكنّها لم تفلح وبسبب ذلك تشاجَرَ ديميان ويارو في نفس الفصل.
في الفصل الرّابع ظَهَرَ لها مشهد صغير عندما تركها ديميان في المشفى وذهب
للبحث عن يارو!


7. يارو

- شخصيتي المُفضّلة
- من الدّكستروكارديا.
- 22 سنة
- شعر فيروزيّ طويل يربطه إلى الخلف وعينانِ زمرُّديتان.
مع ملامح تتبدّل على حسب الموقف وهو أكثر من تظهر عليه ردود أفعاله.
- لن أوفيه حقّه في الوصف.. لذلك أكره وضع نبذة عن الشّخصيّات :noo:
هو شاب منطِقي نوعاً ما، يفضِّل أن يكونَ متهوِّراً على أن يكون لا مُبالٍ.
هو حتّى لا يستطيع الوقوف دونَ فعلِ شيء.. يؤمن تماماً بقانون نيوتن الثاني
لطيف وحنون، لكنَّ لطفه لا يؤثِّرُ على منطقيّته.
ذكي، فَطِن، وَحَذر جِدّاً..
يفكِّر بسرعة ثمّ يتصرَّف فوراً، الأمرِ الّذي يجعَلُه متهوِّراً ويوقعه في الكثير من المشاكل.
ويُحب العمل وحده.
غير صَريح أبداً! ويُهمل نفسه كثيراً.
- الشّخصيّة المُقرّبة: أنا

أبرز مشاهده:
أوّل ظهور له كان في الجزء الأوّل في مشهده مع ديميان.
عندَما ظَهَرَ حَسَدُه للعُملاء أو بشكل عام النّاس الّتي تعيش في مقاطعة الدّكستروكارديا
وهم ليسوا من أفراد الدّكستروكارديا
وبناءاً على ذلك قامَ بإبادتهم جميعاً عندما تحيَّنَ فرصة تواجدهم في حانة.
في الفصل الأوّل تراوحت شخصيّته ما بينَ المنطقيّة والمتهوِّرة..
أو اللّامسؤولة.
من أبرز ما قاله في هذا الفصل:
" قد أطيقُ صبراً في هذا الجَحيم، لكن أنا والدّكستروكارديا وحدَنا؟ نحنُ في الجَحيم
وأنتُم في النّعيم؟ تسك.. ذلك لن يَحدُثَ أَبَداً.. إن كُنّا سنعيشُ فيه،
إذن فستكونونَ أيّتُها الدّيدانُ السّابقينَ إليه!"
وأيضاً: " إن لم يَكُن لي نصيبٌ من الأمان.. فلن يَكونَ لغيري!"
في الفصل الثّاني اقتصر ظهوره على مشهده مع ديميان عندَما أنكَرَ
قتله للعُملاء كي لا يتسبَّبَ بالأذى لديميان وماشا.
وأيضاً استنكاره استقبال ديميان لسيميون لشكوكه بأنّ سيميون من المنظمة.
في الفصل الثّالث، كان له مشهد الغضب مع ديميان.
كانَ هو من أحضرَ ماشا للمشفى وطلَبَ من ديميان ألّا يقترب كونه هو من تسبَّبَ
بما حَصَلَ لها.
في هذا الفصل كانت أفعالُه منطقيّة تماماً.
وفي هذا الفصل أعلَنَ ثورته على المنظّمة بعد أن كانَ قد تخلَّصَ من العُملاء.
وهدّد سيميون بأنّه سيقتله لو كانَ من المنظمة.
في الفصل الرّابع، ظَهَرَ في نهايته عندَما رأى سيميون يُحادث نيكولاي
وقد تأكّدت شكوكه بأنّه من المنظمة.
المطلوب منكَ معرفته كقارئ عن هذه الشّخصيّة هو كل شيء :يب:


8. سيميون

- من فرقة المراقبة الميدانيّة في منظمة كارديو إكس
- 15-16 سنة
- شعر مُحمرّ وعينانِ عسليتان، مع ملامح فَطَنة وبريئة بعض أحيان.
- شخص ذكي، منطِقي، يستطيع موازنة الأمور بشكل صحيح ومنطقي،
ويستطيع الخروج من المتاعب بسهولة نوعاً ما.
يحلِّل المواقف ومشاعر الشّخصيّات بسهولة.
لديه ضمير حيّ.لطيف جِدّاً، ويجب زملاؤه.
- الشّخصيّة المُقرّبة: يوليان!

أبرز مشاهده:
ادّعاؤه بأنّه من الدِّكستروكارديا في الفصل الأوّل. واستقبال ديميان له بناءاً على ذلك.
كانت المنظمة قد زوّرت له وشماً كي يبدو من الدّكستروكارديا.
في الفصل الثّاني ألّف قصّة عن حياته ليصدِّقه ديميان.
وقد عُرض قبل ذلك مشهده مع المنظمة أثناء الاجتماع عندَما تمَّ اختياره ليكونَ
الشّخص الّذي سيُدس مع الدّكستروكارديا.
حينَها لم يرغب بذلك، لأنّ فكرة التّواجُد مع تلك السّلالة الحقيرة (في نظرهم)
لم تَكُن فكرةً مستساغة!
لكن في الفصول التالية بَدَاَ يتأقلم ويحب التّواجد معهم بعد أن اكتَشَفَ أشياء لم
يكُن يعلم بشأنِها.
في الفصل الثّالث كانت أولى الأشياء الّتي اكتشفَها وتعجَّبَ منها وهي فِعلة
ماشا عندما أرادت عرض دمائِها له.
ثمَّ إسعافه لها عندَما بدأت تنزف..
وقد وَرَدَ في الفصل ذاته تقريرُه لديميان بوصف الشّجار الحاصل بين يارو وديميان
والّذي أبدى من خلاله إعجاباً كبيراً.
مما قالَهُ فيه:
" إنّ الأمرَ أشبَهَ بمُشاهدةِ نزالٍ بينَ فضائيَّين!
كم من الممكِنِ أن يكونَ الأمرُ غريباً وجديداً!
كادَ يُغمى عليَّ من فرطِ الحماسِ لرؤيةِ المَزيد، ولمعرفةِ ماذا يُخبِّئُ الدّكستروكارديا
غيرَ ما نعرف، وغيرَ ما رأيت!
إنّ الأمرَ يتعدّى كونَهُم بِقلوبٍ يُمنى ويملِكونَ دِماءً كريستاليّة، بل إنّهُم يشكِّلونَ
بُعداً آخَرَ للحياة.."
وأيضاً:
" إنَّهُما يُشكِّلانِ خَطَراً كبيراً، وأيُّ إجراءٍ سيتَّخَذُ بِحَقِّهم يجبُ أن يكونَ مدروساً بدقّة.
"
الفصل الرّابع بأغلبه يتحدّث عنه..
أعجِبَ بفردٍ جديدٍ من الدّكستروكارديا، وهي فتاة هذه المرّة.
ساعدَها على الهَرب من صائِدها وهو في الحقيقة صديقُه..
وفي الجُزء نفسه بدأت صحوة الضّمير لديه بـِأن:
" لِمَ لا نترُكُهم وشأنَهم فحسب!!"
المطلوب منكَ معرفته عن هذه الشّخصيّة هو كلُّ شيء.


9. الكولونيل فازوف:

الشخص الّذي تولّى مهمّة تأسيس المنظمة.
ترأسَ الاجتماع في الفصل الثاني.
هذا فقط المطلوب معرفته فقط.


10. أبتيكار:

رئيس هيئة الإعمار وهو شبه عضو في المنظمة.
يوجد فصل قادم سيتحدّث عنه وعن الدّور الّذي لعبه في المنظمة.
هذا فقط.


11. دكتور جاكلين

- رئيس قسم الأبحاث في المنظمة.
- 30 سنة
- شعر أشقر وعينانِ زرقاوان. مع ملامح ذكيّة وبلهاء بعض الشّيء.
- ذو ضمير حيّ. ذكي حازم ولا يخشى من قول الحق
أو الدّفاع عن كرامته. يشكِّل درعاً لكن من يحتاج ذلك
(رح تتوضح هذه الشغلة في الفصول الجاية)

أبرز مشاهده:
أوّل ظُهور له كان في الفصل الثّاني في الاجتماع، أعطى تقريراً عن كيفية تواجد أفراد
الدّكستروكارديا في مركزهم.
أبدى ردّة فعل معترضة على الطّريقة الخاطئة الّتي يتم بها اصطياد الدّكستروكارديا.
في الفصل الرّابع ظهَرَ مع كل من نيكولاي ويوليان.
أعطى نيكولاي سلاحاً جديداً لتجربته للدّفاع عن نفسه إذا حصلت معركة مع الدّكستروكارديا.
ضميرُه الحيّ ظَهَرَ في قوله في الفصل ذاته:
" ذلكَ أنّ الأمرَ تعدّى الحاجةَ وبَلَغَ حدّ الجَشع.. ذاك الكولونيل لا يُفكِّرُ إلّا بالمالِ وإرضاءِ الحكومة.."
أمّا حبُّه لبعض أعضاء المنظمة فظهر بقوله:
" أمّا موافقتُكَ على تجربةِ هذا السِّلاح فهوَ لأجلِ حِمايَتِكم، كي تتمكّنوا من الخُروجِ من جَحيمِ تلكَ
المُقاطَعَةِ بسلام. لو حَصَلَ ومُتُّم هُناك، فَلنْ يَعبَاَ بكم أحد.. سيُنكِّلُ الدِّكستروكارديا بِجُثَثِكم
وستتعفَّنونَ في تلكَ الأزِقّةِ المُظلمة، ثمَّ يتِمُّ استبدالُكم ببساطة!"
هذا الكلام مهم على فكرة..
وبالأخص حِواره مع يوليان..
الرّجاء العودة لقراءته بعد قراءة الفصل الخامس (الفصل القادم)
والمطلوب منك كقارئ هو معرفة كل شيء بخصوص هذا الرّجل.


12. فلاديمير:

قائد فرقة المخابرات
ظَهَرَ في الفصل الثّاني لحظة فقط
ولن يظهرَ مجدّداً
انسوه


13. يوليان

اععع.. ثاني شخصيّة مفضّلة عندي
- من فرقة المراقبة الميدانيّة في المنظمة ويعتبر القائد عليهم.
- 25 سنة
- شعرٌ أسود وعينان رماديّتان. مع ملامح لطيفة بدهاء!
- شخص لطيف جدّا جدّاً ومحبوب من قبل الجميع.
ذكي ومُحب للآخرين.
ابتِسامته منعِشة وتنبض بالحياة والحُب.
- الشّخصيّة المقرّبة: أنا ونيكولاي

أبرز مشاهده:
أوّل ظُهور له كانَ في اجتماع المنظمة.
كان هو صاحب فكرة أن يقوم أحد المراقبين الميدانيين بمراقبة يارو.
وقد أيَّد فكرة أن يكون سيميون هو هذا الشّخص.
ووعدَ بحمايته طوال فترة بقائه هُناك وقَبِلَ تحدّي آليك في ذلك،
عندَها قال: " إنّهُ بِعُهدَتي!"
شيء بخصوص خطّته:
" كلّا! فكرَةُ اصطيادِهِ الآنَ مرفوضة.. "نَصْب الشَّرَك" تقتَرِحُ أن نُراقِبَهُ عن قُربٍ لفترةٍ..
فنحنُ لا نعلَمُ ما يُخفي أيضاً غيرَ ذلك، فبعدَ ما حدث، اكتشفنا أنّنا لا نعلَمُ الكثيرَ
عن الدِّكستروكارديا، ولا ندري إن كانوا فَصيلةً واحِدَةً كما كُنّا نعتَقِدُ أو أكثر."
وأيضاً:
" لو مَضينا في خطَّةِ اصطيادِهم دونَ معرِفَةٍ مُسبَقَةٍ فأعتَقِدُ بأنّنا سنكونُ لُقمةً سهلة.
دونَ تخطيطٍ مُسبَقٍ، حتّى أفضل جنودِ فرقة الصّيدِ سيكونونَ عُرضَةً للخطر!!"
وهذا كلام مهم أيضاً..
ظَهَرَ في الفصلِ الثّالث عندَما تلقّى تقريرَ سيميون..
قالَ جملة مُبهمة حينَما تحدَّثَ عن ظلام مقاطعة الدّكستروكارديا:
" هذا الظّلام...... مُختلف..."
مبهمة لكنّها مهمّة..
ردّةُ فعلِه في الفصل الرّابع على كلام د.جاكلين مُهمّة وقد كانت كالتّالي:
" ارتَسمت ابتِسامةٌ حيويَّةٌ على شفتيّ يوليان، قد بانَ فيها الفَخرُ والنّشوة.
لا تُشبِهُ أيّاً من تلكَ الابتِسامات اللطيفَةِ المُعتادَةِ منه، وقد لاحَت في وجهه أماراتُ الخَلاص،
وصورَةُ ذاكَ المُتمرِّدِ تنعَكِسُ في عينيه الرّماديتين."
وحواره مع د.جاكلين في نفس الجزء مهم أيضاً.
كُل ما يَخُص هذه الشّخصيّة مهم..


14و 15: لاريسا وإفريم

هُما من فرقة المراقبة عن بُعد.
عملُهم هو مراقبة ما يحدث في مقاطعة الدّكستروكارديا عبر كاميرات.
كلاهُما تقريباً في الـ 25 من العمر.
إفريم شعرُه أشقر يميل إلى البياض وعيناهُ خضراوان.
يرتدي نظّارة وملامِحُهُ بارِدة.
أمّا فعيناها زرقاوان كبيرتان ومكحولتان وشعرُها أحمر طويل وكثيف.
ملامِحُها حادّة وصُلبة.
هذا فقط.


16. ليليا

- من الدّكستروكارديا.
- 15-16 سنة
- شعر أزرق سماوي وعينانِ صفراوان. مع ملامح مُشاكسة هادئة!!
- هي الفتاة الّتي قابَلها سيميون في الفصل الرّابع.
شُجاعة لكنّها كثيرة القلق.
باعتِقادها هي ساعدت سيميون على الهرب.
تُجيدُ استخدامَ دمائِها الكريستاليّة جيّداً.


17. نيكولاي:

- من كارديو x قائد فرقة الصّيد
- العمر: 24 سنة
- شعر أسود وعينانِ زمرُّديتان، قائد منطقي، يُحب أتباعه
شخص قوي ويُعتمد عليه.. له دور كبير وبارز في أحداث الرّواية.
- الشّخصيّة المقرّبة: يوليان


هذه هي الشّخصيّات الّتي ظهرت حتّى الفصل الرّابع..
أتمنّى ما كون نسيت حدا

إلى الآن أتممنا أربع خطايا هي على التّوالي: الحَسَد (خطيئة يارو)، الكَذِب
(خطيئة كل من يارو وسيميون)، الغَضَب (خطيئة كل من يارو وديميان)، الجَشَع
(خطيئة المنظّمة الممثَّلة بفازوف)، والخطيئة القادِمة هي الشّهوة..

هُناكَ فصل قادِم في اليومين القادمين.. إن شاء الله!

أتمنّى أن يكونَ التّقرير قد ساعدكم على تجاوز تلك المشاكل

الأسئلة في نهاية التقرير إجابتها واااجبة..

أعتذر على تقصيري الكبير والمُبالغ فيه.

تم طلب إضافة فهرس وأخيراً


الأسئلة:
(أوّل مرّة بحط أسئلة فلازم الكل يجاوب)
1. رأيك بالرّواية من حيث:
عنوان، أسلوب، سلامة اللغة، سلامة العبارات والتّراكيب،
السّرد، الوصف، الشّخصيّات و الحوار (15 خط تحت سلامة اللغة والحوار)

2. شخصيتك المفضّلة، ولماذا؟
3. هل لاحظت هبوط في مستوى الرّواية؟ أم تقدُّم؟


4. هل خابت توقُّعاتك بشأن شخصيّة ما أو فكرة ما، أو السّرد والحوار؟!
5. هل تواجه مشكلة مع التنسيق والألوان وحجم الخط؟

6. هل عجزت عن تخيُّل بعض الأمور بسبب شُحّ الوصف أو عدم وضوحه؟

شُكراً لكل من مرّ من هُنا..

ودّي





[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
__________________


التعديل الأخير تم بواسطة Aŋg¡ŋąŀ ; 07-12-2019 الساعة 12:05 AM
رد مع اقتباس